القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية بين الماضي والحاضر الفصل السادس بقلم نونا جمال

 رواية بين الماضي والحاضر الفصل السادس بقلم نونا جمال 

رواية بين الماضي والحاضر الفصل السادس بقلم نونا جمال 

🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

كان محمد يجلس أمام البحر ويبتسم عندما تخيل حور أمامه تتمشي علي البحر 

 وكان في عالم اخر لا يوجد بها غيره هو وحور فقط و يتخيل أنه تلعب معا و تشاغله من بعيد 

 حور يلا بقي يامحمد انت هتفضل قاعد كدا 

 محمد يبتسم ويقوم لها ويحضنها ويقول لها وحشتني اوي أنا بحبك اوي. ثم يأخذها وينزل بها البحر ويلعب معها  حتي يفوق من شروده ولكن تكون الصدمه هي لم تكون حور أنها هناء 

 محمد هي فين 

 هناء هي مين بقي يامحمد بيه 

 محمد دي كانت هنا كانت هنا 

 هناء لا بقي انا زهقت وتخرج من الماء. هي في قمة غضبها 

 تذهب سريعا نجوي اللي ولدتها تخبرها ما حدث 

 تحي ماشي ماشي روحي انتي اللي اخوكي 

  تحي هناء انتي يابت 

 هناء ايوه ياخالتي 

 تحي ريحه فين ياعبيطه 

 هناء ياخالتي دا مش شيفني قدامه اصلا  

اقولك حاجه انا خلاص تعبت من العبه دي. أنا هطلق منه وارتاح 

 تحي بعصبيه ايه بتقولي ايه اوعي اسمعك تقولي الكلام دا محمد بيحبك 

 هناء بي ابتسامه بيحبني ياخالتي انتي بتضحكي علي نفسك ولا عاليه أنا 

تحي اسمعي يا هبله بيدك انتي تقربي ليكي أو تبعدي هي خلاص مشيت انتي دلوقت اللي موجوده 

هناء بي استهزاء من كلامها   اها موجوده  ودا بقي ازاي 

 تحي اسمعي أنا هقولك ازاي 

 مها كانت تنظر اللي محمد ويصعب عليه حاله 

 تذهب ليه ايه يا أبيه محمد قاعد كدا ليه حزين

محمد مفيش يا مها أنا عايز اقعد لوحدي 

 مها. كانت هتقوم ثم تنظر ليه لسه بتحبها 

 محمد ينظر ليها وكأنه يجد من يحث بي وجعه  بي الألم الذي يختباء داخل ضلعه. داخل قلبه 

 مها كلامه بتحبها كدا سبتها ليه بسهوله دي 

 محمد أنا أنا مسبتهاش 

 مها واجه نفسك يا أبيه محمد لازم تواجه نفسك وتكون قد اختيارك وتتركه وتذهب 

 محمد ينظر ليها بحزن ثم ينظر اللي الأرض 

 أما عن حور 

 فكانت في الطائره وتضع يدها علي بطنها. وتكلم طفلها بصوت واطي. خلاص محدش هيقدر يبعدك عني ياحبيبي انا حسه انك ولد معرفش ليه حسه كدا استنيتك كتير اوي بس اخيرا ربنا كرمني بيك تجي بسلامه يا نور عيوني وتفتكر حتي  تتغير ملامح وجهه من فرحه اللي حزن أنا اسفه بجد اني معرفتش اختار ليك الاب اللي يستحق الكلمه دي اسفه ياحبيبي ثم تقول احنا لازم ننام شويه  تخلد اللي النوم 

 وبعد عددت ساعات تصل اللي امريكا  

دكتور مختار حمدالله علي السلامه يا حور 

 حور بقلق وخوف وفرحه الله يسلمك يادكتور 

دكتور مختار انتي شكلك اول مره تسفري واعتقد انها مش هتكون الاخير 

حور بخجل ايوه فعلا اول مره 

مختار كلنا كنا كدا متقلقيش. يلا عشان اوديكي المكان اللي هتقعدي في. وبفعل يأخذها ويذهبه

 تذهب حور اللي تلك المنزل الجميل البسيط وتجد السرير حتي ترتاح 

 أما عن ياسمين 

 هي ليه كل دا متكلمتش. نسيتني اها شكلها نسيتني. ولا لاء اكيد لسه موصلتش 

لا الوقت طول. بقي كدا ياحور ماشي 

 وبعد عددت ساعات. كانت تستعد للذهاب اللي العمل في العياده. يرن هاتفها 

 ياسمين مالسه بدري ياهانم 

 حور بي الضحك معلش حقق عليا 

 ياسمين دا لي اول ما اوصل اكلمك دا انتي ليه في اول يوم ياحور امال لو عدي مده هتنسيني 

 حور وانا اقدر برده 

 ياسمين ماشي يا حور طمنيني وصلتي 

 حور ايوه الحمد الله من بدري 

 ياسمين وله  مكلمتنيش علي طول 

 تحكي لها حور أنا يدوبك دكتور مختار وصلني ومادرتش بنفسي غير لمه صحيت دلوقت واول حاجه جت في بالي انتي أنا حتي معرفش الساعه كام وتنظر في الهاتف  ايه دا  دكتور مختار خلاص اقفلي اقفلي ياياسمين 

 ياسمين انتي يابت انتي يا مجنونه تقفل حور الخط 

 ياسمين ماشي ياحور أنا وريتك 

وسرعان ما تجهز حور. حتي تذهب اللي مقابلة دكتور مختار الذي أعطه له عنوانه وعنوان المكان اللي هشتغله في 

وبفعل تذهب هناك 

 دكتور مختار ايه ياحور التاخير دا كله 

 حور اسفه جدا يادكتور 

 مختار ولا يهمك معلش بدائنه بدري من اول يوم 

حور لا دا دكتور مفيش اي حاجه 

 مختار طيب مكتبك اخو اي حد عايزني. اكتبي اسمه وتقولي. 

 حور حاضر يادكتور تحت امرك 

 وبفعل تقوم بي عمله  

 ويأتي شخص  ويقول بي الغه الانجليزيه  لها 

 دكتور مختار موجود جوده 

 حور ايوه يافندم مين حضرتك 

 ينظر ليها الشخص ثم يذهب اللي اتجاه الباب 

 حور تتكلم المصري ايه بقي الناس دا. هنبتدي  بقي 

 الشخص يقف عندما يسمعها وهي تتكلم عربي 

ثم أعود حور تكلمه بي الغه الانجليزيه  حور  حضرتك رايح فين مش المفروض تقول اسمك وانا اقول لدكتور اتفضل قول اسمك. وتنتظر لغايت  ما ابلغ الدكتور

 الشخص يكلمها بي العربي  انتي بقي حور 

 حور حور بصمه ترد عليه بي المصري انت تعرفني. مين حضرتك 

 الشخص يبتسم. شكلك شطره كمان 

 حور بضيق خلق مين حضرتك 

 الشخص أنا الدكتور جاسر 

 حور دكتور جاسر مين دكتور جاسر انا وتقف عن الكلام عندما تفتكر كلام دكتور سامح 

 تنظر ليه 

 جاسر اكيد بقي تعرفيني 

 حور حضرتك قريب دكتور سامح 

 جاسر بظبط كدا ولسه مكلمتي عنك بس مكنتش اعرف انك كدا 

حور افندم يعني ايه كدا 

 جاسر اقصد يعني شطره كدا 

 حور شكرا لحضرتك واسفه لو اتكلمت 

 جاسر اسفه علي ايه انا هقغد هنا وستنه حضرتك لمه تقولي دكتور مختار 

 حور بي ابتسامه خفيفه اسفه يادكتور. بس دي كلب دكتور مختار 

جاسر. ولا يهمك 

 ونروح اللي محمد 

 محمد كان في الغرفه يخبط الباب 

 محمد ايوه جي 

 يفتح الباب ليجد أمامه تحي 

 تحي ايه يامحمد قاعد هنا ليه لوحدك يابني 

 محمد عادي ياامي 

 تحي ياحبيبي احنا في رحله يلا عشان نخرج اخواتك ومراتك وخالتك عايزين يخرجه 

محمد بس ياماما انا 

 تحي اسمع يامحمد أنا حالك مش عجبني وكمان معاملتك لي مراتك اسمع يابني لازم تراعي ربنا فيها بكره هتتحاسب عليها وياريت مكنش لسه في حد في بالك ها عشان رضا الام من رضا الاب 

ويلا أنا هسبقق تحت وانا اجهز ونزل ورائه 

محمد حاضر ياماما 

 ونقف هنا 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


بداية الروايه من هنا


جميع الروايات الكامله اضغطوا هناااا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close