expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية جبل الفصل الحادي والعشرون والثاني والعشرون والثالث والعشرون بقلم لوجي احمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية جبل الفصل الحادي والعشرون والثاني والعشرون والثالث والعشرون بقلم لوجي احمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

الفصل الحادي والعشرون 

 جبل قرر ينفذ اللي في دماغه ويسافر لامي ذهب ولجده عشان يتاكد رجع بعربيته تاني بعد ما كان في طريقه للشركه وللاسف قررت هي كمان تهرب من جبل لما حسيت ان جبل ما بقاش متمسك بيها لمت هدومها وقررت تهرب 

كانت نازله الجنينه تتسحب عشان ما حدش يحس بيها ولحسن الحظ ان جبل  هو كمان كان راجع من بره بس ده بجد تخرج من الباب شوف العربيه لحظت عربيه جبل جايه

دخل تاني من الباب واستخبت في الجنينه في وسط الشجر وحطيتيها على بقها عشان ما يطلعش صوت وتتقفش

نزل قبل من عربيته متجه لفوق عشان ياخد ذهب ويروح لمامتها

لكن حاسه بخروشه في الجنينه التفت  وراها ما لقاش حاجه

لكن للاسف سمع الخروشه تاني كان في قطه في الجنينه كانت رايحه يم دهب 

ودهب بتخاف من القطط فكانت بتحاول ترجع لورا

عشان كده كانت ذهب بتعمل حركه

المره دي لما جبل بس وراه لقا خيال فتاكد كده ان في حد في الجنينه طلع سلاحهم العربيه وقرب من الخيال

اتفاجئ بذهب قدامه

جبل بصدمه بتعمل ايه هنا

دهب بتهتها مش عارفه ترد تقول له ايه

جبل هنا شدها من ايدها جامد وقال انت كنت عايزه تهربي يا دهب انا موقف حياتي كلها عشان خاطرك انتي

انتي كنت عايزه تهربي بعد ده كله

دهب وهي تحاول ان تشد ذراعها سيب دراعي ايدي وجعاني

 انت كنت عايزني اعمل ايه استناك لما ترجعني لجوز امي وجدي يبقى ما لوش لازمه يا بيه هريحك انا واسهلها لك وامشي بس المره دي صدقني مش هتعرف لي طريق

ودموعها نزلت وهي بتتكلم


جبل ساب  بايديها وشدها لحضنه اضغط عليها جامد وهي ما صدقت ان هو اخذها في حضنه واتفتحت في العياط وبدات تعيط بصوت عالي وقالت له ابعد عني عشان ما ترجعش تندم تاني زي  اللي حصل فوق

جبل..شششسش اسكتي 

وبعد مرور دقائق او ثواني جبل قال لها اهدي يا دهب انا مش هسيبك انا عايزه اتاكد من حاجه بس واجيبك تاني معايا هنا اوعدك صدقيني

هنا ده بدات تهدى وفعلا صدقت جبل

جمال حط ايده  على خدها وقال لها متعيطيش تاني بقى عشان شكلك ما بيبقاش حلو

هنا هنا دهب بدات تضحك بس ضحكه بعياط مصحوبه بدموع

جبل قالها يلا نروح لمامتك ودهب ركبت مع جبل العربيه

وفي طريقهم  لبيت ليلى ام دهب

*****

في فيلا زياد

.....هفكركم  بشويه حاجات 

من اخر مره جبل راح يجيب هايدي من بيت زياد وهايدي ترجع مع جبل وفضلت تقول له انها شافت دهب وكدا هناك 

وجبل ما كانش مصدق الاول لكن هايدي صممت انها ما ترجعش مع جبل ولا ترجع لجبل تاني طالما هو اتجوز وفي الحاله دي جبل مشي وسابها في بيت زياد راح يشوف ذهب

هايدي يومها فضلت تبكي وتقول انا يا جبل انا انت تتجوز علي حته الشغاله دي حادثه البنت دي تتجوزها وانا لا 

طبعا زياد ما صدق ان مشكله تحصل بين جبل وهايدي واصطاد في الميه العكره هو ونهي السكرتيره بتاعته

زياد فضل يرسم دور الحنين والجان على هايدي ويقول لها ازاي جبل ده ما بيفهمش ازاي يسيب القمر ده ويتجوز حته البنت دي

وفضل يوقع بين جبل وهايدي

طبعا ايه مصلحه زياد اولا هايدي عندها شركه باباها متحده مع شركه جبل فبياخدوا كل الصفقات من زياد ومحتلين السوق زياد مش عارف ياخد ولا صفقه

فلم هايدي تتخانق مع جبل وتبقى هي وزياد حبايب يتحدوا سوا هم الاتنين ضد جبل بيوقعوا شركه جبل

ده بقى اللي بيخلي زياد يوقع بين جبل وهايدي

وفعلا زياده هو ونهي  قدروا يوقعوا بين جبل وهايدي

وهايدي فضلت تقول لازم ارد له الالم لازم ادفعه ثمن اللي عمله فيا لازم اعلم عليه واحرق قلبه زي ما حرق قلبي هنا زياد

استغل الموقف وعرض عليها الجواز


هي في الاول كانت مصدومه وما كانتش موافقه بس زياد فضل يقنعها ويقول لها ان هم لو عملوا كده هتحرق دم جبل وتعلم عليه واتفقوا فعلا في نفس الليله على الجواز واحد له كل حاجه وبعته دعوه الفرح لجبل

   ده كان فرحهم بقى النهارده في نفس الليله اللي جبل خد فيها دهب وراحوا لمامتها

كانت هايدي قاعده في فستان الفرح على الكرسي وتهز في رجليها

على دخول زياد عليها

زياد ايه يا عروسه انت لسه بالفستان هي في عروسه هتقضي الدخله بالفستان

هايدي نظرت ليه بس ما ردتش وكملت هز رجليها وهي قاعده على الكرسي

زياد قال لها هو في ايه يا هايدي هو انت مش سامعاني ما بترديش ليه قومي غيري الفستان كده وخليها ليله حلوه

هايدي قامت من على الكرسي وقالت له هو في ايه زياد هو انت نسيت احنا متجوزين ليه فضلت تقول لي الجواز اتحرق دمي ما عملش حاجه خالص ده حتى الفرح ما جهوش انا غلطانه اني سمعت كلامك وهي تخلع الطرحه وترميها على الارض

كانت متعصبه جدا وكان واضح عليها زياد حوالي قرب منها عشان يهديها

صاحت فيه وقالت له ابعد ايدك عدي واعمل حسابك انك مش هتقرب لي ومتحرمه عليك 

والجوازه دي مش هتتم شرعا وانت فاهمني كويس يا زياد يعني ..مش هينام معاها ولا هيل"مسها ..

الا لما تجيب حقي من جبل  ومن البنت اللي جربوعه اللي معاه دي واتطفي ناري بعد كده ابقى مراتك واسيب لك نفسي

 واسيب لك شركتي واسيب لك فلوسي ا

انما لو مش هتعمل كده يا زياد تعمل في حسابك انا هخلي بابا يطلقني منك ومش كده بس وكل عقود الشراكه اللي من شركتك وشركتيها نلغيها وما تنسيش الشرط الجزائي اللي انت مضيه ونص شركتك اللي انت كتبتها مهر 

ده غير القايمه اللي انت ماضي عليها بمبلغ خيالي واعتقد ان المبلغ ده مش معاك

زياد بدا يعرق من كلام هايدي وتوتر اكتر وخاف من كلامها وبان عليه لانه مضى على نفسه مبلغ خيالي علشان يقنع هايدي ان هو مش طمعان في فلوسها

يعني لو ما اعرفش هيتحبس ويبقى خسر كل حاجه

زياد بدا يهدي فيها وحط ايده على كتفها وقال لها اهدي يا حبيبتي صرخت فيه وقالت له قلت لك ابعد ايدك عندي

زياد. حاضر حاضر هبعد ايدي وهو يبعد ايده عنها ويقول لها الليله اوعدك هجيب لك خبر جبل وخبر البنت اللي معاها

هايدي بدلع ساعتها بقى ملكك وكل فلوس ملكك وشركتي وكل ما املك ملكك انت

زياده ابتسم ابتسامه صفراء وطلع تليفونه ورن على حد

وقال ايوه صباح ما خلصتناش ليه وحطيت السم زي ما انا قلت لك

صباح بصوت واطي جدا والله يا بيه هو ما قعد في البيت ولا اكل حاجه هو طلع على مكان اسمه ... عشان خاطري يروح للست ام مراته دهب

زياد ما تعرفيش هو رايح ليه

صباح لا والله يا بيه ما اعرف حاجه بس في حاجات غريبه بتحصل في الفيلا هنا وحاجات مش مفهومه

زياد زي ايه صباح قالت له والله يا بيه ما انا عارفه حاجه بس انا هحاول اعرف لك كل حاجه النهارده من سهير هانم وبلغك احنا زياد قال لها طيب وفتح عينيك كويس عشان يبقى لك الحلاوه واول ما يرجع البيت تنفذي  الخطه اللي انا متفق عليها معاكي

صباح حاضر حاضر يا بيه انا هقفل بقى علشان الست سهير بتنادي  عليا

وقفلت السكه طبعا صباح الشغاله اللي بتشتغل في فيلا جبل

وزياد مجندها ومديها فلوس عشان تنقل له كل الاخبار

ومتفق معايا كمان على خطه عشان يخلصوا من جبل ودهب

....

زياده اول ما اقفل السكه معاها رن على شخص ثاني وقال له

عايزك في مصلحه

الشخص امرني يا زياد بيه طالما مصلحه فيها فلوس

زياد فيها فلوس وفيها فلوس حلوه قوي وغيرها احل لك بقك كمان

الشخص اؤمر يا باشا

زياد هبعت لك صوره دلوقتي على التليفون لشخص وهبعت لك رقم عربيته وهبعت لك المكان

اللي هو رايح له وتدور عليه بقى انت في الطريق اللي بيودي للمكان ده

الشخص وبعدين يا باشا

زياد انا بعثت لك الصوره على الوتساب الشخص اللي انا بعثت لك صورته ده مع بنت تبقى مراته تخلص عليهم الصبح يكونوا بياخدوا عزاهم

وقفل السكه معاه وقال له هستنى اخبار حلوه وهحول لك مبلغ من الفلوس

.

جبل وتعب بقى كان في طريقهم لبيت ام دهب

كان الذهب نايمه على كتف جبل من التعب اللي هي كانت حاسه بيه من كتر العياط

وكانوا في نص الليل والطريق فاضي ما فيهوش حد وجبل كان سايق وكل شويه يبص على دهب ويفكر في كلام امه وكلام جد وكلام الدكتور دماغه كان فيها مليون حاجه

وفجاه

؟؟؟؟

الثاني والعشرون


وجبل  لاحظ ان في عربيه

مشي وراهم بترقبهم وبتحاول تخبط فيهم حاول يشوف لو في طريقه بهرب منهم ومع تحركه ودهب كانت نايمه علي كتفه فاقت 

هنا كانت دهب فاقت من نومها 


جبل ...... انزلي في الدوسه

دهب بصدمه... ايه

جبل .. الا انتي سمعته. انزلي ومترفعيش راسك مهما حصل.....

دهب قبل ماتسال ليه

كان فيه صوت  ضرب نار والعربيه الا وراهم بتض"رب عليهم ن"ار

في س"كه مق"طوعه

.. دهب صر خت ونزلت في الدوسه  زي ماجبل  قال

جبل سايق على أعلى سرعه موجوده معاها

بيحاول  يتلاشي ط"لقات الرص"اص علشان خايف علي دهب 

لكن للاسف .

 العجله نامت. جت فيها رص"اصه

العربيه وقفت وكانت بتطلع دخان  

كان لازم جبل هنا ينزل فتح الباب بسرعه جدا وقال لي ذهب يلا يا ذهب دهب بخوف فين 

جبل متخافيش وخد ايديها ونزل

 في جنب مظلم     وتسلله الي مكان يشبه الغابه

فيه شجر وزرع وعتمه الليل

مجرد ان هم نزلوا بعدوا عن العربيه العربيه كلها ولع"ت


هنا العربيه  التانيه هي كمان وقفت بس كانت بتشاهد الموقف من

بعيد لما العربيه ولع"ت

  رجاله العربيه الثانيه عشان يطمنوا ان جبل والبنت اللي معاه مات"ت

 وقربوا علي عربيه جبل بس لقوها فاضيه اتاكدوا ان جبل والبنت اللي كانت معاها نزلوا من العربيه قبل ما تتخبط لان العربيه 

اتخبطت خبطه جامده بس جبل ودهب تمام جبل  نزل في الوقت المناسب

جبل كان في الغابه هو ودهب جبل بيحاول يلاقي اي مكان يخبي ذهب فيه

.......

الراجل بقى اللي زياد كان مكلمه كان اسمه متولي متولي ده لما لقى العربيه فاضيه اتصل على زياد

زياد  هو كمان قاعد على نار مستني خبر جبل و دهب 

اول ما تليفون زياد رن ولقى اسم متولي هو اللي مكتوب فتح بسرعه وقال له ها طمني اقرا عليهم الفاتحه

متولي بخيبه امل العربيه العربيه ولعت وهم اتخبطوا بس للاسف نزلوا منها

زياد عصبيه وبغضب انت بتقول ايه يا حيوان انا مالي ومال العربيه انا عايزه هو إلا يولع 

هايدي كانت نايمه وفقت على صوت زياد وهو بيزعق

قامت من على السرير قربت لزياد وقالت له ها طمني

لكن زياد شاور  لها بايده يعني اسكتي

ثم اكمل كلامه مع متولي وقال له هم اكيد في مكان قريب من العربيه لان الدنيا ليل والحته اللي انت بتقول عليها دي مقطوعه اقلبوا المكان انت والرجاله اللي معاك ولو عوزت رجاله تانيه هات وانا هدفع لكن اعمل حسابك لو خبر جبل ما جاليش النهارده هو والبنت اللي معاه انا هدفع  لغيرك  مقابل عمرك  الليله دي

يجيني خبرهم وقفل السكه 

متولي قال لي رجالته اقلبوا المكان عليهم اتوزعوا في كل مكان وقلبوا المكان عليهم


🥹 هايدي طمني ايه اللي حصل زياد زي ما سمعتي كده بس جبل هرب هو ودهب 

هايدي يعني ايه 

زياد اهدي يا هايدي هيلاقوهم النهارده هنقرا  الفاتحه على روح جبل والبنت اللي معا ها

 هايدي سكتت شويه كده وقالت له كنت قاعد هنا مستني ايه مش الرجاله قالت لك مكانهم قوم البس وروح لهم ودور معاهم ولو عايزني اجي معاك انا كمان اجي 

زياد ايه يا هايدي ما تهدي

 هايدي قامت من مكانها وقالت له خلاص خليك مكانك انا هنزل انا مع الرجاله ادور عليهم

 لكن زياد لما لقى هايدي مصممه انها اللي هي اللي الله يخليك انا اللي نازل وفعلا قام غير هدومي ونزل راح للرجاله والمكان كان قريب من زياد وصل بسرعه ليهم 

اول ما وصل ..ايه يامتولي وصلتوا لايه 

متولي قلبين المكان ياباشا

زياد . لازم نلاقوهم قبل النهار مايطلع علشان كلنا منرحش في داهيه وبدا يدور معاهم 

في الغابه ..

دهب برعب .... مين دول ياجبل

جبل ششش. اسكتي مش وقته متتكلميش علشان الصوت محدش يعرف طريقنا وهو يمشي في الغابه وهي معاه 

جبل كان بيحاول يلاقي مكان فيه شبكه علشان يكلم سليم لكن للاسف مفيش شبكه في الغابه بعتله  رساله بكل الاحصل وقاله اتصرف وكده 


دهب.... طيب احنا رايحين فين بعياط وخوف 

جبل سكت مردش عليها علشان يعرف يفكر

هيطلع من الموضوع ازي

الرجاله كانت بدور بكشافات وقلبين المكان واحد من الرجاله قال لقيت حاجه فرده حلق دهب وقعت منها 

زياد. .يبقا هما هنا انتوا رحوا من الطريق دا واحنا من الطريق دا والا يلاقيهم  يبلغ التاني 

....

دهب وقعت فصرخت من الالم  الرجاله سمعوا صوتها 

جبل ششش اسكتي 

دهب..رجلي وجعاني 

جبل . معلشي هشيلك فعلا شالها ومشي خطوتين 

بس ياخسار

 فوجي بيهم   محوطينه من جميع الاتجاهات

دهب  اول ماشافت الوضع كده ارتعشت من الخوف مسكه في جبل 

جبل  حويطها بايده جبل نزلها كان شيلها  ووقفهاا وراء ظهره

تكاد لا تظهر من جسم جبل وعضلاته مخبيها بجسمه علشان متخفش اكتر

لكن موقفها  وراها علشان متخفش وبحسسها بالأمان  

وعلشان محدش يطمع فيها


زياد . بكل بجاحه

اسف  الله ياجبل عارف ان انتوا عرسان جداد

بس مش هاخد من وقتك كتير.

جبل  بغضب واستحكار.. عايز ايه

زياد.... لا مفيش انا قولت اجي اطمن عليك انت وعرستك القمر دي

ويحاول يقرب من دهب 

جبل 😡 يوضع ايده ع كتف زياد ويزقه لرواء.

يمنعه من الاقتراب 

زياد..... بضحكه كلها سخريه

اهدي بس يا جبل وبعدين ماكانت في بيتي هو انت نسيت وشبعت منها وهو يضغط علي حرف شفايفه 

جبل ..كداب مقربتش منها ولا لمستها ومحدش لمسها غيري وانا اتاكدت العب لعبه تانيه يازياد مش انت احوزت هايدي  عايز ايه تانى 

زياد ..عرف ان جبل اتاكد أنها ملمسش دهب رد قاله واخده ليه الموضوع بصعوبه كده خاليك هادي علشان الموضوع يعدي

جبل .. بعصبيه وصوت عالي عايز ايه.

هنا دهب كانت رجلها وجعها قعدت في الأرض من وجع رجليها 

جبل نزل وطي عليها معلشي اتحملي هنمشي دلوقتي بيحاول يطمنها 

زياد.....من الاخر علشان شكل عروستك تعبانه 

جبل  بعصبيه  وهو يقف أمام زياد ملكش دعوه بيها خليك معايا 

زياد ...عايزه امضتين منك واحده تنازل ع الصفقه

وتانيه.. تنازل عن املاكاك

ثم بكمل كلامه بضحك

وياريت لو فيه امضه تالته تنازل عن الفرسه الا معاك دي


جبل ...... مش مستحمل كلامه خبطه رجل في بطنه

لكن رجاله زياد  شدوا السلاح وصوبه ناحيه جبل 

ودهب هتموت من الخوف وماسكه في رجل جبل  جامد


زياد.... يحاول يقوم من ع الارض

اهداء كده يارجاله ويامر رجالته بتنزيل السلاح ويقول...... احنا مش هن"موتهم االاول انا هسبلكم جبل  تتسلوا بيه

 وبالمره يمضي ع كام ورقه دول بس انا لاسف مش هقدر اشوف المنظر ده جسمي بيقشعر بمنتهى البجاحه

فهريح شويه في العربيه انا مدام جبل  لحد ما تخلصوا الموضوع

🥺

 يالهوي يالهوي.وقرب  زياد من جبل وحط ايده ع دهب

دهب ء ماسكه في جبل  جامد  متشبسه بجبل 

جبل يحاول يمنعه بس خمس مس"دسات على  دماغه

لا يملك الا الرجوع

جبل خاف علي دهب مش علي نفسه قال ل زياد

 يعني انت عايز امضاءتي على كام ورقه دول موافق  همضيلك

ونمشي انا ودهب

زياد. بضحكه عاليه... لا هتمضي وتمشي لوحدك

بس عرستك  هتقعد معانا شويه

ايه رايك ياجبل تمشي احسن وتسيب عروستك و لأ تموت وكده كده وهناخدها 

جبل بكل جراءه.... خدها

زياد وهو يشد دهب ويضحك ويقول لرجالته وبعد ما الباشا يمضي خلصوا عليه وادف"نوه وتعالي ات"متعوا شويه بم"راته معايا 


وووووووووووو


الثالث والعشرون


جبل  موقفه صعب قوي .محكوم عليه بالموت

 في وسط ٧ بوديجارد

ومفيش معاه سلاح هيعمل ايه ويتصرف ازي

زياد فضل يشد في دهب علي العربيه بس دهب كانت لتقوم 

لكن هو زقها جامد داخل العربيه وبحاول  يعت"دي عليها يخ"لعها هدومها

ودهب  بتعيط وتصرخ ع اخرها وبتحاول النجاه بنفسها وزياد   قط"ع اللبس بتاعها  وبدأ يشق زي المجنون في أماكن من ج"سمها بانت وبدأ يغت"صبها

 جبل عرض علي رجاله  عرض بمبلغ من الفلوس كبير علشان يسبوه وينقذ مراته 

هو لما قال لزياد خدها كان عايز زياد يبعد عن رجالته

علشان جبل  يقدر يعرض عليهم 

جبل 

..... بقولكم ايه يا رجاله انا هكتب لك شيك بمليون جنيه

وتبجوا تشتغلوا معايه

الرجاله مصدومه من العرض دا عرض مغري

بس مش كلهم موافقين في موافق وفي رافض

جبل 

.... لو هتفضلوا تشتغلوا العمر كله يامتولي  مش هتاخد المبلغ ده

متولي بص الجبل وقال له هو انت فعلا عندك حق المبلغ مغري 

بدا يفكروا في عرض جبل تفكيره اتشتت وقال لي جبل ومن يحمينا من زياد بيه

بس قبل ما اجيب اللي يجاوب للاسف صريخ دهب كان مسيطر علي المكان 


جبل  قطب حاجيبه من الغضب و بركان الانتقام بداخله

طبعا عارف زياد  القذر هيعمل معاها ايه

ابتدات المعركه

جبل قولت ايه يامتولي ما فيش وقت والعرض ده عمره ما يتعرض عليك تاني

متولي بعد تفكير موافق امضي الشيكو هاته ويكون تاريخ بكره وحمايتنا من زياد بيها تبقى عليك بس  انا هنسحب انا ورجلتي وانت اتصرف بقى مع زياد بيه

جبل..موافق وفعلا طلع الشيك ومضي لهم وهو اخذ رجالته وانسحب


جبل كان عامل زي الاعصار ناحيه عربيه  زياد

زياد عامل زي الذئب المسعور علي دهب  ودهب بترفس ع آخرها علشان ميلمسهاش.

دهب  كانت فاضل شويه وتستسلم من ضعف جسمها امام

بالنسبه لجسم زياد لكن وصل جبل علي اخر لحظه 

جبل 

شدزياد من علي دهب  ونزل ض"رب فيه ع الاخر بغضب شديد

بدا زياد  يفقد الوعي ركله ركله قويه ادات الي وقوعه فاقد الوعي 

      

جبل بعصبيه.. وهو يجذب ذهب لحض"نه الكلب دا عمل فيكي ايه

دهب  بتهزر راسه... مفيش  جبل  بصوت حزين انتي كويسه

دهب  بتعيط مش عارفه تتكلم من الخوف جبا حط ايده ع شعرها علشان يحاول يطمنها جبل . مبتخفيش خلع الجاكت تبعه أعطاه لدهب علشان لبسه كان اتقطع


دهب بعياط وتحاول تلف ايدها الاتنين ع دراع جبل 

دهب انا خايفه جبل متخافيش

لكن قبل ما يخلص الجمله دي كان زياد فاق ورفع عليه س"لاح

زياد بضحكه عاليه اوعي تكون فاكر انك هتقدر تموتني بااسهوله  دي انا زي القطط بسبعه ارواح

في الوقت دا قبل ما جبل يرد ولا يتكلم كان في صوت جنبهم حد بينادي على جبل

كان سليم  وسيف

لان جبل كان سايب رساله لسليم على التليفون واول ما الشبكه كانت الرساله وصلت سليم واول ما سليم استلم الرساله اخذ سيف وطلع وجري ومعاهم س"لاح ورجاله على المكان

يعني دلوقتي زياد بقى لوحده وجبل معاه رجاله واخوه وصاحبه ومراته كمان

سليم عرف مكان جبل وراح هو والرجاله اول ما وصل على جبل قال له جبل طمني عليك انت كويس 

وسيف كمان نفس الموضوع جبل وهو ينظر ل لزياد حاليا انا بقيت كويس ولسه هبقى كمان

زياد بدا يتوتر بترتعش لانه بقى لوحده في وسط الجميع

سيف بعصبيه هو الكل"ب ده ما كفوش اللي عمله فينا والحادثه اللي حصلت لنا وقام ض"رب زياد لكن جبل مسكه وقال له 

سليم خد سيف وخد ذهب خد الرجاله اطلعوا استنوني على الطريق بره

 سليم نستناك بره فين احنا لازم نخلص عليه

جبل اسمع الكلام يا سليم انا واقع راجل لراجل مش هتخبى شويه رجاله وفيكم مش هعمل زيه

هنا زياد اتكلم وقال له مراتك معاك خدها وامشي

جبل .. بضحكه استهزاء ايوه مراتي في حضني بس كرمتي لسه متردتش

كل ده ودهب مسكه في جبل ودفنه راسه في صدره من الخوف بتكتك ضر بات قلبه وصله لودن جبل

حاولي يطمنها وقال لها ما تخافيش  انا جنبك ما تخافيش عن حاجه ونظل سليم وقال له يلا زي ما قلت لك خذ سيف وخد ذهب والرجاله واسبقوني بره

علشان في حساب قديم بيني وبين زياد لازم اصفيه

سليم نفذ كلام جبل وخد ذهب وسيف الرجاله وطلعوا على اول الطريق وفضل جبل وزياد لوحدهم في المكان

جبل حدف المس"دس اللي كان في ايده بعيد جدا ونظر لزياد وقال له عشان نبقى راجل لراجل 

اعتبرها لعبه يا زياد والخسران هيت"دفن هنا

زياد وهو يخ"لع الجاكيت انت كنت طيب قوي يا جبل وهاجي كل يوم اقرا عليك الفاتحه وض"رب جبل بالبوكس 

جبل وقع على ظهره جبل قام ونفض هدومه التراب

وبص لزياد وقال له بجد يا زياد هتقرا لي كل يوم الفاتحه طب ما تيجي نقراها دلوقتي على روحك ومسك زياد فضل يض"رب فيه ويطحن فيه ض"ربات متتاليه ورا بعضها

بس للاسف ما لحقش يم"وته لان البوليس سيطر على المكان لان النهار كان طالع خلاص وخلصوا زياد من ايد جبل بس خدوا جبل وزياد الاثنين معاهم لقسم الشرطه

سليم قرب على جبل وقال له ما تقلقش انا هاجيب المحامي وراك جبل قال له ما تجيش ورايا تاخد سيف ودهب تروحهم الفيلا الاول وبعدين تيجي لي

سليم مش هسيبك يا جبل سيف يروح هو  وذهب

جبل اسمع الكلام يا سليم ونفذ اللي انا قلت لك عليه وخدهم روحهم الفيلا وبعدين تعالى لي انت والمحامي

وفعلا سليم خد سيف ودهب وروحهم الفيلا لحد باب الفيلا ونزلوا هم الاثنين وسليم كان متصل بالمحامي واخذه طالعه على قسم الشرطه

في الفيلا بقى

سيف بيقول لي ذهب ايه برده لسه ما عرفتيش ان كنت اختنا ولا لا ما تاكدتوش من الموضوع ده

ذهبت وقفه مكانها وقالت له اختكم اللي هو ازاي بصدمه

سيف بعفويه قال لها هو انت يا بنتي ما تعرفيش ان انت احتمال تبقى اختي اناوجبل 

ولو ما كنتيش اخته تبقي مراته

ذهب وقفت مكانهم الصدمه وقالت لي سيف امي كانت دايما تقول لي ان ليكي اخوات صبيان من ابوكي يعني انتم اخواتي

🙂🙂🙂🙂


تابعووووني



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا





تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close