روايه وحش روضته انثي البارت الثامن بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

روايه وحش روضته انثي البارت الثامن بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات



روايه وحش روضته انثي البارت الثامن بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

كنا قد تركنا يوسف وليان يتجعان الي الفيلا وما ان وصلا حتي احست ليان ببهجه من منظر الفيلا وما ان دخلا حتي هتفت بعفويه.. ايه الجمال ده يا يوسف انت ازاي تقفل حاجه زي كده.. دي حلوه اوي..
كان دخوله الفيلا قد حوله الي ذلك الغاضب مره اخري وتذكر امه وقرفها وما اجرمته في حقه ليبتعد عنها ولا يرد حتي لا تخاف منه فهو يتحكم في نفسه كي لا يخرج شيطانه امامها.. لتدور هيا في الفيلا مبهوره لتبدا في الكلام بحالميه وبدات المخططات تتوالي علي ذهنها وانخرطت بعفويه تتكلم وتشير الي الاماكن كان هو غاضبا في البدايه ليتلاشي غضبه فجأه في عفويتها ومنظرها كانت كالاميره التي ترشد اميرها الي مكانهم الخاص كانت تجول المكان وتبتسم وتتكلم بسرعه وعفويه. احس بالخرس لم يفعل شيئا الا ان يستند علي احد الاعمده ويراقبها بحالميه كانت كتله من البراءه لم يري لها مثيل كانت هيناه تلتهمها وتلتهم كل انش في تفاصيلها  لتاتي اليه بعد فتره وتقول ايه رايك بقه هخليهالك قمر. 
ليهتف بلا وعي.. قمر اكتر من كده ازاي.كتير والله كتير .
لتقول.. هو ايه اللي كتير.. يوسف انت معايا.. ليستعيد رباطه جأشه ويهتف اه حلو كل اللي قلتيه حلو واعملي ما بدلك بصي هيا بتاعتك ومش هقلك بتعملي ايه..
لتبتسم بشده.. طيب طالما طلقت ايدي هخرج كل اللي عندي فيها..
ليقترب منها وينظر اليها نظره اربكتها ليقول كانت عيونه تشعلها .. ايه ده هو انت لسه َمخبيه حاجه.. كده كتير عليا وانا باين خفيف ومش هستحمل. 
لتنظر اليه ببلاهه.. مش هتستحمل ايه دا شغل..
ليقول اليها لا الشغل استحمله انما االي بيعمل الشغل مش حاسس باللي فيا..
لترتبك وتهمس.. هاه.. ايه.. وبدات تقطع في الكلام لتهتف اخيرا طب احنا كده خلصنا يلا نمشي..
ليهتف طب شفتي فوق. 
لتهتف القوض اه هنعمل لها تصميم اكيد. 
ليهتف طب تعالي نشوف القوض الرئيسيه ليصعد بها لتدخل وتبدا في تفحصها. 
ليهتف دي بقه عايزها قوضه في الخيال دي قوضه مش بتاعه اي حد. 
لتقطب جبينها ويخفق قلبها ايه ده هو خاطب لتحزن بداخلها لتهتف طب هو حضرتك يعني لو خاطب وكده ممكن هيا تيجي تنورنا. 
ليهتف لا انا مش خاطب للاسف بس اكيد هلاقي القمر اللي ينور القوضه. 
لتهتف طيب هضبطهالك ذوق عام عشان يعني ذوقها يناسب
ليهتف انت ضبطيها علي ذوقك هتطلع قمر بزياده لترتبك ليقترب منها ويهتف.. عايزها حاجه كده فيها مشاعر وانت اللي يشوفك يقولك القوضه دي هتخليها جنه.. انت شكل القوضه يا ليان. 
لترتبك وتهتف.. افندم. 
ليهتف قصدي ذوق وشيك هتطلع شكلك..
لتهتف.. طب اوك طب كده تمام انا.. انا هحاول حاضر واستدارت بسرعه ليسرع ويقف امامها وهيا لا تقوي ان تنظر اليه ليظل صامتا لترفع عيونها لتنساب مشاعرها من نظراته وهو يلتهمها ليهمس عايزها اللي اختارها وتخش فيها تحس انها ملكه مالهاش في قلبي بديل.. عايزها تعرف انها خدت قلبي من اول لحظه.. عايزها تخش هنا تحس بيا وبمشاعري  وتبص في عيوني تشوف اد ايه هيا قمر وكلها قمر وماشفتش قمر زيها  عايزها لما ابص تتوه كده وتبقي قمر وهيا قمر والله قمر كانت قد تاهت في نظراته صمت مطبق وعيونهما تخطفان بعضهما لعالم اخر كانت ليان كلماته قد اذابتها اما هو فاحس بشئ داخله لم يحسه في تلك اللحظه اراد ان يخطفها ويخفيها في احضانه ظلا هكذا ليهمس اخيرا هتعرفي يا ليان تحسي بيا لم تتكلم ليهمس ليان. (ليان طارت 😊😊تاااكس) 
لتنظر اليه بحالميه وتهمس هاه. 
ليمسك يدها ويهتف هاه ايه هفطس كده ليان ليان انت عامله كده ليه  قمر يخربيت كده قلبي هيقف. 
لتنتفض وتشد يدها وتهتف ايه فيه ايه.
ليبتعد ويبتسم ليهتف بخبث.. مفيش كنت بتكلم لقيتك سرحتي.

لترتبك وتخاف وقلبها سينفجر لتهتف طب طب خلاص خلاص يلا ننزل ونزلت مرعوبه وتركته هاربه وهيا تحس بان قلبها سينفجر..لتسمعه يضحك بشده. لتهمس ماله ده اتجنن فيه ايه.. هو بيعمل كده ليه.. لا دا مش طبيعي كده والا انا اللي هبله. و الا ايه(والا ايه نلعب باليه 😂😂) .. الواد فظيع يخربيتك هتموتلي قلبي..
ذهب الي الاسفل لياخذها الي الحديقه ليهتف عايز احواض زهور حكايه مش اي حاجه كانت تقف مرتبكه فكل هذا كثير عليها لا تعرف ماذا تفعل ليهتف مالك يا ليان فيه حاجه. 
لتهتف مرتبكه لا ابدا. 
ليهتف يعني مفيش حاجه خالص خالص.. طب يا ستي خدي لفه بقه كده وقوليلي هتعملي ايه في الورد.. انا وردي مش هيبقي زي اي حد. 
لتتنهد وتبتعد.. لا كده كتير انا مش عارفه انطق  هموت في ايده مايبطل يبص كده فيه ايه شويه وهسورق منه هو صعب اوي وقمر يا لهوي دا قمر اوي.. كانت ساهمه
ليقترب انت كويسه بيكي ايه. 
لتهتف لا لا مفيش والله كويسه.. لتنخرط في شرح تصورها وهو يلهبها بنظراته وهيا قد احست انها ستنهار لتنفعل مره واحده.. كفايه بقه بطل. 
ليبهت ويهتف بخبث.. ابطل ابطل ايه فيه حاجه. 
لترتبك بشده.. يخربيتك هتتفضحي اتجننتي.. لتهتف.. هاه لا اسفه والله مفيش حاجه. 
ليقترب منها لتشعر بالقهر.. لا والنبي كفايه بقه مش قادره هو بيعمل كده ليه.. لتسمعه يهتف.. انا زعلتك في حاجه قولي والله اتقهر ازعل القمر ده. 
لتهتف.. لا لا اصل اصل.. لا
ليضحك ايه يا بنتي َمالك وشك احمر وحالتك حاله
لتهتف لا مفيش حاجه اصل افتكرت حاجه معلش سرحت. 
لينظر اليها بحب لا كده ازعل سرحان يعني تسرحي بعيد كده وانا موجود ايه دا انا كده طلعت غلبان اوي انك تسرحي بعيد ويا تري سرحتي في مين اوعي تكوني في حد والله انقهر ليقترب.. انت مرتبطه يا ليان
لترتبك هيا.. هاه لا لا والله مش مرتبطه. 
لتتسع ابتسامته ويهتف ريحتي قلبي يا شيخه ليهتف نخلينا في الورد بعد ما ريحتي قلبي عايز وردتي تبقي منوره المكان حاجه كده تهبل بس عارفه نفسي ماحدش يشوفها غيري. 
لتهتف بتوهان هيا ايه. 
ليقترب وينظر في عيونها ويهتف بهيام.. وردتي ماهي ماينفعش حد يشفها غيري مالهاش الا تبقي ليا وبس انا وردتي تاخد العين وتلهب القلب مش كده يا ليان تاخد القلب وهيا قمر ومحمريه كده. 
لتهتف ببلاهه اه تاخد. (😊😊😊😊لا دول احنا 😁😁) 
ليبتسم ويقترب.. طب امتي طيب هفطس كده ليهمس امام وجهها. وردتي خلاص عيونها نار وكلها تهبل والله تهبل انت عامله كده ليه يخربيتك.. ليمسك يدها ويقبلها ويهمس ليان انت حلوه اوي.. كانت سارحه في عيونه لا تحس الا بهما
اما هو فكان بداخله نار مشتعله يمسك يدها ويتلمسهم بحب وعيونه تلهبها ليحترق عن اكمله.. انت عامله كده ليه ايه جمالك ده اعمل ايه اشيلك واطلع بيكي لفوق هموت كده قلبي هيقف ماعدش قادر جايبه جمالك ده منين وايه حمارك ده حد يبقي زيك ويحمر كده هموت واخد شفايفك اموتهم اقرب وانت سايحه كده والا اعمل ايه اهدي واعقل.. ليتجلد ويبتعد ويهتف ليان ليان..
 لتنتفض هيا وتشعر بالرعب لتندفع بعيدا وتذهب الي العربه وقلبها سينفلق.. ايه ايه قلبي قلبي هيقف فيه ايه اعمل ايه اهرب منه فين مش قادره كتير عليا هموت في ايده بجد.. هو عامل كده ليه قلبي هيقف كفايه والنبي بقه.. 
ذهب اليها ليجدها في العربه صامته وتفرك يديها بشده وهو لا ينفك يقسم ان هذه الليان ممسوسه او مجنونه عندها شئ من الانفصام.. دخل العربه وظلت تفرك في يدها ليمسك يدها فجاه لتنتفض ليهتف بسرعه اهدي اهدي وبطلي فرك في ايدك هتوجعك ماحصلش حاجه..
 لتسحب يدها بسرعه وتهتف من فضلك بلاش كده..
ليقترب َمنها ويضع يده حوالين كرسيها.. عيوني بس كده دانت تؤمري وغمز لها وتركها ملتصقه بباب العربه وقلبها سينفلق من فرط انفعالها وهو ادار العربه وبدا يدندن كانه لم يفعل شئ ليصل بها الي الشركه لتاخذ عربتها لتهم ان تنزل ليقفل الباب ويهتف ايه هو انت مش طيقاني اوي كده مالك عايزه تنطي َالعربيه كده زعلتيني بجد..
لترتبك.. هاه لا ابدا انا بس اتاخرت و.. ااا. وااا اه وتعبت..
ليضحك والله طب يا ستي مصدقك طب ممكن بقه اكلمك عالتليفون  عشان لو احتجتك.. لتهتف اوك مفيش مشكله..
ليقترب من كرسيها ويهمس هكلمك قبل ما انام عشان تبقي اخر حاجه اسمعها وانام عليها.. سهمت في كلامه ونظراته الحارقه..
ظلت متجمده لفتره.. لتنتفض وتخرج من العربه وهيا تلقي عليه السلام وتذهب لعربتها وهو يشاهدها من بعيد ويسند علي الكرسي.. ايه يا يوسف فيه ايه مش علي بعضك.. البت اخرها سريرك وترميها في الزباله اعقل كده مش دي اللي تهزك دا كله تمثيل.. بس ازاي بتمثل اوي كده مش عارف.. البت بتشع براءه هو فيه ايه.. اهدي بقه وخش جامد خلينا نخلص من القصه دي بدل ما تلوحلك عقلك ماعاش ولا كانت اصلا.. انجز هات البت من قلبها هيا شكلها هتقع في كام يوم.. انت عاجبها وباين في عنيها.. يبقي خلاص خش عليها خلي قلبها يشبط ويولع عشان تاخد منها اللي انت عاوزه.. الست لما بتقع حتي لو جبروت ووسخه بتأمن وتدي الستات كده في الحب مابيحرسوش.. شريفه بقه سافله الحب عندهَم بيحيب رقبتهم.. خليها تعشقك يا يوسف... ليبتسم بخبث.. هانت يا ليان. 
في احد الايام  بعد ان تكررت مقابلتهما وهو يرهقها بنظراته  وهيا تشتعل من قربه ولا تفكر الا به كان يوسف قد اقام احتفالا وطلب منها ان تحضر  ليقف هو في الحفل منتظرها علي نار لا يعلم ماذا اصابه كل ما اقتربت منه فهو لا يريد الا قربها رغم مايعلمه عن فجورها وبرر كل ذلك انه يريد جسمها ليجدها تدخل عليه تلبس فستانا اسود به بعض النقوش ذو فتحه صدر تبرز عنقها منسدل عليها يبرز منحنياتها ليترك كل شئ ويذهب مسرعا اليها وقلبه يدق ليقترب لتبتسم له ابتسامه ساحره ليقترب ويمسك يدها ويذهب بها بعيدا لياخذها خارج الممان لتبهت يوسف فيه ايه خدتني بره ليه
ليقترب ويهمس عشان اقلك انك قمر ايه الحلاوه دي
لتحمر وترتبك وتششد يدها وتهتف من فضلك بلاش كده
ليشدها ويهتف بلاش ايه ماعرفش والله انت فعلا قمر واللي ماينطقش ينحصر. 
لتهتف يوسف من فضلك. 
ليهمس طب تقوليلي يوسف كده وابطل ازاي بس. دا طالع منك بتسيح الحجر. 
لتهتف وبعدين فيك بطل والنبي. 
ليهتف بحب اكني ابطل والنبي والله قمرين تعالي بس يا شيخه ودخل بها الحفل  وذهب الي حلبه الرقص وتلقفها بين يديه واحتضنها وظل يدوربها لتنسجم معه ليهتف مش عارف انطق ليتلمس يدها بحب ويهتف انت جيتيلي منين بس تعبتيني. 
لتقطب جبينها انا تعبتك ليه عملتلك ايه بس. 
ليهتف ما هو المصيبه انك مابتعمليش انت لوحدك تعب يا ليان. 
لتهتف مش فاهمه..
ليهتف.. احسن والله خليكي كده اما نشوف اخرتها وظل يدوربها وقلبه سينشق من فرط جمالها وهيا كالحوريه التي دخلت عالم الخيال ليظلا معا طول الحفل لياخذها اخيرا ويخرج بها الي التراث ليهتف.. انا مبسوط اوي انك دخلتي حياتي يا ليان. 
لتهتف هاه.... لترتبك.. يا ريت ابقي عند حسن ظنك وشغلي يعجبك. 
ليبتسم بخبث.. شغلك عاجبني كلو كلو مفيش فتفوته ماعجبتنيش..
لترتبك وتهتف طب كويس  كانو بيقولو عليك صعب وكده خفت ما اثرش فيك. 
ليضحك مين اللي ما ياثرش بس انت في حته تانيه بس تعالي هنا قالو عليا ايه يخوفك مني. 
لترتبك هاه لا يعني مفيش. 
ليهتف بخبث لا  اوعي تصدقي حاجه وحشه انا مش كده دا شهره عالفاضي لترتبك فالكل يتحدث عنه انه له شهره في النساء. 
لتهتف لا ابدا دا كل خير. 
ليهتف طب ايه هو الخير ده. 
لتهتف يعني انك شغلك ملتزم فيه وقوي وبتحب شغلك. 
ليقترب وينظر اليها برغبه.. وبحب ايه تاني. 
لترتبك وتتلبك ولا تنطق ليهتف ليان انا فعلا ملتزم في شغلي وبحبه بس اكيد ليا حاجات تانيه بحبها او بالاصح حبيتها انت بقه بتحبي ايه. 
لتهتف انا بحب شغلي وبس. 
ليهتف بس مفيش حد تاني في حياتك. 
لتتنهد وتتذكر عمها لتهتف كان فيه وراح
لينبض قلبه ليهتف ايه بتحبي يا ليان. 
لتهتف بحزن.. بحبه بس دا كان روحي وحياتي دا القلب اللي كان بيحسسني بالامان دا كان دنيتي يا يوسف. 
ليمسك يدها  ويضغط عليها مين ده اللي شغلك اوي كده. 
لتنظر اليه. وعيونها قد ادمعت.. لتهتف دا بابا شكري يا يوسف ابويا اللي رباني بعد عيلتي ماراحت بس للاسف راح وسابني لوحدي. 
ليحس بوجعها كانت صادقه ليمسك يدها ويهمس انت مش لوحدك يا ليان بطلي والنبي دموعك دي بتوجعني. 
لتهتف غصب عني انا عايشه لوحدي ومش حاسه بالامان هو خد امان الدنيا ومشي لتتساقط دموعها ليرفع يديه ويمسك وجهها ويمسح دموعها بحب.. انا جنبك ما تخافيش اي وقت انا جنبك يا ليان ولا عمري هسيبك لوحدك. 
لتتنهد وتبتعد تسيطر علي نفسها لتهتف متشكره يا يوسف انت حد طيب اوي  بس دي الدنيا نفقد ناس بنحبهم ونفضل لوحدنا. 
ليقترب ويهتف وبرضه نقابل ناس ونحبهم هيا الدنيا مافيش حاجه بتقف عند حد. 
لتهتف عمي ماكنش حد عمي كان الامان. 
ليهتف.. طب مالامان ممكن يتوجد عادي تاني..
لتهتف .. ماتشغلش بالك بيا. 
ليهتف وهو يقربها ماشغلش بالي ازاي دانت شاغله كل بالي. 

لترتبك وتهتف اه طبعا اكيد عشان الشغل يطلع كويس اطمن يا يوسف شغلك هيبقي حلو والله. 
ليبتسم.. مانا عارف ان شغلي حلو وقمر  وياخد العقل.. والله ياخد العقل. 
لتوتبك وتهتف هو ايه. 
ليهمس الشغل بس انا عايزه ياخد باله مني شويه لتنظر اليه ببلاهه ليضحك ويهتف انت اول مصممه تدخل الفيلا ماحدش دخلها من سنين.. لاني شايف فيكي حاجات هتخلي الفيلا جنه انا عايزك تصمميها بقلبك يا ليان عشان تليق باللي هختارها وادخلها دنيتي. 
لتهتف.. ربنا يسعدك وتلاقيها. 
ليهمس ويلهبها بنظراته  قريب اكيد هلاقيها لتتنهد بحزن ليهتف عارفه يا ليان عايز اللي تدخل دنيتي تبقي حنينه انا بحب الحنيه اوي ورقيقه وقمر.. وبتحب الورد لتخفض وجهها وقلبها سيخرج من ضلوعها.. ليهتف ايه ساكته يعني. 
لتهتف اقول ايه.. ربنا ينولك اللي في بالك. 
ليضحك.. يا رب يا ليان دانا اللي في بالي كتير اوي وصعب وهموت عليه وانوله ساعتها ههيص بجد..
لتهتف يا رب الحق اخلص شغلك وتفرح بيه ساعتها سهل بقه تقرب وتاخد اللي عايزه. 
ليقترب منها ويهتف اقرب. اه انا عايز اقرب والله بس خايف. 
لتهتف خايف من ايه. 
خايف اللي عايز اقربله مايكونش هواه جه علي هوايا وانقهر. 
لتهتف لا ربنا ما يجيب قهره لتتنهد بحزن ربنا يوفقك يا رب. 
ليهتف ليان انا زعلتك مالك فيه حاجه. 
لترتبك وتهتف لا ابدا بس اتاخرنا بقه ولازم امشي. 
ليهتف وتسيبيني اقعد لوحدي. 
لتهتف لوحدك ايه الدنيا مليانه ناس. 
ليهتف مش شايفهم والله عيوني ماشافتش الا حاجه واحده..
لترتبك وتهتف طب طب امشي بقه اتاخرت. 
ليهتف اوصلك دقيقه وجاي ليدخل ويتركها لتقف حزينه.. ايه هو بيحب حد وبيعمل الفيلا ليها ماسَمعتش عنه حاجه امال ايه.. لتنهر نفسها.. انت اتهبلتي زعلانه ومقهوره ليه هو حر.. لتتنهد بس انا زعلانه بجد مالك يا ليان دا صاحب شغل مالك اتجننتي والا ايه.
لتسمع صوتا جنبها يهتف انسه ليان ازيك انا عادل..
لتستدير وتتسع ابتسامتها فهو كان احد المكاتب التي صممت لهم لتهتف.. عادل ازيك اخبارك..
ليبتسم الحمد لله المكتب شغال مانت الفضل ليكي في جماله..
لتهمس بخجل تسلم والله سعيده اننا كنا عند حسن ظنك..
ليقترب منها ويمسك يدها  ويهتف لا انت كنت ومازلتي قمر والله.. كانت نظراته تشع إعجابا..
ليدخل يوسف ليشعر بنار داخله ليهتف بغضب هو ايه اللي قمر يا استاذ انت جاي تشقط..
لتشهق هيا من جرأته. ليهتف الشاب.. اشقط ايه يا يوسف مايصحش كده..
ليهتف بغضب ووقاحه لا والله انا اللي عيب وانت واقف هتاكلها بعنيك. ايه ماشفتش الا القمر جاي تعملهم عليها..
لترتبك هيا بشده وتخاف من الملام لتهتف طب.. طب انا اسفه وهمشي واستدارت مسرعه من الخوف من غضبه وكلامه الجرئ لتذهب الي العربه وقلبها يدق.. ايه ده بيتكلم كده ليه وغضبان اوي عيب كده كلامه لتحس بقبضته علي ذراعها ويسحبها عنوه الي عربته ويدخلها غصبا لتخاف منه ليدخل العربه ويجلس غاضبا.. الزباله انا  واقف ماغبتش ثانيه ودي موقفه نطع يقلها قمر ايه بتحلق عالرجاله مش مالي عينها ادور اهرسها دلوقتي والا اطلعلها قرشين وافرتك امها.. جسمي شايط يا بنت الكلب اعمل ايه.. ليخبط علي مقود السياره لتنكمش لتهتف يوسف مالك انا خايفه..
ليستدير ويهتف بالراحه كده الزفت ده كان عايز ايه..
لتهتف بخوف مفيش بيسلم عليا فيه ايه دا عادل طيب والله ليه تزعله كده.. 
لينصدم من دفاعها.. ازعله دانا كنت هفلقه نصين.
لتهتف ليه طيب عمل ايه بس انا خوفت والله .
ليهتف.. موقفه واحد عنيه هتموت عليكي وواقف يقلك قمر وشويه وهيحسس وانا ماغبتش ليه ماليش لازمه..
لتبهت يحسس ايه يا يوسف كلامك ده عيب عادل حد طيب ومحترم.
ليهتف طيب ومحترم دا زباله تعرفيه منين جبتيه منين ده.
لتهتف دا عميل عندي عملتله شغل..
والعملا يقفو يبصولك كده وعنيهم راشقه فيكي وقمر وزفت.. كان محروقا اراد شتمها ونعتها بالزباله لانها لم تفوت دقيقه وتمارس قذارتها عالرجال..
لتهتف بغضب.. لا عيب بقه من فضلك كده.. انت بتقول ايه واستدارت وبدات الدموع تتجمع في عيونها لتهتف من فضلك افتح الباب عايزه انزل..
ليتنهد..وياكل نفسه. اه هتعملي زعلانه وشريفه اه يا زباله هموت عملاني اريل وقرني اغيب دقيقه تشتغلي انت سكه مع واحد تاني لا وتزعلي.. اهدي يا زفت انت مالك محروق كده ماهي دي طبعها ووساختها زايده وطافحه اهدي مالك والع كده.. ليهتف ماعرفش والع مش طايق يمسك ايدها ليه ابن الجزمه يحسس عليها والهانم شويه وهتسيبه يحسس علي جسمها.. يا قهرتك يا يوسف البت رجاله البلد معلمه علي جتتها وانت واقف مشلول متعلم الادب.. طب يا ليان ان ما وريتك ان ما مرغت وشك وجبتك تحت جزمتي في سريري يا واطيه.. ليستجمع نفسه.. ليان معلش والله انا اسف بس ماستحملتش. 
لتهتف ماستحملتش ايه بس هو عمل ايه..
ليقترب منها طب ليه دموعك دي ماتحملش كده..
لتهتف بغلب.. اصلي اصلي بخاف من الزعيق والمشاكل والنبي يا يوسف دا عادل طيوب والله..
ليتنهد.. طيوب طب يا ليان خلاص بس من فضلك لما تبقي معايا ماتخليش حد يقرب كده..
لتهتف انا مش فاهمه انت زعلت ليه..
ليقترب بخبث.. زعلت عشان ماينفعش حد يقلك قمر غيري ولا يمسك ايد القمر غيري..
لترتبك َتخفض راسها.. يوسف من فضلك بطل بقه.
ليهتف.. طب يا ستي هبطل اعمل ايه بس القمر يبتسم الاول.. والنبي وريني وش القمر كده.. لتبتسم
ليهتف.. صلاه النبي احسن.. دانا دنيتي نورت 

 ليتنهد ويهز راسه ويذهب  وينطلق بها ويصل لبيتها ويقفل العربه ويظل صامتا لتنظر اليه.. ايه فيه حاكه
ليهتف مش عايز امشي. 
لتهتف ليه مش هنروح. 
ليقترب منها ويضع يده حول كرسيها مش عايز يا ليان لترتبك ليهمس ليان بطلي تحمري كده.. كده كتير عليا. 
لتهمس طب اعمل ايه انا جيت جنبك. 
ليهتف ماهو المشكله ما جيتيش امال لما تيجي يا ليان اقول ايه بس كاتم وساكت. 
لتتنهد هيا ليهتف طب بتتنهدي بس كل ده ليه كان مقتربا ووجهها قريب وعيونه تلهبها رغبه تحرقها وهيا تذوب ليهمس نفسي الفيلا تخلص عشان لما انوي اللي يخشها يحس انه دخل جنه تاخد عقله زي ما خدت عقلي.. شغلك يا ليان يهبل القلب وياخده ويسرح بيه. 
لتهمس بتوهان من نظراته. انت لسه شفته. 
ليقترب من وجهها وينظر لشفتيها.. شفته اوي وحسيته اوي وهموت عليه اوي.. كانت قد تاهت في كلامه ليهمس اللي شفته مخليني واحد تاني شفت حاجه فوق الوصف جمال ورقه  ليرفع يده يتلمس شفتيها شفت كتير دوخني وهبلني شفت اللي مابينيمنيش من جمالهم حلوين ويهبلو وهما قمر كانت قد ذابت من همساته ولمساته ليقترب من شفتيها ويحس ان قلبه سينخلع.. لتفيق الي نفسها وتندفع لتخرج من العربه مسرعه ليظل هو متسمرا لفتره ليركن علي العربه  لا كده كتير علي جتتك يا يوسف انت هتموت كده.. انا والع البت ساحت في لحظه شعوطتك وجرت اعمل ايه هموت اطلعلها اهجم عليها اعمل ايه  ايه نازل سيحان وهيا مابتطلعش حاجه وعامله كيوت ومزه وقمر يالهوي البت تهبل ماعداش عليك ست كده دا مابتعملش حاجه والفوران هيخلص عليا امال لما تعمل واخدها واقلبها مردغه دانا قللبي هيقف ليغمض عينه اطولك بس وساعتها هفرهد في اللي خلفوكي وهتبقي بتاعتي مش بتاعه حد تاني ماهعتقكيش.. اصبر يا يوسف ناخد الفلوس وساعتها اخدها اخلص عليها دانا  ماقبلتش حد عمل فيا كده.. بس ليه بتعمل كده دا قمر واي راجل ينهبل عليها ويعملها اللي عايزاه ليه ترخص نفسها كده.. يلا احسن عشان جسمها القمر ده اطوله وايديا تشبع ساعتها هرتاح من حرقتي دي 

مرت الايام ويوسف قد شن هجومه علي ليان بشده فهيا بالنسبه له فراشه رقيقه لا تعرف ان تصد كل تلك المشاعر كان يوسف بارع في المغازله الصريحه والمخفيه ليكتسب قلبها اولا بمغازلته المخفيه حتي تنجذب له ثم الهب قلبها بَمغازلته الصريحه لتسقط ليان صريعه لحب يوسف ورغم انه لم يعترف بشئ الا انها تمنت ان تسمع منه كلمه واحده.. كانت ليان تعيش في دنياها خائفه وخاصتا بعد ذهاب عمها لتتلمس الامان في اي شخص لياتي يوسف لتحس بانه امانها وتلتصق به وتسلم له قلبها بحب شديد لدرجه انها شعرت انه سيكون هو دنيتها القادمه وخفت كوابيسها وزاد الصوت الحالم الذي يصدح من داخل الوحش انا امانك ودنيتك يا ليان لتحس بان صوت يوسف يصدح في احلامها لتنام لاول مره ولا تريد ان تستيقظ من ذلك الحلم لشعورنا بالامان.. فمشاعره قد الهبتها وطببت قلبها وتلاشي خوفها واحست انها ستسعد بقرب حبيبها.. اما يوسف فكان يخطط ان يسرق قلب تلك الماجنه ليشعلها ويجعلها تلبي رغباته كلهاكان يحترق من وجودها يريد ان يهجم عليها عندما تصبح وديعه ومسالمه اراد ان يشبعها ضربا حتي تخرج تلك الوقحه التي تمني ان تظهر لينتهز الفرصه لتصبح ليان وجسدها بين يديه ولكنه كان يستعجب فقد طال تمثيلها عليه ولكنه صابر حتي اخر نفس  وارجح ذلك انها ترسم عليه وتريد ان توقعه كصيده تنهش فيه كباقي الرجال وخصوصا هو سمعته كبيره لتتمنع عليه ليجري ورائها لم يكن يعلم او يتخيل ان ليان تتغلغل بداخله دون شعور منه لانه اذا احس بذلك سيقتل قلبه بيديه فهو لا يسلم نفسه لاي انثي..
كانت ليان قد اخبرته ان لها ابن عم اسمه مازن ولكن بينهم بعض المشاكل التي ستسويها قريبا فهي تنوي ان ترجع له كل شئ ولكنها ابت ان تخبر يوسف بالوصيه حتي لا تشوه صوره مازن ابن عمها امامه لتحفظ له قيمته كابن عم لها وكان يوسف ياخذ منها الكلام ولا يستفسر عن شئ واوجس في قلبه انها اخفت عنه اي شئ يتعلق بامواله وانها اصبحت تملك شركات عمها ولكنها لم تخبره ان عندها شركات لانها لا تملكم من الاساس.. 
لياتي يوم كانا في الفيلا ليقرر ان يجرب حظه في علاقتهم ليقول.. ليان.. انا وريتك كل حاجه اظن بقه اسافر ولما ارجع الاقيكي مخلصه..
ليهوي قلبها.. ايه.. انت مسافر لتندفع.. مسافر فين وهتتاخر وهترجع امتي قول والنبي بسرعه هتتاخر..
ليقترب منها بخبث.. ايه ايه اهدي مالك. 
لتهمس بارتباك.. لا يعني عشان الشغل..
ليقترب منها ويلتصق بها.. شغل برضه انا كده ازعل.. كانت  مشتعله من الخجل وهو مستمتع بما هو فيه ليرفع وجهها لتنظر اليه بحب صارخ ليهَمس اماَمها.. هتزعلي لما اغيب..لو ما زعلتيش قلبي هيوجعني كده. 
لتهمس هتقعد كتير. 
ليهمس علي حسب يعني لو عايزاني اقعد اقعد لو مش عايزاني هغيب بقه  كتير. 
لتندفع لا عايزاك والله ماتغبش.. لتنشل من اندفاعها لتهتف.. لا قصدي قصدي يعني قصدي اه اه عشان هعوزك في الشغل. 
ليهتف بحب برضه الشغل يا ليان شغل وبس كده يوسف قلبه يوجعه من كلامك كده تخليه يوجعه. 
لتهنس اوجعك لا والله ماقدر. 
ليهمس ويلصقها بالحائط والله بيدق وزعلان انك عايزاه عشان الشغل ليمسك يدها ويضعها علي قلبه شوفي بيدق ازاي موجوع والله ماتسيبهوش موجوع كده.. ليان انت عايزاني عشان الشغل وبس.. كانت هائمه سارحه فيه ليقترب ويشدها اليه ليان ماتسكتيش كده ليقترب من وجهها ويهمس قلبي بيدق يا بنت الايه ليان.. 
كانت قد اصبحت تائهه في عيونه لتهز راسها غصب عنها
ليبتسم ويقترب من وجهها اكتر..طب قلبك بيدق زي كده َهيخرج من مكانه.. لتهز راسها بحب وتهيم في عينيه.. ليهمس ويدها علي قلبه تهلكه.. ليكمل.. قلبك ده مش عايزني ابعد صح.. لتهز راسها بهدوء وعينيها لا تفارق عينيه كانه سحرهاليقترب من شفتيها بهيام .. ليهمس بين شفتيها ليقول عشان قلبك دق مش كده.. كانت قد احست انها ستقع ليبتعد قليلا ليقول عشان يوسف بقه جوه .. مش كده يوسف جوه يا روح يوسف.. لتهز راسها بهدوء كان هيئتها مهلكه بالنسبه له فتاه رائعه هائمه بين يديه.. ليهمس والنبي جوه اخيرا دا ايه اللي قدامي ده لا مش قادر بحلاوتك دي ليسرع بشده ويجرب علها تستجيب ويصعد بها الي فوق لينحني ويلتهم شفتيها في قبله حارقه كانت مغيبه ولم تحس بنفسها وكان هو يغزوها بشفتيه لترتعش شفتاها فهي ليست ذو خبره وهذه مرتها الاول كانت لا تفعل شيئا وقلبها سيقف اما هو من فرط الجمال ذاب وضاع بين شفتيها كان يلتهم شفتيها وهيا ترتعش بين يديه وشفتيها ترتعش ليحس بجنون من جمالهم ليتروي ويلتهمها بحب ورغبه احس انه دخل عالم اخر لاول مره يشعر بجمال ما بعده جمال ليتوه ولا يشعر الا برعشه تلك الشفتين .. لتحس هيا بعد فتره بعقلها ينغزها وتحس بمدي الجرم الذي فعلته لتبعده بشده والذعر بادي علي. وجهها. واحست بغلب شديد علي نفسها كيف تفعل شئ كهذا لتضع يده علي فمها وتجش بالبكاء وتنصرف هاربه كانت تجري كان الشيطان يطارها وقلبها سيخرج منها.. ازاي عملت كده اززي ازاي  كده ويوسف اززي يعمل كده هيقول عليا ايه اني سهله ورخيصه كانت تنوح وتبكي وتجري لخارج الفلا من رعبها من نفسها.
اما يوسف فكان في حال اخر متصنما من رده فعلها والرعب بادي في عينها ولكنه استجمع نفسه بسرعه وذهب ورائها وركب العربه وطار بها ليجدها تجري بالخارج ليعترضها وينزل ليمسكها لتصرخ.. ماتلمسنيش.. لم يأبه لها فوضعها في العربه وقفل العربه وظل جالسا يتحكم في نفسه ليجدها منزويه جنب الشباك تبكي بقهر.. لم يتخيل رد فعلتها ابدا.. كيف خرج منها ذلك رد فعل وهيا معتاده علي احضان الرجال.. ليحس ان عقله سينفلق نصفين عندما تذكر قبلتها فشفتها لم تتحرك الا ارتعاشا. وليست متمرسه علي ذلك كانت شفاه بريئه غضه لم تمس . احس بالجنون وتصاعد غضبه منها.. يخربيتك هتجننيني مالها دي دا كانها اول مره تتباس هو فيه ايه دانا قلت هشيلها وهقلبها مردغه فوق تقوم تتشنج زي َمايكون هقتلها من بوسه.. اهدي يا يوسف شوف اخرها عدي اياَمك الطين.جتتي يا بنت الجزمه شعطان اعمل ايه ماتخرجيلي البت الزباله اشبع وادوس . ليتنهد ليمد يده اليها لتنتفض ليبعد يده.. ويهتف.. طب ليه عامله كده اهدي طيب ماحصلش حاجه والله. لتنفجر مره اخري في البكاء ليهمس ليان بطلي مش قادر كانت تبكي وتنتفض ليشدها اليه غصبا لتحاول ان تبعده ليهتف بشده.. اهدي َمش هسيبك الا اما تهدي لتستكين للحظه ويظل هو يمسد عليها لتبتعد بهدوء ودموعها تسيل.. ليهتف بمشاغبه.. ايه ده كل دي دموع حنفيه طب َاتقفلي شويه هنحتاجهم بعدين جايز يشحو في السوق.. لتبتسم ليهتف يا صلاه النبي القمر وشه نور.. ليمسك يدها لتحاول ان تشدهم ليقول ما تهدي بقه خليني اقول كلمتين وانت قمر ومحمريه كده.. ليهمس حبيبي بيعيط ليه بس
لتنظر اليه بدهشه.. عندما قال حبيبي.. ليضحك.. امال انت مفكره ايه الشهرين اللي فاتو دول ماحستيش بيا خالص. لتخجل منه ليهتف يادي النيله هتحمر بقه. هتتخرس يا بنتي بلاش كده احنا الرجاله الخجل ده بيوقفنا..
لتهتف مندفعه.. لا والله خلاص َماعتش هتكسف.(والنبي غلبانه 😔😔) 
ليضحك هو بشده فكانت كالطفله الصغيره.. ويهز راسه والله البت دي لاسعه اكيد المرض عالي عندها..
ليتنهد ويقول طيب ايه حبيبي مش هيقلي حاجه ..
لتهمس.. بس يا يوسف بقه عيب كفايه اللي حصل انا مش كده والله العظيم ازاي تعمل كده وانا ماحسيتش والله لتنفجر بالبكاء ليشدها اليه ويطبطب عليها كانت كانه دخل دنيا اخري انثي عجيبه كيف تكون بهذه الشفافيه والرقه ونفس الوقت تخبئ كل ما هو ماجن بداخلها كان متخبطا من افعالها الغير متوقعه فالتمثيل له حدود وهو. ظن انها ستستلم له بعد تقبيلها الا انها تشنجت كانه قتلها وليس قبلها..ليستجمع نفسه ويهتف هو ايه اللي عيب اني احبك اني اعوزك جنبي اني اعوزك ليا اني اموت عليكي..
 لتنظر اليه بحب.. انت بتحبني يا يوسف بجد..
 ليبتسم ويهتف.. دا يوسف حب وحب وحب.
لتبتعد. تمسع دموعها ببراءه وتبتسم ليقول ايه ده هو ده رد فعلك اقول بحبك تبعدي عني..
لتهتف بخجل طب اعمل ايه..
ليهتف ويقترب منها.. تخرجيلي اللي جواكي كله فتفوته فتفوته الا انا خلاص ماعتش قادر  وهزعلك تاني وتقعدي تعيطي للصبح..
لترتجف وتبتعد.. بس بقه عيب كلامك ده انت فاكرني ايه عيب بطل والنبي..
ليضحك مقعد بنت اختي يا ولاد تديني دروس في الادب.. طب يا ستي هبطل بس لحد ماتقليلي انا بحبك يا يوسف ماهو انا حسيتها بس عايز اسمعها..
لتحمر بشده وتطرق ليمسك يدها ليجدها متلجه ليهز راسه باستعجاب ليشدد عليها لتقول اخيرا.. وانا كمان بحبك اوي والله.
طل ينظر اليها فجأه فوقع كلمتها قد تغلغل بداخله وهزه ولم يدرك ان كلمتها ستكون وقعها عليه بهذا الجمال ليظل ينظر اليها وقلبه يدق بعنف ليشدها اليه بقوه يلتهم شفتيها حاولت ان تبتعد الا انه اعتصرها بقوه لم يتر كها ليهيم بها لفتره كان مجنونا يحاول ان يخرج منها ما يبرد قلبه الا انها كانت رقيقه حالمه ترتجف وترتعش وشفتاها ترتعشان لا تعرفان شئ وهو يجن من خبرته يعلم ان شفتيها بريئتان ليجن اكثر  ليحس بغضب داخلي سيقتله ليتجلد ويبتعد حتي لا ينفعل عليها لغضبه من نفسه ماذا حدث له هل جن.. كيف يتاثر هكذا.. انت اتجننت يا يوسف.. مالك مش علَى بعض حتت بت زباله تهزك كده.. اهدي واهمد اما نشوف الست الشر يفه اخرها ايه.. اتنيل فكر. ليهتف فجأه باندفاع طب ماتيجي نتجوز.. لتنصعق من كلامه ويرجف قلبها وتحس بسعاده غير عاديه.
لتهتف.. يوسف انت عايز تنجوزني
كان هو يلعن نفسه الف مره.. انت يا بهيم جواز ايه هتتجوز بت شمال طب هقلها عرفي ازاي انا عبوشكلك البت جسمها لحسلك عقلك.. ليهتف بتوتر.. اه اه نكتب الكتاب ونتجوز.. ايه والا انا مانفعش. 
لتهتف مندفعه لا ازاي ازاي.. دانت كويس خالص والله. 
ليضحك.. كويس خالص.. دا حاجه غلب. طيب امتي بقه عشان انا عايزك جنبي يا قلبي..
لتهتف لسه يا يوسف عمي لسه ميت هتجوز ازاي بس..
 ليهتف طب نكتب الكتاب انا مش هستحمل بعدك ده وترجعي تعيطي بقه كل مره وهسيبك تعيطي للصبح..
لتخجل بس بقه عيب كده.
ليلوي شفتيه.. لا والله هو كده العيب عندك طيب اما اسكت بدل ماتهور.. ليكمل هنكتب امتي. 
لتهتف هكلم انكل علي دا صاحب بابا وتيجي نشوف هنعمل ايه..(السجاد عليك والنجف عليا 😂😂) 
ليمسك يدها ويقبلها هتنوري دنيتي وحياتي يا قلبي..
لتبتسم بحب.. وانت كمان يا يوسف انا حاسه اني طايره والله..
 ليقبل يدها وينصرفا كل منهَ في حال هيا قلبها سيقف من الفرحه وان اخيرا ستجد من يطبب قلبها ويسندها في هذه الدنيا..
اما هو فكان غاضبا من تهوره كيف تكون تلك الحقيره مكتوبه علي اسمه فهي لم تترك له فرصه فحاول معها كل شئ ليشدها الي سريره ولكنها قابلته ببراءه اهلكته. دفعته لذلك ليتصاعد غضبه.. انا اتجوز دي علي اخر الزمن.. طيب يا ليان هو اسبوع تقعدي علي زمتي دانا زمتي بتحرقني من دلوقتي.. اخد اللي عايزه واخد حق الزفت اللي دخلني في الهم ده واخد قلبك اخلعه واخرج وابقي علمت عليكي مش انت اللي توقعي يوسف صفوان وتتجوزيه.. انت فاكراني عيل اهبل هتتجوزيه طب ما انت هتتفضحي. وفاكراني نطع وهتلزقيلي حالك .. اما اشوف ليكي اخر يا بنت الرميسي.
ذهب يوسف الي مكان التقاءه بمازن ليدخل ويلقي مفاتيحه بغضب.. ليهتف مازن مالك يا كبير ايه الخطط فكست البت قنطرتك..
لينظر اليه يوسف لا يا فالح البت وقعتني وهتنيل اكتب عليها واتجوزها..
ليبهت مازن ويشعر بالرعب.. ايه تتجوزها.. تتجوزها ازاي يا نهار اسود.. انت يا يوسف تتجوز.. ليخاف مازن.. هيتجوزها ازاي طب ما كده هتتفضح يا زفت فكر فكر اعمل ايه هيعرف ان البت بختمها يا سوادك يا مازن اعمل ايه..(يا منك لله يا مازن 😎😎) 
ليسمع يوسف.. تخيل اخرتها اكتب عالشمال دي الا ماعملتها مع اللي لسه بختمهم اجي علي دي هموت.. البت حربايه مالهاش حل بس يمين بالله لاكون خالع قلبها انا مقهور وهموت الزباله دي توقعني..
ليهتف مازن طب اهدي كده واسمعني.. اياك يا يوسف بعد ما تكتب عليها تنام معاها..
لينطر اليه يوسف مصعوقا .. نعم يا روح امك انت اتخبلت دانا هطلع روحها في سريري انت مجنون ياض..
ليهتف مازن بشيطانيه اسمعني بس.. ما كلو جاي.. انت يا كبير لو نولتها رغبتها البت شكلها عايزاك اوي وبتعمل ده كله عشان كده يبقي اول ما تطولك يا معلم هتبقي كده علمت عليك وتفكسك وترميك وماتطولش مليم.. انما لما تاخدها بقه وتقهرها وتمضيها وبعدين تبين وشك بقه يبقي كده كلو علي عينك يا تاجر تاخد الفلوس وترشقها في حضنك وتعيشها برضه في الفلوس.. هيا هتخاف ماهي عينها منك ولما تعرف انك عارف هتطلع وساختها بقه وتساومها شيلني واشيلك خد وهات.. نطول فلوسنا عالهادي ونغرز واخلع انا وانت تمز.. انما تخش تمرمغها في سريرك علي طول هتهيص هيا وتشبع منك وتفكسلك يا كبير وخصوصا سمعتك سبقاك انك ما بتقعدش مع واحده اكتر من ليله..
ليدخل الكلام عقل يوسف.. تصدق ياض عندك حق.. دانا كنت هكتب واخدها اقلبها مردغه بوش امها واطول واهيص.. اه صح لا كده ليها ترتيب تاني.. ماشي يا ليان جدع ياض بتفكر تعجبني نغرز الاول وبعدين نمز ونهيص..
ليضحك مازن ايوه يا معلم دانت هتعيش (روبه.. هتعيش وتنط في الروبه بس اصبر 😁😁)
ليظلا يضحكان ويخططان كيف سيخلعان قلب تلك المسكينه. 

لتمر الايام لياتي موعد كتب الكتاب كانت رائعه جميله تلبس فستانا لون الدهب وشعرها يتدلي علي جانب كتفها وتتدلي بعض الخصل وحضر علي والمأذون وصديقنتها سميه وجمال فهما قد تمت خطبتهما من فتره ويخططان للجواز ليفرحا لها  بشده.. اياخذها يوسف جانبا ويحتضنها ويهتف.. طلبات القمر ايه..
لتقطب جبينها طلبات ايه مش فاهمه..
ليهتف.. ايه يا عمري المهر والمؤخر.. حبيبي اكتبله ملاين الدنيا..
لتضحك هيا.. ايه يا يوسف كلامك ده انت بتتكلم في فلوس.. بقي انا هديلك نفسي تتكلم في فلوس..
ليقطب جبينه .. ايه يا قلبي البنات كلهم بيتشرطو ويطلبو..
لتضحك عشان مابيحبوش بجد عشان مابيحسوش بالامان. انما انا يا يوسف عشقتك وحبيتك وهديك روحي وهاخد منك الامان ده لوحده كنوز الدنيا يا قلبي كفايه انام في خضنك متطمنه.(دانتي هتنامي نوم يا خزينه 🙄🙄) 
ليشعر بالارتباك من كلامها.. هيا مالها عامله كده ليه مابتطلبش فلوس ليه هيا ازاي تفوت فرصه زي دي.دي كلبه فلوس (اخرس يا بقره يابو قرون ياهبل 🤬🤬) . هيا بترسم علي ايه بالضبط انا غلبت معاها.. ليتنهد ويهتف. لا لازم اكتبلك احسن حاجه ..
لتقترب منه وتهمس انت اكتبلي انت حط مهري يوسف دي لوحدها كنوز انت ماتتاقلش بالدهب (اومال لاه اومال طبعا ياختااي 😔😔😔) انت مهري انت اللي هديك روحي وانا مغمضه يوسف انت اتملكتني يا قلبي وجوايا كله بيعشق كل حاجه فيك تقلي فلوس.. اخص عليك بطل والله ازعل منك..
ليقف مبهوتا لا ينطق ليشدها اليه يعتصرها ويحس بشئ في قلبه يرجف بشده..
لتتنهد هيا وتقبل صدره وتنام عليه محبه لتهتف خلاص يا قلب ليان انا كده هنام وارتاح حبيبي جنبي وبيعشقني زي مابعشقه لترفع وجهها اليه وعيونها تشع حبا لتهمس مش بتعشقني يا قلبي قول قبل ما تكتبهالي في الورق قول عشان اخد منك عهد انك حبيبي واماني قول انك هتشيلني في عيونك وانا عارفه من غير ماتقول. قول ان اللي حاي دنيا تانيه (روبه.. روبه هنط فيها ونلبص 😎😎) لتشير الي قلبه حاساه بيدق وسمعاه وبيقلي نامي يا قلب يوسف ماعدش فيه وحوش ولا حاجه تاذيكي نامي يا روح يوسف في حضن حبيبك وامانك اللي هياخد قلبك يطبطب عليه من هم الدنيا. نامي يا قلب يوسف(نامي يا حزينه بادك يا هبله) ياللي هيسعدك يوسف اللي كتير عليكى ومعيشك دنيا انت مش متخيله جمالها..(ولا احنا متخيلين يا قلب امك😢😢) يوسف انت لوحدك دنيا انت لوحدك حياه انت قلبي لو يوم بعد اموت... مش كده والنبي يا قلبي.. ماهتبعد ابدا ولا توجعني .. انت اصلا ماتعرفش توجعني انت بعيد عن الوجع يا قلب ليان  (الاهي يوجع مصارينك يا مازن الكلب 🤬🤬🤬) . ليحس ان هذا كثير عليه لينفعل ويحتضنها ويدخلها لقلبه ويحس بنغزه بداخله رحت احشائه كان يعتصرها ويخس ببعض الخوف نابع من داخله فهو لا يعلم ما به.. ليبعدها ليخرح من حالته ويهتف طب يلا عشان نكتب وشدها وذهبا الي المأذون وتمت المراسم. لتمر المراسم بهدوء وليان تحس انها تعيش عالم الخيال ليجلس الجميع جلسات سمر وحب ويوسف يتقلي علي النار لينصرف الجميع وتودعها سميه وتقبلها ويسلم جمال علي يوسف متمنيا لهم الخير ليخرج الجميع سعداء ماعدا ذلك الذي يغلي من الداخل فهناك شئ يحرقه رغم ان هناك ايضا شئ يسعده ويريحه كان في تخبط وكانت تقف هيا خجلانه بعيده ليقترب منها بخبث ويقول...












🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا







إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close