القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية الم البداية الفصل السابع بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية الم البداية الفصل السابع بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


ريم فاقت مرة واحدة وراحت زقته بعنف 

ريم بغضب .. انا مش هاسمحلك تقرب مني فااهم . مش هاسمحلك

حازم بغضب شديد ..  انتي عارفه نتيجة اللي بتعمليه دا ايه . انتي متوقعه انا ممكن اعمل فيكي ايه لو منفذتيش اللي انا عايزو

ريم .. اعمل اللي تعمله . هتعمل ايه فيا اكتر من انك تاخد شرفي 

حازم بسخرية .. شرفك . انتي هتمثلي . ما انا وانتي عارفين اللي فيها 

ريم .. انتا عارف ومتأكد اني مظلومة 

حازم ببرود .. وانا اعرفك منين عشان ابقي متأكد انك مظلومة

‏ريم بعصبية .. ولما انتا متعرفنيش ليه بتحكم عليا اني مش كويسه

حازم بسخرية ..لاني من وقت ماعرفتك وكل حاجة قدامي بتثبت انك شمال . ولا انتي ناسيه انا جايبك منين


ريم بعصبية .. ولما انت شايفني زباا.لة اوي كدة عايز مني ايه .ماتسيبني في حالي 

حازم ببرود .. انتي عجبتيني وانامتعودتش اسيب حاجة عجباني.ودا ملوش علاقه ب انا شايفك ايه .. هاخد منك اللي انا عايزو وبعدين هاسيبك تروحي مكان ما انتي عايزه وماليش اي علاقة بيكي 

ريم بصتله باستحقار وقالتلو بغضب .. انتا حيواان

حازم مرة واحدة نزل على وشها بالقلم

حازم بغضب .. انا مش عاايز قلة ادب يا روح امك ..


"انتا لايمكن تكون بني آدم"

قالتها ريم بدموع وهي حاطه ايدها علي خدها مكان القلم وهي بتبصله بحقد وكره شديد 

حازم مسكها من دراعها بغضب شديد وقالها ..  اسمعي انتي قدامك خيارين ياتكوني ليا زي منا عاوز  ياتخرجي من هنا وتستحملي اللي هعمله فيكي 

ريم حررت أيدها منو بقوة وقالتلو .. هاخرج من هنا واعمل اللي تعمله . لوعايز تأذيني اءذيني براحتك . ربنا كبير وقادر يحميني منك ومن شرك 


.....


ريم خرجت من عند حازم وهي حاسه براحة كبيرة

هي مش مصدقه نفسها

انها نجت من الوقوع في الخطأ في اخر لحظة 

ريم ركبت عربيتها ومشيت  

 وهي بتفكر في حل يخلصها من حازم ومن شره


أما حازم كان رايح جاي في الشقة بغضب اعمي وهو بيتوعد لها ويقول .. مش هرحمك يا ريم 

............ 


ريم وقفت قدام بحر كبير ونزلت وقفت قدامه 

"هي متعودة تروح المكان ده ديما كل ماكانت بتحس انها مخنوقه كانت بتروح تقعد فيه وتعيط براحتها"

ريم غمضت عينها واتنهدت وهي بتقول .. يارب.يارب خليك معايا

قعدت مكانها لما حست انها مش عايزة تمشي هي محتاجة جو زي ده . هادي مفهوش ناس

كانت محتاجة تبعد عن العالم كله

.......


عند داليا 

كانت بتحاول تكلم ريم علي التليفون كتير بس ريم ماكانتش بترد 

داليا بقلق .. ردي بقا ياريم 

داليا في نفسها .. لازم اعرفها اللي الزبا.لة أميرة دي عملته فيها عشان تاخد بالها قبل ماتحاول  تأذيها تاني

داليا حاولت ترن عليها تاني بس بردو ما فيش رد

داليا بقلق شديد .. لاتكون عملت فيها حاجه ..انا لازم اروح لها

وخدت شنطها ونزلت بسرعة ركبت عربيتها متجهة لشقة ريم 


بعد نصف ساعة 

داليا وصلت قدام العمارة اللي ساكنة فيها ريم 

طلعت بسرعة وفضلت تخبط على الباب بس بردو مفيش رد 

داليا طلعت مفتاح من شنتطها وفتحت بيه لأن ريم كانت مدياها نسخة من مفاتيح الشقة

ودخلت تدور علي ريم بس مالقتلهاش اثر في الشقة

داليا بخوف وقلق عليها .. ياربي هتكون راحت فين دي ..ربنا يستر


تاني يوم في الصباح

ريم فتحت عينيها لاقت نفسها في نفس المكان اللي كانت قاعده فيه قدام البحر 

بس اتخضت مرة واحدة لما حست بإيد علي كتفها رفعت وشها واتصدمت اول ماشافته

ريم بصدمة .. فارس

فارس .. ايه اللي بينك وبين الظابط ياريم



الفصل الثامن من هنا



بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close