القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

حبيبي عبر الزمن الحلقه الثامنه والتاسعة والعاشرة



 حبيبي عبر الزمن 

الحلقه الثامنه والتاسعة والعاشرة

الحلقة الثامنة

🌹🌹🌹🌹🌹


فى صباح اليوم التالى استيقظت ميرال مبكرا وأخذت دش وصعدت الى الأعلى حتى تيقظ كينان وذهبت جهزت الحمام وجهزت ملابسة 


قام كينان وجلس على السرير ونظر ليها وجدها تنظر إلى الارض ولم ترفع عيونها فتنهد وتوجه الى الحمام 


رتبت ميرال الغرفة ونزلت جهزت فطاره وعلى السفرة وتوجهت إلى المطبخ وجلست الى حين انتهائه من القطار 


نزل كينان ولم يجدها فتوجه إلى المطبخ ووجدها تجلس على الكرسي فجلس على الكرسي المقابل ليها


كينان : صباح الخير 

ميرال بأدب : صباح الخير يا فندم 

كينان : ميرال انا اسف بلاش تزعلي مني 

ميرال : لا عادي يا فندم حضرتك عندك حق

كينان : ميرال خلاص انا اتخنقت وانتي عماله تتغزلي فى الولد ده 

ميرال : كل الناس بتتغزل فيه مش انا لوحدي علشان هو حلو وقمر

كينان : علي فكرة انا احلي منه

ميرال : هنكدب بقي هو احلي 

كينان بنرفزة : قومي يا بت اجهزى هنروح الشركة 

ميرال : مليش دعوة 

كينان : خلاص انا كنت هجيب ليكي ايس كريم بس شكلك مش عوزة

ميرال بسرعة : حالا هلبس بس تجيب الأيس كريم 

كينان بضحكة : خلاص هجبلك روحى يالا اجهزى 


توجهت ميرال الى غرفتها ولبست بنطلون ابيض وبدي ابيض وجاكت روز وجذمة وشنطة نفس لون الجاكت ورشت عطرها 


نظرت ميرال الى المرايا وضحكت 


ميرال : شكرا كينان ربنا يخليك للكل 


وخرجت وتوجهت إلى السفرة ووقفت أمامه 


كينان : يالا تعالى افطري معايا 

ميرال : مليش نفس دلوقتي افطر حضرتك 

كينان : خلاص انا كمان مليش نفس تعالى نشيل الاكل 


حمل كينان وميرال الاطباق ووضعوهم فى الثلاجة و خرجو الى الشركة 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


فى الصعيد

🌹🌹🌹🌹


نزل الحاج محمد الى الاسفل وتجمع جميع أفراد العيلة على السفرة وبعد الانتهاء توجه الحاج الى المندرة 


( المندرة : غرفة كبيرة يتجمع بها الرجال بعيدا عن النساء لمناقشة مشاكل البلد  )


ذهب جمال الى الحاج محمد 


جمال : صباح الخير يا جدي

الحاج : يسعد صباحك يا ابني

جمال : كنت عاوز طلب منك

الحاج : قول يا بني خير

جمال : كنت عاوز اطلب ايد ليلي منك

الحاج : اسمعني يا جمال انت كل يوم والتاني صايع مع اصحابك ومش بتشتغل لو بتحبها بجد 

جمال بسرعة : والله بحبها يا جدي

الحاج بحكمه : ماشي هتصرف عليها اذاي ومنين مش لازم تشتغل الأول 

جمال : عندك حق طيب ساعدني وانا هكون عند حسن ظنك 

الحاج : ماشي بعد أسبوع فى شحنة خضرا وفاكهة هتطلع بحري تقدر تطلع بيها 

جمال بفرحة : هقدر طبعا انا جمال عبدون حفيدك 

الحاج بضحكة : ان شاله يا رب وانت حفيدي الحلو الراجل يالا روح على الارض وباشر الفلاحين بس اعمل حسابك اوعي تزعل حد منهم لولاهم مكنش عندنا الأراضي والخير ده كله 

جمال وهو يبوس ايده : ربنا يخليك لينا يا رب

الحاج : ولو عاوز تروح تشتغل مع كينان انا موافق

جمال بسرعة : لا كينان مين انا عاوز اشتغل هنا حتى هنا حلو اوي

الحاج : يالا يا بقره شوف شغلك علشان مخصمش منك مرتبك 

جمال : حاضر يا عسل 


غادر جمال الى الارض وفرح الحاج محمد على رجوع حفيده للطريق المستقيم 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


جمال عبدون : شاب فى 26 سنة خريج كليه زراعة ابن عم كينان يحب ليلي ابنه عمه بشده 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


ليلي عبدون : فتاة جميلة وايه من الجمال تبلغ 22 عام ابنه عم كينان و جمال تدرس فى كليه فنون جميلة بوبونيرة البيت يعشقها الجميع 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


اتصل الحاج محمد على كينان 


الحاج محمد : صباح الخير يا ولدي

كينان : صباح النور يا حاج اخبارك ايه

الحاج : الحمد لله يا ولدي ايه مش ناوي تيجي تحضر العيد معانا 

كينان بضحكة : اذاي بس انت عاوز امي تقتلني لو مجتش طبعا هاجي 

الحاج : عندك حق ديه ممكن تقتلك هتيجي امتي 

كينان : يومين كده بس مش هاجى لوحدى هجيب معايا شخص 

الحاج : ينور ويانس ضيفك ضفنا 

كينان : يبقي على خير الله يومين وهكون عندك هخلص بس الورق الى ورايا هنا علشان اجازة العيد 

الحاج : عملت ايه فى صفقة ايطاليا

كينان : رفضها ولما هاجي هحكيلك

الحاج : على خير يا بني هستناك 

كينان : سلام يا جدى 

الحاج : سلام يا ولدي 


أقفل الحاج محمد مع كينان وقام توجه الى المنزل من الداخل ونده على الخدامه


الحاج : ام السعد يا ام السعد 

ام السعد : أمرني يا كبير

الحاج : ابعتيلي ام كينان و ام مصطفي 

ام السعد : امرك يا حاج


ذهبت ام السعد الى ام كينان و ام مصطفي وبلغتهم فخرجت الامراتان وتوجهو الى الحاج محمد 


ام مصطفي : تحت امرك يا عمي خير

الحاج محمد : خير يا بنتي جهزو اوضة كينان وجهزو اوضة تانية 

ام كينان : هو قرب يجي بالسلامة

الحاج محمد : كلها يومين وهيجي 

ام مصطفي : طيب والاوضة التانية لمين

الحاج محمد : فى ضيف جاي معاه 

ام كينان : حاضر يا عمي هنجهز كل حاجة 


قطع كلامهم نزول بنت جميله تجري على السلم ورمت نفسها بين أحضان الحاج محمد 


البنت : جدوووووووووو حبيبي 

الحاج : قلب جدك وروحه 

البنت : انا زعلانة منك ومخصماك بس ها يا حمادة

راجل : احترمي نفسك يا ليلي ايه حمادة ديه

ليلي : عندك حق مينفعش أقوله حمادة هقوله دودي ماشي كده

الراجل : ايوة كده صح

الحاج : انت هتقسم عليا انت و بنتك يا عمار

عمار : وانا مالى يا حاج انت مدلعها انت و كينان ملهاش دعوة بقي 

ليلي : ايوه هو مدلعني وكمان انا مخاصمة كينو 

الحاج بضحكة : لو سمعك بتقولي كينو ديه هيولع فيكي 

ليلي بغرور : ولا هيقدر يعمل حاجة انا فى حمايتك اصلا

عمار : لما نشوف ياك متقلبيش قطة قدامه

ليلي بفخر : انا ليلي عبدون مبقلبش قطة انا بوبونية عيلة عبدون 

الحاج محمد : واحلى بوبونية كمان 

ليلي : هخلع انا بقي اروح المرسم 

ام مصطفي : نفسي تعملي شغل البيت 

ليلي : وانا مالي 

ام مصطفي : ولما تتجوزي هتعملي اكل اذاي

ليلي بضحكة : النت يا مامي بيعلم الكل سلام بقي عوزة اخلص المشروع

( حتى امي بتطبخ من النت والنعمة اساليني انا ) 


وخرجت تجري الى المرسم الذي عمله لها كينان تحت اعتراض عمها صلاح بعد إكمال تعلمها ولكن وقف كينان لهم وفعل لها كل شيء 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في القاهرة 

🌹🌹🌹🌹🌹


قف لكينان مع جده ووجد ميرال تجلس امامه وتلعب فى التليفون 


كينان : يا طفله 

ميرال : نعم

كينان : جهزي نفسك هنسافر الصعيد

ميرال : ليه شغل ليك

كينان : لا هنقضي العيد مع اهلي هناك

ميرال بحزن : طيب انا هروح ليه انا هفضل فى البيت متخفش مليش مكان اروحو

كينان : انا قولت كلمة هتيجي معايا مفهوم

ميرال : ولو سالوك انا مين هتقول ايه

كينان : هقول مساعدتي الشخصية مش انتى بتسعدينى فى كل حاجة بتهتمي باكلي و شربي وهدومي وحياتي و شغلي كمان يعني مش هنكدب على حد 

ميرال : حاضر 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


مر يومين دون احداث وتجهز كينان وميرال للسفر الى الصعيد لمقابلة عائلة عبدون 


سافر كينان بالعربيات ولم يسافر بالطائرة ونطلق كينان فى الصباح وبعد مرور عده ساعات وصلو الى الصعيد على مشارف الفجر وكانت ميرال تنام وتضع دماغها على كتفه الى ان وصلو فقام بهدوء بحملها وذهب الى الغرفة التى امام غرفته ووضعها بهدوء ونزل حذائها وشغل المكيف ووضع عليها إحدى المفارش وتركها وتوجه الى غرفته وابدل ملابسه ونام 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


يتبع


ما موقف العائلة من ميرال ؟ 


على فكرة التفاعل وحش اوي 


😈😈😈😈😈😈😈😈😈😈

😈😈😈😈😈😈😈😈😈

😈😈😈😈😈😈😈😈

😈😈😈😈😈😈😈

😈😈😈😈😈😈

😈😈😈😈😈

😈😈😈😈

😈😈😈

😈😈

😈

حبيبي عبر الزمن 


الحلقة التاسعة 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹


استيقظت ميرال على صوت خبط على الباب فقامت وفتحت ولم تنظر للطارق لانها تعلم بأنه كينان 


ميرال : صباح الخير 

صوت : صباح العسل يا عسل 

ميرال وهى تفتح عيونها بسرعة : انتى مين

البنت : انا ليلي وانتى بقي ميرال 

ميرال بخوف : ايوه انا ميرال فين مستر كينان 

ليلي : مالك خيفة ليه متخفيش بصي خشي خدى دش ولبسي ونزلى تمام

ميرال : حاضر 


نزلت ليلي تجري الى الاسفل وجلست بجوار كينان 


ليلي : كيمو البت ديه مؤدبه اوى 

كينان : بت مين

ليلي : ميرال اصلي طلعت صحتها وهى خافت مني

كينان : الله يحرقك يا ليلى خوفتى البت

الحاج محمد : شكلها ايه 

ليلي بسرحان : اول نظرة ليها كان عيونها زتونى فاتح بعد كده زتونى باخضر حاجة كده جامدة 

مصطفي بضحك : انتي هتحبي فيها 

ليلي بتاكيد : والله انا لو راجل كنت اجوزتها بسرعة 


نتركهم يضحكو ونصعد الى الأعلى


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الاعلي

🌹🌹🌹🌹


جلست ميرال على السرير تتذكر كيف وصلت الى هنا وأكدت لنفسها بأن كينان هو من حملها ووضعها على السرير وتنهدت وقامت وأخذت دش وتؤضات وصلت ولبست بلوزة بيضاء وبنطلون اسود وحذاء كعب عالى ونزلت الى الاسفل 


انتبه الجميع على صوت حذاء بكعب عالى فعلم كينان بان مصدر الصوت هو طفلته الجميلة فابتسم 


وصلت ميرال الى الاسفل وبحثت عن كينان ولم تجده ووجدت أمامها امرأة فسالتها عليه فشاورت ليها على الصالون فتوجهت الى هناك 


عندما دخلت ألقت السلام على الجميع ووقفت امام الباب فقامت ليلي بسرعة ليها ومسكتها 


ليلي : بصي بقي يا موزة انتى عرفتيني تعالى أعرفك على الباقي 


ده العسل بيبقي جدو محمد عبدون كبير العيلة 


ميرال بصوت هادي : اذيك حضرتك يا فندم

الحاج محمد : نورتينا يا بنتي 

ليلي : وده مصطفي أخويا الكبير 

ميرال بأدب : اهلا يا فندم 

مصطفي بانجذاب : اهلا وسهلا 

ليلي : وده بابي عمار

ميرال بأدب : اهلا بحضرتك 

عمار : اهلا يا بنتي نورتينا

ليلي : وده بقي كينان 

ميرال : صباح الخير 

كينان بابتسامة : صباح النور ميرال

ليلي : و ديه مامت كينان وديه مامتي وديه مرات عمي وده عمي 

ميرال بأدب : اهلا وسهلا 

ليلي : تعالى اقعدي بقي 

ميرال : حاضر 


جلست ميرال تحت انظار الكل الصامته الى حين قطع هذا الهدوء الحاج محمد 


الحاج محمد : قوليلي يا ميرال انتى عندك كام سنه

ميرال بأدب : هتم 18 فى شهر 12 بإذن الله 

عمار بذهول : انتى صغيرة اوي على الشغل

ميرال بابتسامة حزينه : عادي متعودة على كده 

مصطفي : انتى بتدرسي

ميرال : ايوة لسه فى أولى جامعة 

ام كينان : وانتى بقي فين اهلك

ميرال بحزن : ربنا افتكرهم ورحمهم برحمته

ام كينان بحزن : مكنتش اعرف يا بنتي

ميرال بأدب : عادي حضرتك انا مش زعلانة 

ام جمال : علشان كده عايشة مع راجل غريب فى بيته براحتك

ميرال : يعني ايه 


ام جمال : يعنى اذاي تسمحي لواحد غريب يشيلك كده عادى ويطلعك الأوضة ربنا يستر على بناتنا 

ميرال بصدمة : بس انا والله معملت حاجة غلط وانا كنت نايمة ومحستش خالص

ام جمال : وعايشة لوحدك معاه فى البيت كده عادي

ميرال بدموع : انا مخترتش ان اهلي يموتو وتيتم وشتغل وصرف على نفسي وفي أوقات كتير الغريب بيبقي احن وامان عن القريب وانا محافظة على شرفي وسمعتي وكلام الناس مش هياكلنى و يخلينى أتعلم 


وخرجت تجري إلى الخارج 


كينان بغضب : مرات عمي ميرال خط احمر وهى عايشة معايا فى امان 

ام جمال برعب : انا مقصدش يا بني انا خايفة عليك ديه شكلها حايه 

ام مصطفى : حرام عليكي البنت غلبانة وشكلها ميدلش على كده 

كينان بغضب وصوت عالى : والله فى سما لو عرفت ان فى حد كلمها كلمه ليكون نهايته على أيدي 

عمه صلاح : مالك يا كينان هتعلى صوتك على الكل علشان خاطر البت ديه

كينان : البت ديه اهتمت بيا لما كنت تعبان وبموت فضلت سهرانة جامبي تعمل كمادات واكل و علاج علشان اخف وفى الآخر تقول مهتم ايوه مهتم 


خرج كينان من الغرفة وترك الباقي وراه منهم السعيد بدفاعة عن الغلبانة ومنهم المتغاص منه 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الجنينة

🌹🌹🌹🌹


بحث كينان عن ميرال ولم يجدها وعندما سأل أحد الغفر دله على مكانها فذهب إليها وجدها تجلس على الارض وتضم رجليها وتبكي بحرقة شديدة فتنهد وجلس بجوارها وضمها لحضنة 


كينان : خلاص يا ميرال

ميرال بدموع : انا ليه مكروها اوى كده انا مش عاوز حاجة من الدنيا غير أعيش في امان وبعد عن المشاكل 

كينان : خلاص اهدي وكفاية عياط محدش بيكرهك انتى علشان طيبه وغلبانة والناس مش بتحب كده فكرين انك بتصتنعي الطيبه

ميرال بدموع : انا مش عاوزة حاجة من الناس انا عوزة اعيش مرتاحة والله العظيم من يوم ماهلي ماتو وانا مزلوله 

كينان : اهدي طيب خلاص اوعدك من اللحظة ديه همنع عنك الألم والدموع اعتبرينى كل حاجة بالنسبالك مفهوم 

ميرال بدموع : علشان مرات عمك تقول عنى كلام وحش تاني لا شكرا جدا على اهتمامك انا اول مرجع القاهرة هسيب الشغل 

كينان بغضب : انتى مش هتمشي مفهوم و دلوقتي تعالى نفطر مع بعض 


سحبها كينان خلفة بعد مسحه لدموعها وتوجهو الى الداخل 


وصلو الى الداخل وكان الجميع يجلس على السفرة فى انتظار كينان 


جلس كينان وبجوارة ميرال ابتدأ الجميع فى الاكل


ميرال بصوت واطي لكينان : يع اكلي احلى صح

كينان بنظرة هبل : لا طبعا هما أكلهم احلى

ميرال : خلاص ابقي اعمل انت الاكل انا مليش دعوة

كينان : الحمد لله ضمنت الجوع 

ميرال : انا بقي بكرا هعمل فطير هخلي الكل ينبهر بيه 

كينان : لو عملتيه احلى من ده ليكي عليا هنفذ اي حاجه ليكي

ميرال بتحدى : وانا موافقة 

كينان : يا جماعة لحظة اسمعونى ميرال بتقول انها بتعرف تعمل فطير احلى من ده وتحدتني وانا قبلت التحدي 

الحاج محمد : يبقي هناكل احلى واجمل فطير من ايد الصغنن العسل ده

ليلي بزعل : انت بدلعها وانا لا انا زعلانه

الحاج محمد : هو انا قدر ازعل بسكوته العيلة بس هى صغيرة و لازم ادلعها 

ليلي بتفكير : عندك حق هى صغيرة ديه حتي طفلة 

ميرال : انا مش طفلة 

كينان : سبحان الله الكل شايف كده مش لوحدي

ميرال بغبظ : انت الى طويل وعريض مليش فيه انى كيوت وحلوة 

معاذ بضحكة : اه ده حمدلله على السلامة ابيه كينان بس مين الكيوت ده

كينان : الله يسلمك يا معاذ وديه ميرال المساعدة الشخصية بتاعتي

الحاج محمد : تعالو يا رجالة عاوزكم وتوجهو الى غرفة المكتب

ام جمال : المساعدة الشخصية مهو واضح اللبس والمكياج الي بفلوسك يا كينان

ميرال بحزن : على فكرة يا طنط 

ام جمال بعصبية : طنط انتى خدامة قوليلي يا هانم

ميرال بحزن شديد : على فكرة يا هانم انا شغاله عند مستر كينان بقالي حوالى 6 شهور مخدش منه مرتب لغاية اللحظة ديه وانا مش بحط مكياج لانى مش محتاجة انا حلوة طبيعي 


غادرت ميرال و صعدت الى غرفتها وجلست فى البلكونة وقفلت الباب ووضعت سماعات الأذن تسمع اغاني 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


مر أكثر من 3 ساعات وأخيرا أنهى كينان اجتماع العائلة وخرج يبحث عن امه ووجدها بالمطبخ فدخل وضمها لحضنة وهى تقف


كينان : فوفا بتعملي ايه

عفاف : بعمل لابني حبيبي احلى اكل في الدنيا لونه مش محتاج اكلي

كينان : ايه بس انتى عارفة ان بحب اكلك اوى

عفاف بخبث : اصلك بسم الله ما شاء الله وشك مورد وصحتك حلوة ومش هفتان ذي كل مرة تظاهر اكل ميرال حلو

كينان بسرحان : حلو اوي وطعم الفطار أشكال وألوان حتى الغدا بتبعته لغاية الشركة بيكون سخن وحاجة كده جامدة ولا المعجنات بتاعتها حاجة كده ولا المحلات الكبيرة بصراحة لو كلتي منها مرة هيعجبك اوي

عفاف بغمزة : هو حبيبي طب ولا ايه 

كينان : شكلي كده بس خايف اظلمها ديه لسه طفلة 

عفاف : لو بتحبها بجد حافظ عليها وغلبها بحبك وحنيتك مفيش احن واطيب منك على الكل

كينان بضحكة : انتى بتكلمي مالك من ورايا

عفاف : لا طبعا ليه هو رأيه ذي رأي 

كينان بغمزة : تبكل بس هي فين 

عفاف بخبث : هى مين

كينان بضحكة : طفلتي الحلوة 

عفاف : آخر مرة شوفتها على الفطار اسأل القردة التانية 

كينان : اااااه لو سمعتك هتعملك كفته 

عفاف : انت هتساعدني صح

كينان : ولا اعرفك 

عفاف بغيظ : اطلع برا علشان محطكش مكان دكر البط 

كينان : انتى اصلا مش بتعرف تضبخي وضحك وخرج يجري 


وصل كينان المرسم الخاص بليلي 


كينان : فنانا العظيم كوخ عامل ايه

ليلي بفرحة : تعالى كينو 

كينان بخنقة : بلاش ذفت كينو ديه مش انتى والمشاكسة التانية

ليلي بغمزة : تقصد ميرااااال

كينان : ميرال تقولى كده يا بنتى ديه مؤدبة اوي انا خايف انعدي منها وبقي مؤدب

ليلي بضحكة : هى فعلا مؤدبة اوي وساذجة اوى وعبيطة اوي وهبلة اوي ومتخلفة اوى 

كينان : باااااااس ايه كمية اوي ديه كمان بلاش تغلطي فيها علشان بزعل مفهوم

ليلي : مفهوم يا برنس

كينان بارف : برنس المهم هى فين 

ليلي : معرفش انا سبتها على السفرة وجيت هنا 

كينان : آخر حد كان معاها مين

ليلي : مرات عمي

كينان : امي 

ليلي : لا مرات عمي صلاح 

كينان بصدمة : يانهار مبلهوش شمس يبقي كلتها وهى سفيفة وتتاكل بسرعة 


خرج كينان يجري الى الداخل وصعد بسرعة الى الأعلى حتى وصل إلي غرفة ميرال وخبط ولكن لم يسمع رد فخبط تانى وثالث ورابع وأخيرا فتح الباب ودخل بحث عنها لم يجدها وعندما لف نفسه حتى يخرج شاهد خيلها فى المرايا فى البلكونة فتوجه الى البلكونة وفتحها لقاها تضع السماعات فى ودنها وضمه نفسها بشدة وتنظر إلى الفراغ


جلس كينان وبجوارة ووضع ايده على أديها 


كينان بهدوء : مالك طفلتي 

ميرال بهدوء : ولا حاجه 

كينان : فى حد زعلك

ميرال : لا محدش كلمني هو احنا هنرجع مصر امتي

كينان : على آخر الاسبوع الجاي

ميرال : تمام 

كينان : تعالى ننزل تحت أمي عمله اكل تحفة 

ميرال : اتفضل حضرتك انزل علشان انا مليش نفس 

كينان وهو يشدها : في ايه حصل انا سايبك كويسة

ميرال بدموع : ولا حاجه ابعدو عني بقي انا تعبت و الله تعبت 


ضمها كينان لحضة وفضلت تعيط وتصرخ بشدة 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الخارج

🌺🌺🌺🌺


سمع الجد صوت بكاء وصراخ يأتي من غرفة ميرال فتوجه إليها ودخل بسرعة 


الحاج محمد : مالها يا بني

كينان برعب : معرفش انا لقتها كده وآخر حاجة كانت مع مرات عمي صلاح 

الحاج محمد : سبها يا بني معايا 

كينان : بس 

الحاج محمد : خلاص هاتها 

كينان بعند : لا هتفضل معايا

الحاج محمد : خلاص خليها تنام وقرأ عليها قرآن


ذهب الحاج محمد الى ميرال واخذها بين احضانه وجعلها تنام على السرير و ضمها كينان وقام بتلاوة آيات الذكر الحكيم عليها الى ان هدأت وذهبت فى النوم وهى متشبسه بيه ترفض الخروج من حضنه فمسح الحاج محمد على رأسها بهدوء وخرج وتركهم مع بعض 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


فى الاسفل

🌺🌺🌺🌺🌺


نزل الحاج محمد الي الاسفل 


الحاج محمد بصوت عالى : ماجدة ماجدة

ماجدة برعب منه : نعم يا عمي

الحاج محمد بغضب : انتى قولتى ايه تاني لميرال

ماجدة : مقولتش حاجة تانى 


ولكن قطع كلامهم صوت معاذ ابن عمار 


معاذ : جدو جدو 

الحاج محمد : روح دلوقتي لاوضك

معاذ بعند : بس طنط ماجدة قالت كلام وحش للحلوة الا جاية مع ابيه كينان

الحاج محمد : قالت ايه 


حكي معاذ الكلام تحت مسمع الجميع 


الحاج محمد بغضب : وعزة وجلالة الله لو مبعتيش عن ميرال لوريكي غضبي بجد يا ماجدة فاهمة 

ماجدة بحقد : حاضر يا حاج

الحاج محمد : يالا غوري على المطبخ 


جلس الحاج محمد على الكرسي وتنهد على حال تلك الطفلة التى كتب عليها الهم منذو الصغر 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


يتبع


👿👿👿👿👿👿👿👿👿👿

👿👿👿👿👿👿👿👿👿

👿👿👿👿👿👿👿👿

👿👿👿👿👿👿👿

👿👿👿👿👿👿

👿👿👿👿👿

👿👿👿👿

👿👿👿

👿👿

👿

حبيبي عبر الزمن


الحلقة العاشرة 

🌺🌺🌺🌺🌺


فى غرفة ميرال 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺


مر اكثر من ساعة وستطاع كينان فك ايد ميرال عنه وقام من جوارها وقبلها ونزل الى الاسفل


الحاج محمد : عامله ايه دلوقتي 

كينان : نامت بصعوبه ربنا يعنها 

الحاج محمد : خلي بالك منها لأنها صغيرة وضعيفة 

كينان : تمام

الحاج محمد : بس حكايتها ايه يا بني

كينان : كل الى اعرفه انها كانت شغالة عند واحد قبلي كان بيضربها ويعزبها يوم مجت عندي كانت مضروبة ضرب جامد عارف ولاد الراجل ده هما الى سعدوها تهرب

الحاج محمد : حبتها 

كينان بضحكة : هو انا مفضوح اوى كده

الحاج محمد : اوي اوي بس اشمعنى ديه

كينان : مش عارف يمكن اهتمامها بيا فى كل حاجة من اكل لشرب لهدوم ووقفت جامبي وانا تعبان ورفضت اروح الشغل كام يوم ونقذت الشركة وسمعة العيلة كلها من الفضيحة لما كان داخل مخدرات وسلاح باسم الشركة حنيتها بس 

الحاج محمد : بس ايه

كينان : صغيرة اوى عليا انا عندي 27 ان لسه متمتش 18 يعنى فرق 9 سنين خايف متفهمش حاجة 

الحاج محمد : اغلبها بحبك وحنانك انت عارف ان ستك الله يرحمها كانت أصغر مني وانا كنت بعملها كل حاجة كنت بسبحها ( دش ) وسرح شعرها وعملها كل حاجة خليك حنين عليها 

كينان : انا هستنا شوية لغاية عيد ميلادها وهعرفها انى بحبها 

ليلي : خيانه خيانة جدى مع كينو يفضيحة عيلة عبدون وسط الناس يسمعتهم الى بقت فى الطين ارفع وشي اذي وسط الناس 


وقف الجميع يضحك على تلك المجنونة ولكن التفت كينان لتلك الصغيرة الجميلة التى تقف تضحك على أفعال تلك المجنونة 


كينان : استري عليا ربنا يكرمك 

ليلي : ميرال استر عليه

ميرال : اااااااا

كينان بسرعة : خلاص اكل انا الشكولاتة

ميرال بسرعة : حرام ده غلبان وطيب وحنين 

ليلي : بتبعيتي علشان شكولاتة 

ميرال بتاكيد : طبعا أصله بيجيب شنطة مليانه مش ذيك 

كينان بفخر : كلهم باعوكى اتنيلي اسكتي

ليلي : طيب انا هاخد الموزة ديه ونروح المرسم أصلها بتقولى ان رسمى وحش وأنها بترسم احسن مني

كينان : لا انا جاي معاكم 

مصطفي : وانا كمان 

ام كينان : روحو وانا هبعت ليكو شوية اكل 


توجه الجميع الى المرسم وجلسو 


ليلي : اتفضلي أدي الورق والقلم وفرجينا بقي

ميرال بتحدي : لا معلش مش هرسم الى لما نحط عقاب

كينان : لو خسرتى عقابك عندى انا تمام 

ليلي : تمام 

مصطفي : هترسمو ايه

ليلي : منظر الغروب 

ميرال : لا نرسم فرسه ومعاها بنت بس عوزة الصورة 

مصطفي : حلو اتفضلي اختاري صورة من الصور ديه 

كينان : تمام يالا ابتدو 


بعد فترة دخل شاب طول بعرض وسلم على الشباب 


جمال : مين ديه 

مصطفي : ميرال مساعدة كينان

جمال : ديه صغننه اوى

كينان : متقولش كده علشان بتزعل 


بعد ساعة قد انتهت البنات من الرسم واعطو الرسم لكينان ومصطفى وجمال 


انبهر الجميع برسمة ميرال بما فيهم ليلي التى أكدت بأنها فنانة موهوبة 


ليلي : انتى اتعلمتي الرسم اذاي وفين

ميرال بفرحة : مامي الله يرحمها هى الى علمتني اذاي اقلد الرسم ومن ساعة متعلمت وانا برسم أي حاجة علشان أفضل ارسم 

ليلي : بس بصراحة ايدك خفيفة اوى وسريعة 

كينان : الله اكبر انتى هتقري على البت 

ليلي بخنقة : روح رد على  التليفون افيد وانا هروح اغسل أيدي 


غادر كينان يرد على التليفون وذهبت ليلي لغسل اديها وغادر مصطفي المرسم نهائيا وتركو ميرال مع جمال 


سمع كينان صوت ضحكات ميرال ومعها صوت ضحكات جمال فدخل بسرعة ولقهم بيضحكو بشدة وكانت ليلي تقف امام الحمام وتنظر عليهم بحزن شديد 


كينان بسخرية : شايفك بتضحكي يعنى ولا وصله النكد ليا والفرفشة لجمال

ميرال : يعنى ايه هو بس قال نكته حلوة وانا ضحكت 

جمال : مالك يا عم هتنكد على الضغنن ليه 

كينان بعصبية : اسمها ميرال بلاش تدلعها 

جمال بخبث : طيب نسالها ونشوف هى عوزة ايه

كينان بغضب : ولا تسأل ولا تجاوب وانتى تعالى معايا مش فرحانه بلمه الرجالة حوليكي

ميرال بحزن : امرك مسيو كينان 

ليلي : سبها كينان معايا وروح انت وخد جمال معاك احنا هنقعد مع بعض

جمال بحزن : يعني مش عاوزة تقعدى معايا 

ليلي ببرود : أصلك من ساعة مجيت بتكلم ميرال وبتهزر معاها و انا وانت مش بتتكلم غير لما بنتخانق فامشي احسن

كينان : ليلي 

جمال بابتسامة مكسورة : عادى كينان هى صح البعيد عن العين بعيد عن القلب وغادر

ليلي : روح انت كمان كينان عاوزه اشوف المشروع بتاعي

ميرال : بعد اذنكم انا هامشي 


خرجت ميرال من المرسم وفضلت تتمشي الى ان وصلت إلى اسطبل الخيل ودخلت لتشاهد هذا الجمال فرس اسود رائع الجمال يقف بشموخ وعزه وبجوارة فرسه بيضاء وعلى بعد منهم فرسة صغيرة ( مهره )


فتوجهت اليهم ووضعت إديها علي الفرسه السوده بحنان فاغمض الفرس عيونه وشعر بقبله على رأسه ففتح عيونه ووجدها تبتسم وعملت المثل مع الفرسة البيضة وأخيرا توجهت إلى المهرة وجلست بجوارها 


ميرال : هاااي انا ميرال وانتى اسمك ايه ههههههه عارفة هسميكى زينة علشان انتى حلوة هما دول بابا وماما انا مش عاندي لو كانو موجودين مكنش حد قدر يزعلنى بس النصيب بيقولو كل واحد بياخد من اسمه نصيب بس انا غير مختش من اسمي غير الحزن والدموع بس الحمد لله على كل شي اكيد ربنا بيعمل معايا كده وشايلي الخير 


جاء الفرس الأسود وجلس أمامها 


ميرال بابتسامة : عارف كان عندى مهر صغير نفس لونك بابا جبهولى قبل ميموت بشهر كنت بحبه اوى بس بعد ممات ابويا هو قتله وقتل كل حاجة حلوة فى حياتى قلبها لجحيم مكنش بيخرجنى برا البيت ودايما بيضربني وبيعذبنى حتى المدرسة كنت بروح على الامتحان بس عمري مخرجت وشفت الدنيا يوم مخرجت كنت بروح مع السواق السوبر ماركت اجيب الحاجة ومعنديش أصحاب حتى البنت الى اتعرفت عليها طلعت وحشة وكانت عرفانى فاكرة انى معايا فلوس انا هطلع قعد فوق بقي سلام وهاجى تانى وقامت بتقبيل الفرس الثلاثة وتوجهت الى القصر ودخلت 


كينان بغضب : ميرال ميرال

ميرال بخوف : نعم مستر كينان 

كينان : كنتى فين

ميرال : عند الخيل أصله حلو اوى

كينان : اذاي تروحى هناك لوحدك ولا كان معاكي حد 


قطع كلامه عندما شاهد جمال يدخل من الباب وكان ظاهر على ملابسة اثار تراب فتحولت عيون كينان الى كتله من النار ومسكها وصعد ليها على غرفتها ورماها على السرير


كينان بصوت كفحيح الثعابين : وعزة وجلاله الله لو عرفت انك عملتى حاجة غلط لدفنك مكانك مفهوم

ميرال برعب ورعشة شديدة : م ف ه و م 

كينان بابتسامة مرعبة : شطرة يا طفلتى ودلوقتي نامى علشان عاوز اكل فطير من ايدك الحلوة ديه متنسيش الرهان وباس رأسها وخرج


جلست ميرال على السرير مرعوبة وترتعش من نظرات وكلام كينان وبعد فترة توجهت الى الحمام وتوضات وخرجت صلت وقرأت الورد اليومي كما علمتها امها كل ليلة قبل الفجر بعد ان انتهت جلست على السرير وقد جفاها النوم حتى سمعت أذان الفجر فى المسجد فقامت وتؤضات وصلت وفضلت قاعدة حتى شعرت بإشراقة الشمس فتوجهت الى السرير عندما شعرت بحركة الناس وطمانت ونامت بعد ضبط المنبة على الساعة السابعة 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في صباح اليوم التالى 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


استيقظت ميرال بنشاط كأنها نامت قرن من الساعات وقامت بتغير ملابسها ولبست عباية جميلة من الجنزاري ونزلت الى الاسفل وتوجهو الى المطبخ


ميرال : صباح الخير

الخدم بابتسامة : يسعد صباحك يا بنتي 

ميرال بأدب : ممكن تقولولي فين الدقيق والسمنة علشان عاوزة اعمل الفطير والفطار النهاردة 

ام السعد : ليه يا بنتي هو اكلنا وحش

ميرال بسرعة : لا والله يا طنط بس انا امبارح دخلت تحدي مع مستر كينان وعاوزة اكسب ممكن 

ام فرح أحد الخدم : تعالى أدى الدقيق و السمنة وكل حاجة انتى عوزاها انا بقي هرجع لجوزى وعيالي 

ميرال : شكرا جدا يا طنط


غادرت الخدم المطبخ وكانو يشعرون بسعادة كبيرة لان تلك الصغيرة هى من ستفعل كل شي 


ابتدت ميرال فى تحضير العجين وتركته حتى يرتاح وقامت بصناعة الجبنة الكيرمي ورجعت للعجين وبتدت تصنع الفطير بحرافية عالية تحت انظار ام السعد 


ابتد الجميع فى الصحيان ونزلو الى الاسفل وتوجهو الى السفرة 


وجدو أنواع مختلفة من الجبن والقشطة والعسل ورائحة الفطير تشبع لحالها 


جلس الجميع على السفرة وبتدو ياكلو وقد جاءت ميرال ووضعت آخر طبق من العسل وجلست بجوار كينان 


الحاج محمد : صلاه النبي ريحة الاكل جميلة 

ميرال : الف هنا وشفا يا فندم 

كينان : براحة شوية مش يمكن الشكل والريحة حلو والطعم يع

ميرال : خلاص دوق وانت تعرف حلو ولا ايه


فعلا ابتدى الجميع فى الاكل وكانو يأكلون بستمتاع حتى أنهى الجميع الاكل 


ام كينان : تسلم ايدك يا بنتي الاكل طعمه حلو

ام مصطفى : ما شاء الله اكلك حلو

جمال : لا بقي انا لسه جعان ملحقتش اكل غير فطرتين 

مصطفي بضحك : تعالى كلنى انا احسن 

الحاج محمد : لا بجد طعم الفطير حلو اول مرة اكل كده وشبع 

ام جمال : مش اوي يعني

عمار : حرام عليكي يا مرات أخويا الفطير طعمه يجنن

ميرال بكسوف ووش احمر : شكرا ومبسوطة انه عجابكم 

كينان بحزن : يعنى انا خسرت وانت كسبتي 

ميرال بفرحة : ايوه وعوزة الرهان مليش دعوة 

الحاج محمد : صح ميرال بتتكلم صح

كينان : عوزة ايه يا هانم 

ميرال برجاء : ونبي اركب خيل 

ليلي بسرعة : اسحبي الطلب بسرعة هو قايل من امبارح انه هيطلع معانا بالخيل 

كينان : خلاص أصدر الحكم هنركب خيل 

ميرال : بس ده اول طلب لسه ناقص طلبين تانى 

ليلي بضحكة : يا ميرال يا جامد انتى 

كينان : شكلى كده بتخم 

ليلي بفرحة : ايوة عندك اعتراض

كينان : خلاص اطلعو اجهزو وننزل 

ميرال : نروح الاقصر ممكن 

كينان بضحكة : حاضر يالا بسرعة 

ليلي بصياح : يا عيش كينان يا عيش كينان 


طلعت ليلي و ميرال الى غرفهم حتى يجهزو


الحاج محمد : انت مش فاضي خلي جمال يروح معاهم

كينان فى أذن جده  : لا فاضي لاي طلب تطلبه طفلتي الحلوة

الحاج محمد بغمزة : ليلي صح 

كينان بابتسامة : لا ميرالي


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في غرفة ليلي 

🌺🌺🌺🌺🌺


انتهت ليلي من اللبس وكانت ترتدي شميز أزرق  وبنطلون ابيض وجذمة بيضاء وطرحة بيضاء ونزلت الى الاسفل


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


اما فى غرفة ميرال

🌺🌺🌺🌺🌺🌺


وقفت امام الولاب تختار وقع اختيارها على بلوزة زرقاء بدون أكمام وبنطلون شروال جملي وجذمة وشنطة بنفس لون البلوزة 


اكتفت بملمع شفاه وكحل أزرق لتزين عيونها ورشت عطرها 


سمعت ميرال صوت خبط على الباب فسمحت للطارق بالدخول وكان كينان الذي نظر لها نظرة لم تفهمها 


كينان لنفسه : يخربيت جمالك موزة حلوة بس لو تكبري شوية دانتى حورية وملاك ولكن هل سيراها الناس هكذا لا والف لا


توجه إليها كينان بغضب خافت منه ميرال فبتدت ترجع الى الوراء الى ان خبطت فى الولاب


كينان بغضب : ايه الارف ده 

ميرال : لا تعليق

كينان بغضب : انطقي ايه ده 

ميرال بدموع وألم : هدومي 

كينان وهو يمسكها من شعرها : الارف ده يتغير انا هامشي مع واحدة مش رقاصة مفهوم

ميرال بالم : مفهوم مفهوم سيب شعري ونبي اسفة خلاص مش هخرج 


نفضها كينان بعصبية وخرطت دماغها فى الولاب 


كينان بعصبية : لا هتخرجي وانا هختار لبسك وسعي من مكانك 


فتح كينان الدولاب واختار ليها بلوزة زرقاء بكم طويل وبنطلون اسود 


كينان : ألبسي ده بسرعة

ميرال بخوف : حاضر ممكن تخرج برا 

كينان : روحى البسي فى الحمام

ميرال : حاضر 


توجهت ميرال الى الحمام ولبست الهدوم وغسلت وشها وخرجت 


قام كينان بتقيمها من أعلى الى اسفل 


كينان : يالا بينا 


نزل كينان و خلفه ميرال الى الاسفل وشاهد الجميع نظرة الحزن فى عيون ميرال 


مها : كينان ممكن اجي معاكم 

كينان وهو ينظر لميرال : تعال 


وتوجه الأربعة إلى الخارج 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


يتبع 

الحلقه 11/12/13 من هنا 👇👇👇


من هناااااا



لا تنسو التعليقات من هنا 👇👇👇

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close