القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية ممنوع الدخول البارت الثاني عشر♥♥

 


رواية ممنوع الدخول

البارت الثاني عشر♥

صرخ با فهد ولكنها قد شلت تماما من الصدمه قبل أن تصل لها السياره فقد فقدت وعيها من الخوف ولكن لم تصل لها السياره وتوقفت لاخر لحظه جري فهد إليها وحملها بلهفه ثم أخذها وذهب إلي مشفي 

(الحوار مترجم)

فهد بصراخ بهم: أريد طبيبه فورا.... أتي لهم طبيب حتي يأخذها منه

فهد وهو يبعدها عنه: لقد قلت طبيبه وليست طبيب فلتغرب عن وجهي وإلا بحثت أن لك عن طبيب

ذهب الطبيب بخوف من ذلك الفهد... وأتت طبيبه وفحصتها

فهد بلهفه: ما بها 

الطبيبه بعمليه: لقد فقدت وعيها بسبب صدمه تعرضت لها أوضغط شديد

فهد: نعم كانت هناك سياره ستصتدم بها 

الطبيبه: إذن هذا هو السبب... لا تقلق عليها فهي ستستعيد وعيها في خلال دقائق

دخل فهد مسرعا إليها وجدها نائمه علي سرير المشفي وتتمتم بكلام.... أقترب فهد أكثر منها حتي يسمع فسمع: مروان لا مروان...... متسبنيش مروان....... بحبك مروان.

أبتعد فهد بغضب عنها فمن هذا التي تتمتم بأسمه وتقول أنها تحبه بل وتترجاه أن لا يتركها جلس علي كرسي بجانبها حتي ينتظرها لتفيق و يسألها عن ذلك المدعو مروان 

____________________________________________

في ڤيلا سامر 

كان يجلس وبجانبه تلك العروسه المدلله فهي ترتدي فستان مكشوف وتضع مساحيق تجميل كثيره وتتدلل عليه 

نهي (العروسه): ملك يا بيبي مكشر ليه

سامر يجفاء: أولا أسمي سامر ثانيا مالكيش فيه أكشر ولا لا متدخليش في اللي ملكيش فيه

نهي: مالك يا سامر بتكلمني كده ليه

كان سيقوم بتعنيفها مره أخري ولكن أتت چوري وهمست له

چوري:أبيه خالتوا عايزاك

أبتسم سامر لها وقد لاحظت نهي ذلك فقالت: أيه قله الادب دي بتهمسي في ودانه بأيه يا بت أنتي

چوري وهي علي وشك البكاء : فيه أيه يا أبله نهي كنت بقول لابيه أن خالتوا عايزاه

سامر وهو يعنف نهي: أنتي مالك تكلمني ولا وتهمسلي أنتي ذيك ذي أي كرسي هنا فاهمه يا بت أنتي

ثم قام بإمساك چوري من يديها وسحبها خلفه وأخذها في الحديقه بمكان هادئ

سامر بحنان: ها بقي حبييه قلب أبيه بتعيط ليه

چوري ببكاء: علشان  هي بتزعقلي وأنا معملتش حاجه 

سامر بحنان وهو يمسد علي شعرها: عايزك بعد كده أي حد يضايقك ردي عليه متسكتيش وكمان تتصلي بيا وأنا هاجي أتصرف ماشي

چوري وهي تهز رأسها: حاضر يا أبيه

سامر: ما بلاش أبيه دي

چوري: مينفعش أنادي حضرتك بأسمك 

سامر بحزن: هو أنا كبير للدرجاتي

چوري بنفي: لا طبعا ده أنت قمور خالص وحليوه.. شهقت فجأه ووضعت يديها علي فهمها وجرت من أمامه بخجل شديد

سامر: طب أستني بس لسه معاكستش أنا كمان أستني هقولك..... 

مني: أنت بتكلم نفسك يا سامر

سامر: ها لا يا أمي دي چوري كانت هنا ومشيت

مني: البت دي أنا عايزه أنقبها علشان متتحسدش دي جالها النهارده في الحفله بس يجي خمس عرسان

سامر بغضب: نعم خمس أيه... أوعي يا أمي كده

مني: رايح فين يا أبني 

سامر: هنهي الحفله المنيله دي كفايه أوي كده..... وبالفعل دخل سامر وأنهي الحفل فذهب الجميع ما عدا نهي و والدتها

مني: يلا أتفضلوا السفره جاهزه

ذهب الجميع إليهم جلس سامر علي رأس الطاوله وجلست والدته بجانبه وعلي الجانب الاخر كانت ستجلس نهي ولكن أوقفها سامر وقال: رايحه فين

نهي بدلع: هقعد جنبك يا حبيبي 

سامر بجفاء: ده مكان چوري

نهي بحقد: نعم يعني هي تقعد جنبك وأنا لا 

سامر بغضب وضرب يده علي الطاوله: لو صوتك علي تاني إعتبري نفسك في قبرك ثم وقف

مني: رايح فين يا أبني

وهنا أتت چوري فجري سامر إليها أمسكها من يدها وقال: هخرج أنا وچوري نتعشي بره سلام... ثم رحل بكل برود تاركا نهي و والدتها يشتعلون من الحقد والغضب علي تلك الصغير

والده نهي:أيه يا مني إحنا جاين نتهزق هنا مش كفايه أنه قاعد مبوز طول الحفله لا وكمان كان مقضي نصها مع السنيوره بنت أختك

مني بحده:إحترمي نفسك وأنتي بتكلمي عن بنت أختي يا قسمت كله إلا چوري...وبعدين ما أنتوا عارفين سامر وأنا حكتلكوا عنوا وقلتلكوا أنه صعب وعايزه نهي تستحمله شويه وتلين دماغه

نهي بحزن مصطنع:ما أنتي شوفتي يا أنطي هو مش بيطيق كلمه ليا إذاي

مني:بالهدوء والحنيه هيلين عن أذنكوا هعمل مكالمه وأجليكوا....... تركتهم وخرجت

نهي:شوفتي بتكلم إذاي يا مامي..بكره هتجوز سامر وأخليه ذي الخاتم في صباعي وساعتها هخليه يرميها هي وبنت أختها في الشارع

قسمت بشر مثل أبنتها:جدعه يا حبيبه مامي وتبقي أنتي ست البيت ده كله....أبتسمت نهي بشر وهي تتخيل طرد سامر لوالدته خارج المنزل وتصبح هي سيده هذا المنزل...فهي قبلت بالزواج منه من أجل أمواله وأيضا وسامته فماذا تريد أكثر من ذلك

في الخارج جلست چوري بجانبه في السياره.. وقام سامر بتشغيلها وتحركوا ولكنه كان يتنفس بغضب 

چوري:أبيه أنت كويس

نظر لها سامر بغضب:أبيه أيه مسميش زفت أبيه مسميش أبيه أيه مش بتفهمي( بتعصبك يا أبيه طب يا أبيه يا أبيه ها😝)

چوري وهي علي وشك البكاء:أسفه

نظر لها سامر بهدوء ثم ركز نظره علي الطريق بعد قليل وقفوا أمام حديقه هادئه جدا ونزلوا وجلسوا فيها...نظر لها وشعر بالذنب عندما رأه دموعها الحبيسه

سامر:أنا اسف

چوري بصوت مخنوق:محصلش حاجه

سامر:چويريه بجد أنا كنت متعصب و عصبيتي طلعت عليكي وبصراحه مش بحب موضوع أبيه دي بحس أني كبير أوي عليكي مع أن أنتي شبه البسكوته كده بالنسبالي بس برضوا مش بحب كلمه أبيه

ضحكت چوري بخجل:تعرف أنك الوحيد اللي بيقولي چويريه الكل بيقولي يا چوري

سامر:علشان أنا بحب الاسم ده أوي عارفه يا چويريه أنا اللي أخترت أسمك

چوري بدهشه:بتهزر إذاي

سامر:كنت قاعد مع خالته قبل ما تولد بيوم وقالتلي لما تيجي البنت هنسميها أيه...قولتلها چويريه...قالتلي إشمعنا الاسم ده...قولتلها علشان تبقي شبه الورد الچوري

چوري:ماما مقلتليش علي الموضوع ده قبل كده 

سامر بغمزه:أديني قولتهولك أه يا ستي أي خدمه

أبتسمت چوري بخجل وقالت:هو أنا ممكن أسال سؤال

سامر:يالهووي سؤال واحد يا ستي أسالي مليون ميهمكيش ها

چوري:أنت مش بتحب خطبتك صح

سامر وقد عاد البرود إليه(فريزر متحرك يا أخواتي😠):لا مش بحبها يا چويريه

چوري وهي تفرك يديها: أومال خطبتها ليه

سامر: خالتك عايزه تجوزني علشان تشوف عيالي 

چوري: خالتو نظريتها غلط خالص أيه الفايده إنها تجوزك واحده أنت مش بتحبها ومش قابلها أصلا و ده واضح من تصرفاتك معاها وكل ده علشان تجوز وتستقر......مع أن ده مش في مصلحتك خالص.... وأختيار خالتو ده هيعمل مشاكل كبيره بعد كده لقدر الله يعني مثلا... أنت دلوقتي مش بتحبها وهتجوزها بس علشان خاطر خالتوا  وكمان علشان تجبلها أحفاد بعد كده هيجي وقت وأنتوا الاتنين مش هتبقوا متقبلين بعض... أنت مش هتتقبل واحده مش بطيقها ومش بتبحها... وهي مش هتتقبل واحد بيعاملها بالطريقة دي وممكن تنفصلوا و المشكله الاكبر بقي لو كان فيه أطفال الاطفال دي هي اللي هتتحمل تمن إختيار خالتوا 

سامر بإعجاب من حديثها: كبرتي أوي يا چوري وبقيتي بتقولي كلام مهم وحكم كمان 

چوري: حكم مين يا عم ده كل ده من الروايات

سامر: من أيه يا أختي

چوري: من الروايات يا أيه ما هو البطل لازم يبقي يا عين أمه متجوز واحده مش بيحبها ومطلعه عينه ومظلوم في حياته يا قلب أمه وبعدين بقي بيقابل البطله ويتجوزها ويحبها ويطلق مراته الاولي علشان بتبقي بتحاول تقتل البطله وفي النهايه يعيشوا في تبات ونبات بس بعد لما يطلع عينه

سامر بسخريه: يا عيني ده حاله يصعب علي الكافر

چوري بتأثر: أه شوفت يا أبيه

سامر وهو يضرب كف بكف: يا دي النيله علي أبيه وسنين أبيه يا بنتي أسمي سامر سامر

چوري: اممم طيب  طيب خلاص سامر

سامر بسهتنه: قوليه كده تاني

چوي بتعجب: هو أيه

سامر: أسمي يا چويريه

چوري بخجل: سامر

سامر: والمصحف معموله من بسكوت بأم الرقه بتعتك دي... ظل ينظر لها وقال في نفسه: مش هتبقي غير ليا يا چوري وأنا كمان مش هبقي لغيرك

(والنبي يا أخويا ما ليكوا غير بعض بمحنك ده😏) 

__________________________________

في ڤيلا مازن 

كان يجلس وهو شارد إلا أن رن هاتفه فأجاب عليه

مازن: ها عملت أيه

مجهول:................... 

مازن: حلو أوي دي تبقي قرصه ودن صغيره ليهم 

مجهول:........................ 

مازن: تمام عدي عليا علشان تاخد فلوسك....... ثم نظر أمامه وقال: اللعبه شكلها بتجيب النهايه 

_____________________________________

في صباح يوم جديد

في شركه الهاشم

كان يجلس أدهم علي كرسيه يطالعها بعشق واضح وهي تقف أمامه تملي عليه جدول أعماله اليوم

ملك: كده تمام يا مستر أدهم فيه حاجه تانيه

أدهم: أيه ده أنتي خلصتي بالسرعه دي

ملك برفعه حاجب: أفندم

أدهم بسرعه: إهدي يا معلم برعي محصلش حاجه أنا أقصد أني كنت سرحان ومخدتش بالي إهدي يا منار

ملك: أنا مش برعي وأنا مش منار أسمي ملك

أدهم بمشاكسه: وأحلي ملك في الدنيا.... خجلت برعي ا أقصد ملك😂وجرت إلي الخارج

أدهم: حلوتك يا دوما يا مثبتهم 

: تعرف تتنيل 

أدهم: زوما حبيب هارتي بتعمل أيه

حازم:جاي أقولك حاجه

أدهم بتعجب: خير

حازم بصوت أنوثي: عندكوا شامبوووو

أدهم وهو يقف: لا يا قلبي عندنا حاجه أحلي

حاظم ومازال متقمص الدور: أيه يا دومي

أدهم وهو يرفع عصاه طويله بيديه: عندنا دي يا سوسو هتموت وتسلم علي قفاك

حازم: إحم طب أنت شغلك مشغول أستأذن أنا بقي وركض للخارج... ولحقه أدهم

أدهم وهو يرفع العصاه ويجري خلفه: والله ما هسيبك يا حازم الكلب خد هنا ياض... 

كان حازم يجري فأصتدم بملك ونظر لها

حازم بصدمه: مستحيل ده إذاي........... 

_______________________________________

عند فهد و حور

إستيقظت حور فوجدت فهد يجلس أمامها وهو ينظر إليها

حور وهي تمسك رأسها: هو أيه اللي حصل

فهد: بسبب عند حضرتك كنتي هتعملي حادثه 

حور: ومين عمل كده أمي مثلا

فهد: لا أمي أنا.. بقولك أيه مش وقت عند ولسانك الطويل ده 

حور: شوف شوف مين اللي بيتكلم حوش يا واد الادب والاخلاق اللي بيخروا منك

هز فهد رأسه بيأس منها: مفيش فايده أنا عارف أترزعي هنا بقي لحد ما أجيب الدكتوره وأجيلك... تركها وخرج ثم بعد قليل أتي ومعه الطبيبة فحصتها

الطبيبه بدلع لفهد: هي بخير أيها الفهد.. هل تريد مني شئ آخر

حور بسخريه: رد يا أيها الفهد متكسفش خاطر البت يا أبني

فهد وهو يجز علي أسنانه: تعرفي تتهدي أنتي دلوقتي...... ثم نظر للطبيبه وقال: لا أريد شيئا آخر شكرا لكي

الطبيبه: حسنا أنا موجوده إذا أردت شيئا وتركتهم وخرجت

حور: كده يا قاسي يا أبو قلب حجر تكسف خاطر البت كده

فهد بأبتسامه صفراء: مش من النوع اللي بفضله 

حور: بلا نيله أنت تحمد ربنا أصلا أنك لاقيت حد يعبر خلقتك دي

فهد: أنتي هتلمي لسانك ولا أجي أنا ألمهولك

حور: يا مي يا مي خاف يا عيد..... بقولك أيه يا هركيليز أنت يلا علشان عايزه أخرج من المستشفي هنا مش بحبها 

فهد: يلا يا نصيبتي يلا.... ثم أتي بجانبها ليحملها

حور: عندك يا شبح هتعمل أيه

فهد: هشيلك

حور: ليهي أخويا أتشليت وأنا معرفش أوعي من وشي أنا همشي لوحدي.... ثم وقفت وذهبت بمفردها وهو خلفها وقد قرر عدم سؤالها عن مروان هذا في الوقت الحالي لان من الممكن أن يحدث شجار أكثر من ذلك

_________________________________________________

في منزل رانا

كانت تجلس مع صديقتها وتحكي لها ما حدث

رانا: وبس يا ستي وفضل يتصل بيا وأنا مردتش

سمر (صديقتها): مش يمكن يا غبيه كان عايز يعتذرلك

رانا بسخريه: يا سلام يا ولاد هيسيب السنيوره بتاعته ويجي يعتذرلي أنا بس يا بت

سمر: والله قلبي يقول لي ذلك

رانا: أتلقحي أنتي وقلبك علي جنب كده...المشكله دلوقتي في مرات أبويا تعابتني طول ما هي راحه وهي جايه.... أبوكي تعبان... أبوكي عايز علاج... أنتس هتفضلي قاعده من غير لا شغله ولا أي حاجة كده.. وقال أي كانت عايزه تجوزني للأستاذ محسن اللي ساكن فوقينا

سمر بضحك: ههههه يالهوووووي محسن كرش

رانا: شوفتي يا أختي وأنا اللي بقول نفسي زوجي المستقبلي يبقي. شبه(سليم المنشاوي.... ولا عز الدين المسيري....نوح الجنذزوي) حاجه من الحاجات المستورده دي اللي بتنور في الضلمه

سمر: لا يا ماما وماله المحلي شجعي صناعه بلدك برضوا ههههههه..... ثم سمعوا صوت جرس الباب أرتدت رانا إسدالها و فتحت وجدت مازن يقف وبيديه علبه شيكولاته فاخره

مازن: هتفضلي سيباني واقف كده 

رانا: إحم لا أتفضل.... دخل وجد سمر تفتح فمها عندما رأته 

مازن بأبتسامه هادئة: السلام عليكم 

سمر بأبتسامه بلهاء: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

رانا: أتفضل يا مستر مازن تشرب أيه

مازن بمشاكسه: أعملي نسكافيه بقي ما أنتي مبتعرفيش تعملي قهوه 

رانا بجمود: سمر بتعرف تعملها تعالي معايا يا سمر عن إذنك

مسكت رانا سمر من يديها ودخلوا المطبخ 

سمر: خفي شويه علي الكريم كراميل اللي قاعد بره ده

رانا: تعرفي تتلمي

سمر: هيييييح بقي العسليه ده تسبيله الشركه

رانا: سبتهاله ومشيت علشان لو كنت قعدت أكتر من كده كان زماني إتحمرشت بيه.... وأنا أصلا هموت وأعملها

سمر: ههههه چينات حمدي الوزير ضربت فيكي ههههه بس بصراحه هو يستاهل بس وماله وأنتي كنتي هتصلحي غلطتك برضه وتستري عليه

رانا بمشاكسه: أومال وأنا أصلا بموت في تصليح الغلطات..... يلا ناخد القهوه

مسكت رانا القهوه وخرجت له: أتفضل يا مستر مازن

مازن: شكرا تعبتكوا معايا

سمر: ولا تعب ولا حاجه... 

مازن: إحم أنسه رانا أنا كنت جاي علشان أعتذر عن اللي حصل بس أنا فعلا أتسرعت في القرار أسف ليكي 

رانا: حضرتك صدقتها لمجرد إنها جريت عليك وعيطت معني كده أنك بتاخد بالمناظر ومع أي موقف ذي ده هيحصل هيتكرر نفس اللي حضرتك عملته

مازن بأبتسامه جذابه: وأنا أوعدك أنه مش هيتكرر تاني وبعدين  بذمتك هو في مدير عسليه كده ذي 

سرحت رانا في ضحكته وقال في نفسها(أقسم بالله لو ضحك ضحكه ذي دي تاني لهقوم أغتصبه بجمال أمه ده)... ثم فاقت وقالت: إحم تمام يا مستر مازن أنا هقدر وجود حضرتك و هرجع الشغل

: وأنتي كمان مكنتيش هترجعي يا معدوله 

نظرت وجدت تهاني زوجه والدها تقف وهي تتخصر

رانا ببرود: أظن حاجه متخصكيش

تهاني: اه ردي يا أختي ردي هو ده اللي أتي فالحه فيه إنما تجيبي فلوس ليا ولا ل أبوكي العيان لا 

سمر: ما تهدي شويه يا تهاني مالك يا أختي لو عايزه فلوس هزي نفسك كده و أنزلي أشتغلي أي شغلانه بد ما أنتي ذي قلتك كده

نظرت تهاتي بغيظ لهم وتركتهم ودخلت

رانا بإحراج: أنا أسفه أوي يا مستر مازن علي اللي حصل

مازن: لا ولا يهمك بس إذاي والدك مستحمل الست دي

رانا بحزن: إتجوزها بعد ماما قال أيه علشان تعوضني عن حنانها كانت زمان تمثل قدامه دور الطيبه والحنيه وأول لما ينزل من البيت تبتدي الشتيمه والضرب بس أنا مسكتش ليها بعد كده بقيت بعرف أخد حقي منها

مازن بتسائل: طب والدك مسبهاش ليه مطلقهاش يعني

رلطانا بتنهيده: معرفش والله ومش عايزه أعرف.... المهم أنا إن شاءلله هنزل الشغل بكره 

مازن بمشاكسه: وأنا هستني كوبايه النسكافيه يا جميل وغمز لها وقال: أستأذن أنا بقي وشكرا علي القهوه يا أنسه سمر.... ثم ودعهم ورحل

سمر: هيييييح بسكوته والله

رانا بغيظ:أتلمي يا زفته

سمر بخبث: الجميل بيغير ولا أيه

رانا: ملكيش دعوه يا نيله تعالي نخش المطبخ نعمل فشار ونتفرج علي فيلم

سمر: أشطا يا كبير.... وذهبوا إلي المطبخ وصنعوا طبق من الفشار وجلسوا يشاهدون فيلم

___________________________________________

في شركخ الهاشم

ظل حازم متصنم من الصدمه 

أدهم: مالك يا زفت متنح ليه

حازم بعدم تصديق: نور

أدهم: نور الله عليك يا حبيبي مالك برضوا

حاظم: يا زفت دي نور.. قالها وهي يشير ل ملك

أدهم: لا دي ملك المزه بتاعيو أ أصد السكرتيره بتاعتي... ثم نظر ل ملك: إحم أسفيني ا ريساه

ملك: إظهار عيلتكوا كلها كده... ثم تركتهم وذهبت لتجلس علي مكتبها

حازم: طب ولله بلسانها دي أكظلتي أنها نور بس نور عنيها زرقاء... دي عنيها عسلي

أدهم بغيره وهو يمسكها من قفاه: وأنت كمان ركزت في عينيها يا أخويا 

ملك: أنت تقصد نور أختي

حاظم: نعم أختك إذاي لا ثانيه ثانيه.... متقوليش أنكوا توأم

ملك ببساطه: أيوه أختي نور التؤام بس هي في طب

حاظم: وانا قولت برضوا اللسان ده مش غريب عني اه والله

أدهم:دي أكتر حاجه تثبت إنهم أخوات هههههه

ملك: أنت هتتلم أنت وأخوك في ليلتكوا دي ولا لا بطلوا تريقه علي أختي

حازم: والنبي يا أنسه ملك قوليلها بلاش طوله لسان علي الفاضي والمليان لاحسن برستيحي بقي أندر أوي

ملك: بقي أيه يا أخويا

حاظم: بقي أند.... قام أدهم بوضع يده علي فمه: قصده أن برستيچه بقي نيله أوي

ملك: تصدق حسنته

حازم: أنا همشي بقي سلاموز

تركهم وذهب ليكملوا عملهم

_________________________________

عند عدي

كان يجلس علي مكتبه حتي أندفع الباب ودخلت مريم وهي تبكي بشده 

عدي بقلق: مالك فيه أيه

مريم ببكاء شديد: ألحقني يا عدي.......

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close