expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية قسوة أمير العشق الفصل الثاني بقلم منه سمير حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية قسوة أمير العشق الفصل الثاني بقلم منه سمير حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


اشعلت نيران الغضب بداخله وهو لم يتناسي ما فعلته هي بعد ليغضب على تمردها عليه لايدري بنفسه الا هو يصفعها بقوه ويجذبها من خصلاتها بعنف : بدل ما تقعدي في اوضتك ومتورنيش وشك جايه بوقاحه قدامي وتتكلمي فاكره نفسك هتتحديني يا ايتن

هاله صرخت بخوف :  حرام عليك بقااا سيبها هي متعرفش حاجه

عبد العزيز بغضب : كل ده بسببك انتي... دلعك فيها يا هانم هو ال بوظها واديكي شايفه واقفه وبتكلمني بكل وقاحه ازاي البت دي قليله ادب وناقصه ربايه

ايتن فلتت من ايده وقالت بحده وهي تبكي : لاء انا مش ناقصه ربايه... انا متربيه كويس اوي

ومغلطتش في حاجه انا فعلا قولت حقيقتك انت عاوز تجوزني عشان خاطر فلوسك ومشارعيك وبس

وانا مش هقبل اكون صفقه من صفقاتك دي ولا هسمح بانك تلعب بحياتي زي ما انت عاوز

انا مهمكش في حاجه انا اخر حاجه انت ممكن تكون بتفكر فيها يا عبد العزيز باشا

عبد العزيز مسكها من شعرها بعصبيه وزق هاله بعيد عنها وسحب ايتن لجوا اوضتها وقفل عليها الباب عشان هاله متدخلش وهو نازل فيها ضرب

وهاله بتصرخ فيه يفتح الباب وهي سامعه صوت صراخ ايتن جوا

....

في الشركه عند امير 

امير كان قاعد على كرسي المكتب وهو بيشرب سجاير في محاوله منه للهدوء وهو قاعد وماسك راسه 


ادهم : امممم زمانه ابوها ولع فيها بعد ال قولتهوله ده يا معلم 

امير  ببرود : تستاهل... طول عمرها مدلعه فاكره نفسها لسه عايشه برا تخرج وتسيب البيت في الوقت دا لوحدها... خليه يربيها 

شويه كدا كدا مش هتهون عليهم في الآخر قالها بسخريه وكره 

ادهم بتساؤل : طب هي هربت لايه؟ 

امير بلامبالاه : بيقولوا انها رافضه تتجوز واحد كده تبع او قريب ابوها باين 

أدهم : مش عايزه تتجوز يعني 

امير بشرود : الله اعلم.. مش عايزه تتجوز ولا مش عايزه تتجوزه هو 

ادهم : مالك يا بوب كدا... دا انت شكلك شايل منها ومعبي

امير حط السيجاره في الطفايه على المكتب وضحك من غير نفس : اشيل من أيتن.... ده لو انا نفخت فيها اطيرها من قدامي 

ادهم بتريقه : نفسي اعرف ايه سبب الحب والكميا الموجوده علطول بينكوا دي 

مشوفتهاش قبل كدا بين اي انسان عادي طبيعي زينا وبنت عمه 

أمير بخنق : خلاص بقا انت هتاكل دماغي بالست هانم... كفايه أنا مخنوق خلقه مش هيكون في البيت وهنا 

ادهم شد ملف كان موجود قدامه وفتحه يشوف حاجه وهو بيكلم أمير :اكيد طنط انجي ادتلك ال فيه النصيب 

اومأ اليه أمير : يا اخي الستات متتوصاش بعد ما رجعت من عند عمي لاقيت امي معاها فرمان بال حصل كله وازاي اني اوديها عند باباها واقول الكلام ده. .... 

كأني ال قولته مكنش هو ال حصل يعني 

ادهم : دا  انت وقعت في ايد من لا ترحم يا باشا طنط انجي هانم اكبر داعمه لحقوق المرأه والنساء وخليفه رضوي الشربيني مش هتسكت علي ال انت عملته 

أمير بغضب : وكاني انا ال روحت قولت للسنيوره انها تهرب وتسيب البيت... ادي آخره ال يعمل خير معاها.... عارف لو عمي يسيبني انا وانا كنت اربيها بدل دلعهم ده ال خلاها تهرب ومتعملش اي اعتبار لحد... 

انا مش عارف دي المره الكام ال اتخانق فيها انا وامي بسببها 

أدهم : لا وبصراحه يا ميرو انت اجدع حد يعمل خير لوجه الله 

أمير : طب غور برا بدل ما احدفك بالمج ال في أيدي 

أدهم خد الملف وقال : طيب  يا عم اجتماعنا بعد ربع ساعه

امير بخبث : خليه بعد نصف ساعة وابعتلي نهي وانت خارج 

ادهم بنبره لعوب : طول عمرك شقي 

... 

دلفت وهي تغلق الباب خلفها ليتحدث هو بشموخ وهو يقف مواليا ظهره الي الخارج من حائط زجاج المكتب : لازم ابعتلك حد عشان تجي 

نهي بتوتر : انا كنت بجهز عشان الاجتماع وو

جذبها من خصرها بحده : يتأجل مادام انا عاوزك 

نهي بخوف : حاضر انا اسفه... تاوهت بألم : ايدك يا أمير بتوجع... لم يسمح لها ان تكمل حديثها حيث قاطعها بقبله قاسيه ويده بدأت بالتجول علي انحاء جسدها 

... 

هاله ببكاء : الحقيني يا انجي 

انجي : اهدي بس يا هاله وفهميني.... فين ايتن 

هاله : جوا 

انجي : جبتلها دكتور 

هاله : لسه خارج من عندها 

انجي : وقالك ايه 

هاله : هيقول ايه بس حسبي الله ونعم في اب يضرب بنته كده علقه موت لحد ما هتطلع في الروح 

انجي : يا ساتر يارب ليه كدا هو الراجل ده معندوش قلب انا داخله اشوفها 

هاله بحزن : بلاش... مش عايزه حد يشوفها كده نفسيتها هتتعب اكتر 

جت رشا عليهم وهي جايبه العلاج 

هاله : دخليه حطيه جنبها واطلعي علطول من غير ولا كلمه 

رشا : حاضر يست هانم 

انجي : تعالي نقعد وفهميني اي ال حصل بالظبط انا على اعصابي 

بعد مده

انجي بتنهيده راحه : يعني أمير ملوش علاقه بال حصل ده

هاله : لا يا انجي أمير ملوش دعوه... انا عارفه ان عبد العزيز كان شايل من ايتن لما عرف من امير انها كانت هربانه وهو ال رجعها وحبسها في اوضتها بس ايتن دماغها ناشفه وعنيده وعندها عزه نفس

سمعت ابوها وهو بيتفق على جوازها من ابن رجل الأعمال سالم الشرقاوي

وانه موافق عليه وخلاص اتفق معاهم على ميعاد عشان يجوا هنا يشوفوا ايتن

وطبعا بعد ال عملته ايتن عند معاها اكتر وقال انه هيجوزها غصب عنها

بيقولي عشان مصلحتها وانه عريس ميترفضش بس هو كذاب هو ميهموش غير فلوسه وصفقاته وشغله وبس

وايتن وقفت قصاده وردت عليه وهو اتعصب عليها وشدها جوا في الاوضه حبسها عشان تكون بعيده عني وحصل ال حصل

قالت وهي تشهق ببكاء : نفسي تبطل عناداها حتى وهو متعصب وبيضربها كانت تقوله لا مش هتجوزه ولو ههرب تاني

انا مبقتش عارفه اعمل ايه يا انجي بجد انا تعبت

انجي حضتنها : ايتن طول عمرها واخده على الدلع والعيشه برا يا هاله وطبيعي لما رجعت هنا مره واحده لقت حاجات عكس ال كانت عايشاها خالص

عادي انها متعرفش تتاقلم معاها في الأول وبعدين تتعود

هاله : أيتن عمرها ما تجي بالغصب.... ايتن بنتي بتغضب وتعند حتى لو فيه موتها

انجي : مش عارفه اقولك ايه والله يا هاله بس على الاقل الوقتي لازم تسمعي كلام باباها عشان ميقلبش عليها او يتصرف تصرف من غير ماتعرفي مع الناس دي

هاله زفرت بضيق شديد وخنقه : عارفه يارب اقدر اقنع ايتن بكدا

...

اسف يا جماعه على التأخير.... اتفضل كمل يا استاذ ادهم 

ادهم فتح بوقه بصدمه وقرب على أمير وقاله بهمس : انت مجنون داخل ازاي الاجتماع بمنظرك ده 

أمير كانت ازرار قيمصه ال فوق مفتوحه وخصلات شعره نازله علي وشه 

أمير بلامبالاه : فيها ايه... انا حر 

اعمل ال انا عاوزه 

ادهم تمتم في سره بغيظ وهو شايفه بيكمل الاجتماع عادي ولا كأن فيه اي حاجه : يخربيت جنانك وبرودك ده يا اخي 

وقال بصوت مسموع : احم استاذ امير... احب اعرفك الانسه لارين مديره الفرع الرئيسي في القاهره 

لارين بابتسامه انثويه وهي تمد يدها باتجاه أمير : هاي مبسوطه بمقابلتك استاذ امير مع انك تأخرت شويه 

أمير : اممم انسه مد يده سلم عليها وقال بابتسامته الرجوليه الجذابه حتي ظهرت احدي غمازاتيه فزاداته وسامه ليقبل يدها : التأخير كان لظروف خارجه عن ارداتي يا آنسه لارين انا اسف مره تانيه لو خليتك تنتظري زياده 

لو اعرف ان الجمال ده كله هيكون هنا انا كنت اكيد جيت من بدري او فضلت بايت في المكتب 

لارين ابتسمت بدلال وكبرياء انثوي : ولا يهمك المهم اني شوفتك في الآخر... اا ااقصد اتقابلنا 

أمير : امممم دا انتي وقعتي في أيدي ومحدش سمي عليكي يا بطه 

أدهم فتح الداتا شو ورجع ليهم تاني : نبدأ الشغل 

دخلت نهي مع باقي فريق عمل أمير ومساعدين لارين 

وبدأواَ الاجتماع.... 

... 

نيره : يا بنتي اقعدي معاه انتي مش خسرانه حاجه 

ايتن : بعد كل ال حكيتهولك يا نيره 

نيره : يا بنتي ده العادي.... دا الوضع الطبيعي في اي بيت مصري اصيل 

انتي بس واخده على حريه الأجانب بره 

ايتن : انتي هتعمليلي زيهم.... انا عارفه الفرق كويس بين برا وهنا يا نيره 

بس بابا بيقولي هجوزك سواء رضيتي او لاء 

عايز يجوزني غصب عني هو لسه فيه حد بيتجوز بالطريقه دي او الأسلوب ده 

نيره : اي ده لا عبد العزير باشا ده قديم اوي عارفه لو مكنش مليونير ورجل أعمال كنت قولت بيسربك كدا لاي واحد من اثرياء الدوله عشان يطلع بقرشين حلوين 

يا بنتي فكك هو تفكيره قديم مش اكتر وهتلاقيه عايز يفرح بيكي ويشوفك عروسه والكلام العبيط بتاعهم ده 

نيره بصت على ايدها بحزن وجسمها ال لسه معلمه عليها ايد باباها 

كانت تتمني ان كلام نيره يكون صح حست بقهر وكانت هتقول لنيره على ضرب ابوها ليه بس سكتت وابتسمت بسخريه :عندك حق 

نيره : اه شوفتي.... روقي كدا بقا واستهدي بالله واقعدي مع المز بتاع بكرا ده ولو طلع حليوه امانه احجزلي اخوه 

ابتسمت ايتن عنوه عنها وقالت : حتي لو مروقتش كده كده لازم اشوفه 

واقعد معاه دي اوامر عبد العزيز بيه 

نيره : اوف ربنا ياخدك ياسي زفت بقولك يا ايتن هشوف اخويا عاوز ايه لانه مش بيبطل زن 

بطللللل زن بقا يا اخي 

والله لاقول لمعتز يجي يعلقلك 

ايتن : طيب روحي... وانا هنام تصبحي على خير 

نيره :وانتي من اهله يا حبيبتي 

.... 

ادهم : دا انت محرجتهاش دا انت دشملتها

امير : انا قولت ايه يعني هي ال واقفه متنحه فيا

ادهم : لان انت منظرك اساسا غلط نفسي يا اخي حد يديني السلطه اكون عليك المدير يوم وارفدك

أمير : ماتلم روحك دي يلا وابعد عن خلقتي الساعه دي

ادهم : على فكره انت هتركب معايا عربيتي بطل تتأمر بقا بدل ما اخليك تاخدها على رجلك كده زي الشاطر لحد بيتكوا

أمير : لو راجل اعملها

أدهم : طب بص يا ناصح دور من الوقتي على حد تاني نتعامل معاه في المشروع ده

لان لارين مستحيل تقبل بالشروط ال انت حطيتها دي

أمير بثقه  : مش هدور على حد

وشروطي هتتقبل

أدهم : جايب الثقه دي كلها منين

أمير : اقولك ومتزعلش

أدهم : اتكلم عدل بقا يا اخي وبطل قله أدبك دي شويه

أمير بابتسامته الواثقه : لاني امير يوسف البارودي يا حب... عارف كويس انا بعمل ايه

ادهم : حبك برص.... يلا اركب

ادهم صاحب امير المقرب وفي نفس عمر بعض 

بس ادهم اكبر من آدم ب ٣ شهور

أمير بعد ما استقل عن عمه وفتح شركته الخاصه بيا شاركه فيها صاحبه أدهم

بنسبه اقل من امير وواخد منصب نائب المدير

صحاب في كل حاجه حتي المصايب 😂😂

.... 

أمير : ايه ايه يا هندسه انت رايح فين 

أدهم : رايح فين ايه هروحك 

أمير بامتعاض : تروحني؟؟ حد قالك اني عيل في ثانوي لسه مخلص درس فيزياء ومروح البيت 

أدهم : انت عارف الساعه كام 

امير ركن ضهره على الكرسي : تكون زي ماتكون اطلع على النايت وصلني واخلع انت لو حابب 

ادهم : رجلي على رجلك 

... 

تاني يوم الصبح 

رشا دخلت وهي بتصحي ايتن بفرحه قائله : يا عروسه اصحي اصحي.... 

ايتن بنعاس : في ايه يا رشا على الصبح كدا 

رشا بزغروطه : عريسك تحت يا ست هانم ومستنيكي 

ايتن قامت قعدت على السرير بصدمه : عريسي مين؟؟ بطلي زفت الرغاريط دي.... مين ال قالك كلامك الفارغ ده 

رشا : عبد العزيز بيه 

ايتن شدت شعرها بغيظ وغضب : وفين ماما 

رشا : قاعده معاهم تحت وبتقولك البسي الفستان ده 

ايتن بصت للفستان وخدته منها قطعته نصين 

رشا شهقت بخضه : يا مراري انتي بتعملي ايه يا ست ايتن... العريس وأهله تحت مستنيك انتي هتنزلي ازاي وانتي قطعتي الفستان 

ايتن بحده : ملكيش دعوه انتي امشي اطلعي برا..ماشي مش هما عاوزيني انزلهم.... هنزلهم... اما وريتهم



الفصل الثالث من هنا



بداية الروايه من هنا


اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close