expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية عشق البنفسج الفصل الاول بقلم سلمي تامر حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

ريناد فيه حاجه مهمة انتِ لازم تعرفيها..انا هتجوز عليكي


ريناد سابت اللي في ايديها وبصيت لبلال جوزها بصدمة وحسيت من جواها ان قلبها هيتقطع


حاولت تخفي صدمتها دي واتكلمت ببرود ظاهري

_براحتك طبعا يابلال

انا مش ناسية كلامك وانك اتجوزتني علشان تنفذ وصية صاحبك اللي مات ووصاك عليا انا وبنته الصغيرة لأن مكنش لينا حد في الدنيا غيره


بلال بصلها بغموض واتكلم بنبرة مقدرتش تفسرها

_طب هو..هو انتِ مش هتتضايقي لو عملت كده صح


ريناد ابتسمت بكدب

_هتضايق من ايه!

ده حقك طبعا لأن جوازتنا عالورق بس ومش حقيقية

ف طبيعي انك تعوز تكمل حياتك لأنك عمرك ما حبتني

وكملت بكذب وبعدت عنيها عنه

_ولا انا حتى حبيتك..انا محبتش غير معتز الله يرحمه


بلال افتكر صاحبه اللي مات وغمض عنيه بحزن وقهر وطلع من البيت وركب عربيته وهنا نزلت دموعه واتكلم في سره

_عارفك بتكدبي...عارف انك بتحبيني وشايف ده في عينك وخوفك ولهفتك عليا بس مش هقدر..مش هقدر اكمل حياتي معاكي ونعيش حياة زوجية وانتِ في يوم من الايام كنتي مراته..كان بيحبك..هبقى بخونه واكبد مش هيبقى مرتاح في تربته


~~~

ريناد اتجرحت جدا من اللي قاله وقررت انه لما يرجع هتتطلب منه الطلاق

وبصيت في المراية واتكلمت بدموع وهمس

_هتقدري ياريناد..هتقدري تبعدي عنه..ولا هتكملي معاه وتشوفيه مع غيرك


افتكرت كل ذكرياتها القليلة معاه وقررت انها هتبقى على ذمته وتعيش لبنتها وبس وهتحاول تعتبره مش موجود في حياتها 


عدى شهر وبلال بيحاول يتجاهل ريناد واللي كانت هي كمان بتعامله ببرود 


لحد ما ف يوم رجع بلال وهو لابس بدلة وجنبه بنت جميلة جدا لابسه فستان فرح وبتبص لبلال بحب وسعاده


ريناد قامت من النوم بإنزعاج من الاصوات طلعت من اوضتها ولقيت بلال واقف وبيبصلها بغموض وجنبه البنت واللي واضح انها مراته اللي اتجوزها بتبصلها بتحدي وخبث


الفصل الثاني من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close