القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق العقرب الفصل الرابع عشر بقلم الكاتبه المميزه رواية عشق العقرب البارت الرابع عشر بقلم الكاتبه المميزه

 رواية عشق العقرب الفصل الرابع عشر بقلم الكاتبه المميزه 

رواية عشق العقرب البارت الرابع عشر بقلم الكاتبه المميزه 

رواية عشق العقرب الفصل الرابع عشر بقلم الكاتبه المميزه 

شدها من شعرها بشده وجرها من العربيه متجه الي قصره 

ووضع يده علي شعرها والاخري علي بوقها 

تمارا .بدموع وهي تحاول وتحاول لكن بدون فائده 

اتجه الي اوضه في الجنينه وحدفها باقي دفعه عنده


صوت ص*ريخها هو المكان كله 

لدرجه ان دينا ما كانتش تعرف ان تمارا جت ولا حسن ولا سما غير من صوت صرخها

 اول ما دينا  سمعت الصرخه قعدت على السرير وحطيت ايديها على رجليها عشان عارفه اني رحيم هيخلص على تماره ويطلع فوق الدور عليها هي كانت طبعا مرتبكه وخايفه


... سما هي كمان اول ما سمعت صوت تمارا جريت على التليفون رنت على مازن رد مازن 

سما عرفت اللي حصل اللي حصل يا مازن 

مازن  بضحكه عاليه انا سبب  اللي حصل يعني اللي حصل ده حصل عشان انا السبب فيه 

سما يعني ايه مش فاهمه 

مازن بقى حب يلعب دور المحب المخلص 

قال لها تمارا اتصلت بيا وقالت لي الحقني انا اتمسكت في شقه مشبوهه الحقني يا مازن ارجوك علشان انا بقى بحبك يا حبيبتي وعايز اقرب لرحيم اخوك 

اتصلت على رحيم وبلغته وقلت له على مكان تمارا فعشان كده رحيم اخوكي استلمها

سما قلتي لي يا مازن يعني هو ده اللي حصل لا بقى تستاهل الا بيحصل لها 

مازن بتعجب هو ايه اللي بيحصل لها

سما بشماته اسكت يا مازن ده صوت صرخه ما حدش عارف بقى رحيم بيعمل فيها ايه 

مازن انصدم من اللي سامعه وقال لها اقفلي اقفلي دلوقتي يا سما ولو في جديد قولي لي واقفل السكه


مازن قعد يكلم نفسه وقال شكل حسبتها غلط ما اعرفش ان رحيم هيعمل كده في تمارا 


في الوقت ده فعلا كان صوت تمارا بيعلى وبيعلى تمارا بدموع ابوس رجلك يا روحيم سيبني 

لكن رحيم مردش كلام 

هو كان حطتها في اوضه في الجنينه وكان عنده اسد فيها 

تمارا اول ما شافت الاسد بدات ترتعش وتصرخ وجريت على حضن رحيم استخبت فيه 


واحد طبعا كان لا مبالاه لصراخ تمارا وفضل يلاعب في الاسد وتماره ماسكه في رحيم جامد خايفه اساسا تبصوا مغمضه عليها رحيم جذبها مره واحده من حضنه ومسكها من شعرها وقال لها ايه رايك اسيبك للاسد ده ياكلك تمارا بدموع والنبي يا رحيم ارحمني رد رحيم عليها وقال لها ولا اكلك انا


تمارا اسمعني يا رحيم 

رحيم وهو هيحاول يبعدها عنه ما بقاش في وقت الكلام يا تمارا خلاص خليكي مع الاسد تمارا بصريخ لا لا هاجي معاك انت 


رحيم همس لها في ودنها وقالها 

انا عايزك برضاكي انما غضب لا وقتها اقول اني انتصرت علي نفسي 

تمارا من كتر الخوف موافقه موافقه 


شدها خرجها من الاوضه الا في الجنينه  واخذها وطلع على فوق على الاوضه بتاعته

طلع قم*يص نوم من الدولاب وقالها ادخلي خدي شوري والبسيلي دا 

تمارا..بدموع بلاش النهارده 

رحيم بعصبيه..انا قولت ايه 

تمارا ..حاضر حاضر 

دخلت تمارا تاخد شور وتلبس الق*ميص ودموعها مغرقه خدها

لكن مفيش في يدها حاجه وفاتحه المياه علي دماغها وشارده في الابيحصل ليها 

علي رحيم فتح الباب عليها وجذبها بشده له 

وبدا يل*تهم فيها 

وهي تبكي وتتوسل لكن بدون فائده

وشالها رحيم ووضعها علي السرير

وووووووووووو


الفصل الخامس عشر من هنا


بداية الروايه من هنا


مجمع الروايات الكامله من هناااا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close