رواية طليق أختي البارت الاول والتاني

    


رواية طليق أختي

البارت الاول والتاني


ازاى يعني اتجوز طليق اختي يا بابا؟! وانت يا داليا عادى بالنسبة ليكي! 

داليا ببرود:ايوة عادى..انا عمري لا حبيته ولا هو حبني..وبعدين انا اللى طالبة الطلاق وكمان انا عايزة ابدأ حياتي من جديد وبصراحة كده ابنه ده مش هيخليني اعمل اى حاجة

رقية بصدمة:ابنه! على فكرة ابنك انت كمان..وبعدين اى ذنبي انا اشيل شيلتك! ما تشوفي حياتك انا مالى انا! 

الاب بتوسل:عشان خاطري يا بنتي اتجوزيه..مش عايزينه يتجوز واحدة غريبة وتتعب الولد معاها..ده مهما كان ابننا برده

رقية بدموع وصوت عالي:وانا مالى؟! هو انا كنت امه؟ ما امه ترجع لابوه والموضوع ينتهي..بتدخلوني انا ليه؟ 

الام بحزن:يا بنتي مش انت مكنتيش عايزة تتجوزي! اتجوزي يوسف وهو مش هيزعلك صدقيني..ومش هتندمي يا رقية

رقية بدموع:ولما هو كويس اوى كده وافقتوا داليا انها تطلق منه ليه! وبعدين يا داليا انت كنت بتقوليلي عليه اى! 

*يوسف يا رقية قلبه جامد اوى..

*حتى لما بيتعامل معايا بحسه بيأدي واجب عليه وخلاص

*يوسف تاعبني اوى يا رقية مش عارفة هكمل حياتي معاه ازاى..ده انسان لا يطاق

*يوسف معندهوش حاجة اسمها حب..مش عارفة لما أولد ابني هيستحمل ده كله ازاى

عايزاني بعد ده كله وبعد ما سيادتك تزهقي منه اجى انا اتجوزه بعدك! 

داليا باستفزاز: أيوة يا رقية هتتجوزيه..عارفة ليه! عشان ده الحل اللى قدامك عشان تهربي من لقب عانس..هتوافقي تتجوزي طليقي وتربيلي ابني وانا هشوف حياتي عادى..واسمهم فى الاخر طليقي وابني انا..انا يا رق...

الاب وهو بيضرب داليا قلم:انت ازاى كده! انا ازاى معرفتش اربيكي كده! 

داليا بصوت عالي:اهو ده اللى حصل بقا..وخلوا ست الشيخة دى تتصرف..مش هرجعله يعني مش هرجعله..ومش اخد الواد منه عشان ميعرفش يشوف حياته..ولا هيتجوز واحدة تانية

رقية تسيبهم وتدخل اوضتها"دى اختي الصغيرة..داليا..عندها 24 سنة..مطلقة من يوسف..مشوفتش منه حاجة وحشة..بس كلام داليا عنه خليتني اخاف منه..اخاف من شخصيته..يعلم ربنا انى حاولت اخليها تقرب منه.. بس هيا كانت دايما عايزاه هو اللى يقرب..محمد ابنهم دلوقتي عنده 4 شهور..مستحملتش اكتر من كده وقررت تطلق..ولما يوسف اصر انه ياخد محمد معاه وافقت بكل سهولة عشان شايفة انه هيوقف حياتها..

~~~~~

يوسف:رقية..انا عايز اتكلم معاكي شوية

رقية:انا عارفة يا يوسف انك رافض ال..

يوسف:بس انا موافق اتجوزك يا رقية

رقية بصدمة:نعم! موافق تتجوز اخت طليقتك! 

يوسف بتنهيدة:انا موافق اتجوزك انت يا رقية..انا مش هكدب عليكي واقولك مش هتجوز بعد داليا..لا انا محتاج زوجة ومحمد محتاج أم..وانا مش هلاقي أم ليه احسن منك

رقية بدموع: اللى خلاك متكملش مع اختي هتكمل معايا انا يا يوسف! 

يوسف:اولا مش عايزك تعيطي..ثانيا ايوة يا ستي هكمل معاكي انت..حاولى تنسي انى طليق اختك..اعتبريني عريس متقدم لك وخلاص

رقية بجمود: وانا مش عايزة اتجوز خالص..لا انت ولا غيرك..واظنك عارف كده من زمان..عن اذنك

يوسف بسرعة:طب لو قولتلك ان انا ومحمد محتاجينك فى حياتنا! 

رقية بدموع:مش هقدر يا يوسف..مش هقدر صدقني

يوسف:هنقدر سوا..انا ومحمد معاكي 

رقية بتردد:ب..بس داليا 

يوسف:مالها داليا! 

رقية:هتحنلها فى يوم! هتندم انك اتجوزتني بعدها! 

يوسف باستغراب: واندم ليه! انا محتاجك فى حياتي..وبعدين انت عارفة ان اختك التعامل معاها صعب..وانا للاسف ربنا محطش حبها فى قلبي..بس ربنا يعلم انى كنت بعاملها بكل احترام..بس هيا اللى قررت تبعد..

رقية بحيرة:مش عارفة يا يوسف..بس انا خايفة

يوسف:اوعدك اطمنك وهفضل معاكي دايما..

رقية بجدية: انا موافقة يا يوسف..بس مش عايزة فرح.. وكمان..اااا

يوسف:كمان اى يا رقية! قولى اللى انت عايزاه

رقية:داليا..ملهاش علاقة بينا بعد النهاردة..هتفضل اختى مهما عملت..بس انت متحتكش بيها ولا ليك كلام معاها..

~~~~~~

الاب: اللى انت عايزاه كله هيحصل يا رقية..بس يا بنتي تفرحي زى اى عروسة 

رقية: لا يا بابا..انا قبلت اتجوز يوسف عشان محمد بس..اى حاجة تانية ملهاش لازمة 

الام بدموع: سامحينا يا بنتي..غصب عننا والله

الاب بيحضن رقية: يوسف ابن حلال وطيب يا رقية..وانا متأكد انكو هتبقوا مرتاحين سوا..

رقية بجمود:خليكوا متأكدين انى عمري ما هشتكي منه وده عشان خاطر محمد بس..ولا عمري هطلب الطلاق زى داليا..هستحمل عشان اهرب من لقب عانس على رأي اختى

الام بدموع:لا يا بنتي متقوليش كده..ده انت ست البنات

رقية بجمود:اختي شايفاني عانس يبقا مش هستغرب حاجة من الباقي..بس عرفوها ملهاش دعوة بيوسف ولا محمد من النهاردة

داليا بتدخل وهيا بتصقف ليها:لا براڤو..الاخت المضحية بقا وكده! طب ما كنتي تقولي ان عينك على جوز اخت..

رقية بتضربها بالقلم:متنسيش انى اختك الكبيرة..ومتنسيش يا ست داليا انى كنت رافضة الجواز قبل سيادتك ما تتجوزي..وحتى بعد ما اتجوزتي مفكرتش اتجوز..فالزمي حدودك عشان مش عايزة اعمل حاجة اندم عليها

داليا بصوت عالي: انت بتمدي ايدك عليا ا..

الاب بزعيق:انت تخرسي خالص..وهتروحي تعملي تنازل عن حضانة محمد ليوسف..ورجلك مش هتخطي بيت اختك..وده اخر كلام عندي يا داليا

داليا ببرود:والله احلى حاجة حوار التنازل ده..احسن عشان انا مش طايقاه لا هو ولا ابوه

~~~~~~

"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"

رقية لنفسها:متخيلتش ان اليوم ده هيجي..يارب انا عارفة ان ليك حكمة فى كده..يارب انا صابرة يارب وفقني فى حياتي الجاية 

يوسف لرقية:يلا يا رقية! 

رقية بتشيل محمد:يلا يا يوسف..

بيسلموا على اهلها ويمشوا..

~~~~~~

رقية: انا مش هقولك هنعيش اخوات واصحاب.. على ما اعتقد احنا كبار كفاية عشان نعرف ان الجوازة دى هتكمل ان شاء الله على الاقل عشان خاطر محمد..فانا بستئذنك الفترة دى اقعد مع محمد فى اوضة الاطفال عشان منزعجش لو صحى فى الليل

يوسف بيمسك ايدها: اهدي يا رقية..انت هنا أم محمد ومراتي ..يعني اعملي اللي انت شايفاه فيه صالحنا احنا التلاتة..وانا واثق انك هتاخدي القرار الصح ان شاء الله.. وانا اللى بطلب منك نكون اخوات واصحاب لحد ما تستوعبي الوضع الجديد

~~~~~~

تاني يوم الصبح

رقية:يوسف..اصحي يا يوسف

يوسف:خير يا رقية! انت كويسة! محمد كويس! 

رقية:احنا كويسين الحمدلله..قومي يلا عشان تفطر وتلحق تروح شغلك

يوسف:بس انا واخد اجازة من ساعة طل...

رقية:عارفة انك كنت واخد اجازة عشان تقعد مع محمد..لكن انا هنا اهو

يوسف:وانت مش هتروحي شغلك!

رقية:لا يا سيدي..انا خدت اجازة عشان اقعد مع ميدو..على ما يكبر شوية ابقا انزل الشغل تاني

يوسف:بجد يا رقية! عملتي كده فعلا! 

رقية وهيا بتمشي:تخيل! يلا بقا بلاش كسل

~~~~~~

رقية:مالك يا يوسف شكلك متضايق ليه! 

يوسف:مفيش حاجة..

رقية:على فكرة ممكن تحكيلي عادى بما انى مراتك وك...

يوسف بصوت عالي:قولتلك مفيش يا داليا...انت مبتفهميش!

رقية بصدمة:داليا يا يوسف! انا رقية مش داليا

طليق_أختي

البارت التاني

رقية:مالك يا يوسف شكلك متضايق ليه! 

يوسف:مفيش حاجة..

رقية:على فكرة ممكن تحكيلي عادى بما انى مراتك وك...

يوسف بصوت عالي:قولتلك مفيش يا داليا..انت مبتفهميش

رقية بصدمة:داليا يا يوسف! انا رقية مش داليا

يوسف بسرعة وتوتر:اا..انا اسف يا ر..

رقية بجمود ظاهري:متتكلمش يا يوسف..مش محتاج تبرر حاجة..الاكل متسخن على السفرة انا داخلة أأكل محمد

يوسف بيمسك ايدها بسرعة:مش هتاكلي معايا يا رقية! ده احنا متجوزين بقالنا شهرين وعمرك ما عملتيها

رقية بتبعد ايده:عن اذنك محمد بيعيط 

~~~~~~

رقية بتدخل الاوضة يقابلها محمد بيلعب 

رقية بتحضنه وتعيط:انا زعلانة اوى يا محمد..حاسة انى خدت حاجة مش حقى..هو مش جوزي وانت مش ابني..داليا المفروض هيا اللى تبقا هنا..حتى هو مش قادر ينساها..تبعده عن حضنها وتحضن وشه:وانت كمان لما تكبر وتعرف انك مش ابني اكيد هتختارها هيا..انا اسفة يا حبيبي انا قبلت بالوضع ده..اسفة اوى والله 

~~~~~~

يوسف بيكون واقف عند الباب ويسمع كلامها

يوسف بغضب من نفسه:غبي غبي..ده اللى مش هتخليها تندم ابدا؟ بس غصب عني..والله غصب عني يا رقية

~~~~~~ 

تاني يوم الصبح بيصحى يوسف بدري ويدخل المطبخ يلاقي رقية

يوسف بحزن:اول مرة متصحنيش يا رقية

رقية:بس صحيت اهو..دوري مش مهم ولا حاجة

يوسف بسرعة:انت أهم دور فى حياتي يا رقية..متزعلي...

رقية بدموع:ملهوش لزوم الكلام ده يا يوسف..انا اللى اسفة انى نسيت انى مجرد ام لمحمد وسألتك زعلان ليه..وبعدين انت مغلطتش..دى كانت مراتك برده

يوسف بيمسك ايدها ويشدها ليه:انت مش ام لمحمد بس..انت مراتي يا رقية وليكي الحق فى كل حاجة..ارجوكي اديني فرصة احكيلك اللى حصل 

رقية بتبعد عنه:قولتلك انت مش مضطر تعمل كده..وبعدين انا اللى غلطانة..ما ياما داليا كانت بتقول انك مبتحكيش حاجة بس انا قولت يمكن تتغير

يوسف بصوت عالي:متقارنيش نفسك بيها..داليا دى أقل من انها تيجي على لسانك..وبعدين هيا عمرها ما حاولت تعرفني ولا تقرب مني..اللى هيا فشلت فيه فى سنتين انت نجحتي فيه فى شهرين

رقية بسخرية:اه فعلا بأمارة امبارح..انت عمرك ما هتتغير يا يوسف..بس اطمن انا مش هطلب الطلاق..احنا متفقين من الاول اننا لازم نكمل عشان محمد..وده اللى هيحصل

يوسف بيشدها لحضنه:لا يا رقية..انا مش هكمل معاكي عشان محمد بس..انا هكمل معاكي عشان انا عايزك فى حياتي..انا عارف انى غلطان..بس اسمعيني لو سمحتي

رقية بتبعد عنه وتتنهد:ماشي يا يوسف..بس استنى اجهزلك الفطار

يوسف بيشدها لبرة:مش عايز فطار..وبعدين انا مش رايح الشغل 

رقية بخضة:ليه! انت كويس؟! فيك حاجة! 

يوسف بضحكة:تعالى هحكيلك وهتعرفي كل حاجة..وبعدين انا معرفتش انام غير متأخر 

رقية بتسحبه على اوضته:يبقا تدخل تنام ولما تصحى يبقا نتكلم

يوسف:مش هعرف انام صدقيني..تعالى عشان مش عايزك تزعلي مني اكتر من كده

يوسف بيقعد على السرير ويشدها جنبه:هو انا ممكن اعمل حاجة! 

رقية:حا..

يوسف فجأة يقعد على الارض ويحط راسه على رجلها:انا دلوقتي هكلم رقية الام ماشي! 

رقية بصدمة:يوسف! قوم مينفعش كد..

يوسف:انا كده مرتاح..انت تعرفي فين أهلى يا رقية! 

رقية بتوتر:اللى اعرفه انهم متوفيين من زمان

يوسف بتنهيدة:انت صح..كله مفكر انهم ميتين وانا صغير.. بس لا يا رقية..انا أهلى انفصلوا وانا قد محمد كده وكل واحد فيهم قرر انه يبدأ من جديد وانا مش فى حياته..ايوة ايوة متتصدميش كده..ودوني عند عمي واهو اتربى مع عياله..بس للأسف عمي عمره ما اعتبرني ابنه..كان بيضربني على اقل حاجة..كان بيعمل كده عشان متأكد اني مليش مكان تاني اروحه

رقية بتنزل تقعد جنبه وتمسك ايده:خلاص يا يوسف متكملش

يوسف بدموع:لا..ويضرب على قلبه:هنا واجعني اوى..انا عمري ما حسيت بحنان الاهل..عمي عشان يخليني اكمل تعليم كان بيخليني انزل اشتغل من وانا فى الاعدادي..وفعلا كملت تعليم ودخلت هندسة..ومن هنا قررت انى ابعد.. اصل مكنش ينفع اروح الكلية وانا جسمي متعلم بضربات الحزام ..

رقية بتمسح دموعه وهيا بتعيط:خلاص يا يوسف الوقت ده فات..

يوسف بيبعد عنها ويضم نفسه:حسيت كإن كل حاجة بتتعاد لما اهلى اللى رموني رجعوا تاني فى حياتي..ايوة..بس رجعوا لما اشتغلت وعملت مستقبلي عايزيني اساعدهم واساعد اخواتي..وعلى الرغم من كل اللى عملوه معايا عملت كده فعلا..مقدرتش اكمل فى كده بعد ما عرفت ان ابويا عايز يدخلني مصح نفسي عشان ياخد كل فلوسي..وامي معترضتش..طبعا ما هي هينولها من الحب جانب

رقية بتفك ايده عن نفسه وتضمه ليها:بس يا يوسف خلاص..كل ده فات..انت كويس دلوقتي..وانا معاك اهو

يوسف بيضم نفسه ليها اكتر:لا..انت كنتي عايزة تسيبيني..كنتي عايزة تسيبي قلبي وتمشي يا رقية

رقية بقلة حيلة:حتى لو عايزة اسيبك فمش هعر...

يوسف بفزع:لالالا..متعوزيش تسيبيني..خليكي معايا برضاكي مش عشان محمد بس..خليكي معايا عشاني انا يا رقية

رقية بدموع:بس انت مقولتش ده كله لداليا ليه! 

يوسف بيبعد عنها:عمرها ادتني فرصة اقرب منها..دايما فى وضع هجوم..عايزة تخرج وتتفسح حتى لو لوحدها او مع اصحابها.. مش مهم انا..انا لما قررت اتجوز كنت عايز احس ببيت العيلة..كنت تعبت من الاكل الجاهز او اني بعمل الاكل لنفسي واكل لوحدي..بس حتى بعد الجواز منها الحال فضل زى ما هو..ده حتى بقا اسوأ عشان بقيت عايش فى مشاكل وبس

رقية:بس هيا بعد سنة من جوازكم بدات تشتكي انك ساكت ومش بتتعامل معاها كويس

يوسف بيمسك ايدها:عشان بعد السنة دى امي وابويا ظهروا تاني..كنت حاسس انى مشتت..قبل ما اعرف مخططهم كنت بديهم فلوس..واختك كانت بتسحب مني كتير اوى.. كنت حاسس اني عبارة عن فلوس وبس..وعلى فكرة بعد ما عرفت الحقيقة امى ماتت بعدها بشهر وابويا قرر يسافر هو ومراته وعياله

رقية:ليه داليا متعرفش كل ده! 

يوسف بصوت عالى وعصبية:عشان عمرها ما فكرت انا عايز اى ولا حاسس بإيه..عمرها ما فكرت تيجي تمسك ايدي وانا قلقان عشان تطمني..انا متعودتش احكي لحد حاجة..بس كنت محتاج احكي..كنت محتاج اطمن يا رقية..انت فى الشهرين اللى فاتوا كنتي بتحسي بيا..كنتي بتعرفي امتى تمسكي ايدي.. لكن انا بالنسبة ليها كنت بنك وبس

رقية بدموع وهيا بتقرب منه:طب ممكن تهدى شوية! انا خايفة

يوسف:وانا تعبان يا رقية.. تعبان اوى والله

رقية بتحضنه: طب خلاص..كل ده فات..انا اسفة انى محاولتش افهمك

يوسف بدموع وهو بيشد على حضنها: لما شوفت حنانك على محمد حسيت انى عايز ابقا ابنك..انا مكنش ليا ام طول حياتي..انا محتاجك يا رقية

رقية بتطبطب على ضهره: وانا معاك يا يوسف..اوعدك هعوضك عن كل اللى حصل

يوسف بيبعد عنها ويشدها من ايدها: انت لسو متعرفيش اي اللى حصل امبارح

رقية:مش لازم اعرف..ارتاح انت شوية

يوسف بابتسامة:وانا برتاح وانا بتكلم معاكي..ممكن احكيلك وانا بجهز الفطار! 

رقية: تجهز الفطار! لا يا سيدي..انا اللى هجهزه وانت ارتا..

يوسف بيزقها بضحك:يا بت خليني اريحك شوية..وبعدين بعرف اجهز الفطار والله..بس اهم حاجة يكون فيه حد معايا يفتح نفسي"ويغمزلها"

رقية:طب متزقش..وبعدين فى ولد محترم يزق امه كده! شكلى كده دلعتك كتير

يوسف بيقرب منها وبحزن مصطنع:دلعيني..ارجوكي تدلعيني..انا عمري ما حد دلعني يا ماما

رقية بدموع وهيا تحضنه:انت تدلع براحتك..انت ابني الكبير براحتك..متزعلش يا يوسف

يوسف بضحك وهو بيمسح دموعها:انت طيبة اوى يا ماما رقية..بس هو فيه أم اصغر من ابنها بسنتين! 

رقية بضحك:يا سيدي انا موافقة ملكش دعوة..يلا بقا هتعمل الفطار ولا هتخلع! 

يوسف بيشدها ويجري على المطبخ:اخلع اى بس..ده انا ما صدقت الاقي حد يشاركني المطبخ

~~~~~

رقية:يا يوسف ما تاكل لوحدك..انت لسة صغير! 

يوسف بزعل مصطنع:عايز ماما تأكلني..هو انا عشان مل...

رقية بتأكله بسرعة وتضحك:ده انت مشكلة..مش هنخلص بقا من حوارك ده! هأكلك يااخويا هأكلك

يوسف بصدمة:اخوكي اى؟! لا يا ماما فوقى انا جوزك

رقية وهيا بتقوم:يبقا انت جوزي مش ابني كمان..كل لوحدك يلا بقا 

يوسف بيقوم وراها:لا يا ستي انا اخوكي وجوزك وابنك وابوكي وكل حاجة..زى ما انت كل عيلتي يا روكا

رقية: روكا؟! ده انت خدت عليا اوي

يوسف بيقرب ليها:لو مش انا اللى هاخد عليكي يبقا مين ها؟! 

رقية بتوتر:ط..طب يلا روح يا شاطر لم السفرة على ما اعمل اكل لمحمد 

يوسف :لا..روحي انت لمحمد وانا هعمله الاكل والم السفرة واجيلكم

رقية:هاخد على الدلع ده كده

يوسف:اتدلع براحتك يا باشا..ده احنا نعيش عشان ندلعك وبس..

رقية:طب يلا انا هروح لمحمد..متتأخرش

يوسف:طب روحي شوفي مين اللى بيرن عليكي وانا هاجي اهو

رقية من الاوضة:دى ماما يا يوسف

يوسف:طب سلميلي عليها يا روكا

رقية:اي..

*طبعا يوسف نكد عليكي امبارح وعمل حوار ! 

رقية:داليا! 

داليا:ايوة شاطرة..وانا عشان متقعديش تفكري كتير فانا هقولك يوسف كان زهقان امبارح ليه.. عشان تعرفي انى اخت اصيلة بس

رقية: انت مل...

داليا:انت تسكتي وتسمعيني للاخر....

~~~~~

يوسف وهو بيفتح الباب: مالك يا روكا مبترديش ل...

يوسف يدخل يلاقي رقية مغمى عليها

يوسف وهو بيحضنها:لالالا..انا اسف والله بس متعمليش كده..انا اسف والله بس متسيبنيش.. متابعه لصفحتي الشخصية


تفاعل حلو عشان اكملها ليكم


علشان يوصلك اشعار باقى الاجزاء علقي ب20 ملصق 🔖


لن يصل الجزء  الثاني الا بعد تعليق ب 20ملصق فضلا وليس أمرا

يلا اتفاعلوا بكومنتات بقى ومشاركة البوست ده بخمس جروبات وهبعتها حالا للمتفاعلين

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close