expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية بقلم سولييه نصار الفصل التالت والرابع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية بقلم سولييه نصار الفصل التالت والرابع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية بقلم سولييه نصار الفصل التالت والرابع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


التالت والرابع

-نعم انت متجوز ؟!!

قولتها وانا متعصبة فهز كتفه وقال :

-ايوة أنا متجوز 

-يعني أنا دخلت علي ضرة

قولتها بصدمة وانا بلطم 

-ايوة اكيد انتي فهمك علي قدك  ولا ايه .

-وبتهزر كمان ..

صرخت وانا برمي المخدة عليه ...

-انتي مجنونة ولا عشان مش عارف ادافع عن نفسي بتعملي كده ...لا فوقي بدل ما اقت*لك هنا فاهمة ولا لا ...

حطيت ايدي علي راسي وقولت:

-ربيع الك*لب ورطني مع راجل متجوز ...

كان عدي باصصلي ببرود وقال:

-خلصتي نواح خلاص ...إذا كان خلصتي اقعدي عشان نتفق 

-نتفق علي ايه ؟!وفاكرني هتفق معاك ؟!!

-معندكيش خيار يا حبيبتي اصلك اتدبستي خلاص فيا لو طلقتك النهاردة سمعتك هتت*دمر وانا مش وحش كده هنعمل اتفاق زي الفل نطلع احنا الاتنين كسبانين تمام 

سكتت فابتسم وقال :

-هو ده المطلوب شوفي يا ستي ..

-اتفضلي ارغي ...

بصلي بتعجب وقال:

-شكلك لمضة ومتمردة كمان بس ده احسن ...المهم انا هاخد حقك من ربيع وهديكي الخمسين الف مع وعد انك تكوني تحت حمايتي أنا مش هخلي لا ربيع ولا غيره يتاجروا بيكي تمام ...هتكون ليكي حرية الاختيار لشريك حياتك من غير ضغط وانا بضمنلك ده 

-والمقابل 

قولتها ببرود ...

ابتسم. وقال :

-والمقابل بسيط اوووي تمثلي أن جوازنا ناجح وانك بتحبيني وانا همثل اني سعيد معاكي ..

-مش شايف انك اوفر شوية هتخسر كتير عشان تخلي مراتك الاولي تغير عليك ...

-بس أنا مش عايزها تغير 

قالها وعينيه بتلمع بح*قد ...بصتله بدهشة وقولت:

-اومال ايه ؟!! 

ابتسم وقال:

-انتي متعرفيش سمر ...واحدة نرجسية مغرورة لما تعرف اني اتجوزت عليها هتت*كسر ..

-انت ازاي عايز تك*سر مراتك 

ابتسم بحزن وقال:

-متقلقيش قريب هتفهمي ...المهم دلوقتي ده اتفاقنا ...هنعيش هنا مع بعض وهي هتيجي من السفر بعد اسبوع  عايزاكي تمثلي أننا اسعد اتنين في العالم ....

بصتله بصدمة ...ده اكيد مجنون ...فيه حد يلف اللفة دي عشان يك*سر مراته ...يا تري ايه السبب ..طب وانا مال اهلي اصلا المهم ان دي فرصة ليا عشان انت*قم من ربيع واستقل بحياتي بعيد عن الكل ...

اتنهدت وبصتله وقولت :

-موافقة بس متفتكرش اني هسمحلك تتمادي معايا ...لو قررت تتمادي هقت*لك فاهم ..

ابتسم بإعجاب وقال:

-متمردة ...

كملت كلامي كأنه مقالش حاجة :

-وكمان وعدك تنفذه والا هقلب الترابيزة عليك ...

-تمام ....

قالها وهو مبتسم 

قعدت علي السرير وقولت:

-ودلوقتي اطلع برة عايزة انام 

-ميصحش يا بيبي متنسيش أننا عرسان قدام الخدامين علي الاقل ...أنا هنام علي الكنبة بس تعالي ساعديني اقوم ...

نفخت وانا متضايقة وساعدته لحد ما نام علي الكنبة  ...ابتسم. قال :

-تصبحي علي خير يا شمسي 

بصتله بغيظ وزعقت :

-اسمي شمس قولت متتجاوزش حدودك معايا !

ضحك بعدين غمض عينيه ...

.....

مر الايام وعدي كان بيتعامل معايا بلطف بالغ ...الإنسان الفظ اللي شوفته يومها اختفي تماما بس برضه منستش أنه واخدني وسيلة زي ما انا وخداه عشان كده حاولت اي مشاعر مهما كانت تتطور من ناحيته ....

في يوم جات مرات عدي سمر ...دخلت وهي بتصرخ بغضب ...كنت مع عدي في الصالون لما هي جات ...

-اتجوزت عليا يا عدي 

صرخت بإنه*يار وعينيها مليانة دموع ...

اتوترت بس عدي بصلها ببرود وقال:

-اه اتجوزت مش تباركيلي 

-انت مجنون ..صح ..ليه ليه عملت كده ..أنا اذ*يتك في ايه ...

ابتسم بوح*شية ... ابتسامته خو*فتني أنا شخصيا ...كنت مر*عوبة منه  ...وصدمني لما قال :

-انا عرفت عن علاقتك بوائل صاحبي يا سمر!!!

يتبع

الجزء الرابع

-ايه ..

قالتها سمر بتوتر ...ابتسم عدي بقسو*ة بس كنت شايفة في عيونه حزن كبير ...كنت حاسة بحزنه وقه*ره بس هو محبش يبين ليها ...

-ايه يا سمر هتنكري ...

-عدي أنا 

-بس اسكتي متتكلميش أنا قادر اقت*لك دلوقتي بس انتي متستاهليش الرصاصة اللي هتطلع من مسدسي عشان كده انا هح*رق قلبك بنفس الطريقة اللي قلبي اتحر*ق بيها ...حسيتها اتر*عبت ...مسك أيدي وقال :

-دي هتكون مراتي وانتي هنا هتخدمينا زي الك*لبة

-ده بعدك يا عدي أنا هتطلق واخد حقوقي ...

ابتسم ...ابتسامته كانت مخ*يفة اوووي خوفتني شخصيا وقال :

-هتطلقي لما انا أقول بس يا سمر ...هتطلقي في اليوم اللي أقرر احررك فيه لكن انتي لازم تتعاق*بي ...مش هق*تلك يا سمر مرة واحدة بس ...أنا هق*تلك كل يوم ....هتطلبي الم*وت ومش هتلقيه ...

بصتله بصدمة وقالت:

-مش هتقدر تمنعني اني امشي واخد حقوقي منك كمان ...

ابتسم وقال:

-اتفضلي وانا هثبت خي*انتك وابوظ حياتك وساعتها برضه هتتمني الم*وت ...

بلعت ريقي بخوف ...هو بيقت*لها بالحيا ...وده عقا*ب اصعب من الم*وت ....دموع سمر نزلت وبذ*ل راحت علي اوضتها قررت تتعا*قب علي عملتها لحد ما عدي يسيبها في حالها ...

-دي قس*وة منك 

قولتها بلوم وصدمة ...انتقا*مه صعب اووي ...بصلي بحزن وقال:

- هي قت*لتني وانا حي 

وبعدين سابني وزق الكرسي المتحرك ...

مرت الايام وبدأنا نمثل علي سمر ...عدي ذ*لها حرفيا ...كانت كل يوم تترجاه يطلقها ويمشي ...اترجتني أكلمه ...حاولت أكلمه فعلا بس رفض ...عدي كان راجل مجر"وح مستعد يعمل اي حاجة عشان ينت*قم .... علي قد ما حاولت اني ابعد نفسي عن المواضيع دي بس لقيت نفسي في النص بحاول اصلح الخر*اب اللي عملته سمر في عدي ...أنا من غير ما احس بدأت اتعلق بيه ...وده كان مش حاجة كويسة ...مش قادرة انسي اني اتجبرت عليه ولا قادرة انسي اني جوازنا اتفاق ...كملت المسرحية معاه بس لما نكون لوحدينا كنت بعيدة عنه بطلت اناقشه أو اجادله  أو اتخ*انق معاه حتي وهو لاحظ ده وحاول سحر معايا كلام اكتر من مرة بس انا مرضتش اديله وش ...

وفي يوم ....

كنت لسه هنام لما جه قصادي وقال :

-ممكن اعرف فيكي ايه 

بصتله ببرود وقولت :

-مالي ؟!!مش التمثيلية بتاعتنا ماشية تمام؟!! 

-مش قصدي علي كده ...قصدي عليكي حسيتك بعدتي عني 

-وانا من أمتي كنت قريبة جوازنا صفقة ولا ناسي 

حسيته اتوتر وعيونه لمعت وقال:

-بس أنا وحشني كلامك ...خنا*قك وتدخلك في اللي ملكيش فيه ...بكون مبسوط بكلامك لكن السكوت ده مضايقني 

غمضت عيني وانا بحاول اسيطر علي نفسي بعدين فتحتها وبصتله ببرود ...عينيه كانت بتبصلي بنظرة غريبة اول مرة اشوفها ...نظرة حنية وحاجة تاني انا رافضة اتقبلها ...وقولت:

-مقدرش ارجع معاك زي الاول هخلص شغلي معاك وهمشي 

-بس ليه أنا عايزك معايا 

-وانا لا 

-ليه أنا عملت ايه 

صرخت في وشه وانا ببكي وقولت :

-لاني بحبك


تابعووووني للروايات الكامله والحصريه



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close