القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية ألم البدايه الفصل الخامس بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية ألم البدايه الفصل الخامس بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


ريم بخوف وتوتر .. ي.يعني ايه .انت عايز ايه 

رد حازم بتلقائية .. عايزك 

وقبل ماريم ترد كان كمل حازم بجدية لما قالها .. النهارده الساعة تسعة تيجيلي في المكان اللي اتفقنا عليه

ريم بسرعة .. مش هينفع النهارده

حازم .. ليه 

ريم .. تعبانة . خ. خليها يوم تاني

بس حازم ولا كإنه سمع حاجة 

رد ببرود وقالها .. الساعة تسعة تبقي في الشقة .مش عايز تأخير . فاهمه

ريم . بس 

وقبل ما تكمل كان قفل التليفون في وشها 

ريم حطت أيدها علي بوقها وفضلت تعيط بانهيار وصوت مكتوم


داليا دخلت بالقهوة لاقت ريم منهارة 

داليا اتخضت لما لاقيتها مرة واحدة كدة 

حطت القهوة بسرعة علي التربيزة

داليا بقلق .. مالك ياريم

بس ريم كانت بتعيط بانهيار وبتقول كلام مش مفهوم

داليا فضلت تهز فيها وهي بتقولها ..مالك يا حبيبتي

 في ايه .في ايه . ايه اللي حصل خلاكي كدة .ياريم اتكلمي ماتوقعيش قلبي 

 ‏ريم فضلت تهز راسها برفض وهي دموعها مغرقة وشها وقالتلها بشهقات.. انا معملتش حاجة . ماعملتش . حاجة .ياداليا. والله والله

 ‏داليا حضنتها بدموع وحزن علي حالتها وقالتلها .. اهدي .اهدي ياحبيبتي . مفيش حاجه

 ‏ريم شهاقتها كانت عاليه وجسمها كلو كان بيترعش

 ‏داليا فضلت حاضناها وهي بتهدي فيها وهي مش فاهمه

 ‏ليه ريم مرة واحدة بقت كدة بس قالت في نفسها اكيد دا طبيعي من اللي شافته ومحبتش تضغط عليها 

 ‏ريم شهاقاتها فضلت تقل بالتدريج وهي ماسكه في حضن داليا جامد 

 ‏داليا فضلت تلمس علي شعرها بحنية لحد ماريم هديت 

 ‏داليا خرجتها من حضنها وبصت في وشها جامد 

 ‏وقالتلها .. ريم . حبيبتي ماتقلقنيش عليكي . في ايه

 ‏ريم بتعب بعد ماهديت شوية .. متقلقيش انا كويسة . مفيش حاجه 

 ‏داليا .. حبيبتي انا عارفه أن اللي حصلك كان صعب 

 ‏بس الحمدلله عدي علي خير .انسيه عشان متتعبيش ياحبيبتي 

 ‏ريم في لحظة كانت عايزة تصرخ في وشها وتقولها 

 ‏انتي مش فاهمه حاجه انتي متعرفيش ايه هو التمن الللي هادفعه ..متعرفيش ايه هو المقابل اللي انا وافقت أقدمه علشان اخرج من قضية كنت المفروض اتحبس فيها ظلم علشان ابقي عاهر.ة بجد

 ‏بس اتمالكت نفسها وغمضت عينها واتنهدت بألم شديد وهي حاسه بنار جواها ومش قادرة حتي تحكي ولا تتكلم 

 واكتفت انها هزت راسها وقالتلها بتوهان.. عندك حق .انا لازم انسي 

 ‏ريم مسحت دموعها وقالتلها .. روحي ياداليا شوفي شغلك متعطليش نفسك عشاني 

 ‏داليا برفض .. لأ انا مش هسيبك وانتي في الحالة دي 

 ‏ريم .. متقلقيش ياحبيبتي انا كويسة . يالا روحي .انا عارفة انك مشغولة و واخدة بالي وهما كل شوية  بيكلموكي من المركز من بدري وعايزنك . روحي متقلقيش عليا .انا تمام

 ‏داليا قامت وباست راسها وقالتلها .. هروح اشوف هما محتاجين اي وهاجيلك علطول

ريم هزت راسها وقالتلها .. ماشي 

داليا مشيت وريم رجعت لحالتها تاني وفضلت تعيط وهي بتدعي ربنا ينجيها من حازم ومن شره


..........


عند أميرة كانت بتكلم المحامي في التليفون بعصبية وهي بتقولو .. يعني ايه خرجت . خرجت الزااي يعني 

ممكن تفهمنني .امال انت لازمتك ايه

المحامي .. اهدي يا انسه أميرة 

أميرة بجنون .. اهدي الزاااي . انا عايزة افهم دلوقتي خرجت الزااي ومين اللي خرجها

المحامي قالها أن محمد اعترف بكل حاجه 

أميرة بعصبية .. اعترف يعني ايه واعترف ليه . منا متفقة مع الحيو.ان ده ميفتحش بوقه اي اللي خلاه اتكلم 

المحامي .. الظابط اللي ماسك القضية هو اللي راحلو وهددو 

أميرة بستغراب .. والظابط عمل ليه كده

المحامي .. لأ انا معنديش علم هو ليه عمل كدة .

أميرة طيب الحيو.ان ده جاب سيرتي بحاجة

المحامي .. لأاطمني الواد ماجبش سيرتك بحاجة قدام النيابة 


طبعاً محمد مقالش قدام النيابة أن أميرة هي السبب 

في كل ده

 لأن أميرة هي كمان هددته

انو لو قال اسمها في أي حاجة هتأذي مامته واخته

 وهو طبعا خاف عليهم ومتكلمش 

وكمان مكانش معاه دليل يثبت أنها ليها علاقه بالموضوع 


أميرة قفلت مع المحامي وهي رايحة جاية بجنون

 و بتقول بغل .. يعني بعد ماعملت ده كلو في الاخر تخرج وتاخد براءة . يعني خلاص كل اللي عملتو طلع علي الفاضي وفي الاخر هترجع هي وفارس لبعض ولا كأن حاجة حصلت وقفت مكانها وهي بتقول بشر ..لأ انا مش هسمح أن ده يحصل .مش بعد كل اللي عملته ده اخسر تاني كل حاجة

 ‏

طبعا كل ده اتقال وداليا واقفة علي باب المكتب وسامعة كل حاجة وهي مصدومه

 ‏

 ‏عند ريم 

 ‏بعد ماحازم رن عليها مرتين ومرديتش عليه

 ‏ بعتلها رسالة وقالها ..الساعه تمانية ونص دلوقتي لو عدت تسعة وملقتكيش قدامي في الشقة انتي عارفة كويس انا هاعمل ايه 

ريم قامت بسرعة وهي خايفة من تهديدو ولبست 

وراحت زي ما قالها 


بعد ساعة

ريم كانت واقفة قدام شقة حازم

رنت جرس الباب بتردد وهي بتاخد نفسها بصعوبة 

حازم فتحلها الباب واول ماشافها ابتسم تلقائي

 وهو حاسس بانتصار و بيقول في نفسه خلاص مراده أخيراً هيتحقق

  

 ‏ريم دخلت وخطت اول خطواتها وهي عارفة ومتأكدة انها بكدة داخلة للجحيم برجليها



 ‏الفصل السادس من هنا




بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close