القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

جحيم قاسي البارت الاول والثاني



جحيم قاسي

البارت الاول والثاني

 بداخل تلك القاعه الي تحتوي علي عدد كبير من الطلاب صدع صوت الدكتور زين ليصل صوته الي الفتاه التي سارحه في خيالها الي عالم اخريوالتي تجلس في اخر القاعه شارده في افكارها رأسها منحني الي أسفل في دفترها مركزه بشكل كبير التفت له الجميع ينظرون بوجها الذي شاحب فجأة واصابعها التي تمسك في القلم بقوه من كتر توترها ثم عادي جميعهم ينظرون إلي الدكتور زين الذي وقف ثابتا وقد بدأ الغضب يتملك منه ويزداد ذلك الغضب الحاد علي ملامحه الوسيمه وعينه الواسعه آلتي تشبه المحيط العميق في لونهم انتبهت الي الشاب الذي كان بجانبها  فاابتسم لها  ابتسامه وديه وأشار بعينه الي مقدمه القاعه حيث الدكتور يقف فااتبعت نظراته ببطئ لتلقي عينيها الزرقاء بعيونه البنيه الغاضبه قال لها عايزه اسمع الاجابه علي سؤالي انسه ملاك اذا كنتي تهتمين بأمر المحاضره ومشاركتنا إذا لم يكن عندك مانع بالطبع صوته كان بارد مثل عينه بالظبط لم أري عين بارده كاعيناه سألها بشهرين هل تعرفين أن تتكلمي بالغه الفرنسيه   يبدو أن الانسه ملاك تتصرف وكأنها تحضر محاضره بلغه مختلفه  أو لغه مش فهماها فقال بصوت عالي من يعرف يجاوب علي سؤالي فرفعت بنت اديها وقالت الاجابه فشكرها زين ثم نظرت البنت بسخريه الي ملاك التي كانت تبكي بشده من شده احراجها ولكن الشاب الذي كان بجانبها ابتسم لها ابتسامه واسعه فابتسمت له هي الاخره فلاحظ زين أنها تبتسم فقال لها في حاجه يابانيه ملاك فااتوترت وقالت لا وبعد انتهاء المحاضر قال لها زين تعالي علي مكتبي . نتعرف بقي علي ابطالنا(زين الدمنهوري شب في أواخر العشرينات يمتلك عيون بنيه حاده وعصبي جدآ ومفتول العضلات ويمتلك بشره بيضاء صافيه هو دكتور جامعي ويمتلك شركات كثيره يخاف منه اكبر الرجال و تعشقه كل الفتيات من اخر قمر😂 بطلتنا ملاك وهي فعلا ملاك عيونها زرق كالبحر بشرتها بيضاء خدودها حمراء تمتلك جسم رشيق أنفها صغير مثل الملاك حساسه تتأثر من أبسط الاشياء يتيمه الام توفت والدتها وهي في سن السابعة

جحيم القاسي

البارت الثاني

جحيم قاسي

انتهت المحاضر وذهبت ملاك الي زين وكانت لسه هتخبط علي الباب لقت الباب مفتوح ولقت زين بيتكلم في التليفون ومتعصب اوي ماكنتش عارفه تعمل ايه فقررت تتشجع وتدخل خبطت على الباب وزين سمحلها أن هي تدخل ملاك كانت متوتره وخايفه اوي زين قرب منها بخطوات بطيئة خلها تترعب اكتر وتوتر زين وقف قدامها واتكلم قلها ممكن اعرف كنتي بتضحكي علي ايه توترت ملاك ومعرفتش ترد عليه قام مزعق اكتر ملاك الدموع نزلت من عنيها قالتله كان بيبتسم ليا علشان يهديني بعد ماحضرتك كسفتني قدام الكل وبعترت بكرامتي الأرض زين قال بزعيق حضرتك يهانم كنتي سرحانه ومش مركزه احنا كنا في محاضره مش قاعده في كافتيريا قال لها زين اخر انذار ليكي لو حصلت تاني اعتبري نفسك شايله الماده بتاعتي وقال بزعيق مفهوم ردت ملاك والدموع فعنيه مفهوم أمرها زين بأنها تخرج خرجت ملاك وهي بتبكي وهي ماشيه خبطت في الي كان معاها في المحاضر سألها كريم ملاك مالك بتعيطي ليه ايه الي حصل ملاك كانت بتعيط ومكنتش عارفه تتكلم كريم خدها في الكافتيريا وطلب ليها عصير وملاك بدأت أن هي تهدي كريم سألها مالك ياملاك ايه الي حصل حكت ليه ملاك علي كل حاجه وفي آخر كلامها قالت بغضب واحد متكبر معندوش دم  سمعت صوت وراها وقال ليها وايه كمان ياانسه ملاك ملاك بصت علي الي كان بيتكلم وكانت المفاجأة شافت زين وكان علي وشه الغضب وقال بصوت عالي كل الي كانو في الكافتيريا سمعوه قال احنا هنا في جامعه محترمه مش في نادي علشان كل شويه الاقيكي قاعده مع نفس الشب غير قله ادبك لو اهلك ماعرفوش يربوكي دي مشكلتك انتي ملاك افتكرت مامتها ودمعت وشافت كل الجامعه بتتفرج عليها وشافت أن كرامتها بقت في الأرض فقررت انها ترجع كرامتها وقامت استوب

شكراً بجد علي التفاعل الجميل بجد فرحتوني اوي♥️♥️

البارت التالت من هنا 👇👇👇👇👇


البارت التالت

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close