القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

 

" ومين يعرف إن الفرح ..في يوم كان حزن وكسر " 


كنت بتمشى في جنينة الملجأ و لمحت الناس من برة السور 

في اللي بيحاول يبين الضحكة وهو من جواه وجع كبير اوووي بس بيمشي يومه، واللي بيتخانق مع مراته لأسباب تافهة، واللي ماسك إيد بنته و فرحانين.. لوهلة اتخيلت نفسي مكانها واتمنيت بابا يكون ماسك إيدي كده،


 وجهت نظري حوالين المكان كله ولفت نظري واحد وواحدة من كبار السن واقفين بيتكلموا وبيضحكوا وماسك فيها جامد زي ما تكون هي كنزه الثمين اللي طلع بيه من الدنيا وخايف حد ياخدها او تضيع.. وقتها فكرت كتير معقول فيه ناس بتقدر تكمل مع بعضها لحد ما توصل للسن ده لإن اللي بشوفه في المجتمع دلوقتي بقت حاجة لا تُطاق قررت أخرج واتكلم معاهم بس...


رغد : يلا يا نورسين موعد الغدا جاهز يلا بسرعة قبل ما يروح عليكي 


نورسين : حاضر يا رغد جاية 


مشيت وانا زعلانة كان نفسي اتكلم معاهم بس لو مروحتش الغدا مش هاكل خالص... روحت الغدا وطبعا بعد وصلة زعيق على تأخيري اتغديت وطلعت اوضتي صليت وفضلت ادعي كتير إني أشوفهم وبعدها نمت 


عدى تاني يوم وتالت يوم على أمل إني أشوفهم بس مجوش وبعد اسبوع حصل....


كنت بلعب مع الأطفال في الجنينة لمحتها قاعدة حزينة بس ايه ده فين جوزها .. وقتها كان كل اللي في بالي إني لازم أخرج واتكلم معاها وطبعا بمساعدة الأطفال ورغد عرفت أخرج من غير ما حد ياخد باله كل ما بقرب منها بسمع صوت عياطها بيزيد جريت اخدتها في حضني وهديتها بعد ما 


هديت قولتلها : احكي 


بصتلي بإستغراب وقالتلي: كنت فاكراكي هو اصله متعود لما يلاقيني زعلانة ياخدني في حضنه ويطبطب عليا وبعدين يقولي احكي

 

نورسين : طيب هو فين

 

الست بدموع : سابني ..سابني بعد ما وعدني انه هيفضل معايا، هو راح عند ربنا بس عمر روحه ما هتروح من جوة قلبي 


نورسين : ممكن تهدي


الست: كان لما يلاقيني زعلانة يفضل يصالح فيا ومن طبعي مش بتصالح بسهوله في مرة قولتله انت مش مضطر تتعب نفسك كده علشاني سيبني وأنا بعد فترة ههدي لوحدي وقتها قالي المرأة إن أهملتها ستبتعد حتى وإن كانت مُغرمة بك

وأنا مش هيهون عليا أهملك ولا هقدر على بُعدك


سكتت شوية وبعدين كملت 


كان دايما وأنا تعبانة يجبر بخاطري بأي كلمة ولما قولتله انت مبتتعبش يقولي أنا عمري ما اتعب من إني أجبر بخاطرك لإن جبر الخواطر وقت الضعف عمرها ما بتتنسي 


نورسين : ازاي قدرتوا تكملوا مع بعض لحد السن ده مستحيل يكون حب بس

 

الست :الحب عمره ما كان الوسيلة الوحيدة لإستمرار أي علاقة لازم يكون فيه تفاهم.. تقدير 

سكتت شوية وبعدين قالتلي جملة مستحيل انساها وحقيقي الجملة دي من أجمل ما قيل في الحب 


الست : إن الله إذا أراد أن يجمع بين قلبين سيجمع بينهما ولو كان بينهما مداد السماوات والأرض 


لقيتها وقفت سألتها رايحة فين قالتلي لازم امشي اتأخرت، وابني هيقلق عليا طلبت منها اوصلها قالتلي لأ هعرف اروح لوحدي وعطيتني عنوان بيتها على أمل انها تشوفني تاني ونتكلم وسألتني عن اسمي وعرفت اني في الملجأ 


رجعت الملجأ وحسيت ان قلبي اتقبض من صوت الزعيق أكيد عرفوا إني خرجت وهتعاقب أنا بقيت بكره المكان ده من تعذيبهم لينا أنا همشي ...همشي قبل ما حد يشوفني واتعاقب لسة همشي..


 لقيت حد مسكني وبيسحبني دموعي خانتني ونزلت وعرفت ان وصلت تعذيبي بدأت


دخلوني الأوضة الضلمة اللي بيدخلها بيقعد اسبوع بيشوف فيه أسوء أيام في عمره من ضرب وكلام زي السهم بيدخل القلب بيقتل ومن غير أكل يعني بالمعنى الأصح بيقتلونا بالبطيء لشيء احنا ملناش دخل فيه مش ذنبنا ان اهلنا سابونا هنا هما بيحاسبونا على أكلنا ونومنا ..بعقابنا، و كل يوم وصلة من ده كله 


خرجت وانا دبلانة ومطفية دخلت الاوضة ونمت ولأول مرة مبقاش عاوزة انزل الجنينة واشوف الناس انا زعلانة على اللي انا بقيت فيه بس فرحانة ان الخطوة اللي عملتها عرفتني حاجات عمرهم هنا ما كانوا هيعلموهالنا 


صحيت على صوت رغد 


رغد : يانور قومي في ناس برة عاوزينك 


نورسين: عاوزيني أنا ناس مين دول 


رغد: مش عارفة شكلهم هيتبنوكي وهتسيبينا 


نورسين : رغم اللي بشوفه هنا بس مستحيل امشي واسيبكم يا رغودة 


خرجت ولقيت الست جريت عليا حضنتني حسيت في حضنها احساس جميل عمري ما حسيته قبل كده حضنها حنين بشكل

 طلبت منهم يسيبونا لوحدنا علشان تعرف تكلمني 


الست: طول الفترة اللي فاتت كنت باجي على أمل الاقيكي ونتكلم بتهوني عليا غيابه 


عياطي زاد لقيتها بتهديني وبتقولي احكي 


نورسين: احكي ايه ولا ايه 


الست: كل اللي في قلبك 


نورسين: احكيلك عن اهلي اللي ماتوا وسابوني اتمرمط كده ولا عن خالي اللي مراته مستحملتش وجودي، ولا عن عمي اللي جابني هنا بعد زن كتير من مراته لإني عالة عليهم كلهم 

ولا عن معاملتهم لينا هنا ولا عن وجع قلبي وكسرتي 


الست خدتني في حضنها و : تقبلي تسيبي هنا ويكون حضني بيتك التاني


نورسين: مش فاهمة


الست: يعني تقومي تحضري شنطتك وتمشي معايا 


نورسين: انا اه اتأذيت كتير هنا بس مش هقدر


وبعد محايلات كتير 


رغد : هو ده اللي مقدرش اسيبكوا يا رغودة


نورسين بضحك : معلش بقى يا رغد قلبك كبير 


رغد بعياط : هتنسيني 


نورسين : رغد متوجعيش قلبي أنا مستحيل انساكي او انسى حد هنا وعد مني هبقي اجي ازوركم 


رغد حضنتني : متبقيش تتأخري علينا 


سلمت عليهم كلهم وخرجت وقفت جمب الست قدام عربية لمحت شاب واقف فسألتها مين ده قالتلي ان ده يبقى حفيدها ركبت معاهم ونزلت قدام مكان جميل اووي تنسيق الألوان مُبهج الفيلا حواليها زرع أشكال وأنواع خطف قلبي 

دخلنا وأول ما دخلنا لقيت ناس متجمعين على سفرة طويلة 


الست : أعرفكم على نورسين واللي هتعيش معانا هنا من النهاردة 


اصوات اطباق اتكسرت واللي بان Part : ( 2 )💜

شهاب : انتي 


نورسين : انت


الست : انتوا تعرفوا بعض 


نورسين: مش بالظبط يعني 


شهاب: بس انا عارف عنك كل حاجة 


الست قاطعته : لأ ده احنا لينا قاعدة مع بعض بقي .. يلا يا نور تعالي افرجك على اوضتك وترتاحي شوية 


روحت معاها دخلت اوضة جميلة اووي كل حاجة فيها منظمة وأهم حاجة فيها بلكونة بتبص على الجنينة ده كان حلم من أحلامي 


نورسين : انا مش عارفة اشكرك ازاي اللي عملتيه معايا مستحيل هنساه ابدا 


الست : متشكرنيش انتي بقيتي واحدة من العيلة دي، هسيبك ترتاحي شوية بقي 


اول ما الباب اتقفل جريت على البلكونة وافتكرته ايوة هو من وقتها وانا كان نفسي اشوفه تاني

 

فلاش باك : 


كنت بلعب كورة مع الأطفال في الملجأ والكورة طارت جريت علشان ألحقها بس كانت خرجت برة ومش بس كده دي جات في وشه شوفت منظره فضلت اضحك وقتها 


شهاب بعصبية : انتي بتضحكي على ايه، ما انتي لو لقيتي حد يربيكي مش هتعملي كده 


نورسين بعياط : مسمحلكش انا متربية غصب عنك


شهاب : انا أسف مكنتش اقصد 


نورسين : ولا تقصد مش فارقة .. ولو سمحت الكورة بقي 


شهاب : هو فيه بنت بتلعب كورة 


نورسين : احنا هنا بنلعب انت مالك 


شهاب : انتو ... انتو مين 


نورسين : مش ملاحظ ان اسألتك كترت اووي 


شهاب: وانتي مش ملاحظة انك دبش اووي


نورسين: انت مالك انت انا حرة هتصاحبني ولا ايه 


شهاب : ليه لأ 


نورسين : ميشرفنيش 


شهاب بضحك : دبش بس قمر 


نورسين بإحراج : انت قليل الأدب... وخطفت منه الكورة وجريت 


شهاب ماشي ف لمح اللوحة مكتوب عليها دار أيتام .. وافتكر لما قالتلوا احنا وعرف انها عايشة هنا وندم على اللي قالهولها فقرر ...


تاني يوم 


نورسين قاعدة في الجنينة كالعادة سمعت حد بيقول : بس....بس


بتبص لقيته هو شاورت على نفسها بمعني انا هز راسه بمعنى اه راحتله 


نورسين : افندم 


شهاب: انا..ا..اسف على موضوع امبارح 


نورسين : لأ عادي ولا يهمك 


شهاب : تقبلي مني الوردة دي كإعتذار 


نورسين بفرحة : ايه ده الله.. وردة ..انا بحب الورد اووي ..شكرا جدا 


شهاب بضحك: مكنتش اعرف انك بتحبيه كده ده انا كنت جبت المحل كله بقى 


نورسين بإحراج : انا اسفة.. بس ..اصل انا بحب الورد اووي


شهاب : طيب ايه .. خلاص كده صافيين 


نورسين بضحك : اه صافيين 


شهاب : اسمك ايه 


نورسين : اسمي نورسين 


شهاب : اسمك جميل اووي ..اكيد معناه حلو..


نورين : معناه ضوء القمر ..وانت اسمك ايه 


شهاب : فعلا قمر 


نورسين : افندم 


شهاب : اقص..اقصد شهاب اسمي شهاب 


نورسين : يعني نجم صح 


شهاب :اه 


كل واحد فيهم اتبنى جواه مشاعر من ناحية التاني بس لسة مجاش الوقت اللي يتأكد منها 


خرجت من الأوضة و لسة هنزل سمعت صوت زعيق 


والد شهاب : ازاي يا أمي تجيبي بنت غريبة تعيش معانا احنا منعرفش اخلاقها 


شهاب : متقلقش يا بابا انا واثق في اخلاقها


سمعته ومش انا بس اللي فرحت قلبي فرح بطريقة متتوصفش بس..


والد شهاب : سيبنا من اخلاقها رايحة تجيبي بنت من الملجأ اهو ده اللي كان ناقص 


الست : ده بيتي انا اللي اقول مين يج...نورسين


رجعت الاوضة جري ودموعي بتنزل مني الكلام وجعني اووي


كنت لسة هرد على بابا واقوله هي اد ايه جميلة ومش معنى انها من ملجأ انها مينفعش تكون واحدة منا بس تيتة سبقتني وردت ولسة هتكمل سمعنا صوت بصينا لقينا نورسين بتجري عرفنا انها سمعت كلامنا وطبعا مش هينفع انا اطلعلها فطلبت من تيتة تراضيها وانا اكمل كلام مع بابا 


كنت قاعدة بعيط فجأة الباب اتفتح وحد قعد جمبي و..


الست : تعرفي انا كنت يتيمة وماليش أهل زيك كده ولما شوفت الحاج وحبينا بعض اهله رفضه للسبب ده وقتها الكل نزل فيا تجريح بس هو ميأسش وفضل ورايا لحد ما اتجوزنا وبموافقة اهله بردو وقتها سألته سؤال ليه انا اوعى تقول بتشفق عليا علشان وحيدة وماليش حد قالي ده حب وإن مكونتش حبيتك انتي كنت هحب مين قالي شوفت فيكي الأصيلة اللي هتكمل معايا باقي مشواري لحد ما وشنا يملاه التجاعيد من فرح وهمّ ونجاح وحزن نكون سوا وبس 


طبعا هتقولي بقولك ليه الكلام ده دلوقتي 


نورسين : ليه 


الست : علشان اعرفك ان الحزن نهايته فرح متيأسيش على الأقل انتي لقيتي مكان تداري فيه صدقيني ربنا هيجبر قلبك في يوم الأمر محتاج منك حبة صبر مش اكتر 


نورسين : انا اه لقيت مكان اتدارى فيه بس كنت بتأذي فيه اووي كنت دايما لما اشوف بنت معايا في المدرسة وبتتكلم عن اد ايه الملجأ بتاعها بيعملوا فيه حاجات حلوة وبيعملوهم حلو كنت بزعل اووي واقول اشمعنا انا ومع ذلك انا ممتنة للمكان ده جدا اه المكان ده داوى تعبي الجسدي بس مدواش جرح قلبي


خدتني في حضنها لحد ما نمت


تاني يوم 


لبست دريس بنفسج وطرحة بيضة ونزلت لقيت الكل قاعد وبيفطروا 


نورسين بتردد : ص..صباح الخير 


الست بضحكة بشوشة : صباح البنفسج يا ست البنات.. تعالي يا نور اقعدي هنا جمبي


نورسين : بلاش ..انا اصلا مش جعانة 


الست : تعالي يا حبيبتي متقلقيش 


قعدت جمبها وانا خايفة سمعت صوته بيقولي..


شهاب: كُلي يا نورسين 


نورسين : ح..حاضر 


بعد ما الكل قام 


الست: انا عارفة انك مكلتيش حاجة خايفة حد يقولك كلمة تجرحك مش كده 


نورسين : اصل..


الست : يا حبيبتي متقلقيش من حاجة كلهم اتقبلوا وجودك 

و بعدين مش كفاية شهاب مرحب بوجودك جدا 


نورسين بكسوف : انا ...انا هطلع الاوضة 


بجري من كسوفي خبطت فيه كنت خلاص هقع بس مسكني 

فضلنا باصين في عيون بعض فترة اد ايه هو جميل وملامحه تخطف القلب استوعبت الموقف ف بعدت و..


نورسين : انا اسفة ..وجريت على الاوضة


كنت رايح اسلم على تيتة واعرفها اني نازل الشغل فجأة كانت هتقع مسكتها وحقيPart (3)💜


قلبي بيدق بسرعة اووي هو ازاي جميل كده معقول اكون حبيته ..


رغد : ليه لأ

 

بصيت لقيت رغد كنت خايفة حد تاني يسمعني بس ... ايه ده دي رغد جات هنا ازاي جريت حضنتها جامد كانت وحشاني جدا 


رغد بضحك : يا بنتي كفاية خنقتيني 


نورسين بضحك : الله وحشتيني 


رغد بغمزة : وحشتك برضو ده انتي من ساعة ما جيتي هنا وانتي مش في دماغك حد أو في دماغك حد واحد يعني 


نورسين بكسوف وضحك : يا بنتي لأ خالص مش كده الموضوع كله بس....


رغد : ده فيها موضوع كمان احكي... احكي مين اللي خطف قلبك


نورسين : مش عارفة إذا كان حب أو مجرد إعجاب 


رغد : حلو..!!


نورسين : بصي هو جميل اووي بحس اني مطمنة وهو موجود انا...انا ...مش عارفة 


رغد : ده كله ومش عارفة يا بنتي انتي وقعتي خلاص 


نورسين: يعني ايه 


رغد : يعني تسيبيلي الموضوع ده وانا هجبهولك لحد عندك يقولك ان هو كمان بيحبك 


نورسين : معتقدش هيحب واحدة من ملجأ 


رغد : ليه مش انسانة عاوزاه يحبك ازاي وانتي مش حابة نفسك على طبيعتها ... يا نور حبي نفسك زي ما انتي علشان الناس تحبك زي ما انتي بلاش تقللي من نفسك هتندمي صدقيني 


نورسين : انتي مش قادرة تفهميني .. الموضوع مش سهل زي ما انتي فاكرة، اه بحاول اخلي نفسي ثابتة وقوية بعد كل اللي مريت بيه بس فيه ألف كسر في قلبي بقول مش مشكلة كملي ...بس فاض بيا حقيقي 


رغد : يا نور انا اكتر واحدة افهمك واحس بيكِ بس أنا عاوزاكِ تكوني أحسن انسي اللي فات وافتحي صفحة جديدة مع نفسك تكون كلها فرح وبس 


نورسين : شكرا لوجودك 


رغد : متشكرنيش يا هبلة احنا اخوات 


اتكلمنا كتير اووي كإننا سايبين بعض من سنين مش يومين قطع ضحكنا 


الست : معلش يا بنات قاطعتكم 


نورسين : تعالي يا ست الكل اقعدي محتاجة حاجة 


الست : لأ يا حبيبتي كنت جاية اقولكم الغدا جاهز


نورسين : تعبتي نفسك وطلعتي ليه كنتي ندهتيلي وانا اجيلك جري 


الست : تعبك راحة يا نور عيني ...مقولتيليش ايه رأيك في المفاجأة دي 


نورسين : دي أحلى مفاجأة في حياتي ..ربنا يخليكي ليا

 

الست : ويخليكي ليا يا حبيبتي ...يلا بقي 


نزلنا وكنت مكسوفة اشوفه تاني مسكت ايد رغد اللي طمنتني .. لقيته قاعد اول ما شافني ابتسم ابتسامة خطفت قلبي بصيت في الأرض وكملت طريقي للسفرة 


رغد : يا نور كفاية والله شبعت 


نورسين : طيب معلش ريحي قلبي وكملي أكلك 


رغد : طيب ممكن تريحيني انتي وتاكلي 


نورسين : يا حبيبتي انتي اكلتي كإني اكلت 


رغد :ربنا يخليكي ليا يا أجمل حاجة حصلتلي ... انا همشي بقى اتأخرت وانتي عارفة اللي ممكن يحصل 


الدموع اتحجرت في عيني فرديت : هتيجي تاني 


رغد : إن شاء الله 


سلمت عليا ومشيت وانا قاعدة بدعي إن محدش يعملها حاجة 


شوفت حنيتها مع صاحبتها اتأكدت إني حبيت صح.. لما شوفت الدموع في عينيها حسيت بنغزة في قلبي لسة هتكلم لقيتها قامت 


روحت الجنينة اغير جو وبالمرة اسمح لدموعي تنزل بعيد عن الناس كنت ماشية بين الورد وبدندن :


وايه تانى هيحصلى يادنيا كمان


ما انا اتعودت طول عمري ما اشوفش امان


امانه تقولي متخبيش 


بقت مش فارقه اموت او اعيش 


وخدت خلاص على الاحزان


بتيجي على اللى مش في ايديه


قليل الحيله يعمل ايه


بدل مافي شدته تقويه 


بتقضي عليه


حسيت بحد ورايا مسحت دموعي بسرعة وبصيت لقيته هو توتر جامد وقلبي بيدق بسرعة و ماهو بصراحة مش وقته خالص 


شهاب : بتقولي ايه 


نورسين : ك..كن.ت ..بقول ..اه كنت بقول في حاجة


شهاب : لأ مفيش كنت بتمشى شوية فسمعتك وانتي بتغني صوتك جميل بس ليه الحزن 


نورسين : اتكتب عليا 


شهاب: مفيش حاجة اسمها كده في حاجة اسمها قدامنا طريقين واحنا بنسعى للأحسن بس انتي مسعتيش انتي استسهلتي اتفائلي ده ربنا قال:" انا عند حسن ظن عبدي بي إن كان خيراً فخير "


نورسين : هي ايه العيلة المتفائلة اللي ربنا رماني عليها دي

 

شهاب فضل يضحك


سرحت في ضحكته يا ابني كفاية خطف قلوب خلاص عرفت إني وقعت 


شهاب: مكنتش أعرف إني حلو كده


نورسين بكسوف : ا..لأ أنا كنت ببص على الورد اللي هناك ده أد إيه هو جميل 


سيبته ومشيت روحت ناحية الورد اخدت نفسي وفضلت اضحك مش عارفة ليه بس يلا هو حد واخد منها حاجة اهو أكون طلعت من العيلة دي بحاجة مفيدة 


مشيت ايدي على كل الورد اللي موجود وجاية امشي لقيته


 بيقولي : مسبتيش حد إلا وعطيتيله من حنيتك حتى الورد ..مش ناوية تحني على قلبي 


الست : يا نور تعالي عاوزاكي 


مكنتش عارفة ارد اقول ايه الحمدلله انها جات نجدتني جريت عليها خدتني اوضتها جابت ألبوم صور وفضلت تحكيلي عن كل شخص في البيت ده لحد ما جات صوره من وهو صغير لحد دلوقتي حسيت بفرحة كبيرة وانا شايفة صوره لقيتها بتقولي 


الست: بتحبيه..!!


استغربت من السؤال واتوترت جدا بصيتلها وسكت 


الست: مش محتاجة تجاوبي لمعة عيونك قالت كل حاجة 


نورسين : ممكن تكلميني عنه أكتر


الست : بلاش يا نور 


نورسين : ليه 


الست : خايفة اعلقك بيه أكتر ويكون هو يعني..


نورسين: مش بيحبني ..!!


هزت راسها بمعنى أه فسكت قولتلها


نورسين: ممكن انام في حضنك النهاردة


الست: بس كده ده انتي تؤمري


نمت واول مرة انام وانا مطمنة ومش خايفة انا بشكر ربنا انه عوضني بيها


صحيت تاني يوم لبست دريس ابيض وطرحة بيضة وانا نازلة لقيته جمبي بصيتله 

وقولتله : صباح الخير


شهاب : صباح الجمال


نورسين: بعد اذنك 


فطرنا وبعد ما خلصنا


الست: شهاب تعالى ورايا عاوزاك 


شهاب: عيوني يا ست الكل 


انا قاعدة الفضول هيقتلني يا ترى عاوزاه في ايه هتقوله إني بحبه....لأ لأ مستحيل تعمل كده بعد شوية لقيته طالع وبيقولي


شهاب : انا....قي خطفت قلبي من قريب زي ما خطفته من بعيد اه حبيتها من اول يوم شوفتها فيه وسكنت جوة قلبي 


قلبي بيدق بسرعة اووي هو ازاي جميل كده معقول اكون حبيته ..


شخص: ليه لأ...ليهم الفرح ..و الحزن ...والصدمة و.....

شخص : انتي..

نورسين: انت ..


                     يتبع.....

Part(4)💜


انا قاعدة الفضول هيقتلني يا ترى عاوزاه في ايه هتقوله إني بحبه....لأ لأ مستحيل تعمل كده بعد شوية لقيته طالع وبيقولي


شهاب : انا عندي ليكي مفاجأة 


نورسين بفرحة : بجد ايه المفاجأة 


شهاب : هي المفاجأة بيتقال عليها 


نورسين : متلعبش بأعصابي فضلًا انا فضولية والفضول بيقتلني


شهاب بإنفعال : بعد الشر عليكي متقوليش كده تاني فاهمة

 

نورسين بدموع : حاضر 


شهاب : طيب انتي بتعيطي ليه دلوقتي 


نورسين : علشان انت بتزعقلي


شهاب : أنا اسف ..ممكن متعيطيش بقى


نورسين : هتجبلي ورد


شهاب بضحك على طفولتها : اه يا ست هجبلك ورد


نورسين بزعل طفولي : ايه ست دي اسمي نورسين ..او حتى قولي يا نور 


شهاب: خلاص بقى قلبك كبير ..يلا علشان نمشي اتأخرنا


نورسين وهي تحاول استدراجه: مش هتقولي رايحين فين 


شهاب: رايحين.....اه يا سوسة بتستدرجيني في الكلام 


نورسين بضحك : كنت بحاول اطمن فضولي بس

 

شهاب بضحك : بس ..طيب يلا قدامي بقى 


هو بجد اللي انا فيه ده هو بيتكلم معايا وبيضحك كده ولا انا بحلم ولا ايه لأ وكمان عاملي مفاجأة ده كده كتير على قلبي والله 


شهاب : غمضي عيونك 


نورسين : لأ احنا متفقناش على كده ...انت هتخطفني ولا ايه

 

شهاب بحب : ده انتي اللي خطفتيني 


نورسين بصدمة : انا ..والله ما حصل ده انا مشوفتكش غير مرتين تلاتة بالكتير وبتبقى صدفة 


شهاب بضحك : عارفة انا لو معايا بنت اختي كان زمانها فهمت 


نورسين : وايه كمان 


شهاب : انا بقول نرجع البيت تاني افضل 


نورسين : ليه بس هو انا زعلتك في حاجة ..انت بتهرب من المفاجأة صح قول قول متتكسفش


شهاب: احنا وصلنا خلاص 


نورسين : ايه ده احنا لحقنا


شهاب : يلا يا نور 


دخلت معاه مكان كبير و...ايه ده ....ده مسرح أُمنية حياتي اطلع على مسرح اكون لوحدي و افضل اغني ...


شهاب : بتحبي الغنا مش كده


نورسين : جدا جدا ...بس انت عرفت ازاي 


شهاب : مش قولتلك عارف عنك كل حاجة 


نورسين : مش لدرجة احلامي يعني 


شهاب : دي سر المهنة بقي 


نورسين بضحك : ايه ده هو انت مهنتك تهكير الأحلام ولا ايه 


شهاب بضحك : يلا يا لمضة غني 


ايه ده اغني ايه بس ده انا بتوتر من كلمتين معاه اغني قدامه ده اكيد بيهزر... ده مستحيل يحصل اصلا


بعد دقائق 


وقفت على المسرح وقدامي المايك وحواليا فراغ هو لوحده ملى فراغ القاعة زي ما ملى فراغ قلبي كده كان قاعد قدامي بيبتسم وبيشجعني ميعرفش انه كده بيوترني زيادة اخدت نفس عميق ولسة هغني ....


نورسين : مش هقدر 


شهاب : نورسين مش وقت ضعف انتي قوية وبعدين القاعة فاضية اومال لو مليانة هتعملي ايه لو علشاني فأنا ممكن امشي 


ايه ده تمشي فين ده انا مطمنة بوجودك..


نورسين : لأ طبعا ..انا ..انا بس مش محضرة حاجة 


شهاب: غمضي عينك و اول حاجة تيجي في بالك غنيها 


غمضت عيني زي ما قال وملقتش غير الأغنية اللي بحبها قولتله ...


نورسين : خلاص لقيتها ...


وطلعت اجري على المسرح تاني ..اخدت نفس عميق و بدأت اغني :


يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

فحبيبك مُنتظر يا عاشقة الوردِ


يا عاشقة الوردِ


حيران أينتظر؟ والقلب به ضجر

حيران أينتظر؟ والقلب به ضجر

ما التلة ما القمر ما النشوة ما السمر

إن عدتي إلى القلق هائمة في الأفق

سابحة في الشفق فهيامك لن يجدي


فهيامك لن يجدي


يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد


يا عاشقة الورد


نجم في الأفق بدى فرحًا يشدو رغداً

نجم في الأفق بدى فرحًا يشدو رغداً

اليوم وليس غداً فليصدق من وعد

يا ملهمة النجوى لا تنفعك الشكوى

فحبيبك لا يهوى إلا ورد الخـد


إلا ورد الخـد


يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

يا عاشقة الورد إن كنتِ على وعدي

فحبيبك مُنتظر يا عاشقة الورد

يا عاشقة الوردِ إن كنتِ على وعدي 


فوقت من اندماجي على صوت تصفيقه فتحت عيوني لقيته واقف فرحان وبيضحكلي وانا حقيقي قلبي بيضحك 

نزلت وانا مكسوفة و...


نورسين : هسألك سؤال وتجاوب بصراحة 


شهاب بإبتسامة : اكيد 


نورسين : كنت حلوة 


شهاب : انتي كلك على بعضك حلوة .. صوتك جميل و فيه سحر سحرني زي حُبِك بالظبط 


نورسين : شهاب مش فاهمة يعني صوتي كان حلو 


شهاب بضحك : تعبتيني معاكي يا نور 


نورسين : الله هو انا عملت حاجة 


شهاب في سره : لأ خطفتي قلبي بس

 

نورسين : يا شهاب ..انت معايا 


شهاب : ياربي على اسمي اللي عمال يحلو ده


نورسين بكسوف : كفاية بقى 


شهاب : كفاية ايه 


نورسين : كفاية كلام حلو علشان بتكسف

 

شهاب بضحك : خلاص خلاص سكت اهو 


نورسين : قولتلي هتجبلي ورد هو فين بقى 


شهاب : بس كده عيوني 


روحنا نجيب الورد وكنت مبسوطة اووي و بعدها روحنا البيت ..


نورسين: شكراً انك خليتني اقضي اليوم الجميل ده حقيقي ده أجمل يوم في حياتي .. وسيبته وطلعت اوضتي 


بتشكرني متعرفش انه أجمل يوم في حياتي أنا ..طلعت اوضتي وسرحت في كلام الجدة ...


فلاش باك 


الست : اول ما نورسين جات وانا قولتلك لينا قاعدة حصل

 

شهاب : حصل يا جدة ..خير في حاجة 


الست : كنت مستنية انت تيجي تحكيلي كالعادة بس انت مجيتش قولت اجيلك انا 


شهاب : مش فاهم 


الست : لأ انت فاهم كويس اووي ..انت فاكر إني مش شايفة نظراتك ليها ولا لمعة عيونك لما بتشوفها بس انسى دي متنفعكش 


شهاب بعصبية : ليه متنفعنيش مش انسانة ومن حقها تحب وتتحب 


الست : تحب وتتحب بعيد عننا 


شهاب بعصبية : نورسين مش هتكون لحد غيري 


الست : انت بتحبها ولا ايه 


شهاب : انا مش بحبها ..انا بعشقها دي سكنت روحي وقلبي 


الست بضحك : اخيراً اعترفت 


شهاب : هو ده هزار يا جدة 


الست : ما انا لو مكنتش بينتلك إن في حد عارف مكنتش اخدت خطوة ...مستني لما تضيع منك ولا ايه 


شهاب : لأ أنا بس عاوز اعرف إذا كان في حد في حياتها أو لأ


الست : اعمل اللي عليك وسيب الباقي على ربنا 


شهاب : انا عارف انها بتحب الغنى ايه رأيك اخدها المسرح و اهو بالمرة تتعود على وجودي 


الست : لو بتحبها بجد وطلبتها من ربنا في الحلال ولو انتوا خير لبعض ربنا هيجمعكم سوا بس قول يارب ..


قومت صليت ودعيت ربنا كتير انها تكون من نصيبي و نزلت اشوف الجدة بس...


كنت قاعدة في اوضتي بفكر في طريقة اجمعهم بيها سوا بس سمعت....

Part(5)💜


قومت صليت ودعيت ربنا كتير انها تكون من نصيبي و نزلت اشوف الجدة بس سمعت صوت روحت اشوف جاي منين..


كنت قاعدة في اوضتي بفكر في طريقة اجمعهم بيها سوا بس سمعت صوت صراخ نورسين جريت اشوف مالها و..


 اول ما دخلت كان العرق والخوف مالي وشها عرفت انه كان حلم مش حلو جريت اخدتها في حضني بحاول اهديها لقيت شهاب جاي بيجري قومت بسرعة..

 

الست : مينفعش تدخل علشان مش لابسة حجاب


شهاب : طيب هي مالها فيها ايه 


الست : شكله كان حلم وحش ..استأذنك تجيب ماية 


نزلت اجيب ماية و انا مش فاهم حاجة معقول الصوت اللي رج قلبي قبل البيت ده يكون بسبب حلم طلعت بالماية و سمعتها..


الست : اهدي يا حبيبتي و احكيلي فيه ايه 


نورسين :....


الست: حلم وحش مش كده 


نورسين من بين دموعها: ده كابوس مش حلم 


فجأة لقيتها بتقوم تلبس و انا مش فاهمة حاجة 


الست : رايحة فين في الوقت ده !!


نورسين: رغد محتجاني لازم اروحلها لازم 


الست: يا حبيبتي ده مجرد حلم متقلقيش 


نورسين بدموع : لأ مش مجرد حلم انا حاسة بيها 


اضطريت اتدخل بعد ما اتأكدت انها لبست حجابها...


شهاب : خلاص يا جدة انا هوصلها و هفضل معاها 


الست : مش بالسهولة دي مستحيل حد يعرف يدخل الملجأ بليل كده 


شهاب : انا مش حد يا جدة انا شهاب ...سيبيها عليا انا هتصرف ...يلا يا نورسين 


نزلت معاه و انا حقيقي ممتنة جدا انه قدر موقفي ووقف جمبي حبه عمّال يزيد جوة قلبي ....د..ده مش وقت قلبي اهم حاجة اتطمن على رغد دلوقتي ..ركبنا العربية وبدأ يتحرك ...فضلنا الطريق كله ساكتين لحد ما وصلنا ..


شريط احداثي بيتعاد قدامي تاني من وقت ما جيت المكان ده لحد ما خرجت منه قررت اقاوم وادخله تاني لإني مضطرة 

طبعا اول ما دخل بهيبته دخلنا من غير ما حد يقولنا حرف كانوا بيتعاملوا معاه بلطف عمري ما شوفته منهم قبل كده 


سألت عن رغد و اللي عرفته كان صدمة دموعي بدأت تنزل مش قادرة اتكلم بحاول بس مش قادرة كل اللي اعرفه انها مش هتستحمل وممكن اخسرها وانا مش قد فراقها ..


شوفت دموعها بتنزل حسيت انها بتنزل من عيني انا و يمكن من قلبي مقدرتش اتحكم في اعصابي وبصوت عالي اتكلمت ..


شهاب بعصبية : ازاي..حد يفهمني ازاي، في روح جوة بقالها اسبوع بتتعذب من غير أكل أو شرب وضرب و إهانة و انتوا قاعدين هنا على راحتكم فين الإنسانية فين تعويضكم ليهم عن أهلهم، ده مبقاش دار أيتام ده بقى دار التعذيب رغد لو حصلها حاجة انا مش هرحمكم فاهمين


الموظفة : ا..احنا أسفين...احنا بس بنعلمهم غلطهم 


شهاب : دقيقة بالظبط و رغد تكون قدامي 


الموظفة : ح..حاضر...حاضر 


اتصلت بالإسعاف لأي ظروف بدعي رغد ميحصلهاش حاجة دي روحها متعلقة فيها ...و انا مش قادر اشوف وجعها ده 


بعد فترة كنا في المستشفى

 

شهاب : ممكن تهدي إن شاء الله هتكون بخير 

بصلتي بنظرة كلها امتنان كإنها بتترجاني إني أخليها متسبهاش نظرة حزن وخيبة أمل ..


شهاب : خليكي واثقة إنها هتكون بخير ..


كلامه بيطمني ومشاعري متلخبطة حاسة بخوف بس مطمنة بوجوده ..حاسة بحزن بس فرحانة انه ساندني...حاسة انها هتسبني بس من كلامه بقى عندي أمل انها هتفضل و...


الدكتور: للأسف فقدنا الحالة 


نورسين بإنهيار : انت أكيد بتهزر مش كده ...فين رغد هي مستحيل تسيبني مستحيل ...


في وسط انهيارها بصتلي نظرة عمري ما هنساها نظرة عدم ثقة كإنها بتقولي انت كداب ..و انها مستحيل تثق في كلامي بعد اللحظة دي ...قربت منها لأجل اهديها محستش غير وهيا واقعة بين ايديا ...


بعد مرور عام على فراق رغد 


كنت قاعدة في الجنينة بين نوع من الورود اللي سمتهم بإسمها ورود رغد .. بكلمهم كإنها قدامي اول مرة اكره اليوم اللي جيت فيه البيت ده وإني سيبت الملجأ كان يوم موت رغد .. حسيت بوجودها قدامي ..


نورسين بدموع : رغد.. رغد.. ليه سيبتيني انتي عارفة إني ماليش غيرك ارجعي ارجوكي فيه حاجات كتير معملنهاش سوا 


رغد: مبقاش ينفع يا نورسين لازم تنسيني وتعيشي حياتك 


نورسين بدموع : مستحيل هنساكي يا رغد مستحيل 

فجأة خيالها راح وسابني زي ما هيا سابتني الحاجة الوحيدة اللي مسابتنيش هي روحها لسة جوايا ...


شوفتها قاعدة مكانها كالعادة بعد موت رغد مبتتكلمش مع حد عيونها دبلت من العياط الحزن مالي وشها تعبت في إني ارجعها تاني بس مش هيأس قعدت جمبها ...


شهاب : مش ناوية ترجعي 


نورسين: ارجع ل ايه


شهاب: للحياة 


نورسين : مبقاش ليا مكان فيها 


شهاب : مين قال كده...في ناس بتحبك هنا مستنية رجوعك

 

نورسين : هيا الوحيدة اللي حبتني بجد


شهاب : هيا مش عاوزاكي كده 


نورسين : كانت دايما بتقولي حبي نفسك علشان الناس تحبك انا مش عاوزة حد يحبني انا عاوزاها هيا ...


مين هيسأل عليا ..مين هحكيله همومي ...مين هيطمني ...


كانت اختي وكل حاجة ليا عوضتني عن كل اللي شوفته في حياتي هيا اللي صبرتني عن كل اللي شوفته في الدار ...انا مش هرحمهم على اللي عملوه فيها مش هرحمهم 

ليه سابتني ليه دي كانت هتخليك تحس بحبي و..


شهاب : قولتي ايه!!


نورسين: قولت إني مش هسيب حق رغد 


مرضيتش اضغط عليها وسيبتها على راحتها 


شهاب : حق رغد رجع خلاص 


نورسين : ازاي ..


شهاب : رفعت عليهم قضية وهما دلوقتي بياخدوا عقابهم و اتنازلوا عن الملجأ و انا اشتريته 


نورسين : شكرا جدا اتمنى عقابهم يكون شديد ويرجع حق كل روح فارقت حد غالية عليه بسببهم .. و اتمنى تكون قد المسؤلية 


شهاب : ادعيلي 


نورسين: أكيد 


ميعرفش إني بدعيله من كل قلبي ...حقيقي فرحانة إن حق رغد رجعلها بس هو ..هو ليه بيعمل معايا كده ...


معقول اللي هيا قالته ده هيا كمان بتحبني حقيقي الفرحة مش سيعاني ...


بعد مرور يومين


كنت نازلة افطر معاهم لأول مرة بعد اللي حصل بس الدنيا كانت ضلمة وشكل مفيش حد في البيت و

Part(6)💜


بعد مرور يومين 


كنت نازلة افطر معاهم لأول مرة بعد اللي حصل بس الدنيا كانت ضلمة وشكل مفيش حد في البيت و فجأة سمعت أغاني جاية من الجنينة مشيت اتجاه الصوت لقيته قاعد في نفس المكان اللي أنا كنت بقعد فيه قعدت جمبه ...


نورسين: بذمتك في حد يبقى عنده فنانة زيي و يسمع اغاني بصوت حد تاني 


شهاب بضحك : معلش بقى الفنانة كانت نايمة ف اضطريت اسمع حد تاني 


نورسين بضحك : الله انت بتبصلي في نومي كمان 


شهاب : نزلتي النهاردة يعني 


نورسين : اه قول بقى إنك مش عاوزني أنزل و أفضل مكتومة فوق لحد ما أموت 


حسيت للحظة بوجع في قلبي مستحيل تسيبني مستحيل اتعصبت عليها و..


شهاب بعصبية: انتي اتجننتي ولا إيه و إيه كلامك ده...اتفضلي اطلعي اوضتك و مشوفكيش هنا خالص فاهمة 


هو ايه اللي حصله ده عنده شيزوفرونيا و لا إيه ما كنا لسة بنضحك وبنتكلم... أنا بكره الزعيق و الصوت العالي بخاف منه محسيتش غير و دموعي بتنزل و..


نورسين بدموع : ح...حاضر و طلعت على اوضتي بسرعة


محسيتش بنفسي غير و دموعها بتنزل انا ازاي عملت كده ندهتلها علشان أعتذر بس كانت مشيت ف اضطريت اطلع وراها..


كانت قاعدة ورجليها مضمومة قدامها و بتعيط خبطت و دخلت بصتلي بنظرة كلها دموع وحزن ..


شهاب : انا اسف والله ما اقصد ازعلك 


للأسف قلبي حن من نبرة صوته قبل إعتذاره ...


نورسين بزعل طفولي : هتجبلي ورد


شهاب بإبتسامة : هجبلك ورد 


نورسين و كأنها ما كانت تبكي من دقائق بفرح : هيييه ...هيييه أنا بحببك أووي 


حسيت قلبي بيدق جامد أول ما سمعتها منها فرحتي مش سيعاني بس لوهلة راجعت نفسي و قولت ممكن يكون رد فعل منها على فرحتها مش أكتر ف...


شهاب : اللي انتي قولتيه ده بجد 


بعد ما استوعبت اللي أنا عملته و حقيقي كنت في موقف لا يحسد عليه و اللي هو يا كسفتك يا أستاذ ممتاز ..


نورسين : ق..قولت إيه أكيد مش فاكرة من الفرحة 


شهاب بزعل : تمام 


نورسين : مفيش حد في البيت ليه راحوا فين 


شهاب : في الدار


نورسين : إيه ده ليه 


شهاب : بيطمنوا على الأطفال و هيقضوا معاهم اليوم 


نورسين : و انت مروحتش ليه مش المفروض إنك المسئول


شهاب: مقدرتش اسيبك لوحدك 


نورسين : أصيلة يا أم رحاب 


شهاب : نعم ..


نورسين بضحك: الله بهزر مبتهزرش يا صلاح 


شهاب: الصراحة بعد ضحكتك دي انتي تهزري براحتك 


نورسين : الله يخليك


شهاب: تحبي تروحي 


نورسين: اه يلا بسرعة دي رغد وحشتني اووي 


شهاب : .....


نورسين : هيا ليه مبقتش موجودة ليه كل اللي بحبهم بيروحوا مني ليه انا تعبت 


شهاب : ممكن تهدي وتدعيلها هيا دلوقتي في مكان أحسن الموت علينا حق احنا مجرد فترة مش أكتر 


نورسين : بس وجع الفراق صعب ..صعب اووي يا شهاب 


شهاب: لله ما أخذ و لله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل فلتصبري وتحتسبي


نورسين: شكرا لوجودك 


شهاب : تسمحيلي أسير معك في طريقك يا عاشقة الورد 


نورسين بإبتسامة : أسمح 


روحنا الدار و لفت نظري كل حاجة فيه اتغير180 درجة اللوحة بقى مكتوب عليها دار النور للأيتام و المكان بقى كله ورود كل حاجة بحبها لقيتها هنا...


نورسين بضحك : انت عاوز ترجعني هنا تاني ولا إيه


شهاب : ليه بتقولي كده 


نورسين : كل حاجة بحبها عملتها هنا


شهاب: و ده ملفتش نظرك لحاجة 


نورسين : لإيه مثلًا 


شهاب: إني بحبك مثلًا 


نورسين بصدمة : نعم..!!


شهاب : و الله زي ما بقولك كده 


نورسين : ماهو بص لو بتهزر فمش وقت هزار اتفقنا 


شهاب : امشي قدامي يلا من غير صوت 


نورسين : طيب افهم بس 


شهاب : ششش.. ولا حرف قدامي يلا 


مشيت وانا قلبي فرحان اووي اخيرا نطق بعد عذاب علشان كده لازم اعذبه شوية و اعمل نفسي مش فاهمة ..كنت هموت من الكسوف و انا قدامه على أخر لحظة كنت هقوله و انا كمان بحبك يا ابني والله بس لسة نصيبه مجاش بقى ..


لو مكسرتش فرحتي متبقاش نورسين ..الجدة فضلت تقول خد خطوة خد خطوة .. اول ما اخدتها جابتني على وشي على طول 


كنت بتمشى في الدار لمحت بنتين واقفين بعيد عن الكل روحتلهم...


نورسين : ازيكم يا حلوين...بتعملوا ايه


رغدة: كنت بصالح نور 


نورسين : بتصالحيها بإيه بقى


رغدة: بوردة أصلها بتحب الورد أوي


افتكرت رغد ..فلاش باك:


رغد: يا نورسين بالله مش قصدي ازعلك 


نورسين : خلاص يا رغد 


رغد : طيب هتفضلي زعلانة كده 


نورسين : اه 


مشيت وسيبتها انا عارفة هيا بتتصالح ازاي بعد دقائق..


رغد : طيب وكده 


نورسين: الله وردة انا بحبك اوي يا رغد


رغد وهي تحتضن نورسين انتي أختي فاهمة مش عاوزاكي تزعلي ابدا 


نورسين: هتفضلي معايا ومش هتسيبيني خالص صح


رغد: مقدرش اسيبك اصلا انا روحي فيكي 


فرت دمعها من عيونها وهي تقول :


نورسين: فعلا روحك فيا يا رغد 


نور: مالك يا أبلة بتعيطي ليه 


نورسين وهي تمسح دموعها : مفيش يا حبيبتي ..حافظوا على بعض بس ومتسبوش بعض لحظة العمر بيجري في ثانية


رغدة: عارفة يا أبلة نفسي فإيه 


نورسين : في إيه يا حبيبتي 


رغدة: نفسي حد يغنيلي و أفضل أدور بين الورد و أسرح بخيالي ...


نورسين: بس كده إنتي تؤمري ..يلا غمضي عيونك و ابدأي 


رغدة: بجد هتغنيلي


نورسين : اه يا حبيبتي...تحبي تسمعي إيه بقى 


رغدة: اي حاجة منك حلوة 


نورسين : جاهزة 


رغدة: اه جاهزة 


فجأة لقيتهم بيبصوا بإندهاش ورايا فبصيت و لقيت...

Part(7)💜


فجأة لقيتهم بيبصوا بإندهاش ورايا فبصيت و لقيته قاعد على رجله و ماسك خاتم مهما وصفت في جماله مش هكفي أو يمكن جميل علشان منه و لا فرحته اللي خليتني ابتسم تلقائيًا كده .. ايه ده الدار كله متجمع حوالينا و فرحانين و الجدة واقفة فرحانة يمكن أكتر مني كمان بصيت ناحيتها و رجعت بصيتله تاني ...


شهاب: تقبلي تكوني ساكنة حياتي زي ما سكنتي قلبي يا عاشقة الورد 


بصيتله بفرحة كبيرة حسيت بدقات قلبي بتزيد ما هو مفيش إنسان يعمل في قلب أخوه الإنسان كده ..


نورسين: هتجبلي ورد 


شهاب: يارب نص الحب اللي بتحبه للورد ده 


نورسين بضحك: يا ابني انت حالة خاصة 


شهاب بغمزة: طيب إيه بقى


نورسين: إيه ..!!


شهاب: مش واخدة بالك إن رجلي خلاص مبقتش حاسس بيها فتتفضلي تقبلي و تاخدي الخاتم ده ..


نورسين: انت بتزعقلي و أنا مش بحب حد يزعقلي ...مش موافقة 


شهاب: يا حبيبتي والله ما أقصد متزعليش يلا وافقي بقى


إيه ده قالي حبيبتي شكلي هحن ولا إيه ..


نورسين بكسوف : موافقة 


محسيتش بنفسي غير وأنا شايلها و بدور بيها أخيرا حصل اللي كنت بتمناه....


شهاب بصوت عالي: بحببببببك


نورسين بكسوف : يا شهاب بتكسف 


شهاب: ياربي على جمال إسمي 


نورسين: فين الورد..!!


شهاب: أنا بدأت أغير منه على فكرة 


نورسين : بحبك


شهاب: قولتي إيه


نورسين : الجدة بتنادي عليا يا زوجي المستقبلي


شهاب: استني بس.. هقولك.. يا نورسين...بتهرب كالعادة


قضينا يوم جميل اووي و جبلي الورد اللي بحبه قال بيغير منه قال ده لو خيروني بينه وبين الورد...هختار الورد طبعا مش محتاجة كلام ..


شهاب: أصيلة يا وردتي


نورسين بصدمة: اوعى تقول س...


شهاب بضحك على منظرها : للأسف سمعتك..... واضح انك بتحبيني اووي 


نورسين بضحك: يا ابني انت بتقول إيه ده أنا لو جبت بنوتة هسميها ورد من كتر حبي فيه


شهاب : و لو ولد هتسميه إيه بقى


نورسين :ممم...غيث 


شهاب: هيكونوا أجمل أطفال علشان هيبقوا ولادك


نورسين بإبتسامة جميلة : شكرا


بعد مرور اسبوع


كنت قاعدة في الجنينة براقب النجوم و ملقتش في جمال نجمي ..أوفر أنا صح هههه...قعد جمبي و....


شهاب : بتفكري فإيه يا وردتي


نورسين: بفكر في نجمي 


شهاب بإستغراب: مين نجمك ده 


نورسين: انت يا شهاب 


شهاب: يا عيون شهاب انتي 


نورسين: جميل أنتَ كنجم يسبح في السماء ليُعطيها رونقًا جذابًا


شهاب: جميلة أنتِ كقمر في ليالي السماء يضوينا 


الست: عصافير الحب بيعملوا إيه 


شهاب : بنحب في بعض ياجدة...صح يا زوجتي المستقبلية


نورسين بكسوف :صح يا زوجي قرة عيني


الست : ربنا يديم حُبكم ....تعرفوا كان في مقولة بتقول " إذا لم تصنع حرب من أجل من تُحب لا تبكي إذا خسرته "


عاوزاكم تفضلوا متمسكين ببعض، مهما حصل حبكم اللي باين في عيونكم ده ميقلش، يوم ما يحصل خلاف بينكم لازم واحد يلين الحبل وقت ما التاني يكون شده علشان لو الطرفين فضلوا يشدوا هيتقطع و في اللحظة دي هتنتهي العلاقة و حتى الحب مش هيكون ليه مكان بعد اللحظة دي


 و هتخسروا بعض ومترجعوش تبكوا، أسرار بيتكم محدش يعرفها غيركم ، مهما كان فيكم عيوب احتفظوا بيها لنفسكم و الأفضل تغيروا من عيوب بعض ده لو عاوزين حياتكم تمشي و تفضلوا طول العمر سوا .


جريت حضنتها.... أه مامتي مش موجودة معايا علشان تقولي الكلام ده بس هيا عوضتني غيابها مهما أوصف حبي ليها مش هكفي ...


نورسين: شكرا لوجودك مش عارفة من غيرك كنت هعمل إيه ..... ربنا يخليكي ليا يا ست الكل


الست: و يخليكي ليا يا ست البنات 


شهاب: و أنا ماليش نصيب في الحب ده ولا إيه 


الست: هو أنا ليا غيركم يا حبايبي 


تاني يوم 


صحيت من النوم على صوت تليفوني وكانت مكالمة منه رديت ...


شهاب: صباح الخير يا وردتي 


نورسين: صباح النور يا نجمي 


شهاب: في صندوق في الأوضة افتحيه فيه مفاجأة ..بحبك


ملحقتش أرد كان قفل ... أخيرا صحيت على حاجة حلوة ....

ده قالي بحبك... فجأة صوت الراديو اشتغل على وردة وهيا بتقول:


صوتك ناداني وسط انشغالي


واخدني من الناس والوجود


سرحت بينهم ونسيت عيونهم


ورحت عالم مالوش حدود


لقيتني فجأة


بدوب في صوتك


ساعة سلامك


حاولت أداري لكن خديتني


رقة كلامك


أتاري كل العيون عليه


قاعدين بيقروا كلام عينيه


عايزين يقولوا ويسألوني


من دا اللي صوته خطف عيوني


مين .. مين ... مين ..


سمعت فيها ... كلمة بحبك


وسكت لما قلت لي .. قلت لي .. مين اللي جنبك


وتهت ثانية .. وراها ثانية ... وراها ثانية


وسبت صوتك ياخدني منهم .. لأحلى دنيا


خلصت مكالمة .. كاملة ناعمة ..


بأحلى ضحكة .. وأحلى كلمة ..


لكن حقيقي .. كان نفسي أقلك ..


بأعلى صوتي ...


وأنا .... أنا ..... أنا بحبك ...


خلصت الأغنية فروحت أشوف الصندوق فيه إيه و لقيت.....

Part(8)💜


خلصت الأغنية فروحت أشوف الصندوق فيه إيه و لقيت دريس بسيط في غاية الجمال مُزين بالورد و حواليه مستلزماته .....إيه ده طوق ورد كان نفسي فيه جدا ...و .. ده جواب فتحته و لقيت ......


" إلى من عشقها الفؤاد و أُبات الليالي في تأملها بلمعة عينيكِ 

أفرح .. و بحزنك قلبي يتألم ...أردتُ أن أُهادي قلبك بأكثر الأشياء حبًا له ....أنتظرك في عنوان.... لنوثق أيامنا السعيدة معاً ......من عاشق إلى معشوقته عاشقة الورد "


بعد فترة كنت واقفة قدام المرايا بشوف نفسي و حقيقي أول مرة أشوف نفسي بالجمال ده..أو يمكن حُبه زادني جمال 

سمعت صوت رسالة فتحتها ..

و كانت منه : انتظرك بالخارج يا عاشقة الورد 


خلاص لقبني بالإسم ده و بفرح جدا لما بسمعه منه ...نزلت كان واقف على عربيته وجميل بشكل قربت منه و أول ما قربت ...


كنت واقف مستنيها لقيتها جاية كانت ولا أميرات ديزني قربت مني و أول ما قربت غميت عينيها...


نورسين: بتعمل إيه


شهاب: بغمي عيونك


نورسين: بجد!! مكنتش أعرف.. بتغمي عيوني ليه يا شهاب 


شهاب: يمكن علشان في مفاجأة مثلًا


نورسين: انت لسة واقف يلا بينا على المفاجأة بسرعة 


شهاب بضحك : مجنونة و هتجننيني معاكِ يا عاشقة الورد


ركبنا و طبعا بعد خناق على أغنية نشغلها قررنا..


وتعبيراً عن الحالة اللي جوايا


هقول كل الكلام دلوقتي لعينيكي


وجودك جنبي بالنسبة لي ده كفاية


موافق أعمل أي حاجة ترضيكي


وحان الآن


حبك في قلبي ياخدله مكان


ده مالي قلبي ولسه كمان عاوز سنين


علشان أوصف فيه وننسى زمان


حياتنا الجاية بالألوان


معاكي إنتِ بجد عشان لقيت فيكي


اللي بحلم بيه


وتقديرا عن الوضع اللي أنا عايشه


هسيب كل اللي هيعطلني عن حبك


وتحديدا هقول كل اللي أنا حاسّه


أنا مرتاح وأنا عايش هنا جنبك


وحان الآن


حبك في قلبي ياخدله مكان


ده مالي قلبي ولسه كمان عاوز سنين


عشان أوصف فيه وننسى زمان


حياتنا الجاية بالألوان


معاكي إنتِ بجد عشان لقيت فيكي


اللي بحلم بيه


شهاب: بحبببببك


قالي بحبك و فجأة زود من سرعة العربية و حقيقي فرحتي مش سيعاني ....


بعد فترة لقيته بينزلني و انا ماشية معاه مش عارفة رايحة فين ... بعد مشوار بسيط طلب مني افتح عيوني ...يا ترى إيه المفاجأة ....

فتحت عيوني لقيت مكان مُبهج قربت لقيت مكتوب ..

" مؤسسة رغد و نورسين لتحفيظ القرآن " 

 دموعي نزلت مني ده كان حلمي أنا و رغد ..بس ازاي عرف ...


نورسين : ده كان حلمي أنا و رغد ..ان..انت عرفت ازاي 


شهاب : سمعتك و انتي بتقرأي من مذكراتك كل حاجة عن رغد و قولتي عن حلمكم... 


نورسين : شكرا ..شكرا على كل حاجة عملتها و لسة بتعملها علشاني 


شهاب : و انتي بقى مش ناوية تعملي حاجة علشاني ..


نورسين: لو طلبت عيوني مش هتغلى عليك 


شهاب: اتفقنا ... كتب كتابنا و فرحنا بعد يومين 


نورسين: بالسرعة دي


شهاب: احنا ورانا حاجة 


نورسين: بس...


شهاب: مفيش بس كل حاجة جاهزة 


نورسين: انا بقول كل تأخيرة و فيها خيرة 


شهاب : و أنا بقول خير البر عاجله 


نورسين بضحك : يبقى على بركة الله


عدوا علينا يومين بدون أحداث تذكر خلصنا كل حاجة في معادها ...صحيت من النوم على ...


الجدة: نور يا نور يلا يا حبيبتي هتتأخري 


نورسين : هتأخر على إيه !!


الجدة : الفرح 


نورسين :فرح مين !!... ده فرحي


قومت جريت غسلت وشي و بدأت في التجهيزات ...


كنت قاعدة بعد ما خلصت كل حاجة و الباب خبط ..


الجدة : يلا يا نور علش.... بسم الله ما شاء الله طالعة زي القمر يا حبيبتي 


نورسين: ربنا يخليكي ليا يا أحلى حاجة حصلتلي 


الجدة: و يخليكي ليا يارب ....العريس مستنيكي 


نورسين: انا جاهزة 


دخلت و لقيت ملاك واقف اخيرا رأيت معشوقتي و هيا طالة بالأبيض ده أحلى يوم في عمري قربت منها و طبعت قبلة على جبينها و مسكت إيديها و نزلنا ...


كان فيه ناس كتير جدا أول مرة اعرف انهم يعرفوا ناس بالعدد ده و دي أكتر حاجة وترتني انا ازاي هنزل وسط ده كله مستحيل هنزل .....


كنت بسلم عليهم كانوا لُطاف جدا و حبيتهم جدا لحد ما لقيت واحدة جاية بتحضنه اتصدمت ..


ليلى بحقد : الف مبروك يا هوبا 


شهاب : اسمي شهاب يا ليلى و ياريت اللي حصل ده ميتكررش تاني مفهوم


ليلى بدموع مزيفة : معلش يا شهاب مكنتش اعرف إن وجودي هيضايقك أنا ماشية 


شهاب: يا ليلى إهدي مش قصدي و الله انتي تنوري طبعًا


نورسين : و الله تحبوا أجبلكم اتنين لمون و لا أقولك أنا اللي ماشية ...ناس معندهاش زوق 


خرجت برة عند الجنينة و فضلت اعيط ..ازاي واحدة تيجي تحضنه كده وهو يبقى بالبرود ده لأ وخايف على زعلها ما تولع ...معملش حساب حتى لزعلي لقيت حد بيطبطب عليا بصيت لقيت ...


الجدة : دموعك غالية ...ده انا هجبهولك من ودنه لحد عندك يعتذرلك 


نورسين: شوفتي يا جدة عمل إيه ..لأ و يوم فرحي كمان ده حتى مجاش يصالحني لحق يزهق مني ...طبعا ازاي يسيب الهانم و يجيلي ... انا حاسة إني اتسرعت ..


شهاب: للدرجة دي ندمانة إنك وافقتي على جوازنا 


نورسين: انا كنت ممكن اتصرف بس انا احترمت وجودك و قولت انت هتتصرف لكن تبقى خايف على زعلها أكتر من زعلي فده اللي مش هسمح بيه فاهم ..يا تتفضل تطردها حالًا يا أنا هتصرف 


شهاب: نورسين إهدي لو سمحتي عيب اللي بتقوليه ده مهما كان دي ضيفة عندنا خلي اليوم يعدي 


نورسين: تمام يبقى أنا اللي هتصرف 


شهاب: لو روحتي مش هيحصل كويس


وقفت للحظة اهدى بعدين قولتله ...


نورسين: تمام بس خد بالك إنك جرحتني في أكتر يوم أي بنت بتتمناه ...يلا نرجع علشان محدش يحس بحاجة 


رجعنا و انا بحاول ابين إن كل حاجة تمام الغيرة في الحب صعبة بتجعل منك شخص غير متحكم في أعصابه ...


حاسس بيها و عارف إن اللي حصل مينفعش يحصل بس إحنا مش بنتحكم في أفعال اللي حوالينا ..انا كل اللي عملته كنت بحاول امشي اليوم مكنتش اقصد اجرحها ابدا و....

Part(9)💜


كنت بحاول امشي اليوم مكنتش اقصد اجرحها ابدا و بصيت لقيتها حزينة .. مش شكل بنت قاعدة في فرحها ابدا ...ده كله بسبب ليلى ..


قومنا و رقصنا بالغصب طبعا و اليوم عدى و كل حاجة بقت تمام ..إلا علاقتي بنورسين مبقتش تمام ..


تاني يوم 


صحيت من النوم اتوضيت و صليت و خرجت علشان احضرله الفطار ده مهما كان زوجي و لازم اراعي ربنا فيه 


نزلت بس كان الفطار اتحضر اخدت فطاره و استأذنت منهم وطلعت كان لسة نايم حطيت الصينية على جنب و قعدت افتكر اللي حصل امبارح دموعي نزلت مني غصب عني و صوت عياطي بدأ يعلى و...


صحيت على صوت عياطها شوفتها كده وجع في قلبي سيطر عليه و مش قادر اصدق إن أنا السبب في اللي هيا فيه ده .. معقول في محب يقدر يأذي حبيبه بالمنظر ده و بغلطة لا تحتسب ...


شهاب: مالك يا حبيبتي 


بصتلي بنظرة وجع و كإنها بتقولي انا اتخدعت فيك ..قربت منها و مسحت دموعها ...


شهاب: يا حبيبتي احنا مش بنتحكم في أفعال اللي حوالينا 


نورسين من بين شهقاتها : بس بنتحكم في أفعالنا فين فعلك بقى لما واحدة تيجي تحضنك و انت بتجبر في خاطرها ..انا فين في كل ده ...بعياط...ده انت حتى مجبرتش بخاطري كل اللي كان همك مشاعرها و بس و انا مش مهم عادي ما انا


 الهبلة اللي بتتصالح بأتفه حاجة مش كده ... و لا علشان ماليش أهل يحاسبوك على غلطتك فشوفت إن الموضوع عادي 


شهاب: نورسين اهدي و بلاش تقولي كلام و قت غضب و زعل ترجعي تندمي عليه بعدين 


نورسين: مين دي و تعرفك منين 


شهاب: بنت صاحب بابا 


نورسين: بس اللي انا شايفاه انها مش بنت صاحب بابا بس..


شهاب: قصدك إيه


نورسين: قصدي إن في حب في الموضوع 


شهاب: و الله عمري ما حبيت و لا هحب غيرك 


نورسين: و هيا 


شهاب بتردد: م..معرفش


نورسين: بتحبك مش كده 


شهاب: اه يا نورسين ..خلصتي بقى و لا لسة في حاجة تاني


نورسين بعصبية : و انت عارف ...بصوت ممزوج بالعياط و هيا تخبطه على صدره مكان قلبه .. وسايبها تحضنك كده

 عادي ... انت حيوان ازاي تسيبها تعمل كده و انت عارف إن مشاعرها من ناحيتك حب .. حضنك ده ملكي أنا و بس مش حد تاني فاهم ... 


موجعنيش ضربها ليا قد ما وجعني حالتها دي مسكت إيديها بالعافية و حاولت اهديها و اخدتها في حضني لحد ما هديت ...


شهاب : خلاص يا حبيبتي اهدي محصلش حاجة خلاص ..


بصيت لقيتها نامت ....نيمتها و غطتها و سيبتها ترتاح شوية 

..ونزلت ..


كنت في عربيتي كلمت ليلى.. كان لازم اخطو الخطوة اللي سيبتها المدة دي كلها ..


شهاب: ليلى 


ليلى بفرحة: ايه ده هوبا بيرن عليا بنفسه 


شهاب: مستنيكي في ... تكوني عندي 


ليلى بفرحة: ثواني و اكون عندك 


بعد فترة 


ليلى: اخيرا اتقابلنا ..بس هو في عريس ينزل تاني يوم فرحه ..هيا البومة دي زعلتك و لا إيه 


شهاب بزعيق: ليلى ..مسمحلكيش فاهمة 


ليلى بخوف : ف..فاهمة 


شهاب: انا جايبك هنا علشان اقولك كلمتين تنفذيهم من سكات .. مشوفكيش في مكان انا فيه علشان لو حصل و شوفتك مش هيحصل كويس.. خلينا اتقابلنا بقى.. معاملتك


 معايا تبقى بإحترام علشان لو حصل غير كده زي إمبارح مثلا تصرفي مش هيعجبك ... ومشيت و سيبتها 


ليلى بدموع و حقد : بتقولي انا الكلام ده ... إن ما وريتك يا شهاب و حرقت قلبك عليها مبقاش انا ليلى 


صحيت من النوم ملقيتش حد في الاوضة نزلت تحت قعدت مع الجدة و فضلنا نضحك كتير و..


الجدة: ضحكتك مش من قلبك ليه يا نور 


نورسين: ليه بتقولي كده ده انا اول مرة اضحك بالطريقة دي بعد موت رغد 


الجدة : انتي لسة زعلانة من موضوع امبارح ..يا حبيبتي شهاب بيحبك و مش هيهون عليه زعلك و هيتصرف انا واثقة 


نورسين: متقلقيش يا جدة مفيش حاجة 


دخلت لقيتها قاعدة مع الجدة سلمت عليهم و انضميت للقاعدة دي ..


شهاب: ها قولولي بتتكلموا في إيه بقى 


الجدة : خد هنا انت سايب عروستك تاني يوم فرحكم و كنت فين ..


شهاب: كان عندي مشوار بسيط كده 


الجدة : مشوار إيه ده ..


نورسين: خلاص يا جدة هو قالي و انا قولتله روح عادي 


الجدة: يعني مش زعلانة 


نورسين: لأ مش بزعل منه 


الجدة : ربنا يخليكم لبعض يا حبايبي

 

حتى و هيا زعلانة مني بتدافع عني بكل حب كل يوم بتخلي حبها جوايا يزيد عن اليوم اللي قبله 


شهاب: بعد اذنك يا جدة هأخذ نورسين نغير جو شوية 


الجدة : براحتكم يا حبيبي اهم حاجة تكونوا مبسوطين 


طلعت غيرت زي ما طلب ..و لبست دريس أحمر و طرحة لونها أبيض و نزلت ...


أول ما شوفتها قلبي اتخطف هو في حد بالجمال ده ..مسكت إيديها و طبعت قبلة عليها ..


ركبنا العربية و شغلت مقطع من أغنية: 


إنت زعلان مني

منك سئلان عني

لو تعرف بس إني

 بعدك رح موت

قلبي تعبان بَدُّو

تبقى على طول حدو

قلبك إلي ردو

إنت ومبسوط..


بصيت عليها لقيتها بتبتسم فقولت..


شهاب: إنتِ زعلانة مني.؟


نورسين بإبتسامة: مش بزعل منك 


شهاب: بذمتك في حد يبص لليلى و هو معاه ست البنات كلهم 


نورسين: بتثبتني إنت كده ...و بعدين متجبش اسمها على لسانك فاهم 


شهاب بضحك : فاهم ...بتغيري عليا 


نورسين: اه بغير مش جوزي


شهاب: بحبك يا عاشقة الورد 


نورسين بكسوف : و انا كمان بحبك


روحنا أماكن كتير و انبسطنا و كان يوم جميل بوجوده في حياتي و أول ما رجعنا حصل اللي عمري ما اتوقعته ...

Part(10)💜


و أول ما رجعنا حصل اللي عمري ما اتوقعته ..


سعد: ازيك يا نور 


نورسين بدموع متحجرة: يهمك في إيه 


سعد : اكيد يهمني انتي من لحمي و دمي


نورسين بسخرية: لحمك و دمك إيه بس ده انت بكلمة واحدة من مراتك رمتني في دار أيتام ...يا ترى بقى اخدت الاذن منها و لا غفلتها و جيت 


لقيته بيرفع إيده و هيضربني حطيت إيدي على وشي بخوف بس لقيت اللي بيسحبني و مسك إيده ..


شهاب: انا عامل احترام انك في بيتي ..بسخرية ..و إنك عم مراتي لكن اي تصرف غلط هيحصل منك مش هرحمك 


سعد: على أخر الزمن بنت أحمد تعيش في العز ده كله 


نورسين بدموع : هيفضل داء الطمع جواك لحد امتى ...أنا بكرهك ..بكرهك 


جريت على أوضتي ازاي في ناس كده حقيقي لا الخال والد و لا العم سند كلهم باعوني عند أقرب محطة مفيش أحسن من الأب ووجوده ..راجع يفتح في قلبي جروح تاني 


سعد بزعيق و غضب: هدفعك ثمن طول لسانك ده يا بنت أحمد و هتندمي 


شهاب: تؤ تؤ ..طيب قول كلام غير ده 


سعد: اطلع انت منها ..انا بقولك اهو 


شهاب ببرود: و لو مطلعتش 


سعد: هخليك تتمنى الموت ومتطولهوش 


شهاب بضحك : لأ حلوة منك ...انت دلوقتي في بيتي و بإشارة مني روحك هتطلع للي خالقها و محدش هيعرف عنك حاجة فتحب تخرج دلوقتي و متقربش من هنا تاني و لا من مراتي و لا تحب انفذ كلامي 


سعد بخوف : انا همشي دلوقتي بس هرجع تاني 


شهاب: طيب فكر بس تعملها كده ... احنا سمعناك بما فيه الكفاية احنا بردو تعبانين و عاوزين ننام مش يلا بقى 


خرج سعد و هو يتوعد لهم

 

الجدة: روح شوف مراتك يا ابني 


شهاب: حاضر 


طلعت فوق أول ما دخلت لقيتها قاعدة ضامة رجليها و بتعيط كعادتها لما بتزعل روحت أخدتها في حضني ..


شهاب: اهدي يا حبيبتي انا موجود 


نورسين: قلبي واجعني يا شهاب 


شهاب: سلامة قلبك من اي وجع يا نور عيني ..اهدي علشان خاطري 


نورسين: حاسة إني وحيدة اووي و ماليش حد 


شهاب: و انا روحت فين بقى انا جوزك و حبيبك و اهلك و كل حاجة ممكن تتخيليها و لا منفعش بقى 


نورسين بضحك: لأ تنفع 


شهاب بغمزة: طيب إيه بقى 


نورسين بضحك : بقولك إيه يا حبيبي انا مش طايقة نفسي ف اطلع برة من سكات كده


شهاب: بتطرديني يا عاشقة الورد 


نورسين: اه يا حبيبي 


شهاب: عادي يا حبيبتي انا اصلا معنديش كرامة و هفضل قاعد 


نورسين بضحك : بعت كرامتك في ثانية


شهاب : كله يهون لأجل ضحكة منك 


نورسين: انا بحبك اووي 


شهاب: و انا بحبك أكتر 


خلص اليوم بأحداثه المُرة و نهايته الشبه مُفرحة ويبدأ يوم جديد بأحداث جديدة تنتظرهم 

_________________________________


في مكان ما يقف شخصان يرتسم على وجههم الكره و الحقد


سعد: انا كده عملت اللي اطلب مني ظهرت في حياتهم و اكدتلهم إني مش هسيبهم 


شخص: ده مش كل حاجة .. البت دي تيجي في أقرب وقت فاهم 


سعد: بس ده هددني إني لو قربت منها هيقتلني 


شخص بخبث : ده مجرد كلام متخافش مش هيعملك حاجة

 

سعد : كله علشان خاطرك 


شخص: تجيب الراجل اللي قولت هيساعدك ده علشان تراقبوهم و عند أقرب فرصة ننفذ مفهوم 


سعد: مفهوم .بس كده السعر هيبقى أغلى 


شخص: اخلص عاوز كام يا سعد


سعد: انا عن نفسي عاوز 2 مليون لكن اللي جاي بكرة ده يبقى في اتفاق معاه 


شخص بغيظ: 2 مليون في عينك يا سعد انت هتنفذ و ب أقل من كده كمان 


سعد : خلاص هخرج انا منها بقى 


شخص: اقعد يا زفت مليون اهو و التاني بعد ما تخلص 


سعد : يااه الفلوس منك جميلة بشكل 

______________________________________


استيقظت على صوت دندنته ..


نورسين: ربنا يجعلك دايما مبسوط كده يا حبيبي


شهاب : يا حبيبتي هو في حد تبقي انتي في حياته و ميبقاش مبسوط 


نورسين : بحبك و عمري ما هندم على حبي ليك يا أحلى حاجة حصلتلي في حياتي 


شهاب: و انا كمان عمري ما هندم على حبي ليك يا عاشقة الورد 


نورسين: شهاب ممكن اطلب منك طلب


شهاب: اكيد طبعا يا حبيبتي 


نورسين: كنت عاوزة نودي الاطفال في الدار المؤسسة يحفظوا قرآن و كل حد هيختم القرآن و يحفظوا هيبقى ليه مكافآة إيه رأيك 


شهاب: فكرة جميلة جدا ...نور


نورسين: نعم 


شهاب: أنا حقيقي فخور بيكي


نورسين: ربنا يخليك ليا 


شهاب: تحبي تروحي امتى 


نورسين: لو انت فاضي النهاردة انا معنديش مشكلة 


شهاب: و لو مش فاضي افضالك انا معنديش أغلى منك.. يلا قومي البسي 


نورسين وهي تطبع قبلة على جبينه : حاضر 


لبست و نزلنا روحنا الدار أول ما روحنا الأطفال جريت علينا و حاجة في منتهى البهجة كده قضينا يوم جميل معاهم من ضحك و لعب و جري اللي عاوز يرجع لطفولته يجي هنا


 بقيت مستغربة نفسي جدا ازاي بعد ما كنت بكره المكان ده بقيت أحبه بالشكل ده يمكن بسبب التغيير اللي حصله الإنسان أوقات كتير بتمر عليه فترات بيكون كاره نفسه فيها بيكون محتاج حد يخرجه من الحالة دي لإنه يرجع يحب نفسه من جديد و أول ما يجي الشخص ده بيتغير 180 درجة بيستغرب نفسه ازاي بعد ما كنت كده بقيت أحب


 نفسي للدرجة دي معقول أول ما شخص يهتم بيا و يرجعني زي الاول أحب نفسي كده هو الاهتمام مهم اووي كده 

طبعا الاهتمام مهم بيرجع الشخص او الشيء لمعدنه الطبيعي 

الاهتمام من أجمل الاشياء اللي ممكن شخص يقدمه هدية لشخص تاني محتاجه و ده اللي حصل لما الاهتمام رجع للدار تاني البهجة اللي كانت فيه ظهرت زي ما يكون كان بيحاول ياخد نفسه و مش عارف و اخيرا أخده 


قولتلهم الفكرة و فرحوا بيها جدا و قرروا يبدأوا من بكرة 

نزلت اتمشى في الجنينة شوية قبل ما نمشي و فجأة..

Part(11)💜


نزلت اتمشى في الجنينة شوية قبل ما نمشي و فجأة..


سعد: الخطة نجحت ..فين باقي الإتفاق


ليلى: أنا عند كلامي معاك ..اتفضل مليون كمان باقي المبلغ


سعد : مش محتاجة حاجة تاني يا ست هانم


ليلى: دلوقتي لأ..بس أكيد هحتاج


سعد: طيب استأذن أنا بقى 


ليلى: تستأذن فين يا سعد 


سعد: همشي يا هانم 


ليلى : تمشي فين مش لما نشوف المصيبة اللي جوة دي 


سعد: اللي تشوفيه يا هانم 


ليلى : افتح الباب ده و صحيها يلا ..

_________________________________


شهاب: هتكون راحت فين بس 


نور: عمو..عمو انت بتدور على أبلة نورسين


شهاب: أه يا حبيبتي متعرفيش راحت فين


نور: فيه واحد ندهلها و هيا خرجت معاه 


شهاب: حد من هنا يعني و لا حد مشوفتيهوش قبل كده 


نور: لأ مشوفتهوش قبل كده ..بس


شهاب: بس إيه


نور: سمعتها بتقوله عاوز إيه يا عمي 


شهاب: ماشي يا حبيبتي شكرا 


خرجت برة أشوفها ملقيتهاش معقول عمل فيها حاجة يا ابن ال... و الله لو حصلها حاجة ما هرحمك يا سعد 

__________________________________


ليلي و هيا بتضرب نورسين بغل : اصحي انا مش جايباكي هنا تنامي 


نورسين و الرؤية مشوشة من حولها : أنا فين 


ليلى: انتي هنا تحت رحمتي 


نورسين: ليلى 


ليلى: اه ليلى اللي جيتي و اخدتي منها حبيبها 


نورسين بغيظ: حبيب مين انتي صدقتي نفسك..اعتقد احنا بنات و فاهمين بعض كويس و انك عاوزة شهاب علشان فلوسه مش أكتر ..بس بتحلمي لإنه مش شايفك 


ليلى بحقد: اشمعنا اختارك انتي .. و انا اللي كنت قدامه دايما 


نورسين: اعتقد إن السؤال للشخص الغلط المفروض تسأليه هو ..بس لو حابة تسمعي إجابة فهجاوبك ...


علشان أنا مش طمعانة في فلوسه زيك، علشان حبيته بجد مش بمثل عليه الحب، علشان شاف فيا اللي هتصون بيته و أولاده مش اللي لو جراله حاجة هتسيبه عند أقرب محطة 


ليلى: مش مهم ده كله المهم إني هتجوزه و قدام عينك 


نورسين بضحك: تتجوزيه ..ده في أحلامك


ليلى و هيا تصفعها : على أخر الزمن بنت الملجأ هتيجي تقرر حقايقي و أحلامي 


نورسين و هيا تداري وجعها من الصفعة : بنت الملجأ دي أحسن منك مليون مرة ..بس أقول إيه و أنا أقرب الناس ليا هما اللي سلموني ليكي ...خالي و عمي اللي سابوني طول


 حياتي في ملجأ و يوم ما يظهروا من جديد يسلموني لأقرب واحدة بكرها ...ليه مصممين دايما تظهرولي أسوأ ما فيكم و أنا بحاول أشوفكم بالعكس ليييه...مش مسمحاكم عمري كله


ليلى و هيا تصفق : عجبتيني اووي و انتي بتحاولي تظهري نفسك في دور البريئة... بس نصيحة مني وفري كلامك و قولي الشهادة علشان كلها دقايق و مش هتكوني معانا 


نورسين بإبتسامة : وجايبة الثقة دي منين بقى ..مش يمكن انتي اللي هتفرقينا 


ليلى: كنت ناوية استنى لما شهاب يجي و تشوفيه قبل ما تموتي شوفتي انا حنينة ازاي ..بس انتي متستاهليش حنيتي جهزي نفسك بقى 


نورسين و هيا تغمض عينيها بخوف و تحدث نفسها : يارب خليك معايا انا ماليش غيرك ..انت فين يا شهاب 


ليلى بصوت عالي : سعد هات المسدس من جوة 


سعد : بس احنا متفقناش على كده

 

ليلى : انت تعمل اللي انا اقوله فاهم 


سعد: بس دي مهما كان بنت اخويا 


ليلى بضحك : طيب قول الكلام ده لحد تاني 


سعد: انا عارف إني غلطت كتير بس دي الحاجة الوحيدة اللي مش هعملها 


ليلى : انت هتيجي تتوب هنا خلصني 


سعد : مش هقدر 


ليلى : و انت يا خالد هتقول دي بنت اختي و مش هتقدر بردو و لا إيه 


خالد: لأ يا هانم أنا معاكي 


نورسين بصدمة و دموع : ارجوك متعملش كده ..و غلاوة ماما ما تعمل كده 


خالد و هو يعطي ل ليلى المسدس : و بعد ما تموتيها هيحصل إيه 


ليلى و هيا تمد يدها لأخذه : لسة مش عارفة بس هنقرر مع بعض 


خالد و هو يسحبه مرة أخرى : و لو قولت لأ


ليلى : يبقى نهايتكم كلكم على إيدي 


خالد : او نهايتك انتي علي ايدينا ايهما أقرب 


ليلى بخوف : تقصد إيه 


خالد و هو يصوب المسدس نحوها : اقصد ...


صوت طلقة انطلقت لتأخذ مكانها في قلب ليلى مباشرةً و لكن المصوب ليس خالد، كان الظابط القادم مع شهاب


الظابط: هاتلي يا ابني دول على البوكس


خالد و سعد : سامحينا يا بنتي 


شهاب و هو يتقدم نحوهم : حسابكم معايا بعدين 


نورسين : شهااب ... وكانت أخر كلمة تنطقها قبل أن تفقد الوعي 


شهاب بخوف: قومي يا حبيبتي 


الظابط : الإسعاف برة يلا

______________________________________


بعد فترة في المستشفى 


شهاب : طمني يا دكتور فيها حاجة 


الدكتور: هيا عندها ضغط وده غلط على صحة البيبي ياريت تحسنوا من نفسيتها 


شهاب: بيبي إيه 


الدكتور: هو حضرتك متعرفش إن المدام حامل في الشهر الثاني


شهاب بفرحة : انت بتتكلم بجد.. يعني أنا هبقى أب 


الدكتور: ألف مبروك 


شهاب: أقدر ادخلها دلوقتي

 

الدكتور: اتفضل 


دخلت و كانت نايمة شبه الملايكة طلبت من ربنا إنها تكون من نصيبي و هحققلي حلمي لكن حقيقي ربنا كريم جدا انا طلبت منه حلم و هو عطاني حلمين هيكون عندي طفل منها أنا حقيقي النهاردة أسعد راجل في الدنيا..شكرا يارب 


فتحت عيوني لقيته قدامي اطمنت بس بدأت استرجع الأحداث و مشهد موتها تعبني محسيتش غير و دموعي بتنزل 


شهاب: اهدي يا حبيبتي خلاص محصلش حاجة 


نورسين بدموع: مكنتش اتمنى تكون دي نهايتها 


شهاب: هيا قدرها كده ..ربنا يرحمها و يغفرلها أعمالها 


نورسين: يارب


شهاب و هو يمسح دموعها : و بعدين كفاية عياط الدكتور قال كده غلط على صحة البيبي 


نورسين بصدمة ممزوجة بالفرح : انت بتتكلم بجد 


شهاب بفرحة: اه بتكلم بجد 


نورسين وهيا تحضنه : ده أحلى خبر في حياتي أنا فرحانة اووي يا شهاب 


شهاب: يليق بكِ أن تكوني كل الأشياء السعيدة التي لا يمكن أن يعبرها الحزن يومًا


نورسين: و بكَ أيقنت أني أملك من الحظ أجمله


شهاب : بحبك يا عاشقة الورد و أم أولادي إن شاء الله 


نورسين: و أنا كمان بحبك ..بحبك فوق ما تتصور ...

Part(12)💜💫 و الأخير


بعد مرور سنة 


صحيت من النوم على صوته اللي أدمنته...

 

نورسين بحب: صباح النور يا حبيبي


شهاب بحب: صباح الورد و الجمال على عيونك يا حبيبتي


نورسين: شهاب أنا عاوزة ناخد الأطفال المؤسسة زي ما قولنالهم 


شهاب: حاضر يا حبيبتي


نورسين : و بعدها نطلع نسلم على خالي و عمي 


شهاب بفخر: انا فخور إني اخترتك و بقيتي في حياتي أنا حقيقي فخور إنك مراتي 


نورسين: كلامك كتير عليا اووي


شهاب: انتي تستاهلي أكتر من كده بكتير انتي كتيرة عليا و على أي حد ..اللي تسامح بعد اللي حصلها ده كله فهيا فاقت مستوى الجمال و بعدين هتوقع إيه من عاشقة الورد غير كل حاجة جميلة 


نورسين: بحبك 


شهاب: و انا كمان بحبك، يلا بقى روحي غيري لورد ..


نزلت عند الجدة أخد منها ورد...


نورسين: ازيك يا حبيبتي عاملة إيه النهاردة 


الجدة: أنا بخير من ساعة ما دخلتي حياتي انتي و ورد


نورسين: أنا ممتنة للصدفة اللي جمعتني بيكي من غيرك مكونتش هبقى مبسوطة كده انتي أطيب و انقى قلب شوفته في حياتي 


الجدة: ربنا يجعلك سعيدة دايمًا يا نور عيني


نورسين طبعت قبلة على جبينها و غادرت 


روحنا المؤسسة و جريوا علينا كالعادة اللي بقت مفضلة ليا

 

نورسين: سامحوني إني مسألتش عليكم الفترة اللي فاتت دي بس حصلت ظروف منعتني من إني أجيلكم و أنفذ اللي اتفقنا عليه، السنة دي ...كانت تقيلة على قلبي زي ما كانت صعبة عليكم بس اللي مفرحني إني مجيتش لوحدي جبنالكم فرد تالت معانا بنوتتنا ورد 


زادت همهمات الفرح من الجميع كإن الفرح كان غايب عنهم طول السنة دي 


نورسين: اسمعوني يا حلوين، انا اتفقت مع محفظين هيساعدوكم زي ما اتفقنا عاوزاكم ترفعوا راسي قدامهم و انا واثقة انكم قدها 


سيبتهم و مشيت و انا بدعي إن الفرح يفضل ساكن قلوبهم 

روحنا عند بيت عمي اللي مجتمعين فيه وقفت قدام المكان ده و انا بفتكر كل اللي حصلي و البهدلة اللي شوفتها طول السنة دي و انا بحاول امسح كل اللي عملوه من دماغي و

 اصفي قلبي من ناحيتهم و قررت اسامح و انسى بس غصب عني افتكرت كل اللي عملوه أول ما جيت هنا يمكن سامحت


 علشان هيفضلوا أهلي اللي من ريحة بابا و ماما أو يمكن علشان مفيش حل تاني غير إني أسامح طلعنا و رحبوا بينا جدا مفرحتش قد ما كُنت هفرح لو كانوا عملوا كده زمان و انا وحيدة و ماليش حد اتسند عليه بس قولت لنفسي انتي سامحتي فمينفعش تفضلي تفتكري الماضي 


سعد: نورتي يا بنتي 


نورسين: ده نورك يا عمي 


خالد: بعد اللي عملناه معاكي يا بنتي و لسة قلبك صافي و سامحتي


نورسين: ربنا بيسامح يا خالي أنا العبد بقى مش هسامح

 

لقيت أحضان من كل الجهات في اللحظة دي بس اتأكدت إني كنت صح لما سامحت فرحة اللي قدامك بتنسيك زعلك منه أيًا كان إيه .....كنت فرحانة و انا شيفاهم بيحاولوا يعملوا مع بنتي اللي معرفوش يعملوه معايا، وقضينا يوم لطيف مع بعض


شهاب: نستأذن احنا بقى ..يلا يا نورسين


سعد و خالد: ما انتوا قاعدين يا ابني 


شهاب: معلش بقى تتعوض 


سعد وخالد: ابقي تعالى يا بنتي متقطعيش


نورسين:اكيد مش هقطع بأهلي 


مشيت و انا حاسة بإنجاز إني مبقتش البنت المكسورة اللي قضت حياتها في الملجأ اه مكانوش موجودين بس بقوا بيحاولوا و ده حسسني إني بقيت مسنودة 


شهاب: لقيتك مش راضية تتكلمي معايا من وقت ما خرجنا من البيت قولت أتكلم أنا ..فرحانة مش كده


نورسين: مش عارفة حاسة بمشاعر كتير متلخبطة يعني فرحانة و في نفس الوقت خايفة بس وجودك مطمني بس الحاجة الوحيدة اللي متأكدة منها انهم اتغيروا فبقول كفاية بُعد لحد كده 


شهاب: و انا بقول كفاية بعد 


  تاني يوم...


كنا قاعدين مع الجدة ففتحت صندوق قالت إن فيه ذكريات فقعدنا نتفرج على الذكريات اللي محتفظة بيها كانت محتفظة بكل حاجة تخص شهاب لعبه ..صوره..لبسه كل حاجة 


الجدة: أنا دوري انتهى لحد كده جيه دوركم انكم تجمعوا كل ذكرياتكم و ذكريات ولادكم و أحفادكم علشان في المستقبل إن شاء الله تقعدوا قعدتي دي و تشوفوا الفرحة في عيونهم زي ما أنا شيفاها في عيونكم كده 


نورسين: أنا حقيقي مهما وصفت حُبي ليكي مش هيكفي اللي في قلبي من ناحيتك ربنا يخليكي لينا 


الجدة : و يخليكي ليا يا أم ورد 


شهاب بضحك : يلا بقى نلحق ناخد ذكرياتنا من النهاردة هاتي ورد و يلا بينا 


نورسين: إيه ده هنروح فين 


شهاب: مش عارف حسب ما رجلينا هتودينا 


نورسين بضحك : مجنون


شهاب بحب : بحُبك...مجنون بحُبك يا عاشقة الورد 


نزلنا ركبنا العربية و زود السرعة


نورسين: شهاب بطل جنان ورد معانا 


شهاب: متخافيش ..مش انتي واثقة فيا


نورسين بحب : أكيد 


شهاب: غمضي عيونك


غمضت عيوني سمعت:


يا شيء عجز اللسان عن وصفه


يا لحن عجز وتر الوريد عن عزفه


يا آيةً من السماء مثل المطر


يا ساهره تضيئي ليلي يا قمر


أحببتُكي وصرتي وحدك تملكي


عقلي وقلبي واتفقو على حُبُكِ


أحببتُكي...


و بات قلبي على أمل


العمر معكي يُكتمل


ومحوت كلمة مستحيل


وكتبت كلمة محتمل


وصرتُ أدعي في الصباح وفي المساء


أن لا يزول حُبكي حتى يزول عني الهواء


أحببتُكي وصرتي وحدك تملكي


عقلي وقلبي واتفقو على حُبُكِ


نورسين بحب : بحبك يا شهاب


شهاب بحب: و هل لحُبك مكان غير قلبي ..!!


نورسين بحب : بحثتُ في قلوب الجميع و لم أرى قلبًا أستأمنه على قلبي و حُبي مثل قلبك


شهاب: و من بين النساء أحببتُكي أنتِ ...أحببتُ عاشقة الورد


                           أحببتُكي


و في النهاية يكون العوض على شكل رجل يضيئ حياتك بلطفه و حنانه و يهديكي الله من دمه طفلة و هُنا يبقى الرابط بين شهاب و عاشقة الورد...ورد 

بقلم #بسنت_قاسم💗✨

#أحببتُ_عاشقة_الورد🌸

#تمت🤗

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close