expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية صرخة الم الفصل السادس والثلاثون والسابع والثلاثون والثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون والأربعون والأخير بقلم نوره عبد الرحمن حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 

 رواية صرخة الم الفصل السادس والثلاثون والسابع والثلاثون والثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون والأربعون والأخير بقلم نوره عبد الرحمن حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

الحمد لله رب العالمين💚

جمال وانت ايه اللي حشرك مابينا انا بكلم دكتوره ورد..


منصور لاهه حشرني. حشرني ياروح امك ليمسكه من قميصه ويضربه براسه لينزف انف الاخر..


منصور عشان تحرم تبص لمراتي يا***** ليدفعه ويترك الاخر بصدمته ويجر ورد خلفه هادرا بحده انجري قدامي ...مشت خلفه الاخرى بصدمه ممافعله لاول مره تراها منفعل بسبب غيرته عليها ..تحاول اخفاء ابتسامتها عنه ولكن قلبها يرفرف بسعادة فا هو منصور يغار عليها إذا يحبها..


وقف منصور امام المشفى مسح على وجهه بغضب وهو يحاول ان يهدأ لكي لا يلاحظ الأطفال انفعاله ..


ورد اهدى يا منصور محصلش حاجة لكل ده..


منصور بغضب محصلش حاجه السافل جاي يقولي انتي ايه حشرك عاوز يتكلم مع مراتي شايفاني ايه قدامك..عايزاني اقف واشوفه  يركض زي الك*** وراكي عشان يتجوزك وانتي مراتي واسكت..


ورد مهو ميعرفش اننا اجوزنا


منصور نفخ بغضب اكتمي ياورد مش عاوز العيال يزعلوا دلوك وحسابنا بالبيت ..انجري قدامي ع العربيه ..


ورد …


منصور بحده يلاااا..


_____________


عاصم بقلق ازيها دلوك ياخاله..وايه اللي جرالها


ام وفاء اتزحلقت بالحمام... بقت احسن يا بني اعذرني شغلتك معانا...بس ملناش حد غيرك.


عاصم بتقولي ايه انتي زي امي ..وده اقل واجب..


ام وفاء وهي تنظر الى وداد مين القمر اللي جنبك مراتك..


عاصم وهو يضع يده على كتفها بابتسامه ايوا دي وداد مراتي ..


ام وفاء قمر ياحبيبتي ربنا يخليكوا لبعض يابني..


وداد تسلمي ياخاله..


عاصم هي فين دلوك ..


ام وفاء دخلها الدكتور يطمن عليها..بذلك الوقت خرج دكتور زياد


ام وفاء كيفها دلوك .


دكتور زياد بارتباك بخير ياخاله ...بس رض خفيف برجلها وان شاء الله تكون بخير..


عاصم الحمد لله تعبناك يادكتور..


زياد ده وجبي ..ليردف احم هو حضرتك جوزها..


ضمت وداد يديها بغيض وهي تنظر الى عاصم ..


عاصم بسرعه وهو يراقب وداد لا يادكتور.دي


قاطعته ام وفاء بتوتر ده عاصم بيه صاحب جوزها الله يرحمه ودي مراتته وداد هانم..


ابتسم زياد وتنهد بارتياح اهلا بحضرتك 


ونظرت الى زياد وده دكتور زياد اتقبلنا بالطوارء كنا جيران زمان 


عاصم اتشرفت بيك يادكتور


زياد تسلم  ..عن اذنكم هرجع اكشف عليها كمان شويه..


عاصم نقدر نخش نشوفها..


نادر اه ..اه ..طبعا عن اذنكم..ليغادر وترتسم على شفتيه ابتسامة بلهاء..


بعد فتره في غرفة وفاء..


وفاء شكرا ياعاصم بيه تعبناك معانا..


عاصم تعب ايه يا وفاء انتي خلاص بقيتي زي اختي..


وفاء ربنا يخليك..


وداد عاصم تقدر تتصل وتلغي الحجز عشان مش هينفع نسافر دلوك لحد مانطمن عليها ..


وفاء بسرعه لا لا ياهانم انا بقيت كويسه الحمد لله انتو تقدرو تروحوا دلوك..


عاصم مينفعش احنا لازم نطمن عليكي الاول.


ام وفاء لا يابني انتو روحوا وانا اهو معاها..


عاصم بس..


قاطعهم دخول دكتور زياد ازيك دلوقتي..


وفاء بلطف الحمد لله يادكتور…ايمتا هقدر اروح البيت


زياد اه ممكن تخرجي  النهادره .. 


وفاء اهو ياوداد هانم تقدروا تسافروا.. انا بقيت كويسه ..


وداد بابتسامه وهي تنظر الى عاصم..


عاصم طيب احنا هنوصلكم ونروح..


زياد بتسرع انا هوصلهم..


عاصم افندم..


زياد بارتباك..انا هوصلهم لو حابين متعطلش نفسك ياعاصم بيه..


عاصم لا معليش هنوصلهم احنا..


ام وفاء لاه يابني عطلناك كتير انت روح واحنا هيوصلنا زياد...واصلو وحشني قوي..


عاصم كان سيعترض لكن اوقفته وداد ماشي ياخالتي لتنظر الى عاصم احنا نروح بقى..


عاصم بحرج وقلة حيله من وداد ايوا ياحبيبتي ماشي ..


ليستاذنا ويغاردا وسط سعادة زياد ..


((زياد ابن جيران وفاء قديما ..كان يحبها ولكن اهل وفاء غيروا منزلهم وقطعت اخبارهم ...تزوج وماتت زوجته بعد ان انجبت طفلة صغيرة بعمر السنتين وبعد ان راى وفاء عادت مشاعره المدفونه التي احبتها منذ الصغر))


___________


عاصم احرجتيني قوي ياوداد انتي مش هتبطلي طبعك ده.


وداد ايه ياعاصم هما قالولنا نقدر نروح..انا نفسي ابقى معاك.


عاصم بضيق وانا كمان والله بس مش كده ياوداد مش كده ياحبيبتي..


وداد وهو تضع يديها على كتفه بدلا وهو يقود السياره اماال ازاي..


عاصم بضحك ابعدي ياوداد انتي مصرة تجنني بحركاتك دي..


وداد تؤ ولو مبعدتش..


عاصم اوقف السياره بابتسامه : بتعاندي ياوداد ..


وداد بضحك اه ..


عاصم جرها اليه وقبلها..


وداد بحرج خلاص ياعاصم خلاص امش بقى ..


عاصم تؤ مش عايز ليعود ويقبلها …


وداد ياعاصم هنتاخر كده احنا متاخرين اصلا..


عاصم وهو يبتعد عنها بتوعد ماشي ..ماشي ياوداد ..


وداد بضحك بتهددني ياعاصم 


عاصم اه


وداد قلبك ابيض..


عاصم بضحك وهو يشغل السياره  بيتهيألك


_____________


 مضى اليوم بسلام


استطاع منصور اسعاد نور واخراجها من محنتها وعادت للاندماج مع عز وشوق التي لاول مره منذ مرضها تخرج من المشفى….لكنه بقى متجاهلا ورد التي برغم من سعادتها من غيرته عليها الا انها غاضبه من اسلوبه المستفز معها..


عاصم ووداد سافرا ليقضيا عطله جميله معاً..


__________


ورد ده مش اسلوب تكلمني بيه يامنصور


منصور عايزاني اعمل ايه اقف زي التور واخليكي تتحدتتي معاه وبأيه بجوازكم..


ورد بحده مقولتش كده بس اقلها انك تسبني اوضحله ااننا اجوزنا..


منصور واهو الزفت عرف اننا اتزفتنا عايزه ايه تاني..


ورد بضيق وهي تغطي رأسها بالملائه مش عايزه يامنصور ..بعد اذنك عاوزه انام..


منصوربغضب  وهو يرفع الملائة عنها هادرا مينفعش تسيبيني اتكلم وتنامي يا…


ليصدم برؤيتها تبكي ويتلاشى غضبه بلحظه تنهد بضيق وهو يجلس بجانبه مسح دموعها بحنان متزعليش مني ياورد والله مش قاصد ازعقلك..


اعتدلت بجلستها لتقول بس انت مش بتحبني ..


منصور مش بحبك.. دنا بعشقك ياحبيبتي..


ورد بس انت طول اليوم متجاهلني ومتكلمتش معايا ودلوك جاي تتخانق وانا معملتش حاجه لكل ده..


منصور عشان بغير ياورد والله بغير عليكي انا مش بس بحبك انا روحي فيكي..


ورد نظرت اليه بسعاده تخرج من عينيها بجد يامنصور


منصور والله محبتش قدك ياورد انا مش متخيل حياتي بدونك..


ورد وهي تحتضنه وانا بحبك يامنصور لاهه انا بموت فيك..


منصور بسعاده بمناسبة انك بتحبيني ..انتي مقولتليش من ايمتى..


ورد ايه..


منصور وهو يضمها اليه من ايمتا الحلوه اللي قدامي بتحبني..


ورد…..

 

سبحان الله وبحمده💚

صرخة ألم💔 37


ورد مش عارفه من ايمتا كل اللي اعرفه اني كنت اتلكك عشان اشوفك لما كنت تيجي عندنا عشان الشغل..لتردف بضيق كنت اعمل اي حاجه عشان الفت نظرك وتحس بيا ..بس انت مكنتش حاسس بيا ..قعدت كتير افكر ازاي اخليك تحس بيا وبحبي ليك لحد ماعرفت انك اجوزت كانت صدمه بالنسبه ليا ..مريت بحاله وحشه قوي قعدت الوم نفسي اني حبيتك وليه اتعلقت بيك وانت مش حاسس بيا عرفت بعدها انك بتحب مراتك قوي ..وبصعوبه وبمساعدت ابويا اللي مش عارف انا ليه زعلانه طلعت من حالتي دي..قررت اتفرغ لعلامي وللشغل وابدا حياتي من جديد..بس بدون منصور..ايوا عشان صعبت عليا نفسي اتقدم ليا ابو عز وخطبني وبعد تفكير كتير قررت اني خلاص لازم اتجوز..وفعلا وافقت عليه...ومندمتش عشان كان اطيب حد عرفته بكل حياتي ..


منصور بضيق حبيتيه…


ورد مقدرتش احبه زي محبيتك ..بس اه حبيته حبيته بشكل مختلف عنك كان سند ليا و يحميني من أي حد عايز يأذيني ..لتردف بحزن كفايه انه قدم لي اجمل هديه ابني عز ..


منصور وهو يمسك يديها ويقبله ربنا يخلهولك ..


ورد يارب..لتكمل بعد ما مات حسيت الدنيا كلاتها اتقفلت بوشي..ابويا كان مريض ..واخوه بعد العده كان عاوز يجوزني عشان ورثهم مايروحش للغريب..واخويا احمد ربنا يرحمه.ويسامحه كانت مراته توزه عشان يجوزني اخوها..


مات ابويا ..بس قبل مايموت قالي لو جرالي حاجه روحي عند عاصم ومنصور ..عشان هما اللي يقدروا يحموكي...تعبت كتير بعد موت ابويا خسرت كل حاجه جوزي وابويا وابني اللي عاوزين يحرموني منه ..لحد مقررت خلاص لازم استنجد بيكم ..وجيت عندك انت وعاصم ...مكنتش متخيله انك هتعرض انك تتجوزني..لما قولتها حسيت بقلبي وقف ..قولتلي فكري كويس ولو عاوزاني ابقى اخوكي هبقى اخوكي بس لو بقيتي مراتي هقدر احميكي اكتر ..


لقتني بقولك موافقه...مش عارفه ليه عشان كنت محتاجاك والله عشان بحبك بس كل اللي كنت عاوزاه اني ابقى جنبك.


منصور انتي هتفضلي جنبي ومش هسيبك ياورد ..عارفه ليه..


نفت ورد برأسها وهي تمسح دموعها ..ليردف منصور عشان بحبك وبموت فيكي ..زمان انا كنت اعمى ومحستش بيكي بس دلوك خلاص انتي بقيتي بتاعتي وملكي ..والعيون دي مش لازم تعيط بعد اليوم وهو يمسح دموعها ويقبل جبينها..


منصور سامحيني عشان محستش بيكي..


ورد مسمحاك يامنصور والله بس انت متسبنيش ابدا..


منصور مش هسيبك ياحبيبتي هفضل جنبك العمر كله..


ورد ربنا يخليك ليا..


منصور ويخليك..ليردف بضحك اي ده هو احنا هنقضي الليل كله باللوم وزعل لا لا ياورد مش كده..


خرجت من احضانه لتنظر اليه باستفهام..ايه..


منصور ايه ايه..


ورد ببلاهه مش فاهمه.


منصور جذبها اليه انا هفهمك ووووووو


_____________


وداد يعني ايه ياعاصم مش عايزنى اتكلم مع حد خالص..حتى دول صحابك  ياحبيبي انا بكلمهم عشانك..


عاصم بحده انا مقولتش كده انا قولتلك متضحكيش قدامهم كده عشان ... عشان.


وداد اههه عشان ايه بقى.


عاصم يوووووه متضحكيش وخلاص ياوداد لا والله العظيم هنرجع بكرى


وداد لا خلاص خلاص مش هضحك تاني والله اقولك مش هكلمهم خالص 


عاصم بحده يكون احسن...


اقتربت منه بهدوء لتمسك يده 


وداد بابتسامه جذابه عاصم..


عاصم  خير…


وداد انت بتغير عليا..


عاصم خلي يومك يعدي ياوداد..


وداد بضحك وهي تقفز بسعاده بتغير اهو ..وهي تشير اليه  اهو اهو انت بتغير ياعاصم..


لم يستطيع عاصم كتم ضحكته عليها ..لتقفز الاخرى بسعاده عاصم بيغير عليا يااهههه ...


عاصم بضحك وهو يحتضنها لتتوقف عن القفز اتهدي بقى.. كل ده عشان قولتلك متضحكيش قدامهم..


وداد بضحك لا اكيد لا بس عشان شايفاك هتولع من الغيره ياعاصم..


عاصم امممممممم…..هو انا مقولتلكيش ..


وداد لتتوقف وتنظر اليه باستفهام..ايه..


عاصم انا بحبك… ومتضحكيش لحد غيري 


وداد وهي تتعلق برقبته وانا كمان..بعشقك..


عاصم حيث كده تعالي..وووووو


____________


زياد ممكن اساعدك لو حابه..


وفاء بخجل لا شكرا عذبتك معايا يادكتور.دلوقتي تنزل امي تساعدني


زياد بابتسامه دكتور ايه هو انتي مش فاكره لما كنا نتخانق على كيس الشيبسي اللي تجبهولك امك..


وفاء بضحك اه وانت كنت تاخدو مني..


زياد اه بس كنت اديلك منه..


وفاء بسخريه كتر خيرك والله .


ضحك زياد ليردف بتوتر ممكن تديني رقم تلفونك.


وفاء بضيق افندم..


زياد ندم على تسرعه ليقول متدارك الامر عشان اطمن عليكي..


وفاء بحده لاهه مهو انا بقيت كويسه عن اذنك يادكتور..


زياد شعر بالضيق من نفسه..وهو يراقبها تدخل البنايه..


___________


اشرقت شمس جديدة على ابطالنا..


بعد أن اطمأنت ورد على شوق وأجرت تحليل حمل..وارادت الخروج لتسمع صوت دكتور جمال.


جمال مدام ورد..


توقفت ورد لتنظر اليه بحرج اهلا دكتور جمال..ازيك..


جمال الحمد لله انا بصراحه محرج من اللي عملته بس مكنتش اعرف انك اتجوزتي...اعذريني..


ورد بحرج لا يادكتور انا اللي لازم اعتذر من تصرف منصور جوزي بس هو عصبي شويه ..


جمال بضحك وهو يضع يده على انفه شويه يادكتوره..على كلن ولا يهمك..انا مش زعلان الحق عليا انا كمان..


وبقياي يتحدثان عن حالة شوق..


_________


على الهاتف..


عاصم مش قولتلك يامنصور محدش يقدر يقربكم لبعض الا شوق.


منصور بسعاده والله مش عارف لولاك كنت عملت ايه….


عاصم بضحك انشالله يطمر ياخوي..


منصور خلاص ياعاصم انت هتذلني..ماكنتش نصيحه..يعني.


عاصم بضحك ولو ياابو شوق مكنتش هتقدر ترجع لورد لولا نصايحي..عد الجمايل ياخويا..


منصور ضحك لتختفي ضحكته فور رؤيته لورد وهي تضحك مع الدكتور جمال ومندمجه بالحديث معه ليغلق الهاتف بوجه الاخرى.


منصور بغضب انتي بتعملي ايه مع ده..


ورد بارتباك كنت بسال عن شوق..


منصور ليه مفيش راجل معاك وله..


قاطعه جمال بعد اذنك يااستاذ منصور انا كنت بعتذرلها لاني مكنتش عارف بجوزكم الف مبروك..ربنا يسعدكم ..بعد اذنكم  ليغادر ويترك منصور وهو ينظر الى ورد نظران تهديد ليسحبها من ذراعها ويدخل في احدى الغرفه الفارغه…


منصور وهو يجوب الغرفه بغضب .


منصور كنت واقفه معاه بتعملي ايه..


ورد بتوتر كان بيعتذر واتكلمنا شويه عن حالة شوق..


ممنصور وقد اعماه الغضب ايه معندكبش راجل تحترميه عشان واقفه بتتمايعي معاه وصوت ضحككم الكل سمعه..وانتي ازاي تسمحي لنفسك تقفي معاه اكده..


ورد بخوف يامنصور ولله..


منصور قاطعها بلا منصور بلا زفت انتي الظاهر استحليتي ملاحقت ال*** جمال ليكي وعجبك قوي ..بس متنسيش ياهانم انك مجوزه ...وجوزك مش اي واحد.


ورد بدموع انت واعي للي بتقوله .. لاا انت مش طبيعي انت مريض يامنصور مريض لتدفعه وتغادر المشفى ودموعها تنهمر ...


منصور فستين داهيه...انا هوريكي يا ورد..


استغفر الله العظيم واتوب اليه💚

صرخة ألم 💔38


كانت تمشي وهي منهارة من كلماته كيف يتهمها هكذة اتهام ربما هي بالغت بانجرافها مع مشاعرها نحوه لكي يهينها هكذا دون ان يشعر بانه جرحها ..حقا...ليقطع تفكيرها وهو ينادي عليها من سيارة ..


منصور اركبي …


تجاهلته واسرعت في خطواتها ...لكنه اوقف سيارته وليتبعها..امسك يدها بعنف على فين ياهانم..


ورد مالكش دعوه بيا...وسيب ايدي..


منصور اخزي الشيطان ياورد واركبي عشان شياطيني الدنيا بتتنطط قدامي ..


نفضت يدها بقوه وهي تنظر اليه بتحدي مش راكبه يامنصور واللي هتعمله اعمله ..لتمشي ولكنه اوقفها ليجرها خلفه ويركبها السياره غصبا وهو يتوعد حسابنا بالبيت ياورد بالبيت..


ضمت يديها الى صدرها بغضب ..ونظرت الناحية الاخرى..


كان كل دقيقة يرمقها بنظراته وهي تتجاهله…


اوقف السياره …


ورد وقفت هنا ليه ..


منصور عاوز نتكلم لوحدنا ..


ورد مفيش بينا كلام يامنصور خلاص..


منصور خلاص ايه..


ورد بحزم نحنا مينفعش نكمل مع بعض ..


منصور بصدمه بتقولي ايه…


ورد زي ماسمعت انا مش هاستحمل اهاناتك اكثر من كده ..


منصور نفخ بضيق انت دلوك مش مستوعبه اللي بتقوليه هنتكلم بعدين واراد تحريك السياره لتوقفه..


ورد لا يامنصور انا مستوعبه نحنا مينفعش نكمل مع بعض ..واذا كان على شوق خلاص المشكله اتحلت..


منصور يعني ايه..


ورد يعني انا حامل يامنصور وملوش لازمه نفضل مع بعض بعد كده..


منصور بسعاده انتي بتقولي ايه حامل.


ورد ايوه وملوش لازمه نفضل مع بعض بعد كده..


منصور بحده كل ده عشان ايه عشان كلمه قولتهالك وانا متعصب..


ورد لا مش عشان كده عشان انا مش هاستحمل طريقتك دي..


منصور  سعيد بحملها ويريد تهدأتها امسك يديها لتحاول سحبهما لكنها لم تستطع ..


منصور حبيبتي والله مكانش قصدي بس مستحملتش اشوفه وهو قريب منك لاههه و بتضحكواا كمان اجننت وقلت كلام مكانش لازم اقوله حقك عليا.


ورد سحبت يديها لتقول بجمود انا قولت اللي عندي ..بعد اذنك لتفتح السياره وتغادرها ...حاول اللحاق بها لكن هناك من ضربه على رأسه ليسقط ارضا …التفتت على صوت صراخه لتجد رجلين يحملانه ويدخلانه سيارة صاحت استنجدت باي أحد يساعدها لكنهم كان قد غادروا المكان..شعرت ورد بان روحها قد سحبت منها ..كانت ترتجف وهي تصرخ لم تستطيع حمل نفسها اجتمع الناس حولها لتسقط ارضا ويغمى عليها..


________________


وداد بدلال عاصم..


عاصم همممم


وداد بتحبني..


اعتدل عاصم من نومه ..  ليقول بمكر ساعات وساعات..


وداد بغيظ وهي تجلس بجانبه ازاي يعني مش فاهمه..


عاصم ساعت بحبك قوي لما بتكوني رايقه وتسمعي الكلام ومتعنديش وتنكدي عليا..


وداد بتكشيره انا نكديه ياعاصم انا..


عاصم بضحك قولتلك ساعات ساعات ياعيون عاصم..


وداد بغيظ  ماشي ياعاصم ماشي..


عاصم طب مسالتنيش ليه ساعات مبحبكيش..


وداد بشهقه هو انت ساعات مش بتحبني..


عاصم بضحك اه …


وداد يارتني ماسئلتك..


عاصم بضحك وهويجذبها الى حضنه ياحبيبتي انا بحبك والله بس انتي طباعك بتخليني عاوز اطفش منك..


وداد بصدمه تطفش ..تطفش مني  ليه عملت ايه..


عاصم ياوداد غيرتك صعبه قوي ..انتي بتشكي بكل حاجه ..ومش بتثقي فيا..


وداد عشان بحبك ياعاصم وخايفه انك تسيبني.


عاصم قبل يدها والله مش هسيبك انت مش عارفه عملتي فيا ايه انتي دخلتي قلبي كده بسرعه ..عارفه ياوداد لما الواحد مش عايز يحب تاني...بس يلاقي نفسه حب غصب عنه ده الللي جرالي معاكي انتي دخلتي قلبي غصب عني ...ليشير الى قلبه ومتربعه فيه كمان..


كانت تستمع له وترتسم على شفتيها ابتسامة سعيده ونبضات قلبها تتزايد لاول مره عاصم يتحدث عن مشاعره نحوها بهذه الطريقه ..كان كل شيء يقوله يخرج من قلبه..


وداد بسعاده والله بحبك ياعاصم وبعد كلامك ده حاسه اني ملكت الكون كله ومش عايزه حاجه من الدنيا بعد كده…


عاصم وهويضمها اليه بس لو ماغيرتك ونكدك مفيش زيك اتنين..


وداد والله غصب عني عشان بحبك.


عاصم مفيش كده من النهارده عايزك تثقي بيا وتبطلي الغيره والشك يا وداد وانا اوعدك اني مش هخليكي تندمي بيوم انك وثقتي بيا..


وداد امممم ماشي هحاول..


عاصم لا مش تحاولي تبطلي يا حبيبتي ..وبعدين انتي ازاي كده.


وداد ايه..


عاصم بتحلوي كل يوم اكتر ..


خجلت وداد لتدفن راسه بصدره بسعاده ..


_____________


على الهاتف 


عاصم بغضب يعني ايه اتخطف يابهايم..


……….


عاصم خلاص اتكتم انا هحجز وانزل دلوقتي..


……….


عاصم ماشي ماشي غور دلوقتي ..ليغلق الهاتف ويرميه بغضب..


وداد مالك ياحبيبي ..


عاصم بحده واضبي حاجتك احنا هنرجع..


وداد بضيق ليه انت مش وعدتن…


قاطعها عاصم بغضب وضبي حاجتك بسرعه عشان مش طايق روحي..منصور اتخطف...ولازم ننزل..


اللهم صل وسلم على سيدنا محمد💚

صرخة ألم 💔39


سالم انا توقعوني انت واختك ال****يامنصور وتحبسوني..


منصور وهو مكتف اليدين ومربوط على الكرسي متشتمش يا***** اختي اشرف منك ومن اللي خلفوك ياسالم الك**** …


سالم والله لاقتلك يامنصور واشرب من دمك ليرفع مسدسه اتشهد على روحك..


منصور ببرود عارف ايه اللي مزعلني بكل ده...مش اني هموت لاهه..بس اني هموت على يد واحد ك******معندوش ذرة رجوله ….ميقدرش يواجهني لوحده يقوم يجمع شوية كلاب حوليه ياخدوني غدر …


سالم سلام يامنصور ال***** وابقى سلم على اختك ليطلق رصاصه وتستقر بكتف منصور..


وبلحظه كان المكان يعج برجال الامن يحاوطون المكان..


_____________


في المشفى.


ارتمت بأحضان منصور فور رؤيته...ببكاء انت كويس مش كده..


منصور كان متعبا وبحالة يرثى لها … لكنه اراد ان يطمئنها فهو لا يحتمل رؤيت دموعها .. ليشدد باحتضانها متخفيش ياحبيبتي انا كويس..

ورد وهي تضع يدها على كتفه المصابه بتوجعك..

منصور مدام شوفتك وانتي جنبي نسيت كل الوجع ..

ورد وانا مش هسيبك يامنصور هفضل جنبك العمر كله.

منصور وده اللي انا عاوزه ياحبيبتي.

ورد مسحت دموعها ايه اللي حصل ومين اللي عملوا فيك كده..


منصور مش مهم ياورد المهم دلوقتي انك جنبي..


ورد الحمد لله خفت عليك يامنصور حسيت روحي راحت لما شفتك مغمض عينيك ومش حاسس بحاجه وهما حاملينك...حسيت اني خلاص خسرتك ومش هشوفك تاني…متسبنيش يامنصور وحياتي اغلا حاجه عندك


منصور احتضنها بشده ليستنشق عبيرها متخفيش ياورد متخفيش ياحبيبتي…


ورد هما مين اللي عملوا فيك كده..


منصور بتهرب بعدين ياورد بعدين ..نور وعز فين..عرفوا بحاجه..


ورد لاهه قولتلهم ان عندك شغل ونزلت البلد ونيمتهم..واول ماعرفت انك هنا سبتهم عند هديه وجيتلك..


منصور عملتي الصح ياورد مش عايز نور ترجع زي الاول انا ماصدقت..


ورد ليه نور مالها بخطفك..


____________


 في الهاتف 


عاصم هو فين دلوقتي..


سعيد في المشفى


عاصم وعرفتوا مين اللي عمل كده.


سعيد ايوه يابيه سالم…


عاصم بصدمه سالم ال****ده ايه اللي خرجوا من السجن…


سعيد بيقولوا هرب من السجن يابيه …


عاصم وهو فين دلوقتي..


سعيد خدوه الامن ..


عاصم هما ايه اللي عرفهم مكانه .


سعيد والله مش عارف لحد دلوك .


عاصم طيب ياسعيد انت اقفل دلوك وهاشوفك بعدين..


القى بنظره الي تلك النائمه بالسياره ليبتسم ويقبلها..


عاصم وداد  ياحبيبتي


وداد امممممم


عاصم قومي ياروحي اخدك لاوضتك عشان اروح اشوف منصور..


وداد نهضت من نومها ..انتو لقيتوه.


عاصم ايوا يلاا انا حجزتلك بالفندق هنا عشان تريحي لحد مارجع..


وداد لاهه مش هسيبك هجي معاك.


عاصم ياحبيبتي انتي تعبتي من السفر هطلعك عشان ترتاحي وانا مش هتأخر..


وداد بس مش..


عاصم خلاص ياحبيبتي اسمعي الكلام يلاا..


اخذها عاصم الى غرفتها ليضعها على السرير ويقوم بتغطيتها ويقبل جبينها ..


وداد متتاخرش ياحبيبي.


عاصم مش هتاخر نامي انتي واول ماتفوقي تلاقيني جنبك..


ابتسمت لتغط بالنوم بتعب ابتسم عاصم وهو يقبلها ليغادر..


____________


عاصم حمد لله عالسلامه 


منصور الله يسلمك ياخوي...خربتوا سفريتكم وجيتوا بسببي ليه.


عاصم سفريت ايه وانت كنت بين الحياة والموت..كل حاجه تتعوض الا الصاحب الصادق يامنصور وانت مش اي صاحب انت اخوي وصاحبي وابن خالي...ليردف بمرح بس متتعودش على اكده انا وداد كانت هتقتلني لو ما حكتلها اللي حصل


منصور هههه والله ليه حق…


عاصم بزعل مصطنع تصدق الحق عليا..اني قلقت عليك…ليجلس..


عاصم بجديه هما البوليس ازاي عرفوا مكانك..


منصور كانوا يراقبو بيت اهل سالم ..ولما دخل شب كان بعثه سالم عشان يطمنهم عليه شكو فيه ولحقوه..لحد مالقوه ولما وصلوا كان سالم ال*****قوصني بكتفي وجاي يكمل لقاهم محاوطينه وقبضبو عليه..


عاصم الحمد لله جت على كده وهو يتمدد على كرسيه..


منصور بصدمه انت قعدت هنا ليه..


عاصم عشان هبات عندك..


منصور متفكرش فيها حتى... قوم روح دلوك تجي ورد..


عاصم بخبث مش هاروح هبات عندك مش اننت صاحبي مش هسيبك ..


منصور يبني كتر خيرك سيبني عاوز اقعد مع مراتي شويه انا مصدقت لانت من ناحيتي..


عاصم بضحك عاوز تستغل انك عيان ..


منصور راوح ياعاصم لا والله هقوم اطلعك بالقوه..


دخلت في تلك الاثناء ورد..


ورد ازيك ياعاصم انت رجعت من السفر.


عاصم اه هو جوزك يخلي حد يتهنا  بحاجه .


ورد  ابتسمت وهي تراقب شجارهم


منصور وانا مالي كنت قولتلك ارجع..


عاصم يبني الواحد يقول كتر خيرك..


منصوربسخريه  اه كتر خيرك والله قوم روح


عاصم بغمزه انا هروح باين انك زي الحصان.


منصور اه والنبي روح 


ورد منصور عاصم جاي يتطمن عليك .


منصور وانا قولت ايه يعني عايزه يرتاح زمانه جاي من السفر تعبان..


عاصم اه كتر خيرك ياخوي سلام..


ورد سلم على وداد.


عاصم وهو يغادر يصل ياام عز ..


الحمد لله رب العالمين💚

صرخة ألم ❤ 40 والاخير


وفاء مش عارفه يمه ليه … خايفه اخد خطوه زي دي..


ام وفاء يبنتي الراجل شاريكي وبيحبك وجاه من الباب انتي ليه عايزه تتعبي نفسك وتتعبيني..هتخلي الراجل يستنى اكده لحد ايمتا ..ياعيني قاعد من الصبح بالصالون يستنى ردك..


وفاء يمه انتي عارفه ان الدكتوره قالتي انه صعب اخلف ..وزياد راجل معندوش غير بنت وحده ودكتور قد الدنيا واكيد عاوز ولاد…. عشان كده مش عاوزه اظلمه معايا..


ام وفاء يبنتي انا قولتله وهو مش فارقه معاه بيقول المهم انها تبقى معايا..


وفاء بتردد مش عارفه يمه مش عارفه..


زياد طرق الباب ..احم ممكن ادخل..


ام وفاء تعالا يبني..


زياد بارتباك ..على فكره انا عارف انك متردده عشان الخلفه..وانا الحمد لله عندي بنتي ومش مهم يكون عندي عيال تاني وان شاء الله حنربيها احسن تربيه ياوفاء بتمنى توافقى..وبعدين انتي قولتي الدكتوره قالت صعب تخلفي ..يعني مش مستحيل ..وان شاء الله لو انتي حابه هنجرب وهتتعالجي ولو ربنا راد نخلف نعمه ..لو ماردش يبقى هنرضا ونربي بنوتتنا...ليردف بتوتر وخجل من والدتها ..احم المهم عندي انك تبقي معايا ياوفاء وتكوني مراتي..


وفاء….


ام وفاء هاا يابنتي ايه رايك..


وفاء خجلت من كلامه ولاحظت اهتمامه وتمسكه بها..هزت رأسها بحرج ..لترتسم السعاده على وجه زياد ووالدتها...


زياد يعني موافقه..


وفاء بخجل موافقه..


زياد بسعاده اوعدك مش هتندمي ياحبيبتي وحخليكي سعيده دايما بأذن الله.


زغردت والدتها ..ربنا يسعدكم ياولاد ويخليكو لبعض..


_____________


منصور انتي قاعده بعيد ليه..


ورد مش بعيد انا قاعده جنبك على الكرسي..


منصور لاهه انتي كده بعيد وبعيد قوي..


ورد بابتسامه عايزني اقعد فين يعني..


منصور رفع الغطاء عنه ليشير لها بان تاتي بجانبه..تعالي بحضني..


ورد بحرج مينفعش يامنصور هنا نحنا مش ببتنا ..


منصور بزعل مصطنع بس انا عايز اشم ريحتك وانام جنبك.


ورد وهي تجلس بجانبه على السرير انت زعلت زي العيال الصغيره..


منصور وهو يجذبها اليه ايوه انا عيل معاكي ومش عايزك تبعدي عني دقيقه وحده..


ورد بارتباك يمنصور ماينف…


اسكتها بقبلة طويله تعبر لها عن حبه وشوقه لها..


ورد وهي تبعده مينفعش كده يمنصور حدا يشوفنا.


منصور وهو يجذبها لتنام بحضنه و انا اعمل ايه وانتي بتوحشيني بكل ثانيه ليدفن رأسه بشعرها حتى ناما …


_____________


عاصم وهو يحرك يده على وجنتيها..


وداد تتنزعج وتتقلب بسريرها اممممممم


عاصم وهو يضحك على شكلها وهي نائمه.. وبقي يزعجها حتى فتحت عينيها..


وداد بنوم انت جيت ايمتا..


عاصم من ساعه كده..


وداد وهي تعتدل بجلستها ياه كل ده ومحستش عليك..


عاصم الظاهر نومك بقى تقيل قوي..


وداد بغيظ انا نومي تقيل...دنا بحس على نسمه الهوى..


عاصم بضحك مهو باين..


وداد انت بتضحك عليا ياعاصم عشان كنت تعبانه ونمت شويه صغيرين..


عاصم بصدمه شويه صغيرين ياشيخه انت نايمه من ساعت مارجعنا من السفر..وتقوليلي شويه صغيرين..


وداد بحرج وانا هعمل ايه يعني تعبت من السفر..


عاصم بس ماينفعش كده..


وداد ايه هو اللي ماينفعش..


عاصم مينفعش تبقي وحشاني وتفضلي نايمه..


وداد بدلال وانا هعمل ايه مش انت اللي روحت وسبتني لوحدي..


عاصم يعني حبيبتي زعلانه مني..


ودادا بضحك يعني لو زعلت هيفرق معاك وتبقى جنبي..


عاصم هو لو حبيبتي زعلانه لازم اصالحها مش كده..


وداد بدلع ايوا كده ..هتوديني فين..عشان تصالحني..


عاصم تؤ مش هوديكي... انا هصالحك على طريقتي واكيد حتعجبك وووووو


____________


بعد مرور ثلاث سنوات..


في شالي منصور على البحر..


على البحر..


فتاه ترتدي مايوه اخضر تقترب من عاصم  ممكن تساعدني وتدهنلي ظهري بالكريم ده..


عاصم أحرج وهو ينظر الى وداد التى اسرعت تهدر 


وداد لا ياحبيبتي ماينفعش..


الفتاه عفوا انا بكلمه هوه..


وداد بغضب وانا مراته ياحبيبتي وبقولك ماينفعش وامشي من هنا ياحلوه..


رمقتها الاخرى بنظرة غضب..


لتهدر وداد يلااا اتسمرتي مكانك ليه …غوري جالك القرف بالاخضر ده...لتغادر الاخرة بغيظ..


عاصم وهو يقف ليحتضنها من الخلف ويسند ذقنه على كتفها.. تؤ تؤ تؤ حبيبتي مينفعش تتعصبي اكده..


وداد بغضب اتعصب انت شايفني متعصبه ..


عاصم بصراحه انتي هتفرقعي ياروحي..


وداد عاصم..


عاصم اممممم.


انت كنت حتتدهنلها  من االزفت..


عاصم بمكر اه عشان مينفعش اكسر بخاطرها..


التفتت اليه هادرة لا والله حنين قوي انت ..


عاصم بضحك شايفه جوزك حنين قد ايه..


اغرورقت عيونها بالدموع لتعيد سؤالها بصوت مختنق انت بجد كنت هتعملها..


لاحظ عاصم دمعها ليقول بحنان وهو يمسح وجنتيها انتي بتعيطي ياحبيبتي انا كنت بهزر والله


وداد يعني ايه  مكنتش هتساعدها ..


عاصم اكيد لأ انتي شايفاني ايه ياروحي ..مستحيل اعمل فيكي اكده ياقلبي…..ليردف بمرح وكمان قدام عينيكي لأ ماينفعش..


لتنظر اليه بصدمه وتضربه على كتفه بخفه يعني لو مكنتش هنا كنت لمستها..


عاصم بضحك بهزر واالله ياؤوحي ..وبحب اشوفك وانت متعصبه..انا عمري مفكر اعمل اكده..


وداد وهي تمسح دموعها بجد ياعاصم ..


عاصم وهو ياخذها بحضنه بجد جدا ياحبيبتي …


وبطلي تتدلعي هنا عشان حولينا ناس وانا مش ضامن روحي .


وداد بدلع بحبك..


عاصم بضحك اتهدي يابنت عمي..


_____________


ورد بحده عيونك يامنصور ..


منصور مالهم ياحبيبتي ..


ورد بحده احنا مش هنفضل هنا دقيقه كمان..


منصور ليه مش شايفه العيال فرحنين قد ايه..


ورد بحده العيال والله ابوهم انت مش شايف عيونك فين..


منصور ببراىه فين ياروحي..


ورد منصور متعصبنيش ..انا شايفه البنت اللي هناك من الصبح عماله تبص عليك وتسبلك ...مش ناقص الا تيجيلك ووو


منصور وهو ينظر اليها ووو ايه..


ورد بغضب مش مهم احنا حنروح بكرى..


منصور ايه بتغييري ياوردتي..


ورد بارتباك ها ها اغير انا اكيد لأ .


منصور اه مهو باين..


ورد قوم يامنصور خلينا نروح الشاليه بتاعنا..


منصور ياحبيبتي انت مش شايفه شوق ونور وعز وعيال عاصم مبسوطين قد ايه..خلينا هنا عشانهم. 


ورد بس بس ..


منصور بس ايه ..


ورد خلاص اللي تشوفه انا هغور اروح اوضتي..


امسكها منصور من ذراعها ليجلسها بجانبه..


منصور على فين …


ورد هسيبك تاخذ راحتك..


منصور مهو راحتي جنبك ..


ورد مهو باين …


منصور وهو يضع يده على كتفها ليجذبها اليه ويقبل جبينها وهمس لها بحبك ومبشوفش حد غيرك ياروح منصور..وسط نظرات تلك الفتاه التي فور رؤيتهم هكذا غادرت المكان …


ورد بسعاده وانا بحبك بس مقدرتش اتحمل نظراتها ليك..


منصور مش مهم نظرتها المهم منصور نظره وعقله وقلبه فين.


ورد بدلال فين..


منصور معاكي ياروحي…


ورد عارف يامنصور ..


منصور وهو يشدد باحتضانها اممممم.


ورد انا مبسوطه قوي عارف ليه..عشان شوق خفت وبقى عندنا ابننا اسامه ..حاسه ان ربنا عمال يعوضني عن كل التعب والشقى اللي عشته زمان.


انت وعز وعيالنا اجمل عوض من ربنا ..ربنا يخليكو ليا وميحرمنيش منكم.


منصور ويخليكي ليا ..وانتي ياورد اجمل حاجه حصلتلي..معاكي حققت كل احلامي لقيت الحب اللي كنت بدور عليه ولقيت الاهتمام والراحه واهم حاجه خلفتيلي اجمل عيال .. وانت ام عز اللي اول حد فرحني وقاللي يابابا ...انا بحبكم ياورد ..ربنا يخليكم ليا ياحبيبتي


وورد ويخليك لينا وميحرمناش منك ياضي عيني..


تمت بحمد الله💞


بداية الروايه من هنا



روايات شيقه وجديده من هنا



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close