القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية تغيرت حياتي يوم زفافي الفصل الحادي والعشرون حتي الخامس والعشرون بقلم فاطمه الالفي

 رواية تغيرت حياتي يوم زفافي الفصل الحادي والعشرون حتي الخامس والعشرون بقلم فاطمه الالفي 



رواية تغيرت حياتي يوم زفافي البارت الحادي والعشرون حتي الخامس والعشرون بقلم فاطمه الالفي 


رواية تغيرت حياتي يوم زفافي الفصل الحادي والعشرون حتي الخامس والعشرون بقلم فاطمه الالفي 

الحلقه (21)

اياد: قررت ابعد وانفذ رغبتها فى الانفصال مش معقول هفضل جابرة على حياتها معايا هطمن عليها بس الاول وارجع العين السخنة هفضل هناك شهرين لم المشروع يخلص ويتسلم وفى الوقت دة هعملها كل اجراءت الطلاق عشان هى تتحسن بقى وترجع زى الاول عارف انها صعب لانها مكسورة بس لازم ابعد واديها مساحة الاختيار وتعيش حياتها زى ماهى عايزة


ماجد بحزن: عارف ان صعب عليك بس لازم فعلا تبعد عن رانسى ماحدش عارف نصيبة فين 


اياد بتنهيدة: خلى بالك منها فى غيابى وهبق اطمن عليها منك 


ماجد: يبق كدة مش ناوى تنسى 


اياد: ماحدش بيقدر ينسى نفسة وحتة منة 


ماجد: ربنا معاك يا صاحبي 


********


تحدث اياد مع الدكتورة منة وطلب منها ان تخبر الدكتورة وتحدد موعد لكى تبدأ فى علاج رانسى النفسى وبعد عدة لحظات ابلغتة بموافقة الدكتورة وان تذهب إليها غدا فى العاشرة صباحا فى مشفى خاص بعملها ووافق اياد على الذهاب إلى المشفى. 


وقرر الاتصال واخبار رانسى بموعد الطبيبة . 


كانت نائمة لا تشعر بشئ وفجاة سمعت رنة هاتفها 


********


الذى اقلق نومها. 


رانسى بكسل: يوة عاوز اية دة انا ماصدقت انام بقى 


رانسى بنعاس: الو 


اياد: شكلك كنتى نايمة انا اسف قلقت نومك 


رانسى: مش مهم عادى فى حاجة حصلت 


اياد: اة الدكتورة منة لسة قافلة معايا وعندنا ميعاد مع الدكتورة بكرة الساعة عشرة الصبح لازم تكونى جاهزة وهعدى عليكى على الوقت نروحلها ماشى 


رانسى: بكرة بكرة لازم يعنى 


اياد: لو عاوزة تخلصى منى بسرعة اية المانع بكرة نخلص من كل حاجة 


رانسى: اوووف ماشى بكرة هستناك فى حاجة تانية 


اياد: لا خلى بالك من نفسك 


ومش معنى انى طلاقنا هيبعدنا عن بعض انا هفضل ابن خالك فاهمة لو احتجتيلى فى اى وقت هكون جنبك ومش تترددى تطلبى منى أى طلب 


رانسى بتنهيدة الم وتحدث نفسها: ياريت كان ينفع ترجع ابية اياد إللى عرفتة وكان سندى وحمايتى وامانى ياريت فضلت كل حاجة بالنسبالى زى زمان


اياد: رانسى انتى معايا سكتى لية 


رانسى: اة ماشى تصبح على خير بقى 


اياد: وانتى من اهلة 


بعد إغلاق الهاتف.


ظل يردد صدى صوتها فى اذنة وحاول أن يغمض عيناة لكى يسترخى وينام. 


بعد مكالمتها مع اياد جاف النوم عيناها وظلت شاردة تفكر فى حياتها وفجاة خطرت فكرة وقررت التنفيذ. 


********


بحث فى اغراضها عن كتبها الخاصة بالجامعة واحضرت دفترا وقلم وبدأت تخط بعض الخطوط العريضة والاحلام التى تريد تحقيقها فى حياتها .


كتب بأول صفحه


اريد ان أجد هدف واسعى لتحقيقة . 


1 - اريد ان ابحث عن عمل لتحقيق ذاتى اريد ان اثبت وجودى فى الحياة لابد من العمل لكى أشعر بوجودى وكيانى الخاص فى هذة الحياة . 


واغلقت الدفتر وذهبت لتنام على امل ان 


غدا افضل باذن الله. 


**********


فى الصباح استيقظت مع اشراقت الشمس وجدت والدتها الحبيبة تداعب خصلات شعرها الاشقر: 


فتحت عيونها بفرحة: صباح الخير يا نودى 


ندى: صباح الفل والياسمين ياقلب نودى حضرتلك احسن فطار 


رانسى: تسلم ايدك ياست الحبايب هصلى واغير هدومى وجايا نفطر سوى 


ندى: اوعى تتاخرى الفول يبرد 


رانسى: الله عاملة فول بجد ايوة بقى 


ندى: لا وبيض عيون كمان عشان خاطر حبيبة قلب ماما 


رانسى: ربنا يخليك ليا ياماما جدو كمان بيحب الفول ومابيكلوش غير من ايدك صح 


ندى: ايوة فعلا 


رانسى: عارفة انك زعلانة ومدايقة عشان بقينا بعاد عن جدو ممكن تطلبى منة يجى يعيش معانا لانة هو محتاجك ومايقدرش يعيش من غيرك 


ندى: جدك زعلان بس مش هيتكلم وهيرفض يسيب بيتة 


رانسى: واللى يقنعة تعملى اية 


ندى بابتسامة: ياريت يارانسى تقنعى جدك انا قلقانة علية 


رانسى: من عنية هخرج وارجع بجدى مش تقلقى 


ندى: طب انجزى بقى الاكل زمانة تلج ههههه 


***********


ترك المنزل بدون فطار وقاد سيارتة وتوجه إلى المهندسين أمام العقار التى تقطن بة عمتة. 


راء ساعة يدة وجدها التاسعة ونصف: 


اخرج الهاتف المحمول وارسل إليها ماسج. 


********


سمعت رنة الرسايل الخاصة بالهاتف وتوجهت آلية: 


وجدت اياد مرسل لها رسالة محتواها . 


(انا منتظرك بالخارج )


رانسى: ماما انا خارجة بقى ماشى محتاجة حاجة 


ندى: هتروحى فين بدرى كدة 


رانسى: هعدى على لينا وبعدين اتكلم مع جدو ماشى ياقمر 


قبلت والدتها وخرجت من المنزل توجهت الى سيارة اياد . 


رانسى: صباح الخير 


اياد: صباح النور نطلع


قبلت والدتها وخرجت من المنزل توجهت الى سيارة اياد . 


رانسى: اوكية 


اياد: هنروح المستشفى إللى هى بتشتغل فية اصلها كانت مسافرة ولسة ماعندهاش عيادة خاصة 


رانسى: طيب ماشى بس انا بقول مش لازم اصلا لانى مش بحب اتكلم مع حد 


اياد: بس دى معالجة نفسية حاولى تتكلمى عشان تخرجى أى حزن جواكى وتتغلبى على المك 


رانسى: ماحدش هيقدر يخرج أى حاجة جوايا ولا يخفف عنى لانى ببساطة مش هتكلم مع حد فى حياتى الخاصة ولا هضعف قدام حد او يشوف وجعى او دموعى فاهم 

 اياد بحزن: خلاص وصلنا انزلى 


***********


مستشفى الامل 


تحدث اياد مع الاستقبال واخبرهم بمقابلة الدكتورة 


ووصف لها مكان وجودها . 


ذهبو إلى مكتبها وبعد دق باب المكتب جاءهم الرد 


دخل اياد وبجانبة رانسى 


اياد: صباح الخير يادكتورة 


رانسى بصدمة. . 

 

الحلقة (22)


رانسى بصدمة: سلمى

سلمى: رانسى انتى إللى منة حكتلى عنها انتى 


رانسى بدموع تركت الغرفة فى ذهول واياد مستغرب ذهب خلفها: 


اياد: رانسى استنى رانسى انا مش فاهم حاجة 


لحق بها اياد بقلق: فى اية انتى تعرفيها 


رانسى بدموع: دى مرات يحيى هى دى الدكتورة اللى عاوزها تعالجنى دى كمان وجعتنى ومش كانت قبلانى فى بيتها ولو ماما مش تعبت وعرفت عنها فى المستشفى وسبت بيت يحيى كنت هسيبة بردو عشان الكل رفض وجودى حتى اهلى عايزنى احكى لدى وجعى دى آخر حد ممكن يخفف عنى لية جبتنى هنا دلوقتى عرفت انا جوايا اية كدة انا اتعريت قدامها لية حرام عليك انا رافضة اتكلم مع حد انا كويسة سبونى فى حالى بقى مش دة طبيعى وانا مراتك خلاص انا بقيت كويسة طلقنى بقى ولا مش طلقنى مش يهمنى انا خلاص لا هتجوزك ولا هتجوز غيرك انا عايزة ارتاح ممكن تسبنى فى حالى بقى لان بجد تعبت منكم كلكم والله تعبت 


اياد بحزن: خلاص اهدى انا هعمل كل حاجة انا هبعد ومش هتشوفى وشى بعد انهاردة هسافر اكمل المشروع فى السخنة ومش هدايقك تانى المهم تبقى كويسة اركبى وانا هوصلك 


رانسى بدموع احتضنتة وظلت تبكى 


تفاجأ اياد من فعلتها وضمها الاخر لصدرة وتنهد بالم وحاول أن يهدئها وتركها وركبها السيارة وركب جانبها: 


رانسى بدموع: وصلنى عند لينا ممكن 


اياد : حاضر: 


*******


فى المستشفى 


انصدمت سلمى من معرفة أن المريضة هى رانسى ولامت نفسها على عدم قبولها بمنزلها وهى تعانى من تعب جسدى ونفسى.


تحدثت مع صديقتها منة 


وجاءها الرد 


منة: ايو ياسلمى رانسى جاتلك 


سلمى: هى البنت إللى حكتيلى عنها اسمها رانسى 


منة: ايوة هى ياريت تقفى جنبها هى صعبانة عليا اوى هى حساسة واضح انها كتومة ودة ماثر على نفسيتها هى لسة مش جت ولا اية 


سلمى: ها واضح انها جايا سلام بقى وأغلقت الهاتف. 


سلمى لنفسها: انا غبية المفروض كنت تعاملت معاها كويس عشان خاطر يحيى حتى دة يحيى لو عرف إللى حصلها ممكن يهد الدنيا دة بيحبها اوى وهو عصبى اكيد رانسى مش قالت حاجة وانا ماحاولتش اقرب منها واعتبرها زى اختى الصغيرة بقى انا دكتورة نفسية وعصبية ومساعدتش اخت جوزى هى اكيد مش هتقبل منى كلمة ولا نصيحة ولا هتفضفض ليا يعنى استحالة اكسب ثقتها بس هحاول معاها لازم تخرج إللى جوها. 


***********


اوصلها منزل صديقتها ورحل . 


صعدت إلى منزل صديقتها 


وقابلتها بشوق وسعادة 


وتوجهو إلى غرفة لينا وبدأ فى حكاوى البنات 


لينا: احكيلى بقى كنتى غاطسة فين وطنط ندى عاملة اية دلوقتى عاوزة اعرف كل حاجة بالتفصيل الممل 


رانسى بدموع: ضمهتا لينا بقلق: مالك فى اية 


رانسى: سردت إليها كل ماحدث معها فى السخنة وماذا فعل بها اياد إلى أن تركت المنزل واتفاقها على الطلاق وما حدث إلى الآن 


كانت تستمع إليها بصدمة وحزن على رفيقتها وما عانتة كل هذة الفترة وضمتها تهون عليها . 


********


ذهب إلى الفيلا واحضر شنطة ملابسة وودع الجميع وتحدث مع جدة وابلغة بان يظل بجانب رانسى وان يذهب للعيش معهم وانة سوف يترك لها حرية التصرف والاختيار وان يتم إجراء الطلاق: 


حزن الجد على هذا القرار ولكن فضل الا يتدخل فى حياتهم الخاصة وودع اياد: 


********


ظلت بين أحضان رفيقتها إلى خارت قدماها وفقد وعيها.


لينا بقلق: رانسى حببتى فوقى 


أحضرت البرفان خاصتها ورشت على وجهها بعض منة وحضرت والدتها على صراخ لينا:


لينا: ماما رانسى مش بتفوق اعمل اية 


ام لينا: روحى اعملى لمون وانا هفوقها 


رشت علية بعض من البرفان وفتحت عيونها بتعب وارهاق 


حضرت لينا بكوب عصير الليمون 


ام لينا: اشربى ياحببتى هتبقى كويسة 


رانسى: وضعت يدها على فمها تريد أن تفرغ ما فى معدتها 


ام لينا بابتسامة: اسندى رانسى يالينا ماتسبهاش لوحدها 


توجهت الى المرحاض تفرغ ما فى معدتها بتعب ووجهها شاحب. 


ام لينا بابتسامة: مبروك ياحببتى اكيد انتى حامل اسالينى انا


رانسى ولينا بصدمة: اية حامل 

 ام لينا: ايوة دايخة وتعبانة وشكل وشك اصفر وكمان نفسك غامة عليكى يبق اية بقى اكيد حامل 


 


رانسى: لا يا طنط يمكن إرهاق تعب عادى 


لينا للاطمئنان على صديقتها: اية رايك ننزل نروح معمل نعمل تحليل ونتاكد 


ام لينا: هههه بس ليا الحلاوة بقى 


رانسى بقلق: طيب نروح المعمل 


بعد فترة وصلو إلى معمل تحليل وعملت اجراء الفحص وفى انتظار النتيجة. 


 الحلقه(٢٣)


كانت تنتظر بقلق وبعد لحظات اتت إليهم الطبيبة بابتسامة: الف مبروك فى حمل 


لينا: شكرا يادكتورة 


رانسى بصدمة: حامل دة بجد 


لينا: يلى بينا نمشى 


سارت بجانب رفيقتها فى حالة صمت اخرجتها لينا عن صمتها الذى طال.


لينا: رينو انتى كويسة 


رانسى: ها اة انا مش عارفة المفروض اعمل اية افرح ولا ازعل انا حامل بس مش عارفة مشاعرى متلخبطة انا المفروض افرح عشان جوايا حتة منى هكون ام يعنى مسئولة عن طفل عايش جوايا لا وكمان جى نتيجة اغتصاب ابوة طب دة شئ كويس يعنى ولا وكمان اتقفت خلاص على الطلاق واياد وافق وقرر يبعد طب انا صح ولا غلط المفروض اعمل اية يالينا انا مش عارفة اتصرف 


لينا :رانسى اوعى تفكرى تنزليه حرام


رانسى بابتسامة: انزلة لا طبعا دة ابنى مش ممكن اقتلة مهم كان حتى كرهى لاياد هو ذنبة اية مش يمكن ربنا مقدرلى كدة هو هيكون قوتى وسندى وابنى وحبيبى كل حاجة بس انا ممكن اكون ام واب ليا انا هقدر اعوضة عن وجود والدة فى حياتة انا اتعذبت من غير بابا وكمان طلبت من خالد يرجع علا عشان ولادو مش عايزة حد يعيش متفكك من غير وجود والدهم فى حياتو مش عايزة حد يعرف يالينا دلوقتى مش عايزة حد يتحكم فى حياتى ولا فى حياة ابنى 


لينا: طب اهدى كدة خلينا نفكر بهدوء انتى عايزة تكملى مع اياد عشان خاطر ابنك ولا اية 


رانسى بدموع: مش عارفة افكر دلوقتى بعدين انا عاوزة اروح دلوقتى فى حاجات كتير اتلخبطت جوايا عايزة اقعد مع نفسى واقرر هعمل اية 


لينا: طيب خلى بالك من نفسك انتى بقيتى اتنين دلوقتى يارينو لازم تهتمى بصحتك وبلاش دموع ولا حزن تانى وان شاء الله خير ربنا لم بيحب عبد بيبتلية ودة احلى ابتلاء هيكون ليكى ابن حتة منك قطعة منك هيعوضك عن أى تعب او الم عشتية 


رانسى: الحمدلله اكيد ربنا لية حكمة فى كدة . 


*******


وصل اياد السخنة وتوجة إلى الشالية 


وصعد الغرفة وجدها على وضعها تذكر كل مافعلة فى ذلك الليلة وجد شنطة ملابسها 


ابتسم بسخرية وفتحها وجد بلزر خاص بها احتضنة وتنهد بالم ونام بالفراش ووضع ملابسها جانبة فقد رحلت خارج حياتة الان ولم يبقى سوا ملابسها. 


ما اصعب ان تترك انسان وانت مازلت تحبة 


لكن تعلم ان ماتفعلة هو الصواب . 


*******


عادت إلى المنزل 


وجدت والدتها بالمطبخ تعد الطعام 


رانسى: ماما حببتى بتعمل اية 


ندى: تعالى ياقلبى بعملك ورق عنب وفراخ مشوية زى مابتحبيها 


رانسى: اممم طيب انا هدخل اريح شويا معلشى مقدرتش اروح لجدو بس بكرة اروحلة مش تقلقى 


ندى بابتسامة: طبعا فضلتى ترغى مع لينا ونسيتى نفسك اطمنى جدك جاى بنفسة يقعد معانا قالى اياد اتكلم معاة وطلب منة يجى يقعد معانا وجدك وافق واياد سافر وهينفذ كل طلباتك 


رانسي بحزن اوكيه بعد اذنك


******


دخلت غرفتها وتوجهت إلى المراء وضعت يدها على بطنها وابتسمت بشرود 


رانسى: يارب ماليش غيرك قدرنى يارب انت عالم بوجعى يارب صبرنى وقوينى: 


توجهت الى المرحاض توضت وبدأت تصلى فرضها وتدعى ربها ان يقدر لها الخير حيث كان وبعد ذلك ذهبت فى سبات عميق. 


***********


فى فيلا العميرى 


جلس الجد وتحدث مع عائلتة انها سيذهب للعيش مع ابنتة لا يتركها وحدها هى وابنتها 


علا: بجد البيت هيبق وحش من غيرك ياجدو وكمان عمتو ورانسى بجد بقى فى ملل 


عمرو بحزن: هو ماينفعش عمتو ترجع تانى هى ورانسى وانا لو مدايقها هسيب البيت 


الجد: بس خلاص الكل يعمل إللى يريحة وانا ماينفعش اسيب ندى ورانسى يعيشو لوحدهم 


محمود: انا هوصلك واطمن عليهم يا بابا 


احمد: انا مكسوف من ندى اوى ومش عارف اوريها وشى ازى 


الجد: انا مش عايز حد يوصلنى غير عمرو 


عمرو: وانا تحت امرك ياجدو 


الجد: طب بينا يابنى عمتك ماكدة اتغدا معاهم 


عمرو: حاضر ياجدو.


*********


ذهب الجد برفقة عمرو إلى منزل ندى 


الجد: عمرو يابنى خلى بالك من نفسك ومن صحتك بلاش تهدر صحتك فى الشرب والسهر راعى ربنا يابنى عيش سنك فى طاعة ربنا صحتك امانة هتنسئل عنها يوم الدين وانت واقف بين يدى الله هتقول اية هتنسال عن شبابك فيما افناء وعن صحتك وعن عملك وعن مالك ضيعت فلوسك فى اية فكر فى ربنا الموت قريب مننا مش محتاج عمر ولا مرض الموت بيجى فى لحظة وانا خايف عليك يابنى اوعدنى تفكر فى حياتك صح وتسيب صحابك الفشلة وابعد عنهم وارمى إللى فات ورا ضهرك وركز فى شغلك انزل ساعد ابوك خليك فى ضهرة وايدك بايدو وربنا يرزقك ببنت الحلال إللى تكون جنبك وعون ليك وتاخد بايدك للجنة والخير يابنى محتاج واحدة تكون عارفة ربنا تمسك ايدك وتعدى بر الأمان انا خايف عليك 

 عمرو: اوعدك ياجدو هبدا صح خلى عمتى ترضى عنى ورانسى تسامحنى انا وجعتها نفسى تسامحنى 


الجد: مافيش اطيب من قلب عمتك ورانسى كمان اطمن هتسامحك بس انت اتغير من دلوقتى خلاص وصلنا نزل الشنطة انت واتوكل على الله 


عمرو: طب اوصلك لعند الشقة 


الجد: ليسة ماجاش الوقت تقابل رانسى فية عايزك تتغير الاول عشان يشوفو الصدق جواك ماشى خلى بالك من نفسك 


عمرو: حاضر ياجدى زى ماتحب 


***

صعد الجد إلى شقة ابنتة 


***


ودق الباب وجدها فى استقبالة 


ندى بابتسامة: حمد لله على سلامتك ياحبيبى البيت نور 


الجد: منور بيكى وبرانسى هى فين حبيبة جدو 


ندى: نايمة هدخل اصحيها حالا عشان نتغدا 


الجد: ماشى يابنتى صحتك عاملة اية 


ندى: الحمد لله يا بابا احسن 


الجد: الحمدلله 


********


فى فيلا العميرى


علا فى غرفتها تلاعب ابنها وفجاة رن هاتفها 


علا بصدمة. . 


 الحلقه (٢٤)


علا بصدمة: خالد معقول


علا: الو 


خالد: ازيك يا علا مروان عامل اية 


علا بتوتر: كويس الحمدلله انت عامل اية 


خالد: تمام كنت عاوز اتكلم معاكى ممكن 


علا بقلق: اة طبعا بس تقدر تيجى البيت 


خالد: ماينفعش برة 


علا: اصلى تعبانة شويا ومش هقدر آخرج 


خالد بقلق: مالك فى اية 


علا: تعب عادى عشان الحمل ومروان شقى 


خالد بتفهم: ماشى هعدى بعد ساعة مع السلامة 


علا: مع السلامة 


بعد اغلاقها الهاتف تشعر بالحنين والشوق الية . 


******


استيقظت رانسى وقبلت جدها وجلست معهم تتناول الطعام 


رانسى: انا كنت عاوزة اشتغل 


ندى: ودراستك لسة عندك سنة مش لم تخلصى 


الجد: ومالو يا ندى تنزل الشركة مع خالها تختار المكان اللى يناسبها 


رانسى: لا انا هشتغل بجانب دراستى احنا لسة فى اجازة عادى وبعدين ياجدو انا مش عايزة اشتغل وسطة مع حد من اهلى عايزة اشتغل بعيد من غير وسايط وقرايب وكدة 


ندى: مين هيرضى يشغل طالبة لسة بتدرس 


الجد: إللى يريحك يابنتى اعملية 


رانسى: هشتغل فى مجالى ولو مافيش هحاول واعمل حاجة بحبها وفاهمة فيها 


ندى: ربنا يوفقك ياحببتى 


رانسى: هكلم ابية يحيى عشان يساعدنى فى حكاية الشغل 


الجد: هههه مش بتقولى مش عايزة وسايط ولا رافضة تشتغلى مع حد من خالك 


رانسى: لا ياجدو انا عايزة اكون مستقلة بعيد عن اهلى وبعدين ابية يحيى يقدر يساعدنى بعيد عنة هو دكتور بس اكيد هيقف جنبى واكيد انت فاهم ومقدر وضعى 


الجد: فاهم يابنتى ربنا يسعدك ويوفقك 

 دخلت غرفتها واتصلت على يحيى تريد مقابلتة. 


الجد: فاهم يابنتى ربنا يسعدك ويوفقك 


يحيى: حبيبى إللى بعد عنى ونسينى خلاص 


رانسى: هو انا اقدر عايزة اقابلك ينفع تيجى عندنا عندى كلام كتير محتجالك 


يحيى: من عنية انتى بنت حلال سلمى طلبت منى نيجى نطمن على طنط يبق هقولها ونيجى بالليل 


رانسى: لا بلاش تعالى لوحدك عايزة اتكلم فى موضوع خاص معلش بلاش سلمى 


يحيى : عادى ولا يهمك حاضر انا مروح بعد ساعة هعدى عليكى الاول اتفقنا 


رانسى: هستناك سلام . 


*********


حضر يحيى بعد ساعة وتحدث معها وطلبت ان يبحث لها على وظيفة تناسبها هى تدرس السن ولغات ومعها كورسات فى جميع اللغات والكمبيوتر 


يحيى: طيب هحاول اكلم حد من صحابى ماتقلقيش بس طمنيني على صحتك وكمان اياد عملتى اية 


رانسى: اتفقنا على الطلاق وفى حاجة كمان حصلت 


يحيى: خير 


رانسى: انا حامل 


يحيى: اية ولسة مصرة على الطلاق بعد ماعرفتى انك حامل لازم تفكرى كويس دة قرار مش سهل 


رانسى: ماحدش يعرف انى حامل 


يحيى: بس اياد لازم يعرف ولازم تتكلمو انا كنت فاكر انى ماحصلش جواز كامل بس انتى دلوقتى حامل يبق لازم تاخدى خطوة ايجابية 


رانسى: بلاش دلوقتى مش عايزة اياد يعرف دلوقتى عشان انا متلخبطة لكن اكيد هيعرف بس بعدين ممكن ماتقولش لحد 


يحيى: لازم تتابعى مع متخصص كويس عشان تخلى بالك من نفسك وصحتك 


رانسى: اوكية بس تشوفلى شغل نفسى احقق حلمى 


يحيى: ههه حاضر ياستى اطمنى بس مش هيكون تعب عليكى تشتغلى وانتى حامل الحمل فى الاول بيكون متعب اوى ولازم راحة 


رانسى : لو الدكتور قال راحة اوكية لكن لو الامور تمام اية المانع اثبت نفسى واشتغل 

يحيى: فى واحد صاحبى عندة شركة هندسة هتكلم معاة تكونى سكرتارية عشان اطمن عليكى وهو مش هيرفصلى طلب 


رانسى: بجد طيب تمام 


يحيى: وهشوفلك دكتور او دكتورة تتابعى معاها من اول بكرة ماشى 


رانسى: مش عارفة اقولك اية: 


يحيى بابتسامة: ماتقوليش خلى بالك من نفسك ومن ابنك ربنا يكملك على خير 


همشى بقى عشان سلمى اوكية 


رانسى: اوكية سلملى عليها 


**********

**********


تحدث يحيى مع صديقة ووافق على طلب يحيى وطلب منة ميعاد بالغد ليذهب آلية ويحضرها معة. 


اخبر رانسى بموافقة صديقة . 


********


توجة خالد لررية طليقتة وجدها تجلس بالجنينة . 


فى فيلا العميرى 


خالد: سلام عليكم 


علا: وعليكم السلام اتفضل ياخالد 


خالد: عاملة اية فين مروان 


علا: مروان نام وانا مش كويسة من غيرك 


خالد بجدية: انا عايز اردك لعصمتى بس دة مايمنعش انى هردك عشان ولادى وبس قلبى لسة مجروح منك إللى عملتية مش سهل على أى راجل ينساة بس تقدرى ترجعى البيت من دلوقتى لو موافقة اردك طبعا انا بخيرك 


علا بصدمة: تردنى اكيد موافقة والله ياخالد بحبك وانا اسفة ارجوك سامحنى 


خالد: علا انسى انى اصفالك تانى وهترجعى بيتك عشان ولادى وبس مش هقبل حد يربى ولادى غيرى وهستحملك عشانهم بس وخليكى كمان أسبوع عندى مأمورية شغل احسن تحسى بالوحدة والاهمال وترجعى لوسختك تانى 


علا بدموع: حاضر 


خالد: لم ارجع من المأمورية هيبق اعدى عليكى سلام 


علا بحزن: خلى بالك من نفسك 


علا بشرود: هتفضل تجرح فية مش قادر تفهم انى ضعفت وغصب عنى 


****


فى اليوم التالى  


ذهبت مع يحيى إلى مقر شركة الملاح ليقابل صديقة . 


يحيى: حسام باشا 


حسام: دكتور يحيى فينك يا راجل اتفضل 


يحيى: رانسى اختى الصغيرة 


يحيى: لا مالوش لازوم عشان ورايا عملية بعد ساعة 


حسام: اهلا يارانسى اتفضلى تشربو اية بقى 


حسام: اممم اطمن على اختك انتى بتدرسى اية يا رانسى 


رانسى: فاضل سنة واخلص السن ومعايا جميع اللغات والكمبيوتر كمان 


حسام: هايل طيب فى الدراسة هتعملى اية 


رانسى: هغضل اشتغل وادرس واحضر الامتحان وبس 


حسام: اوكية هتشتغلى سكرترتى الخاصة عشان السكرترية الخاصة ناوية تتأهل وهتسيب الشغل دى فرصتك اطمن يايخيى ممكن تروح تشوف شغلك عادى وسيب رانسى لشغلها 


يحيى: مش هوصيك ياحسام 


حسام: هههه ماشى انجز بقى روح شوف شغلك انت كمان وسبنا نشوف شغلنا: . 


طلب من سكرتارية ان تعلم رانسى كيف تتعامل وان تظل تشرح لها امور العمل وبعد ذلك تترك العمل بعد أن تتأكد من مهارة رانسى فى عملها. 


********


بعد أسبوع تعلمت رانسى العمل وادقنت المطلوب منها وذهبت إلى طبيبة نساء وتوليد لتتابع معها الحمل وكتبت لها عدم الاجهاد أو الانفعال وان تأخذ مقويات وفيتامينات وان تهتم بالأكل الصحى والراحة. 

 ********


كان يعمل على المشروع ولم يستطيع أن يبعدها عن تفكيرة فهى مازلت موجودة بقلبة تعيش داخلة يشعر بها تسير فى عروقة: 


يحاول ان ينشغل عنها: 


نعم يشتاق لها ولكن ليس حول بة ولا قوة من رؤياها. 


****


تشتاق لشخص عزيز عليك . 


ولكنك لا تستطيع الاقتراب منة. 


لانة اختار الابتعاد برغبتة.

الحلقه (25)


ظهرت اعراض الحمل على رانسى واخبرت والدتها.


ندى بابتسامة: كنت حاسة بس مستنية تقولى 


رانسى: ممكن بلاش اياد يعرف على الاقل دلوقتى 


ندى: لية يابنتى دة حقة وبعدين مش يمكن دة يغير قراركم 


رانسى بدموع : عشان خاطرى يا ماما انا هبلغ اياد بنفسى بس مش دلوقتى ممكن 


الجد: سبيها يا ندى هى عارفة مصلحتها فين المهم خدى بالك من صحتك يابنتى 


ندى: طب بلاش تنزلى الشغل 


رانسى : لا انا حابة الشغل وهو مش متعب انا كويسة 


ندى: ربنا يكملك على خير يارب يابنتى 


رانسى: انا نازلة بقى الشغل سلام عليكم 


ندى: ربنا معاكى خدى بالك من نفسك 


رانسى بابتسامة: حاضر ياماما اطمنى. 


ذهبت رانسى إلى مقر شركة الملاح. 


*******


ندى: البت دى عنادية اوى يابابا مش عارفة اعمل معاها اية 


الجد: بنتك اتغيرت يا ندى سبيها على راحتها بلاش ندخل اكيد هيحلو مشكلتهم واطمنى اياد لسة مش طلقها انا قولت يصبر شويا ويمكن ربنا قربهم بالطفل دة ان شاء الله خير ليهم 


ندى: يارب يا بابا . 

 

**********


جلست فى مكتبها بالشركة وتتابع العمل.


جاء شاب: حسام فاضى 


رانسى باستغراب: فى ميعاد 


الشاب: ميعاد مين انا ادخل وقت ماحب انتى جديدة هنا صح بكرة تعرفينى 


رانسى: حضرتك قولى ابلغ البشمهندس ومين حضرتك مافيش عندى خبر بدخولك 


الشاب: ههههه لا عيب عليكى انا عمر الملاح صاحب الشركة وحسام يبق اخويا ادخل وقت ماحب مش هستاذن عشان ادخل لاخويا ولا اية ياقمر 


سمع صوت بالخارج ترك عملة وذهب ليتفقد ماذا يحدث بالخارج: 


حسام: فى اية 


الشاب: حبيبى كنت جاى اقابلك المزة دى رافضة شوفت 


حسام: عمر تعالى خير عايز اية 


حسام: ههههه العب غيرها عاوز كام 


عمر: حبيبى ياخويا واحشنى 


عمر: دايما فاهمنى صح ههههه الفيزا خلصت حولى فيها قرشين حلوين كدة طالع رحلة مع صحابى 


حسام: انت بتسمى الصيع دول صحاب ورحلة اية دى بقى ان شاء الله 


عمر: طالعين سفارى ياعم اية كمية الاحباط دة 


حسام: وحصرتك ناوى تعقل امتة وتلتفت لدراستك وتيجى تشتغل معايا وتعقل بقى امتة 


عمر: هانت هتخرج واجى استلم شغلى حلو كدة قولى صحيح مين الوجة الجديد القمر إللى برة دى صاروخ 


حسام بعصبية: عمر مالكش دعوة بسكرترتى انت فاهم وبعدين هى عندها حق لازم تستاذن تدخل الاول ولا لاء بقى احترم الناس يااخى 


عمر: اوبا انت هتقلب عليا ولا اية ياعم انت انا ماشى 


حسام: يكون احسن خلى بالك من نفسك ومن سوقتك بلاش طيش ها 


عمر: حاضر 


****


بالخارج كانت تتابع عملها على اللاب 


خرج عمر بابتسامة: اعرفك بنفسى عمر الملاح 


رانسى وهى تتابع عملها: اهلا


عمر: اية التقل دة وانتى مش تعرفينى بالجميل 


رانسى: مايخصش حضرتك مش قابلت البشمهندس اتفضل انا عندى شغل 


عمر: دى قصف جبها بقى ههههه ماشى مقبولة منك عشان بس انتى لسة جديدة و ماتعرفنيش سلام ياقمر . . 


رانسى: اية الهم دة 


واكملت متابعة العمل. 


********


مر أسبوع آخر 


انهى خالد عملة وتوجة إلى فيلا العميرى لصطحاب زوجتة وولدة . 


وبعد السلام والترحاب من والد علا حمل طفلة وشنطة الملابس ووضعها بالسيارة.

 

 

وجلست علا جانبة وقاد السيارة فى صمت تام . 


بعد عدة دقايق كان يفتح باب الشقة وتدلف علا بالداخل وبدأت فى حملة النضافة فالشقة كانت متركة وتعم بالغبار وبعد النضافة ذهبت إلى المطبخ واعدت الطعام واحست بارهاق وتعب من مجهودة فى حملة النضافة. 


كان يضع ابنة برفق على فراشة خوفا من استيقاظة يريد أن يتحدث مع زوجتة 


وتركة بهدوء وخرج من غرفة الصغير . 


تفقدها بالشقة وجدها بالمطبخ توجة إليها وجدها تشعر بالتعب والتعرق وتسند بالحائط. 


انتابة القلق من منظرها وأسرع إليها بخوف وقلق.


خالد بقلق: علا مالك فى اية 

خالد بقلق: علا مالك فى اية 


علا بتعب: دوخة بسيطة 


خالد: طب تعالى ارتاحى اية إللى عملتة دة مش كان لازم تنضفى الشقة انتى حامل كنت هبعت حد ينضفها 


علا بتعب: مش مشكلة 


خالد: فى حاجة تعباكى نروح لدكتور 


علا بدموع: خايف عليا 


خالد بتسرع: طبعا وتذكر غضبة منها فقال:


مش ام ولادى لازم اخاف عليكى 


علا بدموع: انا تعبانة من زعلك انت مش من حاجة تانية 


خالد: انتى إللى تاعبة نفسك ارتاحى وماتفكريش 


علا: خالد عشان خاطرى بعدك عنى وجعنى ارجوك سامحنى انت عارف انى بحبك والله العظيم بحبك واللى حصل غصب عنى 


خالد: بلاش تفتحى فى جرحى لانة لسة بينزف سبية لم يلم لوحدة مش تضغطى عليا اكتر من كدة وخلى بالك من نفسك وابنك وصحتك اتفضلى ادخلى ارتاحى فى اوضتك 


علا بتعب: خارت قدمها لا تستطيع الوقوف جلست مرة اخرى 


حملها خالد وادخلها غرفتها وضعها بالفراش ودثرها بالغطاء وترك الغرفة توجة إلى المطبخ اكمل إعداد الطعام . 


وهى ظلت تبكى فى صمت على ضياع زوجها وحبيبها ووالد أطفالها فهو كل شئ وكل لحظة تشعر بالندم والضياع فهى من اخطاءت فى حق ربها وزوجها واطفالها هى المذنبة ولابد من تحمل نتيجة خطاءها. 

 انتهى من طهى الطعام واعد الاطباق ووضعها على صانية صغيرة وذهب إلى غرفتها: 


خالد يحمل صنية الطعام: علا كلى الاول وخدى علاجك ونامى وانا هخلى بالى من مروان ارتاحى انتى ولو لسة تعبانة بالليل هنروح لدكتور 


علا بحزن: ماليش نفس


خالد: هتاكلى كل الاكل دة عشان ابنك وتخدى علاجك فاهمة 


علا: طب كل معايا وانا اكل 


خالد بتنهيدة: حاضر هاكل كلى بقى . . 


**********

حاولت سلمى ان تتصل برانسى وان تقرب إليها و لكن رانسى ترفض ان تحكى شئ وعلمت من يحيى انها اصبحت حامل فضلت السكوت فهى من اخطاءت بدون ان تعلم ما بها. . 


********


عمل على المشروع بالسخنة ويعمل على الإنتهاء فهو أعطى المشروع كل وقتة وجهدة وايضا تفكيرة ولكن القلب ينبض لها ويشعر بالحنين إلى غزالتة الصغيرة: 


الحنين وجع عشوائى لا يستأذن من أحد. 


يشعر بالققد والنقص من غيرها فهى تمشى بوريدة مثل الدم الذى يجرى بالعروق. 


*******

*******


كان يسأل عنها ويعلم أخبارها من ماجد: 


فى بيت ماجد 


ملك: انت ماقولتش ان رانسى اشتغلت لية 


ماجد: اياد هيدايق اكتر كفايا ان يطمن عليها وبس وانتى اوعى تقولى حاجة هو قرب يخلص المشروع ونازل يبق يعرف 


ملك: والله ماعارفة لية رانسى رافض اياد دة قلبة مكسور ومجروح عشانها اوى اياد روحة فيها انا بدأت اديق من رانسى مش معقول كدة هى سبب بعد اخويا عننا معقول بتحب عمرو ومش قادرة تعيش مع اياد دة عمرو فاشل كان بيضحك عليها 


ماجد: ملك ماحدش يعرف إللى بين اياد ورانسى وبلاش تدخلى فى حاجة انتى مش عارفاها وتظلمى رانسى 


ملك: يبق انت عارف حاجة وانا مش عارفاها 


ماجد: بلاش تدخلى فى حياة اخوكى ماشى ركزى معايا البت جنا فين 


ملك: نايمة 


ماجد: طب تعالى عاوز اقولك انتى واحشانى اوى قبل ما بنتك تصحى. 


******


فى شركة حسام الملاح 


حسام: رانسى فى صفقة داخلين مع شركة كبيرة هاتى كل الملفات إللى تخص الصفقة دى تخص الحديد 


رانسى: حاضر ياافندم 


حسام: مبسوطة فى الشغل معايا احسن يحيى يعلقنى 

 رانسى بابتسامة: الحمد لله مبسوطة جدا 


حسام: اوعى تزعلى من عمر هو كدة تافة 


رانسى: لا حصل خير بعد اذنك . 


تابع حسام جميع ملفات الشركات المقدمة للصفقة واختار 3شركات من احسن الشركات واكبرهم بالبلد: 


حسام: رانسى بلغى التلات شركات دى ان فى اجتماع اخر الاسبوع ونتناقش فى امور الصفقة 


رانسى: تحت امرك ياافندم


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close