expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية صرخة ألم البارت الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس بقلم نوره عبد الرحمن حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية صرخة ألم البارت الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس بقلم نوره عبد الرحمن حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

سبحان الله وبحمده.

صرخة ألم💔

يوووووه يمه ما قولت مش عايز اتجوز …


يبني متسمع كلامي هي سنية هتعترض والله هتعترض هي لو عايزه صالحك وبتحبك كانت لقيتلك عروسه من زمان  مهو العيب منها وهي اللي مبتخلفش..


منصور يمه بكفياكي عاد ما قولنا ملكيش صالح بينا ...سنية بت عمي ومش هزعلها واصل عشان كده ريحي انت..


الحاجة عفاف بحده شوف يابن بطني سنيه بنت عمك من لحمنا ودمنا وانا بحبها اه ….بس مبحبهاش اكثر من ابني عشان كده لو متجوزتش هسبلك البيت وامشي..


ارتمى عند قدمي والدته يتضرع لها بحزن ظاهر عليه متعملش كده فيا ياام منصور انتي عارفه عند زعلك بالدنيا كلاتها بس سنية امانه برقبتي ومش عاوز اجرحها .. خلينا نصبر عليها كمان شويه عشان خاطر والدك منصور انت مش بتحبني عشان خاطري ..


نفخت الاخرى بضيق يبني بقالك سبع سنين وانت صابر شوف اخواتك البنات ولادهم صاروا رجاله يبني ريحي قلبي قبل ماموت عايزه اشوف عيالك..انحنى يقبل يديها ليقول بعد الشر عنك ياغاليه يومي قبل يومك ياضي عيني بس انت اصبري شويه عاد عشان والدك …


الحاجة عفاف بعد الشر عنك يبني...لتردف  بضيق خلاص الي تشوفه يبني…


قبل جبهتا وهو يتنهد بتعب ليقول هروح اريح انا عاد عشان راجع من السفر تعبان اشوفك الصبح ياغاليه..


اومأت له والدته بحنو فهو بكرها وابنها الوحيد على فتاتان  منى وريم..


_______________


صعد غرفته متعبا من السفر ليجد سنية نائمة ...ليقول 


منصور انا عارف انك فايقه يابنت عمي بتعذبينا ليه كده..


اعتدلت على سريرها الاخرى لتنظر اليه هادرة مقولتلك الي عاوزاه يبن عمي ..


ليهدر بغضب وانا قولت ورثك مش هتاخديه وتوديه لامك ال.*****افهمي ياسنيه امك دي مالهاش حق بورث عمي هي الي اختارت وتتحمل…


ردت الاخرى بغضب متتكلمش عن امي كده يامنصور..لا يمين بالله هسبلك البيت بالي فيه وامشي  .


ضحك منصور ساخرا وانتى تقدرى على بعادي يابنت يحيى..


لتجيبه بنفس السخريه انت نسيت اتجوزنا ازاي يابن عابد…


منصور بهدوء لاه منستش ...بس عارف انك مش هتقدري على بعادي عشان انا جوزك وحبيبك ليرتمي بجانبها بعد أن رمى قميصه ارضا جاذبا اياها اليها هامسا وحشتيني بنت ياسنيه..وينهال عليها بالقبلات المتفرقة ..لتبعده بحده انت هتعمل ايه ابعد عني يا منصور لا والله اصوت والم الناس كلاتها عليك..


منصور يضحك وهو يقول انتي ليه محسساني انها اول مره منا جوزك ياحبيبتي ...تعالي كده وبعدين نشوف قصة زعلك...ليأخذها إلى عالمه وهي تحاول إبعاده عنه...إلى أن استسلمت له …


________________________


قبل الفجر طرقات على الباب .


لينهض منصور مسرعاً ينظر الى تلك الناىمه بجانبه يبتسم برضى وهو يرتدي ثيابه هادرا بحده مين عالصبح يا غجر...


هديه الشغاله بخوف انا يباشا...سعيد ومعاه ناس يقول يخصوك عاوزينك بسرعه…


منصور بغضب والله مش عارف سموه سعيد ليه ده لازم مسمينه مصيبه ربنا يستر من وش الفقر..قوليله نازل.


هدية حاضر ياباشا..


تململت في سريرها تنظر اليه وهو يغلق ازرار قميصه ويرتب شعره على المرأة …


سنية على فين…


منصور بغمزه اي مش قادره على بعادي ..


سنيه احنا لسا الفجر وانت رجعت من السفر امبارح ..


منصور منتي عارفه سعيد وقصصه ليقترب منها طابع قبلة على وجنتيها هامسا هرجعلك عشان مشبعتش منك اوعاك تنامى لحد مارجع..


ليغادر بسرعه وهو يتفقد ثيابه ويرتب نفسه لينزل الدرج ويرى سعيد يجلس بالبهو وبجانبه امرأة ملثمة تحمل صغيرا بين يديها وفور رؤيته جرت اليه بسرعه ووووووووووو ….


 يتبع...

هي الروايه كتبتها بالعامية متل ماطلبتوا شوفوني التفاعل الحلوو. وبعتذر اذا في لغبطه باللهجه لانوا انا مو من مصر❤ بدكون اكمل هيك اولا

الحمد لله💚

صرخة ألم البارت الثاني 💔


مر اسبوع على غياب منصور منذ ذلك اليوم..


منصور وهو يدخل القصر بملامح جامده ..


منصور السلام وعليكم..


عفاف اسرعت اليه لتقول بحنو اهلا ياولد روحت فين يابني وماقولتش لحد..قلقتنا عليك


منصور ببرود اي فكراني عيل يام منصور 


عفاف قطع لسان الي يقول كده بس انت سافرت منغير ماتقول لحد.


منصور واديني جيت يمه .


سنيه وهي تتقدم اليه بسرعه اهلا يامنصور كنت فين..


منصور بحده كان عندي شغل مستعجل فسافرت.


سنيه من غير متقول لحد ..وحتى انك مبتردش على تلفونك.


منصور بغضب مخلاص قولت كان عندي شغل ...ليلقي نظره الى والدته التي تفاجأت بقسوته مع سنيه..


منصور معايا ناس يمه عايزك تهتمي بيهم..


عفاف يشرفوا يبني هما فينا..


ناد منصور بصوته الاجش تعالي ياورد…


تفاجأتا عفاف وسنيه بدخول فتاه في مقتبل العمر ملثمة وتحمل طفلا في سن السنتين..


عفاف اهلا اهلا يابنتي نورت الدار..


ورد بخجل وحرج اهلا بيكي ياخاله منور باهله..


سنيه وهي ترمقها بنظرات حاده وتنظر الى منصور مستفسره الذي بقي يتجاهلها..لتقول..


سنيه اهلا بيكي …


ورد اهلا بحضرتك..


عفاف مين الحلوه دي يابني


منصور بجمود وبرود دي ورد مراتي…


لطمت سنيه على صدرها بذعر مراتك انت اتجوزت يامنصور اتجوزت ااي الود بايدها داه والدك يابن عمي  


منصور ايوا اتجوزت وده من حقي..والد ده زي والدي بالضبط معايزش حد يزعلهم ولا ينقصهم حاجه انتو فاهمين ليقول كلماته الاخيره وهو يشير الى ورد لتلحق به الى غرفته الذي امر بتجهيزها.


سنيه بدموع وهي تلطم وجهها شايفه ياخالتي ابنك عمل ايه ...عفاف وهي تحتضنها اهدي يابنتي بلاش مشاكل وهو لا اول واحد ولا اخر واحد يتجوز وهو متجوزش الا عشان العيال..لتنسحب الاخرى الى غرفتها مسرعه تحاول استيعاب ماحدث..بعد ان قالت انت منوصف ابنك ياخالتي ..


____________


ورد عملت كده ليه يامنصور قسيت عليها اوي..


منصور وانت عتيجي تعلمين اعمل ايه مع مرتي..


ورد متأخذنيش بس…


منصور بحده مابسش روحي حطي حاجتك مكانها لحد ماروح اشوف الي ورايا …


تقدم ليطبع قبلة على جبهت الطفل بابتسامة واسعه ليبعثر شعره ويغادر..لتتنهد الاخرى بتعب ..


_________


سنيه جايلي ليه يامنصور وتارك عروستك لوحدها.


منصور عشان وحشتيني ياسنيه..


سنيه بسخريه وحشتك وانت جايبلي ضره يابن عمي هانت عليك العشره..


منصور ده حقي يابنت عمي وانا معايزش كلام تاني في الموضوع ده.


سنيه بغضب اومال جايلي ليه ..


منصور بخبث  وهو يسحبها اليه محاوطا خصرها بين ذراعيه يستنشق عبيرها مقولت وحشتين ياحلوه…


حاولت التملص منه وهي غاضبه ..لكنه تشعر بالانتصار بنفس الوقت فها هو ترك عروسه وأتى اليها لانها يشتاق لها…


مر بعض الوقت..


وهي تسند رأسها على صدره وهو يلعب بخصلات شعرها ..


منصور بحبك..


سنيه عشان كده اتجوزت عليا.


منصور متنسي حكيت جوزتي دلوك ياحبيبتي..


سنيه وانسى ازاي وانت جيبهالي لحد البيت..


منصور بس انتي عارفه ان…..


قاطعهم صوت الرصاص لينتفض منصور ويرتدي ثيابه بسرعه 


وووووووو..


يتبع… 


_____________


سبحان الله وبحمده💚

صرخة الم💔 البارت الثالث.


منصور ايه ضرب الرصاص ده..


عاصم انا يامنصور ..عرفت بجوزتك وجيت اباركلك..


منصور ربنا يبارك فيك ياعاصم عقبالك..


عاصم ليه كده يامنصور انتا عارف اني ماليش في الجواز ..


منصور هتفضل كده يعني..


عاصم اه هفضل كيف الطير مش عايز مره تربطني جمبيها..


منصور بس كده..


قاطعهم دخول عفاف اهلا يبني ازيك ياعاصم وازي امك..


عاصم بخير ياامي كلنا بخير وامي عتيجي كمان ساعه تبارك للعرسان..


عفاف تأنس وتشرف ياولدي..


منصور استىذن انا دقايق وراجع البيت بيتك ياعاصم..


عاصم بغمرزه اي مش قادر على بعدهااا.


منصور وهو يغادر متبطل شغل العيال ده بطولك ده يابني.


عاصم وهو ينادي هديه بت ياهديه اعمليلي كوبية شاي..


هديه حاضر يابيه..


_________


دخل منصور على ورد ليجدها تحتضن صغيرها بخوف..


منصور متخفيش ده صحبي عايحتفل بجوزنا..


تنهدت ورد باطمىنان لتكمل انا خايفه  خايف قوي ..


منصور بحده عتخافي وانت مرت منصور كبير المنطقه كولاتها..


ورد بسرعه متاخذنيش يابيه والله كل ده من خوفي على ابني منتا عارف ماليش حد غيروا بالدنيا.


منصور بغضب ابنك هيفضل بحضنك طول مافي نفس محدش عيقدر يخذوا منك اطمني..


ورد ربنا يطول بعمرك ويخليك تاج على نفوخنا ياسيد الناس.


منصور اجهزي بسرعه وانزلي الناس جايه تبارك..


ورد حاضر يامنصور بيه..دقايق وانزل..


منصور مش عايز اسمع منصور بيه تاني انتي فاهمه..عشان الناس وكلامهم..


ورد حاضر..


خرج منصور من غرفتها ليجد سنيه تضم يديها الى صدرها وتنظر اليه بغضب ..ايه كنت عنديها نفخ بضيق وهو ينظر اليها


منصور ياسنيه ياحبيبتي متعقلي انتي عارفه اني مبحبش حد غيرك انت الغاليه..


سنيه اومال كنت عنديها بتعمل ايه..


منصور بمهادنه وهو يضع يديها على كتفها لياخذها معه كنت ببلغها تجهز نفسيها عشان الناس جايه تبارك..وبعدين انا مش كنت عندك من شويه لحقت اوحشك ياحبيبتي..


_________


دخلت منى خلف زوجها تنظر الى الارض تحاول اخفاء شيء 


سالم :سلام وعليكم..


عاصم بقرف اهلا


عفاف وهي تحتضن منى اهلا نورتوا الدار يابني لتردف بعتاب اي انا مش بوحشك يابنتي بقالك كم شهر مجتيش هني ولا سئلتي عني..


رفعت نظرها منى لتقول لاهه انتي بتوحشيني يمه بس انتي عارفه العيال ومشغلهم..


ضربت عفاف صدرها وهي ترى وجهه ابنتها المتورم ومكان الضربات لتقول بفزع اي الي عمل فيكي كده..


نهض عاصم مسرعا وهو يرى وجهه الجميلي مليئ بالكدمات والجروح ليهدر بحده وهو ينظر لسالم بتهديد اي الي عمل فيك كده يامنى متنطقي..


منى بتلعثم اأصص..اصل ان وانا بحمم العيال واتزحلقت وحصل كده.


عاصم وهو ينظر اليها بألم بداخله يصرخ ويود تهشيم وجه ذلك القذر لكنه عاد لبروده بعد ان سمع تبريرها ليقول خودي بالك من نفسك مره تانيه .


اومأت منى براسها بحرج وعيناها مليىتان بالدموع..


اما عفاف فليس بيدها سوى احتضان ابنتها والتهوين عليها..


___________


بعد ان غادر الجميع كان منصور يتجول بالحديقه ليسقط ارضا اثر رصاصة اخترقة صدره…


______


عاصم اي جبتوه..


احد رجاله ايوا يباشا هو عندك في المخزن..


تمام كده مش عايز اشوف حد هنه عاوز ابقى لوحدي معاه..


اومرك ياباشا..


دخل اليه عاصم ليرى سالم مكبلا اليدين اقترب منه هامسه باذنه ليذعر الاخر منه..


عاصم مديت ايدك عليها تاني يابن الكلب ليضربه. 


سالم مراتي واعمل فيها الي انا عاوزه


ليقترب منه ويدعس يده هي دي الايد الي اتمدت عليها يابن الخايبه.


سالم يصرخ ابعد عني ياعاصم لا يمين بالله لكون قاتلك يابن حوريه..

عاصم…

___________

على الهاتف..

سنيه ايوا يمه متخفيش انا بس يومين كده وابقى .

الام.....

سنيه لاه محدش عيقدر يمنعني متخفيش انتي..

لتسمع صوت الرصاصات وتسرع لترى..

صرخة ألم 💔

البارت الرابع الخامس السادس

استغفر الله واتوب اليه💚


ممكن تعملو متابعه للصفحه حبيباتي 💖


صرخة ألم 💔البارت الرابع.


صرخت وهي تراه مرمين غارقا في دمائه لتسرع وتحتضن راسها صارخة بألم…


ورد لا له متسبنيش يامنصور بالله عليك ماليش حد غيرك لترفع صوتها راجية يارب يارب خدني انا وسيبه يارب ماليش حد غيره يارب مررت اصابعها على لحيته بحنان قائلة بنحيب متسبنيش ياضي عيني مش قولت مش هسيبك مش كفايه ابويا سبني لتصرخ الحقوني منصور بيموت ياناس يالي هناه…


ليجتمع الجميع حوله ويقوموا باخذه الى اقرب مشفى..


______________


منى وهي تضرب صدرها يخيبتي اي الي عمل فيك كده.


سالم منتيش عارفه..يابنت الكلب يافاجره والله لكون معلمك الادب بعتالي حبيب القلب عشان يضربني..


منى بصراخ وهو ينهال عليها بالضرب حرام عليك حبيبي القلب مين وزفت ايه هو انا اشوف والله اعرف حد غيرك.


سالم اه يافاجره بعتالي عاصم عشان يضربني والله لكون معلمك الادب يابنت عفاف عشان تحرمي وتقولي حقي برقبتي..


منى ببكاء وهي تحاول تفادي الضربات ..استهدى بالله يا سالم عاصم ده زي اخويا الصغير ..لم تستطع منعه من ضربها حتى طرق الباب ليجد احد رجال منصور يخبرهم بأنه مصاب بالمشفى…


___________


سنيه على الهاتف بضيق لاه يمه مش هقدر اجي عشان منصور..


الام…


سنيه ايوا منا قولتلك كلها كم يوم وهنخلص من البهدله واجيلك.


الام..


سنيه حاضر يمه كل حاجه انتي عاوزاها حتتم...بس ٠ قاطعها عاصم وهو يقول من ورائها ايه هيا الحاجات الي عتتم..


سنيه بتلعثم انا ...انا ..بقول لامي ان منصور هيديها حقها بس اما يخف..


عاصم غادر وهو يتمتم يارب ميكونش الي بفكر فيه حقيقيه عشان والله هقلب الدنيا فوقيها عاليها.


الجميع يوسي بعضهم وهي تجلس بزاوية لوحدها تحتضن ساقيها تخبا وجهها المليء بالدموع تتضرع لله بان يشفى ويكون بخير..


ليقترب منها عاصم..


عاصم مالك انت كويسه..


ورد له مش كويسه الا اما اشوفه ياخويا انا خايفه قوي..


عاصم ماتخفيش هيبقى كويس..


ورد يارب ياخويا يارب لوبأديا أديه من عمري  عشان يعيش..


عاصم عاصم لدرداجي..


ورد انتا متعرفش منصور ايه بالنسبالي ده ابويا واخويا وكل حياتي ده خرجني من الموت انا وابني وجميله برقبتي لحد ماموت


اومأ لها يطمىنها متخفيش هيبقى كويس 


نظرت اليه بذعر وخوف ..لتقول بتردد هو مش يمكن هما عملو فيه كده..


ليقاطعهم دخول منى مع زوجها سالم التي ظهرت عليها اثار الضرب والدماء حول شفتيه لينتفض عاصم فور رؤيته يلكمه لكمة اسقطته ارضا هادر انت مبتحرمش يابن الكلب


ليصدم بصوت غرز سكاكينه بصدره...


يتبع ..

اللهم ايام جميلة بلا كدر💚

صرخة ألم 💔البارت الخامس.


بعد مرور يومان..


في قصر منصور..


تململ في فراشه وفتح عينيه في منتصف الليل ليجدها نائمة على الاريكة المقابلة له..تألم وهو يعتدل على سريره ...لتنتفض الأخرى من مكانها مسرعة.


ورد انتي كويس في حاجه وجعاك طب اطلبلك الدكتور ..انا هروح اتصل بعاصم...امسك يدها موقفا إياها ليقول بتعملي ايه هنيه..


ورد …..


منصور بسالك ياورد بتعملي ايه هنيه..


ورد اص..اأصل كنت خايفه انك تعوز حاجه ومحدش جنبك..قلت اقعد معاك يابيه.


منصور اومال  الصغير فين..


ورد متخافش عليه تركتوا عند هديه ..


منصور طب روحي انتي نامي ياورد اما اعوز حاجه ابقى اندهلك..


ورد لا بالله عليك يا منصوربيه خليني قاعده عندك اشوف طلباتك عشان من يوم الحادثه وانا خايفه لايجرالك حاجه والنبي ماتكسفنيش..


منصور ابنك محتاجك جنبيه ياورد وانا عندي اللي يخدمني..


ورد ابني بخير مع هدية لتردف بحزن انا مش عارفه ليه اصريت تقعد بؤووضه لوحدك كده ..


منصور عشان مرتاح كده….وانتي يالا روحي على اوضتك..


ورد والله مش هروح لمكان وهفضل هنا تحت رجليك لحد اما تخفى يامنصور بيه ..نظر إليها يريد أن يفهم سبب بقائها بجانبه لكن لم يجد جوابا ليردد بقلة حيله اعملي الي يريحك..ليعود للنوم  وهي بقيت تراقبه حتى غطت بالنوم.


______


 اتى الصباح ليستيقظ على صوتها العذب وهي تحمل الطعام معها يامنصور بيه اصحي عشان تفطر وتاخذ الدووا..


تململ وهو يفرك عيناه بتعب صباح الخير..


ورد صباح الفل يا منصور بيه..ازيك النهارده


منصور الحمد لله كويس ليردف بغضب مصطنع هو انا مش قولت بالاش بيه دي عشان هزعل منك..


ورد خلاص مش هقول بيه دي تاني..بس انت متزعلش نفسك.


منصور شاطره ياورد..وهو يقف ويتألم اثر تلك الرصاصة..


اسرعت اليه ورد على مهلك يا منصور استنى عشان اساعدك..امسكت به لكنه قال بابتسامه معلش ياورد سبيني شويه عشان أخذ حمام سريع واخرج..


ابتسمت الاخرى بحرج واستأذنت لتغادر الغرفة لكن ما جعلها تشعر بالضيق رؤية سنية تدخل الغرفه وهي ترمقها بنظرات قاتله..


سنيه منصور ..يامنصور..


منصور ايوا ياحبيبتي انا بالحمام دخلت عليه سنية الحمام وساعدته..


وبعد لحظات دخلت ورد الغرفة وبيدها الدواء لتجد سنية مستلقية بجانبه وهما بوضع حميمي ..


ورد بحرج  متأخذونيش لتغلق الباب بسرعة وتسرع الى غرفتها ودموعها تنسكب على مقلتيها..


__________


كان يجلس لوحده يحمل محفظته ويرمق تلك الصورة الصغيرة الموجوده في محفظته ولم يشعر بوالدته التي تقف خلفه..


حوريه مش كفايه يابني..


عاصم وهو يسرع بتخبئة محفظته في جيبه اهلا ياغاليه.


حوريه مش هتنساها وتخليني افرح بيك..


عاصم بمراوغه هي مين دي..


حوريه لو خبيت علدنيا كلاتها مش هتقدر تخبي عليا دنتا ضنايا وعنيك فضحاك يابني..


عاصم بقلة حيله مش قادر انساها يمه مش قادر طيفها معايا دايما..لسا رفضها ليا جارحني يمه مش قادر افهم فضلت سالم الخايب عليا ليه


حوريه عشان هي اكبر منك..وده الي مخوفها


عاصم مش عذر يمه مش عذر..


اقتربت من وهي تمسك يديه يبني خليني اشوفلك بنت واجوزهالك بدل منتا كده لا طايل سما ولا ارض


عاصم وانا مش عايز اتجوز يمه مش عايز أظلم بنات الناس معايا..


حوريه يابني منى عيالها بقوم بطولها ياحبيبي. وانت لسا عايش بذكراها..


عاصم ولحد اما اموت يمه..


حوريه بغضب لا ياعاصم لا مش هسيبك كده وانا من بكرى هروح اخطبلك واشوف ازي مترضاش تتجوز..


عاصم بغضب مش هتجوز يمه مش هجوز..


حوريه هتتجوز لايمين بالله لاانت ابني ولا اعرفك..


ارتمى بين يديها لتنزل دمعة منه ليه يمه بتعملي فيا كده ليه..


حوريه ده الي عندي ومن بكرى هخطبلك يابن بطني وهتتجوز يعني هتتجوز.


__________


حل المساء ..


وذهبت ورد بالطعام لغرفة منصور لترى سنيه امامها وهما يتناولان الطعام معا لتعود قبل ان يراها .


عفاف رجعتي بالوكل ليه يابنتي..


ورد بحزن اصل سنية وخداله الوكل ..


عفاف وهي ترى الغيره في عينيها ...معلش يبنتي اصلا سنيه بتحب منصور قوي وبتغار عليه..فالازم ستحمليها شويه عشان منصور..


ورد عشان منصور كل حاجه تهون يمه..


__________


في منتصف الليل تسحبت ورد الى غرفة منصور بعد ان تركت صغيرها مع هديه..لتقترب منه وتجده غارقا بالنوم اخذت تتحسس وجهه بيديها ولحيته الكثيفه..ممرة يدها بشعره لتبتسم وتقول ايمتا يامنصور عتحس بحبي ايمتا يانور عيني. يما نفسي انام بحضنك ياحبيبي لتستلقي بجانبه وهي تحاوط خصره بيدها تتشبث به وتستنشق رائحته لتغمض عينيها ..لكنها مالبثت ان غرقت بالنوم حتى استيقظت لتجد شخصا يحمل سكينا يريد قتل منصور لتصرخ وهي تمسك السكين الحاده بيدها …


يتبع..


اللهم صل وسلم على سيدنا محمد💚

صرخة ألم 💔 البارت السادس


اجتمعت العائلة كلها على الصراخ .حاول منصور اللحاق بذاك الملثم لكنه هرب من الشرفه ليهدر بغضب انتو ياغجر كنتو فين لما الكلب دخل القصر..


سعيد والله ياباش القصر كلوو متحاوط برجالتنا مش ..


لم يكمل كلامه ليقاطعه صوت منصور حسابكو بعدين يابهايم ليردف بتهديد مش عايز الصبح يطلع الا والكلب الي دخل بيتي يكون تحت رجليا فهمين.


سعيد ومعه رجاله فهمين ياباشا..


اسرع ليطمئن على ورد التي اغمى عليها …


سنيه بغضب كانت بتعمل ايه بؤضتك يامنصور 


منصور بحده وغضب وهو يحمل ورد مش وقتك دلوك ياسنيه ابعدي عني السعادي ليسرع وهو يحملها بين ذراعيه..الى المشفى..


ورد منصور كويس يادكتور طمني عليه الله لا يسيئك


الدكتور اطمني هو بخير متخافيش عليه


ورد الحمد لله الحمد لله.


اسرع منصور الى الغرفه ليرها 


منصور بحده عملتي كده ليه..استئذن الطبيب وخرج ..


ورد عشان كنت خايفه عليك..


منصور تقوم تعملي كده..


ورد انا افديك بروحي ياسيد الناس..


منصور تنهد بتعب انتي عتعذبيني كده يابنت الناس..


ورد معاش ولا كان الي يعذبك ياضي عيني..


منصور وهو يمسح شعرها بهدوء..


ورد عز فين يامنصور..


منصور متخافيش خداته امي من هدية وعتهتم بيه..


ورد وهي تنظر اليه بعينان عاشقتان متسبنيش يامنصور الدنيا وحشه من غيرك..تنهد بضيق وهو يربت على شعرها يهدأها متخافيش يام عز مش هسيبك ابدا..


_________


بعد اسبوع في قصر منصور .


سنيه مش كفايه عليها كده يامنصور بقالك سبع تيام بحالهم وانت قاعد جنبيها اشوف انو كفايه كده.


منصور البت ضحت بحياتها عشان ياسنيه دي اقل حاجه ممكن اعملهالها ..


سنيه وخلاص بقت كويسه وزي القرده اهي ..


ضحك منصور عليها وهو يحاوطها بذراعيه وحشتيني..


سنيه كلام وبس لو اتوحشتك كنت جيتلي يابن عمي..


منصور واديني جيتك اهوو. 


سنيه بدلال بعد ايه دنتي بقااك كتير..


لم تكمل كلماتها ليحملها بين ذارعيه لياخذها لعالمهم الخاص 


_________


ورد بابتسامه ايوا يمه جهزت كل حاجه للفرح اهوو بتحبي ناخذ حاجه تانيه..


عفاف لا يابنتي انتي اطلعي استريحي شويه من الصبح وانت تشتغلي عشان نروح الفرح..


ورد حاضر يمه لتأخذ طفلها من هديه وتصعد لغرفتها وهي مارة بغرفة سنيه لتسمع ضحكاتهم..وتشعر بغصة لتدخل غرفتها وهي تضع يدها على قلبها وتقول لنفسها..


ورد زعلانه ليه ياورد هااا انتي هتنسي نفسك والله ايه ده منصور اتجوزك عشان يحميكي ويحمي ابنك متتعشميش بحاجه اكتر من كده..وضعت طفلها على السرير واخذت تجهش بالبكاء بمراره..


___________


عاصم عملتي الي عايزاه يام عاصم دبستين بالجوازه دي..


حوريه وترتسم على وجهها ابتسامة عريضه ..الحمد لله يابني جاه اليوم الي اشوفك فيه عريس..


عاصم عريس غصب عني يمه انتي عارفه اني مش عايز الجوازه دي


حوريه والله يابني وداد عتنسيك كل حاجه عفشه


عاصم بحده وغضب وانا مش عايز انسى يمه مش عايز..ليغادر المنزل بغضب..


____________


سالم النهارده فرح حبيب القلب..


منى بحده قصدك ايه ياسالم ..


سالم ببرود قصد زي مافهمتي..


رمت منى ملعقت الطعام بغضب لتهدر بحده مش هتبطل كلام ماصخ وتهيؤات ياسالم مش هتبطال ..


جرها من شعرها بغضب انتي اجننت يابنت عفاف بتعلي صوتك عليا..لينهال عليها بالضرب وهي تتوسله وتعتذر والله مقصد ياسلم خلاص والنبي سبني …


_________


كانت تستلقي بسريرها وعيناها متورمتان من شدة البكاء تحتضن طفلها النائم..


سمعت طرقات على الباب لتعتدل وتهدر تعالي يمه اتفضلي وهي تمسح دموعها بسرعه..


لتسمع صوته الذي تعشقه يقول ماينفعش انا..


ورد بابتسامه اهلا يامنصور اتفضل…


منصور وهو ينظر الى عينيها مالك كنتي بتعيطي حد زعلك ..حد عملك حاجه..


ورد بسرعه لاهه يامنصور لتردف محاولة تغيير سير الحديث..هوانت عتروح ايمتى عالفرح ..


عاصم بضيق وهو يراها تحاول اخفاء سبب بكائها كمان شويه انت حتروحي معاي والله مع امي ..لاهه انا هروح مع امي عفاف روح انتا بالسلامه...انحنى وقبل الطفل ىالصغير النائم وغادر وهو يقول لو عوزتي حاجه كلميني..


ورد ربنا مايحرمناش منك ياسيد الناس..


__________


في حفل الزفاف كان يجلس عاصم بغضب وبجانبه عروس جميلة تبتسم بسعاده…


بارك لهما الجميع لتقترب منه منى مبروك ياعاصم مبروك ياعروسه وهي تحاول اخفاء تلك الكدمات على وجهها 

منصور وهو يرى تلك العلامات ليقول ببرود عكس مابداخل. ربنا يبار فيكي ..

جلست منى وعينا عاصم لاتفارقانها يتذكر ذاك اليوم في المشفى عندما وقفت بوجهه ودافعت عن ذلك القذر زوجها..

انتهى حفل الزفاف ودخل عاصم مع عروسها غرفتهما....

عاصم.....



تكملة الرواية من هنا



روايات شيقه وجديده من هنا



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close