Main menu

Pages

مسلسل رحلة السيد أبو العلا البشري سنة 1985 كان في وجه جديد جميل عملت دور هالة بنت الفنانة كريمة مختار في الأحداث

 

لما اتعرض مسلسل رحلة السيد أبو العلا البشري سنة 1985 كان في وجه جديد جميل عملت دور هالة بنت الفنانة كريمة مختار في الأحداث وكانت دي التجربة الأولى والأخيرة بالنسبة ليها ونجحت فيه نجاح كبير وفضلت صورتها في الأذهان والناس سألت هي الفنانة دي راحت فين وليه اختفت فجأة كدا..


الفنانة دي اسمها ميرفت زكريا وكانت بتعشق التمثيل وكان حلم حياته إنها تبقى محترفة لكن بعد تجربة أبو العلا اختارت إنها تبعد عن التمثيل ودخلت مجال الضيافة الجوية وجمالها وهيئتها الجذابة سهلت عليها إنها تحول مجال شغلها وبالفعل فضلت تقريبا 30 سنة لغاية 2016.. لغاية ما كانت نهايتها في طيارة..


الرحلة المشؤومة كانت متجهة من باريس إلى مطار القاهرة وكانت ميرفت هي رئيس طاقم الضيافة في الطائرة.. يا ترى إيه اللي حصل بالظبط.. وفين آخر صور لميرفت.. ومين المسؤول



كثيرون من حلموا بالشهرة، بالفن، بالوقوف أمام الكاميرات، ومنهم ميرفت زكريا أو ميرفت عفيفي كما اشتهرت فنيا بهذا الاسم.

كانت ميرفت زكريا جميلة جدا وتعشق التمثيل، وحلم حياتها هو احترافه، ظهرت كوجه جديد منتصف الثمانينيات بعمل فني وحيد هو “رحلة السيد أبو العلا البشري” مع الفنان محمود مرسي والفنانة كريمة مختار، عام 1985، وكان المسلسل من أنجح مسلسلات الثمانينات، وشخصية أبو العلا البشري، هي الشخصية الأشهر في حياة صاحبها الفنان محمود مرسي، الذي وصف الشخصية في حوارصحفي بكونها الأقرب لقلبه وشخصيته.

وقد أدت الممثلة السابقة دور هالة عوض ابنة الفنانة كريمة مختار ضمن الأحداث، ولكن بعد تجربتها الأولى التي كانت موفقة إلى حد كبير ولفتت لها النقاد والجمهور على حد سواء، اختارت الابتعاد، وسلكت مجالًا آخر، إذ عملت في مجال الضيافة الجوية.

المسلسل كان سنة 1986، وبعده بـ 30 سنة وتحديدا سنة 2016، توفيت ميرفت زكريا بطريقة ماسأوية، حيث كانت ضمن طاقم الطائرة التي سقطت في مايو 2016، وكانت متجهة من باريس إلى مطار القاهرة، حيث كانت رئيس طاقم الضيافة في الطائرة.

وبعد وفاتها، قال زملائها في شركة مصر للطيران، عنها إنها كانت سعيدة بالترقية الجديدة كرئيسة ضيافة، وذلك قبل شهر فقط من استشهادها في الطائرة المحطمة، موضحين أن ميرفت كان تُربي ابنتها وحدها منذ عشرين عامًا.

وكانت طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” أقلعت من مطار شارل ديجول في باريس باتجاه مطار القاهرة في مايو 2016، لكنها سقطت في البحر المتوسط، وكان على متنها 66 شخصا لقوا مصرعهم جميعا، ووفقا لسكاي نيوز عربية، في عام 2018، قال المحققون إن السبب وراء الكارثة هو اندلاع حريق وذلك بعد تحديد تحليل الصندوق الأسود.

لكن لم يتضح ما هو سبب الحريق، ووفقا لتقرير فرنسي، أعده خبراء طيران في فرنسا إلى أن كارثة تحطم طائرة مصرية أقلعت من باريس يعود إلى سيجارة أشعلت في قمرة القيادة، وأن تسجيلا صوتيا من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة وردت فيه كلمة حريق في اللحظات الأخيرة قبل تحطم الطائرة.

Comments