القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

احببت_مربيه_ابنتي هاله_محمد البارت_الاول والتاني والتالت

 


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين


احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد

البارت_الاول والتاني والتالت


تقي : قوم يابني ذاكر امتحاناتك قربت

احمد وهو ينظر إلي هاتفه المحمول : وانتي مالك بقي خليكي في حالك

تقي بغيظ : انا مالي طب انا هقول لبابا هخليه يسحب منك التليفون

احمد بعصبية : والله انتي رخمه لو قولتيله مش هجبلك اي حاجه انتي عيزاها من تحت

تقي : انت بتهددني وانا بتكلم علي مصلحتك وعما براحتك انا بردوا هقوله لو مذكرتش ومش عيزاكي تجيبي حاجه انا هجيب لنفسي

دخلت عليهم الام : في ايه يا ولاد بتتخنقوا ليه

احمد بضيق : قوللها ملهاش دعوه بيه

تقي : يا ماما ده مش راضي يذاكر خالص

احمد بغيظ وقام وقف : وانتي مالك انا مش عارف انتي هتتجوزي أمته بقي وتريحينا

تقي بطلع لسنها لاحمد وبطريقه طفوليه : قاعده على قلبك مش هتجوز وبردوا مش هسكت وهقول لبابا

ام تقي : خلاص بقي يا تقي وانت يازفت ذاكر شويه ماهي خايفه عليك

احمد: يعني تقوليلي يازفت وهي خلاص بقي يا تقي والله ده ظلم هوانتم لقيتوني قدام جامع ولا ايه شكلي كده مش ابنكوا

تضحك تقي وامها علي كلام احمد وفي هذه اللحظه يدخل الاب

مصطفي : بتضحكوا علي ايه خلوني اضحك معاكوا

تقي راحه علي ابوها وبسته : بنضحك علي ابنك احمد ده عيل خالص ههههه

مصطفي : عمل ايه تاني

احمد ينظر لتقي نظره استعطاف

تقي تضيق عنيها وتنظر لاحمد : لا يا بابا ده احمد ده سكر البيت

مصطفي يوجه كلامه لاحمد : اومال مش شايفك ماسك كتاب يعني هي مش المفروض ان امتحاناتك كمان شهرين

احمد بتوتر : اه يا بابا انا بذاكر هما اللي عطلوني عن المذاكره

تقي تبرق لاحمد وتجز علي أسنانها بغيظ : احنا بردوا اللي بنعطلك ماشي يا عم ادينا هنسيبك ونخرج عشان تعرف تذاكر

خرت ام تقي ومصطفي

تقي : شفت بقي انا مرضتشي اقوله

احمد : ده كلوا عشان انزل اجبلك اللي انتي عايزاه

تقي بنرفزه وضربته بالمخده : اللي انا عيزاه ايه يا غبي صدق انا غلطانه انك صعبت عليه طب انا بقي هروح اقوله

احمد جري علي تقي ومسك ايديها : خلاص بقي يا توته انا بهز معاكي دانتي القلب الطيب 

تقي : اضحك عليا بكلمتين

احمد : انا أقدر اضحك عليكي يا روحي

تقي بحب : والله يا احمد انا خايفه عليك انت ثانويه ولازم تذاكر عشان تجيب مجموع حلو وتدخل الكليه اللي انت عايزها مش كنت عايز تدخل كليه هندسه

احمد بتفكير : اه والله ياتقي نفسي بس انا عايز اعرف حاجه انتي كنتي جايبه مجموع حلو ليه دخلتي رياض اطفال

تقي بسعاده : انا بحب الأطفال جدا وحابه اعرف جميع طرق التعامل معاهم بس يا سيدي

احمد بصدق : خلاص ياتقي اوعدك اني هذاكر وهدخل كليه هندسه

تقي بفرحه : بجد يا أحمد والله انا هكون اسعد انسانه في الدنيا انا هخرج بقي وانت اوفي بوعدك

احمد ابتسم : ماشي هوفي بوعدي

خرجت تقي وقعدت جنب ابوها

مصطفي : هاه يا تقي مارضتيش علي موضوع العريس اللي متادملك

تقي : لا يا بابا مش موافقه انا صليت استخاره وقلبي مش مرتاح

ام تقي بغضب : حرام عليكي يا بنتي انتي غلبتيني معاكي كل أمه يجيلك عريس ترفضيه مش هينفع كده

مصطفي : سبيها يازينب براحتها لسه النصيب مجاش 

تقي قامت باست ابوها : حبيبي يا بابا انت اللي فهمني والله

زينب : خليك كده مدلعها علي طول لحد لمه هتقعد جنبنا

تقي : اصبري بس يا ماما لسه نصيبي مجاش


نترك تلك الاسره ونذهب لمكان آخر

#هاله_محمد

نري ذلك الوسيم جالس علي فراش طفلته وهي بجواره تبكي

رعد بحنان : بتعيطي ليه بس يا حببتي

هنا بدموع : كده يا بأبي عشان كل شويه تسبني و تسافر

رعد بحزن : غصب عني والله بس اعمل ايه شغلي عايز كده وبعدين انا كل أمه اجبلك مربيه انتي تزهقي منها ومش بتسكتي غير لمه تمشي

هنا : كلهم وحشين انا مش بحبهم انا عيزاك انت وعايزه مامي

رعد قلبه وجعه : كده يا هنا مش انا قلتلك أن مامي في مكان جميل عند ربنا وهي كده هتزعل منك عشان انتي بتفضلي تعيطي

هنا : خلاص يا بأبي انا عايزه اروح عندها واعيش معاها

رعد حضن بنته بخوف عليها : لا يا هنا بعد الشر عليكي يا حببتي متقوليش كده وبعدين ايه رايك تيجي معايا الشركه بكره

هنا بفرحه مسحت دموعها : بجد يا بأبي ماشي انا موفقه عمو مهاب هيبقي هناك

رعد : اه يا ستي عمو مهاب هيبقي هناك

هنا بسعاده طفوليه : هيييييه وقامت حضنت ابوها بحبك اوي يا بأبي

رعد بفرحه أنه قدر يخرجها من حزنها : وانا بموت فيكي يا قلب بأبي ياله بقي نامي عشان تصحي بدري وتيجي معايا

هنا : حاضر يا بأبي

وبعد وقت هنا نامت ورعد نزل 


داده سعاد وهي مربيه رعد ومن ريحه والدته يحبها ويحترمها ويعتبرها من أفراد عائلته و بسبب كبر سنها لم تقدر. علي هنا وعلي الرغم من حب هنا الشديد لها لكنها طفله تحتاج لوالديها


سعاد بحزن : ها يابني نامت

رعد يتنهد بتعب : اه يا داده اخيرا نامت بعد ما قلبي وجعني من كتر عياطها 

سعاد : انا مش عارفه هي ليه كل مربيه تيجي تفضل تعيط وتبقي مش طيقاها

رعد : مش عارف والله انا تعبت ومش عارف اعمل ايه 

سعاد بأسف : سامحني يا رعد لو بايدي يابني بس غصب عني

رعد قام باس ايد سعاد : انتي بتقولي ايه بس يا داده وانتي زنبك ايه ربنا يخليكي لينا 

سعاد بحنان : ويحميك يابني ويريح قلبك ويرزقك ببنت الحلال اللي تعوضك خير يارب

رعد بحزن : لا خلاص بقي عمري ما هتجوز تاني انا جربت حظي مره وقررت اعيشة لبنتي وخلاص

سعاد بقله حيله : ماش يابني اللي يريحك اعمله،بس هتعمل ايه هتجيب مربيه تاني

رعد بتفكير : مش عارف بس لازم اجيب مربيه،صحيح ياداده هنا هتيجي بكره الشركه فبعد ازنك ابقي صحيها بدري وجهزيها

سعاد : حاضر 


تاني يوم رعد اخد هنا وراح الشركه


دق دق

رعد بصوته القوي : ادخل

مهاب : وانا اقول الدنيا كلها منور ليه

هنا جريت علي مهاب وحضنته : عموا مهاب وحشتني اوي 

مهاب شال هنا: وانتي اكتر يا حببتي

رعد : وحشتني وحببتي وانا ايه بقي يا ست هنا كده انا زعلان بقي

هنا واتحدفت علي رعد ورعد شالها وحضنته : لا انت حبيبي وروحي يا بأبي

مهاب ورعد : هههههه.  مهاب : دانت بقيتي شقيه

رعد : ياله يا هنايه افتحي شنطتك وطلعي الورق والألوان بتعتك وروحي اقعدي علي الكرسي ده وارسمي.      هنا : ماشي يابابي. وراحه قعدت

مهاب قعد علي كرسي ورعد قعد علي كرسي مكتبه وينظر لهنا بحزن

مهاب : مالك يا رعد شكلك حزين كده ليه موضوع المربيه بردو

رعد : هو في غيره عاشر واحده اجبها وهنا ماترتحشي معاها

مهاب باستفسار : طب مسالتش هنا ليه 

رعد : بسألها بتقول عيزاني انا اللي اقعد معاها

مهاب بتفكير :........


يارب الروايه تعجبكوا واتمني تتفعلوا وتقول رايكم

احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد


مهاب بتفكير : بقولك ايه طب متركب كاميرات مراقبه في اوضاع هنا

رعد وعجبته الفكره : صدق ماجتشي في بالي حكايه الكاميرات دي بس طلعت بتفكر كويس

مهاب بغرور مصطنع : شوفت بقي اي خدمه يا معلم

رعد : ماشي يا عم متشكرين،انا عايزك بقي تشوف حد يعمل كل اللي انت قلت عليه ده والنهارده

مهاب : تمام انا هروح اعمل اتصالاتي وهخلص الحوار كله النهارده وهنوصلها بالفون بتاع او اللاب عشان تشوفها في أي وقت

رعد : ياريت ماشي يا مهاب روح انت بقي بسرعه وخلص قبل ما تروح


عند تقي

تقي صحيت من النوم واتوضت وصلت فرضها وخرجت عند امها

زينب : صباح الخير يا حببتي صليتي

تقي : اه يا ماما الحمد لله إنما انتي لبسه كده ورايحه علي فين

زينب : اصل الحجه ام سيد تعبانه وكنت هروح ازورها يعني مينفعشي تبقي جارتنا ومنزورهاش

تقي : خلاص يا ماما انا هاجي معاكي

زينب : ماشي يا تقي افطري الاول ونص ساعه كده ونروحلها


عند فيلا رعد


سعاد : الو 

رعد : الو ياداده مالك في حاجه انتي تعبانه

سعاد : لا يا حبيبي مافيش انا كويسه اصل اختي تعبانه شويه فكنت بتصل بيك عشان اروح أشوفها

رعد بتنهيده راحه : ماشي يا داده وخلي مسعد يوصلك ويستناكي لحد ماتخلصي ويرجعك تاني

سعاد : ماشي يا رعد وانا مش هغيب خلي بالك من هنا

رعد : حاضر يا داده خلي بالك انتي من نفسك

لبست سعاد وركبت العربيه ومشيت


زينب : ياله يا تقي 

تقي خرجت وهي لبسه

تقي : ياله يا ماما

عند ام سيد

زينب : الف سلامه عليكي يا حجه

ام سيد بتعب : الله يسلمك ياام تقي تعبتي نفسك ليه

زينب : تعبلك راحه وبعدين متقوليش كده ده النبي وصه علي سابع جار احنا اول جار ازاي بقي مسالشي عليكي

ام سيد : عليه افضل الصلاه والسلام،سالت عليكي العافيه يا بنتي ومين دي تقي ماشاء الله بقيتي زي القمر يا تقي كبرتي وبقيت عروسه

تقي اتكسفت وشها احمر : الف سلامه عليكي يا طنط

دق دق دق

ام سيد وكادت تقوم : ياتري مين اللي جاي دلوقتي

تقي : خليكي انتي وانا هفتح

ذهبت تقي وفتحت الباب

سعاد : صباح الخير يا بنتي 

تقي : صباح النور مين حضرتك

سعاد بابتسامه : انا سعاد اخت ام سيد

تقي : اتفضلي طنط ام سيد جوه

سعاد : شكرا يا بنتي

ام سيد : سعاد عامله ايه 

سعاد وباست اختها : انا كويسه انتي اللي عامله ايه انا اتصلت علي سيد وقال انك تعبانه فجيت اشوفك صحتك عامله ايه

ام سيد : بخير نحمد ربنا علي كل حال،صحيح خدتيني في دوكه دي جارتي ام تقي ودي تبقي بنتها تقي

سعاد : اهلا وسهلا 

ام تقي : اهلا بيكي انتي نورتي

سعاد : ده نورك يا بنتي انتي والقمر اللي معاكي

زينب : ربنا يخليكي

تقي وشها احمر واتحرجت 

ام سيد : مش بتسألي غير لمه اكون تعبانه 

سعاد بحزن : غصب عني والله يا ام سيد اصل انا مينفعشي اسيب هنا لوحدها من يوم امها ما ماتت وهي مش مبطله عياط وكل لمه نجيب مربيه ماترتحشي والبنت تفضل تعيط لحد ما تمشي

تقي قلبها وجعها : طب هي عندها كام سنه

سعاد : خمس سنين

زينب : طب ابوها فين ولا جدتها ولا اي حد

سعاد بحزن : جدتها مريضه ومش عايشه في مصر  وملهاش حد غير ابوها وشغله بيخليه يسافر ويقعد بالاسبوع بعيد عنها

زينب : طب مايتجوز اهي واحده تخلي بالها من بنته وهو ميبقاش وحيد

سعاد بحزن : يتجوز ده من يوم ما مراته ماتت وهو قرر أنه مش هيتجوز تاني كل أمه اجبله سيره الجواز يقولي انا جربت نصيبي مره ومش هجربه تاني صعبان عليه ده لسه صغير وهيظلم نفسه

تقي : طب والبنت دي ليه مش بتسكت مع أي مربيه

سعاد : اسمها هنا،مش عارفه ليه مش بترتاح مع اي واحده

تقي بابتسامه ظهرت فيها غمازات خديها : اسمها جميل والله قلبي وجعني عليها طفله صغيره خمس سنين ووحيده

سعاد ابتسمت علي حنيه تقي : انتي حنينه اوي يا بنتي

زينب : هي بنتي تقي كده بالذات الاطفال نقطه ضعفها دي اختارت كليه لتدريس الاطفال عشان تعرف تتعامل معاهم

سعاد : ربنا يحميكي يا تقي انتي مخطوبه

زينب : لا وجعت قلبي كل أمه اجيبلها سيره الجواز تقفلها في وشي لمه تعبت معاها

تقي بإحراج : ماما في ايه وايه الكلام ده

زينب : اديني سكت اهو وحطت ايديها علي وشها

سعاد : ههههه إن شاء الله ربنا يرزقها بابن الحلال

زينب : يارررب

#هاله_محمد

عند رعد

رعد : ها يا مهاب ايه الاخبار

مهاب : كل حاجه بقت تمام ركب الكاميرات وانا كنت معاه ومحدش يعرف أن في كاميرات هات فونك عشان هو قالي علي البرنامج اللي هيوصلك بالكاميرا

رعد اد الفون لمهاب ومهاب وصل الفون بالكاميرا

مهاب : اتفضل يا معلم دي اوضه هنا كل ركن فيها قدامك 

رعد بابتسامه جميله : برافوا عليك يا مهاب انا كده هبقي مرتاح

مهاب وبص علي هنا : هي هنا نامت

رعد بتعب : اه نامت فاضل ايه اصل انا تعبت اوي 

مهاب : مفيش غير شويه ملفات هتمضي عليهم

رعد : ماشي اقول لرضوي تبعتهم عشان عايز اروح ارتاح

ذهب مهاب ليبلغ السكرتيره


عند تقي

سعاد : انا هقوم امشي بقي ياام سيد احسن اتاخرت 

ام سيد بحزن : انتي لحقتي تقعدي يا سعاد

سعاد وقامت وقفت : معلشي بقي لازم امشي عشان هنا

تقي بفضول : طنط حضرتك مش معاكي صوره لهنا

سعاد بابتسامه : لا يا تقي بس اوعدك اني المره الجايه هجيب هنا معايا

تقي بفرحه : بجد وانا نفسي أشوفها

زينب : هههه والله يا تقي انتي عامله زي الاطفال 

تقي بإحراج : انا يا ماما

سعاد : ليه بس دي قلبها بس اللي حنين

همشي انا بقى

مشيت سعاد ورعد اخد هنا وراح علي الفيلا و سعاد وصلت بعديه

رعد : عامله ايه يا داده

سعاد : بخير يا ابني الحمد لله 

رعد : وداده ام سيد عامله ايه

سعاد : اهي احسن،هي فين هنا

رعد : هنا نايمه في اوضتها 

سعاد : ماشي يا ابني انا هحضر الغدا وبعدين هروح اصحيها

رعد : ماشي يا داده وانا هطلع ارتاح شويه 

طلع رعد علي أوضته اخد شاور ونام علي السرير بتعب 

رعد لنفسه : اعمل ايه بس يارب.....رعد فتح الكاميرا لقي هنا لسه نايمه ابتسم براحه علي الفكره أنه يقدر يطمن علي بنته في أي وقت وأي مكان يروحه


بعد ساعه دق دق

رعد : اتفضلي يا داده

سعاد : ياله يا رعد الغدا جاهز انا هشوف هنا

رعد : ماشي يا داده انا جاي وراكي

نزل رعد وقعد هو وهنا وسعاد علي السفره

سعاد : هتعمل ايه يا رعد هتجيب حد تاني لهنا

رعد : اه في واحده هتيجي بكره الصبح بدري هشفها قبل ما اروح الشركه

سعاد : ماشي يا ابني يارب بس هنا ترتاح لها

رعد : يارب ياداده يارب


عند تقي كانت عماله تفكر في هنا 

تقي : ماما

زينب : اممم

تقي : انا قلبي وجعني اوي علي هنا

زينب عقدت حاجبيها : هنا...هنا مين

تقي : هنا يا ماما اللي كانت بتحكلنا عليها طنط سعاد اخت طنط ام سيد

زينب : اااه نصيبها يا بنتي بقي،ياما نفسي يا تقي تتجوزي واشوفلك حتت عيل ولا عيله حلوين زيك كده وبغمزتين قمر كده وحنيتك دي كلها تكون ليهم

تقي بابتسامه : أن شاء الله يا زوزو اوعدك اني افكر


خلص اليوم تاني يوم عند رعد

هاله_محمد

⁦عايزه تفاعل كتير الروايه بجد جميله ومش هتندموا

احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد 

البارت_الثالث


تاني يوم عند رعد

رعد : ها قولتيلي بقي كنتي شغاله في دار ايتام

المربيه : ايوه يا افندم

رعد : طب اتفضلي شوفي شغلك اهم حاجه هنا متعيطشي وداده سعاد هتفهمك علي اللي هتعمليه معاها

المربيه : حاضر يا بيه

سعاد : تعالي معايا

طلعت المربيه مع سعاد وفهمتها علي كل حاجه قالتلها علي مواعيد نومها وصحينها وأكلها ولعبها والشاور وبعدين نزلت عند رعد

سعاد بضيق : انا مش عارفه يا رعد ايه اللي انت جيبها دي

رعد بنتهيده : هعمل ايه يا داده اهي هنشوف هنا هترتاح معاها ولا لاءه

سعاد : يابني دي لبسها مكشوف اوي وميعه كده

رعد : ههههه‍ انا اهم حاجه عندي طريقتها مع هنا مليش دعوه بلبسها ولا بحيتها

سعاد : بس يا رعد

رعد : متخفيش يا داده انا هاخد بالي منها كويس،انا ماشي بقي عشان اتاخرت 

سعاد : مع الف سلامه يا حبيبي


مشي رعد علي الشركه وبعد ساعه


رعد : معلشي يا مهاب خلي عينك علي اللاب علي ما امضي علي الورق ده 

مهاب : ماشي يا معلم،ايه ده هي دي المربيه الجديده 

رعد : اه يا عم هي دي

مهاب : وايه المسخره اللي هي لبساها دي مش تختار عدل يا عم

رعد : هو انا هتجوزها يا مهاب انت كمان

مهاب رفع أحدي حاجبيها : نعم،ده اكتر يا بني بنتك هتتعلم منها كل حاجه

رعد بابتسامه ساخره : هه مش لو هنا استمرت معاها

مهاب بصدمه : ايه ده الحق يا رعد

رعد بقلق : في ايه

مهاب : خد اسمع كده 

اخد رعد الهاند فري وسمع عند هنا

هنا : طنط

المربيه وهي ماسكه الفون : امممم

هنا : عايزه اشرب

المربيه بغل : بقولك ايه يا بت انتي متارفنيش كل شويه جعانه وعطشانه وادخل الحمام العبي وانتي ساكته احسن لك

هنا وبدءت تعيط

المربيه مسكت هنا من ايديها جامد : اسكتي يا بت احسن اضرب ايه الأرف ده

هنا بدموع : انتي وحشه انا مش بحبك 

المربيه بغيظ : ياختي عنك ما حبتيني،عافه يا بت لو قولتي لابوكي المز ده حاجه هلسعك بالولاعه لو سالك قوليله حلوه وبحبها ماشي فاهمه ولا لاءه وراحه زقتها جامد

هنا بخوف حاضر يا طنط مش هقوله حاجه

رعد سمع كل الحوار وكان هيتجنن

رعد بغضب شديد : اه يا بنت الكلب دانا هندمك 

خرج رعد ومهاب لحد ما وصلوا الفيلا

رعد طلع علي اوضه هنا لقي عينيها مليانه دموع والمربيه شافته مثلت أنها بتعملها كويس

المربيه : تعالي يا هنا يا حببتي ياله عشان تأكلي

رعد بصوت جهري ومسكها من شعرها : بقي انتي يا بنت الكلب بتمدي ايدك علي بنتي وكمان مش عايزه تشربيها وبتهدديها

المربيه برعب : ااانا لاياسعت البيه اسالها حتي صح يا هنا 

هنا بخوف ومستخبيه في مهاب ومش بتتكلم

رعد : انا هحبسك يا بنت الكلب لازم تتعقبي عشان متاذيش اطفال تانين

المربيه بخوف : والله مش هعمل كده تاني خلاص يا سعت البيه انا اسفه ابوس ايدك سبني امشي

مهاب : خلاص يا رعد خليها تغور في داهيه 

رعد فضل يضرب فيها لحد ما عنها ورمت ونزفت دم من منخرها وبؤها وشدها من شعرها ونزلها علي تحت : ياله يا زباله من هنا بره،برررررره

سعاد جت مخضوضه : في ايه يا رعد حصل ايه 

رعد : مفيش يا داده..وشال هنا وكانت مرعوبه ومش مبطله عياط

رعد بحنان : بس يا حببتي متخفيش 

هنا بدموع : انا مش بحبها يا بابي ما تسبنيش تاني اهي اهي اهي

رعد : ششش بس خلاص مش هجبلك مربيات تاني خلاص يا حببتي اهدي 

سعاد : تعالي يا هنا تعالي يا حببتي عشان ااكلك

سعاد خدت هنا ومشيت ورعد قعد حزين علي بنته 

مهاب بحزن علي صاحبه وعلي هنا : وبعدين يا رعد هتعمل ايه 

رعد واضع يده علي راسه : انا مش عارف اي حاجه دلوقتي ولا قادر افكر خالص

مهاب : اهدي يا رعد وكويس انك ركبت كاميرات والا مكنتش شفت حاجه،طب حتعمل ايه في سفريه بكره

رعد : انا مش هسافر يا مهاب مش هقدر اسيب هنا دلوقتي خالص 

مهاب : لا يا رعد مش هينفع الشغل مش هيمشي من غيرك ودي صفقه مهمه وانت كنت مستنيها

رعد بضيق : طب هعمل ايه يا مهاب يولع الشغل اهم حاجه بنتي

دخلت عليهم سعاد وهنا وسمعت اخر الحوار بس معرفتشي أن رعد مركب كاميرات

سعاد : خلاص يا رعد سافر انت ومتخافش علي هنا هي هتفضل معايا صح يا هنا

هنا بدموع : انا عايزه اجي معاك يا بابي

رعد : ماشي يا حببتي هاخدك معايا

مهاب : هتاخدها ازاي بس يا رعد انت عارف اننا مش هنقعد ولا حتي ساعه وهنا هتروح فين هتاخدها معاك هي كده هتتعب

سعاد : يعني مش هتيجي معايا يا هنا

هنا ودموعها علي خدها : هاجي معاكي فين

سعاد : هتيجي معايا عند داده ام سيد

هنا ومسحت دموعها بضهر ايديها : هيييه ماشي انا هقعد هنا يا بأبي

رعد بقلق : بس يا داده 

مهاب : بس ايه يا رعد متخافش عليها هي هتكون بأمان مع داده سعاد

سعاد : متخافش عليها يا رعد هنا هتبقي في عيوني 

رعد بقله حيله : ماشي اهم حاجه هنا تكون مرتاحه

سعاد : هنا هتتبصت اوي وهي معايا صح يا هنا 

هنا بفرحه : صح يا داده....رعد حضن هنا 

رعد : ماتتشايش يا هنا واسمعي كلام داده سعاد ماشي يا هنايه

هنا : حاضر يا بابي

سعاد : تعالي بقي يا حببتي نطلع فوق نلعب 

طلعت سعاد وهنا وخرج رعد ومهاب علي الشركه

في مكتب رعد

مهاب : خلاص بقي يا رغد هو انت مش بتامن علي هنا مع داده سعاد

رعد : انت بتقول ايه يا مهاب داده سعاد اكتر واحده ببقي مطمن علي هنا وهي معاها

مهاب : طب ايه اللي قلقك اوي كده

رعد : انت عارف ان هنا مش بتستحمل بعدي عنها فهو ده اللي قلقني،وكمان احنا مش عارفين حنقعد اد ايه 

مها : متخفش يا عم اولا تقدر تشوف هنا في اي وقت وأي مكان وأمه تحب تكلم معاها اللاب بتعها كلمها فيديو 

رعد : ده اللي مطمني اني اقدر أشوفها في اي وقت


عند تقي

ثقب : احمد انزل جبلي كيس شيبسي 

احمد : لا انزلي انتي انا مش فاضي

تقي : كده يا احمد يا عني الوقت متاخر ينفع انزل دلوقتي

احمد ببرود : خلاص مش لازم تكلي شيبسي النهارده

تقي : عشان خاطري يا حماده 

احمد : اااه حماده قولتيلي بقي ماشي يا ست تقي بس مش هجبلك حاجه تاني

تقي بفرحه : شكر يا حبيب قلبي

احمد : والله اللي يشوفك يقول طفله مش واحده مخلصه كليه 

تقي : الشيبسي والحاجات دي مش لازم تكون طفل عشان تحبها ياله بقي اخلص

نزل احمد جاب السيبسي لتقي


تاني يوم عند رعد

سعاد : مقولتيش يا رعد البت الميعه دي عملت ايه في هنا

رعد : انا كنت نسيت ورق وجيت اخده وقلت اشوف هنا وسمعتها وهي بتهدد هنا و.....وحكي كل اللي المربيه عملته لهنا بس بردوا من غير مايقولها علي الكاميرات

رعد : مش هوصيكي يا داده علي هنا

سعاد : هنا في عيني يا بني بس انا كنت هروح ازور اختي فكنت يعني 

رعد : قولي يا داده 

سعاد : اصل انا كنت عايزه اخد هنا معايا عشان انا وعدتها أنها هتيجي معايا

رعد بتردد : مش عارف يا داده،خلاص ماشي بس اهم حاجه متبقاش بعيد عنك وتبقي قدام عينك

سعاد بفرحه : متخفيش يا حبيبي هتفضل في أيدي مش هتغيب عني خالص

رعد : ماشي يا داده انا همشي بقي

سعاد بحب : ماشي يا بني تروح وترجع بالف سلامه

نزلت هنا في نفس اللحظه

هنا : بابي....رعد راح لهنا وشلها

رعد : قلب بأبي ايه اللي صحاكي بدري كده يا هنايه

هنا : عشان اروح مع داده سعاد عند(وحطت صبعها علي رأسها بتفكر) مش عارفه 

رعد ضحك ضحكه جميله تسحر : ماشي يا لمضه اوعي تتشاقي وتزهقي داده سعاد 

هنا : حاضر يا بأبي 

رعد باس هنا ونزلها في الأرض

رعد : مسعد هيوصلكم وهيستناكي

سعاد : ماشي يا بني مع السلامه


وسافر رعد ومهاب 


عند تقي

تقي : ........

هاله_محمد

يتبع


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close