القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية ممنوع الدخول شخصيات الروايه والفصل الاول

 


رواية ممنوع الدخول

شخصيات الروايه والفصل الاول

فهد الشرقاوي: شاب يبلغ من العمر 30عاما لديه شركه طيران خاصه به والشركه سميت علي لقبه(فهد الطيران) فهو طيار مشهور واستلم شركه والده الخاصه بالحديد والصلب ودخل اصدقائه شركاء معه حتي اصبحت الشركه من اكبر الشركات بالعالم شركه(F&m&s).. وسيم لدرجه كبيره جميع النساء ترتمي تحت قدمه ولكنه يتلاعب بهم ولا يهتم لامرهم سريع الغضب متكبر بدرجه كبيره لا يعترف بالحب ويري انه ضعف ذات شخصيه متملكه بشدة

فريد الشرقاوي:والد فهد يبلغه من العمر 56عاما صاحب شخصيه طيبه يعشق ابنه بشده توفيت زوجته من خمس سنوات كان لديه شركه حديد وصلب ولكنه سلمها لفهد 

فاديه الشرقاوي:والده فريد و جدة فهد هي مخزن اسرار لفهد طيبه وحنونه 

سامر الراضي: صديق فهد منذ ايام الثانوي هو ومازن يبلغ من العمر 30عاما يعتبر فهد. ومازن اخوته غامض جدا وبارد لدرجه كبيره 

مازن منصور:الصديق الثالث لفهد وسامر مرح الشله فهو يطلق علي سامر وفهد القطبين الشمالي والجنوبي هو الوحيد من يملك شخصيه مرحه من بينهم حنون جدا ولكن اتقي شر الحليم اذا غضب اذا اقترب احد من شئ يخصه فأنه يتحول الي وحش كاسر لا يهاب احد يبلغ من العمر 30عاما وايضا كان صديقهم ايام الثانوي

___________________________________________________________________

حور هاشم: فتاه تبلغ من العمر25عاما تعمل مساعد كابتن طيران متقلبه المزاج فهي تكون هادئه وفاجئه تتحول الي كتله غضب متحركه.. مع أسرتها تكون تلك الفتاه المرحه المشاغبه ولكن عندما تغادر المنزل تتحول الي كتله من الجماد والبرود معا.. عنيده لدرجه كبيره لا تحب التحكم بها ذات شخصيه قويه

عدي هاشم:اخ حور الاكبر يبلغ من العمر 30عاما هو ظابط برتبه مقدم ذات شخصيه حازمه.. جاد جدا.. شديد الذكاء..سريع الغضب يعتبر هو مخزن اسرار لحور فهو من يجد لها حل لمشاكلها دائما وهي تعتبره والدها الثاني 

حازم هاشم: الاخ الاوسط يبلغ من العمر 27عاما دكتور مخ واعصاب مشهور جدا فهو كان يعمل اثناء دراسته واستطاع بمجهوده ان ينشأ مشفي خاص به واصبح دكتور مشهور رغم سنه الصغير مرح جدا فهو يطلق عليه هو وادهم وحور الثلاثي المرح يحب المزاح كثيرا ولكن في العمل يكون جاد جدا 

ادهم هاشم:شاب يبلغ من العمر 25 عاما مرح جدا جدا لا يتوقف عن المزاح طوال الوقت دكتور في كليه هندسه ويعمل مع والده في الشركه مدير عام (هتبسطوا من شخصيتوا ده😁😉😉)يعشق الفتيات فأي شئ مؤنث يعشقه بلا حدودو 

هاشم محمود: والد حور وعدي وحازم وادهم يبلغ من العمر. ٥٥عاما شخصيه حازمه وحاده ولكن مع عائلته حنون جدا يعشق اولاده وزوجته لديه اكبر شركه لصنع السيارات والمراكب.. 

شيرين: زوجه هاشم وام اولاده امرأه حنونه رغم تقدم سنها الا انها تحتفظ بجمالها تعاني من مشاغبه الثلاثي المرح ولكن تعلم ان عدي يستطيع السيطره عليهم(مسيطر😉) 

محمود الباشا: والد هاشم وجد اولاده فأذا كان حازم و ادهم يحبون المزاح فذلك الرجل لا يتوقف عنه هو الماده الخام للمزاح فهم ورثه المرح منه لايمهمه عمره او شئ يفعل ما يريد وقت ما يريد 

(في شخصيات تانيه هتظهر وتكمل معانا بس هقولها مع ظهورها😉)

البارت الاول❤❤

في احد المناطق الراقيه بمبني فخم حيث ينام في غرفته يستيقظ باكرا 

وينظر إلي تلك الزجاجات الفارغه من حوله فهو يأتي كل ليله إلي تلك الشقه بعد عمله يوقوم بالشرب بكميات كبيره حتي لا يشعر بما حوله....... وبسبب مجئيه كل ليله إلي تلك الشقه ظهرت إشاعات بأنه يجلب الفتيات إلي تلك الشقه.. ولكنه حتي لم يكذب تلك الاشاعات بل قال لهم أن كل شخص يفعل ما يشاء بحياته الخاصه حتي أنه لم يقل لوالده الحقيقه وأصبح والده يعنفه كل يوم علي مايفعله ولكنه لا يبالي له 

ثم ذهب الي الحمام واخذ دش ساخن خرج وارتدي ملابسه وذهب الي ڤيلة والده فقابله 

فهد بهدوء: صباح الخير يا بابا 

فريد بسخريه: ايه ده جيت بدري يعني ايه سهره امبارح مكنتش علي مزاجك

فهد متجاهل سخريته: فاديه صحيت ولا لا 

فريد بعصبيه: انا مش بكلمك ها ولا خلاص مبقتش مهم نفسي اعرف هتبطل القرف اللي انت فيه ده امتي 

فهد ببرود: حاجه تخصني عن اذنك بقي هشوف فاديه واروح الشركه علشان سامر ومازن عايزيني في شغل مهم 

تركه ثم صعد لغرفته لارتداء ملابسه الرسميه 

__________________________

في مكان اخر في احد الڤلل بالمناطق الراقيه حيث ڤله هاشم محمود رجل الاعمال المشهور صاحب شركه الحديد والصلب في داخل الڤله بالتحديد في غرفه الطعام حيث كانوا يتناولوا الفطار سمعوا صوت تلك المجنونه وهي تنزل من علي الدرج 

حور وهي تسقف وتغني: مصاحبش الفرافير حتي لو راكبين فراري.. انا أصاحب التقدير حتي لو هركب اتاري.. اتاري الدنيا اتاري قاطع غنائها عندما وصلت الي حجره الطعام 

حور : صباحكو عسل ملزق في الشندوشات

هاشم وهو يهز رأسه بيأس من ابنته المجنونه:شندوشات مخلف سواق توكتوك 

حور بلامبلاه:وهي تجلس مالك بس يا هاشم هي أول مره يعني 

ادهم بمرح معتاد: خلي خلقك استرتش يا حاج

هاشم: استرتش والله العظيم انا ما ربيت 

حازم بفخر: وهو فيه ذي يا حاج ده انا اخلاق واحترام و.. 

قاطعته شيرين والدته واكملت: وسفاله وقله ادب هو انت عاتق اي بنت كتك وكسه انتي واللي الزفت اللي جنبك ده قالت كلماتها وهي تشير الي ادهم 

ادهم: الله وانا مالي يا لمبي

حور بغمزه: يا ولا ياض ده احنا دافنينه سوي يا ولا 

هاشم: والله ما فيه حد عاقل غير الواد عدي ده. ووو ولم يكمل كلامه حيث كان يندفع عدي وهو يغني بتأثر: انا مش عارفني انا تهوت مني انا مش أنا

اكملت حور: لا دي ملامحي ولا شكل شكلي ولا ده انا 

قام ادهم من علي كرسيه وامسك طبق ومعلقه وغني: انا بتقطع من جوايا ونسيت طعم الفرح

حازم وعدي وحور: ااااه 

حازم وهي يرقص بخصره بحركات غريبه: وانتي يا دنيا مش... لم يكمل بسبب حذاء والدته الذي احتضن وجهه

حازم وهو يضع يده علي واجهه: ليه بس كده يا شوشو هشوف المزز انا دلوقتي اذاي بس

هاشم وهو يرفع يده: عوض عليا يارب عوض عليا في عيالي حتي اللي كانت بقول عليه عاقل طلع اجن منهم 

عدي: ولا مجنون ولا حاجه يا حاج عيالك هما اللي كرفوا عليا واديني ماشي وسيبهالكوا 

ادهم: خدني معاك لاحسن اتأخرت علي المزز ااقصد علي المحاضرات

حور: تيكير يا بيبي منك ليه ثم نظرت لحازم: والاخ مش ناوي يروح المستشفى ولا ايه النظام 

حازم: وسطي بيوجعني 

حور: من ايه يا اختشي

حازم وهو يرقص حاجبيه: من راقصي طول الليل هيههييهي 

هاشم وهو يقوم له: يلا يا ابن الكلب علي شغلك وما هي الا ثواني وكان اندفع الثلاث شباب الي الخارج ليذهبوا الي عملهم 

شيرين: عندك سفر يا رورو قريب

حور: ايوه يا ماما هسافر بكره وانشاءالله 3أيام بالكتير وارجع 

شيرين بقلق: يعني هتتأخري

حور وهي تجلس جانبها وتحتضنها: ايه بس يا شيري كل مره اسافر هتقلقي كده 

شيرين بحزن: مش بحبك تبعدي عني يا حور بقلق عليكي ده انا لغايه دلوقتي مش قادره استوعب اني في يوم هتجوزي وتبعدي عني

حور بأبتسامه حزن: لا بقي من اقعده معاكوا اه بلا جواز بلا بتاع 

شيرين وهي تربت علي كتفها بحنان: ليه بقي ده انتي ست العرايس كلهم وهيجيلك احسن عرسان 

حور بعيون دامعه: انشاءالله عن اذنكوا هطلع استريح شويه.. ثم تركتهم وصعدت الي غرفتها 

هاشم بعتاب: ليه بس كده يا شيرين تجيبي السيره دي قدامها انتي مش عارفه انها بتزعل وتتعب

شيرين بحزن: والله مش قصدي يا هاشم بس نفسي تبطل الحزن اللي هي فيه ده نفسي تفوق لنفسها بقي وتنسي الماضي وتعيش حياتها مش بنتي وحقي افرح بيها 

هاشم: كله بوقته يا شيرين متضغطيش عليها هروح انا الشركه يلا.. لا اله الا الله 

شيرين: محمد رسول الله 

______________________________

في ڤيلا فريد الشرقاوي 

قام فهد بأرتداء ملابسه الرسميه للذهاب الي شركته او بلأصح شركه والده الذي تركها له ودخل معه اصحاب فهد شركاء حتي اصبحت من اكبر الشركات لصناعه السيارات والمراكب

ذهب فهد الي غرفه جدته فاديه طرق الباب ثم دخل إليها 

فاديه وهي تغلق المصحف وتنظر له بأبتسامه: فهد حبيبي عامل ايه 

ذهب فهد وجلس اسفل قدميها وقبل يديها:انا كويس اوي يا ست الكل انتي ايه اخبارك بتاخدي الدواء في وقته

فاديه وهي تربط علي كتفه:ايوه يا حبيبي الحمدلله..ثم نظرت له بعتاب واكملت:هتفضل كده لحد امتي يا فهد بتعمل في نفسك كده ليه كل شويه مع بنات زباله يا ابني حراام عليك اللي بتعملوا ده 

فهد بألم:ومين اللي عمل كده فيا مين اللي حول فهد العاشق لواحد بيقضي كل يوم مع شويه *****ميستهلوش بأشاره مني بيبقوا تحت رجلي كله علشان ايه الفلوس......... ثم اكمل: ها قوليلي مين خدت انا ايه بقي من الحب والثقه والكلام الفارغ اللي ملهوش معني ده 

فاديه: الحب مش كلام فارغ يا فهد  

فهد:لا يا فاديه كلام فارغ ومالوش لازمه انا كنت جاي اتطمن عليكي وامشي يلا سلام.وتركها وذهب

فاديه وهي ترفع يديها:ربنا يهديك يا فهد وينور بصيرتك ويرزقك ببنت الحلال اللي تريح قلبك يارب

_____________________________

في شركه(F&M&S)

دخل فهد الي مقر الشركه بكل غرور وكبرياء لا يليق الا به وقف الموظفين احتراما له منهم الحاقد والغاضب من غروره وكبرياءه ةمنهم الحاسد علي مكانته ووو عذرا لن ننسي الموظفات التي تتلهف لقضاء ليله مع فهد الطيران..كان يسير في مقر شركت وهو يسمع همهمات الموظفات ومدحهم في جماله وقوته فتظهر ابتسامه رضا علي شفتيه........دخل الي مكتبه وطلب السكرتيره الخاصه به 

دخلت الي مكتبه فتاه ترتدي اوو..عذرا فهي لا ترتدي سوي قطعت قماش تستر جسدها و تضع اطنان من مساحيق التجميل 

دخلت هيام السكرتيره بدلع: صباح الخير يا فهد بيه 

فهد وهو يتفحصها: جبتي الورق اللي عايز امضتي

هيام وهي تقترب منه وتجلس علي قدمه: تؤ مالك بقي كده يعني حتي متقولش لي يويو بتاعتك صباح الخير مالكش مزاج ولا ايه يا فهودي  

نظر لها فهد ببرود: ايه اللي انتي عملاه ده.. قال لها وهو يشير اليها 

هيام بغباء: ايه..... ثانيه.ثانيتان.. وكان تفترش الارض بسبب دفع فهد لها

فهد ببروده المعتاد: الحركه دي لو اتعملت تاني من غير أذني اعتبري نفسك في قبرك وانا مبحبش.الحركات الزباله دي  فهمتي ولا افهمك بطريقتي يا و****

هيام بخوف وهي تهز رأسه: فاهمه فاهمه.. ثم ذهبت إلي الخارج بسرعه البرق 

بعد ذلك سمع صوت طرق علي الباب 

فهد بهدوء: ادخل 

دخل سامر: صباح الخير يا  فهد 

فهد بأبتسامه بسيطه لصديق عمره: صباح الخير يا سامر اومال فين الاخ الاهطل 

: انا أهطل يا دودي اخس عليك يا قاسي 

كان هذا صوت العضو الثالث لهم مازن 

فهد بتحذير: عارف لو سمعت دودي دي تاني هعمل فيك ايه 

مازن بابتسامة بلهاء: لا 

فهد: هبوظلك ملامح وشك اللي فرحان بيها دي واخليك شبه صفيحه الزباله يا حيوان

مازن بحنق: ده انت خنيق اوي 

سامر بابتسامه عليهم فهم دائما هكذا وايضا مازن هو الوحيد بينهم المرح: خلاص بقي انتوا الاتنين المهم يا فهد انا ظبط البنود بتاعت الصفقه الجديده شوف كده لو حابب تضيف حاجه 

فهد وهو يأخذ منه الاوراق: تمام وريني كده 

وبدأوا في الاندماج في عملهم

___________________________

في ڤيلا هاشم 

بالتحديد في غرفه حور كانت تجلس علي فراشها وهي تمسك بيديها صوره لشاب وتبكي: ليه يا مروان تسبني وتمشي انتي مش وعدتني عمرك ما هتسبني وهنكمل حياتنا مع بعض ها ليه خلفت بوعدك وسبتني قلبي وجعني. اوي و وحشتني اوي اوي نفسي اجيلك بقي....... شعرت بيد تحتضنها فمن غيره والدها الثاني أخيها الكبير عدي

عدي وهو يحتضنها بحنان: اششش متقوليش كده تاني عايزه تسبيني وتمشي

حور ببكاء: وحشني وحشني اوي يا عدي مش قادره أصدق انه خلاص سابني

عدي بحزن علي شقيقته: اهدي يا حور اهدي وادعيله بالرحمه حرام اللي انتي بتعمليه ده الموضوع بقاله سنتين

حور: ولا نسيته ثانيه واحده ااااه يا عدي ااااه حاسه اني هموت من الوجع عليه حاسه كأنه لسه ميت مااات يا عدي مروان مااات وسبني مش هيبقي موجود تاني خلاص

عدي وهو يربت علي ظهرها:اللي أني بتعمليه ده مش هيرجعه يا حور صدقيني أنتي بتتعبي نفسك كده

حور وهي تنظر له بدموع: يعني أنساه يا عدي

عدي وهو يهز رأسه بنفي: تؤ مينفعش تنسيه لان اللي بقي هنا ودخله. وشاور علي قلبها: مستحيل يطلع أو يتنسي.... بس لازم تعيشي حياتك مينفعش تحبسي نفسك كده مبتخرجيش من البيت غير وانتي راحه شغلك حتي النادي مش بتروحيه ليه بتدفني نفسك في ذكريات بتتعبك عيشي حياتك متنسهوش وكل ما تفتكريه أدعيله بالرحمه 

حور بدموع: ربنا يرحمه يارب ربنا يرحمه.... كل ما أفتكر منظره وهو...... وضع عدي يديه علي فهمها لمينعها من تكمله الكلام

عدي: قولنا أيه منفكرش في حاجه تتعبنا صح... هزت رأسها بمعني نعم 

اخذ عدي يربت علي كتفها حتي انتظمت انفاسها فعلم انها ذهبت في ثبات عميق وضعها بفراشها وقبل رأسها وتركها وخرج 

خرج وجد والده و والدته يقفان باخارج و ولدته يظهر علي وجهها آثار البكاء

ذهب واحتضن والدته: وبعدين معاكي يا ست الكل هو أنتي وبنتك عليا النهارده ينفع كده 

قام هاشم بأبعاده بغيره عن زوجته: أبعد يا شحط أنت عنها كده 

عدي بصدمه: هو ده وقت غيره يا حاج في اللي إحنا فيه ده 

هاشم بحزم: بس يا حيوان

شيرين وهي تمسح دموعها: بس انت وهو... ثم نظرت ل عدي: أختك عامله ايه يا عدي

عدي بتنهيده: مش مبطله عياط كل يوم بطلع الاقيها ماسكه صورته وبتعيط كأنه ميت من أسبوع مش من سنتين بحاول أهديها بس هي رافضه أي حاجه

شيرين: عيني عليكي يا بنتي مبتلحقش تفرح أبدا.. وبدأت في البكاء

هاشم وهو يأخذها بأحضانه: خلاص يا شيرين إهدي بقي لازم تبقي قويه قدام حور مينفعش تضعفي كده كفايه اللي هي فيه رغم الهزار والضحك اللي بتعمله بس كلنا عارفين إنها بتعمل كده علسان تداري حزنها وتفهمنا إنها كويسه

عدي: ربنا يريح قلبها يارب... أمن الجميع علي دعاءه

____________________

في شركه(F&M&S) 

فهد ببرود:كده تمام

مازن بجديه:طب تفتكر يا فهد الشركه اللي هنتعافد معاها هتوافق علي البند ده 

فهد بغرور:ولو موافقوش فيه مليون واحد يتمني بس اننا نتعاقد معاه وهما يبقوا في ستين داهيه

سامر وهو يمسح علي وجه: والله ما فيه حد هيودينا في داهيه غير غرورك ده 

فهد: اللي عندي

مازن: الله يكون في عون اللي هتجوزك دي هتبقي امها داعيه عليها بكل لغات العالم قالتلها روحي يا بنتي ربنا يرزقك بواحد يطلع عين اللي خلفوكي 

نظر له فهد ولم يعلق.. ثم سمعوا صوت طرق علي الباب يتبعها دخول هيام بخطوات خائفه 

هيام بخوف: ف فهد بيه د ده احم ده ورق عايزه امضه حضرتك من الحسابات 

مازن بأستغراب:مالك يا بنتي بتقطعي كده ليه هي الشبكه مش واصله عندك..نظرت له ولم ترد عليه خوفا من فهد 

نظر لها فهد ببرود: سبيه وغوري علي بره..وبثواني كانت خارج المكتب

سامر:فهد خف علي الموظفين شويه اي حد بيدخل مكتبك بيبقي داخل وهو بينطق الشهادتين كأنهم داخلين عند عزرائيل 

مازن: طب والله عزرائيل مش بيخوف ذيه كده وبعدين مالها البت دي مش علي بعضها ليه  ...ايه انت روقتها وغمز له 

فهد:بقولك ايه انا مش فاضلكوا واه صحيح خدوا بالكوا من الشركه الكام يوم الجاين علشان مسافر بكره وكمان الاجتماع بتاع الصفقه الجديده هيبقي كمان خمس أيام اكون رجعت 

مازن بغمزه:مسافر، فين يا نمس المرادي

فهد بهدوء وهو يريح ظهره للخلف:إيطاليا 

مازن:أوبااااااا حيث الموسيقي والانسجام والمزز طب اللهي تنستر يارب متشوفلي عروسه حلوه كده وانت جاي لاحسن اخوك علي أخره 

سامر بسخريه:طب ما تجوز يا علي أخره اه علي الاقل تلاقي واحده تلمك(ميعرفش اللي مستنيهم يا عيني عليهم😁)

مازن:يعم جاي تديني نصايح ما تقول لنفسك انت وهو وبعدين سيبك بس ده تلاقي الدنچوان بتاعنا هيقضيها هناك بقي مزز بالحيل 

فهد ببرود:امم تغير عن هنا 

سامر بأشمئزاز: انت ليه يا فهد محسسني ان الموضوع عادي بالنسبالك انت هتبطل اللي انت فيه ده امتي..وتشوف حياتك بقي بجد وتبطل تبقي كل يوم مع واحده من الزباله دول 

مازن بتأييد: ايوه يافهد اللي انتوا بتعملوا ده حرام وميرضيش ربنا مش علشان علاقه فاشله دخلت فيها يبقي خلاص الدنيا انتهت مش علشان عرفت واحده زباله ذي سوزي يبقي خلاص كلهم كده 

فهد بأبتسامه برود:لا كلهم كده والدليل اللي انا  اعرفهم في ثانيه بيقوا تحت رجلي علشان الفلوس وبرضوا الفلوس اللي خلت واحده ذي الحيوانه سوزي تلعب عليا كلهم بتوع فلوس

سامر: لا مش كلهم فيه بنات كتير محترمين ومتربين كويس جدا اتجوز يا فهد اتجوز وانسي اللي فات حب يافهد واتجوز وهات عيال واعملك أسره وحياه جديده ماتخليش حاجه تأثر عليك 

مازن: ايوه كلام سامر صح ده انت حته اسمك 

(فهد الطيران) يعني حر ذي الطير كده محدش يقدر يربطك ماتخليش الماضي يربطك ومره واحده تلاقي نفسك لوحدك 

نظر لهم فهد ببرود: خلصتوا... نهايه الكلام جواز مش هتجوز.. حب مش هحب انا حياتي عجباني كده ايوه عجباني مش هدي اسمي لواحده زباله كل اللي بيهمها فلوس وبس والكلام ده لو اتفتح تاني مش هيحصل كويس... ثم تركهم وذهب

نظر مازن في أثره بحزن فهو أخيه قبل ان يكون صديقه: فهد ماشي في طريق غلط هيوصلوا لسكه مش كويسه 

سامر بحزن وتعب أيضا: احنا تعبنا معاه يا مازن منها لله بنت ال ***** هي اللي عملت فيه كده  فهد مش هيتعدل غير بحاجه واحده بس

مازن بفضول:أيه هي

سامر بابتسامه غموض:يحب فهد لازم يحب يا مازن مفيش حاجه هتغيره غير الحب

_____________________________________

في صباح يوم جديد في ڤيلا (هاشم محمود) 

كانوا يودعون حور وكانت ترتدي لبس كابتن طائره وكان عباره عن قميص ابيض تقوم بأدخاله في بنطال باللون الكحلي واسع الي حد ما فأخواتها الثلاث و والدها رفضوا ارتداء الچيب لقصرها الشديد وكانت ترتدي چاكيت باللون الكحلي به شعار الشركه وكاب بنفس اللون ونفس الشعار وتركت شعرها البني الطويل مفرود كما هو فكانت آيه من الجمال

شيرين وهي تحتضنها وتبكي ككل مره تسافر فيها حور: خدي بالك من نفسك وكلي كويس انا عارفه انتي بتنسي نفسك 

حور: يا ماما اهدي كده هو انا أول مره أسافر يعني 

ادهم: ما أنتي عارفه شيري لازم توصيكي العشر وصايا 

هاشم بغيره: شيري في عينك يا حيوان اتلم بدل ما أجي اظبطك 

حازم: خلي بالك. يا دوما الحاج بيغير 

عدي وهو يحتضن حور: خلي بالك من نفسك ومتعمليش مشاكل يا حورية قلبي

حور برفعه حاجب وهي تضع يديها في خصرها: نعم نعم انا بتاعت مشاكل ده انا نسمه

حازم وهو يحتضنها: علي يدي.. هتوحشيني يا رورو

هاشم: اوعي منك ليه يا ثور عايز احضن البت... ثم احتضن حور: ترجعي بالسلامه يا رورو

ثم احتضنها ادهم: ما تجبيلي عروسه وانتي راجعه 

حور وهي تضربه علي كتفه: هو انا كل مره اسافر تقولي نفس الجمله 

ادهم وهو يحرك شفتيه بحركه شعبيه: وياريتك يا اختي بتجيبي حاجه ذي ما بتروحي ذي ما بترجعي 

حور: ادهم go to hell علشان انا اتخنقت منك والله 

عدي: يلا علشان اوصلك يا قلبي 

وأخذها الي المطار حيث عملها 

في سياره عدي 

عدي بهدوء: حوريه قلبي هتبقي كويسه متتعبيش نفسك في التفكير مش عايزينك تتعبي وانتي بعيده عننا ماشي

حور وهي تحتضنه: ربنا يخليك ليا يا عدي وحاضر مش هتعب نفسي أول ما اوصل هتصل واطمنكوا باي وتركته وذهبت الي المطار ودخلت إليه.. حياها افراد الامن وكل من يعمل بالمطار فمن لا يعرف حور هاشم قابلها احد افراد الامن: كابتن حور

حور وهي تلتف له بجمود فهي تتحول الي كتله من الجمود المتحركه بمجرد خروجها من المنزل: نعم 

فرد الامن: المدير عايز حضرتك في مكتبه

حور وهي ترأسها ببرود: تمام... وتركته وذهبت الي المدير  طرقت الباب حتي سمعت صوته يأذن بالدخول 

حور: صباح الخير يا فندم 

المدير بابتسامه: صباح الخير يا كابتن.. احم بصي انا مش هعطلك علشان رحلتك مساعد كابتن فهد هيغيب لفتره طويله شويه وانتي هتكوني مكانه لحد ما يرجع 

حور: فهد اممم فهد الطيران برضه مظبوط

المدير:ايوه مظبوط

حور ببرود:واشمعنا أنا يا فندم ما فيه ناس تانين وبعدين حضرتك عارف ان أنا شغاله مع كابتن شادي يعني ممكن أي حد تاني يروح مكاني

المدير:لان بوضوح مش اي حد بيشتغل مع الفهد للطيران واظن حضرتك عارفه كده ومفيش حده بكافأتك فأنتي اللي هتشتغلي معاه يا كابتن لحد ما المساعد بتاعه يرجع وحضرتك ترجعي مكانك بس كده 

حور بجمود:تمام 

المدير:اتفضلي علشان متتأخريش علي رحلتك توصلوا باسلامه 

حور وهي تقف لتذهب:شكرا يا فندم 

صعدت حور الي الطائره وذهبت بأتجاه كابينه الطيران وفتحت الباب الخاص به ووقفت مصدومه.........

البارت الاول يا  شباب تفاعل حلو بقي😁

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close