القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه عشق الادهم انثي البارت الثالث بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

روايه عشق الادهم انثي البارت الثالث بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات


بدا كل من كامل والامين فتحي التخطيط لتفريق عشق وادهم بمباركه شيطانيه من ام عشق التي تظن ان بالمال فقط يسعد الانسان ولكن القلوب تنشف من قله الحب ولا تروي بالمال (دا كلام روايات انا عايزه مال انا 😂😂😂)..
هنا هتف كَامل::: قولي بقه ورسيني عالحوار هنلبسه نصيبه ازاي....ميفو ميفو.
فنظر فتحي بخبث وقال:: بص بقه هو كيس بودره بيضه تندس في هدومه يابس وش قضيه وتتفصل عاي مقاسه.. فقطب كامل:: بودره بيضه يا نهار اسود هروين ودا هنجيبه منين يا عم دا ياخد اعدام ولا هنعرف نطلعه...
 فضحك فتحي وقال :::ماتهدي يا عم انت.. هيا هتبقي بودره بيضه بس نضيفه.. بودره تلج اللي بيحطوها للعيال دي (اه بتاعه التسلخات اشوفكو متسلخين من فخادكو قادر يا كريم 😠😠😠 )....
فهتف كامل :::الله ينور تمام بس دي هندسها ازاي والبوليس هيعرف انها فشنك يبقي مش هيتقبض عليه..
فقال فتحي... يابني مش امها معانا تتصرف وتحطهم للواد زياره اي حاجه الستات هيعروفو قولها بس... اما بقي البودره هتاخد وقت علي بالي ماتروح المعمل وتتحلل عيش بقه يكون الواد استوي جوه وهوصي عليه يتسوي وساعتها البت هتركع وتنخ علي طول نطلعلها الواد وتسيبيه والا يلبس مؤبد وتتجوزيه سبعينيه.... ساعتها هتقلك امين والحقني يا كوكو.(نينينيني.. كوكو 😏😏😏هم ياكلكو) .. ثم ضحك وجلس كامل منتفخا.. تصدق يا واد يا فتحي انت دماغك سم السم ومتكلفه وحلاوتك من دماغك يا واد.....ميفو ميفو
فهتف فتحي... من بعض ما عندكم انت تأشر بس يا كبير... وظلا يتسامران معا ويكملا خطتهما لتكتمل المصائب التي ستحل علي رؤسه الاحبه وتصبح عشق مجبوره علي ترك ادهم...(جوز حرابيق يا ساتر دماغ ابالسه 😠😠) 
كان ادهم قد انتهي اخيرا من تحقيق مشروعه ليذهب الي عصام رجل الاعمال ليتفق َمعه علي المخططات الموضوعه لاقامه المصنع والعماله والتطوير في المكن ومستلزماته وكان مشروعا عملاقا يحتاج لمال كثير فعصام ينوي شراكه ادهم هو بالتصميم والاختراع. وعصام بالمال لتبدا حياه ادهم في التغير ويضع اول اقدامه علي سلم الصعود قرر ان لا يقول لعشق حتي يمضي العقود وفي طريقه ذهب الي محل الذهب ليشتري لها شيئا بهذه المناسبه ليجد سلسله رقيقه فيها قلبين بسيطين مفرغين كانت مفصله بالجمال لتوضع علي ملكه الجمال..(والنبي طيب وغلبان 😔😔😔) اخذها فرحا ولفها وانتظرها لتاتي الي البيت كانت هيا قد اعدت نفسها لتذهب اليه وتنتظر رجوعه من عمله وان يستريح قليلا لتذهب وتنقر الباب ليفتح لها ويحملها فورا ويدور بها لتنصعق وقلبها يرجف وتقول... اخص عليك يا دومي خضتني....
وظل هو يدور ويضحك وهيا سعيده لينزلها بهدوء ويقول وحشتيني وحشتيني وحشتيني..
فنظرت اليه بحب وانت كمان يا قلب عشق انت وحشتني اوي ليضمها اليه ويتنهد.. ويقول مش عايزك تبعدي عني ابدا مش عايزك تخرجي من حضني دا ابدا.. اعمل ايه يا ناس بحب وعقلي هيخف قريب..
 فضحكت وهتفت.. مزاجك رايق اكيد فيه حاجه حلوه.. اقترب منها وشدد عليها هيا حلوه بعقل ليزيل حجابها ليتساقط شعرها ليهتف شوفي حلوه ازاي(☺️☺️☺️☺️هييييه بقه) هو فيه كده يا عالم يا بت انت هتطيري عقلي اكتر من كده لفين.. ليقترب ليقبلها .. لتحمر خجلا من فرط الخجل وتطرق بوجهها وتبعده وتهمس بس بقه..
ليرفع وجهها.. بس ايه يا رب اعمل ايه.. ويقول قريب اوي هتبقي بتاعتي وفي بيتي ومافيش حاجه تبعدني عنك.. والواحد بقه يحضن الحته الطريه بتاعته بدل مله السرير االي هقرقشها من غلبي.. (دانت مله السرير هترشق فيك يا كبد امك 😎😎😎)....ميفو ميفو..
لتضحك وتضربه وتقول اتلم بقه.. فاخذها وذهب بها للمرأه واخرج العلبه وفتحها ليضعها امامها لتندهش وتقول....ايه دي فهتف... افتحي وشوفي لتفتحها لتجد القلبين يضويان من جمالهما لتشهق وتندهش وادمعت عيناها واستدارت بسرعه واحتضنته وقالت... حلوه قوي يا قلب عشق.. تحفه يا دومي ايه الجمال ده...
 فابعدها وقال.. الجمال كله قدامي دي حاجه بسيطه لو طلت اجيبلك دهب الدنيا كنت جبت..
فهتفت وانا مش عايزه الا انت.. انت الدهب االي منور حياتي.. عارف يا ادهم انا من كتر حبي ليك بخاف عليك مني اه والله وساعات اقول لو يوم بعدت عني اعمل ايه اموت نفسي اهون ليا..
فهتف ودا مين قالك ان ممكن يحصل انت هبله دا بروحك يا قلبي تسيبيني دا اقطم رقبتك..(هيحصل قدم انت بس المشيئه😭😭😭) ...
فضحككت تصدق رومانسي قوي..
 ثم ادارها َرفع شعرها ووضع السلسله وهو ينظر اليها بحب ليضمها من الخلف ويقبلها من شعرها.... دلوقتي السلسله هيا اللي نورت..
 كانت تنظر له في المرأه وتضع يدها علي السلسله تتلمسها.. عارف يا ادهم السلسله دي بقت زي جلدي خلاص يوم ماتتقلع يوم مابقاش موجوده في الدنيا.. السلسله دي قلبي وقلبك اللي استحاله ينفصلو.. يوم ماموت تبقي جنبي.. دا حاجه كده زي عهد بيني وبينك اقوي من اي رابط ان عمري ما اقلعها وان وجودها معناه قلبك معشش جوايا وحبك مالي حياتي ..دي حبك اللي مغروز ج جوايا.. طول ماهيا لامسه قلبي طول مانت حبيبي ودنيتي..
فاحتضنها بشده متاثرا بكلامها وهو يهتف.. انت ازاي جميله اوي كده.. ربنا يخليكي ليا واقدر اسعدك...
لتلتفت اليه وتمسك يده وتقول... انا عارفه انك هتسعدني وهعيش العمر كله ملكه معاك... كبرت صغرت انا معاك لاخر نفس احتضنها لفتره وظلا هكذا ولا يعلمان ان هناك من ينتظر ليغرز انيابه في قلبيهما لينتهي ذلك الرابط المقدس ليقتل الحبيب حبيبه بيده رغما عنه......ميفو ميفو..
كان فتحي قد اعد الخطه واحضر كيس البودره واعطاه لكامل لكي يعطيه لاجلال وقال له كده تمام وانا بقه عليا الباقي كتبتلك شويه تقاريير عالواد تعلقله المشنقه.. يلا نفذ وقولي وانا علي اشاره منك نطب عليه ناخد اجله(طب عليك عزرائيل قغش رقبتك انت والمدعوء التاني 😠😠😠) ... هنا اخذ كامل الكيس وكلم إجلال لتقول.. له ان عشق مش موجوده فهي تنتظره فذهب مسرعا واعطاها الكيس َقال... خدي بالك يا طنط دسيه في حته بعيد عن ايده عشان مانتفضحش..(تنفضح ماتنستر قادر يا كريم 😎😎) 
 فهتفت.. اطمن انا بس مابروحش هناك بس هتصرف ماتحملش اي هم.. اخيرا هخلص منه... يغور بعيد عن بنتي وساعتها يا كامل البت هتبقي ليك وعهد عليا اجوزهالك... فانتفخ كامل وقال.. تسلمي يا طنط انت والله بتعملي معايا اللي ماحدش عمله.. (الاهي عمليه تفرتك كبدك يا بعيد ،😠😠😠) فهتف مكملا وانا عارف انك قدها يا طنط وساعتها هنضرب ضربتنا ونشيع الواد عشان يعرف مقامه ولما يحصل حطك انت وبنتك في عنيا في حته تانيه.. عشق تستاهل تعيش في عز ونعيم عشق دي ملكه ماياخدهاش اي حد مش عيل جربوع فاكر نفسه حاجه وهو ادوسه بجزمتي(اخرس يا بقره دا برقبتك 😠😠) وهيحصل وساعتها هننصب الافراح وهنخش دنيا بقه(نصبو خرجتك قولو ان شاء الله) واللي تطلبيه هتلاقيه تحت رجليكو.. اسيبك بقه يا حبيبتي بخير (دا بيقلها بخير🙄🙄🙄اللي مايوعاش يشوفه)...ظلت اجلال تفكر كيف ستضع الكيس في دولابه وهيا مابتروحش هناك فقررت ان تذهب اليهم غدا وتزور امه كبادره هدنه منها لان والدته داذما ماتتعب... وهيا تخطط لكسر قلب ابنتها وقتلها لتفقد ابنتها السعاده لزمن لا يعلم مدته الا الله....
كانت في ذلك الوقت عشق جالسه مع ادهم يتسامران لتدخل عليهم والدته وتجلس معهما وظلا فتره معا لتقوم عشق وتستاذن لان والدتها دائما ما تتشاجر َعها ليتنهد هو وياخذها للباب ويهتف هتوحشيني من هنا لبكره.. هنام واحلم بقلبي وادعي بقربه......ميفو ميفو
لتهتف وانا هنام وجنبي حته منك حطاها علي قللي واشارت السلسله..
فتنهد وقل طب وحياه النبي مانتي ماشي هو انت هتنامي وانا اقعد اكل بعضي ودخل الي المطبخ واحضر مقصا ومد يده لحجابها ليزيله ويقول والنبي لتديني حته..
فصرخت انت مجنون وربنا...
فهتف بعشق... والله مانت ماشيه وهاتليلي حته احياه ابوكي في تربته تطري علي قلبي بالليل دانا ومله السرير نازلين طحن في بعض قلبي يا ناس..
فتنهدت من جنونه واخذت المقص وقصت خصله لتحطيها اليه ليضعها علي شفتيه ويقول.. ايوه كده الواحد يلاقي حاجه تسكته شويه بدل مابقعد اكل بعضي فخجلت منه ولبست حجابها وقالت انت مجنون والله..
فهتف بيكي يا عمري.. يابت وربنا ماعت قادر ابعد ماتيجي نتجوز وربنا ونطفش واخدك بعيد واشبع منك براحتي وماحدش يلحقنا انا وانت وبس..
فهمست.. طب يا اخويا انت خدني وانا اتفضح..
 ليهمس ويقترب منها ماعاش ولا كان اللي يفضحك دانا اغطيك بعيوني (واتكالنا علي عيونه دي شويه كده 😎😎😎)يا بت انت بتاعتي حد يقرب من حاجتي(هو مش حد.. دا هيبقي حدادي كتير وكل حدايه َو حدايه اد كدهون وانت فوق البيعه😔😔😔) يلا بقه من هنا عشان انا ماسك نفسي بالعفيه وهيبقي فعل فاضح عالسلم وهكلبش فيكي ويقولو الواد العاقل البت هبلته..
لتنسل من بين يديه وتخرج وتعطيه بوسه في الهواد ليلتقطها ويضعها علي شفتيه ويبتسم ويقول الصبر يا قلبي الصبر هانت والله هانت... (ماقالش ان شاء الله.. ارشق بقه واشرب في اللي جاي 😎😎😎) ذهبت عشق الي البيت لتجد امها تتصنع التعب والهدوء ولاول مره لا تتشاجر معها علي غيابها او تسم بدنها بكلامها وموشح كل يوم لتجلس بجوارها لتلاحظ السلسله في رقبتها لتغتاظ.. وتاكل نفسها.. جايب حته صفيحه بشلن.. لا وزمانه مفكر ان جايب الدنيا بلا هم (ايه الوليه الجعانه دي 😠😠) لتجلس عشق فتهتف امها حماتك عامله ايه سمعت حقه انها كانت تعبانه..
فهتفت عشق.. اه شويه بس الحمد لله بقت احسن..
فقالت طب خلاص بكره هروح ازورها.(زارك الهم يا شيخه) . لتنصعق عشق وتنظر لها باندهاش.. هتروحي فين يا ماما.. فقالت الام... ايه مابتسمعيش هروح للست مش كانت تعبانه.. ظلت عشق تنظر اليها لاتصدق فنظرت امها اليها... ايه يا بت بتبصيلي كده ليه مش َعني اني مابحبش الواد اني ماعملش الواحب الناس بتسمعني كلام وحش وانا هروح بكره اشوفها قبل ماتتنيلي تصحي هرجع تكوني صحيتي وروقتي وطبختي وهيا شويه ورجعه.....ميفو ميفو
فرحت عشق وقالت اه والله يا ماما دانت كده تبقي بتعماي الواحب (اه ياختي هتعملك واجب هيرشق في عينيك الاتنين 😏😏😏) واتجهت وقبلتها وتنهدت ودخلت لتنام وهيا تتلمس السلسله َتحس ان ادهم معها ويطبطب علي قلبها ......اما ادهم فكان في حال غير الحال اخذ الخصله ووضعها في منديلا ووضعها علي قلبه وكل فتره يقبلها ويتنهد ويدعي بقرب حبيبته.. ويحمد ربه علي وجودها في حياته ونام.. (نام يا قلب امك يا غلبان 😭😭😭غلب السنين)....
في الصباح استيفظت ام عشق وهيا كلها تصميم علي الاقدام علي تلك الجريمه الشنعاء التي سياتي يوما وتقتل به قلب ابنتها وسياتي بعده يوم تقتل هيا حسره علي ابنتها.. نزلت واتجهت الي بيت ادهم الذي يقف قصادهم وكان ادهم في العمل.. لتطرق الباب وتنتظر وتقول يا رب صبرني عالزياره دي بس كله عشان بنتي... فتحت لها والده ادهم لتندهش لتدخل عليها بالاحضان وتهتف والله ماعرف يام ادهم انك كنتي تعبانه البت عشق خرسا مابتنطقش.. فرحبت بها والدة ادهم وجلسو لبعض الوقت يتسامران وهنا قالت لها السيده تشربي ايه يا حبيبتي اجبلك ساقع والا سخن فهتفت.. لو عندك قهوه يبقي عسل الا انا بصحي دماغي لازم اشربها وماشربتش عالصبح فاستاذنت منها والده ادهم تاركه اياها بحسن نيه لتتسحب هيا علي الفور لتدخل حجره ادهم وتدس الكيس تحت المرتبه حتي لا يحس بها ورجعت لمكانها بهدوء والسعاده تنط من عينيها (ايه الغل ده هنطرش كلنا 🤑🤑) انتظرت حتي اتت السيده وشربت قهوتها واستاذنت وانصرفت وعادت لبيتها كانها من الفاتحين المنتصرين.. لتذهب و َتجلس في بيتها وتشعر بقرب سعاده تدخل حياتهم ولكن يا حسره علي ماسيفعل الحبيب بحبيبه ليعم الشقاء بيتا كان في يوما يظن انه سيملك سعاده الدنيا بقرب حبيبه
اتصلت اجلال بكامل لتخبره بانها تمت المهمه بنحاح..
ليهلل لها ويقول نستني بقه لما نسمع الفضيحه مالناش دعوه(اه يا مفضوح 😎😎) و ساعتها هنحقق المراد..
لتحمد ربها وتقول خلاص يا جوز بنتي هانت......ميفو ميفو
ليقفل َمعها ويتصل ليخبر فتحي ان العمليه تمت بنجاح وانهم في انتظار خطوته هو لينهي كل شئ ويقضي علي ادهم تماما ليتجه فتحي الي القسم ليضبط اوراقه ويدخل للضابط بمعلومات مزيفه.. وهنا تم نزول المقصله علي قلوب كل من ادهم وعشق وحكم عليهَ بالموت فمن هنا سيبدا تمزيع قلوبا احبت ببراءه من قلوب غادره يملاء السواد قلبها...
عاد ادهم متعبا من العمل فكان يوما شاقا اجري فيه عده مقابلات لمناقشة مشروعه وتصاميمه مع المهندسين التابعين لعصام ليستلقي علي السرير ليستريح قليلا متعبا متمنيا ان يتم له اموره علي خير لتاتي في باله صوره حبيبته ليهيم بها ويسرح في عالَمه ويتذكر ايامهم معا وكان قد عقد عزم علي ان يتزوجها بعد امضاء المشروع ولن ينتظرها حتي تتم جامعتها.. واثناء ما هو نائم يهيم بحب عمره اذا بصياح شديد ورزع علي الباب ليهب واقفا مذعورا من قوه الخبط (اتخض يا قلب امه الواد انسرع الاهي تتسلخ يا كامل ماحد يعرف يغيتك😠😠😠) ليذهب مسرعا ليخرج من حجرته ملهوفا ليجد.............قلم ميفو السلطان..












🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹


اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇

ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close