expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية المتعة الحرام الجزء الثاني الحلقة الثانية والعشرون بقلم عادل عبدالله حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية المتعة الحرام الجزء الثاني الحلقة الثانية والعشرون بقلم عادل عبدالله حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


عايدة : قصدي سهام هتنام فين ؟ 

سامي : هتنام مع الاولاد  .

عايدة : وانا وانت هنام فين ؟

سامي : هنا طبعا .

عايدة : بس الوضع ده هيبقي صعب اوي !!!!!

سامي : فعلا هيبقي صعب لكن لا مفر منه لحد ما اشوف شقة تانية ننقل فيها انا وانتي ،  اما سهام والولاد هيعيشوا هنا  .

عايدة : امتي هتشوف شقة تانية ؟ 

سامي : معرفش لسه ، بس اكيد مش دلوقتي لأني مش معايا فلوس كفاية  دلوقتي .

عايدة : شوفت يا سامي !! هو ده اللي كنت خايفة منه !!! 

سامي : هو اي ده اللي كنتي خايفة منه ؟

عايدة : ان سهام ترجع بعد جوازنا .

سامي : مفيش حاجة هتتغير ، كل اللي هيحصل اننا هنعيش كلنا مع بعض لفترة مؤقتة لغاية ما اجيب شقة جديدة وانقل فيها انا وانتي .

عايدة : قولي بصراحة يا سامي ، انت فرحت لما سهام رجعت ؟؟

سامي : انا فرحت لفرحة الاولاد بس مش اكتر ، لما شوفت الفرحة في عيون سلمي وسليم كنت فرحان اوي .

عايدة : جاوبني بصراحة يا سامي ، سهام وحشتك ؟

سامي : انا مش هجاوبك علي سؤالك ده لأنك عارفة كويس ان سهام خرجت من حياتي من وقت الموضوع اللي انتي عارفاه .


فجأة باب الغرفة يدق فقالت عايدة : مين ؟ 

سهام : انا رحمة ،، قصدي انا سهام .

عايدة : نعم يا حبيبتي ؟ في حاجة ؟؟؟

سهام : انتوا هتفضلوا قافلين الباب عليكم كده ؟؟؟

عايدة : ليه يا سهام ؟ عايزة حاجة ؟

سهام : مش المفروض نقعد مع بعض كلنا علشان نشوف هنعيش ازاي  وهنرتب حياتنا ازاي  !!!

قام سامي وفتح الباب وقالها : في اي يا سهام ؟؟

سهام : انتوا اول ما دخلنا من باب الشقة جريتوا علي الاوضة وقفلتوها ونسيتوا ان انا موجودة معاكم !!! 

سامي : لأ مش ناسيين ، شوية وهنخرج علشان ناكل كلنا مع بعض .

سهام : طيب انا عايزة اعرف انا هنام فين ؟ وفين هدومي وحاجاتي ولا انا مكنش عندي هدوم ؟؟؟

سامي : هدومك وحاجاتك كلها هتلاقيها في اوضة الاولاد وانتي هتنامي معاهم .

سهام : نعم ؟؟!!!

سامي : مالك يا سهام في اي ؟ 

سهام : هو انا مش مراتك ولا اي ؟؟

سامي : ليه بتقولي كده ؟

سهام : يعني انا هنام علطول جنب الولاد وانت و الست دي تناموا في حضن بعض !!! هو ده يرضي ربنا ؟؟؟

سامي : احنا متفقين علي كده من زمان .

سهام : يعني اي ؟؟ انا مش فاهمة اي حاجة !!!!!

سامي : طيب ادخلي خدي دش وغيري هدومك دي علشان ناكل كلنا مع بعض وبعدين هنبقي نتكلم في الموضوع ده بعدين .

سهام : ماشي يا سامي ، بس اعمل حسابك انا مش هعيش هنا معاكم علشان يتحرق دمي وخلاص !!!!!

سامي : قصدك اي ؟

سهام : قصدي لو انا مش هيكون ليا وجود هنا وعايزني اعيش مذلولة معاكم فأنا اكرم ليا اني ارجع اعيش مكان ما كنت موجودة !!!

سامي : وفين الذل ده ؟؟

سهام : اكيد هكون مذلولة وانا كل ليلة شايفة جوزي داخل ينام جنب مراته التانية وانا هروح انام جنب الولاد .

سامي : انتي عايزة اي دلوقتي ؟؟

سهام : عايزة اخد كل حقوقي في البيت ده زيي زي الاستاذة دي بالظبط !! ولا انا مش مراتك زيها ؟!!

سامي : طيب يا سهام روحي دلوقتي وهنبقي نرتب كل حاجة .


قفل سامي الباب فسألته عايدة " بضيق شديد " : هي سهام عايزة اي بالظبط ؟؟

سامي : هي معذورة و ناسية كل حاجة علشان كده عايزة تتعامل كزوجة عادية .

عايدة : يا سلام !!! وهو ده كان اتفاقنا يا سامي ؟؟

سامي : مكنش اتفاقنا ، لكن بردو احنا مش توقعنا انها تظهر تاني وحتي لو ظهرت تكون فاقدة الذاكرة !! كل اللي بيحصل ده كان بعيد عن تفكيرنا خالص .

عايدة : طيب فهمني بعد اذنك انت  ناوي تعمل اي بالظبط ؟؟

سامي : خلي بالك انها حتي مش فاكرة انك صاحبتها !!! يعني هي ناسية كل حاجة .

عايدة : يعني اي يا سامي ؟ 

سامي : يعني هنحاول نتعامل معاها باللين مراعاة لحالتها لغاية لما نروح لدكتور ونشوف حالتها دي هتتعالج ازاي !!!

عايدة : يعني افهم من كلامك ده انك ناوي تديها حقوقها الشرعية كزوجة ؟!!

سامي : لأ ، الموضوع ده منتهي من زمان .

عايدة : طيب هتعمل اي فهمني علشان انا هتجنن خلاص ؟؟

سامي : هحاول اتهرب من الموضوع ده لغاية ما تتعالج وتفتكر وضعنا كان اي قبل الحادثة .

عايدة : صبرني يارب .

سامي : اهدي انتي بس وكل حاجة هتمشي زي ما انتي عايزة ، يلا بقي نخرج ناكل علشان انا هموت من الجوع .


خرج سامي ودخلت عايدة تجهز الطعام وسهام اخدت شاور وغيرت ملابسها .

ثم جلس الجميع لتناول الطعام وبدأ سامي بسؤالها : احكيلنا يا سهام اي اللي حصلك وكنتي فين وعايشة ازاي   طول الفترة دي ؟

سهام : انا لحد دلوقتي معرفش اي اللي حصلي بالظبط لكني كنت في غيبوبة ولما فوقت منها كنت في المستشفي و عرفت اني دخلت المستشفي في حادثة .

سامي : والبطاقة الشخصية وتليفونك كانوا فين ؟؟

سهام : مفيش اي حاجة كانت معايا  ولما سألوني عن اسمي كنت مش عارفة ارد عليهم لأني كنت ناسية كل حاجة ومش فاكرة حتي اسمي ولا انا مين !!! 

سامي : وبعدين حصل اي ؟ 

سهام : بعد كام يوم خرجت من المستشفي وكنت مش عارفة اروح فين ولا اعمل اي ولا حتي معايا اي فلوس  !!! 

سامي : وبعدين ؟ اتصرفتي ازاي ؟

سهام : خرجت قعدت امشي في الشوارع وحاسة اني تايهة زي ما اكون بحلم لحد ما تعبت من المشي واعصابي تعبت من التفكير وقعدت علي الرصيف وصعبت عليا نفسي وبدأت ابكي واحاول امسح دموعي علشان الناس ميشوفوش دموعي .

عايدة : وبعدين اي اللي حصل يا سوسو ؟

سهام : انتي قولتيلي اسمك اي ؟؟

عايدة : انا اسمي عايدة .

سهام : بعدها يا عايدة ربنا بعتلي ست عجوزة بنت حلال كانت عندها    كشك جنبي سألتني مالك يا بنتي بتبكي ليه ؟ و حكيت لها ظروفي واني مش عارفة اروح فين ولا اعمل ايه فصعبت عليها واخدتني اعيش معاها ومع بنتها ووقفتني ابيع معها في الكشك .

سامي : لكن احنا لما شوفناكي كنتي بتبيعي مناديل مش واقفة في كشك !!!!

سهام : الست دي من شهرين ماتت و بعدها بنتها تركت الكشك لراجل بلطجي اسمه عطية نظير انه يسيبنا في حالنا لأنه كان دايما بيضايقني انا وهي ، واللي كان دايما بيقف له ويمنعه كانت الحجة الله يرحمها .

سامي : و بعد كده بقيتي تبيعي مناديل علشان تقدري تعيشي ؟؟

سهام : ايوه اومال كنت هعيش ازاي ؟؟

سامي : والبلطجي ده سابكم بعد كده في حالكم ولا ضايقكم تاني ؟ 

سهام : لما يكونوا اتنين بنات ولا ستات وعايشين لوحدهم لازم كلاب السكك تطمع فيهم .



الفصل الثالث والعشرون من هنا



بداية الروايه من هنا





تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close