expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية الحوريه والذئب الفصل التامن بقلم انجي عصام حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 بسم الله الرحمن الرحيم


لا تدع القراءه تلهيك عن الصلاه

الفصل الثامن

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

جوليا

استيقظت من نومى على دفء ينبعث بجوارى ففتحت عيناي وجدت انني انظر الى توماس النائم بجوارى واعتدلت بهدوء حتى لا أوقظه فلقد استيقظت من نومى ولا امل أن اذهب الى النوم مره اخرى الان واتجهت إلى النهر فوجدت جارد النائم بجوار النهر وجلست بعيدا عنه افكر فيما حدث لى وانظر الى المكان الفارغ فى يدي وفكرت ماذا سيحدث إذا لم تستطع تلك الساحرة مساعدتى هل سأختفى إلى الابد ...ولماذا لم يصارحني جدى بهذا الاحتمال ...نظرت امامي الى المياه وحاولت الاستناد على يدي الغير مرئيه ولكنى لم استطيع نعم كنت اشعر بأي شئ المسه لكن لا استطيع استعمالها فلم اكن استطيع حتى حمل ورقة عشب بها ...وبدون سابق إنذار بدأت فى البكاء لا اعلم كيف انا فقط ضممت قدمي الى صدري وبكيت ...شعرت بمن يحتضننى من الخلف ومن دفء جسده علمت أنه توماس ولدهشتى لم احاول الابتعاد عنه حتى عندما حملنى ووقف واتجه الى المكان الذى كنت نائمه فيه من قبل بل تركت نفسى اتمتع بالاعتناء والمساعدة التى يقدمها لى فوضعت رأسى على صدره وذهبت فى نوم عميق

👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘


توماس

استيقظت من نومى لم اجد جوليا بجوارى وقبل أن افزع رأيتها بجانب النهر وكانت تبكى فوقفت واتجهت اليها وبدون تفكير ضممتها الى من الخلف على أمل الا تبعدنى عنها ولدهشتى لم تفعل بل استمرت فى البكاء فحملتها واتجهت به إلى مكان نومها وظللت اربت على ظهرها وشعرها حتى ذهبت فى نوم عميق فطبعت قبله على مقدمه رأسها وأخذت افكر فيما يحدث لى كيف قامت هذه المخلوقه الصغيره بأذابه الجليد الموجود حول قلبى ولاول مره فى حياتى اعرف ما هو الحب ..نظرت بأتجاه جارد وجدت أنه قد بدأ يستيقظ فذهبت إليه لأتحدث معه فبادرنى بالتحدث

جارد:الم تستيقظ جوليا بعد

اجبت على جارد كاذبا

توماس:لا لم تفعل ولكن يجب أن نتحرك فورا الى كبيره السحره

جارد:حسنا قم بأيقاذ جوليا حتى نبدأ بالتحرك

فتوجهت الى جوليا النائمه وحملتها ومشيت بها باتجاه جارد

توماس:هيا بنا لنكمل طريقنا

جارد:وهو يسير بجوارى:الن تقوم يأيقاظها

توماس:لا لابد أن ترتاح قليلا قبل أن نقوم بأيقاظها

جارد:هيا بنا يجب أن نسرع

نظرت الى جارد وجدت أنه ينظر الى جوليا فنظرت إلى اتجاه نظره وجدت أن ساعد جوليا الايمن قد اختفى فشعرت بأن قلبى قد تمزق من اجلها فضممتها الى صدرى اكثر واسرعت فى السير

👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

سام

مازلنا فى السياره ومازالت ماندى صامته منذ اخر حديث بيننا ففكرت اننى يجب أن أتحدث اليها لأحاول افهامها أن ما قالته هنريتا لها من قبل كان كذب ولكنى لا اعرف من اين ابدا وهل ستصدقنى ام لا

سام:ماندى اريد ان اتحدث معك عن شئ ما

ماندى:عن ماذا تريد التحدث

سام:لقد اخبرتنى مارى عن ما قالته لك هنريتا قبل هروبك واريدان اخبرك أن كل ما قالته لك كان كذبا انا لم اعطى هنريتا اى وعود خاصه بنا وقد كانت تعرف جيدا اننى انظر اليها كشقيقه ليس اكثر

ماندى:واذا كان ما تقوله صحيحا ما الذى دفعها لأخبارى ذلك

سام:انا لا اعرف ولكن ما قالته ليس صحيحا اريد منك ان تصديق ذلك

ماندى:حسنا ….وماذا عن ما قالته لى عن انك تدعونى بالعلقه

سام:اقسم لك اننى لم أطلق عليكى هذا الاسم من قبل او اى اسم اخر انا لا أنكر اننى كنت دائم التذمر من التصاقك الدائم بى ولكنى لم اكره ذلك يوما ولا اخفى عليك اننى شعرت بالخيانه عندما علمت بأمر رحيلك وبحثت عنك كتيرا ولكن لم اجدك

نظرت اليها وجدت انها شارده ولم اكن اعلم هل تفكر فيما اخبرتها به ام لا تصدقنى من الأساس

👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

ماندى

بعد أن أخبرني سام بما يريد لم اكن اعرف فيما افكر هل هو صادق فى حديثه ام لا واذا كان صادقا لماذا اخبرتني هنريتا أنهم سوف يتزوجون امتلأت رأسي بالأفكار وانا احاول استنتاج السبب ولكن قطع تفكيري صوت غريب خرج من السيارة ثم توقفت فجأة

ماندي:سام ماذا حدث

سام:لا اعرف انتظرى فى السياره حتى أرى ماذا حدث

انتظرت سام فى السيارة ورأيته وهو يحاول تشغيل السياره وفى نهاية الامر اتجه الى مقعده فى السيارة وجلس فوقه فسألته

ماندي:ماذا حدث

سام:لا اعرف لقد توقفت بدون سبب واضح

ماندى:والآن ماذا سنفعل

سام:لا يوجد أمامنا سوى ان نكمل طريقنا سيرا على الأقدام

نظرت إليه بذهول

ماندي:هل تمزح معى …..أتريد أن نسير الباقى من الطريق

سام:لا يوجد أمامنا حل آخر حتى نجد سيارة أخرى

نظرت له باستسلام ثم قلت

ماندي:حسنا هيا بنا

وبالفعل هبطنا من السيارة وقام سام بمساعدتي فى حمل حقائبنا وبدأنا فى السير

👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬👬

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

جوليا

استيقظت من النوم لأفاجأ باختفاء ساعدي الأيمن لا أنكر أنني شعرت بحزن شديد وخوف مما ينتظرني لكني كنت أشعر بشعور غامض فمنذ أن استيقظت وانا بين ذراعى توماس الذي يحملنا ويسير بي وانا اشعر ان قلبى يدق بعنف داخل صدرى... هل ما افكر فيه صحيح هل وقعت بالفعل فى حب توماس ...كيف أقع فى حبه بعد أن رأيته على حقيقته فهو ذئب ..ولكن مهما كانت حقيقته فهو قد قام بإنقاذ حياتى مرتين ..والان ها هو يساعدنى حتى اصل الى الساحره حتى لا اختفى تماما من هذا العالم….اقترب منى توماس وجلس بجوارى ووضع امامى سمكه قد قام بأصطيادها وطهوها على النيران لى

توماس:تناولى طعامك فأنتى تحتاجين قوتك فى هذه الرحله الطويله

نظرت له بأبتسامه وقلت

جوليا :شكرا لك ...شكرا على كل ما تفعله معى

توماس:مبتسما:لا تشكرينى انا لم افعل شيئا والان تناولى طعامك وبعد أن تنتهين سنكمل رحلتنا

جوليا: حسنا سأفعل

وقف توماس واتجه إلى مكان جارد الجالس عند النيران بينما بدأت اتناول الطعام بيدى الاخرى وانا افكر فيما ينتظرنى ...... نهايه الفصل

💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

تابعووووني 



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close