expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية ابنتي والعاشق الفصل الأول والثاني والثالث والرابع والخامس بقلم نونا جمال حصريه وجديده


رواية ابنتي والعاشق الفصل الأول والثاني والثالث والرابع والخامس بقلم نونا جمال حصريه وجديده


ازيكم أنا  حياه فتاه بسيطه. ومن حي شعبي  ولكني وحيده نعم وحيده اعيش مع ابي هو حبيبي وحياتي كلها  انا مقدرش اعيش من غيره من ساعة ما ماما توفت وانا صغيره وهو وهب حياته ليا  بخاف عليا جدا جدا  من اي حد  بحاول بس يبصلي ولا يكلمني مش هكدب عليكم الحاجات دي ساعات بتخنق لكن أنا عارفه أنه بيعمل كدا عشان خايف عليا وببحميني    

اه أنا معرفكوش عليا معلش دخلت في الكلام علي طول 


الابطال 

حياه بنت بسيطه رقيقه  تعيش في منزل قديم في حي شعبي مع والدها  عمرها 20سنه 

طالبه في كليه اداب 

ولكنه لا تكلم احد ولا تريد التعرف علي أحد وليها صديقه واحده هي ياسمين . 

ذات عيون  خضراء  وشعر ذهبي ناعم  طويل بختباء وراء حجابها ذات جسم متناسق  رشيق  ذات بشره بيضاء 

والد حياه  سعيد. رجل بسيط يشتغل في أحدي الشركات محاسب عمره 50 عاما قوي الشخصيه يصيتر عالي ابنتها حياه  بعيش مع ابنته 


 سيف : شاب وسيم  ذات جسم رياضي   ذات بشره بيضاء وعيون رصاصي  ذات نظره حاده وقويه

السن 28عاما  يعمل مهندس بترول 

لديها من الأخوي اثنان

 ياسمين:   طالبه في كليه اداب  عمرها 20عاما 

فتاه جميله. ذات عيون رصاصي وبشره بيضاء  وشعر اسود طويل  ذات جسم متناسق 


باسم شاب وسيم خريج كليه هندسه ولكن معماري  عمره 25عاما  

باقي الشخصيات هنعرفه في الروايه 


حياه تستيقظ في الصباح علي صوت ولدها  يلا ياحياتي يالا 

حياه صباح الخير ياحبيبي 

سعيد يلا ياحبيبتي هتتاخري علي الكليه 

 تقوم حياه وتناوله الفطار ثم تذهب لارتداء ملابسها 

ترتدي دريس بلون البيچ عليه طرحه بيضاء 

وتنزل وتخرج من غرفتها 

سعيد يلا ياحبيبتي هنتاخر 

وينزله لذهبه ليركبه الموصلات لذهاب اللي الكليه 

طول الطريق ينظر اللي تلك الشباب التي تنظر اللي ابنته وينزل مسرعا من الباص كدا مش هينفع خالص. 

حياه في ايه يابابا ايه اللي حصل 

سعيد  مفيش حاجه بس أنا لزم اشوف عربيه صغيره كدا ولا ماكنه (موتوسيكل ) عشان نترحم من المواصلات دي اللي بيحصل فيها 

حياه طيب اهدي يابابا أنا خلاص

 وصلت اللي الكليه نتكلم في الموضوع دا لمه اروح انت بس اهدي ويلا عشان متتاخريش علي شغلك 

وتدخل اللي كليتها  ويذهب سعيد الي عمله 

يأتي إليه أحد العاملين الذي يشغل معه 

 سامح: محاسب في أول طريقه بسيط  يأتي من الارياف ليعمل في القاهره   وكان يتاخذ سعيد مثله الاعله  وكان دائما يجلس مع سعيد وتحاكه  

سعيد كان يعتبره ابنه. حكه عليه ما يريد فعله 

سعيد أنا عايز اشتري عربيه كدا نص عمر. ولا حتي مكانه( موتوسيكل ) عشان اترحم من الوصلات واللي بيحصل فيها. ورحم بنتي حياه 

سامح كان معجب بي حياه. ولكن لا يجراء القول اللي سعيد  

سعيد تعرف تسعدني في دا 

سماح اكيد طبعا ياعمي اكيد  اقصد يااستاذ سعيد 

سعيد ياسيدي عمك عمك  ما انت زي ابني 

 وتمضي ساعات العمل  إلي أن يأتي وقت المغادره

الفصل التاني  ابنتي و العاشق 

يذهب سعيد اللي باب الكليه انتظار حياه 

حياه في الداخل  

ياسمين يابنتي مالك مستعجله كدا ليه يا حياه   تعالي بس نأكول الاول يابنتي  

حياه مش هقدر يابنتي بابا اكيد مستني بره ودلوقتي هيرن عليا  وانتي عارفه خوفه عليا ازاي 

ياسمين ما بصرحه ياحياه العيشه دي مش طبيعي 

حياه ازاي يعني  ما بابا بيحبني وبخاف عليا   وانا كمان بحبه وخاف عليه عارفه أنه ممكن يكون خانقني شويه بس دا من خوفه 

ياسمين يابنتي مش قصدي حاجه خوفه الزياده علي الزوم دا ومنعك تكلمي حد أو تقبلي حد. دا مش طبيعي دا انتي بتكلميني با العافيه 

 حياه بحزن. مش عارفه ياسمين. ادينا عايشين  بقي هعمل ايه انا هخرج بقي يرن جرس التليفون شوفتي اهو بره ربنا يستر 

سعيد ايه يا حياه بقالي كتير مستني في ايه 

حياه بتوتر لا يابابا ولا حاجه. أنا بس لسه مخلصه المحاضره 

سعيد المحاضره اخلصانه بقالها ربع ساعه كنتي بتعملي ايه الوقت دا 

حياه بتوتر الصراحه يابابا كنت واقفه مع ياسمين صحبتي 

سعيد ياسمين تاني 

حياه يابابا انت عارف  اني مليش صحاب غيرها  ومعرفش حد غيرها هي صحبتي الوحيده

سعيد بخنقه ماشي ياحياه يلا عشان نمشي 

 وتذهبه لركوب المواصلات

وفي مكان آخر   

سيف بشمهندس بترول 

في عمله في الصحراء  

يأتي له اتصال  چيهان  ايوه ياستي  الكل 

چيهان ايه يابني جي امتي  انت وحشتنا اوي 

سيف علي اخر الشهر أن شاء الله هجي ياماما ياست الكل 

چيهان يعني بعد أسبوع كدا ماشي ياحبيبي 

وتنتهي الكلام 

چيهان سيده منزل جميله انيقه سنها 47عاما  

سيف يذهب اللي عمله 

 أما في منزل سعيد 

تدخل حياه اللي المنزل 

سعيد بنرفزه كدا والله ما هينفع انا زهقت ان شالله نمشي  بعد كدا لكن تزنيقت المواصلات دي مبقتش  نافعه يعني 

حياه نعمل ايه يابابا  هنمشي هنصحي بدري اوي

وهنتعذب  

سعيد اكيد هلقي حل إن شاء الله 

يلا خشي غيري عقبال ما اجهز الغداء  حياه لا يابابا أنا اللي هحضره 

سعيد بضحك طيب يلا احنا الاتنين مجهزه 

يذهب اللي تحضير الغداء 

ثم يرن جرس المنزل ليذهب سعيد لفتح الباب 

سعيد اهلا اهلا ازيك يابني  تعاله اتفضل 

سامح اسف أن جيت  من غير معاد بس عندي ليك مفاجاه 


ادخل يابني ايه هي المفاجاه 

حياه من المطبخ مين اللي جه لبابا دا وعايز ايه وايه المفاجاه اللي بيقولوا لبابا 

لتسمع صوت ولدها ياحياه ياحياه 

 لتذهب اللي ولدها 

وهنا بقي هنقف


الفصل الثالث 

لتذهب اللي والدها 

نعم يابابا اعمل شاي يابنتي 

سامح ينظر إليها با بنظره لاتريحها  

سعيد سلمي يابنتي علي الاستاذ سامح دا أنا يعتبره زي ابني 

هو يامد يديه 

حياه اهلا با حضرتك اسفه أنا مش بسلم علي حد 

وتذهب 

سعيد اقعد يابني مالك وقولي ايه بقي المفاجاه دي 

سامح  أنا لقيت لحضرتك موتوسيكل. هو بحاله كويسه وسعره كمان حنين

سعيد بفرحه بجد والله تسلم يابني 

وتدخل حياه 

تعالي يتخيله شوفي المفاجاه الحلوي اللي عملها  سامح لينا 

حياه خير يابابا  

سعيد سامح شفلي موتوسيكل كويس هيرحمنا من زحمت المواصلات وقرفها 

حياه طيب كويس مبروك يابابا  هي لا تحب نظرات سامح إليها وتريد الخروج 

لتخرج حياه 

وتأتي إليها اتصال 

حياه بصوت واطي ايوه ياسمين 

ياسمين ايه يابنتي مالك كدا موطيه صوتك ليها 

حياه بابا بره ومعا واحد 

ياسمين ياسيدى واحد واحد مين دا. 

حياه واحد كدا بصرحه مسترخمه 

ياسمين. طيب بكره متتاخريش عشان عايزاكي في موضوع مهم. وبكره هحكيلك عليه يلا 


لينادي عليها سعيد ياحياه 

لتقفل مع صديقتها مسرعه 

حياه ايوه يابابا حاضر 

وتذهب اللي ولدها 

ايوه يابابا

سعيد أنا نازل أنا سامح نشوف الموتوسيكل إن شاء الله يعجبني وطيبه ويذهبه 

وبعد فطره يأتي سعيد بفرحه 

حياه ياحياه 

ايوه يابابا  لتاتي اللي ولدها 

جبت المكنه 

حياه بفرحه مبروك يابابا ايوه كدا نترحم من المواصلات 

ويمر اليوم بسلام 

وفي الصباح. تستيقظ حياه وسعيد يلا ياحبيبي عشان شغلك وجامعتي بلاي يابابا 

ويستيقظ سعيد وتناوله الفطار وينزله للذهاب اللي الموتوسيكل

الفصل الرابع  ابنتي والعاشق 

ملك اركب ازاي بقي يا  بابا

سعيد اقعدي كدا ورايه كانك قاعده 

حياه ماشي يابابا 

وذهب اللي الجامعه وتنزل اللي كليتها وتدخل وتركها سعيد وهو في قمة سعادته أنه حمي ابنته من المواصلات وطرق ومن عيون الشباب

 وذهب اللي العمل 

في الجامعه. 

ياسمين ايه يانتي جيتي بدري ياعني 

حياه ايوه هحكيلك اللي حصل  وقالت لها ما حدث 

ثم ذهبه الي المحاضره    وتخلص الخاصره لوقفهم الدكتور انسه ياسمين 

ياسمين نعم يادكتور احمد

حياه طيب ياسمين هستناكي بره عن اذنكم 

الدكتور احمد  فهمتي المحاضره 

ياسمين ايوه يادكتور هو حضرتك موقفني عشان تسالني أنا بذات كدا 

الدكتور احمد بصرحه أنا عايز اتكلم معاكي في موضوع  

ياسمين اتفضل يادكتور  خير 

دكتور احمد لا مش هينفع هنا 

ياسمين امال ايه فين يادكتور هو في حاجه 

دكتور احمد لا عايزك في موضوع بره الدراسه. 

ياسمين طيب يادكتور هشوف. ورد علي حضرتك 

دكتور احمد طيب ممكن رقم موبايلك وديكي رقم موبايلي وعرف ردك 

ياسمين طيب يادكتور وتديله الرقم عن اذنك يادكتور 

تخرج  ياسمين  اللي حياه 

حياه ايه يابنتي كل دا 

ياسمين بوش احمر تعالي تعالي وانا تحكيلك لي حصل تعالي بس نأكول حاجه ولا نشرب حاجه 

وذهب اللي الكفيتريا  لتناوله حاجه ساقعه  وتنولون طعام 

اسكتي ياحياه دكتور احمد كان عايز ايه كان عايز يقبليني وروت عليه كل شياء 

حياه بندهاش ايه دا دا كدا عايزه بغمزه 

ياسمين مش عارفه أنه اشوف بس لمه اروح  ولا بلاش

ياسمين اه صح نسيت اقولك خلي بالك الجمعه الجيه عيد ميلادي ولازم تيجي سامعه ولا لا 

حياه بقلق كل سنه وانتي طيبه ياحبيبتي بس مش عارفه ينفع اجي ولا لا 

ياسمين مفيش اعزار أنا قولت 

حياه هحاول 

أنا روح اطلع بره  اكيد بابا جه بدال ما يرن وحصل مشكله 

في مكان آخر في العمل عند سيف يرن موبايله 

سيف الووو ياشقيه عامله ايه 

ياسمين اذيك ياحبيبي جي امتي بقي وحشتني 

سيف أنا نازل بكره اهو إن شاء الله. مش عيد ميلادك الجمعه أنا جي قبله بيوم ايه رايك 

ياسمين ماشي ياحبيبي هستناك

ويمر اليوم بسلام 

في الصباح في الفيلا ايهاب  

ايهاب والد سيف وياسمين وزوج  چيهان 

ايهاب رجل اعمال صاحب شركه  عنده 57سنه 

يرن جرس البيت لتفتح   دادا  نعيمه

دادا نعيمه  اهلا اهلا يابني 

سيف اهلا يادادا ياعسل انتي 

 امال سكان المنزل  انتو يأهل المنزل انتو يأقوم

چيهان سيف حبيبي وحشتني يابني واحده با الاحضان 

ايهاب ابني سيف  عامل ايه 

تأتي ياسمين اهلا اهلا با الباشه لزم يعني اعمل عيد ميلادي عشان سعتك تجي يعني ولا ايه 

سيف بس يالمضه انتي مش هتكبري ابد هتكملي الكام سنه 

ياسمين 20بس. صغيره لسه  وفين الحجات الحلوه بتاعتي وتضحك اه صحيح في هديتي 

سيف هو مش عيد ميلادك بكره يبقي استني لمه يجي 

 ويذهب اللي غرفته سيف كان يشعر بتعب 

من مشوار السفير

لذهب لاخذ دش دافئ ويخلد اللي النوم 

وفي الصباح  يوم عيد ميلاد ياسمين. 

في منزل سعيد 

حياه عشان خطري يابابا والله هي عزمتني وصحبتي الوحيده عشان خطري يابابا 

وكادت أن تبكي 

سعيد  طيب خلاص هوديكي تسلمي عليها واديها الهدايا وتنزيل 

حياه ازاي يعني يابابا اطلع اسلم عليها ونزل 

سعيد هي كدا ها 

حياه طيب نص ساعه ونبي بس  

سعيد ماشي ياحياه بس لو اتاخرتي مش هسمع كلامك في حاجه  تاني 

وتذهب ملك اللي غرفتها بفرحه تفكر ما الذي يرتدي


الفصل  الخامس 

في المساء في فيلا ايهاب 

 كانت ياسمين في غرفتها  ترتدي دريس  بلون الزهري    ديق من الصدر والخصر وسع من الاسفل منفوش جميل. وشعرها مفرود علي ظهرها  وتضع ميكب  يظهر جمالها ولون عيونها الرصاصي الجميل كان جميله حقا  

وفي الغرفه المجاوره لها كان سيف يرتدي بدلته  بلون الكحلي. وبداخلها قميصه الابيض  كان انيق 

 وفي منزل سعيد 

كانت حياه فرحانه أنها هتروح عيد ميلاد صديقتها  أنها صديقتها الوحيده 

ترتدي دريس بلون الكحلي  وعليه طرحه بيضه وتضع كحل فقط يظهر جمال عيونه الخضراء  وتخرج من الغرفه  يلا يابابا أنا جاهزه. 

سعيد ايه اللي انتي عملاه دا 

حياه عامله ايه يابابا 

سعيد حطه مكاياچ 

حياه أنا يابابا والله ابدا 

امال وشك احمر كدا لوحده 

 حياه ايوه تحب اخش اغسله 

سعيد خلاص ربنا يعدي المشوار دا علي خير 

وذهب اللي شراء هديه اللي ياسمين 

 وذهب اللي الفيلا 

سعيد أنا هستناكي هنا. متتاخريش 

وتدخل حياه  وتضور علي ياسمين بعيونها أنها لا تعرف احد هنا 

وكان سيف واقف وحيدا لينظر ليجد تلك الحوريه التي تقف أمام الباب بلا مقدمات يذهب إليها 

انتي وقفه كدا ليه 

حياه بارتباك أنا أنا. عايزه ياسمين 

سيف طيب  اهدي اهدي مالك كدا لحظه واحده اندها اقولها مين 

لتنظر إليه حياه بوش خجول  حياه 

لنظر اللي عيونها واقف لا يعرف ما الذي حصل لكنه لا يقدر مقاومت سحرها  ليجد من يقف بجانبه يقول 

حياه حبيبتي عامله أنا فرحانه اوي انك جيت بجد فرحانه 

تنظر اللي ياسمين حياه الحمد الله بابا وافق وجبتي بس هو بره مستني عشان كدا مش هينفع اتاخر 

لتنظر اللي سيف 

ياسمين اعرفكم بقي. دا ياستي سيف اخويا .

ودي ياسيدي حياه صحبتي وقريبه ليها جدا جدا 

حياه بخجل اهلا  وتقف بجوار ياسمين 

 سيف اهلا بيكي 

ياسمين تعالي اعرفك علي بابا وماما 

وتاخذها اللي جيهان وايهاب 

ياسمين اعرفكم اهي هي دي حياه 

چيهان عسوله الله اكبر عليكي دي ياسمين بتحبك اوي يابنتي 

ايهاب اهلا بيكي يابنتي نورتي 

 ياسمين تعالي نرقص شويه 

حياه مقدرش دا بابا كان يموتني 

ياستي تعالي الرقص مش عيب ومتخفيش محدش هيقوله  

حياه بتردد لا مش هقدر أنا هقف كدا اسقفلك  وانتي ارقصي 

لتذهب ياسمين ويأتي سيف بجوار حياه 

ايه مرقصتيش ليه 

حياه بوجه احمر مش بحب ارقص   اللي إن يرن موبايلات. ولكنها لا تعرف ترد ويرن مره آخره

حياه بصوت عالي  ايوه يابابا 

سعيد  يلا ياحياه  

حياه ايوه انا مش عرفه اسمعك صوت الاغاني عالي أنا خرجه 

بتخبط في أحد وكانت هتقع لتجد من يساندهالتنظر إليها أنه سيف  

سيف حسبي. ويتوه في عيونها وهي ايضا يكنون في عالم اخر  

اللي أن تجد موبايلها يرن مره اخري لتذهب  مسرعه اللي الخارج 

سعيد كل دا اعملي حسابك مفيش اعياد ميلاد تاني انتي سامعه 

ولكن حياه كانت تفكر في سيف ايه الاحساس اللي حسته دا 

سعيد انتي يابنت سمعاني 

حياه بتوتر ايوه ايوه يابابا يلا بينا 

ويذهب اللي المنزل 

في فيلا ايهاب تنتهي الحفله ويذهب كل واحد اللي غرفته  وفي غرفة سيف 

سيف يفكر في صاحبت العيون الخضراء الساحره 

كم هي بريئاه وجميله  انتي ايه حكيتك ياحياه  ومالي كدا مش عارف اسيبك من عقلي. ولي حاسس الاحساس دا  ويذهب اللي النوم في ثبات عميق 

وفي غرفه ياسمين. يرن تليفونها 

ياسمين ترد الووووو

دكتور احمد. الووو ازيك كل سنه وانتي طيبه بانسه ياسمين 

ياسمين وحضرتك طيب يادكتور 

 فكرتي في اللي قولتهولك 

ياسمين بصرحه ايوه 

حضرتك عايز تقبليني امتي وفين 

احمد ممكن في نادي. ..... بكره خلاص ماشي ياسمين يادكتور بكره إن شاء الله

وتنتهي المكالمه 

أما في مكان آخر في غرفه حياه كانت حياه شارده لا تعلم ما الذي أصابها من هذي العيون الرصاصي الحاده القويه ذات نظره ساقبه وفي خيالها  وهو انتي مالك اخوها ولا مش اخوها انتي مالك يلا نامي 

وتذهب اللي النوم 

في الصباح  استيقظت حياه  وقامت لتعد الفطار ثم قامت لترويق الشقه 

وتنضف وتغني اللي أن آتي أحد علي الباب ذهبت لتفتح وجدت استاذ سامح 

ينظر إليها سامح  وينظر اللي جسدها التي كانت ترتدي تشرت كات وعليه بطال أنها كانت تروق المنزل. وبلا حجاب علي رأسها. لتقفل الباب في وجه وتتتجع إلي غرفته ليخرج  سعيد من المطبخ في ايه يابنتي مين لذهب اللي الباب ليجد سامح  اهلا اهلا يا بني 

سامح اهلا بيك 

سعيد اتفضل ادخل 

ويدخله غرفت الضيوف 

سامح أنا قولت اجي اقعد معاك شويه بس واضح اني جيت في وقت مش مناسب 

سعيد ابد يابني تنور في أي وقت 

دخلت حياه غرفتها ارتدت عليه بكم وعليها حجابها وتخرج اللي تعيد الصاله مثل ما كانت أنها كانت في تلمع الأساس  

ودخلت مره اخري اللي غرفتها 

اللي أن نداها سعيد حياه اعملي قوها ابنتي 

 حياه حاضر يابابا 

وتذهب اللي عمل القهوه 


يتبع


أروع والذ الروايات من هنا 👇


روايات شيقه وجديده من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي غاوي مشاريع من هنا


اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close