البارت الخامس والسادس من الخدامه والبيه الخدامه_والبيه


 البارت الخامس والسادس

 من الخدامه والبيه

الخدامه_والبيه

زينب: عن اذنكم

رامي: لأ استني 

بصت زينب بتوتر ل رامي وقالت: إحم نعم يا رامي بيه.! 

ولكن بص رامي لأحمد وقال: أحمد عاوزيكو تاخدو بالكو من الشغل كويس وكمان فيه عميل جاي كمان يومين لو انا لقدر الله مخرجتش روح قابله وحاول إنك تتفق معاه 

أحمد بإطمئنان: حاضر يا رامي بس انت متشغلش بالك بحاجه.. 

اتفق رامي مع احمد وزينب على اللى المفروض يعملوه علشان يقابلو العميل وبالفعل وافقو على الكلام ووعدوه إنهم هينفذوا كلامه بالحرف 

خرجت زينب وإستأذنت علشان تروح تنام شويه علشان الشغل... 


وأحمد فضل قاعد مع رامي ويسريه.. 

يسريه: عارف يا رامي زينب مسابتنيش لحظه.. كانت دايما معايا فى اليومين اللى فاتو حرفيا منامتش غير ساعه ولا ساعتين وفضلت قاعده معايا وتطمني.. بجد البنت دي جميله وأنا بحبها اوى

احمد: اه والله ياطنط زينب أصيله وبنت ناس وبتمنى الاقي بنت زيها تكون شريكة حياتي 

رامي بص لأحمد بصدمه وقال: أه..

وفجأة دخلت الممرضة وقالت ليهم: لو سمحتم المريض لازم يرتاح شويه.. 

خرج أحمد ويسريه... 

قعدت يسريه وكان واضح عليها التعب والإرهاق

أحمد بإبتسامة: تعالي ياطنط اوصلك علشان ترتاحي شويه..حضرتك منمتيش بقالك يومين.. 

وافقت يسريه لأنها اتطمنت على حالة رامي.. 

_فى الطريق 

أحمد: طنط هى زينب مرتبطه؟ 

فهمت يسريه كلامه وبدأ يظهر عليها التوتر وقالت: هى كانت قالتلى ان فى حد متقدملها بس معرفش مين.. 

أحمد بدأ ملامحه تتغير وقال: يلا ربنا يسعدها إنسانه محترمه وآمينه

يسريه بصتله وقالت: هو إنت معجب بيها ولا ايه؟ 

أحمد اتوتر أكتر وقال: الصراحه ايوا هى انسانه محترمه ومش زي بنات اليومين دول..

يسريه بصتله وقالت: ربنا يسعدك ياحبيبي 


_وصلها أحمد ورفض إنه يقعد علشان الشغل...

دخلت يسريه البيت وطمنت الشغالين على رامي ودخلت اوضتها وأخدت شاور ونامت..


تاني يوم.. 

راحت زينب الشغل وبدأت فى شغلها

وبعد حوالى ربع ساعه وصل أحمد شغله وطلب يشوفها ضروري 

زينب: نعم يا أستاذ أحمد.! 

أحمد: انسه زينب أنا كنت عاوزك تحضري معايا اتفاق الصفقه الجديده علشان رامي طلب كده 

زينب بتوتر: بس بس.. أنا معرفش إيه نظام الصفقات يا أستاذ أحمد 

لاحظ أحمد تغيير لهجة زينب ولكن محطش فى باله وقال: أنا هبقي افهمك كل حاجه وإحنا رايحين بكره بس أهم حاجه الساعه 10بليل تجهزى نفسك على العنوان ده ******** علشان الWorking dinner(عشاء العمل)

وافقت زينب وكانت قلقانه لأن دى أول مره هتخرج مع شاب وكمان بليل وكمان علشان أول مره تحضّر صفقة 

وبعدها راحت زينب على المستشفي علشان تطمن على رامي وتشوف يسريه..

زينب دخلت اوضة رامي لقت فى ناس هناك وكانت يسريه قاعده معاهم وواضح إنهم يعرفوا بعض..

زينب:السلام عليكم 

إبتسمت يسريه لما شافتها وبدأت تتكلم

يسريه:وعليكم السلام  اتفضلي ياحبيبتي 

دى زينب يا سعاد هانم (سعاد الدسوقي زوجة إبراهيم خليفه  صاحب مصنع بلاستك كبير...سعاد تبقي ساكنه جامب رامي ولما عرفت إنهم أغنيه جدا بدأت انها تتعرف على يسريه وبتحاول تقرب يارا لرامي لأن يارا بتحبه) 

سعاد بنظرة غريبه: اهلا يا زينب 

وبدأت تتكلم يارا (بنت سعاد): اممم اهلا يا زينب انا يارا 

سعاد: ودي بقا مين يا يسريه هانم؟! أصل أول مره اشوفها يعني.. 

يسريه بإبتسامة: دى زينب بنت ناس حبايبي 

إبتسمت يارا بنظرة إستهزاء ب زينب وقالت: تشرفنا يا زينب 

إبتسمت زينب وقالت: اهلا بيكم

وقعدت شويه وكان واضح إن رامي كل شويه يبصلها ومكنش بيتكم كتير 

وبعد حوالى ربع ساعه استأذنو ومشيوا 

رامي بتعب: يااه أخيرا مشيو.. 

يسريه بضحكه:  يبنى إسكت دول جايين يطمنو عليك

إبتسمت زينب وقالت: أخبار حضرتك النهارده إيه!!؟ 

رامي: الحمدلله تمام.. إعملى حسابك إنك رايحه مع أحمد بكره علشان الصفقه 

زينب: أه أستاذ أحمد قالى 

وكانت يسريه قاعده ومش بتتكلم 

رامي:تمام ماشي..طبعاً انتِ مستغربه إيه اللى خلانى أخاليكى تروحي معاه!؟

بصت زينب ل يسريه بتوتر وقالت:أ..أه الصراحه

رامي إبتسم وقال: الصراحه أثبتيلى آمانتك وإجتهادك فى شغلك فى الشهراللى اشتغلتيه معايا وكنت دايما بستني منك غلطه ولكن انتِ ماشاءالله كنتى دايما بتقدمي الأفضل..فقولت أديكِ الفرصه دى واخاليكِ تحضري الصفقه...

زينب بهدوء وإبتسامه بسيطه: شكرا لحضرتك.. عن إذنكم 

يسريه: هتمشي ليه يا زينب خاليكِ قاعده معانا شويه 

زينب بإبتسامة: معلش يا يسريه هانم أنا عندي شغل كتير بكره ولازم اروحّ أجهز نفسي 

يسريه بإبتسامة: تمام ياحبيبتي بالتوفيق ان شاء الله 

مشيت زينب وفضلت يسريه مع إبنها


_فى بيت سعاد... 

يارا: شوفتي يامامي كان بيبصلها ازاي؟ 

سعاد: بيبصلها ازاي؟ 

يارا: كل شويه يبصلها وكل م أكلمه يبتسم ويرد عليا على قد الكلمه حتى قولتله اخبارك قالى الحمدلله وخلاص ولا حتى قالى عامله ايه ولا قالى أي حاجة واول لما دخلت اللى اسمها زينب دى كان واضح عليه إنه بيبصلها كل شويه ويبتسم لما هى تقول حاجه.. 

سعاد بضحك ياربييي هو إنتِ مفكره إنه هيبصلها (ضحكت)  مش معقول انا هموت من الضحك.... 

يارا اتعصبت أكتر: يامامي بقا بطلى ضحك زينب شكلها حلو ولو غيرت إستايلها هتبقي أحلى منى شخصيا

سعاد بضحك: تفكيرك بقا سلبي اوى ياقلب مامي.. زينب باين عليها مش من هنا ولا من طبقه عاليه وانا بقولك أهو مستحيل رامي السيوفي يبص لإنسانه زي دى.! 

يارا بعصبيه: مامييييي..!!! رامي ده ليا لوحدي اوكي.!!!! 

وسابتها ومشيت.. 

_تاني يوم الساعه 6 عند زينب 

المنبه: ترررررررررن تررررررن 

زينب بنوم: يختاااي حالا النهارده طلع.. 

آجلت المنبه ونامت تاني 

بعد 5دقايق 

المنبه: ترررررررررن تررررررن 

قامت زينب اتوضت وصلت ولبست من اللبس الجديد اللى جابته ولفت طرحتها بطريقة جميله وحطت ميك اب خفيف جدا ومشيت

مشيت زينب ووصلت الشركه متأخّر ربع ساعه 

كان وصل أحمد وبيسأل عليها علشان ياخد منها ملفات الشغل 

وصلت زينب وأحمد طلب يشوفها علشان الملفات

الباب خبط

أحمد وهو باصص فى الابتوب 

_اتفضل 

زينب: الملفات يافندم 

بص أحمد ولكن بدأ يظهر على وشه التفاجئ وقال فى نفسه:وااو

ولكن خفي اللى ظهر على وشه فى ثواني وقال:  كنتى فين كل ده يا انسه زينب.!؟ 

زينب: أسفه يا مستر احمد والله انا اللي صحيت متاخر 

أحمد بصلها لأنها اول مره تقول مستر... 

وقال: اوك no problem (مفيش مشكله) بس بلاش تتأخري تاني 

زينب بهدوء: حاضر يافندم عن اذنك 

مشيت زينب وأحمد فضل يفكر لدقايق ايه اللى بيحصل وازاي زينب غيرت لهجتها وغيرت استايل لبسها 

خلصت زينب شغل على الساعه 3العصر وراحت ل يسريه ورامي


دخلت زينب الاوضه لقت رامي نايم.. 

زينب: السلام عليكم يا مستر رامي..! 

رامي:ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عرفت زينب انه نايم ولكن كان واضح ان فى حد كان فى الاوضه 

وفجأة دخلت يسريه من وراها وضربتها بمرح على كتفها

بصت زينب بخضه لقت يسريه 

زينب: عمتوووو وحشتيني 

يسريه بضحكه: يابكاااشه.. بس ايه القمر ده يابت يازينب ايه الجمال ده.. ربنا يحفظك ياقلب عمتو

وفجأة صحي رامي وقال: عمتو.!!!!!!!! 

بصت زينب ويسريه بصدمه.. 

وننتقل عند أحمد وهو فى الشركه وقاعد بيجهز الشغل الباقي 

وفجأة افتكر زينب وإبتسم وإفتكر قد ايه هو أعجب بيها..


flashback..

(يوم الإنترڤيو علشان الشغل)

زينب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد:وعليكم السلام ورحمة الله افندم؟

زينب:انا كنت كلمت السكرتيره اول امبارح يافندم علشان وظيفة المحاسب وحضرتك ادتنى الميعاد ده..

إفتكر أحمد وقال:أه أه انتِ زينب فريد؟!

زينب:أيوا

أحمد:اوكي هسألك كام سؤال ولو جاوبتي بإتقان ان شاء الله يتم تعيينك

زينب بثقه:ان شاءالله

وبدأ احمد الأسإله وبالفعل كانت اجابتها مثاليه ولبقه جدا فى الكلام وتم تعيينها 

إستأذنت زينب ومشيت والسعاده واضحه على وشها

أحمد:باين عليها كويسه...

flash back 

وفجأة يقطع تفكيره صوت تليفونه...


_عند رامي .. 

يسريه بصت وبدأت تتكلم:أيوا يا رامي..

رامي مكنش مصدق وحكتله يسريه كل حاجه..

رامي بصدمه:يااه كل ده.!! بقا هانم بنت خالى وانا معرفش..

إبتسمت يسريه وقالت:أه يا رامي

(أفضل حالات السعادة هي ما تنسجم مع عقلك وقلبك وجوارحك)

إبتسم وقال فى نفسه: الدنيا ضيقه أوى..

ولكن قال:كويس

وزينب كانت قاعده مش بتتكلم..

رامي: النهارده ميعاد الصفقه الجديده أتمنى متتأخريش انتِ وأحمد

زينب:حاضر..

وإستأذنت زينب علشان تمشّى

وطلعت تجري يسريه وراها

يسريه:زينب زينب 

زينب:نعم

يسريه:مش عاوزاكِ تزعلي من رد فعل رامي لأن الموضوع صعب عليه  ومش مستوعب لحد دلوقتي..

زينب وهى بتحط إيدها على كتف يسريه برفق:عارفه والله بس انا همشي علشان رايحه بليل مع احمد وحضرتك عارفه ولازم اجهز نفسي واشوف هقول ايه لو حد منهم سألنى على حاجه

يسريه بثقه: انا واثقه انك هتكوني أقرب واحده ل رامي ان شاء الله..

إبتسمت زينب ومشيت


الساعه 9 اتصل احمد على زينب وقالها ان فى عربيه هتاخدها علشان تروح وهو هيقابلها هناك

وبالفعل وصلت زينب وكانت لابسه دريس راقي جدا وهيلز وشانطه راقيه وإكسسوار بسيط وكان شكلها راقي..

بدأت الصفقه وقعد زينب واحمد وبدأو فى الكلام..

وبالفعل أحمد وزينب اقنعو العملاء بالصفقه من رغم ان المبلغ المطلوب كان مش كبير ومكنوش وافقين العملاء  الا ان زينب اقنعتهم ان الشركه هتساعدهم كتير فى تسويق الاجهزة وانهم شركتهم هتكبر أكبر وأكبر بعد تعاقد شركة السيوفي معاهم

وبالفعل اقتنع العملاء جدا ومضو العقد

وخلص اليوم وبدأ رامي فى تحسن أكتر وأكتر

راحت زينب وجمعت حسابات كل اريدات الشركه فى الشهرين اللى فاتو وإدتهم لاحمد 

أحمد: اوك يا انسه زينب اعملي حسابك ان انتِ هيتصرفلك مكافأة النهارده علشان اتقانك لشغلك ده وده بأمر من رامي 

استغربت زينب ولكن محبتش تتكلم كتير ووافقت.. 

وبعد حوالى 4ساعات شغل متواصلين ل زينب آخدت بريك وقعدت مع رحمه ونور

رحمه سكرتيرة رامي


رحمه: ها يا زينب عامله ايه بقى وربنا يسهلك يستى على المكافأة 

ضحكت زينب  وقالت: يختي قُل أعوذ برب الفلق 

رحمه بضحك: مش بحسد مش بحسد

نور بضحك: الله يكون في عونك يا زينب بجد وشك فى وش مستر رامي علطول 

سكتت زينب وفجأة قالت: إحم مش فاهمه قصدك يانور؟! 

نور: بصي علشان مخبيش عليكي انا مش بحب مستر رامي خالص لأنه علطول بيتخانق معانا ويزعق فينا بس الصراحه مش علطول لأن احيانا بيجي مكاتبنا يطمن علينا كلنا بس بنسبة 80% بيخانق دبان وشه.... 


حاست زينب بزعل من كلام نور بس خفت ده وقالت: بس انتِ ازاي تحكمي عليه كده يانور ده غلط

قاطعتهم رحمه وقالت: سوري فى التدخل بس يا زينب مستر رامي انسان محترم جدا والصراحه انا بقالى سنه شغاله معاه ومشوفتش منه أي تصرف وحش بس لما يكون متعصب مبيحبش يشوف حد قدامه وعلشان نور حوالى مرتين مكنش خلصت شغلها ومستر رامي اتعصب عليها فهى بتقول الكلام ده.. وكل واحد ووجهة نظره... 

إبتسمت زينب ليهم وطلبت منهم يغيروا الموضوع 


_فى المستشفى 

الدكتور  ل يسريه: الحمدلله يافندم رامي بيه إتحسن بس هيفضل كمان أسبوع علشان يكون اتحسن خالص

يسريه بإبتسامة: تمام يادكتور وشكرا جدا لحضرتك 


دخلت يسريه وقالت لرامى على اللى الدكتور قاله وهو وافق بكل سهوله وده كان عكس توقع يسريه نهائي 


يسريه بتعجب: مالك ياحبيبي؟ 

رامي: مش عارف ياماما.. فيه حجات غريبه بتحصل معايا 

يسريه: زي ايه؟ 

رامي: الصراحه بفكر في ندى كتير.. 

يسريه بقلق: إحم أه وإنت ايه اللى خلاك تفتكرها.! 

رامي بصلها وسكت.. 

يسريه بحب: قولى ياحبيبي متخبيش عليا

رامي: لأن زينب دايما قدامى وهى شبهها.. بس الصراحه انا ندمان على معاملتي ليها.. انا لما فتحتّ عينى وشوفتها وهى جامبي وانتِ قولتيلى إنها كانت معاكِ اليومين اللى انا كنت فى غيبوبه فيهم وكمان دخولها فى الصفقه واقنعها للعملاء وكمان كلامها الطيب عني للموظفين من رغم إنى كنت بعاملها وحش وقعدت معانا يومين وانا كنت كل لما أشوفها اشتمها وأزعق معاها... بس والله كل ده غصبن عني هى فكرتني بِ ندى وكمان هى من الريف وأنا مش بحب الريفيين بس هى كَ إنسانه كويسه 


إبتسمت يسريه وطبطبت عليه وقالت: حبيبي الريف دول ناس جميله ومع الايام هتعرف كده ان شاء الله 

وفجأة يقاطعهم صوت يارا وهى بتقول: صباااح الخير... 

الخدامه_والبيه

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

البارت السادس من رواية #الخدامه_والبيه

يارا: صباااح الخييير

رامي ظهر على وشه عدم القبول ليها ودور وشه وقال: إصطبحنا وإصطبح المُلك لله... 

يارا بمرح مصطنع: طنط أخبارك يا جميل.! 

يسريه بطيبه: الحمدلله ياحبيبتي إنتِ عامله ايه؟ 

بصت يارا ل رامي لاقته مدور وشه النحيه التانيه 

يارا بصوت عالي تدريجياً: تمام الحمدلله 

أخدت يسريه بالها وقالت: دايما يارب.. 

يارا: رامي أخبارك؟! 

بص رامي بإبتسامة مصطنعه: تمام الحمدلله.. ماما انا حاسس اني تعبان شويه عاوز أنام فضلاً 

يارا فهمت يقصد إيه وقالت: لالا ألف سلامه عليك.. بس دا لسه الساعه 11الصبح وانا جيت اقعد معاك شويه علشان اطمن عليك تقوم تنام؟؟ 

رامي بصلها وقال: اتفضلي يا أنسه يارا

قعدت يارا ويسريه قعدت جامب رامي وحلّ الصمت على المكان 

يسريه: نورتينا يا يارا ياحبيبتي 

يارا بحب مصطنع: حبيبتي ياطنط

وقالت ل رامي: ها يابطل هتخرج امتى من هنا؟ 

رامي بصلها بجمود وقال: مش عارف لسه وزى م انتى شايفه المحاليل لسه فى إيدي.. المهم انتي مروحتيش كليتك ليه؟ 

يارا بضحك: هههههههههههه قولت اجي ازورك النهارده وهبقي آخد المحاضرات من صحابي 

رامي عرف إنها شكلها قاعده كتير فَ سكت

يارا بحب ل رامي: فطرت؟! 

رامي: الحمدلله 

ولكن فجأه حد يتصل على يسريه فإستأذنت وقامت

يسريه:عن إذنكم ياولاد هرد على الموبايل

وأول لما خرجت قعدت يارا جامب رامي وقالت: قولت إيه فى الموضوع اللى قولتلك عليه..

رامي عمل نفسه مش فاكر وقال بلامبلاه: موضوع إيه؟ 

يارا: إرتبطانا يا رامي.!! 

رامي ظهر على وشه الجمود وقال: قولتلك قبل ما أدخل المستشفى أنا راجل ماليش فى الجو ده انا بتاع شغل وبس (وكمل كلام وقال..) وكمان يارا احنا جيران بقالنا 3سنين بلاش نخسر بعض بسبب لعب العيال ده.. 

عين يارا دمعت وقالت: بس إنت عارف انى بحبك يارامى.. 

رامي بتنهيده: يا يارا إنتِ أصغر مني ب8 سنين إفهمي إنى مش هعرف أعمل اللى انتِ عاوزاه ده ويوم ما هحب هتقي ربنا فى اللى بحبها واروح اطلب ايدها علطول ماليش انا فى جو الخروجات والڤلانتين والحب اللى قبل الجواز ده.. 

_وفى نفس الوقت دخلت يسريه وسمعت كل الكلام.. 

يارا: بس..... 

رامي بصوت عالي الى حدا ما: مبسش يا يارا خالينا إخوات أحسن وانتِ أختي الصغيره وصدقيني انا عُمري ماشوفتك غير أختي ولو قولت غير كده هخدعك.. 

خرجت يسريه بهدوء وندهت على الممرضه على الممرضه وطلبت منها تدخل تقول ليارا إن رامي لازم يرتاح.. 

وبعد 5دقايق دخلت الممرضه وقالت ان لازم يارا تخرج علشان ميعاد الدوا ولازم يرتاح 

خرجت يارا وهى بتبكي... 

وشافتها يسريه من بعيد وكانت شبه صعبان عليها عياطها

وبعدين دخلت يسريه على رامي 

يسريه بإبتسامة بسيطه: رامي حبيبي 

رامي ساعتها كان ساند راسه على الحيطه وقال وهو شارد: نعم يا أمي؟! 

يسريه: يارا عاوزه منك إيه؟! 

وفجأة بصلها  بصدمه وقال: هتحتاج إيه يعني؟ 

يسريه: انا سمعتك وانت بتقول خالينا إخوات أحسن.. 

رامي حاول يكذب ولكن معرفش واضطر يحكي لوالدته على كل حاجه... 

رامي: من حوالى 3سنين أهل يارا جُم وعاشو جامبنا وانتِ عارفه ده اتعرفت انا على إبراهيم بيه والدها اللى هو جه من يومين زاني ده وبعدين وفى يوم كنت فى النادي أنا وأحمد وشوفت ابراهيم بيه وكان معاه يارا بنته ووالدها عرفني عليها والموضوع عدي وبعدها كان فى دكتور فى الجامعه بتاعتها يبقي صاحبي وروحت الجامعه علشان كنا متفاقين نتقابل في الجامعه علشان يعرفني على العميد وده لأنهم كانو محتاجين أجهزة مستورده  وروحت وهناك قابلتها تاني وسلمت عليها عادي وخلصت شغل وروحت وبعدين لاقيتها جاتلى الشركه وبتطلب منى نتقابل وانا رفضت بسبب الشغل وطلبت منى رقم التليفون وادتهولها عادي وبعدين لاقيتها بدأت تكلمني كتير وانا مكنتش برد غير قليل ومن حوالى شهر قالتلى انها بتحبنى وعاوزنا نرتبط انا رفضت ولحد دلوقتي كل شويه تفاتحني فى الموضوع... 

يسريه قاعده مصدومه من الكلام ومش بترد وبعد حوالى دقيقه قالت:  ومقولتليش ليه يارامى على كل ده؟! 

رامي: والله يا أمي انا كنت هقولك بس مجاتش فرصه 

ساعتها عرفت يسريه سر تقرب سعاد ويارا منها بقالهم فتره 

يسريه بإبتسامة: طيب ارتاح ياحبيبي دلوقتي 


_فى الشركه 

زينب كانت بتشتغل وفجأة جه فى بالها كلام نور وهى بتقول إنه مغرور وقعدت تكلم نفسها شويه  وتقول: هو ليه رامي دايما ليه عصبي.!؟ 

ولكن فجأه رن تليفونها بصت على الإسلام لقت (خالتى ايمان) 

زينب: السلام عليكم ياخالتي.. أه.. الف الف  مبروك بجد فرحتيني.. طيب ينفع اجيب حد معايا!! تمام ياحبيبتي والف مبروك تاني تسلميلي يارب.. مع السلامه 


وكملت شغل لحد لما خلصت ومشيت.. 

روحتّ زينب وراحت الڤيلا عند يسريه علشان تشوف سميه 


أول لما وصلت سلمت على سميه وقعدت معاها

سميه بإبتسامة: والله وحشتيني جدا ياهانم عامله ايه 

زينب بإبتسامة متبادله: وانتى اكتر ياسميه والله انا الحمدلله والله بخير المهم طمنيني عليكي انتى وعمي سامح 

سميه:  الحمدلله  والله  يا حبيبتي... مش أنا روحت زورت رامي بيه 

زينب بضحكه خفيفه: ايوا ايوا عمتي قالتلى.. وقالت كمان انك ضحكتيهم كتير اوي بدمك الشربات ده.. الله يسعدك ياسميه يارب 

سميه بضحك بصوت عالي: ياشيخه.. بس والله رامي بيه صعبان عليا إيده كلها محاليل والشاش اللى على وشه بجد حاجه حزينه عليه

بصت زينب بحزن وقالت: الصراحه من رغم انه كان بيعاملني وحش بس انا نفسي يخرج قريب.. على فكره رامي طيب خالص والله 

ولكن سميه بصتلها بخبث وقالت: اه.. ده من امتي وانتى بتقولي الكلام ده عليه..؟! 

زينب ضحكت وقالت: ها؟! لا والله بجد 

سميه متبادله الضحكه: الا ايه الجمال ده والمكياج القمر ده 

زينب بغرور مصطنع: إحم ده العادي ياروحي 

سميه بضرب علي كتفها: وايه اللهجه دى كمان 

زينب بضحكه خفيفه: يسريه هانم اللى طلبت منى كده بس الصراحه ياسميه الحياة هنا جميله وكمان الشغل حلو جدا وانا مرتاحه جوى فيه

سميه بإبتسامة حب: ياحبيبتي ربنا يريح بالك كمان وكمان بس هقولك حاجه حلوه.. خلى لهجتك طول ما انتى فى المدينه خاليكى زيهم وطول ما انتى فى البلد اتكلمي زيهم علشان ولا ده يتريق ولا ده يتريق وصدقيني ياهانم انتى لوحدك جميله وقلبك طيب والله 


إبتسمت زينب بفرح من الكلام وقالت: تسلميلي ياسميه يارب 

الا قوليلى ألتزمتى لى الصلاه ولا لسه 


سميه بفرحه: عارفه يابت انا عندي اهو45 سنه بس انتى آثرتي فى حياتى كنت دايما بقطع فى الصلاة مثلا انتظم اسبوع ومصليش أسبوع ولكن بعد ماقولتيلى على موضوع الوضوء وال5ثواني ده وانا بصلى الحمدلله بقالى كده حوالى 20 يوم بصلى وبإستمرار


زينب بفرح: ربنا يثبتك يارب ياحبيبتي قوليلى بقا نفذتيه ازاي 


سميه: كنت اول لما أعدى من قدام الحمام أدخل اتوضي حتى لو مش وقت وضوء وكمان لو دخلت لقضاء حاجتي كنت بكمل واتوضي وفى وقت الأذان كنت بسيب اللى فى ايدى واروح أصلى ولما ألاقي نفسي مكسله بستغفر وأستعيذ من الشيطان واعد لغاية 5وامشي اتوضي وأصلى ولو انا متوضيه بروح أصلى علطول وقعدت حوالى 10ايام اكرر نفس  الحوار لحد  لما حاسيت بتعود 


زينب بفرحه: ياجمالك ياجمالك ربنا يثبتك يارب ماشاء الله.. والقرآن؟! 


سميه بقرأ كل يوم قبل ما أنام وأول ما أصحى.. يعني اول لما اصحي بصلى وأمسك المصحف وأقرأ صفحتين مثلا واروح اشوف شغلي وقبل ما أنام بقرأ انا وعمك سامح لحد لما ننام 


زينب كان باين عليها فرحتها الكبيره وبعد ماقعدوا مع بعض يجي نص ساعه إستأذنت زينب لأن معاها ورق ولازم تروح تشوف رامي علشان يمضيه

راحت زينب لقت يسريه قاعده مع رامي هو نايم وهى قاعده ماسكه المصحف 


زينب بهدوء: السلام عليكم يباشا

يسريه بإبتسامة:  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياحبيبتي تعالي  

زينب: لا بلاش خالى مستر رامي نايم وتعالى نقعد برا علشان عاوزاكِ


وهنا رامي فتّح عينه وسمع كلامها ولقي نفسه تلقائياً بيبتسم..

يسريه بهدوء وهى قايمه: تعالي الكافيه اللى تحت 


_نزلو الاتنين ويسريه كان باين عليها التوتر ولكن حاولت تخبي علشان زينب متسألهاش


يسريه: ها ياحبيبتي طمنيني عليكي عامله ايه دلوقتي؟

زينب بأرياحيه: مبسوطه ياعمتو لأنى شاركت فى كورس انجليزي ونفسي اكون زي البنات اللى هناك دى (وشاورت بمرح على بنتين شكلهم حلو وشيك)


يسريه بضحك: ههههههههه ياحبيبي انتى احسن منهم بس الحوار كله على الاخلاق طول م أخلاقك كويسه إطمني..


إبتسمت زينب بفرح وقالت: وكمان مبسوطه علشان ختمت القرآن الكريم مبسوطه  جدا  ياعمتو.. إحساس ختم القرآن ده إحساس مختلف عن أي حاجة تانية.. تحسي إنك أخيرا بقا فى كِنز ملكك.. 


يسريه من فرحتها دمعت وقالت: ياروحي ربنا يبارك فيكِ يارب ويهدي رامي وأشوفه زيك يارب يارب.. ربنا يثبتك ويودعنا حفظ القرآن الكريم يارب.. 


زينب: حبيبة قلبي ياعمتو والله.. المهم كنت عاوزه اقولك حاجه كمان.. فرح بنت خالتى ايمان كمان اسبوع ان شاء الله ورنت عليا النهارده علشان اعمل حسابي واخلص شغلى وكده وقالتلى ان لازم تيجو معايا


إبتسمت يسريه بهدوء وقالت: مش عارفه والله يا زينب هحاول اظبط امورى انا كان نفسي انزل البلد أصلا من زمان بس للاسف كنت بأجل الموضوع. 


زينب بإبتسامة: مستر رامي ان شاء الله هيجي معانا 


يسريه بإبتسامة كبيره: يارب ياحبيبتي ان شاء الله.. ولكن فجأه سكتت وقالت:مش عارفه الصراحه بس هحاول انا اقنعه..  وكملت بمرح وقالت: خلاص موافقه 


قعدوا يتكلمو وطلبوا قهوه 


بعد نص ساعه 

زينب: كنت محتاجه اشوف مستر رامي علشان الشغل اللى معايا هو دلوقتي ممكن يكون صِحي؟ 

يسريه: أه يلا تعالي 


طلعو ل رامي لقوه صحي والممرضه بتعلق محلول تاني وبتديه العلاج

يسريه بهدوء وإبتسامه: حبيبي

بصلها رامي وكان باين عليه الحزن.. 

دخلت زينب بإبتسامة بسيطه وقالت: ازي حضرتك يا مستر رامي النهارده؟! 

رامي ابتسم ولكن ثواني وخفاها وقال فى جمود: تمام الحمدلله 


زينب : كنت جايبه لحضرتك الملفات دى علشان إمضة حضرتك.. 

رامي:   لما الممرضه تخلص 


الممرضه: تمام كده يافندم عن اذن حضرتك 


زينب: اتفضل الملفات


رامي:تمام يا زينب 

وافق رامي على الملفات وأخدتها زينب واستاذنت علشان تمشي 

ووصت يسريه انها تقنع رامى بالسفر معاهم للريف


رامي: ماما هى زينب مالها كده غيرت شكل لبسها خالص وشيك اوى فى نفسها كده ليه؟ 


يسريه بضحك: ايه؟ حرام عليها يعني تلبس وتعيش زي البنات؟.. 


وفجأة دخل الدكتور بإبتسامة وقال: اهلا رامي بيه اخبارك النهارده 

رامي بإبتسامة: الحمدلله يادكتور أحسن من الاول بكتير


الدكتور: طيب الحمدلله.. الحمدلله حضرتك ممكن تخرج من المستشفى بكره ان شاء الله.. ربنا يديك الصحه يابطل


فرح رامي جدا وشكره ويسريه كانت الدنيا مش سيعاها من الفرحة 


يسريه بفرحه: الحمدلله ياحبيبي حمدالله على سلامتك 

رامي بصلها وإبتسم وقال: الله يسلمك ياحبيبتي 


وفجأة يسريه قالت: رامي هو انت مُعجب بِ زينب.!!!!

رامي بصلها وـــــــــــــــــــــــــــــــ


الخدامه_والبيه

متنساش_الفولو_للصفحه_الرئيسية

علق_ب_10_ملصقات

رأيكم

وشكرا جدا على التفاعل على الروايه...💚

sherry_Essam


إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close