رواية ضربت أمي علشان أرضي حماتي الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/12/28

رواية ضربت أمي علشان أرضي حماتي الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده

رواية ضربت أمي علشان أرضي حماتي الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده 

رواية ضربت أمي علشان أرضي حماتي الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده 


لسه هتقرب منها تضربها وقفت وقالت 

الام 

لا واحده زيك ارخص من أنها تضرب

 بشبشبي شايفه الشبشب ده اغلي من 100 واحده زيك يا وليه اتقي ربنا كلها ايام وتروحيله هتروحيله باي وش اعملي حاجه صالحه في حياتك ولو مره


طلعت مروه بتعب وهي فرحانه انها شافت امها حضنتها وعيطت 


الام 

 متخافيش يا بنتي انا معاكي يا حبيبتي


الحما 

بقا جايه بيتي بتهزقيني يا وليه انتي طب اي رايك انا مش هعملك حاجه بنتك الحلوه دي هي اللي هتتصرف 


اسمعي يا مروه يا هتخدي الشبشب من رجلي وتضربي امك بيه يا اما هتنزلي معاها ومش هتشوفي عيالك ابدا


الام 

هو انتي فاكره بنتي تقدر تعمل فيا كده انا مربيه بنتي وهي عارفه كتاب ربنا ولا يمكن تسمع كلامك ابدا وتعمل فيا كده


الحما 

اخلصي يا مروه وقولي هتعملي اي وانتي عارفه 

كويس اوي انك مش قدي ولا قد أن اقلب عليكي 


الام 

يلا بينا يا مروه حماتك شكلها اتجننت فاكره انك ممكن تعملي فيا كده وفي الوقت ده انا وطيت علي رجل حماتي وقولت ليها 


مروه 

رجلك يا حماتي علشان اقدر اخد الشبشب 


اتصدمت الام وزعلت  علي حال بنتها اكتر 

الحما بشماته رفعت الشبشب مسكته مروه ونزلت بيه عليها


الحما بصريخ 

 انتي بتعملي اي انتي متعرفيش انا ممكن اعمل فيكي اي امك دي مش هتنفعك


مسكتها الام 

بس يا مروه دي عمرها ما كانت تربيتنا ولا عادتنا 


مروه 

 تعبت اوي يا امي زلتني ووجعتني كتير من يوم ما سبت بيتك وانا في مرار كان معاكي حق يا امي كنت غبيه 


الام 

ولسه الدنيا ياما هتعلم فينا المهم نتعلم تعالي يا حبيبتي ارتاحي عندي شويه 


نزلت مروه مع امها اول ما شافتها مريم برغم زعلها منها إلا أنها زعلت علي شكل اختها وبهدلتها 


الام اتصلت بفاروق 

 انا محتاجاكم تجولي ضروري قول لابوك يا فاروق وتعالو بسرعه قفلت معاه 


مروه 

انا خايفه اوي يا اما 


الام 

متخافيش يا بنتي كل حاجه هتتصلح أما نشوف اخره العقربه دي اي 


مروه 

كان نفسي احس اني عروسه أو اني ممكن اتحب بس شكل ده عمره ما هيحصل نصيبي وبختي اعيش بالشكل ده 


الام 

متقوليش على نفسك كدا يا بنتي  1000 من يتمناكي


مريم 

تعرفي أن فاروق اتقدم ليكي وكان عايز يتجوزك 


مروه 

بجد ... هو راجل بجد ومحترم بس اديكي قولتي كان مش عارفه ازاي اتجوز اللي اسمه وليد دن 


مريم

 انتي لسه بتحبي الحيوان يوسف ده 


مروه 

 علي قد حبي ليه كرهتك من كل قلبي 


مريم 

 امال ليه بتقولي كان 


مروه 

عمر فاروق ما هيوافق يتجوز واحده كانت متجوزه وعندها عيال منظري قدامه بعد اللي قاله يوسف وحش جدا 


الام 

 سيبي كل حاجه علي ربنا يا حبيبتي 

استاذنت مريم ودخلت اوضتها ترن علي احمد لحد ما رد عليها 


مريم 

اي يا احمد مش قولت انك نزلت مصر مش هتيجي تتقدم بقا واشوفك 


يوسف 

معلش يا مريم الدنيا صعبه معايا بس شويه هتتعدل وهجيلك طبعا يا حبيبتي المهم لازم اقفل دلوقتي عشان عندي شغل سلام 


مريم 

سلام وبعدها دخلت واقعد جنبها وقولت 


مروه 

مين ده يا مريم 


مريم 

واحده صاحبتي 


مروه 

 انا اختك يا عبيطه احكيلي بدأت مريم تحكيلها كل حاجه والله متعرفيش فرحت ازاي لما 

عرفت انك بتحبي بس يارب ميكونش زي 

يوسف 


مريم 

لا لا خالص والله انا فعلا مش شوفته 

في الحقيقه خالص انا هقولك 


مروه 

عايزه رايي ده مبيحبكيش ونصيحه مني متحبيش حد وتمشي وراه علي عماكي فكرتي مره تسالي عليه تشوفي كلامه صح ولالا 


مريم 

لا ولا مره فكرت 


مروه 

جربي متخيبيش خبتي اسالي وعرفي كل حاجه عن اللي بتحبيه وشوفيه يستاهل ولالا 

وعند حماتي 


الحما بعصبية 

شوفت البت العره مدت ايديها عليا ازاي استعجلت خراب بيتها لازم نخلص منها 


يوسف 

اهدي بس يما البت ليه والده 


الحما بخبث 

بقولك اي اضربني كام ضربه كدا وتعالى نروح نعمل محضر 


يوسف

سيبي الحوار ده عليا انا يا ماما والله لجيب 

ليكي حقك منهم وهتشوفي 


الحما 

لازم افكر واتكتك للموضوع ده اكتر ايامك معايا كلها سواد يا مروه بس استني وفي شقه ماما 

الباب خبط وفتحت ماما وقالت 


الام 

اهلا وسهلا نورتو 


العم 

قلقتيني حصلك حاجه انتي والبنات 


الام 

قعد بس يا حج احنا قصدينكم في خدمه 


فاروق 

تحت امرك يا مرات عمي وخرجت من الاوضه وبعدها فاروق قال اي اللي جاب البت دي هنا 


الام 

اهدي بس يا حبيبي وانا هقولك علي كل حاجه والله لاحظ فاروق شكلي التعبان 

قعدت مروه وبدأت تحكيلهم علي كل حاجه من البدايه 


مريم 

 كل ده حصلك وازاي كنتي ساكته علي اللي حصل فيكي ده 


فاروق بعصبيه 

 ده انا هطلع عينهم النصابين أما خليتهم مبيتين في الحجز 


العم 

مش وقته عصبيتك احنا وقعنا مع جوز تعابين ولازم نفكر بعقل كل خطوه بحساب واول خطوه لازم ترجعي بيتك يا مروه 


مروه 

 ازاي الكلام ده يا عمي 


فاروق 

انا مش موافق علي الكلام ده 


العم 

لازم ترجعي وتاخدي ورق التوكيل وتقطعيه وتلغي توكيلك والاهم تمضيه علي تنازل عن البيت ده حقكك ولازم يرجعلك 


فاروق 

معاك حق يا ابوي وانا هدور وراه وأشوف القضيه القديمه دي احاول الاقي اي ثغره 


العم 

 المهم يا بنتي ترجعي زي ما كنتي متحسسهمش بأي تغيير وفي الوقت ده دخل 

يوسف بعصبيه وقالت 


يوسف 

  انتي ازاي تمدي ايدك علي امي ولسه 

هيقرب مني ويضربني وبعدها فاروق قال 


فاروق 

ميصحش كدا يا ابن عمي دي مراتك بردو 


يوسف بعصبية 

عشان مراتي لازم اربيها بنفسي مسكها من شعرها وطلعو علي البيت 


فاروق 

 انا ماشي ومش عايزك تخافي يا مرات عمي والله 

انا في ضهرك 


الام 

ازاي هتسبونا لوحدنا 


العم 

بعد اللي حصل ده مينفعش نقعد اكتر من كدا يلا يا فاروق والاخبار هتوصلكم اول باول احنا معاكم 


مريم بتوتر وخوف : فاروق ممكن لحظه لو سمحت


فاروق

 طبعا يا مريم اتفضلي 


مريم بتوتر

 اصل كان في واحده صاحبتي عايزه تهكر رقم خطيبها لأن تصرفاته مش طبيعيه وانا من بعد اللي حصل لمروه بقيت بخاف من الارتباط وعايزه اساعدها 


فاروق 

تمام هشوف واحد صاحبي هكلمه مهندس الكترونيات وابعتلك رقمه تديه لصاحبتك ده لو موافق 


مريم بابتسامه 

تسلم يا ابن عمي 


دخلت أوضتها وقالت لازم اعرف عنك كل حاجه يا احمد مبقاش في راجل ليه امان ابدا وفوق في شقتي كان يوسف واقف وحماتي وانا علي السرير وحماتي مقربه مني ويوسف قال 


يوسف

 كفايه كدا يا ماما البنت اتبهدلت علي الاخر 


الحما 

عشان تمد أيدها عليا مره تانيه انتي نسيتي نفسك يابت 


مروه 

عملت كدا لمصلحتكم صدقوني 


الحما 

ازاي يا ختي بقي انشاء الله 


مروه بدموع 

في شركه كبيره اوي بتاعتنا احنا وعمي لينا النص بس باسم مريم كنت عايزه اتعامل معاهم كويس علشان مريم توافق تعين يوسف مدير للشركه هيكسب أضعاف اي شغلانه تاني 

وحماتي فرحت وقالت 


الحما 

جدعه يا بت بداتي تفكري صح تربيتي 


مروه 

عشان كدا يا ماما لازم نتعامل معاهم حلو لحد ما نوصل للي عايزينه ومكنش ينفع اعمل كده في ماما ربنا يعلم انا بحبك ازاي يا حماتي 


الحما 

اسيبك ترتاحي يا حبيبتي انتي تعبانه 

يلا بينا يا يوسف وخرج يوسف وقال 


يوسف 

كفايه كدا يا ماما 


الحما

انت لو مقدرتش تكتب الشركه باسمك علي الاقل اهبش هبشه حلوه منها وتعالا نسافر بره ونسيب البلد دي 


يوسف 

مش مرتاح لكل الطمع ده  بصراحه مش مصدق البت دي خالص


الحما 

بقولك اي ياض انت اقعد ساكت خالص وسبب 

كل حاجه عليا وانا هتصرف في كل حاجه وتاني 

يوم كان يوسف في الأوضه 


يوسف 

هو انا المفروض هروح معاكوا امتى الشهر العقاري علشان خاطر نخلص بقيه الورث بتاعك


مروه 

ارجوك يا يوسف انا مش عايزه اي مشاكل معاهم انا هخلص معاهم كل حاجه وكده كده اما انا باجي وبديك كل حاجه


يوسف 

بس المفروض انا اكون معاكي في اي حاجه هتحصل من هنا ورايح وانا مش حابب اصلا ان ابن عمك اللي اسمه فاروق ده يكون معاكي


مروه 

معلش استحمل بقي الفتره دي وبعدها

ناخد الورث ونمشي من هنا 


يوسف 

هنمشي نروح فين هو انتي عايزه تسيبي البيت هنا


مروه 

ايوه انا من رايي ان احنا ناخد ورساله وناخد اي مكان تاني بعيد 


يوسف 

ماشي تمام انا خارج وبلاش تنزلي من 

هنا الا لما تعرفي ماما  وبعدها نزل وانا كنت

قائمه البس ولقيت الخط واقع في الارض 


مروه 

اي ده الخط ده بتاع مين وبعدها 

اخدته ونزلت عند مريم 


مريم 

بقولك اي احنا اول حاجه لازم نعملها أن نلغي 

التوكيل من الشهر العقاري هو انتي مالك 

ساكته ليه 


مروه 

هو ليه يوسف جايب خط ومش مسجل 

رقم حد عليه إلا رقمك ب اسم حبيبتي 


مريم 

اي الكلام الاهبل ده والله انتي 

عارفه ومتاكده كويس اوي 

ان طول عمري بكره جوزك وعمري 

ما فيه حاجه بيني وبينه 


مروه 

لا والله وبعدها رنيت عليها أي مش ده 

رقمك برضه 


مريم

ينهار اسود معقول الكلام ده ده رقم احمد 

معقول جوزك يكون هو 


مروه 

انتي بتقولي اي طيب ازاي انا مش قادره افهم 

طيب ليه 


مريم 

اسمعي جوزك ده مش كويس وبجد لازم 

تخدي قرار وانا مش هستني فاروق 

يعمل حاجه وفي الوقت ده هي طلعت 

وكان يوسف جه من برا وقاعد مع أمه 


مريم 

بقي انت يا واطي تعمل فيا كده والله العظيم 

ما تعرف انا هعمل فيك اي 


يوسف 

اي الكلام ده اللزمي حدودك هو انا 

كنت جيت جنبك 


مريم 

والله لوريك وفي الوقت ده دخل البوليس وقال 


الظابط 

انت يوسف مطلوب القبض عليك 


الحما 

ابني معملش حاجه يا حضرت الظابط 


الظابط 

فيه بالظبط بالاتفاق مع وليد صاحبه ولا بالنصب 

والاحتيال ودخل وليد 


وليد 

انا اسف يا صاحبي بس اهل مراتك منيره 

وصلوا ليا وبدأ يفتكر يوسف يوم 

ما كان قاعد علي القهوه مع صاحبه 

وليد 


                   #فلاش باك 


وليد 

انا مش فاهم ازاي يعني عايزني اروح الشقه واكون مع مراتك وانت اتجننت


يوسف 

انت ما تعرفش انا بكرهها ازاي وعايزه اطلقها ولو طلقتها هدفع اللي ورايا واللي قدامي

ارجوك اعمل كده يا صاحبي انا عايزه قضيه 

شرف 


وليد 

طيب وانا هكسب ايه بقى لما اعمل كده بقى ان شاء الله


يوسف 

هعمل اللي انت عايزه بس المهم خذ مفتاح الشقه اهو والساعه 12:00 بالليل روحلها هو انا قايل لاهلها ان انا بايت النهارده في الشغل

وفعلا عمل كده وراح وكانت منيره نايمه 

وفي الوقت ده اتصل يوسف ب ابو منيره 


الاب 

خير يا يوسف يا ابني انت متصل فوقت متاخر ليه كده


يوسف 

اصل انا كنت سايب منيره تعبانه شويه عماله اتصل بيها ما بتردش معلش يا عم روح كده شوفها عقبال ما اروح انا


الاب 

ما يمكن نايمه يا ابني 


يوسف 

ارجوك يا عمي روح انا خايف عليها وبعدها

راح الاب وكان المفتاح من برا 


الاب 

اي ده معقول البت نسيت المفتاح من برا 

وبعدها دخل و كان وليد نايم جنبها وهي مش واخده بالها


الاب 

ينهار اسود مين ده وقام وليد بسرعه ومنيره 

كمان


منيره 

ايه ده في ايه يا بابا ومين ده انت بتعمل ايه هنا في الشقه ودخل يوسف 


يوسف 

اي ده فيه اي مين ده وجري وليد 


الاب 

جبتي ليا العار منك لله 


يوسف 

اي يعني اي كلامك ده يا عمي مراتي 

بتخوني انا وكانت منيره عامله تعيط 


منيره 

والله العظيم يا بابا انا ما عملت حاجه ولا اعرف مين ده اصلا


يوسف 

امشي يا خاينه والله لتمشي من الشقه هنا بلبسك ده


الاب 

ارجوك يا ابني بلاش تفضحني حرام عليك


يوسف 

بنتك اللي فضحتك مش انا اللي فضحتك

قومي والله ما هتقعدي دقيقه واحده 

علي زمتي وبعدها الاب اخدتها وبعدها بفترة

عرف انها اخدت برشام وراحت 


                   #رجوع 


وليد 

حماك فضل ورايا لحد ما عرف مكاني وانا اعترفت على كل حاجه وقدمت الكلام اللي كان بيني وبينك


يوسف 

امي سبب في كل ده طمعها  الدنيا هو اللي خلاني اعمل كده وبعدها اتقبض عليهم 

 وانا طلبت الطلاق منه وفعلا اطلقت وعيشت ربيت عيالي

وفعلا ندمت أن مسمعتش كلام ماما 

في البدايه بعدها بفتره اختي مريم 

حبت واحد معاها في الشغل واتجوزته 

انما انا فاروق فضل يحبني وبعدها 

اتقدم ليا ودي كانت اكبر نعمه من ربنا 

أنه حافظ عليا وعلي عيالي 


وبكده تكون خلصت قصتنا




بداية الروايه من هنا




انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS