رواية حكايات من قلب الصعيد الفصل الثالث بقلم أية علي الشربيني حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات


رواية حكايات من قلب الصعيد الفصل الثالث بقلم  أية علي الشربيني حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات 


بابا مريض ياجدو وفي عمليه المفروض يعملها تانية لما سافرنا مكناش نعرف حاجه لاننا اطفال 


نظر له همام بصدمة وقال : 

ولدى ولدى ماله عاد وحس بدوخه ووقع 


اسرع هارون علي ابوة وهو بينادى علي دكتور وصوته هز ارجاء المستشفي اما كارم ظل ينادى بأسم جدو هو ويونس 

اما مازن يقف مصدوم ونظرت مليكة عليهم وهي تري تلك الاحداث بصمت حتي رأت الممرضين والدكاترة اصتفه حول


 همام وبعد وقت خرج الطبيب وقال : 

اطمنو الكبير بخير ولكن ضغطه انخفض فجأة 

تنفس مازن بأرتياح ونظر ل اخته الصغيرة والدموع تملئ


 وجهها فهي تبكي بصوت مكتوم اقترب منها وحضنها وقال : 

مليكة ردى عليه اتكلمي مالك 


نظر لهم كارم ويونس حتي قال يونس : 

حوصل اي مخابرش اي اليوم الا كله تعب دة ياخوي 


اقترب كارم وقال : 

مازن 


نظر له مازن وقال : 

كارم ارجوك انا هطمن علي جدى بس ساعدني لازم امشي ب اخواتي من هنا 


نظر له كارم وقال : 

ليه بس ياخوى انتو لساتكم جايين 


رد مازن وقال : 

لازم ياكارم امشي حقيقي اخواتي هيروحو مني مش متعودين علي البلد هنا وكمان ملك لازم تتابع مع دكتور في القاهرة 


نظر كارم وقال : 

طيب خليكم اهنية يومين ارتاحو من الطريج 

ردت مليكه وهي ماسكه في حضن اخوها وقالت ببكاء


 مكتوم : 

لا يامازن انا عاوزة بابا وديني عند بابا بليز 

حزن كارم علي شكلها فهي كالاطفال تبكي بقوة 


قال مازن : 

مليكة ياحبيبتي اهدى لازم ملك متشفكيش كدة احنا هنمشي بس نطمن علي جدو وهنسافر متقلقيش 

هزت رأسها بنعم تركها مازن علي كرسي وذهب الي غرفة جدو 


اما كارم ظل ينظر لها من بعيد نظر له يونس وقال : 

اني مفهمش حاجه ياخوى ملك دى مالها عاد وعمك عملية ايه الا عيتحدده عنها دى 


رد كارم وقال : 

مخابرش ياخوي مخابرش 

اما في مكان أخر وبتحديد خارج مصر يجلس سليم بغرفة


 التعقيم ودخلت عليه الممرضة وقالت : 

مرحبا هل أنت مستعد سيد سليم 


نظر لها وقال : 

نعم 


اخذته وذهبت به غرفة العمليات 

وفي الخارج تجلس زوجته ليلي وهي تردد ايات من القرأن وتدعو لزوجها عدت ساعات وخرج الدكتور وذهبت عليه ليلي


 بالهفة حتي قال الدكتور : 

لا بأس سيدة ليلي العملية نجحت بالفعل ولكن نحن ننتظر ٢٤ ساعه فقط لنطمئن علي سيد سليم 

نزلت دموعها وظلت تدعو ربنا حتي رن هاتفها ورأت المتصل مليكة 

لكنها لم ترد عليها فهم لا يعرفون معاد العملية 


في مكان أخر وبتحديد في منزل همام الهواري تجلس كل من هنية وبجانبها بهية سلفتها ومعهم الكبيرة حتي قالت غالية : 


فزى يامره منك ليها من اهنية صرعتوني عاد بدل الت والعجن دة شوفي جوزك ولا ولدك يطمنوني علي بت ولدى 


نظرت بهية وهي سليطة اللسان وقالت : 

جرا اي ياحجه تطمن عليها ليه عاد دول محترموش الكبير 


ردت غالية بغضب وقالت : 

بهية اجفلي خاشمك الماسخ دة وعدى يومك احسن اجوم اديكي بالمركوب شكلك اتوحشتيه 


مصمصت بهية فمها وقالت : 

خلاص جفلته اهو اهو حلو اجده 


نظرت له غالية بقرف ونظرت لهنية وقالت : 

اتصلي علي ولدك جوام ياله 


سمعه صوتهم وهما داخلين وقفت غالية تنظر لزوجها بالهفه وقالت : 

حوصل ايه مالك وشك كيف المونه ياكبير 


رد هارون وقال : 

اطمني ياماي ابوي بس الضغط مش متظبط امعه 


ردت غالية وقالت : 

هم بينا علي الحكيم 


رد همام وقال : 

اهدى ياغالية الحكيم ظبطلي كل حاجه بس عاوزك تجعدى وتهدى هبابة 


نظرت له وقالت : 

ولاد ولدى فين عاد 

سمعت صوت بالخارج وقامت تشوف في اية حتي رأت مليكة


 تقف بوجه كارم وتقول له بغضب : 

سبني وبعدين انا مش هدخل انا عاوزة اروح عند بابا 


رد كارم بغضب وقال : 

اني بجول الكلمه مره واحده بس معوزش كتر حديد ادخلي الدار دلوجت 


نظرت له وهي تمسك هاتفها وتحاول الاتصال علي امها ولكن لا رد قلقت مليكة وظلت تعاود الاتصال بطريقة متوترة فنظر


 كارم واخذ الهاتف حتي نظرت له بغضب وقالت : 

انت مجنون انت ازاي تاخد تلفوني اديني التلفون فورا 


نظر لها بغضب وقال : 

صوتك دة ميعلاش عاد والتلفون في الدار ادخلي خدى 


وذهب للداخل اما غالية نظرت له وقالت : 

ياولدى البنية شكلها خايفة كيف تكون قاسي عليها اجده 


رد كارم وقال : 

دماغها كيف الصخر 


دخلت وراه وهي تتحدد بغضب وقالت : 

انت ازاي بارد كدة اديني التلفون والا 


اقترب منها وامسك يدها بغضب وقال : 

والا اي يابت عمي هتمدى يدك عليه ولا هتعملي اي 


نظرت بغضب له وقالت : 

شيل ايدك دى واياك تلمسني 


حتي قال همام بغضب : 

مليكة كارم اني جاعد هو دة احترام الكبير 


نظرت له مليكة وقالت : 

هو من الاحترام ياخد مني تلفوني ياجدو 


نظر لها الجد وقال : 

تعالي يامليكه 


اقتربت منه حتي قال : 

طول الطريج ماسكه التلفون ومتعصبة 


ردت ببكاء وقالت : 

بتصل ب ماما ومش بترود واتصلت علي بابا مش بيرود 


نظر هارون لها وقال : 

وعتتصلي تشكيلهم منينا اياك 


نظرت له وقالت ببكاء : 

انت قلبك قاسي اووى علي فكرة الا نازلة من عيوني دى دموع خوف مش تمثيل علشان تتريق 

رفع هارون ايدو علي مليكة فصرخت وهي بتداري وجهها حتي امسك همام ايدو 


فقال همام بغضب : 

محدش عملي اعتبار اياك 


رد هارون بغضب : 

شايف يابوي عتجول ل عمها اي


نظر له همام بعتاب فهي حقا خائفة اقتربت منها غالية وحضنتها حتي تمسكت بها مليكة وكأنها لقيت الامان 


نظرت غالية وقالت : 

هترتعشي ليه ياحبيبتي الحج ياهمام البنته هترتعش 


نظر الكل وجري عليها كارم بالهفة وقال : 

هخدها للحكيم ياجدى 


غمزت بهية لهنية وقالت : 

ولدك بجا حنين جوى ياخيتي 


طلع صوت مليكة بشهقات وقالت : 

تيته عاوزة تلفوني 


رد هارون بملل وقال : 

اديها المخروب دة مخابرش ليه كل دة 


زادت شهقاتها واعطها كارم الهاتف وامسكته بيد مرتعشة والجميع لحظ خوفها رنت علي امها ولم ترد وهي تبكي اكتر


 ظلت هكذا حتي قالت بصوت مرتعش : 

ماما ردى ارجوكي 


نظرت غالية وقالت : 

يابتي عاوز امك دلوجت ليه عتجلجيها اجده 


ردت بدموع وقالت : 

ماما مش بترود ياتيته ولا بابا اكيد في حاجه 


اتخض همام وقال : 

تجصدى ايه يابتي 


نظرت له بدموع : 

بابا المفروض عمليته هتكون خلال ١٠ ايام 


داخت غالية من الخبر وقالت بعدم فهم : 

عملية اي مالو ولدى ياهمام 


امسكت مليكة أيدين جدتها وقالت : 

تيته مفيش حاجه دى حاجه بسيطه بس انا بتوتر لما محدش بيرود عليه 


نظرت لها غالية وقالت : 

متخبيش علية عاد دة ولدى ونفسي اشوفه واملي عيني منه


 

نظرت لها بحنان وقالت وهي تطمنها : 

علي فكرة انتي وحشتيه جدا وهو تمام دى عملية بسيطه والدكتور طمنا بس وهينزل مصر وهتشوفيه اطمني 

ظلت مليكة تهدأ جدتها واخذها همام لترتاح اما مليكة خرجت بالجنية وظلت تبكي بحرقة وبعد دقائق حط ايدو علي كتفها


 ولفت ولقيت همام يقف بعيون دامعه وقال : 

واخده طبع ابوكي زين جوى كان عيطمن امه كيف ما طمنتيها عاد 


ردت وقالت : 

بابا دة اعظم أب ياجدو دة مش بابا بس دة صحبي وكل دنيتي 


حضنها همام وقال : 

حجك عليه اني مكنتش اعرف حاجه واصل بس لحد دلوجت مفهمش حاجه 


ردت مليكة وقالت وهناك اعين تنظر لهم من بعيد : 

حالة بابا الصحية مش تمام اول عملية عملها بعد ما سافرنا بفترة لان كان ماشي علي كورس علاج اتي هارون وهم


 يتحدثون وقفت مليكة وقالت : 

بعد اذن حضرتك ياجدو انا هجيب حجات من فوق ل ملك وهرجع المستشفي 

نظر همام وفهم انها بتتجنب هارون وذهبت دون رد 


اما هارون قال : 

اكن حنش جيه جرسها ولاد اخوي ناقصين تربية من اول وجديد يابوي 


نظر له همام بغضب وقال : 

اجفل خاشمك هتفضل لحد ميتا جلبك كيف الحجر كفياك عاد 


رد هارون وقال : 

اني يابوى مشيفش لسانها الا كيف الجطر 


رد وقال : 

هارون بعد عن ولاد اخوك هملهم كفياك عاد ياولدى البنية عتموت علي ابوها عاد ودة اخوك جفل بجا واتصل علي خوك عبدالرحمن شوفه عمل ايه في المحصول عاد واطمن عليه مش لازم اني اجولك 


اما مليكة اخدت ملابس ل اختها حتي وقفها كارم وقال : 

استني اهنية ياك هتمشي لوحدك اركبي 

نظرت له بغضب وفتحت الباب الا ورا وركبت 


نظر لها بغضب وقال : 

ياك جالولك اني السواج الا عينه لسعادتك 


نظرت له بحده وقالت : 

ياريت تبطل كلام واتفضل وديني يا تنزلني وانا هروح 

نظر لها بغضب وطلع بالعربية 


دخلت بنتين الاولي نوارة وعمرها ٢٢ سنه والاخري ورد وعمرها ٢١ سنه 

دخلو الدار وهم ينظرو لعربية كارم حتي خبطت نوارة في هارون وقالت : 

حجك عالية ياعمي 


رد هارون وقال : 

بصي جدامك 


ردت ورد وقالت : 

ابوي مالو اخوي عيسوج كيف الجطر 


رد وقال : 

ادخلو دلوجت منجصكمش عاد 


دخلو البنات حتي قالت نوارة وهي ابنه عبدالرحمن وبهية : 

هو في اي يامرت عمي 


ردت هنية وقالت : 

في ايه يابتي 


قالت ورد : 

خوى كارم عيسوج وهو متعصب ليه وابوي ياماي حالته اصعب من الول 


نظرت بهية لهم وقالت : 

الا حوصل كتير حتي قطعتها هنية وقالت : 

اطلعو غيرو خلجتكم منقصينش من ابوكي وجدكم ياله جوام 

نظرو الفتيات لبعضهم وسمعه ل هنية 


اما بهية قالت : 

ممرتحاش ياخيتي شكلهم اجده جايين لجل ما ينهبة من خير اب الحج 


كتمتها هنية وقالت : 

بهية الله يهديكي ياحبيبتي بعدى عني انا منقصانيش مشاكل كفياكي عاد الحاجه ان سمعتك هتجلب الدار كلياته عليكي عتعرفي سليم نور عينها وابا الحج لو سمعك ابتدخلي اجده وعتجيبي سيرة عن الورث هيكون انتي الا جنيتي علي بيتك اعجلي وكفياكي عاد 


نظرت لها بهية وحطت ايديها علي فمها وقالت : 

اهو جفلت خاشمي بس ليلي ان جات اهنية المشاكل هتجي لحالها اني احسن هتفرج من بعيد 


نظرت لها هنية وهي بتخبط كف علي كف وتركتها وذهبت 

اما في مكان أخر وبتحديد في المستشفي وصلت مليكة ل


 اختها واخوها واقتربت من مازن وقالت : 

مازن ملك عامله ايه دلوقت 


رد مازن وقال : 

الدكتور طمني بس لسه مفقتش من المهدء 


ردت وقالت : 

مازن لازم نمشي من هنا ملك لو فاقت هتتعب لازم نسافر 


رد مازن وقال : 

حاضر يامليكة متقلقيش 

اما كارم وقف من بعيد ينظر لهم حتي خرجت الممرضة


 وقالت : 

انسة ملك فاقت فرحت مليكة وجيه الدكتور وطمنهم بعد ما كشف عليها دخل مازن ومليكة لها حتي نظرت ل اخيها وهي


 تبكي وقالت : 

اسفة يامازن بس انا مش بحب حد يتكلم علي بابي 


رد وهو يمسح دموعها وقال : 

اهم حاجه تكوني بخير محدش زعلان منك ياحبيبتي 


حتي قالت مليكة بفكاهه : 

ما خلاص بقا جو المحن دة ببجبلي حموضة 


ضحكه عليها حتي قالت ملك : 

مازن انا عاوزة ارجع لبابي ومامي بليز مشيني من هنا 


اتاهم صوت يقول : 



الفصل الرابع من هنا


اللي غاوي مشاريع من هنا



بداية الروايه من هنا



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close