expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية خداع مهندسه بقلم شهد أمام الفصل الاول والتاني حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


-يعني انت عندك ٢٧ سنه و متجوز تلاته و مخلف عيلين وعاوزني انا الرابعه 

-اه علي سنة الله و رسوله 

- احيه يا استاذ ادم احيه 

-ايه !

بصوت واطي روحت جمب ودنه وقولتله -احيييه 

ماما دخلت علينا بعد ما كانت قاعدة برا هي و مامته : ها يولاد خلصتوا كلامكوا اظن كدا كفايه اتبعت كلامها وهي بتبصلي بنظرة شريرة مفهمتش غرضها ايه 

-اه يا ماما خلاص انا قولت لاستاذ ادم رأي 

ادم: اه يا امي هي قالتلي أن فيه قبول و إن شاء الله هنتقابل تاني

بصتله بغيظ - ده ببعدك قال نتقابل تاني

دخلت اوضتي و رزعت الباب في وشهم 

___________________________________

روحت قعدت علي السرير و قدامي المرايه بتاعت التسريحه و بصيت لنفسي و قولت :انا شهد كرم المهندسه المشهورة و كل اللي  اتقدمولي من ظباط و مهندسين كانوا لسه في أول حياتهم و رفضتهم و في الاخر امي تجيبلي دا لأه و الف لأه كمان 


ماما  و هي بتفتح الباب : ايه قلة الذوق ديه تدخلي وترزعي الباب في وش الناس التعليم العالي اللي فرحنالي بيه ده قالك تتعاملي كدا 


- ماما حضرتك ازاي اصلا تجيبلي واحد زي دا و ايوا ايوا اتصعبني عليا ومكنتش اعرف لا انتي عارفه كويس هو مين ولااا يا جبروته دا انا حتي مش التانيه لا الرااابعه المفتري انا انا المهندسه شهد كرم يجيلي دا 


- طب وربنا في سماه لتتجوزيه يا بنت بطني هو دا اللي هيكسر شوكتك هو ايه ربنا خلقنا نوعين ذكر و انثي  مش ذكر و انثي و مهندسين بلا قرف 


- طب روحي صومي تلت ايام الله لا يسيئك امشي امشي خدي الباب في ايدك 


وهي واقفه قرب الباب -في علمك هو و أمه طالبين بكرا نتقابل في كافيه علي النيل في الزمالك  و بعدها هنروح نجيب الشبكه   علي الساعه 4 العصر تكوني جاهزة 

قالت كلامها و قفلت الباب بسرعه و دخلت اوضتها وقفلتها علي نفسها 

مامتها -الحمد لله لحقت نفسي 


انا بصدمه بعد ما استوعبت -ماااامااااااعع

الجزء الثاني


ادم : اتفضلي برجلك اليمين يا عروسه 

شهد بعند : امم الشمال مش هتخسر 

ادم بهمس: لاحول ولا قوة الا بالله 

كنت بجر فستاني و انا داخله و في دماغي نظرات الشماته اللي شفتها في عيون صحابي وانا في الكوشه و جمبي عريسي و مطلعلي كل واحدة من مراتاته تسلم عليا و تقولي مبروك غصب عنها حسيت اني عايزة اهرب و اعيط بس افتكرت امي 

قاطع سرحاني لما اتكلم 


ادم : احم الاوضه علي ايدك اليمين اخر الطرقه ممكن تستنيني هناك لحد بس ما اطمن علي ياسين و ياسر 

شهد : مين دول !

ادم: ولادي 

شهد بغيظ: اوووف 

سبته و دخلت الاوضه اللي شاورلي عليها وقفلتها بالمفتاح وخليت المفتاح في الضهر عشان ميعرفش يفتح عليا الباب وانا بفتكر امي واللي حصله أجبرني اوافق 

Flashback

________


_انتي بتزعقيلي يا بنت بطني 

- ما اللي بتقوليه ميتعقلش يا ماما هو انا فيا ايه يعني عشان اقبل اكون زوجه رابببعععههه هاااا

ماما بعصبية شديدة اول مرة اشوفها - فيه أن انتي بقا عندك 26 سنه وكل اللي يجي ترفضي و لا كأنك بنت الريس هو اخر كلام عندي هننزل بكرا نجيب الشبكه اااهه 

مسكت قلبها وبقت تتلفت علي اقرب كرسي تقعد عليه


شهد :مااماا 

 

يونس كان سامعهم من برا وقرر يخبط عشان تبدء الخطه


جريت افتح الباب لقيت يونس قدامي 

شهد بخوف و عياط  : يونس الحقني ماما ماما مش عااا ر  

يونس زقها و جري علي خالتو 


يونس : خالتي خالتي ..تعالي سنديها معايا عربيتي تحت 


روحت سندتها معاه وانا جسمي بيترعش وانا شايفاه مش قادرة تقف ولا تتنفس و خفت  ليجرالها حاجه واكون انا السبب يونس وصلنا بسرعه و اخدها علي ترولي و دخلوها العمليات كل دا وانا مش فاهمه اي حاجه 


يونس جه وقف جمبي لما شافني منهاره 


يونس : اهدي هتكون كويسه بس ايه اللي حصل 

شهد بعياط : والله هو هي اتعصبت مني ببس


يونس : خلاص خلاص اهدي 


الدكتور خرج : الحمد لله انكم لحقتوا الجلطه في أولها والا لقدر الله كان حصل مضاعفات

شهد في سرها   : جلطه !!! انا السبب انا السبب 


يونس : طب يا دكتور هي دلوقت كويسه

الدكتور : اه الحمد لله ابعدوا بس عنها أي عصبيه أو رفض 

شهد : رفض !! 


يونس ضربه في رجله من غير ما شهد تاخد بالها 

الدكتور : اه رفض للعلاج يعني 

شهد بعياط :  عاوزة اشوفها 

الدكتور : اول ما تفوق هننقلها لغرفه عاديه لأن ممنوع الدخول للعنايه 


بعد مده 


شهد بدموع : ماما انا اسفه مش هزعلك تاني والله 

ماجدة (مامت شهد) بتعب : يعني ههتتجوزيه 

شهد بصوت عالي شويه: يا امي انا جالي احسن منه اشمعنا دا اللي متمسكه بيه 


ماجده بتمثيل مسكت قلبها : اهه اخرجي براا 


شهد: خلاص والله هسمع كلامك خلاص 

جريت علي برا ناديت علي الدكتور ....

_____


قاطع شرودي ادم لما خبط عليا 


ادم : احم خلصتي 

شهد : خلصت ايه 

ادم :   لبس !

شهد بغيظ: اه خلصت عاوز حاجه 

ادم : اممم تفتكر هعوز ايه انتي مراتي و انهارده كان فرحنا ممكن تفتحي الباب بقاا 

شهد : دا ببعدك 

ادم : انا سمعت الكلمه ديه قبل كدا صح 

شهد : بس المرادي غير و روح حل عني انسي 

ادم : يعني مش هتفتحي 

شهد بطلع لسانها من ورا الباب : لا اتجوز نفسك بقا 

ادم : طييب انا هتصل علي الحاجه ماجدة تيجي تشوفلي حل 


جريت فتحت الباب 


ادم : انتي لسه بالفستان 

شهد : انت مش هتكلم ماما صح انت عارف انها تعبانه

ادم : ايوا خليكي شاطرة غيري و اخرجي نتكلم 


شهد وهي بتجد علي سنانها : طييب 


قفلت في وشه الباب و غيرت  هدومي و خرجت


________________________

                           ادم


 خرجت من الاوضه روحت الاوضه التانيه و لبست ترينج و خرجت ظبط السفره و الاكل لحد ما تخرج و خرجت و خرج قلبي معاها لقتها فارده شعرها لابسه بيجامه مجسمه هي حلوة لا هي حلوه اوووي 

عنيها لونها حلو شعرها حلو ملامحها حلوه كل حاجه فيها تتحب بس هي مش عاوزه تدي لنفسها فرصه تحب سامحيني يا اغلي من روحي علي اللي هيعشهولك بس لكل اللي رايد عسل يستحمل قرص نحله 


_______________________________


                   شهد 

 

كنت واقفه علي باب الاوضه و ديه اول مره اتأمل فيها راجل ! كان بيحضر السفره بحماس و كان لابس ترينج حلو لونه رمادي و شعره حلو و ملامحه حلوه حتي لون عنيه حلو كله حلو و يتحب اتنهدت بحزن أن مش هينفع احبه لأن انا الرابعه ...عند الجمله ديه كان هو أتلفت و شافني 


____________________


ادم بإنبهار : بسم الله ماشاء الله 


لقيته بيبصلي كأنه بيتفحصني اتكسفت لاني عارفه أن البچامة مجسمه بس روحت قعدت علي السفرة استنيته يقعد قدامي بس هو معملمش كدا هو قعد جمبي و خلاني اتوتر اكتر 


شهد بإرتباك : طب هو ..

كنت هقوم بس مسك ايدي ولف الكرسي عشان يكون عنيا في عنيه و مسك ايدي جوا أيديه 


ادم بصوت هادي : ممكن نتكلم بهدؤء بدون عند ولا نرفزة 

شهد بتوهان : اممم

ادم ابتسم و كمل : انتي متعرفيش عني اي حاجه لان الجوازه جريت بسرعه بسبب إصرار مامتك ومرضها و مقدر خوفك مني و من ابتسام و مروة و مني 

شهد بإبتسامه الم  : ددول اسماء ضرايري مش كدا 

ادم لاحظ الحزن اللي ظهر علي ملامحها ف قرر ميتكلمش عنهم في حاجه 

ادم : عمتا الكلام دلوقت مش عنهم انا عاوز اتكلم عني 

شهد : اااممم كمل 

ادم : انا كنت شغال معاكي في الموقع 

شهد : بس انا مشفتش خالص اسمك في كشوفات المهندسين اللي كانت شغاله معاهم 

ادم : لا ما انا مش مهندس 

شهد كشرت : اومال 

ادم : انا صاحب الشركه  اللي في المنتجع اللي انتي كنتي موجودة فيها شفتك هناك و عجبتيني لحد ما قررت اني اتقدملك 


شديت ايدي من أيده و اتنفضت من علي السفره روحت الناحيه التانيه و هو كان بيبصلي بذهول 

شهد بعصبيه و نرفزة : طبعا ازاي ارفض شخص في مكانتك طب مفكرتش في شعورها التلاته اللي انت متجوزهم ما ترد 

ادم بهدوء عكس اللي جواه : طبعا وراهم صورتك و اخدت رأيهم انا مبخفش من حد و كلهم وافقوا 

شهد بنرفزة : ما تلاقيهم مش متعلمين هيلاقوا واحد تاني زيك فين لما يعترضوا انك تتجوز وواحده فيهم تتطلق و يا ترا كل اللي تعجبك هتتجوزها يا استاذ ادم هطلق اني واحده عشان تتجوز تاني انت ايه انت جبروت و استغليت مرض امي عشان تجبرني  مع اني قولتلك ارفض انت واني مش عايزاك لكن انت عملت ايه اتجوزتني و بتضحك عليا بشويه الورد و الشموع اللي عملتهم علي السفره عشان اسلملك نفسي و اول ما واحده تانيه تعجبك تتطلقني أو تطلق واحده من الستات الغلابه اللي انت متجوزهم 

ادم بنرفزة : متعليش صوتك وانتي بتكلمني اجدعها راجل بشنب مقدرش يرفع عينه في عينيا انتي تعلي صوتك عليا بالطريقه ديه 

شهد بنرفزة اكتر : هعلي وريني هتعمل ايه 

ادم بعصبيه جري عليها ولسه هي هتجري منه مسكها و شالها و دخل الاوضه و رماها بعنف علي السرير لدرجه ان السرير انكسر 

شهد بألم من ضهرها و دموع من خوفها  : انت متخلف ضهري اتكسر 

ادم قرب منها .........

تابعووووني


البارت الثاني من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close