القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية احتواء قلب الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده


رواية احتواء قلب الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده

رواية احتواء قلب الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده


ما أجمل أن يحيا المرء و هو محب للآخرين غير معاد لأحد يملأ قلبه اليقين بأن الله يعطي كل إنسان بقدر ما يفعله و لا يظلم أحدا و ما أسوأ من أن تكن الغيره طريق الإنسان في الحياه لا ينظر لنفسه بقدر ما عينيه مسلطه على الجميع يود لو زالت من عندهم النعم و كانت له وحده و لكن هل سيرتاح و ينعم قلبه بالراحه و الهدوء؟ كلا بل سيظل دائما في كرب و كبد و لن يهنأ قلبه و لن يرتاح فؤاده مهما امتلك من خيرات و مهما رزقه الله من نعم


 في صباح يوم جديد يدخل إليه مكتبه و يجلس أمامه : صباح الخير يا عمرو

عمرو : صباح النور يا عدي مالك في حاجه 

عدي : لا بس سامع بشمهندس يونس صوته عالي جدا و بيزعق جامد قلت يمكن تكون عارف في إيه

عمرو : وانا حعرف منين مانت شايف المكتب مقفول علية و بشوف شغلي

عدي : وانا بقى اللي فاضي و مورييش حاجه مش كده

عمرو : تصدق انك انت شكلك فعلا فاضي عدي الله يخليك انا ورايا شغل لازم اخلصه بسرعه

يدخل زميل ليهم : عمرو البشمهندس يونس عاوزك حالا في مكتبه

عدي : عملت إيه ياللا روح استلقى وعدك


يبص له عمرو و يرد على زميله : حاضر يا سامي ياخد عمرو الأوراق و يخرج من المكتب و يسيب عدي قاعد عدي : عامل فيها عم المهم ماشي يا عمرو خلينا قاعدين اما نشوف عاوزك في ايه هو كمان


أنا عاوزك تمسك الشغل اللي كان بيعمله هادي يا عمرو اعيدهالك تالت

انت ليه مستغرب يا عمرو من طلبي ده 

عمرو : أنا مش مستغرب يا بشمهندس أنا أصلا مش مصدق معقوله أنا أمسك الشغل مكان هادي 

يونس : و ليه مش مصدق يا عمرو انت مجتهد و عندك ضمير في شغلك و لكل مجتهد نصيب


انت عارف ان هادي كان بالنسبه لي رقم واحد في الشركه و بعتمد عليه بشكل كبير ودلوقتي انا محتاج حد تاني يقوم بشغله و أنا واثق إنك أكتر واحد ممكن أقدر أعتمد عليه

عمرو بفرحه : ده شرف كبير لية يا بشمهندس أنا بجد مش عارف أقول لحضرتك إيه 

يونس : إنت متقلش إنت تشتغل و بس و تثبتلي إني اختارت صح

عمرو : أوعدك إني حكون عند حسن ظنك إن شاء الله

يونس : و أنا متأكد من ده يا عمرو و واثق إنك ادها

و على فكرة شغلك مش حيكون هنا بس انت حتكون حلقة الوصل بيننا و بين شركة هادي

عمرو بفرحه كبيرة : بجد يعني أنا حروح شركة هادي

يونس : أيوة إن شاء الله انا مقدرش اسيب هادي يتعامل مع الشركات لوحده من غير ما اكون جمبه الشركه هنا لازم تكون داعمه لشركة هادي عشان سمعة شركته تعلى 

عمرو : و الله حضرتك كل يوم بتعلى عندي أكتر من اليوم اللي قبله مفيش حد بيعمل كده يا بشمهندس

يونس : انتوا ولادي يا عمرو و محتاجين الدعم و أنا في يوم من الأيام كنت زيكم و كنت محتاج اللي يقف جمبي و جه الوقت اللي لازم أقف انا كمان أقف فيه مع غيري  و عقبالك انت كمان يا عمرو

عمرو : ربنا يخليك يا رب يا بشمهندس

يونس : بس قللي بقى ليه فرحت أوى كده لما قلتلك إنك حتروح شركة هادي

عمرو : يعني عشان حشوف هادي انت عارف غلاوته عندي و بحبه اد إيه

يونس : يعني مش عشان حاجه تانيه

عمرو :..................

يونس : عمرو انا زي والدك لو في حاجه جواك قللي انا اصلا حاسك بقالك كام يوم كده متغير و مش مظبوط

عمرو : أنا يا باشمهندس

يونس : أيوة انت يا هادي و تحديدا من يوم ما ميار سابت الشركه و راحت عند هادي اوعى تكون فاكر إني قاعد هنا و مش عارف إيه اللي بيحصل حواليه مكنتش وصلت الشركه للوضع اللي هيا فيه

بأمارة مكتبها اللي انت كل ماتعدي من قدامه تقف تبص عليه

 انت بتحبها للدرجه دي يا عمرو 

عمرو : بحبها أوي يا بشمهندس بس هيا مس حاسه بية و لا مدياني أي اهتمام و اهي سابت الشركه و مشيت خالص

يونس : و ده مفهمكش إنها مش بتحبك لأنها لو حبتك أو حتى حست بيك عمرها ما كانت حتمشي لأي سبب 

أنا حاسس بيك يا عمرو و مقدر إحساسك و مشاعرك لكن اسمع من واحد شعره شاب و شاف ياما من الدنيا مينفعش يا عمرو مينفعش إنك تفضل معلق نفسك بحد مش شايفك الدنيا مفيهاش عشان نضيعها في عذاب قلوبنا والجري ورا حد مش عاوزنا

انت تستاهل كل خير يا عمرو طيبة قلبك عاوزه اللي يقدرها و يعرف قيمتها نصيحه مني يا عمرو حب اللي يحبك و قدر اللي يقدرك ميار مش وحشه على فكرة 

ميار والدها معرفه و على صداقه قديمه و راجل محترم و مامتها ست فاضله لكن للأسف هو و مامتها عشان مجابوش غيرها دلعوها أوي و عودوها على إن كل طلباتها مجابه  و مينفعش حد يقول لها لاء فهيا طول ما هيا شايفاك ملهوف كده عليها مش حتديك أي اهميه حاول تتقل عليها شويه و وقتها صدقني هيا اللي حتلف وراك و انت مش أي حد يا عمرو ده انت ابن أصول و اهلك ناس معروفين فهمتني يا عمرو 

عمرو : فهمتك حاضر يا بشمهندس بس تفتكر هيا ممكن تحبني زي ما بحبها

يونس : انت و شطارتك بقى أصل ميار دي من النوعيه اللي عاوزه اللي يديها فوق راسها مش يحن و يطبطب عليها 

 اوعى تزعل من كلامي يا عمرو


عمرو : أنا أزعل من حضرتك استحاله طبعا ده حضرتك مكانتك كبيرة اوي عندي 

يونس : طب ياللا يا استاذ اتفضل روح على المكتب اللي هادي كان بيقعد فيه و استلم الشغل

عمرو : طب و مكتبي مينفعش

يونس : لا مينفعش انت لازم تكون لوحدك مينفعش حد كل شويه يدخل عليك و يعرف انت بتعمل إيه انت حيكون معاك حاجات من أسرار الشركه و غير مسموح إن أي حد يطلع عليها مهما كان مين


يخرج من عنده و على اد فرحته على اد زعله 

يرجع مكتبه فيلاقيه قاعد ممشاش : إيه ده انت لسه هنا

عدي : ايو طبعا قاعد مستنيك لازم اطمن عليك هو انت اتاخرت عنده كده ليه 

عمرو و هو بيلم حاجته من المكتب : كنا بنتكلم في الشغل

عدي : طب طمني خير

عمرو : خير يا عدي ان شاء الله 

عدي : انت بتلم حاجتك كده ليه رايح على فين هو رفدك و اللا إيه 

عمرو : آه رفدني من هنا و وداني مكتب تاني

عدي مكتب تاني مش فاهم

عمرو : مكتب هادي

عدي : مكتب هادي ازاي يعني مش فاهم

عمرو : يعني البشمهندس رقاني و مسكني الشغل اللي هادي كان ماسكه هنا في الشركه

عدي : مسكك الشغل مكان هادي معقوله دي طب و اشمعنى انت يا عمرو

عمرو : لا و الله معرفش اشمعنى انا تقدر تسأل البشمهندس

عدي : و أنا أسأل ليه انا بس مستغرب مش أكتر عالعموم مبروك يا سيدي ياللا بكرة محدش، يعرف يكلمك 

عمرو : لا حنتكلم عادي

يخبط العامل و يدخل

عمرو : حسين تجيب الملفات دي كلها و تحصلني على مكتب استاذ هادي

حسين : حاضر يا استاذ عمرو

بعد اذنك يا استاذ عدي

عدي : اتفضل يا سي حسين

يخرج عدي و يروح للسكرتيرة يطلب منها تسمحله يدخل للبشمهندس

خير يا عدي في حاجه

عدي : لا مفيش حضرتك بس كان عندي استفسار عن حاجه

يونس : اتفضل خير

عدي : هو اشمعنى يعني عمرو اللي حيمسك مكان هادي ما في ناس كتير في الشركه اكفاء

يونس : اممم زي مين يعني

عدي : انا مثلا حضرتك

يونس : انت يا عدي هبت منك دي عالاخر

بقى انت عاوز تمسك مكان هادي ده انت المراجعين بيطلعوا غلطات من وراك و كل يوم يشتكولي و اقول معلش بكرة يتعلم تقوم تمسك مكان هادي اصلي مستغني عن الشركه


عدي : حضرتك بتهينني يا بشمهندس

يونس : و حضرتك بتتعدى حدودك يا عدي انت ازاي اصلا تسمح لنفسك انك تناقشني في أمور تخص شركتي انا اعين اللي عاوزه و اللي على مزاجي و انت تتفضل على شغلك و تخليك في حالك انت فاهم 

و خد بالك بعد كده اي غلطه حتكون بتحقيق و خصم

اتفضل على مكتبك

يخرج عدي من عنده و تدخل له السكرتيرة : حضرتك في حاجه يا باشمهندس هو عدي ضايق حضرتك في حاجه 

يونس : عدي ده و الله العظيم لولا ان اهله ناس طيبين لكنت اتخذت معاه قرار تاني

معلش يا نور محتاج فنجان قهوة و معاه اسبرين عندي صداع 

نور : حاضر يا بشمهندس

..............................

هادي

يرفع لها هادي عيونه و يبص لها بصه تخليها تتعدل و تحترم نفسها : 

قصدي أستاذ هادي معلش بقى أصلي متعوده أناديك باسمك

هادي : أيوة يا آنسه ميار في حاجه

ميار : أنا خلصت الشغل اللي طلبته مني

هادي و هو بيتفحص الورق : إيه ده بالسرعه دي برافو عليكي عملتي اللي قلت عليه بالظبط 

ميار : اهوه أي خدمه عشان متقولش بعد كده ميار مش بتاعة شغل

هادي : و الله لو حتبقي كده علطول  ده انا ارفعلك القبعه

ميار : حبقى كده و اكتر كمان و حتشوف

هادي : و انا عاوز اشوف الشطارة دي طول الوقت 

ميار و هي مركزة على بؤرة عينه: حتشوف ده انا حوريك اللي عمرك ما شفته

و قبل ما هادي يرد يتفتح الباب عليهم يقوم هادي من مكانه فلحظه و ميار وشها يتقلب ميه و تمانين درجه

ياخدها بالحضن و يبوسها من خدها : حبيبة قلبي منورة الشركه طب مش كنتي تقولي عشان افرشلك الأرض ورد

ذكرى : حبيت اعملهالك مفاجأه ايه رأيك 

هادي : أحلى مفاجأه طبعا

ذكرى : ميار انتي هنا ازيك يا حبيبتي

ميار و هي عامله نفسها مبسوطه : ذكرى حبيبتي الشركه نورت يا قلبي

هادي : هموسه حبيبة قلبي اهلا بيكي يا همسه

همسه : أهلا بحضرتك يا أبيه هادي

هادي : ماشي يا آنسه ميار تقدري تتفضلي دلوقتي على مكتبك

ميار : اه ماشي حاضر

ذكرى : حبقى اعدي عليكي يا ميمو و انا خارجه

ميار : اه بس خدي بالك مش عاوزاكي تعطليني انا عندي شغل

ذكرى : عندك شغل معقوله ميار اللي بتقول كده

هادي : ما دامت اشتغلت معايا يبقى لازم تقول كده

ميار : و انا قلتلك حتشوف بنفسك يا استاذ هادي

ذكرى : انسه و استاذ ده التعامل بينكم جاد اوي كده ليه

ميار: الشغل شغل يا ذكرى و اللا ايه يا استاذ هادي

هادي : برافو عليكي يا ميار

تخرج ميار و تتعجب ذكرى من طريقتها بس تتكلم مع هادي : حبيبي احنا جايين النهارده و لينا طلب عندك و مش عاوزاك ترفض

هادي : عينيه ليكم بس تشربوا إيه الأول

يطلب من السكرتيرة عصير 

خير ان شاء الله

ذكرى : همسه يا سيدي عاوزه تشتغل معاك هنا

هادي: تشتغل ازاي يعني مش فاهم همسه : اشتغل يا ابيه يعني اشتغل هادي : عايزه تشتغلي و انتي بتدرسي ازاي يا همسه

همسه : عادي يا ابيه مفيش مشكله و الله انا لية زملا كتير بيشتغلوا و هما بيدرسوا

هادي : و هو انا قصرت معاكي فحاجه يا همسه

همسه : لا و الله ده حضرتك مش مخليني عاوزة حاجه لكن انا عاوزة  اشتغل

 عشان اتدرب عالشغل و يبقى عندي خبره 

هادي : و دراستك يا همسه ده انتي فاضلك كام شهر و تخلصي كده ممكن متعرفيش تذاكري كويس 

همسه : لاء من الناحيه دي اطمن خالص و متقلقش علية واوعدك إني انا ان شاء الله حعرف اوفق ما بين دراستي و الشغل

هادي : ذكرى انتي موافقاها عالكلام ده

ذكرى : أنا مليش فيه هيا طلبت و انا جبتهالك و انتوا اتصرفوا مع بعض 

يخبط عالباب و يدخل و يسلم على هادي و ذكرى 

ذكرى : ازيك يا فهد عامل ايه

فهد : الحمد لله و الله يا ذكرى

تروح عينه على همسه و يمد لها ايده يسلم عليها : اهلا و سهلا

همسه بخجل : أهلا بحضرتك

فهد : مش تعرفونا عالقمر الصغير ده

ذكرى : هي قمر فعلا بس الصغير ده تبقى اختي همسه في آخر سنه ليها في الجامعه

فهد :، بسم الله ماشاء الله معقوله دي اختك يا ذكرى 

ذكرى : و مش معقوله ليه يعني مش فاهمه

فهد : أصلي أول مره أشوفها ده غير ان هيئتها مختلفه تماما عنك

ذكرى : عارفه من غير ما تقول اصلا انا مفيش حد شبهي

فهد: يالهوي عالغرور

ذكرى: و هي بتحضن هادي من دراعه و بتبص له فعنيه: طول ما هادي معايا لازم أكون مغرورة طبعا ياللا يا هموستي سلام احنا ماشيين


هادي : همسه ان شاء الله من بداية الأسبوع الجاي حتستلمي شغلك

فهد : إيه ده هي حتشتغل معانا هنا

ذكرى : آه عندك مانع

فهد : عندي مانع ده إيه ده انا بس عاوز أعرف عشان ألبد في الشركه مخرجش منها خالص 

هادي و همسه و ذكرى : هههههههه

تخرج همسه و ذكرى و عينه عليها و هادي يخبطه على راسه ايه عينك

فهد : معقوله دي اخت ذكرى بجد

هادي : حجيبلك شهادة الميلاد حاضر 

فهد : أصل الصراحه مفيش وجه للمقارنة بينهم

هادي : عشان الحجاب مش كده

فهد : دي حاجه طبعا بقى الصغيرة لابسه حجاب و الكبيرة لامؤاخذه يا صاحبي مش محجبه

هادي :، على فكرة همسه لابسه الحجاب من و هيا في اولى اعدادي و طول عمرها لبسها محتشم كده

فهد : ده مش لبس بس و شكلها هاديه كده و خجوله اوى 

هادي : طبعا يابني مش تربيتي

فهد : طب و مراتك يا عمنا تربيتك جايه معاها بالعكس كده ليه 

انا اسف و الله يا هادي مقصدش حقك علية متزعلش مني 

هادي : عيب عليك يا فهد انت اخويا و انا لا يمكن ازعل منك ابدا

و الله انا اتكلمت معاها اكتر من مرة بس هيا مش عاوزة تتحجب حابه تفصل كده ربنا يهديها 

فهد : يارب يهدينا جميعا قللي صحيح ميار هانم عامله ايه معاك

هادي : ممشيها عالصراط

فهد : هادي انا مجيتها عندك الشركه اصلا مش مريحاني و حاسس ان وراها حاجه عاوزك تاخد حذرك منها 

هادي : مش للدرجه دي يا فهد كلنا عارفين ميار و طبعها و متقلقش انا مركز معاها 

فهد : ماشي يا سيدي طيب انا حروح المكتب اظبط شوية شغل و اطلع على المكتب عندي

هادي : تاعبك معايا يا فهد

فهد : تعبك راحه يا صاحبي بس همسه دي حلوة اوي

هادي : فهد اتلم همسه دي اختي الصغيره

فهد : و انا قلت حاجه يا عمنا هو مش المفروض نمدح الجمال

هادي : لاء و انت الصادق ا لمفروض نغض البصر

فهد : لاء كده عندك حق غلبتني يا صاحبي بقولك صحيح انت حتروح الدار امتى

هادي : كمان يومين ان شاء الله عاوز حاجه

فهد : آه حديك مبلغ توصلهلهم بالنيابه عني عشان و الله ما فاضي خالص الشغل واخد كل وقتي

هادي : ماشي يا فهد و لا يهمك و ربنا يجعله في ميزان حسناتك يارب

فهد : اللهم امين 

..........................................  

في شقه جميله في اسكندريه في حي من أرقى الأحياء المطله على البحر بمنطقة لوران قاعدين مع بعض بيضحكوا بصوت عالي و هما بيتفرجوا على فيلم كوميدي و قدامهم الفواكه و التسالي من لب و سوداني و مكسرات بأنواعها

بس بقى حرام عليكي يا نجلا قلبي حيقف من كتر الضحك

نجلاء :، سلامة قلبك يا دندونه يا مزة انتي

ناديه : و الله انا مش عارفه أشكر مامتك و لا باباكي إزاي على اللي بيعملوه معايا ده

نجلاء : إيه اللي بتقوليه ده بس يا نودي دول هما اللي عاوزين يبعتولك جواب شكر عشان بتريحيهم مني يومين كل شهر

ناديه و هي بتقرصها من خدها : بقى معقوله حد يكون مبسوط و القمر ده بعيد عنه

نجلاء : ده انتي اللي قمر و ربنا لا يا حبيبتي متقوليش كده طب و الله انا بستنى اليومين بتوع كل شهر دول اللي مي بتسافر فيهم البحيره بفارغ الصبر عشان اجي اقعدهم معاكي و استفرد بيكي يا قمري انتي واللا انتي بقى زهقتي من نجلا حبيبتك

ناديه : معقوله ازهق منك يا نجلا ده انتي حبيبة قلبي و ماليه علية حياتي من وقت ما جنه اتجوزت طب و الله انا ما عارفه من غير وجودك معايا كنت عملت ايه 

نجلاء و هي بتعاكسها بحركاتها : حبيبة قلبي يا دندون ربنا يخليني ليكي يارب 

ناديه : يالهوي عالمجنونه دي يا ناس

نجلاء : مجنونه بس عسل تنكري

ناديه : عسل و سكر و شربات و كل حاجه حلوة ربنا يسعد قلبك و يفرحنا بيكي يا نجلاء يارب انتي صحيح مقولتليش عملتي ايه في العريس اللي جالك الشهر اللي فات 

نجلاء : حصل اللي قبله طبعا

ناديه: ليه بس كده يا نجلاء دي مامتك قالتلي انه  شاب كويس أوي 

نجلاء : مش فارس أحلامي يا نودي

ناديه: و شكله ايه فارس أحلامك ده أن شاء الله يا ست نجلاء هانم

نجلاء : فارس احلامي ده طول بعرض شياكه و اناقه اول ما يطل الكل يخافوا منه و فنفس الوقت يحترموه ليه هيبه كده محصلتش لما يتحرك في مكان ريحة برفانه تجيب لآخر الشارع بيلعب رياضه و عضلات صدره سداسيه 

ناديه : سداسيه ايه و خماسيه ايه يا نجلاء هو انتي حترسمي خلية نحل انا عارفه كل ده من الروايات اللي بتقريها بوظتلك مخك اكتر ما هو بايظ يابنتي سيبك من الروايات اللي حتضيع عقلك دي و فكري بعقل انا مستخسرة العرسان اللي كل شويه تطفشيهم دول و اللي صعبان علية ان كل واحد احسن من التاني


نجلاء : ان شاء الله حبقى اركز مع العريس الجاي المهم قوليلي هي مي دي كويسه

ناديه: عاوزة تغيري الموضوع مش كده

نجلا : يعني حاجه زي كده المهم اتفضلي جاوبي عالسؤال و قولي و الله العظيم حقول الحق

ناديه : هههههه حاضر يا سيادة القاضي و الله العظيم حقول الحق أنا لحد دلوقتي مشفتش منها غير كل خير البنت مراعياني و بتديني الدوا في مواعيده و أكلها طعمه حلو يبقى في ايه بقى و لزمتها ايه الشكوك دي

نجلاء : مش بطمن عليكي يا بطتي

ده انتي ام جنه الغاليه يا روحي

ناديه : ربنا يجمعنا ببعض على خير يا رب

نجلاء : ما هيا لو مكنتش جنه اخدت معاها آلاء من وقت ما اتجوزت كانت قعدت هيا معاكي دلوقتي

ناديه : مانتي عارفه يا نجلاء ان جنه طول عمرها بتحب آلاء و متعلقه بيها و بتعتبرها اختها الصغيره و هيا صممت تاخدها معاها ده حتى ام الاء الله يرحمها مقدرتش ترفض و اهوه بعديها ام الاء ماتت و لولا محمد البواب جابلي مي من بلده مش عارفه كنت حعمل إيه 

نجلاء : كنت حجيب هدومي و اجي اقعد معاكي انا طبعا

ناديه: يا حبيبتي يا نجلا ربنا يفرحنا بيكي يارب

نجلاء : مع فارس أحلامي

ناديه : و الله العظيم ده انتي اللي حتفرسيني

نجلاء : سلامتك من الفرسه يا روحي مقولتليش بقى مش ناويه تروحي لجنه يومين

ناديه : مانتي عارفه اللي فيها يا نجلا

نجلاء : عارفه و الله إنك مش بترتاحي غير في بيتك بس عشان جنه تبقي جمبها شويه

ناديه : جوزها متعب أوي يا نجلا الله يكون في عونك يا جنه يا بنتي و كل يوم و التاني حفلات و انا مبستحملش الصداع ده

خليني هنا احسن البني آدم مهما كان تقيل

نجلاء : تقيل ده ايه ده انتي عسل و قمر انا مش عارفه ازاي اونكل الله يرحمه هان عليه يسيب الجمال ده كله و يروح

ناديه : الله يرحمه راح في غمضة عين ربنا يرحمك يا حبيبي

نجلاء : تعرفي يا نودي انا كنت كل ما بشوفكم مع بعض كنت اقول هو ده الحب و اللا بلاش

ناديه : كان بيحبني و حنين علية اوي الله يرحمه

نجلاء : بس الواد ابنك مش زيك انتي و اونكل و جنه

ناديه : اه عشان كده رفضتيه لما اتقدم لك با جذمه

نجلاء : يالهوي و هو انا اهون عليكي لدرجة انك تجوزيني ابنك ده انا كنت بترعب منه ده كان أول ما بيدخل الشقه بطلع اجري 


ناديه : جتك خيبه تعالي شوفيه دلوقتي مع مراته من ايدها دي لايدها دي فقريه كان زماننا دلوقتي مع بعض و زيتنا في دقيقنا

نجلاء : زيت ايه و دقيق إيه بس يا ناديه شكلك كده جعانه

ناديه : آه فكرتني صحيح مي عامله كيك حلوة أوي في المطبخ هاتيها ناكلها مع الشاي

نجلاء : صحيح اكدتي عليها تعملنا الفطير اللي ماما طلباه عشان عجبها اوي لما اكلت منه المرة اللي فاتت 

ناديه : ايوة يا حبيبتي قلتلها زمانها دلوقتي بتعمله هيا و مامتها

نجلاء : ماشي اما نشوف حتجيب و اللا حتنسى


😘أنا لا يمكن انساك لحظه يا محمود

محمود : بس انتي بقيتي بتغيبي علية أوي يا مي كل فين وفين لما بشوفك و كمان بنشوف بعض سرقه

مي : و انا أعمل إيه بس يا محمود ما هو غصب عني الحاجه ناديه مبتستغناش عني ده اليومين اللي باجي فيهم هنا بتجيب صاحبة بنتها تقعدهم معاها عشان مينفعش تقعد لوحدها

محمود : طب و بعدين يا مي

مي : مفيش حل غير إنك لازم تروح تتقدم لخالي و وقتها حنشوف بعض براحتنا و ممكن كمان تجيلي اسكندريه دي الحاجه طيبه أوي و الله

محمود : و أنا حيلتي إيه عشان أتقدم بيه لخالك ده راجل ما يملاش عينه غير التراب و كل اللي يهمه الفلوس و بس و انا محيلتيش حاجه أديهاله

مي : لا ما هو انت لازم تعمل أي حاجه يا محمود و اللا خالي حيسيبني افضل اشتغل و اجيبله فلوس و خلاص

محمود : اديكي قلتي اهوه هو خالك كده كده مش حيوافق علية عشان تفضلي تديله هو وولاده طبعا ما هو لو اتجوزتي حينقطع الخير ده كله عنه

مي : مانا مقدرش اتكلم يا محمود و خصوصا بعد ما بيتنا وقع و أخد أمي تعيش معاه هو و ولاده 

محمود : خلاص يا مي انا حتقدملك

مي : بجد يا محمود حتروح لخالي

محمود : ايوة طبعا مانا مش حينفع اسيبك تروحي مني مهما حصل ده انتي حبيبتي يا بت

بس بردو احنا عندنا مشكله لازملها حل

مي : مشكلة ايه تاني

محمود : الفلوس يا فالحه الي حجيب بيها بيت و شبكه و مهر عشان خالك يوافق بية

مي : يعني انت عايز تستنى لحد ما تجيب بيت و شبكه و مهر عشان تيجي يا محمود ده احناكده عمرنا ما حنتجوز ده انت بتشتغل باليوميه و فلوسك رايحه على اهلك


محمود : و انا من غير فلوس مش حاجي لخالك

مي : طب و الحل دلوقتي إيه 

محمود : الحل في إيدك انتي يا مي لو فتحتي مخك معايا حنعرف نمسك في ايدنا قرشين حلوين و اجيبلك البيت و الشبكه و المهر ووقتها خالك مش حيقدر يفتح بؤه بكلمه و لا حيكون له حجه

مي : و مشتغلش تاني في البيوت

محمود : بيوت ايه دي اللي تشتغلي فيها لا طبعا ده انتي حتبقي مراتي يا بت انا اللي حشتغل و انتي تقعدي في البيت و بس

مي : ياااه يا محمود نفسي اوى ابقى ست بيت و استناك تيجي من الشغل و أعملك أكلك و ادلعك و نجيبلنا عيلين نربيهم

بس هو انت بتقول الحل في أيدي ازاي مش فاهمه

محمود : فتحي مخك معايا كده و انا حفهمك على كل حاجه 

................................................

بيتكلموا مع بعض في التليفون

و الله ماما كويسه متقلقيش يا جنه مالك في إيه

جنه : قعدتها لوحدها محسساني بالذنب من ناحيتها أوي يا نجلا

نجلاء : و أنا رحت فين مانا معاها أهوه و قاعده في اوضتك دلوقتي ياااه طول مانا قاعده كل ذكرياتنا و ضحكنا و هزارنا بيمر أدام عينيا

جنه : كانت احلى ايام

نجلاء:  جنه أنا مش مبسوطه عشانك فوقي كده يا حبيبتي و عيشي حياتك و انبسطي و حاولي تتكيفي مع الوضع اللي عندك

جنه :، بحاول و الله يا نجلا بس انا حسه أن الفجوة كل يوم بتزيد بيننا و انا مش قادرة اجاريه بالشكل اللي يرضيني و يرضيه

نجلاء: طب هو عامل معاكي ايه

جنه : متقلب أوي يا نجلا اوقات يبقى حنين و رقيق و بيعاملني كاني أميرة و يبقى نفسه يجيبلي نجمه من السما و أوقات تاتيه بخاف منه أوي صوته يعلى و يعترض على كل شئ و يزعق على اتفه الأسباب ده غير آلاء اللي مش طايقها بشكل متتخيليهوش نفسه ميشوفهاش ادامه

نجلاء :، طب دي آلاء دي نسمه

جنه :، معرفش حاططها في دماغه ليه مبيحبهاش من غير سبب و انتي عارفه آلاء عندي إيه و نبهته كذا مرة و بردو مفيش فايده

نجلاء :، معلش يا جنه اصبري شويه يا حبيبتي يا عالم ممكن حاله يتعدل شويه خصوصا اننا كلنا عا فين اد ايه هو بيحبك

جنه : نجلاء اوعي تقولي لماما حاجه عشان متتعبش

نجلاء : لاء طبعا أقول إيه انتي بتهزري أمال انا دخلت أكلمك من اوضتك ليه مش عشان متسمعش حاجه جنه خدي بالك من نفسك يا حبيبتي انا حقوم دلوقتي اروحلها عشان اخليها تاكل حاجه قبل معاد الدوا و حكلمك بكرة ان شاء الله يا حبيبتي

جنه :، ماشي يا نجلا انتي صحيح نازله الشغل بكرة

نجلاء : مش عارفه ممكن انزل المكتب شويه و ممكن اكسل الصراحه و اقضي اليوم كله مع دندون

جنه :نجلا

نجلا : نعم يا جنه

جنه : انا بحبك اوي با نجلا ربنا يخليكي لية و لماما يارب

نجلا:  و انا بموت فيكي يا قلب جنه و بعشق نودي مزتي القمر دي

جنه :، و هي كمان بتحبك اوي

نجلا : ربنا يخليها ويبارك في عمرها يارب

جنه :، يارب يا نجلا انا مش متخيله لو ماما حصللها حاجه انا ممكن أعمل إيه 


😮تقوم من مكانها و تخبط على صدرها  يالهووي انت اتجننت انت بتقول ايه يا محمود

محمود :بس اسكتي يخرببيتك حتفضحينا

مي: انت عارف انت قلت إيه دلوقتي إنت أكيد اتجننت يا محمود انت عاوز تودينا فداهيه

محمود : و لا داهيه و لا حاجه انتي بس فتحي مخك معايا و متبقيش هبله دي فرصه و جت لحد عندنا و الفرصه مبتجيش للانسان غير مرة واحده

مي : فرصة إيه حرام عليك محمود انت تشيل الكلام ده من دماغك خالص أنا لا يمكن اوافقك على حاجه زي دي

محمود :، خلاص يا مي براحتك بس متزعليش بقى لو معرفتش اجي اتقدم لك

مي :، و هو انت بعملتلك المنيله اللي عايز تعملها دي حتلحق تتقدملي ده انت حتترمي في أبو زعبل و أنا معاك

محمود : مانتي لو فتحتي مخك معايا شويه لا حنترمي في ابو زعبل و لا غيره و الموضوع حيتم من غير حس و لا خبر و يطلعلنا قرشين حلوين و وقتها لما اجي اطلبك من خالك مش حيقدر يقول لاء

مي : أيوة يا محمود بس

محمود : مفيش بس يا مي متضيعيش الفرصه من ايدينا إلا بقى اذا كنتي مبتحبينيش زي ما بحبك

مي : مبحبكش يا لهوي يا محمود و جالك قلب تقولها

محمود :، يبقى تنفذي اللي حقولهولك بالحرف انتي فاهمه

مي : ماشي يا محمود و ربنا يستر

محمود : متخافيش يا بت و جمدي قلبك أنا حظبط كل حاجه هو أنا عبيط يعني عشان اوديكي و اودي نفسي فداهيه خليكي بس معايا و انتي حتشوفي السعد كله

مي : و لو حصل حاجه حنعمل ايه يا محمود 

محمود : أنا اللي حعمل و انتي ملكيش دعوة بحاجه

عمايلك سوده و منيله بنيله على دماغك يا محمود اما نشوف الحلقه الجايه ان شاء الله حيعمل إيه ده كمان

اشوفكم على خير يا قمرات ان شاء الله 


الحلقه الرابعه من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close