القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية زنزانة الحب الفصل الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد رواية زنزانة الحب البارت الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد

رواية زنزانة الحب الفصل الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد 

رواية زنزانة الحب البارت الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد

رواية زنزانة الحب الجزء الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد

رواية زنزانة الحب الفصل الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والاخير بقلم حبيبه الشاهد

 الفصل الخامس

غزل شعرت بدوران وقعت الحقيبة منها ولم تعد تراه أمامها كانت على وشك الوقع تفاجئت بأحد يمسكها من خصرها رفعت نظرها تنظر إليه قبل أن تستسلم للظلام وتفقد الوعي جلس على الأرض وهي في حضنه قربت عليها حياة بسرعة وطلعت زجاجة مياة وملست على وجهها وفوقتها سندها غيث ووقف 

: مش عايز أي كلـ.. ب يتكلم بلطريقة دي واللي هيجيب سيرتها أنا همحيه من على وش الأرض واللي حط الصورة كدا أنا هجيبه ومش هرحمه 

غزل بتبكي برعشة وهي فحضنه ومخبيه وجهها من نظرات الطلبة بيكمل غيث بنبرة صارمة

: غزل مراتي ومش هسمح لأي كلـ.. ب يجيب سرتها وهي كانت في رحله يعني عادي تنزل المياه بشرعها بس لو سمعت أن حد فتح اي كلام معاها أنا مش هرحمه أنتوا فاهمين


الكل أتصدم من زواج غزل بغيث وبالأخص دكتورة هبة نظر غيث للشاب اللي أتكلم مع غزل ونظر للأمن 

: مش عايز أشوفه تاني في الجامعة  

غزل بتعب وهي حاسه بدوخة : خليني أمشي مشيني من هنا

سحبها غيث وهي مازالت تبكي في حضنه ركبها السيارة وركب جنبها وأنطلق بها


 وصلوا بعد فترة البيت دخلت غرفتها وقفلت الباب خلفها كانت عايزة تبقي لوحدها طلعت صورة لمامتها وراحت عند الشرفة قعدت على الأرض

: وحشتيني أوي يا ماما وحشني حضنك عدى تلت سنين وأنا متغيرتش لسه زي مانا أنتي قولتي  مع الوقت هنساكي ومش هتوحشيني بس أنتي وحشاني أنتي وبابا نفسي تكوني معايا دلوقتي تطبطبي عليا وتحضنيني وتخففي عني كسـ.. رتي أنا تعبت أوي يا ماما تعبت أوي كمان بابا كمان بعيد عني سابنا وراح وهو عارف أي اللي هيحصلي أنا وأنتي 

بتبص في السماء اللي بتتغير والدنيا بتمطر من غير ما تشعر تسقطت دموعها شعرت ببكاءها عندما سمعت صوت بكاءها العالي وضعت يدها على وجهها 

: لا لا مش هعيط تاني لا مش هضعف تاني 

بكت أكتر وصوت بكاءها بدأ يعلى أكتر 

غيث خرج من غرفته سمع صوت بكاءها قرب على الباب وقف لـ لحظات فتح الباب بهدوء وجد غزل بتبكي جامد وساندة راسها على الشرفة قرب وقعد على ركبته جمبها 

غيث بحنيه: غزل 

أنتبهت من وجوده مسحت وجهها: دخلت أمتي

غيث سحبها لحضنه

غزل أستسلمت وفضلت تبكي لحد ما نامت غيث كان بيطبطب على شعرها بحنان لحد ما نامت حمالها ووضعها على الفراش و نام بجانبها وفضل يملس على شعرها قام من جنبها مسك هاتفه و رد على 

: عرفت هو مين 

: هبعتلك عنوان بيته

: أبعت وأنا هتصرف

: هتعمل أي بلاش تهور

: أنت لحد هنا ومهمتك أنتهت مش عايز منك حاجة تاني

لسه الطرف التاني هيرد عليه قفل غيث في وجهه  ودخل غرفته أبدل ملابسه وخرج ركب السيارة وأنطلق بسرعة وصل بعد فترة أمام عمارة نزل قرب على البواب وسأله عن اللي ساكنين في العمارة ووصل للي ورا الصورة صعد إلى الدور الثالث طرق على الباب بهدوء الباب أتفتح ظهر كرم بصدمة

: دكتور غيث 

لكمه غيث وقع كرم على الارض من أثرها 

: أيوا يا روح أمـ.ك 

إنهال عليه بالضـ..رب لم يقدر كرم على مقاومته فهو لم يقدر عليه دخل عامر صديق غيث وجد كرم يفقد الوعي من أثر الضـ.. رب والـد.. ماء تسيل من وجهه بغزارة قرب على غيث بعده عنه هو وبعض من العساكر مسح غيث على وجهه بغضب وهو يتابع العساكر وهم يسندون كرم وهو  فاقد الوعي وغادرون من أمام أعينه 

عامر بغضب من تهور صديقه

: أنت كنت هتودي نفسك في داهية بسبب واحد حيـ..وان 

: يعني أعمل أي أشوف واحد فضـ.. ح مراتي وأقف أتفرج

: مش هو اللي فضـ.. ح مراتك أنت اللي عملت كدا لما خبيت جوازك منها على الكل بسبب اللي أمها عملته هي ملهاش ذنب في اللي حصل زمان ولو كان عمك متجوزش أمها مكانش هيرجع لجدك تاني لأن اللي بيحب بينسي نفسه ومبيعرفش هو بيعمل أي أنت مش هتفهم كلامي غير لما تحب بجد أفتح قلبك غزل هي متستاهلش كل اللي أنت بتعمله فيها 

تركه عامر وغادر


 وهو خلفه أخذ سيارته وفضل يلف بيها لحد ما زهق ورجع البيت دخل أبدل ملابسه ودخل غرفتها وجدها مازلت نائمة قرب عليها و جلس بجانبها حدد في ملامحها ونزل قبـ.. لها على خدها وجميع أنحاء وجهها ونزل على عنقها بعد عنها بصعوبة وحضنها بتملك وحاول أن ينامالفصل السادس عشر

في منتصف الليل أستيقظ غيث لم يجدها بجانبه نظر حوله لم يجدها قام خرج من الغرفة دور في كل مكان لم يجدها دخل المطبخ وجدها تجلس على رخامة المطبخ ممسكه ببرطمان الشوكولاتة والمعلقة في فمها قرب عليها 

: بتعملي أي

رفعت وجهها بخضة

: غيث خضتني 

نسي عصبيته وخوفه عليها عند سماع أسمه من فمها 

: بتعملي أي

رفعت يدها بالبرطمان

: زي ما أنت شايف باكل شوكولاتة 

: جعانة

: أمممم

قرب عليها ووضع يده على الرخامة يحاوطها واردف بحنان

: ينفع اللي أنتي بتعمليه دا 

نظرت في عيونه بتوهان تأمل غيث أعينها التي تسحره مثل أعين الغزل بعشق وميل قبـ..لها على خدها 

: خليكي قاعدة وأنا هعملك حاجة تاكليها 

هزت رأسها بخجل بعد عنها غيث وشغل النور وبدأ في تحضير الطعام 

بعد فترة جلس غيث على الأريكة وهو يضع صنية الطعام على الطاولة أمامه جأت غزل تجلس سحبها غيث إليه وقعت في حضنه حاولت تبعد سحبها ليه أكتر

: غيث أبعد

: لا مش هبعد ويلا كلي

: هاكل أزاي واحنا كدا 

مد يده أخذ البعض من الطعام ووضعه في فمها

: خلاص أكلك أنا 

ميلت برأسها مبتسمة..

 أنهي أطعامها ودفن وجهه في عنقها شعرت بماس كهربي في جسـ.. دها أثر حركته 

: أنت بتعمل أي

: سيبتك تاكلي براحتك ودلوقتي دوري 

عقدت حاجبيها بتعجب فهي لم تفهم ماذا يقصد تفاجئت به وهو يحملها لفت زراعيها حول عنقه بخوف دخل غيث غرفته وأغلق الباب خلفه.. 


تاني يوم أستيقظت غزل فتحت أعينها لم تجده قامت بضيق ظهرت شبه أبتسامة على وجهها عندما تذكّرت ليلة أمس نظرت إلى الكومودينه عند سماع رنين هاتفها سحبت الهاتف وأجابت على الفور

: أنا صحيت الصبح اتلقيتك نايمة مردتش اصحيكي وسبتك نايمة برحتك 

أجابت بخجل ظاهر على نبرة صوتها

: اممم علشان معرفتش أنام كويس أمبارح 

: قومي أفطري أنا حضرتلك فطارك قبل ما أنزل علشان عارف أنك هتكسلي تفطري ما دام  انا مش موجود بعد ما تخلصي فطارك خدي العلاج وأنا قربت أخلص شغل أكمل بحذر يلا قومي خدي شاور وافطري معاد العلاج بتاعك عدا 

: لي هي الساعة كام 

: الساعه اتنين يا هانم أنا هقفل أنا علشان عندي شغل سلام 

: سلام 

أغلقت الهاتف بسعادة من معاملة غيث اللي اتغيرت معاها قامت أخذت حمام دافئ وخرجت تناولت فطورها وأخذت أدويتها وقامت تنظف البيت..


 

رجع غيث في المساء دخل الشقة أستغرب من عتمت المكان أغلق الباب وشغل النور أتسمر في مكانه من غزل بلع ريقها بصعوبة وقرب عليها وهو مسحور بجملها 

: أنتي عاملة في نفسك أي

نظرت إلى ملابسها ورفعت نظرها إليه بتوتر 

: ماله لبسي مش عاجبك 

: لا 

: معجبكش

: مش قصدي بس أنتي أول مرة تغيري البجامات اللي بتلبسيها دايماً

أتوترت بخجل فهي ترتدي فستان بيتي بحملات طويل يجسم جسـ.. دها 

: الأكل جاهز غير هدومك عقبال ما احطه على السفرة

ميل برأسه ودخل الغرفة أبدل ملابسه وخرج جلس على السفرة جلست غزل بتوتر وتناولت الطعام بعد أنتهائهم

 

غزل بتوتر من نظرات غيث 

: نتفرج على فيلم

: وتعملي زي المرة اللي فاتت

: لا حاجة تانية 

: زي أي

: نشغل كرتون 

: او نشغل أغاني

: تمام أغاني بعد كدا كرتون 

: ماشي 

غيث شغل أغنية و قرب على غزل الجالسة ومد يده إليها رفعت يدها وضعتها في يده برقة سحبها غيث قامت ووضع يده على خصرها أتوترت غزل بصت في أعينه ابتسم غيث

: بتعرفي ترقصي 

هزت رأسها: لا 

: طب امشي معايا خطوة بخطوة 

بدأت في الرقص على أغنية فضلوا يرقصوا بسعادة وحب جلسوا بعد فتره بتعب من الرقص ضحك غيث ضحكة رجولية بسعادة بصتله غزل وضحكت معاه و فضلوا يضحكوا وشغلوا فيلم وغيث أحضر لحاف وقعدوا في حضن بعض نام غيث وغزل


أتي الصباح قام غيث وهو يمسك رقبته بتعب من نومت الأريكة وجد غزل نائمة في حضنه أتحرك علشان يقوم 

فاقت غزل فتحت أعينها فركت فيها بنعاس

: صباح الخير 

: الصباح النور.. أي اللي حصل أمبارح 

: شكلنا نمنا واحنا بنتفرج على الفيلم 

قام غيث: أنا داخل اخد شاور وانتي حضريلي الفطار لأني خارج

: رايح فين انهاردة أجازة 

: عندي مشوار مهم 

: أهم من أنك تقعد مع مراتك

أبتسم غيث على ذكر لقبه زوجتك فهو لم يسمعها من حين تزوج بها من سنتين 

: لا مفيش حاجة أهم من مراتي بس دا مشوار مش متأخر فيه كتير 

قامت غزل بضيق: انا رايحة أجهزلك الفطار 

سحبها غيث: بس أنتي مصبحتيش عليا 

شاورت بصبعها على الأريكة مكان مكانت جالسة

: ما أنا لسه مصبحه.. 

بلع كلماتها في قبـ.. لة رقية بعد عنها وقال وهو يدخل غرفته

: الصباح بيبقي كدا يا قطة

دخل غرفته ومنها إلى المرحاض طرق هذة الغزل تقف في صدمتها مما فعله فاقت على قول

: فوقتي من صدمتك ولا أجي أفوقك بطرقتي 

خجلت بشدة وذهبت إلى المطبخ أحضرت السفرة خرج بعد فترة قرب عليها وميل قبـ.. ل رأسها وهي جالسة 

: معلش يا حبيبتي أفطري أنتي وأنا همشي لأني إتأخرت 

: هتخرج من غير فطار طب أشرب الشاي حتي

: هفطر برا مع السلامه

: سلام                                                                


الفصل السابع والثامن  عشر

رجع غيث من الخارج دخل غرفته قبل ما غزل تشوفه وضع شئ في الجزانة وقفلها بسرعة عندما إقتحمت غزل الغرفة

: جيت أمتي

: لسه جاي دلوقتي هدخل أخد شاور عقبال ما تحضري الغداء 

تركها ودخل المرحاض لفت غزل علشان تخرج سمعت صوت رسالة على هاتف غيث قربت عليه شافت محتوي الرسالة وأتصدمت و الدموع أتجمعت في أعينها 

: هتطلقها أمتي مش أنت مش بتحبها 

هبطت الدموع من أعينها مسحتها بسرعة وقفلت الهاتف وخرجت من الغرفة قبل خروج غيث من المرحاض دخلت المطبخ

قرب غيث على الهاتف و رد على الرسالة 

: أنا مش قادر أميز أنا عايز أي 

: أنت لازم تحدد أنت عايز تكمل معاها والا لا 

: أنا خلاص خدت قرار هعترفلها بحبي وأشوفها هي متقبلاني في حياتها والا لا 

ترك الهاتف بإهمال و بزهق فصديقه فارس دائماً يحدثه في نفس الموضوع خرج من الغرفة وذهب لغزل ..


تفاجئت غزل بأحد يحتضنها من الخلف مسحت أعينها بسرعة وتظاهرت بالأبتسامة

: خلاص الأكل جهز مفضلش غير السلطة

حرك يده على يدها مسك كف يدها اللي ماسكة به السـ.. كين وقـ..طع السلطة ..


على السفره غيث تناول الطعام

: هترجعي أمتي الجامعة.. غزل روحتي فين

أنتبهت إليه بأسف: معلش مأخدتش بالي 

شاور على الصحن بتاعها برأسه 

: مكلتيش لي أنتي عمالة تلعبي في الطبق مش شايفك بتاكلي 

قامت وقفت ومسكت الطبق 

: مليش نفس 

دخلت المطبخ وأكملت باقي أعمالها المنزلية ودخلت غرفتها بعد ساعة تفاجأت بصندوق هدية على فراشها أبتسمت برقة وقربت عليه فتحته و مدت يدها طلعت ورقة صغيرة مكتوب فيها 

" واي جمال بعد عيناكِ يُذكر 🤎🤎🤎🤎🤎🤎🤎🤎."

أبتسمت غزل بفرح ومدت يدها وطلعت فستان أسود من الستان وحذاء سيلفر وحجاب أسود 

حضنها غيث من الخلف ودفن وجهه في عنقها يستنشق عطرها بتوهان 

: أجهزي علشان خارجين 

قبـ.. ل وجنتها ولم يعطيها فرصة للرد وخرج نظرت غزل إلى أثره بأستغراب هل هو حقاً سيطلقها أم لا لم تعرف كيف سيقوم بتطليقها وهو يعاملها بالحنان ولا يبان على تصرفاته أنه سيبعدها عنه أتنهدت بتعب من تفكيرها وسحبت الفستان ودخلت المرحاض 

خرجت بعد فترة ترتدي ملابسها وقفت أمام المرايا وأستعملت بعد مساحيق التجميل سمعت صوت خطوات تسير تجاه غرفتها 

فتح غيث ووقف مذهول من شكلها فهو أول مرة يراها تضع من مساحيق التجميل 

قربت عليه وأبتسمت بخجل 

: حلو 

مسك يدها ودورها بأعجاب شديد من طلتها 

: جداً أنا أول مرة أشوفك حاطة حاجة في وشك.. خلصتي 

: اممم خلصت 

شبك يدها في يده وسار

: طب يلا 

نزلوا ركبوا السيارة وصل بعد فترة ووقف في منتصف الطريق

نظرت غزل إليه بتعجب

: وقفت لي

مد يده لها بشريط أسود صغير 

: قبل أي حاجة حطي الشريط دا على عيونك الأول 

: هحطه لي لا طبعاً 

: مش هعيد كلامي تاني خدي حطيه على عنيكي 

أخذته ووضعته على أعنيها 

: حاضر 

أبتسم غيث وأكمل قيادة وصل بعد فترة و نزل من السيارة لف فتحلها الباب ومسك أديها ودخل المكان 

: أنت موديني على فين

: هتعرفي كل حاجة أصبري 

وقفها وجه من خلفها وسحب الشريط النور ضـ.. رب في أعينها اضيقت فتحت أعينها براحة و أبتسمت بفرحة لفت حولها وجدت نفسها في مطعم جه غيث من خلفها 

: أنهاردة الأفتتاح بتاع مطعمي وقلت لازم أول حد يشوفه يكون أنتي 

: بجد ألف مبروك 

دخل المعازيم وباركوا لغيث على الأفتتاح سحب غيث غزل من وسط المعازيم واتجه نحو طاولة سحب غيث الكرسي 

و جلست غزل بإبتسامة: شكراً 

هز رأسه وقعد أمامها 

: المكان عجبك 

: جميل جداً 

جاء الجرسون ووضع أمامهم الطعام 

نظرت غزل حولها وإلى الناس بخجل من عدم معرفتها كيف تأكل بالشوكة والسـ.. كين 

بصتلها سيدة كبيرة ومسكت بيدها السمك وأخذت القليل منه . .. 

أبتسمت غزل ومدت يدها وبدأت في تناول الطعام تحت نظر غيث المبتسم .


وضع غيث كوب العصير على الطاولة 

:ترقصي 

: هنا 

: اه هنا 

قام وسحبها وبدأوا في الرقص بحب والجميع ينظر ليهم بسعادة

قرب عليها غيث وميل برأسه وهمس جنب أذنها 

: أنتي طالـ...الفصل الثامن عشر 

قرب عليها أوي وميل برأسه همس جنب أذنها 

: أنتي طالعة قمر أوي انهاردة استنشق رائحتها ريحت برفانك جميله 

بصتله في عنيه بتركيز : أنت هطلقني 

ضم حاجبيه بضيق: لي بتقولي كدا

: سؤال وعايزة أجبته   

الأغنية خلصت الكل سقف ليهم جلست غزل على الطاولة وغيث أمامها مسك هاتفه وفتحه وأعطاه إليها

: أي دا 

: أمسكي شوفي 

مسكت الهاتف قرأت رد غيث على كلامه أبتسمت رغماً عنها قام غيث من مكانه ومسك يدها بحنان وقبـ..لها أمام الجميع 

: تبارك الذي جعلكِ في قلبي حبيبة وجعل لي من معرفتك حظاً جميلاً.. 

ردت غزل بدموع فرح : جئت صدفة وأصبحت أنت كل حكاياتي.. 

سحبها غيث وخرج من المكان 

: رايح فين 

: هتعرفي 

ركبت السيارة وأنطلق وهما في الطريق 

: أقف هنا 

عقد حجبيه بضيق : لي 

: أقف بس بسرعة

وقف غيث نزلت غزل بسرعة قربت على راجل بيبع غزل بنات وطلبت منه وأخذت جه غيث وأخذ باقي غزل البنات وأعطي الأموال للرجل أخذتهم غزل كلهم من غيث ووزعت على الأطفال اللي كانوا بيلعبوا في الشارع أخذت من أحد منهم دراجه وخـ..لعت الحذاء وبصت لغيث

: بتعرف تسوق

: أكيد اللي بتفكري فيه دا لا

هزت رأسها بضحك وركبت الدراجة وقادتها فضلت تلعب بالدراجة بسعادة وسط السيارات وغيث ينظر إليها بخوف على أن يصيبها مكروه وقفت أمامه ونزلت من على الدراجة واعطتها للطفل ووقفت أمامه 

: شوفت اللقطة دي

مسكها بعـ..نف : أنتي مجنونة إزاي تمشي وسط العربيات بالجنان دا 

إرتعبت من نبرة صوته: أنا أسفة مش هعمل كدا تاني 

تركها بغضب وركب السيارة ورزع الباب بغضب 

أستنشقت الهواء بصعوبة ميلت أخذت حذائها من على الأرض وهي تسير داست على زجـ.. اجه على الأرض صرخت بألم و أتجمعت في أعينها الدموع 

داس غيث على الكلاكس وهو داخل السيارة أغلقت أعينها بألم وداست على قدمها ودخلت السيارة أنطلق غيث بسرعة

أنهمرت الدموع من أعينها بسبب أحراجها أمام الناس وألم قدمها وقف أمام المنزل بعد فترة نزلت غزل من السيارة وأنطلق غيث بالسيارة مرة أخري..


 

داست غزل على أسنانها بألم دخلت المنزل و صعدت الدرج ودخلت شقتها جلست على أقرب مقعد أمامها رفعت قدمه تراا قدمها تنـ.. زف بغزارة قامت بصعوبة دخلت المرحاض اللي في غرفة غيث لانه هو اللي فيه الأسعافات الأولية  جلست على طرف البانيو ووضعت الحقيبة بجانبها رفعت قدمها وجدت زجاجة كبيرة وحولها زجاج صغير مسكت الزجـ.. اجة بيد مرتعشة وسحبتها مرة واحدة طلع منها صرخت ألم 

زادت شهقاتها وبكاءها ورجعت تشيل بقيت الزجـ.. اجه طهرت الجـ.. رح لنفسها وكان الجـ.. رح عميق لفت قدمها بالشاش والقطن وقامت خرجت من المرحاض ثم إلي غرفتها دخلت الغرفة أخذت الأدوية اللي فيها نسبة منوم و رمت نفسها على الفراش وحضنت الوسادة تكتم صوت بكاءها من ألم قدمها غمضت عنيها ونامت بتعب من أثر الدواء.


 


رجع غيث في منتصف الليل دخل الشقة وجد د..ماء علي الأرض نظر إلى أثرها  بهلع تابع الأثر دخل غرفته ثم إلى المرحاض وقف بصدمة من منظر المرحاض فاق من صدمته وخرج بسرعة دور عليها في بقيت الشقة و دخل غرفتها وجدها 

نائمة على بطنها تحتضن الوسادة وما زالت بملابسها وقدمها ملفوفة بالشاش أتنهد بأرتياح وقرب عليها مسك قدمها وشال الشاش أغلق أعينه بحزن عليها من رؤية الجـ.. رح فهو كبير لف الشاش تاني وعدلها وأحضر ملابس مريحة وأبدل لها ملابسها بصعوبة ونام بجانبها وهو بيحسس على شعرها بحنان 

لفت غزل وهي نائمة على جنبها ووضعت يدها على قلب غيث ورفعت رأسها ووضعتها على كتفه من غير ما تشعر 

ضمها إليها بحنان وقبـ.. لها برقة وبعد عنها ونام 


أستيقظت غزل في صباح اليوم التالي لم تجده بصت حوليها تدور بنظرها عليه.. لم تجده في الغرفع هزت رأسها بنفي ورجعت شعرها للخلف تعتقد أن وجود غيث بجانبها طوال الليل كان مجرد حلم 

نظرت إلى قدمها وقامت خرجت من غرفتها دخلت غرفته ثم إلى المرحاض لتغير على الجـ.. رح تعتقد أنه لم يأتي من ليلة أمس 

دخلت المرحاض غيرت علي الجـ..رح جات تقوم كانت هتقع سندت على  الدش أشتغل فوقها وأتغرقت ..


خرج غيث من المطبخ بعد إحضار الطعام دخل غرفته خـ..لع التيشرت ورماه على الأرض بأهمال وفتح باب المرحاض وقف مصدوم بلع ريقه بصعوبة وقرب 

صرخت غزل بخضة وضمت المنشفة بأحكام وهي تضع يدها على أكتافها بتوتر 

قرب عليها غيث ووضع يده على خصرها وميل بوجهه و


الفصل التاسع عشر والاخير

دخل غيث غرفته خـ.. لع التيشرت ورماه على الأرض بأهمال قرب على المرحاض فتح الباب وجد غزل في الداخل

صرخت غزل وضمت المنشة عليها بأحكام

غزل: أنت بتعمل أي

غيث قرب عليها وضع يده على خصرها 

: أنا اللي عايز أفهم أنتي أي اللي جابك الأوضة بتاعتي 

حاولت الأبتعاد عنه ضمها إليه أكتر ميل بوجهه أستنشق رائحتها بهيام 

: غيث 

دفن وجهه في عنقها وقبـ.. لها 

شعرت برعشة خفيفة داخلها بسبب حركته..

 


أستيقظ غيث الأول و فضل باصص عليها رفع أيده وملس على شعرها بحنان 

غزل أستيقظت بضيق من حركة غيث 

فتحت عنيها نظرت إلى غيث أبتسمت بخجل

: صباح الخير 

: صباح النور 

دفن وجهه في عنقها وهمس

: قومي خدي شاور علشان أوريكي المفاجأة 

: بجد مفاجأة

هز رأسه بنعم حضنته غزل بسعادة و بحب وقبـ.. لت وجنته وقامت بسرعة نطت من على الفراش دخلت المرحاض 


وكان غيث يتابع أثرها بحب شال الحاف من عليه وقام يطلع ملابس 

قعد على الأريكة بضيق ومسك الهاتف بخنقة رفع نظره عندما سمع صوت الباب يفتح 

خرجت غزل وهي لفه المنشفة على ج...سدها

غيث طرق الهاتف وهو مركز معاها 

: خلصتي 

غزل وهي بتطلع ملابس 

: اه خلصت 

حضنها غيث من الخلف 

: ما تيجي نكنسل الخروجة

لفت نفسها وبقي وجهها في وجهه

: لا وحياتي خرجني أحنا مخرجناش خالص من ساعة ما أتجوزنا

: امممم طب خلصي يلا 

: فوريرة 

دخل غيث المرحاض أرتدت غزل ملابسها وخرجت أحضرت الفطار وجلست على السفرة تنتظر غيث يأتي 

خرج غيث و قرب على السفرة جلس وبدأ في تناول الطعام معها بحب 

بعد أنتهائهم خرجت غزل مع غيث وصلوا مدينة الملاهي 

نزلت غزل من السيارة تنظر إلى المكان بـ سعادة 

أبتسم غيث عندما رأي أبتسامتها 


سحبته غزل وفضلوا يلعبوا طول اليوم  بسعادة وفرح وضحك أنتهي اليوم خرجوا من المكان 

: لا بلاش نركب العربية تعالي نتمشي شوية

: دلوقتي الجو أتاخر

مسكت يده برجاء 

: علشان خاطري وافق 

: خلاص يلا وامري لله 

أبتسمت غزل وسحبت غيث ومشيوا وهما ماشين شمت غزل رائحة طعام 

شاورت بصباعها على عربة كبدة في الشارع 

: غيث تعالي ناكل من على العربية دي 

: اكيد بتهزري 

ضمت شفتيها بضيق 

: لا مش بهزر تعالي

بيقربوا وبتطلب غزل الطعام وبتجلس على طاولة موضوعة في الشارع بجانب العربة

بيقرب عليهم الرجل وبيضع الطعام على الطاولة وبيرحل 

مسكت غزل السندوتش وأكلت منه 

: أي مش هتاكل 

: لا مليش في أكل العربيات 

: براحتك بس هتندم 

بتأكل بشهية ونفس مفتوحة بتنهي طعامها وطعام غيث الذي رفض تناوله حاسب غيث على الطاعم وأخذ غزل وأكملوا سير..


بيرجع في منتصف الليل إلى مكان السيارة بيركبوا حتي وصلوا للمنزل بعد فترة بتدخل غزل الغرفة بترمي نفسها بسرعة على الفراش وفي دقيقة بتكون نامت بتعب

بيدخل غيث الغرفة بيجدها نائمة بملابسها قرب عليها بيخـ..لعها الحجاب وساعدها في تبديل ملابسها وهي نائمة و بيعدلها على الفراش وهي نائمة بعمق 

بيبدل غيث ملابسه وبينام بجانبها ويسحبها غيث إليه ونام هو الأخر 

في صباح تاني يوم أستيقظ غيث على صوت صرخة تأتي من المرحاض 

قام بفزع ونط من على الفراش فتح باب المرحاض وجدها تقف ممسكة بأختبار حمل وتبكي بشدة

غزل بشهقات وصوت بكاءها يعلي أكتر 

: غيث أنا.. أنا حامل أنا مش مصدقة بجد أنا حامل خد بص هو طالعلي موجب 

مستوعبش غيث الجملة قرب عليها 

حضنته غزل وهي تهدئ نفسها من بكائها 

: أنا حامل في قطعة منك 

رفعها غيث من على مستوي الأرض بعشق 

: أنا مش مصدق أنك حامل مني أنتي ملكتي قلبي وروحي 

: أنا بحبك أوي 

: ليتني أستطيع أن أبقيك بجانبي كما أنتِ بقلبي دائماً 

مسحت دمعها وسندت رأسها على كتفه وهي ما زلة مرفوعه 

: دمتَ لقلبي سنداً وحبيباً وشريكاً حتى نشيبُ سوياً


دخل الغرفة بعد فترة ممسك بيده صنية الطعام وضعها أمام غزل 

: من هنا ورايح أنا اللي هحضرلك الأكل وأنتي خليكي قاعدة ومفيش نزول جامعة أنا هشرحلك كل حاجة هنا 

: لا أنا كدا هزهق من قعدة البيت حرام هقعد تسع شهور في البيت من غير ما أخرج 

: أبقي كلمي حياة وهي تجيلك 

: اه نسيت دي حياة كلمتني خطوبتها أنهاردة 

ملئ غيث المعلقة بالطعام ووضعها أمام فمها : اه عارف

أخذت الطعام من يده: عرفت منين 

: ما هي دي المفاجأة 

قام فتح الخزانة وطلع فستان فضي 

قرب عليها بحب وضع الفستان على الفراش بجانبها 

: الله دا جميله أوي

: أنتي أجمل هخلص شغل على التليفون وارجعلك تكوني أنتي خلصتي أكلك

: ماشي 

مسك هاتفه وبدأ في العمل فضل يتابعها من الحين للأخر بأعينه بعد ساعات أنتهي من العمل وبدأ في تحضير نفسه للحفل 

خرجت غزل من المرحاض و هي تحمل طرف الفستان الصق بعض الشيء 

قربت على غيث الذي ينثر عطره أستنشقت رائحته وحضنته 

: أممم ريحتك حلوة

ضمها ليه بحب: شكلك قمر يلا بقي علشان منتأخرش على الخطوبة

حركت وجهها في حضنه وهي مغيبة : تؤ بلاش خطوبة أنا عايزة أبقي هنا شاورت مكان قلبه عايزة أبقي في حضنك جنب قلبك 

أبتسم غيث على فعلتها بحب سحبها ودخل البلكونة نظرت ألى النجوم في السماء 

: مين العريس

أبتسم غيث عندما تذكر: فاكره الدكتور اللي كان بيعلجك وأحنا في الرحله

: مش أوي

: هو دا العريس

: مين قال أن الحب سهل شوفت رغم كـ.. رهك ليا بس حبتني أنا كنت بدعي كل يوم أنك تحبني لأني حبيتك من أول مره شوفتك فيها لما جيت تخدني من البيت بعد مـ. وت ماما 

: مامتك ملهاش ذنب أنها حبت الحب مش بيدنا الحب بقلبنا ساعات القلب بيغلب العقل وهو اللي بيفكر مكانه علشان كده عمي ساب جدي وبعد عنه وراح اتجوز مامتك الكـ. ره ملا قلبه من نحيت مامتك بسبب بعد أبنه عنه بسببها أنتي تعرفي أبوكي اللي هو عمي مشفش جدي بقله كام سنه 

لفت تنظر في عينه بعمق: كام 

بدلها النظره وملس على وجهها بحنان 

: من قبل ما تتولدي بسنتين بقاله اتنين وعشرين سنه من ساعة ما مشي من البيت جدي ساعتها قلب الدنيا عليه بس معرفش يوصله لأن ميعرفش إي معلومات عن مامتك هي من عائلة إيه أو من فين وميعرفش يوصل لعمي غير بعد وفاته مامتك كلمت جدي علشان يجي يحضر العزاء بتاع أبنه 

: يااا حصل دا كله 

: شوفتي وبعدين أنتي بتفتحي في دفاتر أتقفلت من زمن 

نظرة للنجوم مره أخره وضعت يدها على يد غيث المحتضنها ونزلة يده على بطنها بحب

: أممم فضول، غيث هتفضل تحبني حتي بعد ما بطني تكبر

دفن وجهه في عنقها بعشق : هفضل أحبك طول عمري 

: كل الأمان في حُبك وكل الأماني قربك.


النهايه


بداية الروايه من هنا


الصفحه الرئيسيه من هنا


مجمع الروايات الكامله من هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close