القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

قمري البارت_التاني والتالت والرابع والخامس والسادس

 


قمري 

البارت_التاني والتالت والرابع والخامس والسادس

الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 

فوقت على كوبايه مايه اترشت على وشي ..فتحت عيني بخضه ..لقيت نفسي مربوطه ..بصيت لقيت يونس قاعد على كرسي قدامي ...

يونس : مش والدتي  قلتلك متنزليش ..غير لما تقولك بتنزلي ليه بقاا 

قمر بزعيق : الحمد لله اني نزلت علشان اعرفك على حقيقتك ....طلقني يا يونس ..طلقني ..

مسك يونس بوقها بإيده جامد وقال : صوتك ميعلاش ..

وبعدها سابها ...قمر قعدت تعيط جامد ..وقالت بزعيق : لا هعلي صوتي وبراحتي ..كمان ..وهقول لماما ..وهرفع عليك قضيه ..وهفضحك يا قا*تل ..

يونس : طب ليه تعملي كدا طيب وتتعبي الحجه معانا ..دا انتي حتى معندكيش غيرها ..عايزه تخسريها ليه طيب ..

قمر بصدمه : مستحيل تكون انت يونس الي انا عرفته ..دا انا كنت بتبهاى ..بين صحابي ..لاني هتجوز شخص خلوق ..وليه مكانه ..وبرستيجه ..ويترى بقا انت عندك شركات فعلا زي ما قولتلنا ..ولا دي كمان كدبه ...هاا قول ..

يونس : لا عندي ..ولا انتي فاكره انا هطلع اقولهم يا جماعه انا تاجر سلاح ..مين الي عايز يشتغل معايا ..

قمر بصدمه : تاجر سلاح ...انا مش مصدقه بجد ..انا ندمانه ..اني حبيت واحد قذ*ر زيك ..

فجأه جه يونس وقرب ..منها ..

قمر بخوف : انت ..انت هتعمل ايه تاني ...

يونس جنب أذنها : هو انهارده مش ليله فرحنا ولا إيه...

اتخضيت جدااا من كلامه ..وبصته ....

تحت ..

والده يونس قاعده بقلق ..وفجأه سمعت صوت صو*يت من فوق ..كانت هتقوم ..فجأه واحد من رجاله يونس ..واقف قدام السلم  قالها : بلاش يا هانم  ...متنسيش ان يونس بيه  قال محدش يدخل ..

والده يونس : انت عايزني اسبها كدا ...حرام ...هي ملهاش ذنب في حاجه ..حرام يعقبها بذنب معملتوش ..

الراجل  : انا اسف يا يا هانم ..دي أومر يونس بيه ... 

فجأه الصويت سكت ..

وبعد فتره نزل يونس ..

والدته : عملت ايه في البنت يا يونس ..حرام هي ملهاش ذنب ..متعقبهاش على حاجه ملهاش ذنب ..فيها 

يونس بلا مباله : بقولك إيه يا أمي ..انا خارج شويه وراجع .....

والده يونس طلعت لقمر بسرعه ..........اكمل ولا لأ


#قمري

#البارت_٣ 

الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 

طلعت والده يونس بسرعه لقمر ..ودخلت الاوضه اتخضت من منظرها ..ولقتها بتترعش ..ووشها عرقان ..جامد 

والده يونس بصدمه : البت بتترعش ووشها اصفر ومخطوف ..راحت غطتها والده يونس وقالت : اهدي يا حبيبتي ..معلش ..وقمر ولا هنا ..

راحت اتصلت ..بدكتوره اسمها إيناس ..(وهنعرف إيه علاقتها ..بوالده يونس والعيله عموما بعدين ) 

وبعد فتره وصلت دكتوره إيناس ...

والده يونس : اسفه يا بنتي ..اني جيباكي في وقت زي دا ....

إيناس : لا يا طنط ..عادي ..مفيش حاجه ..وبعدها دخلت الاوضه الي فيها قمر ..ووالده يونس كانت واقفه بره ..وبعد فتره خرجت إيناس وقالت :..مين الحيو*ان الي عمل فيها كدا ..

نزلت والده يونس راسها لتحت ومكنتش عارفه ترد ..

فهمت إيناس ..الموضوع وقالت بهدوء ممزوج بعصبيه  : عموما انا ادتها مهدء ..وهي مش هتفوق قبل الصبح ....وياريت يا طنط تقولي لابن حضرتك ان الي بيعمله دا غلط ..وغلط جداا كمان ...عن إذن حضرتك ..ومشيت ....

دخلت والده يونس اوضه قمر ..وقعدت جنبها ..وفضلت تحرك إيدها على شعرها ......

الصبح ...

فتحت قمر عنيها بصعوبه ..

وقالت بتعب : انا ...فين ...وبعدها 

بصت لقت ..والده يونس ..قاعده جنبها ونايمه ..

فافتكرت كل الي حصل معاها ..فابتدت تعيط من غير ما تحس ...وفجأه..باب الاوضه اتفتح ..ودخل يونس .. 

اول ما قمر شافته ..راحت صو*تت وخافت ..

والده يونس صحيت على صوتها ..وقالت : إيه يا حبيبتي ..في ايه ..فبصت لقت يونس واقف ببرود ..

والده يونس بعتاب : عملت ايه في البت تاني يا يونس ..

يونس ببرود : والدتها ..تحت ..وعايزه تشوفها ..

قمر بعياط وفرحه  : ..ما ...ماما ..

يونس : اسمعي ...بقا .. لو فتحتي بقك بكلمه ..عن الي حصل ..او الي عرفتيه ..صدقيني ..مش هتشوفي ست الوالده تاني ..انتي فاهمه ..

والده يونس : أهدى يا يونس ..

يونس ببرود: انا هخرج ..وبعد شويه هاجي ..اخدك ..تكوني ..جهزتي  ..نقابل والدتك 

وبعدها خرج من الاوضه ..

والده يونس : يلا يا حبيبتي اجهزي ..وانا هنزل ..اسلم على والدتك ...

قمر : ماشي ..

والده يونس : محتاجه مساعده..

قمر : لا لا شكرا ..

ابتسمت ليها والده يونس وخرجت ..

وبعد فتره قمر جهزت ..وبعدها جه يونس خدها ونزلوا لتحت ..

وأول ما شافت مامتها ..راحت جريت عليها وحضنتها  وقعدت تعيط جامد ..

والده قمر بقلق : مالك يا حبيبتي ..في ايه ..

قمر: لا يا ماما ..مفيش حاجه ..اصلك وحشتيني اوي  ..

والده قمر : لحقت وحشتك من يوم.. يا بت دا انتي كنتي ..لسه معايا امبارح ..المهم ..انتي عمله ايه كل حاجه تمام ..في ايه يا يونس ..انت زعلت البت ولا إيه..

قمر وهي مش عايزه تسيب حضن مامتها ..: لا  ..يا ..ماما ....كله ...تمام ...مزعلنيش في حاجه ..

والده قمر : طب ..بطلي عياط ..بقا واتضحكي ..كدا في واحده تعيط يوم صبحيتها ..وبعد كدا بعدتها ..والدتها عنها ومسحت دموعها ..وبصت في عنيها وقالت بقلق  : مالك يا قمر ..في حاجه يا بنتي ..شكل عينك مش عجبني ...

قمر نزلت راسها لتحت بتوتر وقالت: لا يا ماما ..مفيش حاجه ..

والده قمر بقلق : طيب يا حبيبتي ..اسيبكوا انا بقا علشان تلحقوا تسافروا ..

قمر بصدمه : نسافر فين ..

وفجأه..دخل راجل فله يونس وقال : العربيه جاهزه يا يونس بيه ..

مسك يونس إيد قمر جامد وخرج ..

والده يونس بعصبيه : يونس ..يونس ..وقامت وكانت هتخرج وراه ..

لقت رجاله يونس واقفين عند باب الفله..

واحد فيهم : اسفين يا هانم ..دي أوامر يونس بيه ..

والده يونس بعصبيه : ابعد ..كفايه الي حصل في البت امبارح ....

والده قمر بقلق واستغراب ..: وهو ايه الي حصل لبنتي امبارح ........

في عربيه يونس ...

قمر كانت خايفه جداا وقالت بأسلوب ميبينش كدا : انت واخدني ..على ..فين ..

يونس : .....

قمر : رد عليا ..

بصلها يونس بصه غريبه مفهمتهاش ...وبعد كدا ركز في الطريق تاني ...

وبعد فتره طويله ....

وقف يونس بالعربيه ...جنب قصر كبير ..

قمر : احنا فين يا يونس ..

خرج يونس من العربيه ..واتجه للقصر ..

نزلت قمر وراه بسرعه ..وقالت : بقولك احنا فين رد عليا ..

بصلها يونس بصه تانيه مفهمتهاش ...

وبعدها ..طلعوا على سلم القصر ..وخبطوا الباب ...

وبعد فتره صغيره ..

فتحت واحده في ٤٥ من عمرها وأول ما شافت يونس راحت حض*نته وقالت بلهجه صعيدي : كل دا تأخير يا ولدي ..يونس با*س إيدها وقال : معلش يا عمتي ...

عمه يونس : ولا يهمك يا ولدي المهم انك جيت ..بت يا ميار ..تعالي ابن عمك يونس جه ..جت ميار بسرعه ..

واتصدمت قمر وقالت : مم..ميار ..انتي بنت عم يونس ..ميار طنشتها خالص وقالت بدلع : ازيك ..يا يونس عامل ايه .. وبعدها بصت على قمر وقالت بقرف : ازيك يا عروسه دا احنا عملنلك مفاجأه زين اوي ..صح يا اما ..

عمه يونس بخبث : صح يا حبيبتي ...وفجأه وبدون أي مقدمات مس*كت ..عمه يونس ..قمر من شعرها ..ودخلتها القصر ...دخل يونس وراها بكل هدوء ..

وقفلت ميار الباب ...

قمر بألم: سيبي ..شعري ..يا ست انتي ..

عمه يونس لطش*تها بالقلم وقالت : اسيب مين يا اختي دا انتي ضيفتنا النهارده ..وبصراحه ضيفه قذر*ه زيك ليها إكرام من نوع خاص..

قمر بتعيط : انتي ..بتقولي ايه ..ارجوكي سيبي شعري ..يا يونس خليها تسيب شعري ..يا يونس ..ااه ..

وفجأه اتجمع شويه ستات حولين قمر ...

قمر بصت عليهم بخوف ..وقالت بعياط : من الستات الي ..منظرها يخوف دي ...

سابت عمه يونس شعرها ور*متها على الأرض وقالت للستات  : ظبتوها ....

وبعد ما قالت ليهم كدا ...ابتدى الستات يضر*بوا قمر جامد ...

قمر بصريخ وعياط جامد  : ابعدوا عني ...يونس ..الحقني....ويونس كان في الوقت كان مدي ضهره وباصص الناحيه التانيه ..

عمه يونس ب*حقد : إيه يا ابني ..مبتبصش ليه ..دي المفروض اسعد لحظه في حياتك ..

يونس : خليني كدا احلى يا عمتي ..

قمر بصر*يخ وعياط جامد  : يونس ...الحقني ..ارجوك ...انا ...عملت ...إيه...علشان كل ...دا ....يوووونس ..

ميار كانت بصه على قمر وهي في منتهى السعاده ..وفجأه بصت على ست من الستات الي بيضر*بوا قمر .. فبصت الست عليها ..ابتسمتلها ميار ابتسامه خبيثه  وحركت راسها بالموافقه ...

فجأه راحت طلعت الست سكينه .............


#قمري

#البارت_٤ 

الكاتبه: Miyano Shiho (ندى رأفت ) 

فجأه راحت طلعت الست سكينه ..وفي اللحظه الي كانت هدخلها في قمر ..فجأه..مسك يونس السكينه بعصبيه وبص للست بصه مرعبه ..وبعدها قام بعصبيه ور*مى السكينه  وايده كانت بتن*زف وقال بصوت جوهري : كلكم برااااا يلا .. 

اتخض الستات ..من صوته ..ووقفوا مكانهم 

يونس بعصبيه : بردو لسه واقفين ..راح طلع مسدسه ..وضر*ب طل*قه في السقف ..راح مشي الستات بسرعه ..

عمه يونس بخوف : انت عملت كدا ليه يا بني ..

يونس ببرود : هو كدا ..هو كان غلط مني اصلا ..اني ادخلكم في الموضوع ..اختي انا الي حصلها كدا ..وانا هعرف اجيب حقها ..

عمه يونس بغضب : انت بتقولي انا الكلام دا ..علشان البت دي ..

يونس : البنت دي تبقى مراتي ..قمر يونس الدمنهوري ..والكل هنا لازم يحترمها ...

ميار بصدمه : انت بتقول إيه يا يونس انت ناسي ابوها عمل ايه ...

كور يونس إيده لما افتكر ...وقال بعصبيه : لأ مش ناسي ... وعمري ما هنسى وهنتقم ..بطريقتي..

عمه يونس بعصبيه : اسمع يا يونس ..البنت دي لازم تمو*ت  ..وعمك مش هيرتاح غير ما يعمل كدا .. 

شال يونس قمر ..الي قاعده تعيط بشهتفه وقال : عمره ما هيقدر يعمل كدا طول ما انا عايش  ...

وكان لسه هيطلع اوضته ....

عمه يونس بغضب  : انت رايح فين بيها يا يونس ..البت دي متقعدش هنا واصل ..دي توديها الاسطبل ..تبات ..فيه ..

يونس : خلاص يبقى انا رايح معاها ...

عمه يونس بصدمه : انت بتقول إيه يا يونس ..

يونس : زي ما سمعتي ..

عمه يونس بضيق : خلاص يا ابني ..بس انا عايز اعرفك ان عمك مش هيسكت ...

يونس ببرود : ماشي ...

وطلع ..اوضته ..ونيم قمر على السرير ..

وقال ببرود : بطلي عياط بقا ..

قمر بتعيط جامد بشهتفه ومش دريانه وقعده تقول :سيبوني .. يونس ...يونس ..

قعد يونس جنبها وقال ببرود : انا هنا اهو ..اهدي بقاا ..

فجأه قمر قعدت تترعش وقامت وقالت بزعيق : سيبوني ..بقاااا ..سبوني ..حرام عليكم ..يونس انصدم من رده فعلها وقال : مفيش حد يا قمر اهدي ..

قمر ر*مت كل حاجه جنبها وقالت بزعيق وعياط بشهتفه : سيبوني ارجوكم ..سيبوني ..وبدون أي مقدمات مس*ك يونس إيدها وشد*ها لي وح*ضنها جامد وقال بصوت هادي حنين : اهدى يا قمري ..انا جنبك اهو ..اهدي ...وفضل يطبطب عليها ...فجأه قمر سكتت في إيده..

يونس بقلق اول مره يحسه: قمر..وبعدها عنه لقها ..مببتحركش ..

يونس بخوف : قمر..قمر ..وكان لسه هيشلها ويخرج بيها ..لاقرب مستشفى لكنه اول ما فتح الباب بتاع الاوضه لقى عمه ..

عم يونس بعصبيه : سيبها تمو*ت ..احسن يا يونس ..يأما انا الي هعمل كدا بنفسي  .............

انا بشكر جداا الناس الي تفاعلوا على البارت الي فات💜

عايزه تفاعل جامد..بقاا على البارت دا علشان انزل الي بعده بسرعه...

#قمري 

#البارت_٥

الكاتبه : Miyano Shiho  (ندى رأفت ) 

عم يونس : سيبها تمو"ت يا يونس ..والا انا الي هعمل كدا بنفسي ..

بعد يونس عمه بهدوء وقال : لما نرجع نتكلم يا عمي ..

وبعدها نزل ..من على السلم وكان هيخرج بقمر ..

عمه بعصبيه وزعيق : عايز تنفذها بعد الي عمله ابوها ..لو انت هتسامح في الي حصل لاختك ..انا مش هسامح ..في الي حصل في اخوي ..

وقف يونس وقال : قديك قولت الي عمله ابوها بعني مش هي ....

عم يونس : بس ابوها مش موجود دلوقتي ..ومش لاقينه ..وهو في حكم المي"ت بالنسبه لي . يبقى انتقم من بنته لغايه ما يظهر بقا ..

فتح يونس باب القصر وقال : هيظهر متقلقش ..لو مظهرش انا هجيبه ....

وبعدها خرج يونس لقى رجاله واقفه قدامه ..مسلحين ..

عم يونس: مش هسمحلك تخرج بيها يا يونس ...

فجأه يونس شاور ..لرجالته ..الي كانوا واقفين بره ..فجم بسرعه ..وضر"بوا رجاله عمه بالنار ..وبعدها يونس مشي ... 

عم يونس بعصبيه خبط عصايته بالأرض: كدا يا يونس ماشي ..ماشي يا يونس .....

فجأه...

جت عمه يونس ووقفت جنبه وقالت  : سيبه ..يا طاهر ..خليه يخدها المستشفى..وانت روح  وراه دلوقتي   ..وارجع بيه على هنا تاني ..وانا اوعدك ..اني هخليه يقتل*ها بنفسه ...

عم يونس بغ*ل : انتي متأكده..

عمه يونس : متقلقش ...

بعد فتره ...

في مستشفى...

يونس كان قاعد مستني..

وفجأه طلعت الدكتوره ...

قام يونس بسرعه وقال : هاا يا دكتور قمر كويسه ..

الدكتوره : انت مين ..

يونس : انا جوزها ...

الدكتوره : يعني انت الي اتسببت في كل الكدمات الي وشها وجسمها  دي ..صح ...

يونس ببرود : انا بسأل حضرتك هي عمله ايه دلوقتي ..

الدكتوره : وانا بردو بسأل حضرتك مين الي اتسبب في كل دا ..

يونس ببرود : يعني انا اقدر أخدها وامشي دلوقتي ..صح وكان هيدخل ..

الدكتوره بعصبيه : أستنى احنا معلقنلها محاليل..لأن السكر كان قليل جداا في جسمها ..هي بعد شويه هتفوق تقدر ناخدها  ...و ياريت تهتم بأكلها شويه ..

وبعدها مشيت الدكتوره ....

وبعدها بفتره صغيره دخل عم يونس المستشفى..

يونس : إيه الي جابك هنا يا عمي ..

عم يونس : البنت عمله ايه دلوقتي ..

يونس بسخريه  : هو مش حضرتك كنت عايز تق"تلها.. دلوقتي بقا همك هي عمله ايه ..

عم يونس : اسمع يا ابني ..انت اكيد مقدر كميه زعلي على اخوي ..

يونس : والله دا ابويا ..واكيد هكون زعلان عليه اكتر منك ..وهكون عايز انتقم ..اكتر منك كمان علشان الي حصل في اختي ..بس مش منها ..منه هو نفسه ..

عم يونس : بص يا ابني .. انا اقتنعت بكلامك ..بس انا عايز اقولك ..إن لو ابوها دا طلع مي"ت ومش عايش زي ما انت بتقول ..انا ه"قتلها ..وانت وقتها مش هتقدر تمنعني ...

يونس : انا واثق انه عايش ..الي زي سليم دا مبي"متش كدا بسهوله ..

عم يونس : طب هي مراتك ..عمله ايه دلوقتي ..

يونس : الحمد لله ..انا هخدها دلوقتي ..واطلع على فلتي ..

عم يونس : لا يا ابني مينفعش ..دا انت لسه جاي ..اقعد معانا ..يومين ..كدا حتى تكون مرتك رجعت شدت حلها شويه ...

يونس : لا يا عمي ملوش لزوم ..وبعدين ..هي هتبقى خايفه تقعد معاكم بعد الي حصل ..

عم يونس : متقلقش يا ابني ..مش هنعملها حاجه ..تاني ..احنا بنا اتفاق ...يلا بقاا ..دا عمتك ..مستنياك ..وعملالك كل أصناف..الوكل الي بتحبه...

يونس : ماشي يا عمي .. 

وبعدها دخل يونس على قمر لقاها بتفوق فتحت قمر عنيها بتعب وقالت : انا ..فين ..

يونس : حمد لله على السلامه  يا قمر..وبعد كدا ..نادي على الدكتوره علشان تشيل المحاليل ..علشان يعرف يخادها ..

قمر بتعب : انا إيه الي جابني هنا  ..

شالها يونس ..وقال : تعبتي ..فجبتك ..هناا المهم انتي كويسه دلوقتي ..

قمر بعصبيه وتعب في نفس الوقت : نزلني ..يا يونس لو سمحت ....وطلقني ..وخليني اروح اقعد مع امي ..ومتقلقش مش هقولها على حاجه ..

يونس : يونس ..لو خد حاجه مبيسبهاش يا قمر لازم تفهمي كدا ..

وفجأه حس يونس بتقل على كتفه ..فبص لقى قمر نامت ...

ابتسم يونس بتلقائيه ..وبعدها ...راح قصر عمه ..

وطلع ..اوضته ..ونيم قمر على السرير ..وغطاها ...

بليل ..

..قمر صحيت ...على صوت يونس ..

بصت لقيته قاعد قدمها ..ومعاه صنيه فيها أصناف كتير من الاكل .. 

قمر بتعب : عايز ايه ..

بونس ببرود : قومي علشان تكلي ..

قمر بتعب : مليش نفس ..

يونس : مفيش حاجه اسمها مليش نفس الدكتوره قالت لازم تكلي ..

ضحكت قمر بسخريه وقالت : وانت خايف علي اوي ..الصراحه 

يونس : خلاص عنك ما كلتي ..وكان هيقوم مس"كت قمر إيده وقالت :انت ليه بتعمل معايا كدا يا يونس ..ليه .. ..ليه كميه الضر"ب والاهانه دي انا عملت ايه علشان كل دا ...وابتدت قمر تعيط ...

يونس كور إيده بعصبيه وقال : عايزه تعرفي ..احنا بنعمل معاكي كدا ..ليه انا هقولك ................

عايزه تفاعل جامد وانزل البارت الجديد على الساعه ١٢ كدا ..دا كله طبعا على حسب التفاعل ...

#قمري 

#البارت_٦

الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 

يونس كور إيده بعصبيه وقال : عايزه تعرفي ..احنا بنعمل معاكي كدا ..ليه انا هقولك..وبعدها قام وبص الناحيه التانيه وقال : ابويا كان  بيشتغل مع ابوكي ..في تجاره السلاح ..وكانوا صحاب جداا وفي يوم ..ابوكي ..جه وطلب إيد اختي الكبيره ..شروق ..فبابا ..طبعا رفض بالذوق ..بسبب فرق السن الي بينه وبين اختي وقاله انها زي بنته  ..و كمان قاله انه مجوز ومخلف بنت ..وانه مريضاش لصاحبه  يخرب بيته ..بإيده  .. بس ..بس ..راح كور يونس إيده بعصبيه اكبر وقال : بس طبعا ابوكي مرضيش ..بحاجه زي كدا ..فا في يوم ..كانت ماما ..خارجه ..لواحده صحبتها وبابا ..كان راجع ..من الشغل بدري ..لانه كان تعبان شويه  و كنت في اجتماع ..لاني مكنتش بشتغل مع ابويا في الي هو بيعمله دا ....وشروق ال الوحيده الي كانت في الفله  ...فجأه لقيت اتصال منها جالي فرديت 

(شروق بصو"يت : الحقني ..يا يونس ....الحقني ..)وقالتلي ..إن ابو حضرتك ..كان بيحاول يتعد"ى عليها ...نزلت بسرعه من الشركه ..وركبت عربيتي . وسبت الموبيل مفتوح ....وفجأه..سمعت صوت ..ابويا دخل على الخط ...وفجأه..سمعت صوت ضر"ب نار ..وصر"يخ شروق ..وفجأه لقيت الصوت سكت ..قعدت اتكلم وانادي بزعيق بس مفيش فايده ..روحت على الفله بسرعه وكانت الصدمه ..اني لقيت ابويا مر"مي ..على الأرض وغر"قان في د"مه واختي كذلك ..وطبعا مش عايز اقولك منظرها كان عامل ازاي ..أما ابو حضرتك بقا فهو من ساعتها فص ملح وداب .. قعدت ادور عليه لغايه..ما عرفت من واحد من رجالتي ان ابوكي م"ات بازمه قلبيه. وأنهم لسه دفنينوا امبارح .بس انا مصدقتش و متأكد  ..انه ..لسه عايش ..ومسبش تجاره السلاح  كمان وكل الي بيعمله دا علشان يهرب من الحكم بس انا والله ما هسيبوا..علشان كدا انا اشتغلت في الشغل الي انا فيه دا دلوقتي ..علشان اوصله ..

قمر بصدمه وعياط : انت بتقول ..إيه بابا عمره ما يشتغل في حاجه زي كدا .. وعمره ما يعمل الي انت بتقوله دا ..

يونس: على حد علمي..إن انتي كنتي في الوقت دا بتدرسي بره صح كلامي ولا ايه  ...

قمر : ايوه صح ..

يونس : يعني ..انتي كنتي ..مش عارفه حاجه وقتها ..

قمر مش قادره تستوعب : بس لا مستحيل ..

يونس بزعيق : انا مليش اي مصلحه اني اتبلى على ابوكي ..وكمان مش هكدب ..اختي الي سمعتها بودني ..

قمر بصدمه : انا مش مصدقه ..انا مش مصدقه ..انت كداب بابا ..ما"ت بازمه قلبيه ..ماما قالتلي كدا بنفسها ..

يونس : ما هي قالتلي كدا بردو لما جيت اتقدملك ..بس انا مصدقتهاش ..ولا هصدقها .....

قمر بحزن : طب وانت اجوزتني ..ليه يا يونس ..

يونس : علشان انا كنت فاكر ان بتقامي ..منك ..وانك اشوفك بتتعذبي ..هيهدي ..النار الي جوايا ..

قمر بحزن : يعني انت كنت بتوهمني انك بتحبني ..علشان تنتقم ...بس .

يونس : ......

قمر بزعيق ودموع : ما ترد ...

يونس بزعيق وعصبيه : انتي ليه مش حاسه بالنار الي جوايا ..اختي كانت أغلى حاجه في حياتي ..كنت بحبها حب انتي متتخيلوش ..اوعي تفتكري ..إن عامل الذنب على ابوكي لوحده ..لا ..انا عمله على ابويا كمان لانه اشتغل في حاجه زي دي من الاول ..مع إن  انا وامي ..تعبنا ..علشان نخليه يسيب الشغلانه ..دي لانه لو كان سبها من الاول مكنش حصل كل دا ......مكنتش خسرت اختي ....وابتدى يونس يعيط من غير ما يحس ..وقال : ومكنتش خسرته هو كمان .....وقام يونس وكان هيخرج من الاوضه 

قمر بحزن : أستنى انت رايح فين مينفعش ..تخرج وانت في الحاله دي ...

يونس بحزن  : معلش يا قمر انا محتاج ابقى لوحدي شويه ...ونزل قعد في جنينه القصر ...

وقمر فضلت تعيط جامد فوق وبعد فتره هديت شويه ....وقامت بصت على يونس من شباك الاوضه ...فجأه..لقت نقط ميه بتنزل على زجاج الشباك ..وابتدت تكتر ..

مسحت قمر دموعها وقالت : المطره بتمطر جامد اوي ...بصت على يونس لقته لسه قاعد تحت ....

خرجت قمر من الاوضه ونزلتله  ...

يونس اول ما شافها قال بقلق : انتي ايه الي نزلك ..في الجو دا انتي لسه تعبانه ..

قمر بطفوله : يعني اشمعنا انت تقعد تحت المطر لوحدك ..ما انا عايزه اقعد  انا كمان ..

يونس : بس انتي . لسه تعبانه ..وجسمك ضعيف كدا ممكن يجيلك برد ..اطلعي احسن ...

قمر بطفوله: لا مش طالعه...بقا ..انا عايزه أقف تحت المطره شويه ... وقعدت قمر تجري في الجنينه وهي مبسوطه ...وبتضحك ببرأه 

بص عليها يونس وابتسم بتلقائيه..

قمر بسعاده : فاكر يا يونس ..يوم كتب كتبنا كانت المطره بتمطر كدا بردوا ..فأنت كنت فرحان جداا  ..و ..شلتني  وقعدت تلف بيا .انا كنت  مبسوطه اوي ..وبعدها قالت بحزن : لاني كنت معتقده انك كنت بتحب"ني اوي وقتها 

فجأه اختفت ..ابتسامه بونس وقام من على الكرسي وقال : انا طالع فوق ..لما تخلصي لعب اطلعي ورايا وياريت مطوليش ..هاا ....ومشي ..

بصت قمر ..الناحيه التانيه وقالت بحزن ودموع : ماشي.....وفجأه  لقت قمر نفسها بتترفع من على الأرض..

بصت بخوف لقت يونس ..

فانصدمت وقالت: يونس  ...

بصلها يونس وابتسم  ..وبعدها قعد يلف ..بيها تحت المطر .......وفوق ميار كانت بتبص من الشباك بغي"ظ وقالت : تعالي بصي يا ماما ...جت عمه يونس وبصت ..

ميار : شكله بي"حبها ..ومش متجوزها علشان ينتقم زي ما بيقول ..

عمه يونس : اهدي يا بت ..كلها سواد الليل ..وانا اوعدك هخليه يق"تلها ..بنفسه ..

ميار بغيظ : ياريت يا ماما ..لأن ضحكتها دي بتنر"فزني ..اوي ..

عمه يونس: متقلقيش ..

تحت ....

قمر عطست ...

يونس : مش قولتلك هتتعبي ..وكان هيطلع ..

قمر بطفوله : لف بيا لفه كمان ..

يونس : هوديكي الملاهي يا قمر ..

وبعدها  ..طلع ..وحط قمر على السرير..وقال : انا هروح اسخن الاكل دا  ...ولو انتي مش جعانه هكله انا ..

قمر : ومين قال اني مش جعانه ..

يونس : طب خلاص هروح اسخنه ..وعقبال ما ارجع ..تكوني غيرتي هدومك علشان متبرديش ..هدومك كلها في الدولاب دا  ..

قمر : ماشي  ..

وبعد فتره ...

دخل يونس بصنيه الاكل ..وبص على قمر ..لقاها ..

لبسه بجامه قطنيه طويله وردي  ..تحت الركبه بشويه ..وكانت فرده شعرها ...

يونس فضل واقف ..وباصص عليها ..

قمر : إيه يا يونس ..انت هتفضل واقف كدا كتير  ..

يونس من غير ما يحس قال : اصلك حلوه اوي ..

قمر بصدمه : انت قولت إيه..

يونس بتوتر : لا ولا حاجه وقفل الباب ..و حط الأكل على الترابيزه في الاوضه ..وقامت قمر وقالت : طب يلا روح غير لبسك ..وتعالى علشان تاكل برحتك ..

دخل يونس الحمام  ..وقمر فضلت ترتب الاطباق على الترابيزه ..وبعد فتره طلع ..وقعدوا يكلو ..بكل هدوء ....

الصبح .....

صحي يونس ..وقمر على صوت عمته ..الي بتخبط على الباب ..قام يونس ..وفتحلها بنوم وقال : نعم يا عمتي ..

عمه يونس : يلا يا ابني انزلوا افطروا معانا ..يلا ..

يونس : ماشي ..شويه ونزلين ..

وبعد فتره ..نزلوا على تحت ..وقعدوا يفطروا ...

عمه يونس : الا قوليلي ..يا قمر يا بنتي ..بتعرفي تطبخي ..

ضحك يونس ...

قمر بخوف  : بتضحك ..ليه ..ايوه بعرف ..

يونس بسخريه : بلاش يا عمتي انا بحذرك....قمر والمطبخ ..خليهم بعاد عن بعض احسن ..

عمه يونس : ههه لا يا ابني ..متقلش كدا ...انا هعلمها ..

قمر بخوف : لأ هتعلم لوحدي ..

عمه يونس : متخافيش يا حبيبتي ..مش هعملك حاجه ..تعالي يلا شيلي معايا الفطار ..ونعمل الغداء انهارده مع بعض ..

بصت قمر ليونس بخوف ..

يونس : متخافيش ..

قامت قمر وشالت الفطار مع عمه يونس ..وراحت معاها المطبخ ....وفجأه بعد فتره ..صوت"ت عمه يونس ...راح يونس بسرعه فلقى قمر اوقفه بتترعش ..والسكينة وقعت من إيدها وعمه يونس مجرو"حه في ايدها جر"ح جامد ..وبتنز"ف..

عمه يونس ببكاء : كانت عايزه تقتل"ني با ابني ..وبعدها و"قعت على الأرض وفقدت الوعي...

يونس بشر قال بزعيق : دا انتي واخده الطبع من ابوكي بقااااا..

قمر بخوف ودموع  : والله ...ما عملت ..حاجه ...

ميار بعياط : ماما...ماما ..

يونس بعصبيه : اطلبي ليها الإسعاف يا ميار ...وبعدها خد قمر ومس"كها من إيدها جامد ...وطلعها الاوضه وقفل الباب بهبد .....

قمر بخوف جامد: انت ..هتعم..ل ايه ..يا ..يونس ...  و الله ..ما عملت ...حاجه ...اسمعني ..طيب ..

فجأه طلع يونس مسدسه ووجه على قمر ..

قمر بخوف وصدمه : يو..يونس ......فجأه صوت ط"لق نا"ر 

شكرا على التفاعل على  البارت الي فات ولو لقيت تفاعل جامد على البارت دا هنزل التاني ..على الساعه ١٢

الفصل السابع من هنا 👇👇

الفصل السابع


بداية الروايه من اولها هنا 👇👇👇👇


الفصل الاول

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close