القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية الم البداية الفصل الثامن بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية الم البداية الفصل الثامن بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


ريم بصدمة .. فارس

فارس .. ازيك يا ريم

ريم .. انتا ايه اللي جابك هنا وعرفت مكاني الزاي

فارس .. انتي ناسيه لما كنتي دايما بتختفي لما بتزعلي كنت بلاقيكي هنا في المكان ده 

ريم ابتسمت بسخرية قبل ما يكمل هو كمان بسخرية ويقولها .. بس ايه اللي مزعلك دلوقتي .انا علي حد علمي انك  ‏خدتي براءة . يعني المفروض تكوني مبسوطه .

 ‏ريم .. انتا عايز ايه وجي ورايا ليه . مش خلاص صدقت اني زبا.لة 

 ‏فارس .. انتي فعلاً زبا.لة ياريم واقلعي بقا وش البراءة اللي انتي لابساه ده. مش لايق عليكي 

 ‏ريم اتعصبت ولسه هترد 

 ‏فارس قاطعها بهدوء لما قالها .. كنتي بتعملي ايه في شقة الظابط امبارح بالليل

 ‏ريم بصتله بصدمة انو ازاي عرف حاجه زي دي

 ‏كمل فارس بنفس طريقته  .. ايه اللي بينك وبينه يخليكي تروحيلو شقته 


 ‏ريم بتوتر .. أن . انت بتخرف بتقول ايه .ايه الكلام اللي بتقوله ده 

 ‏فارس .. لأ دي مش تخاريف . انا بقول اللي شوفته بعيني

 ‏ريم بتوتر .. ش.شوفت ايه 

 ‏فارس .. شوفتك وانتي رايحة ليه 

 ‏ريم .. انتا بتراقبني 

 ‏فارس .. لأ مكنتش براقبك . انا لما عرفت انك خرجتي وخدتي براءة . كنت جي اعتذرلك عن اللي حصل . مع اني عرفت انك خرجتي بمساعدة الظابط بس مجاش في بالي  ‏ان في بينك وبينه اللي يخليه ياساعدك تخرجي من

 ‏ قضية زي دي 

 كمل بسخرية .. كنت فاكر انو عمل كدة عشان مصدقك وانك مظلومة فعلا .بس طلع حاجة تانى 

 ‏فارس .. تصدقي اني انا الوحيد اللي كنت مخدوع فيكي

 ‏ريم بعصبية .. كل اللي بتقوله ده تخاريف .انا معملتش حاجة غلط 

 ‏فارس بسخرية .. بجد . اه انا نسيت اقولك صحيح منا مشيت وراكي امبارح لحد ما وصلتي شقته .ايه رايك كده بخرف بردو 

 ‏ريم قامت بعصبية وقالتو.. انتو كلكو حيو.انات وز.بالة 

 ‏انتو عايزين مني اييييه .حراام عليكوو بقااا سيبوني في حالي . سيبوني في حالي بقا حرام عليكو

 ‏فارس .. انتي اللي عملتي في نفسك كدة لما سمحتي لنفسك تمشي في الغلط 

 ‏وكمل بنبرة كلها  لوم وعتاب ..ليه .ليه ياريم خونتيني 

 ‏ريم بدموع مقدرتش تمنعها .. انا مخونتكش

 ‏ والله ماخونتك ..انتا اللي دبحتني لما صدقت فيا اني اعمل كدة 

 ‏فارس .. حطي نفسك مكاني . انتي لو في مكاني كنتي هتصدقي 

 ‏ريم بنفي .. لأ انا بثق فيك وعمري ما كنت هاصدق فيك حاجه زي كده

 ‏فارس .. مش صح .  كنتي هتصدقي مهما كانت ثقتك فيا  كبيرة  

‏ريم ..  انا عارفة اني مهما قولتلك اني معملتش حاجة بردو مش هتصدقني 

فارس .. واللي عرفته امبارح يخليني عمري ما هصدقك 

منا مش معقول هكدب عيني وصدقك

ريم بدموع .. وانا بقولك أن هيجي اليوم اللي هتعرف وتتأكد فيه اني مغلطش واني مظلومة .بس انا عمري ما هاسمحك

وسبته ومشيت وهي مقهورة

فارس فضل واقف مكانو وافتكر

فلاش باك

لما مشي وراها لما راحت لحازم وشافها بعينه وهي طالعه الشقة

 في الوقت ده كان هايطلع وراها بس رجع تاني وقال في نفسه أنه خلاص سابها وهي ما بقتش تهمه 

ولف بالعربيه ورجع بس مرة واحدة وقف في نص الطريق ومقدرش يكمل وقرر انو لازم يرجع ويكشفها قدام نفسها 

ورجع فارس علي نفس العنوان بتاع شقة حازم بس قبل ما فارس يوصل تاني كانت ريم نزلت من عند حازم 

  فارس طلع ورن الجرس وحازم فتحلو 

فارس .. ريم فين 

حازم بستغراب .. انت مين 

فارس .. انا خطيبها 

حازم ابتسم بسخرية .. خطيب مين 

فارس وهو بيشاور علي جوه .. ريم . اللي عندك جوه

حازم .. وانت عرفت منين انها عندي 

فارس .. انا شوفتها وهي طالعالك

حازم ببرود .. ومشفتهاش لما نزلت 

فارس ..يعني ايه 

حازم .. يعني هي فعلاً كانت عندي ونزلت 

فارس بصعوبة .. كانت عندك .  ليه 

حازم ..انتا شايف ايه 

فارس .. قصدك ايه انها كا..

حازم بتأكيد.. اللي في دماغك صح . اكيد ماكانتش هنا عشان اقرألها الكف يعني


..........  

تاني يوم

حازم كان قاعد على مكتبه وهو بيدخن بشراهة وهو سرحان في ريم ومحتار بين انو مش قادر يصدقها أو أنها بريئة فعلاً

   

حازم كان مضايق جداً من نفسه أنه مش عارف يطلعها من دماغه

 وليه هيا بالذات اللي معلقة معاه للدرجادي 

 ‏حازم كان مستغرب نفسه جدا علي إصراره العجيب بيها 

 ‏وانها ليه هيا دونا عن اي بنت عرفها قبل كدة

 ‏لأنه هو طول عمره البنات بيترمه تحت رجله وهو مبيعبرش واحدة فيهم 

 ‏حازم مسح علي وشه بتعب 

 ‏هو اه متأكد ان محدش لمسها بس بردو شاكك فيها انها بتاعت رجالة ويتدخل رجالة بيتها خصوصا لما افتكر

 

 ‏فلاش باك

 ‏لما دخل لمحمد الحجز 

 ‏حازم .. انتا تعرف ريم من امتا

 ‏محمد .. من زمان ياباشا

 ‏حازم .. من امتا يعني 

 ‏محمد .. من تلت سنين 

 ‏حازم .. وانتا بقا كنت متعود تروحلها الشقة . ولا دي اول مرة

 ‏محمد .. لأ دي مش اول مرة أن دايما بروح لها 

 ‏حازم .. بس غريبة 

 ‏محمد .. هي ايه ياباشا 

 ‏حازم .. انك بتعترف على نفسك بسهولة كدة ياروح امك

 ‏محمد .. ياباشا هي دي الحقيقة . الإنكار مش هايفيدني بحاجة 

 ‏حازم بتهكم .. امم . بصراحه انا معجب بيك وبصراحتك 

 ‏محمد .. تسلم ياباشا 

 ‏حازم .. بس ريم بتقول انها متعرفكش 

 ‏محمد .. ما هي لازم تقول كدة ياباشا . امال يعني هتروح تعترف علي نفسها 

 ‏حازم بهدوء غريب.. .عندك حق .. بس ايه رأيك اني مصدقها 

 ‏محمد .. د.دي كدابة ياباشا

 ‏حازم بحدة .. انت هاتسمع اللي هقوللك عليه وتنفذه بالحرف الواحد 

 ‏محمد .. مش فاهم

 ‏حازم بغضب .. اسمع ياروح امك . انتا هاتعترف قدام النيابة انك دخلت شقتها بدون علمها وخدرتها وهي نايمة 

 ‏محمد .. وانا ايه اللي يخليني اقول كدة ياباشا

 ‏حازم بتهديد صريح .. عشان لو قولت غير كدة هأذيك وانا لما بأذي مبسميش 

 ‏محمد  .. ب.بس كدة انا هلبس نفسي في مصيبة

 ‏حازم بسخرية .. ماانتا كدة كدة معترف علي نفسك فين المشكلة 

 ‏محمد بلع ريقه بخوف .. منا لو عملت اللي ساعدتك بتطلبو مني هيبقى كدة قدام القانون اني اغتص.بتها

 ‏حازم .. لأ منا عارف انك ملمستهاش .ودا اللي مأكدلي انك وراك حاجة وهعرفها بس لما افوقلك...

اسمع يالاانت دلوقتي هتعمل اللي هاقولك عليه واي غلطة هتبقي بمو.تك فااهم

 ‏باك .


 ‏حازم كان محتار بس قام وقرر انو لازم يعرف الحقيقة وراح لمحمد الحجز تاني

 ‏حازم للعسكري .. افتح يابني الباب ده 

 ‏وهو بيشاور على المكان اللي فيه محمد 

 ‏حازم دخل وجاب كرسي وقعد قصاده 

 ‏محمد بخوف وقلق .. في ايه ياباشا . منا عملت اللي ساعدتك طالبته مني 

 ‏حازم بهدوء مريب .. انتا هاتقولي كل حاجه دلوقتي 

 ‏محمد .. منا قولت كل حاجة 

 ‏حازم .. انا عايز الحقيقة ياروح امك . ولو كدبت

 ‏ في حرف . صدقني اللي هعمله فيك دماغك مش هتجيبه .هاخليك تتمني المو.ت من اللي هيحصل فيك علي ايدي 

 ‏حازم بزعيق .. انطق يالا تعرف ريم ولا لأ 

 ‏محمد بخوف .. لأ ياباشا  

 ‏حازم .. دخلت شقتها الزاي 

 ‏محمد .. في حد جابلي مفتاح شقتها ودخلت بيه 

 ‏حازم .. حد مين 

 ‏محمد بكذب  .. انا كلفت حد تابعي عاملي نسخة على المفتاح من غير ماهي تاخد بالها 

 ‏حازم .. انا مش عايز افكرك باللي هاعمله فيك لو حسيت انك بتكدب 

 ‏محمد بخوف .. منا بعترف اهو ياباشا . هي فعلاً بريئة ومتعرفنيش  

 ‏حازم .. وانت عملت كده ليه .وايه السبب اللي يخليك تعمل معاها كدة 

 ‏محمد .. .عجبتني ياباشا 

 ‏حازم .. وهي اي واحدة بتعجبك بتعمل معاها كدة

 ‏محمد .. لأ طبعا ياباشا 

 ‏حازم .. امال ايه 

 ‏محمد .. أصلها صدتني كذا مرة .وانا كنت عايز أعلم عليها 

 ‏حازم .. صدتك الزاي وانت لسه قايل انك لا تعرفها ولا هي تعرفك 

 ‏محمد بتوتر .. لأ . اصل..

 ‏حازم .. انت في حد وراك يالا .مين اللي زقك عليها انطق

 ‏محمد .. محدش ورايا ياباشا 

 ‏حازم .. بغضب شديد .. اقسم بالله العظيم لو ما قولت مين اللي زقك عليها لا دفنك مكانك هنا . وبصوت عالي .. انطق يارووح امك

 ‏محمد بخوف.. انا معنديش حاجة تاني اقولها ياباشا

 ‏حازم مسح علي وشه بغضب 

 ‏وشاور لأتنين عساكر وقالهم.. روقوه 

 ‏العساكر نزلو فيه ضر.ب وتعذ.يب لحد ماكنش فيه ولاحتة سليمة 

 ‏محمد صرخ في أيديهم من كتر التعذ.يب وقال .. خلاص ياباشا .هقول 

 ‏حازم شاورلهم  يسيبوه 

 ‏العساكر سبوه ومحمد وقع علي الارض مبيتحركش من كتر التعب 

 ‏حازم وطي ومسكه من شعره وقاله .. انططق

 ‏محمد بتعب .. ص. صاحبتها 

 ‏حازم .. يعني ايه

 ‏محمد بتعب .. صحبتها اللي اتفقت معايا. اعمل كده. مقابل انها تديني فلوس .عرضت عليا مبلغ كبير ميترفضش . وانا كنت محتاج الفلوس عشان اعالج بيها والدتي . وهي اللي جابتلي مفتاح شقتها وعرفتني المعاد اللي هدخل فيه .وهي اللي بلغت الشرطة

 ‏حازم .. وصحبتها عملت فيها ليه كده 

 ‏محمد .. عشان بتغير منها

 ‏حازم قام وقف .. اسمها ايه 

 ‏محمد بتوتر وخوف ..اس  اسمها .اسمها

 ‏حازم بزعيق  .. ماتخلص يلاا

 ‏محمد .. مبلاش ياباشا . لو عرفت اني اعترفت عليها 

 ‏هاتأذي امي واختي 

 ‏حازم ميل عليه وقاله .. اوعدك انا اللي هأذيهم لو 

 ‏منطقتش دلوقتي .اخلصص

 ‏محمد بلع ريقه بخوف .. ا.اميرة .أميرة عاصم


..........


عند ريم رجعت شقتها وهي منهارة من العياط بسبب كلام فارس وكمان كانت خايفه ومرعوبة من حازم وهي بتتخيل اللي ممكن يعمله فيها 

فاقت على صوت الفون وهو بيرن 

ريم .. الو ياداليا 

داليا .. ريم انتي كنتي فين انا كلمتك فوق الخمسين مرة 

مكنتيش بتردي ليه 

ريم .. معلش الفون تقريبا صوتو كان واطي ومسمعتوش

داليا .. طيب كنتي فين انا جيتك الشقة بالليل ملاقتكيش

ريم ..كنت مخنوقه ونزلت اشم هو 

داليا .. طيب انا كنت عيزاكي في موضوع كدة عاوزة اقولك عليه 

ريم .. موضوع ايه

داليا ..مش هينفع في التليفون

ريم بصوت مخنوق .. انا كمان محتاجة اتكلم معاكي 

داليا بقلق .. مالك ياريم انتي كويسة 

ريم بدموع . لأ انا مخنوقه اوي 

داليا بقلق عليها .. في ايه ياحبيبتي . اجيلك

ريم ..متتعبيش نفسك انا هلبس انا وهجيلك المركز

داليا .. ياريت . ماشي ياحبيبتي . مستنياكي


ريم نزلت ولسه بتفتح باب عربيتها اتفاجأت بإتنين من وراها كتمو نفسها وبعدها محسيتش بحاجة 


بعد وقت قليل كانت نايمة على سرير في اوضة غريبة 

ريم قامت بسرعه وهي بتبص حواليها

بس فجأة شهقت بخوف لما لاقت حازم قاعد قدامها علي كرسي وبيقولها .. حمدالله على السلامه 

ريم رجعت لورا برعب .. ان.انت عايز ايه وو جايبني هنا ليه 

حازم بهدوء قام و قرب منها .. اهدي

ريم وهي بترجع لورا اكتر .. انت هتعمل فيا ايه حرام عليك ارحمني بقا

حازم .. اهدي بقولك

 وبعد عنها وقالها .. قومي 

 ‏ريم .. ايه

 ‏حازم .. قومي بقولك 

 ‏ريم قامت وهي دايخة

 ‏حازم قرب منها لما لاقاها دايخة وساندها

 ‏حازم .. اشربي العصير ده عشان تفوقي

 ‏ريم بصت علي نفسها بشك .. انتا عملت فيا ايه . انتا عملتي حاجة

 ‏حازم .. متخفيش انا مقربتلكيش . اشربي يالا وفوقي نفسك كدة  عشان عايزك في مشوار 

 ‏ريم بخوف .. ف.فين انت هتوديني فين .. هترجعني السجن صح

 ‏حازم ..تؤ .احنا هنروح عند المأذون . هتجوزك مش ده اللي كنتي عايزاه



 ‏الفصل التاسع من هنا




بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close