زيــنــه الــفــهــد الـحـلـقـه الـرابـعـه والخامسه بــقــلــمي الـلـؤلــؤه فـاطمـه ابـراهيـم كامله علي مدونة النجم المتوهج للروايات


زيــنــه الــفــهــد

الـحـلـقـه الـرابـعـه والخامسه

بــقــلــمي الـلـؤلــؤه فـاطمـه ابـراهيـم


_________________________________________


في قصر الجارحي:

__________________


كان الجميع ينظر لها بصدمه وعدم تصديق ،اتريد الزواج من مطلق والاسوء لديه ابن

محمد بصدمه وعصبيه : انتي مستوعبه انتي بتقولي اي يا جنه عايزه تتجوزي واحد مطلق وعنده ابن كمان ، وذهب له وامسكها من كتفيها وهو يهزها بعنف ،انتي اكيد اتجننتي في عقلك عايزاني اجوزك واحد مطلق وعنده ابن كمان لا دا انتي اكيد اتجننتي يا جنه

جنه بدموع وصراخ : انا ميهمنيش اي حاجه في الدنيا غيره انا بحبه ومقدرش اعيش من غيره وميهمنيش اي حاجه حتي لو كان عنده ابن ميفرقش معايا انا بعشقه هو وبس وميهنميش حاجه غيره

صفعها اخيها علي وجنتها لدرجه انها وقعت علي الارض من شده الصفعه بين شهقات الجميع

نظرت له جنه بصدمه وهو ايضا ينظر له بصدمه فهو بحياته لم يرفع يده عليها فهي طفلته الصغير ولاكنها اخطائت عندما رفعت صوتها عليه

ألمه قلبه كثيرا عندما رأي نظره الكسره في عينيها

جنه بصوت مهزوز : طول عمرك يا ابيه بتقولي اني جنته والورده بتاعتك وعمرك ما رفعت ايدك عليا وكنت بتقولي انا جوهرتك بس انت كسرت الجوهره دي يا ..يا ابيه ،واعرف بردو اني لو مكنتش لرعد مش هكون لغيره علشان انا بعشقه زي ما انت بتعشق سلمي كدا وزي ما دافعت عنها وحاربت الكل علشانها انا كمان هحارب علشان حبي ليه

و صعدت تجري الي غرفتها وهي تبكي فهي بحياتها لم يرفع احد يده عليه وعندما تضرب يكن اخاها الاكبر واباها الثاني دائما ما كان يعاملها علي انها جوهرته وان اخطائت كان يعلمها الصواب بدون رفع يديه او صوته عليها هي تعلم انها اخطائت ولاكن ليس بيدها فهم يريدون منها ترك حبيبها ومعشوقها

________________________________


اما بالاسفل جلس منصور علي الاريكه بتعب لم يتوقع وصول الامور الي هذا الحد ، اما محمد كان يقف بصدمه فهو ضربه صغيرته وجنته ابنته الاولي ، ويسأل نفسها الم يدافع هو ايضا عن عشقه وصرخ بالجميع وعارض الجميع لانهم لم يكونوا يريدون سلمي لانها من الطبقه الفقيره ولاكن حارب الجميع وبقي معها الان فكيف يلومها وهي تدافع فقط عن حبها وعشقها ، هو فقط خائف عليها فهي صغيرته لا يريد ان تتزوج رجل مطلق ولديه ابن

رياض بعتاب: مكنش في داعي تضربها يا محمد وانت عارفه انها عمرها ما اضربت ويوم ما تضرب انت تضربها وانت عارف معزتك عندها

محمد بحزن : انا مكنتش عايز اضربها والله انا. انا خايف علها دي اختي الوحيدة

يحيي: خلاص يا جماعه مش وقت عتاب الي حصل حصل والموضوع دا يتقفل وانا هتصرف مع رعد وهخليه يبعد عنها

منصور بصرامه : كل واحد علي جناحه مش عايز حد هنا يلا وانت يا محمد متطلعش لجنه دلوقتي انا الي هروحلها

اومئ له بحزن ونفذ الجميع اوامره1


قد يعجبك أيضاً

عهد الليل  بقلم MeeroGhonem

عهد الليل

161K

5.4K

قالت : ايها الظالم حبيب الظلام عدو الحياه شوهت سحر الارض و نشرت الاسي في رباه فلماذا تفعل هذا و تغطي كفك بدماه قال: و لما تساليني اسالي الزمان الذي احرق قلبي و هدم...

ماسة في يد القاسي  بقلم Malak__Ramiz

ماسة في يد القاسي

781K

11.8K

هو قاسي متحجر القلب اقسم على الانتقام فهل سيصمد القلب امام عيناها هي مشاكسة طيبة القلب ليس لها اعداء فماذا سيحصل عندما تتعرف اليه ..

ندمت علي حبي لك بقلم rrtrrftg

ندمت علي حبي لك

182K

3.4K

جميع حقوق الملكيه للكاتبه // حبيبة محمد

عشقت بنت البواب﴾♡ بقلم Marwa1642

عشقت بنت البواب﴾♡

19.3K

381

انتي بنت بواب ولكن صدقيني لقد وقعت بحبك تعالي نتزوج لنهرب لعالمنا الذي نعشقه ﴾### انت يا سيدي العاشق احبك بجنون ♡♡♡꧁ كلماتك هذه هي من تجعلني اقع بحبك ♡♕

الحب فى الصعيد (جزء اول.... بسيط)  بقلم user32632285

الحب فى الصعيد (جزء اول.... بسيط)

42.9K

1.7K

حافظ على قلبك ...الورد بيدبل 🖤 (مواعيد النشر ...كل يوم جزء )

كيف تطفشين عريساً(مكتمله)  بقلم BosyYahia6

كيف تطفشين عريساً(مكتمله)

131K

6.1K

ماذا لو قررت عائلتك تزويجك و انتِ فتاة لم تتم بعد عقدها الثانى و كل ذلك بسبب تصرفاتك الطائشة من وجهه نظرهم!!! هل ستخنعين لهم أم ستبدئين فى تنفيذ خطة "كيف تُطفشين عر...

طفله حطمت حصونه  بقلم bosysh

طفله حطمت حصونه

1.3M

4.9K

حبها وعشقها من اول عينه ماجت عليها خطفته لعالم تاني وبرقتها وطيبتها قدرت تدمر حصونه اللي حاوط نفسه بيها

________________________________


في غرفه جنه ،

كانت نائمه بوضعيه الجنين وجسدها يهتز دليل علي بكائها ، كيف يريدون منها ان تترك حبيبها ومعشوقها الاول والخير ما ذنبه بما حدث بالماضي وزواجه من شرين هي لا تفكر بالماضي هي تريد رعد فقط فهي تعشقه هو فقط ، سمعت اهتزاز هاتفها فنظرت وجدته رعد فلم ترد عليه فأعاد الكره اكثر من مره فلم ترد عليه

________________________________


في فيلا رعد الجبالي

___________________


كان يجلس في غرفته وهو مستلقي علي ظهره ويفكر في جنته عشقه ولاكن خائف من رد فعل عائلتها فالتاكيد لن تقبل به ،ولاكنه لن يتنازل عنها ابدا مهما حدث ، نظر في ساعه الحائط فوجد الساعه الحاديه عشر مساء فقلق عليها فهي اخبرته انها ستحدث في العاشره فقرر الاتصال عليها لكي يطمئن قلبه عليها ، فتصل مره ولم ترد فأعاد الكره اكثر من مره فلم ترد فقلق عليها بشده من ان بكون اصابها مكروه فـ ارسل لها رساله (جنه ردي عليا لو سمحتي متقلقنيش عليكي ،لو مردتيش هاجي عندك والي يحصل يحصل ) واتصل مره اخري ،اما عند جنه فوصل لها رسالته فخافت ان ياتي ويحدث مشاكل اكثر فردت عليه

جنه بصوت متحشرج : ايوا يارعد

رعد بلهفه وقلق: جنه يا روحي مبترديش عليا ليه اي الي حصل ردي عليا متقلقنيش اكتر ، لم يسمع رد وانما صوت تفسها السريع وشهقاتها دليل علي بكائها

فخرج قلبه من صدره من شده خوفه عليها فوقف من علي سريره

رعد بخوف : جنه حببتي ردي عليا بالله عليكي متخوفنيش ارجوكي ردي لم يسمع رد وانما ازداد صوت بكائها ، جنه انا جاي ليكي حالا

جنه ببكاء وسرعه : لا يا رعد متجيش انا كويسه ارجوك متجيش انا مش ناقصه

رعد بخوف شديد : مالك يا حبيبتي قوليلي ارجوكي

جنه بشهقات : م...مفيش يا... رعد

رعد بخوف وقلق : لا في يلا قولي لحبيبك يا جنه ارجوكي في ايه متوجعيش قلبي

جنه ببكاء وتقطع : مش ...موافقين ..ع..عليك يا رعد ع..علشان ك.كنت متجوز و..علشان م.مالك

رعظ بحزن : كنت عارفه يا جنه انهم مش هيوفقوا علشان كنت متجوز وقال بحزن شديد بس مش زنبي انا كنت مجبور اتجوزها ونزلت دموعه بصمت فبكت هي ايضا وظل كلاهما يبكي ولاكنه مسح دموعه بقوه وقال بإصرار ، متعيطيش يا جنتي هششششش خلاص اهدي انا مش هسيبك مهما حصل وهفضل وراهم لحد ما اقنعهم انتي عشقي الاول والاخير ومش هتنازل عنك مهما حصل متخافيش انتي ، اهدي خلاص متبكيش يا جنتي دموعك دي بتوجعني ارجوكي خلاص اهدي انا استحاله اسيبك وهقنعهم باذن الله هشششش خلاص ياروح رعد

،اما هي فقد هدئها كلامه قليلا وتوفقت عن البكاء

جنه : بجد يا رعد مش هتسبني مش هتستسلم ،

هتدافع عن حبنا

رعد بعشق : بجد طبعا يا روح رعد مش هستسلم ابدا ومش هتكوني غير ليا ، بعشقك يا روح رعد

جنه بحب : وانا كمان بعشقك

واغلقت معه ،اما هو فجلس يفكر بطريقه يحصل بها علي عشقه وجنته


________________________________


اما عند جنه فهي اغلقت الهاتف معه وابتسمت بحب واصرار فهي لن تستسلم مهما حدث ،

سمعت صوت طرق علي الباب ويليه دخول منصور 

منصور : ينفع ادخل

جنه بضحك : ليه هتدخل ما انت دخلت خلاص يا بابا

منصور : ههههه يا لمضه حتي وانتي زعلانه بتهزري

اقترب منها وجلس بجانبها علي السرير وضمها لحضنه فانفجرت بالبكاء مره اخري

منصور: هشششششش متعيطيش يا حبيبه قلب ابوكي

جنه ببكاء : با بابا انا بحب رعد و هو بيحبني ليه مش عاوزين تصدقوا ، انا مقدرش اعيش من غيره

ملس منصور علي ظهرها بحنان

منصور بحب: بس يا حببتي متعيطيش كل حاجه هتتحل وبعد ينفع تعلي صوتك علي اخوكي الكبير وانتي عارفه ان هو عايز مصلحتك

جنه بخجل من نفسها: عارفه انه غلط يا بابي بس انا بحبه والله وهو كمان ، يعني هو غلط ادافع عن حبي ليه يعني

منصور : يا بت حتي اتكسفي مش والله بحبه يا بابي

ضحكت بخجل

جنه: ما انت كنت بتحب الموزه نور

منصور بعشق وحزن : وعمري ما حبيت ولا هحب غيرها هيا كانت كل حاجه في حياتي

ومسح دمعه فرت من عينيه

منصور بجديه : جنه انتي موافقه تتجوزي واحد كان متجوز وعنده ابن كمان

جنه : يا بابا انا بعشقه والله وهو كمان واصلا هو كان مجبور يتجوزها متحكمش وانت مش عارف

منصور : ازاي كان مجبور هو في حد بيبقي مجبور  يتجوز ،انا عايز اعرف ازاي

جنه : مش هعرف اقولك يا بابا انا وعدته

منصور : لازم تقوليلي يا جنه علشان اعرف اشوف الموضوع دا

جنه بدموع : يا بابا انا واعداه بس هقولك واعرف بردو اني بحبه ومش هتجوز غيره ،الي حصل هو .......

واخبرته ما حدث في الماضي وما اخبرها به رعد

جنه بدموع : بس كدا ، يعني هو مجبور يتجوزها ارجوك يا بابا انا بحبه والله ومالك ابنه هيبقي زي ابني بالضبط وهو مش زنبه حاجه لا هو ولا رعد

منصور بتفكير عميق : اممممم ماشي يا جنه سببني افكر في الموضوع انتي بنتي الوحيده في الاخر بردو

وقبل جبينها وخرج اما هي فظلت تفكر فيما سيحدث الي ان غلبها النعاس

________________________________


في جناح محمد

______________


كان يجلس بحزن وهو ينظر الي يده التي ضرب بها طفلته وابنته وشقيقته فهو بحياته لم يرفع يده عليه ،جائت سلمي بحانبه وملست علي ظهره بحنان وعشق

سلمي بحب : محمد حبيبي متزعلش نفسك انت كنت خايف عليها بس

محمد بحزن : هي زعلانه مني وانا مبحبهاش تزعل مني يا سلمي دي بنتي مش بس اختي

سلمي : متخافش هتسامحك والله

محمد : تفتكري

سلمي : انا متاكده

نظر لها بعشق فهي حبيبته وعشقه وام ابنائه

سلمي : بس هي مغلطتش لما دافعت عن حبها لرعد

محمد بغضب : لا غلطت لما تبقي عايزه تتجوز واحد متجوز قبلها وعنده ابن كمان تبقي غلطت

سلمي بهدوء : زمان لما جدك الجارحي موافقش عليا انت عملت ايه مش انت وقفت قدامه وقدام عمامك بردو ، اعتبر نفسك مكانها كدا

نظر لها بتفكير وشرود

فاكملت كنت هتعمل اي كنت هتتخلي عني وعن حبك

محمد بدون تفكير : لا طبعا عمري مكنت هسيبك

سلمي : شفت اهو انت قلتها بنفسك لي تظلمها بقا

محمد : بس دا كان متجوز وعنده ابن

سلمي : بس بيعشقها وبعدين هي كمان بتحبه وانت عارف جنه مش بتتخلي عن حاجه بتحبها ابدا ،وانت مش عارف ظروفه اي

همهم محمد بتفكير

محمد :  همممممممم

سلمي : قبل ما ترفضه اعرف الاول بيحبها ولا لاء هيصونها ولا لاء ،ومش شرط يكون متجوز وعنده ابن يعني كل الي كانو متجوزين وعندهم عيال معدش ينفع يحبوا  ويتجوزوا تاني

محمد : اكيد لاء بيتجوزوا تاني عادي

سلمي :  طيب ليه تظلمه وتظلمها

محمد: دا اختي يا سلمي اختي الوحيده

سلمي : عارفه والله بس بردو هي بتحبه وهو كمان

نظر لها بقله حيله

محمد : سيبي كل حاجه لوقتها

اومئت له ببسمه هادئـه

********


في اليوم التالي لم تخرج جنه من غرفتها و هذا احزن محمد كثيرا اما منصور فكان قد فكر بشي وقرر فعله

عندما انتهي الجميع من الطعام

منصور بصرامه  : يلا علي الشركـه

اومئ له الجميع بصمت وهم يشعرون بالحزن لاجل جنه ومنهم من سعيد

سلمي بهمس وحب : روح الشكره يا حبيبي وصالحها لما تيجي وهاتلها الحاجات الي بتحبها وهي هتسامحك متخافش

اومئ لها بحب

وغادر الي الشركه الحميع للشركه ونرمين جلست تهتم بإبنها مازن لانه مريض وذهبت مني الي النادي اما سلمي فصعدت الي جنه للحديث معها

_________________________________________


في شركات رعد الجبالي RJ

_________________________


يجلس رعد بحزن شديد ويفكر بطريقه لجعلهم يوافقوا عليه فهو يعلم انهم لن يوافقوا عليه بسبب زواجه السابق لاكن ما زنبه بشئ كتبه الله له ، لاكنه لن يتنازل جنته فهي له هو فقط

خرج من شرود علي طرق علي الباب فاذن للطارق بالدخول

نهله : رعد بيه في واحد بره عايز حضرتك

رعد بتعب : قليلوا مش فاضي انا مش قادر اقابل حد

....... : حتي لو انا

رعد بصدمه : لا طبعا اتفضل يا منصور بيه

رعد  : نهله هاتي اتنين قهوه ساده ،قهوه حضرتك اي يا منصور بيه

منصور : ساده

رعد : اتنين ساده يا نهله ومتدخليش حد علينا

اومئت له وخرجت لفعل ما امرها به

رعد : اتفضل يا منصور بيه

جلس منصور فقال رعد

رعد بتوتر : احم احم انا عارف حضرتك جاي ليا ليه بس صد... قاطعه منصور

منصور : انا عايز اعرف انت عايز ايه من بنتي

رعد : انا بحبها يا منصور بيه وعمري ماحبيت غيرها ومش عاوز من الدنيا حاجه غيرها هيا

منصور : وابنك وطليقتك

رعد: طليقتي ملهاش علاقه بيا اكتر من انها بنت عمي وابني بيحب جنه ومش هيأثر عليها زلا هي هتأثر عليه في حاجه

منصور بخبث : ولو قلتلك سيب ابنك لامه وخليك مع بنتي بس

وقف رعد بغضب وعصبيه

رعد بغضب شديد وعصبيه : حضرتك بتقول اي انت واعي يا منصور باشا للي انت بتقوله انت عايزني اسيب ابني انا اه بعشق جنه وبموت فيه لاكن ابني لا ابني خط احمر ولو مليش خير في ابني مش هيبقي ليا خير في بنتك ، واصبح يتنفس بسرعه كبيره لا يصدق ما يسمعه من ايريد من ترك فلزه كبده من اجل جنه هو يعشقها لاكن هذا ابنه

منصور بهدوء : اهدي يارعد انا بس بختبرك ، لانك لو كنت بس فكرت مجرد تفكير مكنتش هأمن لبنتي معاك ان عارف كل حاجه حصلت قبل كدا ، وعارف بحبها ليك وكفايا لمعه عينك الي شوفتها لما بتقول اسمها ، وعشقها الي باين في عينيك دا يكفيني

رعد بفرح : افهم من كدا انك موافق تجوزني جنتي

منصور بغيره : بس متقولش جنتي علشان مرجعش في كلامي

اسرع رعد له وقبل يديه بإحترام

رعد : ههه لا طبعا خلاص جنه بس وبهمس وصل لمنصور جنتي انا

نظر له بابتسامه

منصور : تمام انا هروح ابلغها بموافقتي وابلغ اخواتها لانها من امبارح مش بتبطل عياط

رعد بلهفه : طب اقولها انا

منصور : لا انا الي هقولها يا واد انت

وذهب منصور ،

اما رعد فكان واقف ينظر في اثره بشرود وابتسامه غبيه علي وجهه ثواني وانفجر في الضحك

رعد بضحك وفرحه :  عاااااااا يا ربي مش مصدق اخيراا اخيراااا يا جنتي هتبقي ليا وضحك بسعاده كبيره وفرحه ،وقرر الذهاب الي الصعيد لخبار والده واعمانه لكي يتقدموا لها رسمي

________________________________


في شركات الجارحي :

________________________________


في مكتب منصور يجلس ابنائه امامه كانهم يجلسون علي جمر ملتهب ، بعدما استمعوا الي حديث والدهم بقرار موافقته علي زواج رعد من جنه

يحيي بغضب : ازاي يعني توافق يابابا

محمد بغضب اكبر : هتجوزها واحد مطلق وعنده ابن

منصور بغصب وصراخ : قوم اضربني انت وهو يلاا خلاص هتعلي صوتك عليا انت وهو خلاص كبرتوا عليا وبقيتوا رجاله بتفهموا اكتر مني صح

انزل محمد ويحيي راسهم للاسفل بخجل

منصور مكملا وانت يا استاذ رياض مش عاوز تعلي صوتك انت كمان ما خلاص بقا انا معدش ليا قيمه

رياض بهدوء : لا عاش ولا كان الي يقول انك ملكاش قيمه يا بابا ،دا انت الخير والبركه بتعاتنا كلنا ،انا مقلتش حاجه علشان انا عارف انك لو مش متاكد من حب رعد لجنه وحبها ليه مكنتش وافقت و لو كنت مش واثق انه هيحافظ عليها مكنش اي قوه في الارض هتخليه يوافق حتي لو جنه وقفت علي ودانها فاهمين

نظر له محمد ويحيي بهدوء فهو محق فـ بالرغم من انه كثير المرح ولا يبان جدي الا انه الوحيد الذي يفكر بعقله ولا يتسرع في الحكم

محمد ويحيي: احنا اسفين يا بابا ارجوك سامحنا وقبل كل منهم يديه ورأسه

منصور : تمام يا ابني بس انت يا محمد الي هتقولها ان احنا موافقين وتصالحها بعد الي انت عملته

اومئ له محمد

منصور بجديه : يلا كل واحد علي شغله وانت اعمل ذي ما قلتلك وهو يحدث محمد

ذهب محمد لمصالحه جنه وهاد كل منهم لعمله

_________________________________________


في قصر الجارحي

_________________


في غرفه جنه كانت جالسه تضم قدميها الي صدرها وتجلس بركن في الغرفه ودموعها منسابه علي وجهها ولم تنتبه الي اخاها الذي دخل الغرفه والمه قلبه روايتها بهذا الشكل فذهب لها وضمها لحضنه

محمد بحزن : انتي لسه زعلانه مني يا جنتي ،انا اسف والله  لم ترد عليه فاكمل بدموع اللهي كانت تنقط.... 

جنه بلهفه : بعد الشر عليك يا حبيبي

محمد بابتسامه : يعني خلاص سامحتيني يا نونو

جنه : هسامحك بشرط تجبلي شيكولاته واندومي وبيبسي وشبسي وبانيه واممممم برجر و بس

محمد بزهول : كل دا وبس

اومئت له بفرحه فوقف وخرج قليلا وعاد لها بأكياس كثيره في يديه

محمد : خدي يا ستي اهو

جنه بفرحه طفل : الله شكرا شكراا يا ابيه وضمته وقبلت وجنته

محمد بضحك : ههههههه مش عارف انتي عروسه ازاي

نظرت له بصدمه

جنه بصدمه : عروسه ازاي

محمد بخبث : امممممممم اصل احنا وافقنا علي رعد

لم يدري بشي سوا انها انقضت عليه تضمه وتضحك بسعاده كاد ان يقع لاكنه تماسك

محمد بضحك : يا بت هقع يخربيت جنانك

جنه بفرحه : بجد وافقتوا

محمد : ايوا يا حببتي

جنه : يس يس ،ينفع بقاا تطرقني علشان اكلم الموز بتاعي

نظر لها بحاجب مرفوع

محمد : والله

جنه بهبل : اها والله يلا بقا وهي تدفعه الي الخارج ضحك بشده وقبل وجنتها بحب وخرج وهو سعيد لانها سامحته

________________________________


في غرفه جنه

________________________________


صعدت علي السرير وظلت تقفز عليه و هي تصرخ بسعاده

جنه بفرحه : يس يس يس اكلم الموز بقاااااااااااا

قامت بالاتصال عليه

رعد بلهفه : الو جنه حبيبتي روحي

جنه بفرحه : بابا وافق يا رعد هو واخواتي

رعد بحب : عارف ياروحي عارف وهطير من الفرح

جنه بسعاده : انا مش مصدقه اخيرااا ،انا بحبك جداااااااا

رعد بعشق : وانا اكتر يا جنتي

جنه : هتيجي تتقدم امتي بقا

رعد : انا هروح بكرا الصعيد وهجيب عيلتي معايا

يا روحي علشان نتجوز بقا وتبقي ملكي للابد

جنه بخجل : احم ماشي يلا سلام بقاا

رعد بعشق : هههه سلام يا روحي

________________________________


في صباح اليوم التالي استيقظ رعد بنشاط كبير وارتدي ثيابه وصلي فرضه وفطر مع ابنه مالك وركب سيارته مع ابنه للذهاب الي الصعيد

مالك : بابا احنا رايحين فين

رعد بحب :رايحين عند جدو يا حبيبي

مالك بفرحه : هييييه هشوف جدو

اومئ له رعد بحب

وبعد قليل وصلوا الي الصعيد والي قصر الجبالي ،

دخل رعد القصر هو و ابنه فسلم عليه الجميع بفرحه

وجلسوا في البهو فقال رعد

رعد : جدو ، بابا انا قررت اني هتجوز جنه وهنتقدم بعد يومين

سمع الجميع صوت تكسير فنظروا وجدو شرين قد كسرت مزهريه وتنظر له بعيون مليئه بالشر والغضب

شرين بغضب حقد وغل : انت بتجول اي يا رعد طب وانا

رعد بغضب: انتي اي هتستهبلي ولا اي

عادل بغضب وهو يمسك شعرها : جري اي يا بنت ال*******  انتي مالك وماله هاااااا جولي انتي طليجته ولا نسيتي يا روح امك انتي عملتي اي

نظرت له بخوف

محمود بجديه: الي في دماغك دا تنسيه يا بنت سعديه ،

هتركها عادل وذهب لصديقه

عادل بفرحه : الف الف مبروك يا اخوي فرحتلك من جلبي والله واحتضنه بحب كما فعل الباقي وسعديه تنظر لهم بغل هي وشرين قطع حديثهم دخول بهانه

بهانه : يا ابا الحاج محمود في واحد بره ومعاه جوابات من المحكمه

نظروا لها بإستغراب

محمود : دخليه يا بتي

دخل ساعي البريد و

خالد والد رعد بإستغراب: في اي يا ولدي جواب اي عاد

الساعي : دا جواب من المحكمة بضم حضانه

مالك رعد خالد الجبالي الي والدته

نظر له الجميع بصدمه ،وابتسمت شرين بخبث وشر وكذالك سعديه

رعد بصدمه  : .............

_______________________________


#زيــنــه الــفــهــد

#الـحـلـقـه الـخـامـسـه

#بــقــلــمي الـلــؤلــؤه : فاطمـه ابراهيـم


_______________________________________


في قصر الجبالي :

______________________________________


وقف الجميع كمن لدغه عقرب بعدما استمعوا الي حديث الساعي بنقل حضانه مالك الي والدته شرين

رعد بصدمه وغضب : انت بتقول اي جدع انت ،انت واعي للي انت بتجوله دا

الساعي بخوف : واله يا رعد بيه ما اعرف حاجه انا بسلم وبس

محمود بصرامه : استني يا ولدي ، هات يا ابني الجواب دا واتفضل انت

اومئ له الساعي بخوف وسلمه الجواب بعدما مضوا علي استلامه ورحل بسرعه

دهب عادل لشرين وامسك شعرها ،بين صراخها

عادل بغضب واعين حمراء : انتي عملتي اكده لي يا بنت ***** يا ****** يا زباله هه جولي هه جولي

شرين بخبث وبكاء مصتنع : علشان بحب رعد والله بحبه وهو عايز يتجوز واحده تانيه بعد كل الي عملته علشانه ، ودلوجت لـ يرجعلي يا هاخد ابني وانسوا اني اتنازل عنه

صفعها عادل بشده واحده تلو الاخري والقاها ارضا وهو يضربها ويركلها بشده ،بين صراخها بان يرحمها  وضراخ الجميع ان يتركها

عادل بغضب : انا هعرفك عاد يا بنت ******

يا ***** وان ما كنتيش هتتنازلي عن القضيه دي انا هجتلك وهيبقي ارمل وابنه هيعيش معاه

واخج مسدسه من جلبابه الصعيدي وصوبه علي رأسها

عادل بشر : اختاري يا بنت سعديه اختاري يا تتنازلي عن القضيه يا اما تتنازلي عن حياتك

شيرين بخوف داخلي: لاع منيش هتنازل عن القضيه وهو يا اما نرجع لبعض لاما اخد الواد

محمود بغضب : نزل مسدسك يا ولد انت حالا وانا هتصرف

عادل بغضب : لاع يا جدي دي اختي اني واني الي هعرف اربيها لاني غلطت لما خليتها عايشه لحد دلوجت وطالما مهياش موافجه تتنازل يبجي تموت ، واطلق رصاصه اصابت هدفها...


________________________________


في قصر الجارحي :


________________________


في غرفه جنه كانت تجلس وهي ممسكه بصوره لرعد وتبتسم بهيام وعشق

جنه بهيام : هييييح يا ابووووووي عليك وعلي حلاوتك ههههه لهطه جشطه والله هههههه ونظرت الي ضحكته الجميله التي تظهر غمازاته الرائعه ،

هيييح يخربيت دي غمازه يا جدع بعشقك ،

سمعت صوت من خلفها بغيظ

.......: خلاص يا اختي بعد ما حبتيه و حبك نستبني و ببكاء مصتنع اهئ اهئ ولا كاني صاحبتك الوحيده اهئ اهئ

جنه باشتياق وهي تضمها: وحشاااني يا بت يا ندوش والله وبعدين عينك دي الي تندب فيها رصاصه تبطل حسد شويه هااا تبطل هههههه

ندي بغيظ : انا مش بحسد يا اختي انا بقر ماشي

بقر

جنه : هههههه طب ما انا عارفه

ندي : هههههه الا صحيح الي سمعته دا هتتجوزي من غير ما تقوليلي يا واطشيه

جنه بضحك : ههههههه واطشيه يا شيخه بوظتي اللغه ،وبعدين لسه أصلا هيجي بعد بكرا هو واهله

واكملت بهيام هيييييييح واخيرا هتجوز الموووز

ندي بضحك : هههههه يا شيخه اتكسفي حتي

جنه بهبل : اتكسف ليه الكلام دا مش عندي ماشي وانا بحبه وهو بيحبني وبعدين دا قمر اوي وعسل اوي وضحكته جنان اوي اوي

يحيي بخبث : يا شيخه

جنه بخضه : اشتاتا اشتوت اعوذ بالله انت بتطلع امتي يا جدع انت ، واكملت بخجل ،احم هو انتي هنا من امتي صحيح

يحيي بخبث : انا هنا من ساعه ، واكمل وهو يقلد صوتها ، اتكسف ليه الكلام دا مش عندي ماشي ، انا بحبه وهو بيحبني وبعدين دا قمر اوي وعسل اوي وضحكته جنان اوي، هههههه عسل اوي

جنه بخجل : احم احم اه عسل اوي ههههه، وبعدين انتي اي الي جابك يلا اطلع بره

يحيي بإخراج مصتنع : احم احم اي يا نونو يا حببتي انا خارج اهو مش لازم تحرجيني قدام الموزه القمر صاحبتك دي

جنه بخبث : طب اما اروح اقول لنرمين بقاا

يحيي بخضه وخوف : اي يا نهار اسود عيزاني انام علي الارض ولا ايه لا سلاموا عليكوا وخرج سريعا بين ضحكهم عليه ،وعادت جنه للحديث مع ندي مره اخري


قد يعجبك أيضاً

عهد الليل  بقلم MeeroGhonem

عهد الليل

161K

5.4K

قالت : ايها الظالم حبيب الظلام عدو الحياه شوهت سحر الارض و نشرت الاسي في رباه فلماذا تفعل هذا و تغطي كفك بدماه قال: و لما تساليني اسالي الزمان الذي احرق قلبي و هدم...

ماسة في يد القاسي  بقلم Malak__Ramiz

ماسة في يد القاسي

781K

11.8K

هو قاسي متحجر القلب اقسم على الانتقام فهل سيصمد القلب امام عيناها هي مشاكسة طيبة القلب ليس لها اعداء فماذا سيحصل عندما تتعرف اليه ..

ندمت علي حبي لك بقلم rrtrrftg

ندمت علي حبي لك

182K

3.4K

جميع حقوق الملكيه للكاتبه // حبيبة محمد

عشقت بنت البواب﴾♡ بقلم Marwa1642

عشقت بنت البواب﴾♡

19.3K

381

انتي بنت بواب ولكن صدقيني لقد وقعت بحبك تعالي نتزوج لنهرب لعالمنا الذي نعشقه ﴾### انت يا سيدي العاشق احبك بجنون ♡♡♡꧁ كلماتك هذه هي من تجعلني اقع بحبك ♡♕

الحب فى الصعيد (جزء اول.... بسيط)  بقلم user32632285

الحب فى الصعيد (جزء اول.... بسيط)

42.9K

1.7K

حافظ على قلبك ...الورد بيدبل 🖤 (مواعيد النشر ...كل يوم جزء )

كيف تطفشين عريساً(مكتمله)  بقلم BosyYahia6

كيف تطفشين عريساً(مكتمله)

131K

6.1K

ماذا لو قررت عائلتك تزويجك و انتِ فتاة لم تتم بعد عقدها الثانى و كل ذلك بسبب تصرفاتك الطائشة من وجهه نظرهم!!! هل ستخنعين لهم أم ستبدئين فى تنفيذ خطة "كيف تُطفشين عر...

طفله حطمت حصونه  بقلم bosysh

طفله حطمت حصونه

1.3M

4.9K

حبها وعشقها من اول عينه ماجت عليها خطفته لعالم تاني وبرقتها وطيبتها قدرت تدمر حصونه اللي حاوط نفسه بيها

________________________________


في مكان اخر نذهب اليه اول مره


في الولايات المتحدة الأمريكية :

________________________________


في قصر اقل ما يقال عليه قطعه من الجنه وخاصه في غرفه تمتاز بالطابع الرجولي ، مليئه بصور لفتاه جميله جدا و في كل ركن من الغرفه توجد صوره لها بجميع مراحلها العمريه ويجلس ذلك الشاب الجميل حد الفتنه وهو يتأمل صورها بشغف وعشق وفي عينيه لمعه جنون

الشاب بلهفه وجنون : حببتي وروحي وحياتي كلها

انا بحبك اوي انتي تعرفي اني بحبك هه انا بعشقك من وانتي لسه نونو صغير ، انا بتنفسك ومقدرش اعيش من غيرك وقال وهو يتلمس صورتها كأنها امامه ،انا بموت فيكي وفي تفاصيلك كلها

انا . انا عارف عنك كل حاجه هه انا عارفك اكتر من نفسك

طب تعرفي اني انا الي قتلت زميلك الي في الجامعه علشان اعترفلك بحبه وكان عايز يتجوزك انا عزبته عزبته كتير علشان فكر يبصلك بس وطلعت قلبه من مكانه ودوست عليه علشان حبك ، وبجنون ومرض  انا بحبك اوي وبحب خوفك مني اوي بعشق اشوف الخوف في عينيك ههههه بتبقي حلوه اوي وانتي خايفه مني هههه‍ه ، وقبل صورتها هتبقي لياا ليا انااا انا وبس هه انتي فاهمه والي انتي عايزه تتجوزيه دا انا هقتله وهتبقي ليا بردو واكمل بصراخ وجنون لياااااا لياااا ههههههه لياااااا انا وبس انااااا وبس يا ........


________________________________


في قصر الجبالي:

________________________


نظر الجميع بصدمه الي محمود ابن وهدان فهو قد ابعد يد عادل في اخر لحظه وجائت الرصاصه في الجدار

محمود بغضب وهو يلكمه : انتي غبي كنت هضيع نفسك بسبب واحده ذي دي

افاق عادل مما كان سيفعله ونظر له بضعف وكسره فشقيقته تجعله كالحشره التي تفعص بين الارجل فهي كسرت ظهره منذ عشر سنوات والان تفعل نفس الشئ و ستجعله لا يستطيع رفع نظره الي احد والان يشعر كانه يعايره بها

نظر له محمود بحنان وحزن ،وربت علي كتفه وقال

محمود بحزن : انا مقصدش اكده يا اخوي مقصدش الي انت فهمته ده والله ،متزعلش مني يا اخوي انا خايف عليك

عادل بحنان : لاع يا اخوي مش زعلان منيك انت معملتش حاجه ،واكمل بغضب هي الزباله دي الي عملت مش انت

عادل بشر : انتي هتتنازلي عن القضيه دي انتي فاهمه ولا والله اموتك

كانت سترد عليه ولاكن اوقفها محمود الجد عندما همس في اذنها بشر

الجد محمود بهمس وشر : اسمعي الكلام يا بت سعديه والا قسما بالله لاطردك من اهنيه انتي وامك واحرمك من الميراث كمان انتي فاهمه عاد ولا اعيد كلامي وهنفذ كمان الي قولتك عليه يا بنت سعديه

اومئت له بخوف

شرين بخوف : ح حاضر هتنازل عن القضيه

جلس الجميع بهدوء وصعدت سعديه وابنتها شرين الي اعلي لكي تضمد لها جروح جسدها ويخططوا للتخلص من تلك الجنه

الجد بسعاده لرعد : بس جولي يا رعد يا ولدي بتحبها عاد ولا متجوزها علشان مالك

رعد بعشق : انا بعشقها يا جدو مش بس بحبها

نظر الجميع له بفرحه فأخيرا سيحظي بالعشق والمياه الهادئه بعد سنوات عذاب

سمر ببعض الخوف : بس يا ولدي هي بتحب مالك ولا مهيا....

قاطعها رعد

رعد بحب : لاع متخافيش يا امي هي بتحب مالك كيف ما يكون ابنها

اومئت له براحه فهي كانت خائفه من رفض زوجه ابنها المستقبليه لمالك او انها ستكون كـ زوجه اب له

رعد بجديه : تمام يا جدي هنروح نتقدم بعد بكرا

اومئ له الجد بسعاده فأخيره سيرتاح حفيده

وصعد الجميع لغرفهم للنوم فاليوم كان متعب جدا لهم


________________________________


بعد مرور يومين

في قصر الجارحي :


______________________


في غرفة جنه ،كانت تدور حول نفسها كالمجنونه فلم يتبقي سوي ساعتين فقط وسيأتي رعد وعائلته وهي لم تجهز بعد

جنه بضيق : اوففف يا ربي البس اي البس اي بقااا واكملت بدموع يارب اعمل اي

سمعت طرق علي الباب يليه دخول محمد

محمد بضحكه مكتومه: اي دا يا جنه يا حبيبتي دا اعصار دا الي دخل الاوضه

جنه بغيظ : اضحك يا اخويا اضحك

لم يتحمل اخاها اكثر من هذا فانفجر بالضحك علي شكلها الحانق وعلي شكل الغرفه

نظرت له بغيظ ونزلت دموعها ، فتوقف عن الضحك وضمها بحنان

محمد بحنان : كنت عارف انك مش هتعرفي تنقي لبس فجبتلك متعيطيش بقا

نظرت له بفرحه

جنه بفرحه : بجد هييه هييه وقبلت وجنته شكرا يا ابيه ، قبل ان يرد عليه كانت تدفعه للخارج وهي تقول

جنه : مش انت جبت الفستان يلا بقاا طرقنا من هناا ودفعته للخارج وهو يضحك عليها

فأخرجت الفستان بلهفه ،وشهقت من روعته

جنه بإنبهار : وااااااااو مكنتش اعرف ان زوقك حلو كدا يا ابيه والله ههههه

الفستان 👇👇


سمعت طرق علي الباب فأذنت للطارق بالدخول فدخلت ندي التي تخشبت من شكل الغرفه وثواني ونفجرت في الضحك ندي بضحك :ههههههههه لا لا هههههههه اي دا يا جنه هو في اعصار دخل الاوضه ولا اي هههههجنه بضيق : اوفففف لا يا اختي مافيش اعصار ولا حاجه وبعدين يلا بقااا...


سمعت طرق علي الباب فأذنت للطارق بالدخول فدخلت ندي التي تخشبت من شكل الغرفه وثواني ونفجرت في الضحك

ندي بضحك :ههههههههه لا لا هههههههه اي دا يا جنه هو في اعصار دخل الاوضه ولا اي ههههه

جنه بضيق : اوفففف لا يا اختي مافيش اعصار ولا حاجه وبعدين يلا بقااا بسرعه علشان البس

ندي بسرعه : صح صح يلا بسرعه معدش في غير ساعه بس

جنه بصراخ : يالهووووي ابعدي يا بت علشان البس

، وذهب سريعا الي المرحاض حتي تنعم بشور دافئ وترتدي الثياب

وبعد قليل خرجت من المرحاض وهي بكامل اناقتها بذالك الفستان بالون النبيذي والميكب الهادئ

ندي بتصفير : ايواااا هو دا اي الموزه الجامده دي

جنه بخجل : يعني حلو يا بت

ندي بغمزه : قمر يا بت

ضحكت الفتاتان ،وبعد قليل صعدت سلمي لاخذ جنه

سلمي بفرحه: يلا يا نونو عريسك تحت

جنه بتوتر : اها طب اي ها اعمل اي

سلمي بضحك : يلاا يلاا اي للتوتر دا ما انتي كنتي بتدافعي بعلوا صوتك عليه

ضحكت جنه بخجل و هبطت معها الي اسفل1

🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁


في الاسفل

وصل رعد الي القصر مع عائلته فرحب به منصور وابنائه ودخلو الي البهو وقدم لهم المقرمشات

منصور : سلمي اطلعي هاتي جنه

اومئت له وصعدت لجنه

كان رعد يجلس مع عائلته بانتظار قدوم جنه و بعد قليل سمع رعد صوت حذاء انثوي فرفع نظر

وسرح بها وبجمالها الفاتن وملامحها التي يعشقها والتقت عينيهم فرأته وكان بكامل وسامته ، فكان يرتدي حله باللون الاسود القاتم تبرز عضلاته ووسامته الطاغيه

👇👇👇


انبهر رعد بجمالها بهذا الفستان حمحم الجد محمود للفت نظر رعد له فنظر له وحثه علي الحديث بعينيه ،بلهفه كبيره الجد محمود بجديه : طبعا حضرتك يا منصور بيه عارف احنا جاين ليه وانا هدخل في الموضوع علي طول نظرت جنه الي ذالك الرجل الستيني الذي يبان عليه ال...


انبهر رعد بجمالها بهذا الفستان

حمحم الجد محمود للفت نظر رعد له فنظر له وحثه علي الحديث بعينيه ،بلهفه كبيره

الجد محمود بجديه : طبعا حضرتك يا منصور بيه عارف احنا جاين ليه وانا هدخل في الموضوع علي طول

نظرت جنه الي ذالك الرجل الستيني الذي يبان عليه الشيب والوقار بإبتسامه فهو يشبه رعد بشده ورعد نسخه مصغره عنه فهو بالرغم من سنواته الخمسه وستون الا انه من يراه يعتقد بأنه مازال في الاربعينات

اكمل محمود بجديه

محمود بجديه : وانا يشرفني اني اطلب ايد بنتك جنه لحفيدي وابني رعد ،واحنا مش هنلاقي احسن منها ليه

منصور بجديه : واحنا مش هنلاقي احسن من رعد يحافظ علي بنتنا ويحبها زيه والرأي رأي جنه

، اي رأيك يا جنه

جنه بخجل : الي تشوفه يا بابا

رياض بمرح : يبقي مش موافق هههه ،اي الكسوف الغريب عليكي دا يا بت

نظرت له بغيظ اما الجميع ضحك عليه وعلي مزاحه


منصور بجديه : يبقي علي بركه الله نقرا الفتحه

وتم قرأءه الفتحه بين فرحه الجميع ورعد الذي غمز لجنه بشقاوه فإبتسمت بخجل

رعد بجديه : احنا نعمل الخطوبه اخره الاسبوع والفرح بعد شهر

نظر له الجميع بصدمه

منصور : بس دا بدري اوي يا ابني

رعد بلهفه : لا مش بدري ولا حاجة دا متأخر قوي وبعدين احنا مش لسه هنتعرف علي بعض انا بحبها وهيا كمان

نظر له اخوتها بغيره وضيق من هذا الرعد الذي يريد اخذ طفلتهم وشقيقتهم بسرعه

عندما رأي منصور اللهفه في عينيه ولمعه العشق لصغيرته

منصور بقله حيله :  ماشي يا ابني ذي ما تحب بس الاهم رأي جنه

كانت ستهم بالاعتراض عليه ولاكنه قاطعها عندما قال

رعد بسرعه : هتكلم معاها الاول

اومئ له منصور وقال

منصور بجديه : جنه خدي رعد وروحي الحديقه الاماميه

اومئت له بصمت وذهبت معه الي الخارج وظلت العائلتين تتحدثان في امور الخطبه

________________________________


في حديقه القصر :


________________________________


يجلس رعد علي الكراسي المُعده للجلوس امام البسين وامامه تجلس جنه بخجل وهي تنظر الي الارض ، امسك رعد يديها وقبلهم بعشق

رعد بعشق : انا مش مصدق اخيرا هنبقي سوا

جنه بحب : لا صدق يا رعد هنبقي سوا طول العمر لحد ما نشيب سوا كمان

اومئ له بعشق

جنه : الا صحيح يا استاذ انت عايز الخطوبه اخر الاسبوع والفرح بعد شهر ليه مش قليل  اوي

رعد : تؤ تؤ مش قليل بالعكس دا كتير انا لو عليا عايز اخدك واتجوزك دلوقت كمان

جنه بخجل : امممم بس الجامعه

رعد بسرعه : جامعه اي دي انتي في السنه الاخير واحنا في الاجازه كمان ولسه 3 شهور وتبدأ الدراسه

واكما بمشاكسه و كمان يا ستي انا دكتور و لا اي رايك انتي انا ممكن اشرحلك عادي

جنه بتفكير مصتنع  : همممم انت فعلا دكتور انا بصراحه اول مره اعرف هههه وهتواضع وهخليك هشرحلي ههههههه

رعد بضحك : بس يا بت انتي ههههه

واكمل بجديه اي رأيك يا جنه لو انتي مش موافقه انا مقدرش اجبرك

صمتت قليلا و

جنه بحب : انا موافقه يارعد اهم حاجه ان احنا هنكون سوا وبس

اومئ له بفرحه وقال

رعد بفرحه : طب يلا علشان نقولهم انك وافقتي

دخل رعد الي القصر بفرحه

رعد بفرحه: جنه وافقت يا جماعه

نظر الجميع لها بفرحه اما هي ابتسمت بخجل وصعدت الي اعلي بسرعه ،بينما ضحك عليها الجميع

الجد محمود: طيب نستاذن احنا يا منصور بيه والخطوبه كل حاجة هيتابعها رعد ولدي 

منصور : خليك انهارده يا حاج محمود اكيد مش هتلحقوا ترجعوا الصعيد دلوقت

رعد : لا يا عمي هم هيقعدوا في فيلتي هنا عن اذنك

منصور بجديه : محمد

اومئ له محمد وقام بيإصالهم الي الخارج وذهب كل شخص الي غرفته ما عدا منصور وابنائه محمد ويحيي ورياض

منصور بجديه لأبنائه: ورايا علي المكتب

اومئوا له بإستغراب

________________________________


في غرفه جنه :

________________________________


ابدلت جنه فستانها وارتدت منامه طفوليه عليها صور ميكي وجلست شارده في رعد وهي تبتسم بهيام ، افاقت علي صوت رساله من هاتفها

ففتحتها ولم تكن الا من رعد ، و محتواها :

( جنتي تصبحي في حضني وبيتي 💙)

ايتسمت بخجل وعشق وضمت الهاتف وقبلته بشده ووضعت رأسها علي الوساده وذهبت في نوم عميق منتظره رعدها في احلامها الورديه

اما عند رعد فبعدما ارسل لها الرساله ابتسم ونام هو ايضا في انتظار ملكه احلامه

________________________________


في مكتب منصور :


________________________________


يجلس الجميع بغضب بعد معرفتهم بقدوم  ابن خالتهم من امريكا

محمد بغضب : وهو اي الي جايبه دا يا بابا انت عارف هو عمل اي زمان ولا انت نسيت هو عمل اي  لم....

قاطعه منصور

منصور لجديه : عارف يا محمد بس هنعمل اي ياسين مهما كان ابن اخت نور وهي موصياني عليه قبل ما تموت قال الاخيره بحزن شديد

يحيي بعصبيه : يا بابا احنا عارفين بس اهم حاجه جنه وبس

رياض بجديه : المفروض رعد يعرف لانه اكيد رتجع ومش ناوي علي خير واكيد هيبقي ناوي علي شر  وعلشان كدا لازم نكلم رعد

منصور : فعلا انت معاك حق يا رياض و صمت و صمت قليلا و ،تمام ، اطلعوا انتوا كل واحد علي غرفته يلاا

امتثل الجميع لأوامره وجلس هو لبعض الوقت يفكر في امر ياسين وصعد الي غرفته لينام ويترك كل شيئ لتدبير الخالق

________________________________


بعد مرور اسبوع كان الوضع كالتالي :


________________________________


»» اخبر منصور رعد بما حدث مع جنه في الماضي الذ لا يعلمه احد ولاكن هناك جزء مفقود لا يعلمه منصور حتي


»» يذهب رعد يوميا لجنه ويغرقها بالعشق والهدايا الجميله وفي المساء يصعد الي غرفتها من الشرفه مما يجعلها تسعد اكثر


»» كانت جنه تطير من الفرحه بسبب اهتمام رعد بها ولاكنها تشعر ببعض الخوف من القادم


»» تم التجهيز للخطوبه في انتظار ضيف غير متوقع بالنسبه لجنه


________________________________


في قصر الجارحي :

________________________________


تمت التجهيزات للخطوبه واصبح القصر جاهز علي اكمل وجه وجاء رجال الاعمال والصحافه و والوزراء وضباط الشرطه فهذه ليست اي خطوبه فهي خطبه رعد الجبالي صاحب اكبر شركات استيراد وتصدير وهندسه معماريه في مصر وامريكا و هو ايضا رعد المخابرات ، وبرنسيسه عليه الجارحي جنه الجارحي وعائله الجارحي ليست بحاجه للتحدث عنها فهي من أكبر الشركات في العالم العربي وامريكا

________________________________


في غرفه جنه :

________________________________


كانت تنظر الي ذالك الفستان الخاص بالخطبه وتلمس عليه بشغف وهي لا تصدق فاليوم سوف يعلم الجميع بعشقهم و سوف تكون  خطيبته رسميا

جنه بشغف : الله الفستان جميل اوي انا مش مصدقه اني هبقي ليك يا رعد أخيرا والكل هيعرف اننا اتخطبنا واكملت بغيره علشان معدش حد يبصلك تاني

وذهبت الي المرحاض بسعاده حتي تنعم بشور وترتدي ملابسها ،

بعد قليل خرجت من المرحاض وهي في كامل اناقاها وبدت كالملائكه بذالك الفستان الرائع

جنه بإنبهار : وااااااو ، تحفه عليا وبغرور مصتنع علشان انا الي لبساه طبعا هههه

سمعت طرق علي الباب يليه دخول الخادمه والميكب ارتست ومساعدتيها ،

الميكب ارتست : بسم الله ما شاء الله قمر يا هانم ربنا يحفظك

جنه : شكرا يا قمر وبعدين اي هانم دي انا جنه بس وانتي اي

أيه بلطف : اسمي أيه  وبعمليه ،اتفضلي اقعدي علشان اشوف شغلي

جلست جنه امام المرأه وذهبت ايه للقيام بعملها

جنه : انا عايزه الميكب خفيف علشان رعد

هينفخني هههه

ايه بضحك : هههه حاضر وانتي اصلا ما شاء الله جميله جدا مش محتاجه ميكب اصلا

اومئت لها جنه بلطف

وبعد قليل نظر لها فتيات الميكب ارتست بإنبهار

ايه بإنبهار : قمر والله ما شاء الله


الفستان 👇


الفستان 👇


والميكب 👇


والميكب 👇


الشعر 👇


كانت واقفه تطالع نفسها بإنبهار غافله عن والده الذي دخل للتو ونظر لها بحب وحنان وتمني لو كانت نوره موجوده معه ومعها الان ، واشار للفتيات بالخروجمنصور بحب : قمر يا روحيجنه بحب: بجد يا بابي حلوه منصور : اجمل بنوته في الدنيا وقبل وجنتها وضمها لحضنه ، ...

كانت واقفه تطالع نفسها بإنبهار غافله عن والده الذي دخل للتو ونظر لها بحب وحنان وتمني لو كانت نوره موجوده معه ومعها الان ، واشار للفتيات بالخروج

منصور بحب : قمر يا روحي

جنه بحب: بجد يا بابي حلوه

منصور : اجمل بنوته في الدنيا وقبل وجنتها وضمها لحضنه ، تمنت للحظات لو ان والدتها معها الان فماذا كانت ستشعر وهي بجانبها بالتاكيد احساس جميل

هنفضت تلك الاحلام حتي لا تُخزن والدها بذكر معشوقته التي لم ينساها ابدا

منصور : يلا يا حبيبتي دا رعد هيموت ويشوفك

جنه بضحك : ههههههه يلا يا بابي

وتأبطت زراع والدها وهبطت معه الي الحفله التي تقام في القصر

________________________________


عند رعد ، كان يقف اسفل الدرج بقمه وسامته واناقته

فقد كان يرتدي 👇👇


كان يقف في انتظار معشوقته بفارغ الصبر وبجانبه محمود ابن عمه الذي كان يضحك عليه وعلي عدم صبره قدوم جنه 

كان يقف في انتظار معشوقته بفارغ الصبر وبجانبه محمود ابن عمه الذي كان يضحك عليه وعلي عدم صبره قدوم جنه

محمود بضحك : ما تهدي بقا يا عم شويه وهتيجي

رعد بضيق وتوتر : اففف اسكت يازفت انت هي اتاخرت كدا ليه اففف ووضع يديه في خصلاته الغزيره يرجعها بعنف الي الوراء

محمود : اهدي بقا شويه وهتيجي

اومئ له بضيق ،1

وبعد قليل انخفضت الاضواء ولم يتبقي غير ضوء خافت مُصلت اعلي السُلم وتعالات الهمسات بين الحاضرين فرفع رعد نظره الي اعلي و تخشبت قدماه ارضا عندما رأي جنته بتلك الهيئه الملائكيه

كانت تبدو كالملكات ،كـ ملكه توجت علي عرش قلبه

ذهب رعد لها كالمغيب ، وامسك يديها وقبلها بعشق

رعد بعشق : قمري وروحي وحياتي كلها اجمل بنت شافتها عنيا وقبل يدها مره اخري

ابتسمت بخجل وقد تدفقت الدماء الي وجنتيها مما زادها جمالا


اخذها رعد وجعلها تتابط يده وسار بها الي ساحه الرقص ، وامسكها من خصرها بتملك وهو ينظر لها بعشق ، بين نظرات الحاضرين

رعد بحب : انا عندي ليكي مفاجأه

نظرت لن بإستغراب

جنه بإستغراب : مفاجأة اي دي

اشار لها علي مكان ،فنظرت لما لما يشير فصدمت وهو تري والدها واخواتها بجانبهم الماذون وملتفون حلو طاوله صغيره

نظر رعد لعينيها بعشق وهبط علي ركبته وهو

ممسك بخاتم زواج بين صدمتها وعدسات المصورين يلتقتون ما يحدث


رعد بعشق : تقبلي تكوني اختي وامي وبنتي ومراتي وحبيبتي وعشقيتي ، تقبلي تكوني نصي التاني وتكوني معايا في المر قبل الحلو تقبلي تنوري  دنيتي وحياتي كلها تقبلي تتجوزيني يا جنتي يا فرحه عمري وقلبي

نظرت له بدموع وعشق واومئت له بفرحه

فالبسها الخاتم المصنوع من الالماس ووقف وحملها ودار بها وهو يقول بصراخ

رعد بعشق وصراخ : بــعــشــقــك

ضحكت جنه بسعاه والجميع ينظر لهم بفرح ومنهم حاقد ومنهم من تمني ان يكون مكانه او مكانها

الخاتم 👇👇


وانزلها رعد برفق واخذها من يديها وذهب بها الي مكان الماذون وتم كتب كتابهم بين فرحه الجميع ورعد الذي كان يطير بالسماء من الفرحه وقال الماذون كلمته المعروفه الماذون : بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكم في خير فضمها رعد الي احضانه بشده وهو يضحك بسعاده...


وانزلها رعد برفق واخذها من يديها وذهب بها الي مكان الماذون وتم كتب كتابهم بين فرحه الجميع

ورعد الذي كان يطير بالسماء من الفرحه وقال الماذون كلمته المعروفه

الماذون : بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكم في خير

فضمها رعد الي احضانه بشده وهو يضحك بسعاده لا يصدق بعد انها الان ملكه زوجته

رعد بعشق : مبروك عليا انتي يا جنتي

جنه بحب : الله يبارك فيك يا روح جنتك

رعد بحب : مبسوطه يا روحي

كانت سترد عليه ولاكن قاطعها اكثر صوت تكره وتبغضه في الوجود

........ بخبث : معقول تتجوزي يا نونو من غير ما تقوليلي دا انا حتي حبيبك

اصفر وجهها بشده و رجعت الي الخلف بصدمه

جنه بصدمه وخوف : لا لا لا م.م.مستحيل انت+

  تكملة الرواية من هنا 👇👇

من هنا

 بداية الروايه من هنا 👇👇

من هنا    ...........................................

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close