expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية انتقام عاشقه الفصل الحادي والعشرين بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

رواية انتقام عاشقه الفصل الحادي والعشرين بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات
_انا هوريكي اللي مش محترم هيعمل ايه
وهاخد منك اللي انا عايزه من اول ما شوفتك يالولو

خافت علياء منه جدا وجريت من قدامه بسرعه على اوضتها وقفلت الباب 

ضحك وليد بسخرية عليها وراح ناحيتها واتكلم من ورا الباب
_بقا كده يا علياء..بتهربي مني
هو فارس دفع كتير علشان كده مش عايزة تخونيه ولا ايه

علياء ببكاء وصراخ
_اخرس ياحقي.ر ده كان جوزي..اطلع بره..اطلع بره ياوليد

وليد بحدة
_مش طالع غير لما انفذ اللي في دماغي

علياء مبقتش عارفه تعمل ايه وحطيت كرسي ورا الباب 
و مسكت تليفونها بسرعه وفكرت انها تبلغ البوليس بس هياخد مده عقبال ما ييجي
افتكرت ان فارس لسه نازل واكيد مبعدش عن البيت
كتبت رقمه بسرعه ودعت ربنا انه يكون مغيرهوش

_____________
فارس كان راكب عربيته ولقى اتصال من علياء
نفخ بضيق وفكر ميردش 
بس بعدها فتح المكالمة بتردد
_عايزة اي

_فارس الحقني.. وليد... وليد بيته.جم عليا وبيحاول يكسر الباب

وقف العربيه بعنف واتكلم بخوف وقلق عليها
_ده نهار امه اسود..متقلقيش انا جايلك 
واهبديه بأي حاجه على نفوخه عقبال ما اجي 

ساق بسرعة البرق وعلياء معاه على التليفون بيحاول يهديها لحد ما صرخت جامد والمكالمه قطعت
اتوتر اكتر وزاد السرعه لدرجة انه حس ان العربية طايرة على الاسفلت
_هقتل.ك ياوليد..وحياة امي ما هسيبك

_____________
عند علياء وليد قدر انه يكسر الباب وصرخت بخوف وخضه ووقع التليفون من ايديها

اتكلم بإبتسامه ووقاحه
_خضيتك ياروحي...معلش انا هنسيكي كل حاجه دلوقت

_ابعد عني ياحيو.ان يامريض

اتعصب جدا وقرب منها وهو بيشدها من شعرها
_بقولك اي يابت بطلي تعيشي عليا دور المحترمه انتِ خلاص اتكشفتي قدامي
انا كنت جاي زي الحمار احاول افهم رفضتيني ليه واقنعك تتجوزيني
لكن لقيتك ش.مال ومقضياها 

ضربته بالقلم بعنف وغل 
_ابعد عني 

حط ايده على خده بغل وحقد وقرب منها وردلها القلم بعنف اكبر لدرجة انها وقعت على الارض وفقدت الوعي 

ابتسم بخبث وبدأ يفتح زراير القميص بتاعه 

سمع صوت تكسير باب الشقة وبعدها دخل فارس الاوضة وبص لعلياء اللي فاقدة الوعي برعب وبعد كده بصله بغضب جحيمي
_انت عملت ايه يا ابن ال*** 

قرب منه ولك.مه بغضب ردله وليد الضر.بة
_ايه زعلت اوي عليها..ما هي عشيقتك بقا 
مسح فارس الد.م من على شفايفه واتكلم بإبتسامه مجنونه
_طب تعالالي بقا ياروح امك

بعد ما فارس ط.حن وليد اخد علياء بسرعه المستشفى 

وبعد فترة فاقت وبصتله برعب وبكاء واترميت في حضنه

اتكلم فارس بحنان وهمس
_ششش اهدي..ملحقش يعملك حاجه

علياء ببكاء
_كان...كان

قاطعها بهدوء
_خلاص ياعلياء اهدي انتِ كويسة

دخلت الممرضه ووجهت كلامها لفارس
_الدكتورة عايزة حضرتك

بصلها بإستغراب وهز فارس دماغه بموافقه
وطلع معاها

ودخل مكتب الدكتورة وقعد قدامها واتكلم بقلق
_خير يادكتور

الدكتورة بعمليه
_خير ان شاء الله...طبعا انت عارف ان المدام فقدت الوعي علشان وقعت على دماغها
علشان كده احنا عملنالها اشاعه علشان نتطمن عليها ، وللأسف لقيت حاجه غريبه في الاشاعه
انا شاكه يكون عندها ورم في المخ 










تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close