القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية صقر الصعيد البارت العشرون بقلم نور زيزو

 رواية صقر الصعيد البارت العشرون بقلم نور زيزو 


رواية صقر الصعيد الفصل العشرون بقلم نور زيزو 


رواية صقر الصعيد الحلقه العشرون بقلم نور زيزو 

.. في المساء ، أوان الحفلة التي قام بتشريفها فهد وطارق تقيم ف احدي القاعات الفخمه ، واكبر رجال الاعمال بها يتقدم فهد وزوجته

ملك بابتسامه.. فهد اناا هروح اشوف الميكب

فهد غمزلها .. تؤ مفيش داعي ، انت قمر من غير مظبطي اي حاجه

ابتسمت بعشق قائلا..هههه والله مش هطول

قبل رأسها بعشق..تمام مستنيكي هنا

همت وغادرت للحمام وبعد

خرجت وفي طريقها لفهد وقفت مصدومه عندما رأت ادهم امامها علي الكرسي المتحرك

ادهم بصدمة.. ملك ؟؟

ضمت حواجبها بزهول.. ادهم ؟؟

تقدمت امامه قائلا.. انت بتعمل اي هناااا


ادهم .. نفس اسؤال ، انتي بتعملي اي هناا

ملك بجبروت.. بعمل اي ؟؟ هههه الحفلة دي كلهاا يعتبر انا السيدة الاولي فيهاا

ادهم بوجع.. انتي

قاطعته قائلا.. انا مرات فهد بدر نصاااااار ياادهم

نزلت دمعه منه بوجع وقهر .. طب وليه شايف الشماته ف عينك ياملك هانم

ملك بقوة.. اه ياادهم شمتانه فيك اوي ، اهو اخر اعمالك ولعبك ف بنات الناس ، ربنا شلك وقاعد قدامي مكسور

ادهم بتعب وقهر.. لا ياملك مش مكسور خالص

ملك بضحك.. كمان بتقاوح تاني ، اهو ربنا خدلي حقي منك بزيادة اوووي ياادهم

ادهم بحزن.. حقك؟؟ يعني اي

ملك.. حقي انك لعبة بيا وسبتني هنت عليك توجعني

وتعذبني ، هنت عليك تدبحني بأيدك ، فهمتني انك مش هتسبني وهكون ليك لكن طلعت واطي وندل وكدددددب انت اكبر غلطت ف حياتي ياادهم اكبررررر غلطةةة


ادهم بوجع.. انت مش فاهمه حاجه وحياة ربنااا ، ا

قاطعته..هششش مش عايزه ولا حابة افهم خالص ، انت صفحه وتقفلت خلاص

ادهم..عارف عموما تمام ربنا يسعدك ويهنيكي دايما

ملك بابتسامه.. مهو مهنيني اوي والله فهد اجمل عوض ف حياتي ومبسوطه اوي معاه

ادهم بوجع.. ربنا يبسطك اكتر واكتر

ملك بكره.. عارف انك تستاهل الكرسي داا اوي ولايق عليك بذيادة ، كان لازم تتشل من زمان

تركها وغادر لم يستحمل اي تهمه اخري ، ولكن معها حق ماقالته انهاا لا تفهم شئ ولا اي شي

عاصم قاعد معا باقي الشباب يضحكون ويتبادلون الاحديث ونظره وقع علي ادهم

قام من مكانه

كان ادهم ولحرس بقو برا القاعة خالص

عاصم .. ياااااااادهمممممم

توقفو الحرس ، رجع ادهم ب الكرسي للخلف وجده عاصم ..

عاصم بتسأل عندما رأه دموع ادهم يحاول ان يخفيها..

عاصم موجه كلامه للحرس.. امشو انتو دلوقتي

غادرو الحرس

نزل عاصم علي ركبتيه قائلا.. مالك ؟؟


ادهم بتعب..م م مفيش انا كويس اهو

عاصم بخوف عليه.. لاا شكلك مش كويس خالص ياادهم

طمني مالك

ادهم بزعيق.. اي خايف عليااااا منتااا اصلا نسيتني خاالص من ساعة خناقاتك معا فهد ، ودلوقتي اما صعبت عليك وشايفني ع الكرسي بتسأل و

قاطعه عاصم بعصبية.. اهدااااا بقي خلااااص ، انت عرفني كويس مش كده ، وبعدين انت الي اخترت تكون معا فهد وتسبني مش اناااا

ادهم بزعيق اكبر.. عشان فهد مظلوم ، وانت جيت عليه مية مرة ياعاصم انت بتوجعو اوي وهنتو كتيرررر وهو ملهوش اي ذنب ف

قاطعه عاصم.. خلاااص مش عايز اسألك اصلا ولا عايز اطمن عليك ، منتاا ف النهاية زيووووو

وتركه وغادر

ادهم ذهب الي بيته فلم يتحمل اي شئ اخر ، بعد ما اخبر فهد بانه حالته اصبحت سيئه ف الحفله ”

دخل عاصم الحفلة والشر يتطاير من امامه وو


الفصل الحادي والعشرون من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close