القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

المنضبطه_والمهمل البارت_الاول والتاني والتالت والرابع بقلمي_إسراء_إبراهيم كامله على مدونة النجم المتوهج للروايات

المنضبطه_والمهمل

البارت_الاول والتاني والتالت والرابع 

بقلمي_إسراء_إبراهيم


المنضبطه_والمهمل

البفصل الاول والتاني والتالت والرابع 


المنضبطه_والمهمل

الجزءالاول والتاني والتالت والرابع 


المنضبطه_والمهمل

البارت_الاول والتاني والتالت والرابع 



المنضبطه_والمهمل

الحلقه الاولي والتانيه والتالته والرابعه

البارت الاول 

 فريده: يعني ايه يعني يا بابا عايزني اتجوز عيل لسه في الجامعه 

في جهه اخري 

ادهم: انت عايزني يا بابا اتجوز  المسترجله المعقده نفسيا دي 

عند فريده 

مصطفي(ابو فريده): ماله العيل اللي لسه في الجامعه 

فريده بردح: يا سلام مالو ده بقالوا سبع سنين في الجامعه ومش عارف يتخرج ومش بيشتغل وعايش علي مصروف بابي 

عمر(اخوها الكبير): هيهيهيهيهيهي 

مصطفي: ولد اتلم هلاقيها منك ولا من اختك 

فريدة: بذمتك مش عندي حق 

مصطفي: جت كسر حقك لموا نفسكوا دا ابن اخويا بردوا 

عمر قبل ما يتخانقوا 

عمر: انتوا الاتنين عندكوا حق بس يلا علشان نفطر انا واقع من الجوع واخد فريده في ايده 

عند ادهم 

حسن: ولا دي بنت اخويا لم نفسك 

رنا: ما هو عنده حق يا بابي ماهي معقده ومسترجله فعلا 

حسن: تعالوا اقعدوا واهدوا عايز اقولكوا كلمتين 

ادهم: ها يا بابا 

حسن: بص يا ادهم انت مامتك ميته من وانت عندك سبع سنين ودلعت بما فيه الكفايه لاكن كفايه كده ولازم تعتمد علي نفسك وتفتح بيت وتشيل المسئوليه من بعدي 

ادهم: طب لو ماوفقتش 

حسن: يبقي هقاطعك طول عمري ولا هتكون ابني ولا هعرفك ومشي 

رنا: شكلك اتدبست يا معلم 

ادهم: علي جثتي 

في الجامعه 

تحديدا داخل المدرج 

فريدة كانت واقفه بتشرح 

وادهم غمز لبنت والبنت ضحكت بصوت جامد 

وفريده وهي بترقب عليهم: ايه اللي انت عملته ده

ادهم ببجاحه: انا معملتش حاجه

فريده: هو ايه اللي معملتش حاجه انا شايفاك بعنايه 

ادهم: يبقي العيب في عنيكي 

فريده: طب انت والسنيوره بره 

ادهم: يكون احسن انا هخرج بمزاجي علي فكره احسن ما اقعد في محاضرتك المعقده دي 

فريده: طب ايه رايك بقي ان انت هتفضل مرزوع مكانك وانا هشرح وهتسمع لشرحي وهتقوم تطبق ولو غلط هنقصك في اعمال السنه وانتي يلا بره 

وفعلا راحت شرحت وقومته يطبق وطبعا غلط فنقصته في اعمال 

بعد المحاضره 

رؤوف: العميد عايزك يا برنس 

ادهم: يووه هو نفسه مشوار كل يوم 

في مكتب العميد ادهم دخل من غير ما يخبط 

العميد (سمير): يخربيتك انت داخل زريبه 

ادهم: ايه يا برنس احنا في بينا التكلفات دي ده احنا بقينا اهل يا راجل 

سمير: برنس ويا راجل رفض تلت ايام علشان اللي قلته ده ورفض تلت ايام تانين علشان طولت لسانك علي الدكتورة فريده ولولا ان باباك صاحبي كنت اديتك رفض نهائي 

ادهم مشي  وقفاه مقمر عيش 

قدام مكتب العميد 

فريدة: اي خدمه يا برنس ولسه اللي جاي احلي وسابته ومشيت  

ادهم: يا بنت اللذينه انتي لسه متعرفيش ادهم حسن البنهاوي 

بليل 

عند فريده كانت قاعده في اوضتها ودخل عليها عمر 

عمر: ديدا بقولك 

فريده: بقولك ايه الاسم ده بيعرفتني وانا اصلا متعفرته لوحدي 

عمر: طب ممكن تسيبي اللي في ايدك ونتكلم شويه جد 

فريده: ها اتفضل 

عمر: بصراحه انا شايف ان بابا عنده حق 

وفريده وهي بتقف علي السرير: نعم هو انت اصلا بتشوف اصلا ويوم ما تشوف هتشوف علي حظي 

عمر: اقعدي يا فريده اتهدي مش وقتوا بصي يا فيري يا حبيبتي انتي مش هتفضلي قاعده كده لوحدك ولازم هتتجوزي 

فريده وهي بتبرقله: ويوم ما اتجوز هتجوزوني ده 

عمر: وماله ده لو علي الصايعه فمسيره هيتعدل ولو علي الشغل فمسيره هيشتغل ولو علي التخرج فمسيره هيتخرج مش هيفضل طول عمره في الجامعه ولو علي التربيه فطبيعي يعني هيبقي قاعد في وشك طول اليوم فطبيعي هيتربي 

فريده حدفته بالمخده: اطلع بره 

عمر: وبعدين ده ليه الجنه انه هيتجوزك 

فريده: اطلع بره 

عمر طلع جري وقفل الباب بدل ما تتحول عليه 

بعد خمس دقايق 

عمر: ديدا حبيبتي 

فريده بنفاذ صبر: تاني هو انت معندكش دم 

عمر: لا بجد يافريده روحي كوبايه شاي وتعاليلي علي البلكونه عايزك في موضوع مهم 

فريده بردح: يا سلام هو انا الخدامه اللي جبهالك ابوك ما تروح تعملها لنفسك 

عمر: والله ليه الجنه وراح يعمل كوبايه الشاي

في البلكونه 

عمر وعلي وشه علامات الجد: فريده انتي لازم تعرفي حاجه ماما وبابا مش هيعشولك طول العمر وانا مسيري هتجوز واشوف حياتي وانتي يا فريده اسف يعني محدش هيجوزك بطبعك ده لازم تغيري من نفسك مش علشان حد علشان نفسك 

فريده بعصبيه: وانا عجباني شخصيتي كده ومش هغيرها لسبب من الاسباب وبطلوا بقي تتكلموا معايا في الموضوع ده انا زهقت ومش هغير من نفسي 

عمر: فكري يا فريده علشان متجيش في الاخر تندمي 

في بيت حسن 

حسن: يعني هو ما اتصلش بيكي من بدري 

رنا بنوم: لا يا بابا 

حسن: يعني البيه الساعه اربعه الفجر ومن الصبح ما اتصلش يطمنا عليه ولسه كمان مرجعش البيت ده انت ليلتك سوده يا ادهم

رنا بنوم: يا بابي اهدي شويه وهنلاقي داخل يعني انت ما تعرفش ادهم يعني ما هو كل يوم بيرجع وش الفجر

حسن بتبريقه: بيرجع وش الفجر وانا اللي ببقي نايم واتاريكم مخفلني 

بعد نص ساعه 

ادهم دخل وهو بيطوح 

حسن: اهلا با الباشا كنت فين يا زفت 

ادهم: كنت ما صحابي وبلاش زن علشان عايز اطلع انام 

حسن: اده انت كمان شارب 

ادهم: شارب ايه يا بابا انا تمام 

حسن ضربه قلم جامد : الظاهر اني دلعتك زياده عن اللزوم وانت لازم تتربي 


وبس كده نوقف البارت اتمني يكون البارت عجبكم


للكاتبه: إسراء إبراهيم 


وياتري ايه اللي هيحصل لفريده وادهم وباي

البارت الثاني

فريده اتصلت بصحبتها الانتيم ندي وحكت لها كل حاجه واللي قاله عمر 

ندي: الصرحه عنده حق دي مش حياه اللي انتي عايشاها دي انتي حياتك كلها شغل في شغل انتي مش بترضي تنزلي معايا بصي يا فريده علي بلاطه كده انتي حياتك كلها غلط سواء استايلك او لبسك المسترجل او شغلك اللي هو اربعه وعشرين ساع في الاربعه وعشرين ساعه فريده انتي عارفة انا اخر مره شفتك بفستان كان امتي كنا في اوله ابتدائي يا ظالمه 

فريده: يعني اعمل ايه دلوقتي 

ندي: فريده انتي انسانه جميله من بره وجوه بس حاولي تغيري استايلك وطريقه تعاملك مع الناس بلاش بالله عليكي الهجوميه اللي بتتعاملي بيها دي وقليلي من ساعات شغلك مش كل حاجه شغل في شغل بتختصار كده حاولي تبقي بنت 

فريده: طب يا زفته بردك ماقولتيليش اعمل ايه في ادهم 

ندي: زفته هو انتي ماتاثرتيش بكلامي خالص 

فريده: لا ولا دخل في دماغي بربع جنيه 

ندي: اه اه دي اعراض جلطه صح 

فريده: طب استني استني قبل ما تنجلطي قوليلي اعمل ايه 

ندي: حسبي الله ونعم وكيل منك لله يا شيخه يلا اقفلي 

فريده: انتي اللي منك لله ما استفدتش منك بحاجه سلام 

ندي: سلام 

تاني يوم 

ادهم كان نايم وصحي علي ميه ساقعه نازله عليه 

حسن: يلا قوم يا اخره صبري

ادهم: ايه يا بابا من امتي وانت بتصحيني كده 

حسن: من النهارده ويلا قوم اجهز علشان هنروح نتقدم لفريده 

ادهم: بابا انا لسه مش موافق 

حسن: عنك ما وافقت يارب هي بس تقبل بيك يا فاشل ويلا قوم اجهز وهتروح ورجلك فوق رقبتك

وسابه ومشي 

ادهم: والله هو ادهم اللي هيمشي علي نزاج الست هانم ولا ايه طب هروح وهما مسوئلين عن اللي هيحصل 

بعد شويه 

كان ادهم وحسن ورنا وصلوا في بيت فريده 

وفريده في اوضتها قاعده بتعمل رياضه ودخل عليها عمر 

فريده: عارفة انت هتقول ايه انا فكرت ولسه بشاور نفسي في تفكيري 

عمر: لا زمن الدلع والتفكير راح هو خلاص جوزك المصون المستقبلي بره هو وباباه واخته بيطلبوا ايدك 

فريده: ايه 

عمر: ايوه بره انتي مش بتسمعي 

فريده: عمر بره 

طلع بره وهي جهزت ولبست بنطلون ملتون علي تيشرت اوفر سايز وطلعت سلمت علي عمها وعلي رنا وهي خلقها في مناخرها بسبب عجرفت رنا وتخطيت ادهم وقعدت جمب عمر 

رنا بهمس لادهم: ايه اللي هي لابساه ده هي تازله تتمرن 

ادهم بهمس هو الاخر: لا هو ده استايلاها 

رنا: ربنا في عونك 

فريده: وماله ان شاء الله لبسي يا بشوات 

حسن: مالوش يا بنتي قمر اربعتاشر المهم ندخل في موضعنا احنا جاين نطلب ايد فريده لادهم 

مصطفي: والله الراي راي فريده 

فريده: والله انا محتاجه وقت افكر 

ادهم: نعم تفكري مين يا ماما هو من جمالك 

فريده بردح وقامت وقفت: ده انا افكر وافكر وافكر هما جايبنلي دكتور ده جايبنلي واحد صايع مش لاقي شغل يلمه 

عمر كتم بق ادهم وشده علي اوضته 

عمر: يابني المفروض تتكلموا مع بعض تتعرفوا علي بعض لاكن تردحوا لبعض دي جديده 

ادهم: ما اختك هي اللي مستفزه وبعدين نتعرف علي بعض ايه ما انا عارفها واحده معقده لا بتبتسم ولا بتخرج 

معلش يعني 

عمر: معلش معلش يا روح النونه هو انت مفكر نفسك انت بس اللي بتعرف تردح لا ده انا متعلم الردح من الاستاذه فلم لسانك بدل ما ازعلك او اقولك هجبها هي تزعلك 

ادهم: لا ياعم خلاص الطيب احسن انت عايز ايه 

عمر: فريده طيبه حاول تتعرف عليها وتقرب منها هتلاقيها شخصيه جميله وطيبه بس هي عصبيه حبيتين 

ادهم: حبيتين بس 

عمر: يا سيدي خمس حبات 

وخرجوا لهم بره 

مصطفي: تعالي يا ادهم معايا المكتب عايزك في كلمتين 

عمر كان هيروح معاهم 

مصطفي: بقول ادهم بس 

فريده وراحت لعمر: ياه علي الكسفه اللي انت فيها يا حازم 

في المكتب 

مصطفي: فريده موافقه بس عندها شروط 

ادهم: ايه شروط هي هتتامر 

مصطفي: ولد لم نفسك انت بتتكلم علي الدكتوره فريده مصطفي البنهاوي 

ادهم: ها اتفضل قول ياعمي 

مصطفي: اول حاجه انك تشتغل ومش في شركه تبوك فريده هتجبلك شغل وانك تتخرج السنادي وتبطل مرقعه 

ادهم: اتخرج السنادي ممكن افكر لاكن اشتغل ومش في بابا هي بتحلم 

مصطفي: خلاص علي بركه الله يا فريده 

فريده دخلت وكان وراها عمر 

مصطفي: الف مبروك يا فوفا هو وافق علي كل شروطك هنقرأ الفتحه امتي 

فريده بصدمه: اده وافق 

مصطفي: اه طبعا ده الواد شكله واقع وافق من قبل ما اقول الشروط يلا يا واد يا عمر نسيب العرسان 

عمر: لا انا قاعد اخرج انت يا حاج 

مصطفي: عمر 

عمر كان خرج من قبل ما يكمل اسمه 

وخرجوا وسابوهم مع بعض 

ادهم: مبدايا كده اوعي تكون مفركه اني هتجوزك علشان سواد عيونك لا انا هتجوزك علشان خاطر ابويا 

فريده بردح: حوش حوش يا واد انا اللي متجوازك علشان جمالك لا انا علشان خاطر ابويا 

ادهم: علي بركه الله ربنا يديم عدم القبول اللي بينا الخطوبه امتي 

وحددوا الخطوبه بعد اسبوع وكتب الكتاب بعد شهر ونص 

بعد ما مشيوا 

فريده: يعني ايه يا بابا اتجوزوا بعد شهر ونص ليه هي كوسه 

مصطفي: فريده بطلي زن وخلاص الموضوع انتهي وطلع علي اوضته 

بعد مرور اسبوع 

ندي ودخلت لفريده الاوضه: مبروك يا ديدا 

فريده: مبروك في عينك يا شيخه وايه اللي ماسكاه في ايدك ده 

ندي: فستان لخطوبتك

فريده: ايه فستان انا مستحيل البس فستان وراحت طلعت بنطلون قماش وبليزر 

ندي: ايه انتي هتلبسي ده هو مين العريس فيكوا 

عمر دخل: قوللها يا بنتي قوللها 

فريده: استنوا بقي هروح اجيب حاجه 

عمر وهو بيبص ورا وقدام: خدي خدي وطلع من جيبه علبه وعطاها لندي خدي ادلقي وزيها لنفسه ودلوقها علي البنطلون 

وجت فريده: اده 

ندي: معلش يا ديدا كنت عصير وادلق غصبن عني 

عمر: وانا شاهد 

فريده: يلا عادي هلبس البنطلون الجينز 

عمر وندي في صوت واحد: جينز 

ندي: معلش يا عمر اطلع انت بره وانا هتصرف وفعلا طلع 

وندي بتقرب من فريده 

فريده: ايه انتي هتعملي ايه 

ندي: الميكب ارتيست بره وانا هلبسك ونش هتنطقي بكلمه 

فريده: لا مش هحط ميكب 

ندي: بصي جربي ولو معجبكيش ابقي امسحي 

فريده: ماشي 

وفعلا دخلت لبست الفستان وكان احمر ولبست جزمه بكعب وعملولها شعرها وحطولها ميكب  

فريده وهي بتبص لنفسها في المرايه: يع ايه القرف ده انا هروح اغير 

ندي وهي بتضحك ضحكه شر: هيهيهيهي كلهم في القاعه الا انتي واخوكي اللي بره ده 

عمر دخل: يلا يا فريده لنفخك واخدها من ايدها بالعافيه 

في القاعه عمر دخل علشان يشوف التجهيزات وراح وقف جمب ادهم 

عمر: عامل ايه يا عريس انت سرحان في ايه 

ادهم: عنر عمر هي مين المزه اللي جايه دي 

عمر: يا زبا*له دي خطيبتي 

ادهم: انت خطبت من غير ما تعزمني وفجاءة ادهم تنح عمر عمر هي مين المزه اللي جت جمبها هو من نحسي كل اللي هنا مزز معادا عم جعفر اللي انتوا عايزين تجوزهالي يا حظك يا ادهم 

عمر وهو بيضربه علي قفاه: دي خطيبتك يا احول 

ادهم: يا نهار ابيض هي دي عم جعفر وراح وحرفيا بيجري عليها 

ادهم وهو بيسبلها: بس علي فكره طلعتي مزه امال عايشلنا ليه بدور عم جعفر 

فريده وهي بتقلب وشها: ولا بقولك ايه لم نفسك احنا دلوقتي في مكان عام بدل ما الم عليك الناس عليك 

ادهم: وان شاء الله كده هتقوللهم ايه بيتح*رش بيا 

فريده: حسابك معايا بعدين يا ادهم 

ادهم: يباي عليكي الشكل بقي بسم الله ماشاء الله لاكن اللسان اللهم جيرنا منه 

فريده: ولا مش فايقالك 

بعد شويه وفجاءة من غير اي مقدمات فريده رمت كوبايه العصير في وش..... وزعقت وقالت 

فريده: ممكن افهم ايه اللي حطيتيه في العصير ده 


وبس كده البارت خلص اتمني يكون عجبكم 


للكاتبه: إسراء إبراهيم 


وياتري مين اللي فريده رمت العصير في وشها وكمان حطت ليها ايه وباي 

البارت التالت

 بعد شويه وفجاءة من غير اي مقدمات فريده رمت كوبايه العصير في وش..... وزعقت وقالت 

فريده: ممكن افهم ايه اللي حطيتيه في العصير ده 

رنا: انتي ازاي تعملي كده وايه اللي حطيته انتي بتقولي ايه انتي اتجننتي 

فريده: لا انتي اللي اتجننتي انك تحطيلي حاجه في العصير 

رنا: يا بابي شوفها مالها انا خايفه منها اوي 

فريده: يا سلام يا روح بابي تعالي وانا هطمنك ومسكتها من شعرها وهنا الناس ابتدوا يمشوا تدريجيا لحد ما مبقاش غير حسن ومصطفي وعمر وادهم ورنا وفريده اللي كانت مسكاها من شعرها ومش راضيه تسيبها لحد ما بعد معاناه كبيره جدا قدروا يفكوها منها وكل عيله روحت علي بيتها

في بيت مصطفي 

مصطفي: ممكن افهم ايه اللي هببتيه ده 

فريده: بابا انا بجد مش مصدقه انكم مش مصدقني ومصدقين الكذابه دي 

مصطفي: يلا علي اوضتك مش عايز اسمع صوتك 

فريده راحت اوضتها 

تاني يوم 

في الجامعه 

ادهم: هو ايه اللي بيحصل هنا 

رنا بدموع مزيفه: الحقني يا ادهم بيحاول يقرب مني 

ادهم سمع الكلمه من هنا والدم غلي في عروقه وضرب الواد بوكس واتخانقوا خناقه كبيره 

بعد شويه 

في مكتب العميد 

كان ادهم وشه متبهدل وكذلك الولد (عماد) ورنا واقفه 

العميد: ياخي منك لله زهقت منك هو انا مش ورايا غيرك لا ماشاء الله جايبلي الاسرة الكريمه 

رنا وهي بتقعد من نفسها: ثانك يو 

العميد بعصبيه: قومي انتي هتعملي ايه 

رنا بدلع: رجلي وجعتني يا دكتور 

العميد: ما توجعك ولا تنيلك ياختي اتنيلي اقفي جمبهم 

مبدايا ه منغير مااعرف انتوا هببتوا ايه فسماهم علي وجههم وانتوا ما شاء الله مافيكوش حته سليمه فاعلطول كده فصل تلت ايام 

ادهم: بس يا دكتور......... 

العميد: انت بالذات مسمعش صوتك لولا الدكتورة فريده وابوك كان زماني طاردك من زمان 

ادهم في سره: ين*عل ابو فريده ربنا ياخدها 

فريده دخلت وهو بيقول الجمله واتصدمت لما شافتهم: ايه في ايه يا دكتور ايه اللي بيحصل هنا 

العميد: ولا حاجه يا فريده يا بنتي جاينلي بمصيبه من مصايبهم المعتاده 

فريده: طب يا دكتور حضرتك كنت عايزني في ايه 

العميد لسه هيتكلم لقاهم مبحلقينله: بره 

بعد شويه 

فريده كانت بتكلم عمها في التلفون: زي ما قولتلك كده ياعمو المعيد عايزك علشان تشوفوا حل لادهم ورنا 

حسن: تمام يا بنتي شكرا 

فريده: العفو 

بليل 

في اوضه فريده 

عمر دخل عليها: اختي العزيزه والدك العزيز حجزلك انتي وجوزك المستقبلي المصون تذكرتين سينما 

فريده: انت بتهزر صح 

عمر: توتوتو 

فريده بصوت عالي: عايزين تودوني سينما مع ادهم 

عمر هز راسه باه 

فريده: انت ازاي بارد كده انت مش خايف عليا احسن يعمل فيا حاجه 

عمر: ده انا خايف عليه منك 

فريده حدفت عليه مخده: اطلع بره 

فريده وعصرت علي نفسها فدان لمون وقامت تلبس 

بعد شويه ادهم كان وصل وفريده نزلتله 

ادهم: ايه ده يا ماما انتي رايحه عزاء 

فريده: وانت مالك خليك في وشك المتخرشم ده 

ادهم: ايه ده يا ناس انا خاطب واحد صاحبي 

فريده وبصتله بقرف وركبت العربيه 

بعد شويه 

في العربيه 

فريده: ايه القرف اللي انت مشغله ده 

ادهم: لو مش عايزه تسمعي سدي ودانك 

فريده: هيهيهي ابو تقل دمك وطفت الاغاني 

وادهم شغلهم 

فريده: هتقفلهم ولا اصوت 

ادهم: طب مش قافلهم واللي عندك اعملي 

فريده فعلا صوتت: الحقووووني خاطفني متح*رش 

ادهم وهو بيسد بوقها: اهمدي بقا الناس بتتفرج علينا 

وفجاءة فقد السيطره علي الدريكسيون بس لحق نفسه وركن 

فريده: منك لله يا اخي كنا هنعمل حادثه بسببك 

ادهم وبرقلها: بسببي انا ولا بسبب تخلفك العقلي 

فريده اكتفت انها تبرقله 

في السينما بعد مرور ساعه ونص من الفليم اللي كان رومانسي

ادهم كان قاعد مندمج وفريده مش طايقه نفسها 

فريده: يخربيت المحن انا زهقت هروح اقعد في العربيه 

ادهم وهو مندمج: غوري يا بومه 

فريده: كب هات المفاتيح 

ادهم بندماج: خدي 

وفعلا راحت اخدت العربيه وروحت 

بعد الفليم 

ادهم: اده هو العربيه فين يا بنت اللذينه 

بعد مرور شهر ونص 

في يوم الفرح 

فريده: انا مش عارفة ايه القرف اللي ملبسنهولي ده 

ندي: بت بقولك ايه اهمدي خلينا نخلص ام المكياج 

عند ادهم 

عمر دخل عليه: انت لسه ملبستش 

ادهم: تعالي بس بص كميه عدم التناسق الموجوده في الهدوم ركز كده في القميص شايف الزارار ده 

عمر: اه ماله 

ادهم: انت احول يابني ركز بص لونوا اوف وايت وباقي الزراير بيضه يلا اتصرفوا وغيروا القميص 

عمر: مع اني عارف انك بتتلكك بس هريحك في بدله تانيه في الدولاب وراح جابها له 

ادهم: اه بس دي لونها مش هيلق مع الجزمه 

عمر: بص مبدايا كده يا جوز اختي العزيز انا هديك شويه نصايح علشان تتعامل مع البرنسس اللي هديهالك علشان دي ليها طريقه معامله خاصه 

ادهم بتريقه: برنسس! ها قول 

عمر: مبدايا كده متقولهاش ولا يا ديدا ولا يا فيري هلشان هتقلب مصاص دماء 

ادهم: من عيوني 

عمر: وكمان متتكلمش معاهت وهي لسه صاحيه من النوم ولا في ايديها شغل ولا وهي بتعمل بتعمل التمارين ولا قبل ما تنام بص متتكلمش معاها خالص 

ادهم: امال يلا بره بقي علشان البس 

عمر: اوكي وخرج 

في الفرست لوك 

ادهم داخل ومنشكح اوي: فيري حبيبتي بسم الله ماشاء الله متجوز جمال ايه ولا رقه ايه 

فريده وهي بتجز علي سنانها: حبك برص يا شيخ 

البارت الرابع

فريده وهي بتديله المخده: خد يلا نام علي الكنبه بره 

ادهم وهو بيقرب منها: كنبه ايه النهارده فرحنا انتي ناسيه 

فريده بردح: فرح مين يالا انت ناسي ان جوازنا علي الورق 

ادهم بخوف: خلاص خلاص بس علي الاقل خليني انام هنا في الاوضه 

فريده بخبث: من عيوني ادخل انت بس غير عمال ما انا اجهز الاوضه 

ادهم بفرحه: ماشي 

بعد شويه 

ادهم خرج من الحمام 

ادهم بصدمه: ايه اللي انتي عاملاه ده 

فريده بضحك: اكيد يعني انت ما تخيلتش انك هتنام جمبي 

ادهم: بس بردك يعني مش لدرجه اني انام علي الارض 

فريده: هو ده اللي عندي مش عاجبك اطلع نام بره 

ادهم في سره: ياشيخه منك لله 

تاني يوم 

ادهم صحي علي صوت خبط في الشقه 

ادهم بنوم: هي بتهبب ايه الساعه سبعه الصبح 

في الصاله بره 

فريده كانت بتعمل تمارين 

ادهم بزعيق: انتي بتهببي ايه الساعه سبعه الصبح 

فريده: اولا صوتك ميعلاش ثانيا مش كفايه اني متعطله عن شغلي بسبب ام الجوازه دي 

ادهم مشي وهو بيبرطم 

فريده بصوت عالي: والتمارين اللي مش عجباك دي انت بكره هتصحي من سته الصبح تعملها 

ادهم: نعم ياختي 

فريده: ايه عندك مشكله 

ادهم: اه عندي 

فريده: يلا في داهيه المهم انا معنديش ومشيت وسابته 

ادهم بيبرطم في سره: ايه العيشه القرف دي 

بعد مرور كام ساعه 

ادهم: انا جعان 

فريده: وبعدين يعني عايز ايه 

ادهم: عايز اكل 

فريده: ما تقوم تعمل 

ادهم: هو مش المفروض انتي اللي تعملي 

فريده بردح: يا سلام وانت ناقصك ايد ولا رجل علشان اعملك انا 

وادهم لسه كان هيرد قطعهم صوت الجرس وكانوا اهلهم 

عمر: صباحيه مباركه يا حبايب قلبي 

فريده وهي بتضربه في بطنه: صباح الزفت علي دماغك 

وكان معاهم اكل بس فجاءة اختفي هو وادهم 

في المطبخ فريده دخلت علشان تعمل شاي لقت ادهم قاعد بياكل 

فريده: ايه التفاصه دي مش قادر تصبر لما يمشوا وبعدين بتاكل بشوكه وسكينه ايه الفرفره دي 

ادهم: سيبك بس من الاكل انتي بتعملي شاي صح 

فريده: اها 

ادهم: اعمليلي معاكي بقي كوبايه 

فريده بخبث: من عنيا 

بعد شويه وفريده قدمت الشاي وادهم كان هياخد كوبايه 

فريده وهي بتلحقه: لا لا خد اللي جمبها متاخدش دي 

عمر بصلها بصه بمعني انه فهم اللي عملته 

ادهم شرب اول بق وعرف انها حطه ملح بدل السكر بس مرضاش يعمل اي رياكشن قدام العيله 

ادهم: امال فين رنا 

حسن: والله يابني كان نفسها تيجي بس وراها محاضرات مهمه

فريده في سرها: طبعا طبعا كان نفسها تيجي 

عند رنا 

رنا: بلاش يا خالد المقابلات الكتيره دي انا بابي بقي بيشك فيا ومش عايزاه يعرف اني مش بروح الجامعه وباجي اقابلك 

خالد: يابيبي متقلقيش حتي لو اتاقفشتي انا معاكي متقلقيش المهم اني محضرلك بورجرام للسهره هايل 

رنا: الله هتوديني فين 

خالد؛: خليها مفاجاه 

رنا: اوكي باي هروح انا بقي علشان اغير هدومي ونتقابل بليل 

خالد: اوكي يا روحي 

وفعلا روحت علشان تغير وفي نفس الوقت كان حسن قاعد مستنيها رنا اول ما دخلت 

حسن: عملتي ايه يا روحي النهاردة في الجامعه 

رنا بتوتر: كان يوم حلو يا بابي يلا هطلع اغير بقي علشان انزل مع صحابي 

وفعلا طلعت وفي الوقت ده حسن اتصل علي ادهم 

ادهم: ايه يا بابا نسيتوا حاجه 

حسن: لا يابني بس ركز معايا في الكلام اللي هقولهولك 

ادهم: خير يا بابا 

حسن: بص يابني اختك رنا تصرفاتها مش عجباني وكنت بكلم العميد علشان موضوع اجازة جوازك وقالي انها بقالها كذه يوم مش بتحضر والمفروض انها لسه راجعه من الجامعه دلوقتي فمعلش يعني انا عارف اني بقطع عليك احلي ايام عمرك بس هي النهارده خارجه مع صحابها فاعيزك تمشي وراها وتعرف هي هتروح فين وخارجه مع مين 

ادهم: تمام يا بابا هقوم اجهز 

ادهم كان قايم يلبس 

فريده: انت رايح فين 

ادهم: عندي مشوار مهم 

فريده في عقلها: اكيد رايح يقابل بنت من اللي يعرفهم لازم اروح معاه 

فريده بصوت عالي: انا هاجي معاك 

وادهم كان مستعجل فمش عارف يجادل معاها فقالها ماشي 

بعد شويه 

في العربيه 

ادهم بجديه: بصي يا فريده انا اخدتك معايا لاني مستعجل ومش فاضي اتخانق معاكي فلو سمحتي اقعدي ساكته لحد ما نخلص اللي بنعمله لان الموضوع دلوقتي جد 

فريده: تمام 

وفجاءة ادهم شاف رنا وهي بتركب مع ولد في العربيه ومشيوا 

ادهم: ده انتي ليلتك سوده يا رنا 


وبس كده نوقف البارت اتمني يكون عجبكم 


للكاتبه: إسراء إبراهيم 

وياتري ادهم هيعمل ايه في رنا وباي

يتبع

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close