expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية مأمني في الحياة بقلمي داليا منصور الفرجاني الفصل الثاني حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية مأمني في الحياة بقلمي داليا منصور الفرجاني الفصل الثاني حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية مأمني في الحياة بقلمي داليا منصور الفرجاني الفصل الثاني حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

انسه سما استني ممكن أقولك حاجه...

سما لفت وشها علشان تشوف مين بينادي عليها لقت شاب لابس بدله والي يشوفوا يقول ليه هيبه بالرغم باين عليه  من شكله  لسه صغير سما قالته باستغراب .

-نعم بتناديني أنا .

-ايوه بناديلك إنتي مش إنتي إسمك سما محمد هلال.

سما بتعجب من الموقف وإزاي واقفه تسمع شاب وخايفه من  أخوها لو عرف مش بعيد يقت*لها فيها ده بيغير فوق ماتتخيلي بس ردت بهدوء وقالت .

-ايوه انا سما مين حضرتك  داليا منصور الفرجاني.

الشاب بأحترام :

-انا سامح وكنت بنادي عليكي محتاج منك طلب.

سما بأستغراب:

-طلب ومني انا اتفضل .

سامح وهو محروج:

-انا الصراحه كنت كنت عاوز اقول ليكي .

سما بعصبيه:

-يابني قول متعصبنيش وبتقول في بالها هنروح في داهيه لو الي في بالي جيه،  ولسه هتقوله قول سمعت حد وراها بيقول .

-سما مين ده بصت وراها لقته اسر اخوها وعيونه حمره وضامم اديه جامد وبيبص لسامح بشر وبيقوله:

-انت مين وليه واقف مع اختي.

سامح بخوف دكتور أسر انا اسف جدا والله بس كنت يعني بقولها اني إني يعني كنت عاوز.

اسر بعصبيه:

-كنت متزفت وعاوز ايه يا دكتور سامح هو مش انا قولت محدش يقف علي قصاد اختي والا يبص عليهاليه بروح امك موقفها كده ليه، بقلمي  داليا منصور.

سامح ببعض التوتر:

-عيب يا استاذ اسر انا كنت موقفها علشان اطلب منها رقم ابوا صحبتها علشان اكلمه ومينفعش اطلبه منك...

اسر بعصبيه اكتر:

-لم تكون عاوز رقم توقف اختي والا البنت الي عاوز تخطبها، هو ده الاصول  يادكتور علي  العموم مشوفش وشك واقف معاها ماشي وبيبص ليه بعصبيه.

سامح بخوف:

-حاضر يا اسر سلام ونفذ بجلده من مخالب الثعلب الي كان باقيله شويه وينهشه من الغضب،  اسر بعصبيه وهو بيبص لأخته وبيقولها. 


-حضرتك واقفه كده ليه هو انا مش قولت مفيش وقوف مع حد ولا كلامي مش بينسمع والا انا معتش كلامي عاجبك، بقلمي داليا منصور ..

سما بخوف:

-والله يا اسر انا مكنتش هقف هو الي وقفني وكمان هو اعتزر خلاص متبقاش قفوش كدا..

اسر وهو بيبص ليها بصدمه:

-قفوش انتي متأكده انك سما أختي والا بدلوكي في السكشن قبل متخرجي..

سما بهزار:

-لاء انا ياخفيف يالا بينا علشان تلحق تعملنا ناكل..

اسر بهزار:

-اعملك تطفي ليه هو انا خلفتك ونسيتك مش عيب علي شحط زيك تقولي كده..

سما بتكبر:

-مش عيب عليك لم تقول للبشمهندسه سما اعملي اكل دانت كده عملت جريمه وضحكت..

اسر برفعة حاجب:

-بش ايه وعيب ايه يختي وانتي مبتعرفيش تعملي كباية شاي معرفش مين الي امه داعيه عليه وهياخدك دانا همضيه علي إقرار بأن البضاعه لاترد والا تستبدل وضحك، سما وهي بتنفخ  خدودها  بشكل مضحك بس كانت كيوت خالص وبتقول:


-بقي كده يا اسر ماشي وحياة امي لم اتجوز مهتشوف وشي اصلا، اسر حس بوجع من الكلمه وأزاي تتجوز ويجي حد ياخدها منه هو الي ربها وكبرها يوم وري التاني اخته وصحبته وسنده بيغير عليها من الهوي إزاي هيستحمل بعادها بس قالها:


-خلي حد بس ياخدك مني وأنا انسفه من علي الكرة الارضيه  كلها  وركبوا العربيه وراحوا البيت  


(افهمكم علشان شكلكم تهتوا اولا اسر دكتور نسا مشهور جدا وعلشان كده الدكتور سامح عارفه وكل صحاب سما عارفين مين  هو اسر هلال وقد ايه بيخاف علي اخته سما علشان كده محدش بيتجرأ يقرب منها وهي خط احمر للكل... )  

بقلمي داليا منصور (قلم كاتبه 🖋)


~~~~~~~~~~

-انت بتقول ايه اختك عندها ولاد مش قالوا انها ما*تت من زمان ولو هي عاشت مجتش لأهلها ليه..


-سمعت انها اليوم الي راحت حفلة تخرجها وعملت حادثه فعلا، وفقد الذاكره والي خبطها كان دكتور عندها في الجامعه بس هي مكنتش تعرف قلها كل حاجه وجبلها ورق يسبت كلامه بس هو مكنش


يعرف عيلتها وحبها الفتره الي اتعرف عليها وطلبها للجواز، وهو مكنش ليه اهل فبنوا حياتهم من الاول رغم انه كان دكتور في الجامعه بس حب كل واحد منهم  يبني  حياتهم مع من البدايه ربنا رزقهم ب اسر ابنهم وعدي وقت علي اسر 7سنين كانوا بيحاولوا


يجيبه اخت تانيه ل اسر وفعلا ربنا كرمهم بس وقتها محمد  عمل حا*دثه واتوفي وسابها لوحدها مع ابنها وبنتها وهي اتوفت بعديه علطول بعد مولدت سما علطول واسر هو الي اتكفل بـ أخته  لغاية دلوقتي هو دكتور كبير وهي في كلية هندسه...


-وعرفت كل المعلومات دي منين؟


-عرفتها لم دورت علي اختي يمكن نكون غلطنا ولسه عايشه والخبر الي جالنا من 28سنه كذب وفعلا روحت جامعتها وسألت عليها قالوا اتخرجت من سنين وكان جوزها معاها سألته جوزها إزاي حكالي


كل حاجه طلع الشخص ده كان صديق محمد جوز اختي ولم محمد غاب فترة طويلةبداء يسأل عنه وعرف كل الي حصل ليه ولمراته وحاول ياخد اسر بس هو الي رفض وصمم يتكفل بأخته لوحده ده كل الي حصل..


-يعني انا بنتي كانت عايشه وانا معرفش دأنا دورت عليها سنين وكان قلبي بيتقطع علي فراقها كل يوم فين ولاد بنتي انا عاوزهم.

-متقلقش يابا انا هحاول اجيبهملك علي رغم من دماغ اسر ابنها عرفت انه صعب جداوبيغير علي سما بطريقه غريبهودي الطريقه الي هنجيبه بيها..


الاب بأستغراب؟

-إزاي يابني وأنه طريقه.

-بص وحكاله كل الخطه الي المفروض يجيبوا بيها سما (بس اكيد مش هقولها دلوقت اسيبلكم حاجه تفكروا فيها وأزاي هيجبوها وهشوف مين خمينه صح  )


بداية الروايه من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close