القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية فتاة الملجأ الجزء الثاني كامله بارت 9 و 10 علي النجم المتوهج

 #فتاة_الملجأ الجزء الثاني (part9)


اياد بغضب : ملاك انا بكلمك بصيلي 


ملاك بخوف ادارت وجهها له 

: نعم انت بتكلمني انا 


اياد بغضب : لا بكلم نفسي


ملاك بإبتسامه مصطنعه 

: تمام 

ثم تركته ومضت خطوتين للأمام


اياد بعصبيه : ارجعي مكانك تاني


ملاك رجعت للخلف قائله بخوف

: ها


اياد بعصبيه : انتى ازاي تسبيني بتكلم كدا وتمشي


ملاك : مش انت ال قولت بكلم نفسي انا بقى سبتك تاخد راحتك معاها يعني انا غلطانه


اياد بضيق : لا ياشيخه 


ملاك بذمجره : انت رجعت ليه ها عايز اي مني انت مش مشيت مع الهانم وسبتني 


اياد : وانتي ال عملتيه دا صح 


ملاك بغضب : قولتلك موقعتهاش 


اياد : انا مبتكلمش على وقعتيها ولا لا انتي عارفه انا بتكلم عن اي 


ملاك تذكرت حين تركته وذهبت مع مروان 

فردت قائله بإستنكار 

: لا معرفش انت بتتكلم عن اي 

ثم نظرت لماكينة الأيس كريم الموجوده بالكافيه قائله بتمويه

: تاكل ايس كريم 


اياد بتنهيده : بطلي حركات الأطفال دي 


ملاك أمسكت بذراعه ونظرت له ببراءه 

: طب ناكل ايس كريم وبعدين نتخانق 


اياد مجرد ما وقعت عينه في عينها ورآى تلك البراءه واللطف ابتسم قائلا

: بتعرفي تضحكي عليا كدا ازاي 


ملاك بإبتسامه : يبقى هناكل ايس كريم


ثم تركت زراعه ومضت متجهه نحو البائع 


اياد امسك بها قائلا

: انتي رايحه فين اقفي هنا 


ملاك بذمجره : بطل تمسكني من قفايا كدا يقولوا اي دولقتي ماسك عيله


اياد : مانتي فعلا عيله 

ثم تركها وذهب لمحل الأيس كريم وطلب اثنان واحده بالفنليا وواحده بالشكولا 


رجع اياد لها وفي يده الأيس كريم 

خرجوا للشارع معا وجلسوا على الرصيف 


ملاك بلهفه مثل الأطفال ممكن بقى الأيس كريم بتاعي


اياد :عايزاه فانليا ولا شكولا 


ملاك : انت عارف اني بحب الفانليا 

اياد بلامبلاه : تمام خدي الشكولاه 


ملاك بتعجب : ها 

اياد : اي مش عجبك ارجعه


ملاك بضيق : لا عاجبني يارخم هات 


" ثم فتحته وبدأت الأكل"


اياد نظر لملاك قائلا

: انتي عارفه طبعا خدتي ال بالشكولاه ليه


ملاك : اها عارفه انك بتعاقبني بس بردو انت الغلطان


اياد : يعني معترفه ال انتي عملتيه غلط


ملاك : انا عارفه ان مكنش ينفع امشي مع حد غيرك بس بردو انت غلطت لما صدقتها وكذبتني


اياد : انا مكذبتكيش انا عارف انك مبتكذبيش بس بردو هرجع وأقول يمكن الغيره عمياكي وانا مش حابب كدا قولتلك مية مره نرمين غاليه عندي زي اختي بالظبط 


ملاك : طب وهي بتعتبرك اخوها


اياد : اكيد

ملاك بتنهيده وهي تنظر له: ممكن 

ثم أكملت أكل الأيس كريم 


اياد كان ينظر لها بحب 

ملاك لاحظت ذلك فقالت

: الأيس كريم ساح على ايدك هتفضل تبصلي كتير


اياد بإبتسامه مد الأيس كريم الخاص به لها 


ملاك بتعجب : اي 


اياد : خدي ال بالفانليا 


ملاك بتعجب : بس دا بتاعك


اياد اخذ منها الأيس كريم الخاص بها واعطاها الذي معه 


ملاك بذهول : بس انا كلت منه 


اياد ببرود: مانا عايز أكل مكانك عندك مانع 


ملاك شعرت بالإحراج فأدارت وجهها ف الجهه الآخرى وابتسمت بكسوف 


اياد : تعرفي انا كنت ناوي ارجع وأكسرلك دماغك بس ال خلاني هادي كدا اني ملقتكيش ماشيه معاه


ملاك بخوف وضعت يدها على رأسها 

: اي العنف داه 


اياد بجديه : خدي بالك بقى بعد كدا علشان.....


فجأه يقطع حديثه صوت إتصال هاتفه


اياد : الو يا سميحه


المربيه : الحقني يا اياد بيه يوسف سخن جدا والحراره مش عايزه تنزل


اياد وقف بعصبيه : انتي ازاي متقوليش ليا من بدري 


المربيه : مانا رنيت عليك بس انت باين مشوفتش الموبايل دا غير ان حضرتك اتأخرت اوي النهارده 


اياد أغلق الهاتف بضيق وذهب بإتجاه سيارته


ملاك ركضت خلفه قائله

: في اي يا اياد


اياد بغضب : يوسف تعبان لازم اخده للدكتور هتروحي ولا هتيجي معايا


ملاك : اكيد هاجي معاك اطمن عليه 


____________


"ف المنزل وبعد الكشف على يوسف والأطمئنان عليه"


اياد يجلس بجانبه على السرير ويحتضنه


يوسف ببكاء : مردتش ع موبايلك ليه ع طول يابابا دي اول مره متردش عليا


اياد تذكر ان هاتفه رن ولكنه كان يتحدث مع ملاك فلم يلقي له بالا 

قال بحزن : انا اسف حقك عليا 


يوسف نظر لملاك قائلا

: مين دي 


اياد : دي خطيبتي وهتبقى مامتك مش انت كنت عايز ماما 


ملاك كانت تجلس ولم تنطق بكلمه 


يوسف بحزن : هي دي بقى ال مخلياك مش مهتم بيا مش كدا 


اياد : لا لا الموضوع مش كدا


يوسف : انا مبحبهاش ومش عايز اشوفها


ملاك شعرت بالإحراج فخرجت من الغرفه وتركتهم 


نام يوسف وأطمئن اياد عليه وخرج لملاك


اياد : ع فكره يوسف ميقصدش انا متأكد انه لما يعرفك هيحبك


ملاك بإبتسامه : عادي انا مش زعلانه منه دا طفل اهم حاجه خلي بالك منه وابقى طمني عليه


ثم جذبت حقيبتها وارتدتها 


اياد بلهفه : هتمشي 


ملاك : اها انا اتأخرت اوي على ماما 


اياد جذب جاكته من ع الكرسي قائلا

: استني هوصلك


ملاك : لا لا خليك مع يوسف لو صحي وملقكش جمبه هيزعل


اياد بحزن : طيب خدي بالك من نفسك وطمنيني عليكي اول لما توصلي 


______بقلم ملك محمد__________


ف المنزل كانت ملاك تجلس على سريرها وتتذكر ما حدث اليوم مع اياد 

فجأه تدخل عليها والدتها 

: القمر صاحي ولا نام


اعتدلت ملاك في جلستها قائله

 : ماما تعالي انا صاحيه


اقتربت والدتها وجلست بجانبها على السرير قائله


: اي ال مسهرك لدلوقتي 


ملاك بإبتسامه: مفيش مش جايلي نوم مش اكتر


والدتها : مش جايلك نوم بردو ولا بتفكري فيه 


ملاك ابتسمت ونظرت لأسفل


والدتها بلطف : لما انتي بتحبيه كدا ليه رفضتي عرض الجواز منه


ملاك بتنهيده : خايفه ياماما معرفش ليه هو اه بيحبني وانا بحبه بس السنين ال بعدناها عن بعض اكيد غيرة فيه حاجات وغيرتني انا كمان 


والدتها : طب واي يعني يابنتي ماكلنا بنتغيير بس اهم حاجه الحب متغيرش 


ملاك بشرود : مش عارفه بس اياد دلوقتي مسؤل عن طفل والطفل داه ممكن ميقبلش بوجدي ف حياته وكدا اياد هو ال هيتعذب ف النص 


والدتها : متفرضيش حاجات محصلتش الطفل لو اتعود عليكي هيحبك مع الوقت 


ثم جذبتها لحضنها قائله 

: الحب مش سهل نلاقيه ولو لاقناه لازم نعمل كل ال نقدر عليه علشان نحافظ عليه 


________________


"نهار يوم جديد ف الشركه"


طلب اياد ان يرى ملاك في مكتبه 


ملاك ذهبت له ودخلت عليه فوجدته ينظر ف الملفات فقالت

: احم انا هنا يافندم


اياد بإبتسامه : تعالي عايزك 


ملاك اقتربت منه 

: تحت امرك 


اياد : اي جو الرسميات داه دانا محضرلك مفاجأه النهارده 


ملاك بتعجب: مفاجأه ! مفاجأة اي 


اياد وقف من على مكتبه واقترب منها وامسك بيدها قائلا

:انا لو قولت مش هتبقى مفاجأه  


ملاك ببراءه : لا قول عايزه اعرف بجد انت عارف اني فضوليه


اياد : انتي فضوليه وزنانه كمان طيب المفاجأه ياستي اني هعلن عن خطوبتنا النهارده ف الشركه


ملاك بذهول: ها 


اياد : مصدومه كدا ليه المفاجأه مش عجبتك


ملاك بتوتر : لا مقصدش بس انت فاجئتني


اياد بإبتسامه: النهارده هلبسك خاتم الخطوبه علشان الكل يعرف انك تخصيني ومحدش يقرب منك فاهمه


ملاك : بس انا كان نفسي ماما تكون معايا ف مناسبه زي دي


اياد : اطمني هنعلن عن خطوبتنا هنا وهنكمل فرحتنا مع والدتك انا مستحيل انساها 


ملاك بإبتسامه: دايما مش ناسي حاجه كدا 


فجأه تدخل عليهم نرمين وفي يدها يوسف 


اياد نظر ليوسف قائلا : اوعى تكون عملت شقاوه انت لسه تعبان


يوسف : تؤ تؤ انا ولد شجور

نرمين : مغلبنيش خالص ع فكره 


ملاك بتعجب : هو يوسف هنا معاك من امتى


اياد بغمزه : جبته علشان تاخدو ع بعض اكتر 


ملاك : بس هو كان تعبان جامد امبارح عامل اي دلوقتي


اياد : بقى احسن بكتير الحمدلله انا عايزك بس تاخديه معاكي شويه ف مكتبك 


ملاك بسعاده : اكيد طبعا انا متأكده انه هيتبسط معايا 


نرمين كانت تشعر بالغيظ لكنها لم تظهر هذا 

: ايادو صحيح الملف ال طلبت تصحيحه امبارح خلص ولا لسه


اياد نظر لملاك قائلا : الملف انا بعتهولك تصححيه خلص ولا لسه


ملاك : اها خلص ثواني وهجبهولك 


"ثم ذهبت لمكتبها لتجلب الملف

 لكنها لم تجده"

ملاك ظلت تبحث عنه بهروله وهي تحدث نفسها قائله 

: انا فاكره اني خلصته وحطيته هنا هيكون راح فين 

" ثم تذكرت انها عند مجيئها الصبح رآت نرمين تخرج من المكتب وتخفي شيئا خلفها "


ذهبت لمكتب اياد قائله

: نرمين انتي اخدتي الملف من ع مكتبي 


نرمين وهي تتظاهر بالصدمه 

: ملف اي ال هاخده ياملاك انا ال يدخلني مكتبك اساسا


ملاك بعصبيه : بس الملف انا ملقتوش مكانه وانا شوفتك النهارده خارجه من المكتب


نرمين وهي تمثل البكاء: انتي بتتهميني بالسرقه لا كدا كتير اوي كتير 


اياد كان يراقب المشهد دون تدخل 


ملاك بغضب : بطلي تمثيل انا متأكده انك خدتيه مفيش حد غيرك هيعمل كدا


نرمين وهي تمثل القهر: انا مش عارفه انتي لي بتكرهيني كدا انا عملتلك اي علشان تتهميني اتهام زي داه وع العموم انا اسفه انا هتحمل نتيجة اهمالك


ملاك بغضب : بطلي تتكلمي بالطريقه دي انا عارفه انك بتمثلي 


اياد خرج عن صمته قائلا

: ملاك مينفعش نتهم حد اتهامات باطله بدون دليلل بطلي بقى شغل العيال داه 


ملاك بصدمه : ابطل شغل العيال !


اياد : روحي انتي يانرمين ع مكتبك


خرجت نرمين بإبتسامة نصر كالعاده


ملاك ببكاء : انت معقول لسه مصدقها 


اياد : ملاك افهمي الملف ف ستين داهيه لو ضاع منك هعمل غيره بس بلاش تحطي نرمين ف دماغك علشان خاطري 


ملاك ببكاء: بس انا مضيعتوش وانا شوفتها خارجه من المكتب النهارده 


اياد احتضنها قائلا : بطلي عياط طيب قولتلك كل حاجه محلوله 


ملاك ببكاء: بس انت مش مصدقني


اياد : اعتبريني مصدقك بس قولتلك مينفعش نتهم حد بدون دليلل ال انتي بتقوليه دي مش أدله وطول مانتي مركزه معاها هتفضلي شايفاها شخص سئ دي حتى اعتذرتلك بدون سبب  


ملاك ببكاء شعرت انها أخطأت ف اتهامها فقالت : تمام ماشي انا ضيعته وهدور عليه تاني واجيبه


اياد وهو يحتضنها : قولتلك يولع الملف متشغليش بالك وبطلي عياط بقى انتي عارفه نقطة ضعفي اشوفك بتعيطي 


ملاك مسحت دموعها 


اياد بلطف: يلا انسي ال حصل وخدي يوسف معاكي شويه وفرفشيه ها

ثم نظر ليوسف الذي يجلس ع الكرسي يشاهد ما يحدث 

قائلا: ينفع كدا خلتيه يشوفك بتعيطي 


ملاك اخذته معها بلطف وذهبت لمكتبها 


________


بعد مرور بعض الوقت وملاك تجلس مع يوسف في مكتبها 

كانت محبطه مما حدث معها وشارده 

فجأه تأتي ناريمان وتقول لها 

: انا اسفه بس انا فعلا مخدتوش


ملاك نظرت لها قائله : خلاص حصل خير انا ال اسفه 


نرمين اخرجت من جيبها قطعة شكولا واعطتها لها قائله 

: اعتبري دي دليلل اعتذار مني 


يوسف عندما رآى الشكولا جذبها من يد نرمين بلهفه 


ملاك اخذتها منه بسرعه قائله

: لا يايوسف شكولا لا بابا اياد قالي غلط عليك


نرمين بخبث : اديلو حته صغيره مش هتأثر عليه يعني اياد بيبقى يعمل كدا


ملاك بخوف : لا بلاش افضل اما اسأل اي


يوسف بذمجره نظر لملاك قائلا : انتي وحشه انا مش بحبك


نرمين بخبث : ياخساره الولد هيكرهك جامد ع العموم انا رايحه مكتبي لو احتجتي حاجه قوليلي


ملاك نظرت ليوسف وجدته حزين جدا بسبب الشكولا فقالت في نفسها 

: حته صغيره مش هتعمل حاجه زي نرمين ماقالت وبعدين انا عايزاه يحبني 

ثم فتحت الشكولا وأعطته منها 


يتبع .........


التفاعل محبط بطريقه وحشه جدا معرفش ليه ما بدل مااقرف نفسي ف الكتابه قولولي اخلصها واخلص انا كمان🙂


#فتاة_الملجأ الجزء الثاني (part10)


أعطت ملاك ليوسف قطعه من الشكولاته التي اعطتها اياها نرمين 

بعد مرور دقائق بدأت تظهر على يوسف اعراض الحساسيه وبدأ يحك جسمه بشده


ملاك عندما رآت وجهه بدأ يحمر قلقت جدا فذهبت لإياد مسرعه وفي يدها يوسف 


دقت باب المكتب ودخلت عليه قائله

: اياد الحقني يوسف جسمه احمر اوي 


اياد عندما رآى شكله فذع بشده وقام من مكتبه واقترب منه قائلا

: انتي أكلتي اي 


ملاك بخوف : بصراحه انا اديته قطعه صغيره من الشكولا 


اياد لم يتمالك نفسه فأنفجر بها بغضب

: انتي عارفه ان يوسف عنده حساسيه من الشكولاته وانا قايلك كدا صح ولا لا


ملاك بخوف : اصل ال حصل 


اياد قاطعها بغضب 

: مفيش اصل ولا زفت ردي عليا انتي عارفه ولا لا 


ملاك : ايوا عارفه بس نرمين


اياد بغضب وعروق وجهه بارزه من الغضب لم يتمالك نفسه وضرب الحائط بيده بقوه

ثم نظر لها قائلا: نرمين نرمين نرمين انا زهقت انتي اي مبتزهقيش هي نرمين الشماعه ال بتعلقي عليها اهمالك كفايه بقى كفايه 


ملاك : بس هي قالتلي انك ممكن تأكله قطعه صغيره مش هتضره ف حاجه


فجأه تدخل نرمين عليهم قائله

: اي ياجماعه صوتكوا عالي ليه في اي


ثم نظرت ليوسف وقالت بهلع 

: يوسف حبيبي ال عمل فيك كدا 


ملاك بغضب: مش انتي قولتيلي ان حتة شكولاته صغيره مش هتضره بحاجه وان اياد بيأكله عادي 


نرمين بتعجب : انا قولتلك كدا! امتى دا حصل 

ملاك علمت انه لا جدوى من التحدث معها فإياد يصدقها

 أقتربت من يوسف قائله

: تمام مش مهم دلوقتي مين قال المهم يوسف يلا ناخده المستشفى


اياد اقترب من يوسف وانزل يد ملاك من عليه ونظر لملاك قائلا 

: كان عندك حق لما قولتي مينفعش نرتبط دلوقتي لأن البعد اكيد غير فينا حاجات ولازم نعرف بعض اكتر بس الواضح انك اتغيرتي جامد اوي وللأسف اتغيرتي للأسوأ

ثم قال بتنهيده وجع : ارجوكي ابعدي عن يوسف خالص انا دلوقتي عرفت اني مينفعش اطمن عليه معاكي 


ثم حمل يوسف وخرج من مكتبه متجهاً للمستشفى 

نرمين لحقت به بسرعه وذهبت معه 


اما ملاك فظلت واقفه تستوعب كلام اياد لها 

_____________

"ف المنزل "


عادت ملاك للمنزل دون التحدث لأحد وأغلقت الباب على نفسها 


والدتها علمت أن هناك شئ حدث فأتصلت بسالي صديقتها لتأتي وتتحدث معها فهي تعلم انها تحب سالي جدا 


__________

في منزل اياد 

كان يجلس في غرفته بعدما أطمئن على يوسف 


اخرج من جيب جاكته العلبه التي بها خاتم الخطبه 

فتحها ونظر للخاتم لثواني 

ثم اغلق العلبه ووضعها في درج المكتب قائلا

: كان عندك حق احنا مش لازم نتسرع ف قرار مصيري زي داه 


__________


في غرفة ملاك 


سالي : مالك قولي اي حاجه انا بقالي فتره قاعده ومش عايزه تتكلمي 


ملاك بتنهيده : مفيش كلام اقوله


سالي : احكيلي اي ال حصل 


ملاك بحزن : كان عندك حق نرمين دي مطلعتش سهله 


سالي : مانا عارفه بس اوعي تقولي انك قررتي تستسلمي 


ملاك بإحباط : هعمل اي يعني هو خلاص مبقاش بيثق فيا 


سالي : اكشفيها على حقيقتها قدامه 


ملاك : ملوش لزوم انا كدا كدا مش ناويه اروح الشركه تاني 


سالي بعصبيه : انتي مجنونه معقوله تستسلمي بسهوله كدا وتسبيها تكسبك 


ملاك بيأس : يعني اعمل اي يعني 


سالي بخبث : تعالي وانا اقولك تعملي اي 


............................


___________

"نهار يوم جديد ف الشركه "


اياد مر على مكتب ملاك لم يجدها 

كان يعلم انه من الصعب ان تأتي بعد ما حدث معها بالأمس خصوصاً انه قسى عليها جدا 


عاد لمكتبه وأمر نرمين بتجهيز اجتماع لجميع الموظفين 

اخبرت نرمين الموظفين جميعا واجتمعوا بالفعل في غرفة الأجتماعات 


نرمين دخلت عليه المكتب قائله

: ايادو الأجتماع جهز والكل مستنيك


اياد قام من مكتبه وذهب لهم 

جلس على كرسيه واذا به يعتدل في جلسته ويشرب بعض الماء قبل التحدث 

يفاجئ بملاك تدخل عليهم بهروله وهي ترتدي ملابس أنيقه وجذابه وكاشفه عن زراعيها 


اياد عندما نظر لها ووجدها بتلك الملابس المكشوفه كان الماء في فمه اصيب بالكحه وتناسرت المياه من فمه 

ملاك ببرود: انا اسفه اتأخرت 


اياد : اهؤ اهؤ اهؤ 


نرمين جذبت منديل واعطته له قائله

: انت كويس 


اياد اخذ منها المنديل ومسح وجهه قائلا

: انا كويس مفيش حاجه 

ثم نظر لملاك وتظاهر بالثبات قائلا

اتمنى الموظفيين بعد كدا يهتموا بالمواعيد 


ملاك ببرود : حاضر يافندم 


" مر الوقت وانتهى الأجتماع وخرج الجميع من الغرفه 

الا ملاك كان ترتب بعض الملفات 


اياد مر بجانبها وهو خارج من الغرفه ولم يتحدث إليها 

وصل لباب الخروج ثم رجع بضيق مره آخرى وخلع جاكيت بدلته وألقاه في وجه ملاك قائلا


: ممنوع تيجي الشركه بملابس زي دي 


ملاك تظاهرت بالبرود قائله : معتقدش في بند ف العقد بتاع شغلي بيقول كدا 

ثم تركته ومضت


اياد تمالك نفسه من الغضب وذهب لمكتبه 


دخل وجلس على كرسيه وهو يحدث نفسه قائلا

: متوقعتش انها تيجي لا وكمان جايه بلبس زي الزفت على دماغها والمصيبه انها معتذرتش على ال حصل امبارح ولا أكني موجود

ثم قال في نفسه 

: ممكن اكون مدتلهاش فرصه تعتذر 


_بقلم ملك محمد_________

في مكتب ملاك 

اخرجت من حقيبتها الجاكيت الخاص بها وارتدته لأنها لا تحب لبس الملابس المكشوفه لكنها ارتدتها لتضايق اياد 


آتى مروان اليها ووضع الشكولا كالعاده على مكتبها 


ملاك فتحتها وبدأت الأكل دون النظر اليه 


مروان جلب الكرسي وجلس جانبها وقال بضحك

: واضح ان لبسك مجبش نتيجه 


ملاك وهي تأكل الشكولا بضيق: وانا ال فكرته هيعتذرلي قال 


مروان بضحك : تقريباً هو مستنيكي انتي تعتذري


ملاك بضيق : وانا اعتذر على حاجه مغلطتش فيها ليه دا حتى مكلفش نفسه يفهم مني اي ال حصل وانفجر ف وشي واتهمني اني مهمله لا وكمان بعلق شماعتي على نرمين ميعرفش انها حربايه 

ثم قضمت قطعه من الشكولاته بغضب 


مروان بضحك : طب اهدي بس وانا هساعدك وأخليه يرجع ويعتذر كمان


ملاك بذهول نظرت له : ها


مروان : عرض لفتره محدوده قولتي اي


ملاك : هتعمل اي يعني 


مروان اقترب منها وظل يتحدث بصوت خافت 

...............................


فجأه يدخل عليهم اياد وينظر لهم بغضب قائلا

: مروان من امتى وانت بتسيب شغلك وتقعد تحكي زي الستات 


مروان : انا اسف يافندم

ثم غمز لملاك قائلا

 زي ماتفقنا ها 

 ‏

ملاك بإبتسامه: تمام ماشي بس متتأخرش 


ذهب مروان واياد كان يشيط من الغضب اقترب منها قائلا

: هو اي ال انا شوفته دلوقتي داه 


ملاك ببرود وهي تأكل الشكولاته : نعم يافندم حضرتك محتاج حاجه اعملها


اياد وهو يكز على اسنانه : اي ال انا شوفته داه 


ملاك بلامبالاه : لو عندك حاجه عايز تقولها أتفضل غير كدا مليش كلام معاك انا مجرد موظفه عندك حضرتك مبتثقش فيها


اياد شعر بالإحراج فأعتدل في وقفته قائلا 

: مجرد موظفه! تمام انتي عندك حق ف دي وانا مش هتعدى حدودي تاني 


ملاك لم ترد عليه وظلت تقلب ف اللاب الذي امامها


اياد شعر بالإحراج فهم بالخروج 

واذا به يرجع لملاك ويقول 

: متأكده مش عايزه تقولي حاجه 


ملاك ببرود : لا يافندم لو في حاجه هبلغ حضرتك ع طول


عاد اياد لمكتبه بغضب 

ومروان اقترب من ملاك بضحك قائلا

: تقريباً خطتنا هتجيب نتيجه 


ملاك بخوف : بس انا خايفه اياد متهور جدا والهدوء ال هو فيه دا مش عاجبني


مروان : متخفيش مش انتي عايزاه يعتذرلك ويعرف غلطه 


ملاك : اها

مروان : خلاص خلينا ماشين ف الخطه


___________

بعد انتهاء العمل خرج الجميع من الشركه 


اياد ركب سيارته وظل جالساً فيها يراقب ملاك من بعيد


مروان آتى لها قائلا

: نمشي 

ملاك نظرت خلفها فوجدت اياد يجلس ف السياره ويراقبها 

نظرت لمروان بإبتسامه قائله 

:يلا 


اياد من شدة غضبه عندما رآها تمشي معه قاد السياره بسرعه ومضى


يتبع ...... نكمل بعد التفاعل

والتعليقات اسفل المدونه


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close