القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية الرغبة بقلم زهرة الهضاب الفصل_الأول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية الرغبة بقلم زهرة الهضاب الفصل_الأول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية الرغبة بقلم زهرة الهضاب الفصل_الأول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


تجلس على طرف السرير تتنفس بسرعة قلبها يدق يكاد يخرج من صدرها

تترقب بخوف وقلق باب الغرفة

لحظات تسمع خطوات قادمة نحو الغرفة تتسارع دقات قلبها ويتدفق الآدرينالين في عروقها.


يفتح الباب ويدخل تشهق شهقة قوية

هو خير هل دخل عليكي عفريت

هى بخجل وخوف لا

هو لماذا شهقتي إذا ???

هى تصمت 

هو يكمل دخوله بخطوات واثقة

يغلق الباب خلفه و ينزع ربطت العنق يرميها على السرير ويقترب يجلس قربها تفوح منه رائحة الشراب


رواية الرغبة بقلم زهرة الهضاب الفصل_الأول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


لحظات من الصمت تمر دون كلمة منهما

ثما يمد يده ليلمس جسدها ترتعش مثل ورقة هب عليها الريح

هو هل آنتي خائفة

هي بخفوت نعم 

هو خجولة

هي بصوت لا يكاد يسمع نعم

هو مما تخافين

هي تصمت هو قلت مما تخافين

هى لا آدري

هو كيف هناك سبب لخوفك صح

هي صح ..هو وما هو

هي تعود لصمت


هو بغضب مما سيحدث صح

هي بخفوت نعم 

هو ولماذا تزوجتي طالمة تخافين

هي في حيرة لا تجد جواب


هو آنتي مثل الجميع تعمتعن هنا الراغبات

هي ماذا تعني

هو إخلعي فستانك آم تودين آن آخ،لعه لك آنا

هي لا لا

هو آوووووف ماهذه اليلة السوداء قلت إخلعيه


هي حاضر لكن ممكن تغمض عينيك

هو ماذا هههههههههههههه


هل تعتقدينني آحمق لا عزيتي ..زهرة آنا لستو كذالك

هي ماذا تعني ..!!

هو ودون رد جذبها وخلع عنها الفستان لتجد نفسها في ثواني ع،اري،ة تقريبا آمامه تحاول ستر نفسها بملاية السرير


هو يجذب من عليها ويكمل خل،ع لها ما تبقى من ملابس


رواية الرغبة بقلم زهرة الهضاب الفصل_الأول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


تدمع عينيها لم تتوقع آن تكون البداية هاكذا


يكمل ويرمي بجس،ده عليها تغمض عينيها وهو يق،ترب بشف،تيه منها تخ،ترقها آنفاسه وتلفح وجهها

ثم يبتعد فجئة

تفتح عينيه لتجده يبتعد يقف بجسده المثير

وصدره البارز

عضلاته تتحرك وحدها كم هو وسيم تتمناه كل آنثى


آدم محمد حلم كل مرآة


آشعل سيجارته وما تزال هي على السرير لا تعلم ملذي حدث


آدم آنتي مثل غيرك كنت آعتقدك مختلفة لكن لا

أنتي ككل النساء تحبين الجن،س وتتوق،ين للمع،اش،رة 

هي ماذا تعني

هو يصرخ لا تدعي البرائة أمامي


من هو ومن هي

ما الذي جمع الشرق والغرب

هاذا ما سنعرفه في الفصل القادم



تابعو صفحتي وتابعو المدونه ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها



الفصل الثاني من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا


الروايات الحديثه من هنا


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close