expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل الثاني بقلم يوستينا سامي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل الثاني بقلم يوستينا سامي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


في الصعيد 🌱🌾


عاصي بصلها بغل و في لحظة رماها علي الارض ..


رهف بوجع و صدمة / يا ابن المجنو*نة 😳 


رهف و هي واقعة علي الارض/ ده انا هخرب بيتك وهخليك تمشي تكلم نفسك كدة 


عاصي سابهم واخد الخيل بتاعه و بدا يمشي بعيد عنهم 


نور جريت علي رهف / قومي بسرعة خلينا نلحق نروح وراه قبل ما نتوه في الضلمة دي، قومي يا رهف 


رهف بوجع / اقوم ازاي يا بنت الحولة ، يعني رجلي كانت وجعاني دلوقتي جسمي كله متكـ*ـسر ربنا يهدك يا عفريت العلبة انت 


نور / بطلي بقي القرف اللي بيطلع من بوقك ده و قومي اسندي عليا 


و سندتها نور و بداوا يمشوا ورا عاصي و بعد فتره من المشي 


رهف/ لا انا تعبت بقي ،ايه هو انا مركبة عجل في رجلي بصي قولي للجحش ده يمشي براحة هو مش افترا و خلاص


نور / بس بقي وحياه امك هيسمعنا .يا استاذ يا عمدة 

بعد اذنك ممكن بس تسمعني


عاصي مجرد ما سمع كلمة عمده لف و بصلها / اي يا ترا صاحبتك ام اربعين لسان مجدراش تمشي للدوار و لا ايه

رهف /والله انت شايف ايه يعني ...صحيح يا اخي ربنا 

ميزنا عن الحيو*انات بالعقل بس الظاهر انك مكنتش موجود ساعتها 


نور بصدمة/ يخربيتك يا رهف ، صدقني هي متقصدش خالص حقك عليا انا يا عمده 


عاصي كان باصص لرهف بغيظ و مكنش مصدق ثقتها في نفسها و هي بتتكلم و مش خايفة منه 


عاصي بصلها بغيظ وقالها / انيت عارفه يا بنت انتي انا ايه اللي حايشني عنيكي و مخلنيش ارقدك مكانك دلوجتي


رهف بصتله بتريقه وضحكت وقالتله / يمكن عشان لو مديت ايدك عليا تبقى مش را*جل مثلا


نور بغل و خبط@تها في كتفها جامد وبرقتها بعنيها


رهف / ايييه انا قلت اقوله المعلومه يمكن مثلا تكون غايبه عنه اهو اعمل فيه جميله 


عاصي / لاه مش ده السبب يا عسل ، السبب اني لسه ماتاكدتش انك بنت عمي ، اتاكد بس و ساعتها هيحجلي اك*سر عضمك و ادوس علي رجبتك كمان لحد ما تجولي حجي برقبتي 


نور / طيب انا بتاسفلك والله بالنيابة عنها هي دبش شوية 

و متقصدش 


عاصي بحده / انا ماليش صالح تجصد ولا لاه و بعدين انتي عرفتي منين ان انا العمدة ، انا مخبرتش حد منيكم ايتها حاجة 


نور اتوترت اوي و بصت لرهف اللي بادلتها البصلة بخوف


____________________________________________


في امريكا 👹


قدام شقة زين القناوي كانت تولين قاعدة قدام باب الشقة 

و هي ماسكة الملاية الملفوفة حوالين جسمها و بتعيط بك*سره 


و في نفس الوقت زين قاعد قدام اللابتوب بتاعه بيتابعها 

عن طريق الكاميرا اللي قدام الباب 


زين في سره/ احسن علشان تتعلمي الادب كويس اوي و تتر*بي كمان . 


و فاجاه جاله تليفون من الامن اللي واقفين علي البوابة بتاعة العماره


الامن / هاي مستر زين ، حضرتك طالب اوردر يطلع لحضرتك 


زين قام وقف بسرعة بخضة / لا انا قولت محدش يطلع الدور بتاعي تماما ، لو حد قرب ناحية الدور هنا هيبقي اخر يوم في عمره 


و رمي زين التليفون بسرعة و جري فتح باب الشقة لكن ملقاش تولين 


زين بصدمة / تولين ، يا نهار مش فايت  راحت فين المجنونة دي ما كانت لسه هنا 


و نزل جري و هو منغير تيشرت علي السلم علشان يدور عليها قبل ما تنزل و هي بمنظهرها ده 


_____________________________________________°•°


في الصعيد 🌱


عاصي بصلهم بشك / اي يا ام اربعين لسان سكتي ليه


 ردت رهف بقوة / هاا واضح انك عندك زهايمر و لا نسيت دماغك  في البيت قبل ما تنزل ، انت قولت انك ابن عمي لو انت مش بتركز فاحنا غيرك صاحين اوي


عاصي قرب من رهف  واتكلم قصادها بخبث وقالها / واضح انك تعرفي ولاد عمك زين واكيد كمان تعرفي ان ابويا الله يرحمه عمده قنا خلف ثلاث رجاله وسبحان الله قدرتي تخمني ان انا عاصي العمده مش اكده 


رهف اتوترت اوي و حست ان عاصي شاكك فيها و في الحظة دي وطت علي الارض و بدات تمثل ان رجليها 

وجعتها اوي 


رهف / اها يا رجلي .. مش قادرة اقف عليها خالص 


عاصي ببتسامة بخبث / لا الف سلامة ، ماشي انا برضك هعمل باصلي للنهاية يا بنت عمي  


و قرب عاصي و شالها و حطها علي الخيل و اتحرك بيها للدوار


___________________________________________°•°


في الدوار 


انصاف / الله ..  انت جيت يا ولدي .. واه مين دول 

و بدات تبص علي رهف و نور بستغراب 


رهف بتوتر / هاي انطي ...انا رهف القنا...


عاصي قاطعها في كلامها بسرعة / احم دول ضيوف حدانا ياما 


انصاف بانبهار بتقرب من رهف اوي / ضيوف يا اهلا بيهم بس ايه الجمر ده يا عاصي دي حلوة كيف لهطة الجشطه  انتوا مين يا عرايس 


عاصي/ بعدين وياكي ياما ما جولتلك هفهمك كل حاجة بعدين 


صفصف بترحيب / خلاص يا عاصي هسكت بس اى الخلجات الحلوة دي يا خرابي دي مبينة كل حاجة يا بنتي


و بتشد البدي من ناحية وسط رهف لقت بطنها باينة 


صفصف برقعت بصدمة /  يا بوي .. استري نفسك يا بت استري ده جسمك باين 


عاصي بيبصلها و هو متعصب اوي / تستر اي بس ياما .. هي الهدوم اللي لبساها دي تداري حاجة 


و قلع عاصي الشال اللي لابسه فوق عبايته و حطه علي كتف رهف اللي كانت بتبصله و هي رافعة حاجبها 


عاصي بغيره / ايوة اكده ... كدة نوعا ما غطاكي علشان ميصحش حريمنا يبان منيهم حاجة واصل.

وطبعا ده موقتا لحد ما تتعلمي تلبسي زي الحريم حدانا 


رهف بصتله بتريقة / واصل .. طيب اهي يا عم الحلو


واخدت رهف الشال و رمته علي الارض بمنتهي البرود 

و قالتله / انت مش هتتحكم فيا يلا  ..انا البس اللي انا عايزاه و اللي مش عاجبه يبقي يشد في حواجبه لامؤخده 


نور بخوف / يا رهف ميصحش كدة


رهف بعصبية/ الله يا نور  ما انا قولت لامؤخده 


في الوقت ده  عاصي كان بيبصلها بحده و غضب بعيون زي الصقر و من كتر العصبية عيونه بقت حمراا لدرجة ان رهف اتوتر منه و قربت من صفصف 


صفصف بصدمة / يا حوستي .. طب خلاص يا عاصي سيبهم ، دول لسه ميعرفوش عوايدنا يا ولدي


عاصي كان بيضغط علي ايده علشان يقدر يتحكم في اعصابه لدرجة ان عروق رقبته و وشه ظهرت و اكدت انه 

في قمة غضبه و قال / انا رايح لكريم ياما المكتب 


و بعد عاصي عنهم و نور اخدت نفسها بصعوبة و بصت لرهف اللي وشها كان مرسوم عليه ملامح الخضة من منظر عاصي


صفصف بصت لرهف بغيظ / شكلك اكده عينيكي بجحة 

و مش ساهلة واصل يا رهف انتي 


و سابتهم و مشيت 

_______________________________________________


في امريكا 👹


زين كان بيجري علي السلم بتوتر و فاجاه لقاها في الدور اللي تحته و كانت بتعيط جامد و حاطة ايديها علي وشها 


زين بوجع جري ناحيتها و اخدها في حضنه بسرعة و لف ايده حوالين الملاية اللي متغطية بيها و كانه عايز يداريها قبل ما اي حد يشوفها 


زين بحده / انتي ايه نزلك تحت انتي غبية حماره ، ازاي تعملي كدة 


تولين بصوت متقطع / انت .. انت اللي طردتني انت اللي عملت فيا كدة و عايز تذلني 


زين / اششش اسكتي اسكتي ،تعالي اطلعي معايا يلااا 


و لسه بيمسك ايديها بيشدها لشقته لقاها بتميل قدام عينيه و بتقع علي الارض بس زين لف ايده حوالين وسطها بسرعة قبل ما تقع 


زين بقلق / الله يخربيتك يا تولين ، جاية تمو@تي هنا يعني 


و وطي و رفعها علي دراعه و طلع بيها علي شقته و كان زعلان اوي علي الحالة اللي هي وصلتلها بسببه 


_____________________________________________°•°


في الصعيد 🌿

في الدوار و خصوصا في مكتب كريم ولد عم عاصي و دراعه اليمين 


كريم بعصبية قام من علي مكتبه و اتكلم بصوت عالي/ انت بتجول ايه يا عاصي ، مين دي اللي تبقي اختي انت عارف زين اللي ماليش غير فاطمة ، البت اللي برا دي اكيد حرا@مية و انا هتصل بالمركز و يحبسوها حالا 


وبمجرد ما مد ايده كريم على سماعه التليفون عشان يكلم البوليس عاصي حط ايده على التليفون بجدية و بدا يتكلم 


بجدية و بحزم / لا يا كريم مش نصابه دي اختك من عمي الله يرحمه 


كريم بصدمة / ايييه 


__________________________________________°•°


في نفس الوقت قدام المكتب كانت واقفه رهف ونور وسامعين تقريبا اغلب الحوار ورهف كانت بتاكل اللبانه بطريقه مستفزه وبتطلعها من بقها وبتشد فيها بطريقه مقززه


نور طلعت منديل و مسكت منها اللبانة / ايه القرف اللي انتي بتعمليه ده ، ماتكبري بقي يا رهف انت مش سامعه الخناقه اللي بتحصل جوه


رهف بغيظ بتبص على اللبانه اللي بقت جوه المنديل وقالتلها بغيظ /كده بوظيتي اللبانه هاكلها ازاي انا دلوقتي ، طب والله لاكولها بمنديلها اي رايك بقي 


نور / يا رهف ركزي معايا انا بتكلم بجد دلوقتي هتعملي ايه لو كريم ده رفض انه يعترف بيكي او يخليكي تقعدي في الدوار 


رهف كانت عماله تدور في الشنطه على اللبانه الثانيه عشان تاكلها ومش مركزه في حوارها وقالتلها ببرود /ماما انا هقعد هنا برضاهم او غصب عنهم انا لازقة ، ده انا تعبت اوي عقبال ما وصلت لعيلة القناوي و خروجي من هنا مش هيحصل الا بالد*م فريحي راسك


___________________________________________°•°


في المكتب 


كريم بصدمة / انت بتجول ايه يا عاصي ابويا انا كان مخلف


عاصي/ اه يا كريم و هو كان جايلي قبل ما يقابل وجه كريم 

و انت لازم تبجي ليها السند و الضهر هي و امها 


كريم بعصبية/ ابجي السند و الضهر لمين يا ولد عمي 

ما تفوج اكده و اعرف زين انت بتجول ايه ، انت عارف امي اللي هي مراه عمك لو عرفت بالكلام ده ممكن يحصلها ايه  دي ممكن تطب ساكتة و علشان مين !! 


عاصي بحده قاطعه في الحديث / علشان اختك اللي من ابوك يا كريم ، مالك انت ايه غيرك اكده معجول يا ولد عمي هترمي لحمك في الشارع للغريب بدل ما تلمه و تحافظ عليه 


كريم بعصبية / لا يا عاصي دي مش اختي و اه هرميه في الشارع ملكش صالح بيا


و رفع كريم صباعه في وش عاصي بتحدي و غضب 

و قاله بغل / و اوعي تكون فاكر علشان انت عمده قناااا كلامك هيمشي عليا اناا ، لاااااه يا عمدة 


عاصي / بجي أكده يا كريم .. ماشي يا ولد عمي بس خليك فاكر زين انك انت اللي اخترت 


و فاجاه بصوت عالي بدا ينادي عاصي علي الخدم اللي موجودين في الدوار / يا ام مسعد ، يا ام خليل حضروا اوضة  علشان حدانا ضيوف يخصوني .. يخصوا عمدة قنااا  و اي حد اهنااااا هيدسلوهم علي طرف هيبجي حسابه معايا عسير جوي 


و خرج عاصي من المكتب بتاع كريم و سابه مصدوم من ردة فعله 😳😳 


و وصلهم بنفسه لاوضة قريبة جدا من اوضته و ده صدم كل اللي موجودين في الدوار 


_____________________________________________°•°


في اوضة زين 


تولين كانت نايمة قدامه علي السرير فاقدة الوعي و زين بيبصلها بغيظ و بيكلم نفسه 


زين و هو مربع رجله/ امم مغم عليكي امم ما انا اصلي كنت ناقص جو الافلام بتاع نبيلة عبيد و العبط ده  

و اه المفروض اني اجري اجيب دكتور و اقف علي الباب متوتر و الحاجات دي ...لا انا معنديش وقت ياما


و راح زين جاب ماية من التربيزة و رماها في وش تولين 

و قامت مفزوعة و هي بتاخد نفسها 


زين و هو بيضحك /والله لو الابطال في الافلام يعملوا كدة كان زمانهم وفروا اجره الدكتور 

حمدالله علي سلامتك ياتوتي


تولين و هي بتمسح وشها / اي اللي انت بتعمله ده و بعدين هو انا فين و عملت فيا اي تاني


زين / هتكوني فين يعني ، متلقحة في بيتي اهو ما انا قلبي ابن الجز*مة ده مهنش عليه يفض@حك 

و يخليكي تنزلي كدة بالملاية اللف شبه صباع المحشي 


تولين بحزن / ليه صعبت عليك و لا خايف عليا مثلا


زين / والله العظيم ولا دي و لا دي بس علشان مراتي فشكلي هيبقي وحش ، بس وعد مني اول ما اطلقك هرميكي زي الكلبة و انتي بنفس الملاية مش هغيرها


تولين/ طب غور بقي من قدامي غور جاتك القرف في شكلك 


زين ابتسم / كدة كدة غاير يا اختي رايح المطبخ اشوفك اي حاجة تطفيحها ، و ياريت والنبي تلبسي اي حاجة من الدولاب منفضليش قادرة تستعرضي كدة 


تولين مسكت المخده و رمتها في وشها  / اطلع برا الاوضة  اطلع يا حيوا*ن 


زين بهزار/ طالع .. جاتك نيلة و انتي مفكراني بصباع المحشي الملفوف و عايز يتاكل يا خلاسي 


و خرج زين و هو بيضحك عليها بطريقة استفزت تولين جدا 


تولين / اي البني ادم ده ، انا هخلص منه ازاي بس يا ربي انا لازم امشي من هنا ده مجنون و بحالات 


و فاجاه لقت زين نط علي السرير قدامها 


زين /  بقولك 


تولين بصريخ/ عاااا ... ايه ايه عايز مني ايه 


زين / هعوز منك ايه يا مقشفة ، المهم قوليلي بتحبي شربة الخضار و لا لسان عصفوور 


تولين بصتله بصدمة و مكنتش مصدقه اللي بيحصل ده 


زين / خلاص خلاص انا عرفت هعملك اي 


و خرج زين من الاوضة و تولين كانت فاحة بقها

 بصدمة / لا ده بجد مجنووون رسمي .. يا نهار اسود 

انا لازم امشي انا مش عارفة ده ممكن يعمل فيا اي


و فاجاه سمعوا صوت الباب بيخبط جامد و اتفاجاه زين بالامن و البوليس بيتهموا ان الجيران سمعوا صوت احد يستغ@يث 😳😳



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا


اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇

ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close