القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القاسي العنيد البارت العاشر والحادي عشر والثاني عشر

رواية القاسي العنيد البارت العاشر والحادي عشر والثاني عشر 


رواية القاسي العنيد الفصل العاشر والحادي عشر والثاني عشر 



رواية القاسي العنيد البارت العاشر والحادي عشر والثاني عشر 

 10/11/12

البارت 10

عاد الجميع الي الفيلا 

سارة بسعادة : يااااه الفيلا وحشتني او



ي ......دادة فاطمه دادة فاطمه 

دادة فاطمة بسعادة : سارة حببيتي وحشتيني 

سارة وقد احتضنتها : حببيتي وحشتيني اووى .....اخبارك يا فطوم 

دادة فاطمة : الحمد لله يا حببيتي 

مرفت : قوليلهم يحطوا الاكل يا دادة 

جلس الجميع يتناولوا الطعام 

عزالدين بسعادة : الحمدلله علي السلامة يا ولاد 

اسر / سارة : الله يسلمك يا بابا 

ياسين : وحشتني رخامتك ابت 

سارة : وانت كمان يا رخم 

ثم تناولوا الطعام وصعد آسر وسارة للجناح ليرتاحوا في الجناح سارة : لو سمحت احنا مش هينفع نفضل في اوضة وحدة آسر : معلش استحملي لان مش هينفع نقعد كل واحد في اوضة هنا 

سارة علي مضض : طيب واخذت لحاف ومخدة وذهبت لتنام علي الاريكه 

آسر بستغراب : انتى بتعملي اية 

سارة بدون ان تنظر له : زي ما انت شايف هنام ونامت علي الاريكه 

آسر بهدوء : تعالي نامي علي السرير يا سارة 

سارة : لا شكرا انا هنام علي الكنبة 

آسر وقد بدا يغضب : قولت تعالي نامي علي السرير ومتعصبنيش يا سارة 

سارة بعند : قولت لا هنام هنا 

وقف آسر امامها وفجأة حملها بين زراعيه وهى تتلوي وتحاول النزول 

آسر : اتهدي بقي هتقعي 

سارة : نزلي 

لم يستمع لها آسر وذهب بها للسرير ولقاها علية بقوة 

سارة بعصبية وهي تمسك ظهرها : ااااه اية اللى انت هببته دة وزاي تشيلني كدة

آسر ببتسامة مستفزة : انا اعمل اللي انا عاوزة وبعدين علشان تاني مرة تسمعي الكلام

تركته سارة وكانت ذاهبه مرة اخري للاريكه ولكن امسك آسر زراعها واوقفها امامة 

آسر : ........................... 

سارة بصدمة : ااية

يا ترى آسر قال اية ؟؟؟؟ 

واية اللي هيحصل بعد كدة ؟؟؟ 


البارت 11  

آسر : لو منمتيش علي السرير هتنامي في حضني 

سارة بصدمة : ااية

آسر ببرود : اللي سمعتيه يا اما تنامي علي السرير يا اما تنامي في حضني 

سارة بارتباك وخجل : اية اللي انت بتقوله دة 

آسر وهو يتجاهل كلامها : هتنامي علي السرير ....وبخبث ولا الافضل تنامي في حضني 

سارة : انت قليل الادب 

آسر وهو يتقدم ناحيتها وهى تتراجع للوراء حتى اصدمت بالحائط وحاصرها بزراعيه : انا قليل الادب 

ساره بخوف وتردد وبنبرة حاولت ان تكون قوية : ايوة انت قليل الادب

آسر وهو يقترب منها اكثر : امممم بقي انا قليل الادب 

سارة بتوتر وخجل بس قربه الشديد منها : لو سمحت ابعد عني 

آسر بستفزاز : ولو مبعتش هتعملي اية 

سارة بارتباك : هااا 

قبلها آسر علي وجنتها التى صارت شديدة الحمرة من خجلها 

آسر بأبتسامة مستفزة : نامي علي السرير يا سارة وبلاش تعاندي معايا وتركها وذهب للاريكة لينام 

اما سارة فكانت مصدومة بشدة من فعلته وصارت وجنتها كالدم من الخجل وذهبت ونامت علي السرير بدون ولا كلمه 

في صباح اليوم التالي استيقظ آسر وسارة ونزلا الي الاسفل 

في الاسفل علي السفرة كان يجلس عزالدين وعلي يمينه مرفت وبجوارها ياسين وعلي يسارة آسر وبجوارة سارة التى تتجنب الحديث معة او النظر اليه 

مرفت بسعادة : بجد وحشتوني اوى يا ولاد 

سارة ببتسامة : وانتي كمان يا ماما متتخيليش وحشتيني قد اية 

ياسين بمرح : بت يا سو يالا علشان نلعب ماتش من ساعة ما مشيتي مش لاقي حد يغلبني 

سارة ضاحكه : بس كدة يالا يا ياسو علشان اغلبك ما دام وحشتك الهزيمه ياسين : يالا يا اختي 

وصعد ياسين وسارة الي الاعلي اما اسر فظل ينظر لهم باستغراب وضيق من طريقة تعاملهم البسيطة فهو لم يكن يجلس في المنزل كثيرا ولا يعرف عنها شيئا ولم يكن يرى سارة بالايام قطع شرودة صوت والدة. عزالدين : اية يا آسر هترجع الشغل امتى 

آسر : بكرة ان شاء الله يا بابا وكمان عاوز اشوف الشقه خلصت ولا لا

مرفت بحزن : لية كدة يا آسر خليكم اعدين معانا 

عز الدين : سبيهم براحتهم يا مرفت 

آسر : وبعدين يا ست الكل احنا مش هنبعد كلها ربع ساعة بالعربية نكون قدامك احنا نقدر نبعد عنك يا جميل 

مرفت ببتسامة : ديما بتعرف تأكل عقلي بكلمتين 

آسر ضاحكا : وانا اقدر برضو 

ثم استاذن وصعد للاعلي ليري ساره 

في الاعلي كان ياسين وسارة يلعبون ويمزحون كاعدتهم صعد آسر وسمع صوت ضحكاتهم العالية وتضايق كثيرا ايمكن ان يغار عليها من اخوة وهنا لم يتحمل الفكرة وخرج من الفيلا سريعا واتصل بصديقة حاتم وطلب رأيته 

في احدي الكافيهات كان يجلس آسر وحاتم

حاتم بمرح : مالك يا عم شايل طاجن ستك لية 

آسر : ...............


يا تري آسر هيقول اية ؟؟؟؟؟

وهيعمل اية مع سارة ؟؟؟؟ 

وحياتهم هتفضل كدة ولا هتتغير ؟؟؟؟


البارت 12 

آسر بهدوء : انا بحب سارة 

ضحك حاتم بشدة غضب آسر وقام من مكانه ليرحل امسك حاتم يده 

حاتم : اقعد بس يا هولاكو مالك 

آسر بنرفزة : ما انا بقولك بتنيل بحبها وانت بتضحك

حاتم بهدوء : طب ما انا عارف

آسر بستغراب : عارف 

حاتم : ايوة عارف لانك عمرك ما حبيت غير سارة ......سارة كانت حب الطفوله والمراهقة وفضلت تحبها حتي وانت مع نفين ..... نفين كانت مجرد انبهار بالمظهر والاسلوب وانها في سنك لانك متنساش انك لم دخلت الجامعه سارة كانت في الاعداديه يعني طفله وانت كنت محتاج اللي تهتم بيك وتقولك كلام حلو...... يعني باختصار حبك لنفين كان حب احتياج 

صمت آسر ولم يرد 

حاتم : في اية تاني المفروض تكون فرحان لانك بتحبها وهى كمان بتحبك ........هييييييح بقى 

آسر بسخرية : اهو كله من قرك الفقر...... سارة مش طايقني ونفسها تولع فيا يا وش النحس

حاتم ضاحكا : لية عملت اية في البت

آسر : بت لم تبتك متقولش عليها بت

حاتم : اخلص يا عم هولاكو وقول في اية 

آسر حكاله كل اللى حصل واللي قاله لسارة قبل ما يرجعوا وحكاله علي معامله سارة لية 

حاتم بغضب : تصدق انك حيوان ومعندكش دة وساره معاها حق لو ولعت فيك ......انت ازاي تقولها كدة 

آسر بغضب هو الاخر : في اية حاتم لية كل دة انا غلطان اني حكتلك 

حاتم بسخرية : ايوة فعلا انا غلطان اني بقولك كدة المفروض اقولك برافو يا آسر انت صح 

آسر بضيق : انا عارف يا حاتم اني غلطان ومكنش المفروض اقولها كدة ابدا بس انا كنت متنرفز وجت فيها هتساعدني ولا لا حاتم : ماشي يا آسر هساعدك دلوقت لازم تخلي سارة تثق فيك وترجع تتكلم معاك وبلاش كلامك الدبش دة وعمالها بحنية ومش انا اللي هقولك تعاملها ازاي انت عارف سارة اكتر منى 

ابتسم آسر بخبث : انا عرفت هعمل اية 

حاتم بقلق مصطنع : انا مش مرتحلك يا هولاكو هتعمل اية

آسر ببتسامة : لا متشغلش بالك ثم قال وهو يقوم من مكانة ليرحل : يالا بقي سلام 

حاتم بصوت انثوى : اه يا واطي عاوز ترميني بعد ما خدت غرضك مني طيب اللي في بطني اعمل في ايه 

آسر ضاحكا : يالا يا صايعه من هنا ورحل وهو يضحك

اما عند سارة فظلت تلعب مع ياسين وتضحك حتر رن هاتفه فستاذنت وذهبت لترد 

تالا بصوت عالي : اهلا بالواطيه اللي مش بتسأل سارة ضاحكه : براحة يا بنتي ودني والله كنت هرن عليكي علشان عايزة اشوفك

تالا : امتي وفين 

سارة : بعد ساعه في الكافيه بتاعنا 

تالا : اوك سلام

سارة :سلام وذهبت الي مرفت لتستاذنها

سارة : ماما انا خارجة اشوف تالا

مرفت : استاذنتي من آسر يا حببتي

سارة بتوتر : هااا اه اه 

مرفت : طيب روحي يا حببتي 

ذهبت سارة لتبدل ملابسها ثم تقابل تالا

في كافية (................) 

احتضنت تالا وسارة بعضهم بقوة 

تالا : وحشتيني خالص ابت 

سارة : وانتي كمان 

تالا : مالك ابت فيكي اية شكلك مش طبيعي 

سارة ضاحكه : ديما قفشاني كده

تالا : متتهربيش في اية محدش هيفهمك زيي

دمعت عيون سارة في هذة الحظة 

تالا بقلق : في اية يا سارة سارة : .................


يتبع

يا تري سارة هتقول ايه ؟؟؟؟؟؟؟ 

وآسر هيعمل اية ؟؟؟؟؟؟؟


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close