القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

حورية الصعيدالبارت الواحد والعشرون بقلم يارا عبد السلام

 حورية الصعيدالبارت الواحد والعشرون بقلم يارا عبد السلام 


حورية الصعيدالفصل الواحد والعشرون بقلم يارا عبد السلام 



حورية الصعيدالبارت الواحد والعشرون بقلم يارا عبد السلام 

مرات جابر كانت واقفه ...

_اهو لاقاها فكوا جوزي بقى...

حور:اسكتى احسن اربطك جنبه..

_انتى نسيتي نفسك ولا أي يبت..

حور باستفزاز:لا منستش شكلك انتى اللي نسيتي اصلك يا بنت الحافى وقربت منها وانا بقى هفكرك...تعاليلي...

حور مسكتها من شعرها وفضلت تضرب فيها وطلعت كل الغل اللي جواها فيها والست كانت بتصوت وتعيط وفاطمه فضلت تحوش لكن حور مسابتهاش الا لما حست انها خلاص خدت حقها منها..

حور وقفت وقالت ببرود:على الله اسمع نفسك تاني ...

وسابتهم وخرجت..

كانت مخنوقه ومتضايقه وزعلانه على مى..

فاطمه خرجت ووقفت جنبها:بقى خلقك ضيق يا حور مالك..

حور:عيونها دمعت واترمت في حضن فاطمه..

_تعبانه يا فاطمه كل اللي حصل لمى النهارده بسببي انا خايفه ادم يتغير معايا أو يحس انى كنت السبب في خطف أخته أو انى دخولى حياته غيرها من وقت ما اتجوزني واحنا مشوفناش يوم حلو وكل يوم مشاكل وتعب أنا مخنوقه اووي وتعبانه حاسه ان كل حاجه هتتهد وادم هيبعد عنى ،انا حاسه انى وشى نحس عليه..

فاطمه طبطبت عليها بحب:مفيش الكلام دا يا حور ادم بيحبك ومستعد يعمل اي حاجه علشان يشوف ضحكتك انتى بس اللي مكبره الموضوع ومش واخده بالك أنه بيموت عليكي لو شافك فيكى حاجه ادم مش زي اي حد ادم بيحبك يا حوريه ...

حور بصتلها بطفوله:يعنى ادم بيحبنى يا فاطمه

فاطمه ابتسمت:ايوا هوا مقالكيش كدا ولا اي امال كنتو مختفيين بتعملوا اي ...وغمزتلها...

حور:قالى بس انا بحب اتأكد ،عارفه يا فاطمه أنا ساعات بحس انى عوزا ارقص وأغنى واخلى كل الناس تسمعني انى بحبه عوزا اغنيله واقوله...

كان يوم حبك اجمل صدفه يوم ما قابلتك مره صدفه ياللى جمالك اجمل صدفه ياللى جمالك اجمل صدفه كان يوم حبك صدفه...

وفضلوا يغنوا الاتنين بهدوء وصوت جميل..


ادم راح المكان هوا وعمار وزين..

بسمه كانت قاعده جنب فارس ومى ورا ..

بسمه:بقولك اي يا مى بما انك عطلتينا وكدا عن مشوارنا متحكيلي كدا انتى مين واي حكايتك ومين الراجل اللي كان خاطفك دا...

فارس بص لبسمه بتحذير:بسمه..!

بسمه ببراءه:في اي يا فارس أنا بس بستفسر الله ..

فارس بص لمى في المرايا:معلش بس اصلها هرمونات الحمل ...

بسمه:قصدك اي يا سي فارس أن هرمونات الحمل مجنناني... وبعدين بصتله بدموع:طلقنى يا فارس..

فارس ضحك وكمان مى وقاطعهم التليفون بيرن وكان معتز..

فارس رد بتوتر:الو يا معتز..

معتز :وصلت ولا لسه...

فارس:احم.لا اصل..

معتز بقلق:في اي يا فارس اي حصل

فارس:مفيش حاجه يا حبيبي بس حصلت مشكله وكدا ..

وبدأ يحكيله اللي حصل...

معتز بعصبية:الك'لب طيب انت كويس انت وبسمه..

فارس:ايوا الحمدلله احنا مستنين اخو البنت زمانه جاي وهبقى اكلمك بعدين..

معتز:لا أنا هفضل معاك عالتليفون لحد ما ييجى ..ولا اقولك أنا جايلك ابعتلى اللوكيشن..

فارس:بس..

معتز:فارس!مفيش بس اخلص...

فارس بعتله اللوكيشن علشان عارف أنه خايف عليه ....


بعد شويه ادم وصل واتصل على فارس ..

ادم:الو أنا اخو مى ..أنا وصلت انتو فين..

فارس نور بالعربيه ونزل وادم شافهم ومي اول ما شافته جريت عليه وحضنته ..

_انا كنت خايفه اووي يا آدم كويس انك جيت..

ادم طبطب عليها:صدقيني هندمه على اليوم اللي فكر فيه يلمسك بس يا مى ...

بص لفارس:هوا فين..

فارس:في شنطة العربيه أنا اتصلت بالبوليس وزمانه جاي....

ادم اومأ برأسه ..

_شكرا جدا لحضرتك مش عارف اقولك اي احنا شكلنا عطلناكوا عن مشواركوا بس جميلك دا مش هقدر أنساه طول عمري ...

ادم طلع الكارت بتاعه وعطاه لفارس:دا الكارت بتاعى لو محتاج اي حاجه كلمنى أنا بجد مش عارف اقولك اي...

فارس:مفيش الكلام دا اي حد مكانى كان عمل كدا واكتر مش كل الناس وحشه ..

في الوقت دا معتز وصل لانه كان ماشي باقصى سرعه عنده..

نزل من العربيه واتفاجئ لما شاف ادم..

ادم بصله بصدمه:معتز الدمنهوري

معتز بابتسامه:ادم حجازي..

ادم قرب منه وحضنه وهوا كمان بادله الحضن ..

ادم:وحشتني ياض فينك اختفيت من ساعت الثانويه وايام الشقاوة..

معتز:الشغل والله يا صاحبي 

ادم:استقريت ولا لسه..

معتز بابتسامه:اممم وعندي عيال دلوقتي وانت..

ادم:ايوا لسه قريب 

وشاور على زين وعمار:زين اخويا وعمار خطيب مى وأخو مراتى ...

وبصلهم كلهم :تعالو معانا الصعيد النهارده كتب كتاب زين الفرح هينور..

بسمه بفرحه:الله الصعيد والنبي يا فارس تعالى نروح ..

فارس بص لمعتز اللي هز رأسه بابتسامه

وفي الوقت دا البوليس جه وخدوا عزيز وهوا مربوط وادم قالهم أنه هييجي بكرا هوا واخته علشان تديلهم أقوالها...

 ومشيوا كلهم رجعوا الصعيد ...

ومعتز كلم شهد وقالها على اللي حصل وأنه هيرجع بكرا الصبح ...


عند حور كانت واقفه بتوتر ورايحه يمين وشمال ...

_اتأخروا اووي أنا قلقانه يا تري مى عامله اي يا تري حصل اي وادم زعلان دلوقتي ولا لا...

فاطمه واقفه جنبها:انتى اتجننتي والله أهدى بقى زمانهم جايين..

_قلقانه يا فاطمه اتأخروا اووي..

فاطمه:يا حزنك يا فاطمه ياللى متهنتيش على كتب الكتاب ولا عملتى first look زي الناس بتاعت مصر..

حور:فريست اي يختى مين اللى قالك الكلمه دي..

فاطمه:البنات بتوع الفرقه لما عرفوا أن أنا وزين هنتجوز قالولى اصور فريست لوك. اهو ولا أتصور ولا زين شافنى اصلا ولا اتجوزت ....أنا اتحسدت يا حور حسدونى على زين علشان قمر وحليوه ودمه خفيف وبيحبنى أنا لازم اروح للشيخه خديجه المغربيه علشان تعملى حجاب...

حور كانت بتضحك :روحى يا شيخه الهى تغربلك عربيه يكون سواقها اعمى انتى ومرات عمك عندكوا الغباء متوارث في العيله..

شافت عربيه ادم جايه من بعيد جريت عليها...

ادم نزل وحور اترمت في حضنه بدموع والكل شافهم...

حور:انت كويس..

ادم:أنا كويس متخافيش يا حبيبتي..

مى نزل وحور قربت منها:خدتي قلبي معاكى وهمستلها:بعد كدا ابقى بطلى الفضول اللي عندك دا..

مى ضحكت وحور كمان وفارس وبسمه ومعتز كانوا واقفين...

حور بصتلهم:ما شاء الله انتو مرجعتوش بايديكوا فاضيه وقربت من بسمه...

_انا حور يا عسليه..الجميل منين

بسمه ضحكت:من اسكندريه يا عسل وغمزتلها.

حور: الحمدلله يارب لقيت حد بيبادلنى نفس الشعور...

بسمه:وانا كمان لقيت حد فاهمني شكلنا هيكون في كميا بينا..

الكل ضحك 

وحور خدت بسمه وفاطمه ومي وطلعوا اوضه فاطمه يجهزوها..

حور:يعنى انتى عندك عيال غير اللي بطنك دا مش باين عليكي..

بسمه:ايوا مهو شطارة الست انها تعرف تسيطر على جسمها بعد كل حمل يعنى الي يشوفنى ميدينيش انى ٣٠سنه وعندى طفلين والتالت جاي في الطريق..

حور:لا دانتى الواحد يتعلم منك بقى احنا كدا نتصاحب..

بسمه:امال لو شوفتي شهد بقى دي عندها تلاته والرابع جاي في الطريق ولسه زي ماهى...

حور :اربعه لا أنا هجيب مكه وكفايه كدا بس هى تيجي..

بسمه:أن شاء الله أنا برضو قعدت فتره في أول الجواز كدا وبعدها فرجت متقلقيش...

وبعدين فضلوا يتكلموا وكل واحد حكى حكايته وبقو صحاب ..

بسمه:كدا ناقص شهد ونيره ونبقى عملنا كابشن جنان...

الكل ضحك ...


المأذون جه وكتب كتاب زين وفاطمه..وكان عمها وكيلها وبعدين سلموه للبوليس وبعد ما ادم اتصل بيهم ...

اللي اول ما المأذون قال جملته الشهيره"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"

قام وخد فاطمه بالحضن ولف بيها..

وقال قدامهم كلهم:بحبك..

وفاطمه ابتسمت بخجل والكل سقف..

ومعتز وفارس كانوا قاعدين مع ادم وبيتكلموا في الصفقات والشغل وقرروا أنهم يدخلوا في شغل مع بعض ...


عمار قرب من ادم ...

_مش هتجوزني بقى حرام عليك..

ادم ابتسم بخبث:لما مي تخلص دراستها..

عمار:انت لى بتعمل كدا..

ادم:لازم امى تكون موجوده هى مجتش النهارده علشان تعبانه لازم تكون موافقه

عمار:على اساس انك مش قادر تقنعها حرام عليك يا آدم انا نفسي اتطمن عليها كان نفسي أنا اللي اخدها في حضنى مش انت يا اخى..

وبص على زين:شايف اخوك فرحان ازاي مش عاوز اختك تبقى فرحانه كدا..

ادم بصله وبص لمى اللي كانت عنيها عليهم ومعتز ابتسم :خير البر عاجل يا آدم محدش عارف الخير فين وافق..

ادم اتنهد:بس مفيش جواز الا لما تخلص .

عمار:اوامرك أنا موافق..

ادم:تمام وانا موافق..

عمار بفرحه:استنى يا شيخنا..

وتم كتب كتاب مي وعمار اللي كان طائر من الفرحه ...

عمار:مبروك

مي بكسوف:الله يبارك فيك..

عمار مسك ايديها وخدها وخرج

مى:رايحين فين..

عمار:متخافيش قائل لادم..

وبصلها:هوريكي حلم حياتى والمكان اللي تعبت فيه هوريكي حياتى واحلامى يا مى ...

جاهزة استقبلي حياتى..

مي بابتسامه:جاهزة يا عمار...

ضحك وخدها ومشيو...


حور كانت حاسه بتعب ...

ادم استأذن من اللى موجودين وراح ناحيتها وخدها على جنب..

_مالك يا حور..

حور بأعياء:مفيش يا آدم تعبانه شويه ..

ادم:طيب تعالى نروح القصر واجيبلك دكتور.

هزت راسها وبعدين ادم خد فارس ومعتز وبسمه وفاطمه وزين راحوا يقعدوا مع بعض شويه ..

ادم وصل القصر وعطى لمعتز اوضه وفارس وبسمه اوضه..

وجاب الدكتوره تكشف على حور..

الدكتوره بابتسامه:مبروك يا حور هتبقى ام زي القمر ...

حور بفرحه:بجد يا دكتورة ..

يا وش السعد ...

الدكتوره:ايوا حامل في اول شهر الف مبروك وربنا يتممه على خير المهم ممنوع الحركه والمجهود الكتير ترتاحى يا حور انتى سامعه

حور:حاضر يا دكتوره..

ادم كان فرحان ووصل الدكتوره وبعدين قرب من حور وحضنها..

_مبروك يا حوريتي..

حور بابتسامه:مبروك يا ابو مكه...

ادم ضحك وحور كمان...


في مكان ما...

رجل مجهول:يا سلام معتز الدمنهوري مع ادم الحجازي دا الدنيا ضيقه اووي يا جدعان وشكل اللعبه هتحلوا ...والشغل هيبقى على تقيل والمنافسات هتكتر...

رجل آخر:احنا لازم نمنع اي صفقات بينهم والا كدا هياكلوا السوق اكتر..

_متقلقش أنا عندي الحل...


بعد مرور شهر...

ادم:حوري انتي جهزتى ..

حور:خلاص يا حبيبي اهو ...

قرب منها وحاوطها بايديه :اي دا هوا انتي العروسه ولا فاطمه..

حور بضحكه:لا أنا ههههه

ادم باسها من خدها:اجمل عروسه يا حبيبتي وحسس على بطنها اللي لسه معدتش الشهر التاني في الحمل:هتبقى اجمل عروسه انتى وحبيبة بابي..

حور بضحك:انت خلاص صممت انها بنت..

ادم همس:لا أنا حاسس أنهم توأم..

حور ضحكت:للدرجه دي..

ادم:امممم وغمزلها وهوا بيبصلها:بقولك اي ماتيجي نروح شهر عسل زي اللي فات..

حور:عاوزني ارجع حامل على حملى

ادم ضحك:لا أنا قصدي نغير جو وكمان نريح اعصابنا اللي بيحصل في حياتنا دا مش معقول..

حور ضحكت:كل لما نقول خلاص الدنيا بقت تمام يطلعلنا حاجه كدا تخلينا نفقد اعصابنا. 

ادم :علشان كدا بقولك تعالى اخدك ونهرب عن العالم الكئيب دا...

حور :موافقه طالما معاك يا حبيبي...


عمار ومى كانوا بيتمشوا في الجنينه...

عمار : وحشتيني

مى بكسوف:وانت كمان يا عمار...

عمار ابتسم على كسوفها ومسك ايديها:امتى بقى اتجوزك أنا تعبت هى السنه دي مش ناويه تخلص..

مى:ناقص شهرين واخلص ...

عمار:هانت اهه...

وقف وقال:مي لو انتى عوزا تغيري اي حاجه في البيت أو مش عوزا تيجي معايا الصعيد قوليلي أنا عارف أنه هيبقى صعب بالنسبه ليكي انك هتبعدى عن حياتك هنا وهتسيبي النادي وأصحابك وكل دا وهتيجي معايا ...

مى:وانا مش عوزا اي حاجه في الدنيا غيرك يا عمار ومستعده اعيش معاك في اوضه طالما هتفضل تحبنى وتحترمنى كدا وطول مانت معايا عمري ما هحس انتى غريبه او المكان دا مش مكانى بالعكس انت اللي هتحببني في المكان علشان انت فيه.....

عمار ابتسم ومسك ايديها وقال:بحبك..

مى بخجل:وانا كمان..


عمار حياته استقرت في البلد وبقى عنده ارض بتاعته وشغال فيها وكل خيرها بقى ملكه وادم عرض عليه يشتغل معاه لكن هوا رفض...


معتز وعيلته وصلوا الفرح ..وكانت شهد معاهم...

شهد:الفيلا دي جميله اووي يا معتز وموقعها حلو كمان

بسمه:فعلا عندك حق يا شوشو بس دا مينكرش أن بيتنا حلو برضو...

آدم وحور شافوهم وقربوا منهم وادم رحب بفارس ومعتز ودخلوا جوا..

وحور خدت شهد وبسمه...

بسمه :ها النونو عامل اي..

حور: الحمدلله وانتى هتولدى امتى..

بسمه:قريب هانت كلها شهر..

شهد :هوا انتى حامل...

حور:ايوا..

شهد:انصحك متقفيش مع بسمه ولا تعرفيها انك حامل الا 

حور :لي..

شهد:لو ولد هتقعد تدورله على عروسه ولو بنت كذالك دي عامله مدرسه الحب عندي..

ومنسقه كل حاجه..

ابنى سليم لبنتها تاليا 

ومراد ابنها لرهف بنتى ..

حتى مازن الصغير معتقتهوش لهمس بنت نيره....

داحتى لما عرفت انى حامل في ولد وهى في بنت وفقت أنهم لبعض لا واختارت اسماءهم تليق على بعض...

حور ضحكت وبسمه كمان..

بسمه:يعنى العيال تكبر ومتعرفش مصيرها...

حور:لا ازاي ميصحش كل واحد يبقى عارف حياته هتستقر ازاي ...

شهد:اي دا انتو متفقين ربنا يستر..

مي جت ووقفت معاهم وبدأوا يتكلموا كتير ..


الفرح بدأ وزين نزل وفي أيده فاطمه اللي كانت في قمة سعادتها وحور دمعت من الفرحه لما شافتها وكمان كانت فرحانه جدا انها هتكون سلفتها صديقة عمرها واختها ...

حور قربت منها وحضنتها بسعاده :بت يا فاطمه انتى قمر اووي النهارده والله ونضفتى يا بنت الملهوف..

فاطمه ضحكت:تشكري يا اختى ...

زين سلم على ادم والكل وبدأوا يرقصوا سلو ..

وكانت حور واقفه وبتسقفلهم فرحانه بيهم كان نفسها يتعملها فرح حلو كدا وتبقى لابسه ابيض ويكون ادم هوا العريس ..

ادم شافها وحس بيها ..

قرب منها ومسك ايديها

ادم همس:ترقصى..

حور عينيها لمعت ووابتسمت وبصتله وهزت راسها..

مسك ايديها وبدأوا يرقصوا وفارس رقص مع بسمه ومعتز مع شهد وعمار مع مى وأحمد مع تقى..

الكل كان فرحان ...

وكل واحد فيهم مع حبييته...

كانت عايده واقفه ومبسوطه بعيالها اتغيرت كتير عن زمان نسيت التكبر ونسيت كل حاجه كانت مبتسمه برضا وهي شايفه ولادها كل واحد فيهم مع اللي بيحبه واللي شايف سعادته معاه ...


بعد شويه احمد جاله اتصال من احد رجاله أن البضاعه اللي في المخازن ولعت وان دي الصفقه اللي كانت بين معتز وادم..

احمد اتوتر قرب من ادم وهوا متوتر..

احمد:الحق يا آدم البضاعه ولعت..

ادم بصدمه:اي ..


كانت لابسه فستان قصير وصبغت شعرها احمر وكانت داخله الفرح بكل هدوء وثقه غير مباليه بنظرات الناس حواليها...

قربت من مي وحطت ايديها على كتفها..

مي لفت وشها وانصدمت لما شافتها..

نسرين بدموع: وحشتيني يا مى..

مي بصدمه:نسرين...


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close