Main menu

Pages

رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل الثالث بقلم يوستينا سامي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل الثالث بقلم يوستينا سامي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


في الدوار 

كانت الساعة تقريبا اربعة الفجر 


عاصي كان قاعد في اوضته بيشتغل علي اللاب توب و بص في ساعته و اتفاجاه انه وقت الفجر و قرر ينزل علشان يصلي لكن اتفااااجاه بصوت من المطبخ 


في المطبخ 🔥


كانت رهف لابسة شورت قصير اوي لونه اسود و فنلة حمالات و رافعة شعرها بشكل عشوائي و بترقص بفرحة 

وتغني بصوت عالي اوووي و اتفاجات و هي بتلف بعاصي واقف وراها 


رهف بخضة / في اي يا بني ادم انت . هو في حد بيخض حد كدة 


عاصي بعصبية / و هو في حد بيبجي قليل الحيا بالمنظر ده 

هو انتي فاكره نفسك فين علشان تلبسي الخلجات دي

 و تجفي تترجصي أكده للي رايح و اللي جاي 


رهف سابت التليفون بتاعها و رفع صابعها في وش عاصي 

و اتكلمت بصوت عالي/ انت بتزعقلي انا بالمنظر ده ..

 انت فاكر نفسك مين يلااا لا بقولك ايه انا رهف القناوي

 يا حبيبي يعني .. اهااااا 


و فاجاه رهف بدات تصرخ بوجع اول ما عاصي دخل صوابعه كلها في فروة راسها و بعزم قوته شدها من شعرها 


عاصي بحزم / انا ابجي عاصي القناوي يا بنت ماجدة و انا برضو اللي هربيكي و اعرفك الادب يا عديمة الرباية 

يلااا انجري علي اوضتك ... يلاااااااا


و فلتت رهف من ايده لكن كانت حاسة انها اتهانت اوي منه

 و قربت ناحيته و بعزم قوتها ادته بالقلم علي وشه 


رهف بغل / و ده برضو علشان يعرفك ان رهف القناوي عمرها ما تقبل بالإهانة يا .. يا ولد عمي 


عاصي بصلها بصدمة و وشه بدا يبان عليه معالم الغضب

وقرب منها عاصي و شدها من ايديها بغل و بدا يضغط علي ايد رهف بعزم قوته


رهف بخوف/ اوعي ايدك دي .. انت بتشدني كدة ليه ، عارف لو مبعتش عني انا هصوت و الم عليك الدوار 

اعااااا دراعي هيتكـ*ـسر 


و قبل ما تكمل كلامها عاصي بدا يلوي دراعها بطريقة موجعة و قالها بغل/ اليد اللي اتجرات و اتمدت علي عاصي القناوي تتجطع زي ما هعمل دلوجتي 


رهف بصتله بخوف و حاولت تشد ايديها منه بس مكنتش قادرة و غصب عنها معالم الو*جع و الالم اترسمت علي وشها لدرجة ان لقت عيونها بتدمع لوحدها 


رهف بوجع/ اوعي سيب ايدي .. انت بتعمل اي انت ليه غبي كدة ، اوعي سيبني بقولك .. الحقوووني


و في عز ما رهف بتقاومه علشان تبعده و في نفس الوقت تستحمل وجع ايديها زقت حلة المائة اللي علي النار عليها غصب عنها ووقعت كلها علي رجليها و رهف صرخت بعلو صوتهاااا 


_____________________________________________°•°


في امريكا 


زين بغل / انتي تعملي معايا انا كدة ، عايزة تحبسيني  

يا تولين


تولين بصتله بغيظ / ياريتني قدرت ، ولا انت فاكر انك هتعمل فيا كل ده وانا ماخدش حقي منك 


زين/ حقك ! ..طيب انا هوريكي حقك ده 


و قرب زين منها و بعزم قوتها ضر*بها بالقلم و وقعها علي الارض و بدا يقطع في ملابسها بغشومية وتولين كانت بتحاول تفلت من ايد زين  و بتعرج علي رجليها اللي اتلوت من الوقعة 


تولين بخوف و هي بتبعد / خلاص والنبي انا اسفة يا زين .. حقك عليا انا غبية والله و مش هعمل كدة تاني بس ارحمني 


زين و هو بيشدها من شعرها ناحية السرير و بيقرب منها 

و بيمسك فكها منتهي الغل و الكره / عايزة تعملي فيا انا كدة 

نسيتي نفسك يا روح امك 


..و فاجاه ضر*بها زين بالقلم علي وشها تاتي و تولين مكنش في ايديها حاجة غير انها تعيط و تستعطفه انه يسامحها و بدون اي مقدمات لقته قلع التيشرت و علي وشه ابتسامة خبث ،ابتسامة هي عارفاها كويس اوي ..كانت نفس الابتسامة اللي شافتها لما صحيت من النوم نفس اليوم

 اللي اخد فيه روحها و حياتها 


تولين بانهيار / لا والنبي يا زين ما تعمل فيا كدة ، بلاش أبوس ايدك ما انت خلاص اخدت مني اللي انت عايزه سيبني بقي بالله عليك


...و قبل ما تكمل كلامها زين كان حط ايده علي بقها و قرب

 من ودنها و بدا يتكلم بصوت واطي مليان كره و شهو*ة خلت الخوف و القلق يتسربوا لقلب تولين 


زين / ورحمة ابويا لاندمك علي اليوم اللي دخلتي فيه حياتي ، و هوريكي العذا*ب و الوانه و مش بس كدة هبعت الفيديو بتاعك لكل الناس يا تولين .. و هفض*حك 


و شاورلها زين علي الكاميرا اللي موجودة في الاوضة و قبل ما تولين تستوعب الصدمة لقت زين كتف ايديها  غصب عنها و بدا يته*جم عليها بمنتهي الو*حشية


____________________________________________°•°

في الدوار 🌾


عاصي كان بيحاول يهدي رهف اللي صوت عياطها صحي الدوار كله و اولهم فاطمة اخت كريم الصغيره 

و المفروض انها اخت رهف 


عاصي بخوف و لهفة / اهدي بس يا رهف و جومي معايا نروح لاي دكتورة 


رهف بصريخ / ابعد عني انت هتعمل فيها خايف عليا ما انت السبب في اللي حصلي .. اتفوو عليك.


عاصي بغيظ / انا معايزش اتعارك وياكي دلوجتي يا رهف متخلنيش اجطع لسانك بيدي و اتقي شري و جومي معايا 


رهف/ اخبط راسك في اقرب حيطة و مش هقوم معاك حتي لو بموتي ، و ابعد عن وشي 


عاصي / ماشي يا رهف حسابي وياكي مش دلوجتي 

انا هروح اجيبلك خلجات بدل الجرف اللي انتي لابساه ده 


و خرج عاصي من الطبخ بسرعة وطلع على الاوضته يجيبلها عبايه


فاطمة اتكلمت بغل ودي كانت اول مره تتكلم مع رهف بس ما كانتش تعرف انها اختها كانت فاكراها واحده تبع عاصي زي ما هو قال 


فاطمة بغل / جرا اي واقفة عمالة تتفردي و تتني كدة ليه ، ده جزاته انه عبرك اساسا و بيساعدك ولا انتي جاية تشوفي نفسك علينا يا حلوة 


زهره بوجع كانت بتحاول تسند و تقوم لكن بصتلها بغل مشابه ليها / اي و انتي المتحدثة بتاعته علشان لسانه هو اتقطع ولا ايه 


فاطمة بغيظ / إنشاءالله اللي يكره و اللي لسانه مدلدل منه برا بوقه ، طب والله حلال فيكي اللي حصلك ده 


زهره بغيظ مسكت اقرب طبق علي الرخامة و حدفته عليها و قالت بصوت عالي/ ابو شكلك غوري من وشي بدل ما ارمي عليكي كل الاطباق دي 


فاطمة وهي بتتفادي الطبق اللي بيتكسر علي الارض / انتي بتحدفي عليا انا الطبقى، ده انتي نهار ابوكي اسود تعاليلي بقي


و قربت فاطمة منها و للاسف لان فاطمة أملي من زهره و اقوي عرفتش تجيبها من شعرها ووقعتها علي الارض 


فاطمة و هي ماسكة شعر رهف/ انتي بقي البت اللي من ساعة ما جيتي و كل الدوار بيتكلموا عنك و وقعتي بين كريم و عاصي 


رهف بوجع / اعاا اوعي يا جاهلة يا متخلفة سيبي شعري  ده انا هخرب بيتك و هوديكم كلكم في داهية 


فاطمة بتريقة / انتي يا ربع متر عايزة توديني في داهية شكلك ما تعرفيش انا ابقي مين  انا فاطمه القناوي اخت كريم القناوي 


رهف في اللحظه دي بصيتلها بصدمه وسكتت تماما

وقالتلها بهدوء / معقول انتي اخت كريم


وقبل ما فاطمه ترد عليها عاصي دخل المطبخ وشاف فاطمه وهي بتضر*ب رهف وقال بصوت عالي


عاصي / فاطمة ... ايه اللي انتي بتعمليه ده بعدي عنيها بعدي بجولك 


فاطمة بخجل / يا عاصي دي هي 


عاصي قاطعها بعصبية / اكتمي مش عايز اسمع منك ولا كلمة واصل 


و قرب عاصي من رهف و لبسها العباية و استغرب ان رهف كانت مستسلمة اوي و افتكر ان ده من وجعها 

 

عاصي / رهف تعرفي تتسندي عليا و تمشي ولا مجدراش 


رهف بصتله بدموع و قالتله بضعف/ مش قادرة اتحرك خالص يا عاصي ، مش حاسة برجلي والله 


عاصي بصلها بخوف حاول يقاومه و قرب منها و رفعها علي دراعه و بدا يتحرك بثقة و رهف علي دراعه و متامله ملامحه عن قرب و حست قد اي انه وسيم علي الرغم من ملامحه القاسية لدرجة انها حاوطت رقبته بدراعها و سندت براسها علي كتفه و عاصي كان حاسس بحركتها بس حاول يتجاهلها 

و طلع بيها من الدوار و ركب عربيته 


فاطمة بغيظ خبطت ايديها علي التربيزة  / مين البت دي و ليه هو مهتم بيها اوي كدة لا و هي كمان بتتمايص عليه ، انا لازم اعرف اي حكايتها 


____________________________________________°•°


اما في امريكا 


زين بعد عن تولين بعد فتره مش هينه بعد ما فاق من الحالة اللي كان فيها و تفاجاه بالخدوش اللي في جسمها و الجروك في وشها  و حس انه اتعافي عليها بزيادة و قرب منها بندم 


زين  / اناا .. تولين انتي كويسة


تولين بدموع / متنطقش اسمي علي لسانك ابدا انا بكرهك وبكره اليوم اللي جيت فيه هنا علشان اكمل تعليمي ، سيبني بقي في حالي انت مش بني ادم 


و خبت تولين وشها في السرير و بدات تعيط بصوت عالي و شحتفه وجعت قلب زين لكن قرر انه يبعد عنها و راح قعد في مكتبة 


وبدا يفتكر اللي تولين عملته وانها اعترفت قدام الامن انه خا*طفها و كانت هتتسبب في حبسه لولا ورقة الجواز اللي هي ماضية عليها بنفسها


زين بغيظ رمي المج بتاعه علي الارض بغيظ / انا اللي جبت ده كله لنفسي .. انااا ايه اللي خلاني ادخلها حياتي ، انا عمري ما كنت كدة عمري 


وحاول زين  يهدي نفسه لكن في نفس التوقيت تقريبا جاله تليفون من اخوه مراد الكبير وده دخل الشك في قلبه ومسك التليفون ورد عليه بسرعه


زين بقلق / مراد ..في اي بترن ليه دلوقتي 


مراد كان في فيلته و قاعد علي السرير و قالع التيشرت بتاعه و في ايده كاس 


مراد بتريقة / مالك يلاا خوفت كدة ليه هو انت بتعمل اي بالضبط يا زوز .. قول ده انا ميمو حبيبك 


زين بحده / مراد بطل تفاهتك دي والنبي و طمني حصل حاجة ، عاصي عرف اني سقط السنة دي كمان 


مراد بضحك / اها قولي كده انت خايف لاحسن عاصي يقفشك ، لا اطمن يا اخويا عاصي اليومين دول مشغول في البلد اطمن يا نمس يا صغير


زين / الحمدلله ..اومال مكلمني ليه يا اخي ده حتي علي غير العادة 


مراد بثقه / مكلمك عشان اقولك ان مراد القناوي كسب الرهان و فريدة في الحمام بتاخد شاور و ممكن لما تخرج اكلمك فيديو لو عايز


زين بصدمة / يا ابن اللعينة ، غلاوي انت اوي يا مراد 

بس دي فرحها بعد يومين 


مراد بتريقة/ تفتكر دي حاجة تفرق مع اخوك  عيب 

ده انا مراد يلااااا ..يلا اقفل بقي علشان حابب اروح اطمن عليها .. باي يا زوز 


و قفل مراد التليفون مع زين اللي التوتر دخل قلبه و بدا يكلم نفسه بقلق / ربنا يستر من عملتك السودة دي يا مراد 

يا قناوي 


______________________________________________


في العيادة 


الدكتورة و هي بتتاوب / اطمن يا عمدة والله انا ادتها مسكن و كتبتلها علي كريم كمان .. هي بس تنفذ اللي قولت عليه و هتبقي كويسة 


عاصي بحده / كويسة ازاي يعني ، ما هي بتعيط جدامك اهي و لا انتي بتريحيني باي كلام 


الدكتورة / ما طبيعي تبقي تعبانة ما هي محرو*قة يا عمدة بس الحمدلله جات بسيطة .. قوليلي يا رهف مش الوجع قل


رهف بتعب/ يعني مش اوي .. انا عايزة امشي


عاصي حط ايده علي شعرها/ خلاص اهدي انا هجرب العربية من اهناا و اجيلك علشان متمشيش 


رهف مسكت ايد عاصي بدموع / لا متسبنيش يا عاصي.. لوسمحت


عاصي اتاثر بدموعها و قرب ايده و بدا يمسح دموعها بخوف / ماتبكيش اكده يا رهف ، انتي جوية مش ضعيفة اكده يا رهف 


رهف بدموع/ لا يا عاصي انا تعبانة اوي و خايفة 


و اترمت رهف في حضن عاصي اللي مقدرش يشوفها بالضعف ده هي اه بقالها كام ساعة موجودة في قنا بس هو يعرفها و سمع عنها كتير من عمه 


عاصي بخوف / اهدي يا رهف .. خلاص مش هسيبك اهناا هتيجي معايا 


و شالها عاصي و بص للدكتورة بتحذير / لو متحسنتش علي طلوع النهار حسابي هيبجي معاكي انتي 


و خرج عاصي قبل ما يسمع رد الدكتوره و راح ووصل رهف لحد العربية بتاعته و ركب جمبها و قبل ما يتحرك اتفاجاه برهف حطت ايديها علي ايده و قالتله بضعف / انا عطشانة اوي يا عاصي ، عايزة ماية 


عاصي / طيب حاضر هنزل اجيبلك بس متتحركيش من اهنا . عايزة حاجة تاني غير ماية 


رهف حركت رأسها بضعف بمنعي لاء و نزل عاصي من العربية بلهفه عشان يجيبلها الميه


اما رهف فسندت ايديها على ازاز عربيه واتكلمت بتريقه وقالت / شكل الحرب بدات بدري قوي يا عاصي يا قناوي قابل بقى اللي جاي 😏


طب استووووووووووووب بقي هي مين رهف دي 

و اي كم الغل اللي بتتكلم بيه ده انا انا خوفت 😂😂

و اي حكاية مراد ده كمان 


واضح كدة يا ولاد ان عيلة القناوي دي ملهاش امان 😊



الفصل الرابع من هنا



بداية الروايه من هنا



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇

ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا


Comments