القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية تربية حواري البارت الواحد والأربعين حتى البارت الخامس والاربعين حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية تربية حواري البارت الواحد والأربعين حتى البارت الخامس والاربعين حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 

رواية تربية حواري البارت الواحد والأربعين حتى البارت الخامس والاربعين حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

حور غمضت عنيها للحظات وكأنها بتنفض منها كل االي دار بينها وبين نفسها ولحظات وفتحت عنيها وهي حاسمه قرارها 

فضلت طول الليل تفكر وكل ما تحاول تنام عقلها يرفض انه يستسلم لسلطان النوم وفضل ضميرها يجلدها بكرباج الوجع والثقه 

لحد ما طلعت الشمس واخدت معاها سواد الليل اللي كان محمل بسواد الأفكار والوجع قامت من سريرها اللي كان اشبه بشوك بيقطع في جسمها وجافها فيه النوم برغم التعب والشقى الا ان الوجع والفكر كان اقوي من انه يسلم جسمها قصاد راحه عقلها وزي ما بيقولوا ما ينام إلا خالي البال وحور بالها مهموم وشايل ومعبي كتييير

استغفرت ربها ودخلت الحمام اتوضت وصلت فرضها وطلعت كانت هدي مجهزه الفطار كعادتها 

هدى: صباح الورد يا ضنايا 

حور بإبتسامه باهته: صباح الفل يا هدهد الجناين 

هدي بإستغراب: مالك عنيكي حمرا زي مشاخيب النار

حور وهي بتفرك عنيها: ولا حاجه داه إرهاق بس عشان عندي اليومين دول ضغط شغل كتير وكمان التفتيش بتاع الضرايب قرب فتلاقيني اليومين دول عقلي مش فيا 

هدي بعدم تصديق ولكن قلب أم صادق وحنون رفعة ايدها للسماء: ربنا يريح بالك يا حور يا بنت بطني قادر يا كريم يكتبلك السعد والوعد ويجعلك الخير ملازمك في كل طريق ويفتحلك أوسع أبوابه في كل ضيق ويجعل قدامك أخضر ووراكي أخضر ويجعل حياتك قدح برسيم قادر يا كريم 

حور ابتسمت ابتسامه صافيه براحه من دعاء امها العفوي الا انه ريحها كتيييير: اللهم آمين 

يلا انا شبعت فوتك بعافيه

هدي بصت على الأكل اللي راقد زي ما هو متاخدتش منه إلا لقمه واحده بالعدد: كلتي فين داه يا بنتي داه الأكل راقد زي ما هو داه اللقمه دي متشبعش جنزوره عشان تقوت بني آدم 

حور بتبرير : معلش بقى انتي ست العارفين طول ما انا مشغوله مبقدرش أكل يلا نهارك ابيض

هدي بهزه راس ولكن قلب وعقل ام مشغول على بنتها ولكن ما باليد حيله حور زي الصندق المقفول محدش يقدر يفتحه ولا يقدر يعرف اللي جواه الا اذا هي سمحت بكده: نهار ابيض يا ضنايا

طلعت من البيت وركبت عربيها وزي ما كان جلد الذات والضمير ملازمها طول الليل فضل ملازمها طول الطريق وصلت ودخلت مكتبها بعد ما طلبت قهوه وصايه شربتها ونزلت كان الكل اتجمع

**************

يونس صحي من النوم وحاله احسن بكتير من إمبارح مارس روتينه اليومي اخد شاور سريع وغير وصلي فرضه وجهز فطار بسرعه وشرب قهوتهم وكالسابق جهز مج حراري فيه بلاك كوفي واتحرك على الورشه طول الطريق سرحان في حور واليوم اللي جمعهم ببعض وبالرغم من اللي عملته الا انه مبسوط من وجوده معاها في مكان واحد

الوقت عدي بسرعه ا بونس كان مستعجل وسايق بسرعه وصل الورشه ودخل من سكات غير هدومه وطلع كان في نفس وقت نزول حور اتقابلت عيونهم في نظره مكملتش ثواني لكن حور لفت دماغها وكأنها بتدور على حاجه معينه بعيد عن مرمي بصره

يونس بجديه: انا جاهز هانتعلم ايه انهارده 

حور بهدوء: سبارس هيتابع معاك ورايا كام حاجه

وبصوت عالي: سبااااارس

سبارس بفزعه من صوت حور : ايوه يا اسطى 

حور : مع البشمهندس وعلمه من الألف لمياء كل مسمار في العربيه ايه ووظيفته ايه ويتفك ازاي ويتركب ازاي ومن دلوقتي هو مسؤليتك 

يونس كش حواجبه وبيحاول يستشف ايه سبب تغير حور واحده اللي واضحه في كلامها: مش المفروض ان حضرتك اللي هاتعلميني مش عامل من العمال هنا

حور بحده: اقل عامل هنا احسن من احسن مهندس دارس علشان شاربين الصنعه على أصولها اللي بمدرسه في الكتب حاجه واللي بتشتغله بإيدك حاجه تانيه اللي هنا استاذ ورئيس قسم في مجاله واللي اخترته ليك جامع الاثنين البشمهندس محمود طالب في كليه الهندسه قسم ميكانيكا سيارات وكمان شغال هنا يعني شارب الشغل على ابوه وانا ورايا مليون حاجه اللي يخصك انك تتعلم سواء معايا او مع غيري التعليم مبيقفش على مدرس بيقف على اللي عايز يفهم بالاذن وسابته واتحركت تشوف شغلها❤️يونس اتحرك مع سبارس بعقل شارد ولكن عينه متابعه وكل شويه ينبه نفسه ويلتفت بعنيه نحيه حور اللي مش باصه عليه إطلاقا فضل على وضعه لحد ما جه وقت البريك وطلعت حور مكتبها ودقايق وكان ديشا طلع ليها بفنجان القهوه والعمال كل واحد بعت جاب اكله ولكن من حاله يونس والوضع اللي فيه محدش اصلا بالجوع 

مر الوقت ولكن في عز انشغال الكل حضر ضيف عزيز وغالي على قلب حور ولكن اشعل النار في قلب يونس

ياسر بصوت عالي: صباحو فل يا اسطي الله ينور

حور بإبتسامه: صباحو ورد يا ابن العم ينور علينا وعليك ايه الشُقه الغاليه دي 

ياسر بضحك: جايلك ووشي في الارض ورقبتي قد السمسمه 

حور برفعه حاجب: والله سلامة رقبتك مهي قد الزرافه أهي وغمضت عين وفتحت التانيه خييييير يا ابن عابد 

ياسر بهزه راس: مفيش فايده فيكي على العموم يا ستي شاور على العربيه الحلو عملتها معايا جايبها بالزق لهنا

حور بصت على العربيه: غالي والطلب رخيص 

كل الحوار دار تحت أنظار يونس اللي الغضب بلغ محله عنده لأقصى درجه وعنيه مثبتهم على حور 

اتحركت حور وفتحت العربيه وبدئت تشتغل فيها بحريه شديده 

ياسر قعد ولكن لفت انتباهه عنين بتطلع نار مركزه عليه وبصله وبيحاول يفتكر شافه فين لان الشكل داه مش غريب عليه اتحرك بخطوات ثابته وقف قدامه للحظات: انا شوفتك فيت قبل كده حاسس الشكل داه مش غريب عليا

يونس بتمالك اعصاب وبرود: فعلا اتقابلنا وكلنا عيش وملح قبل كده 

ياسر بصله وغمض عنيه نص تغميضه وهو بيحاول يفتكر شافه فين

حسم يونس التفكير :لما جيت هنا أصلح عربيتي لما الانسه حور كانت لسه طالعه من المستشفى 

ياسر بتذكر: آآآآآآه صح طيب وحضرتك بتعمل ايه هنا يتصلح عربيتك تاني ولا ايه بس مش شكل هدومك اشك انك جاي تصلحها شكلك شغال هنا 

يونس بنفس البرود: لاء جاي اتعلم الميكانيكا لاني جالس شغل في موقع في قلب الصحرا في منطقه معزوله والعربيه لو عملتها مهلاقيش اللي يلحقني 

ياسر بصله بعمق وكلامه مش مقنع بالنسبه لياسر ببصله لانه شاب زيه وعارف النظره اللي في عنيه كويس اوي ولكن فضل الصمت في الوقت الحالي: تمام الله المعين 

وسابه وفضل قاعد مكانه على الكرسي ولكن بعنين بتردد كل حركه ونظره منه لحور ومن حور ليه 

دقايق طويله تكاد تصل لربع ساعه او نص ساعه 

حور : عربيتك خلصت وتقدر تاخدها 

ياسر بهدوء :الله ينور ما يجيها الا بنت عامر بصحيح

حور بإبتسامه: طيب يلا طريقك أخضر مسفلت كن غير مطبات

ياسر: طيب الحساب

حور بنظره عضب: يوم الحساب يا خفيف 

ياسر بتوضيح: الشغل شغل

حور بنفس النمط :تبقى شتيمه لما تيجي ورشه عمك وتدفع فيها يلا طريقك أخضر وسابته ورجعت تكمل شغل العربيه اللي كانت في ايدها قبل ما ييجي ياسر

ياسر هز رأسه بقله حيله وخد عربيته اتحرك ولكن عقله مشغول والف سؤال وسؤال فيه ولكن اجل الكلام لحد ما يعرف مين داه وعايز ايه من بنت عمه

**************خلص اليوم ومرت الأيام ورا بعضها لحد ما عدا اسبوعين على وجود يونس في الورشه وكل يوم يتسر ينط بحجه شكل وشبه اتأكد أن فيه حاجه بين يونس وحور ولكن مخفيه طلع من الورشه وركب عربيته واتحرك وهو حاسم قراره


في عز اندماج يونس في الشغل تليفونه رن وما كان الا مازن 

يونس مسح ايده بالفوطه ورد بسرعه: ايوه يا مازن خير

مازن: خير يا يونس انتا فين بالظبط 

يةنس: منتا عارف انا فين

مازن بتوضيح: يا ابني اقصد المنطقه فين المكان فين بالظبط

يونس: ليه 

مازن: في حاجه في التصميم الاخير عايزه تعديل وانا مقدرش لأنك الوحيد اللي عاينت الموقع وعارف أبعاد المساحه 

يونس بتفهم: تمام العنوان .......... عارفه 

مازن: اه عارفه اول ما اوصل هناك هتابع معاك بالتليفون

يونس: تمام 

مر الوقت ووصل مازن الورشه اول ما شاف يونس ابتسم : لا اسطي ميكانيكي قد الدنيا اسطى اسطى يعني مفيش كلام

يونس بحده: اخلص با زفت

مازن بترقصه حواجب: لا الواحد كده ضمن يصلح عربيته ببلاش

يونس بشخطه: اخلص والا والله اشغلك هنا سنه لقدام واوصي عليك

مازن بضحك: لا ياعم الله الغني 

يونس :في ايه بقى 

مازن بص حواليه: طيب هانفرد التصميم فين 

يونس أتلفت حواليه وقفل كابوت عربيه مفتوح : تعالي هنا 

ومازن فرد التصميم االي كان جايبه معاه وبداء يوضح النقط اللي مطلوب تعديلها 

يونس بإنصات: تمام هاتظبط المساحات المطلوبه وغيرها حسب المساحه المتوفره

وبداء يشرح بالتفصيل وهو بيوضح بمفك كان في ايده على الرسم الهندسي المطلوب ومازن عينه على كل تفصيله بتركيز شديد

خلص يونس كلامه وشرحه: كده تمام عرفت هاتعمل إيه 

مازن بهزه راس: اه تمام ولو حاجه وقفت قدامي معاك على تليفون اشطا

يونس: اشطا يلا اتوكل على الله علشان التعديل المطلوب مش سهل 

مازن : ان شاء الله خير قدها وقدود متقلقش وميل على يونس همس في ودنه :ايه الاخبار طمني عملت ايه ووصلت لحد فين

يونس بص على حور نظره سريعه: لسه الطريق طويل يا مازن طلع أطول وأصعب مما اتخيل 

مازن بتقدير لموقف صحبه: قدها وقدود يا بوص طول عمرك لما بتحط هدف بتوصله مهما ان كانت الصعوبات مش انتا يا ابن اللباد االي تنسحب

يونس: متقلقش بس هي الموضوع محتاج صبر في حاجات غامضه كتير ومش عارف ممكن ابداء منين ولا ابداء ازاي بقيت عامل زي اللي تايهه في صحرا وضل طريقه 

مازن بتفهم: قول يارب وقني ربنا هايسخرلك اللي يساعدك ويحطك عل الطريق الصحيح اللي تقدر تكمل فيه في امان 

يونس بحرقه: يارب يا مازن يارب 

قبل ما يكمل كلامه حد من العمال نده عليه أتلفت لمازن ثواني وراجعلك 

مازن هز رأسه: ماشي روح وانا مستنيك

اتحرك يونس ومازن اخده فضوله يتفرج على الورشه اللي صاحبه مبطلش كلام عنها وفضل يلف ويتفرج بإنبهار من المكان وطريقه الشغل اللي ماشيه زي الساعه ووقف وسند ايده على برميل مركون جمبه ولسوء حظه كان البرميل عليه فوطه مليانه شحم بهدلت ايدين مازنمازن وهو بيبص لايديه بصدمه وبداء يتلفت حواليه على حاجه يمسح ايديه بيها

حور خدت بالها منه وقربت بهدوء: في حاجه عمال تتلفت حواليك زي اللي ضايع منك حاجه

مازن بص لايديه: لاء ابدا بدور على حاجه امسح ايديا اللي اتدمرت دي 

حور بصت على ايديه و بلا مبالاه:اممم داه شحم 

مش حاجه صعبه شويه بنزين واغسل ايديك هايروح بس متحاولش تلمس هدومك عشان مبيطلعش من الهدوم وسحبت زجاجه صغيره من جمبها وحطت شويه على ايديه افركهم كويس عشان يروح بسرعه

مازن بسرعه بداء يفرك ايديه جامد 

حور بهدوء : روح اغسل ايديك بسرعه

مازن بور بعنيه على مكان الحمام ممكن يكون فبن في مغاره على بابا اللي هو فيها دي 

حور بإستفزاز: الكبينيه عندك في آخر الطرثه دي على إيدك الشمال،،مازن بعدم فهم: نعم 

حور : هو كل ما اكلم حد يقول ايه ايه هو انا بقول طلاسم ولا بتكلم بالاوندي 

قبل ما مازن يعترض ويرد كان وصل يونس اللي شاف صاحبه مذهول وبوقه مفتوح بطريقه مضحكه: مالك واقف متنح كده ليه

مازن بعدم وعي: بحاول اترجم الطلاسم اللي مش فاهمها

يونس مش حواجبه: طلاسم ايه 

مازن بذهول : الكابينيه

يونس بضحكه عاليه لدرجه ظهرت غمازاته: ااااه لاء داه العادي بتاع حور هي قصدها على الحمام 

مازن بصدمه أكبر: يا راجل يعني الطلاسم الهيروغليفي دي يعني الحمام سبحان الله يا جدع فعلا البني آدم مهما ان اتعلم بيفضل جاهل 

يونس بنفس الضحك: طيب يلا عرفت مكانه ولا اقولك

مازنبهزه راس: لاء عرفت كان مترجم اخر الطرقه 

يونس بضحك وهو عينه على حور : كويس انك ترجمت يلا 

مازن اتحرك ودخل غسل ايديه وطلع وهو مذهول ازاي يونس بيحب حور الاثنين على النقيض من بعض يونس ابن ناس ودايما لابق حور عفويه عصبيه حاطه الف حاجز وحاجز بينها وبين الناس 


بعد دخول مازن الحمام وصلت شذا بشعنونتها المعتاده

شذا بصوت عالي لفت نظر كل اللي في الورشه: يا صباحوووو يا رايق سفن اب 

حور بإبتسامه صافيه طالعه من القلب: اهلا بالناس الطفسه يا بت نفسي مره تتكلمي من غير سيره الأكل والشرب ختمت كلامها بخطبه في كتف شذا

شذا بضحكه وابتسامه حالمه وسرحت بخيالها وغمضت: وهو في زي الأكل ويا سلااام لو كانت حله محشي لالالا حلتين لالا ثلاثه كل واحده شكل واحده ورق عنب وواحده كرنب وواحده مشكل بقى ايشي فلفل وايشي كوسه وتيجي بتنجان واخدت نفس طويل ويا سلااااام لما يبقى معاهم فرحه بلدي عتاقي محمره في السمنه البلدي او دكر بط بلدي متزغط ومعمول على شوربته شويه ملوخية خضرا وعيش بيتي مخبوز وسخن وطازح موحوح كده بنار الفرن لالالا دان من التخيل جوعت وفتحت عنيها مره واحده وبصت لحور بعنين القطه البريئه: متقولي لأمك تكرر العزومه اللي فاتت إلهي تنستري بطني نشفت والنشا من كتر اكل البطاطس طفحت على وشي حتى تلاقي وشي خس والحف وابيض من كتر الأنيميا والدمويه وقفت في عروقي وركبي سابت 

حور بضحك لحد ما عنيها دمعت ميلت و سندت بإيديها على ركبتها وبتكح بطريقه صعبه وكأنها بتستجدي النفس 

شذا بعويل وبقت تهزها: لا يا حور متموتيش يا حور قبل ما توكليني دانا غلبانه وهفتانه وهبيانه من الجوع

حور وهي بتحاول تنظم نفسها اللي اتقطع من كتر الضحك: يابت اتهدي بقي 

شذا: اسكتي يا حور اللي ايديه في الميه مش زي اللي ايديه في النار مهو بصي يا تعزميني يا تخلي امك تتبناني مهو مش عدل أمك شيف محترم وامي هريانا بطاطس طيب والله العظيم ابويا لو ما كان كاتب نص البيت بإسم امي لكان طلقها داه الراجل خس وعدم وبقى زي عصايه الزعافه بس من الحته الرفيعه االي فوق الشبه اللي بنهم هو نفس الكدش بتاع الزعافه هو هو اللي في راس ابويا 

حور بضحك: يابت اتهدي الله يحرقك قلبي هايقف

شذا بجديه مزيفه وتفكير اهبل: طيب بقولك يا بت يا حور ايه رائك نخلي زيتنا في دقيقنا انا اقول لأبويا يتجوز أمك وانتي تقنعيها توافق حياه عيالك يا شيخه ادنا وابويا واخواتي نفر نفر ندر عليا والندر دين لاصلي قيام الليل كل ليله لا مش انا بس الكل وندعي ليكي ولامك مهو حرام المواهب دي تتدفن وأمي مطلعاه على جتتنا زي حب العزيز من كتر البطاطس 

حور بنظره غضب: نعم نعم يا اختي يا ايه ليه رخص واتكب وكله الكلب اتلمي يا شذا في ليله اهلك المغفلقه دي وايه يا اختي اللي حدفك علينا انهارده 

شذا ببرود وتناحه:اصلي عزمت نفسي عندكم انهارده على الغدا ولو عجبتني الخدمه والإقامة ممكن امدها لعشا وفطار وغدا وعشا لمده اسبوع ولا اسبوعين

حور بكزه سنان: تنحه وبارده 

شذا برفعه كتاف وقلبة شفايف: قديمه مجبتيش جديد يعني

حور اخدت نفس طويل وطلعت: لاء بجد ايه اللي فكرك بيا وجابك الورشه 

شذا شدت كرسي وقعدت عليه: والله يا بنتي لا كان بيا ولا عليا امي اتصلت بيا في الشغل اعدي على اخويا ومراته عشان عازمني على الغداء وروحت وعوجت بوقها يمين وشمال وياريتني ما روحت يا اختي البيه ومراته جايبينلي عريس معرفش لقيوه في انهي مقلب زباله جسم زي الفحل ووش زي الفحم وصوت زي العجل واقاعد ومجعوص اوووي وبيتنك ابن الوارمه وشغلك وفلوسك وعربيتك وبتقبضي كام وهانعيش مع أمه وبعد ما غار عريس الهم المعدوله عايزاني انضفلها مقلب الزباله اللي عايشه فيه 

حور سمعتها للأخر بإنصات شديد 

حور بهدوء: بصي يا شذا مبدئيا من حقك تقبلي او ترفضي حسب قناعتك الشخصيه وداه حقك محدش يقدر يتعدى عليه بالشرع والدين والأصول تمام

أما انك تنتقضي شكله داه أكبر غلط لان ربنا قال في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم 

لَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان في أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ 

صدق الله العظيم 

انك تنتقضي شكله داه أكبر غلط ويدل على سطحيتك لان شكله انتي متقدرش تخلقي منه شعره 

تاني هام اتعودت دايما انك لما تدخلي بيوت الناس متنتقضيش حد لأنك متعرفيش ظروفه افتكر مره زمان وانا لسه عيله كنت عند ناس معرفه وحصل حاجه وبعقل طفله جيت البيت بحكي لأمي اللي حصل هناك يومها قالتلي كلمه لازقه في دماغي بغراء لحد دلوقتي قالتلي ((يا غريب كن أديب ادخل بيوت الناس اعمي وأخرج منها أصم))

يعني انتي ضيفه غريبه مهما شوفتي عنيكي كانها ما شافت واوعي سامعه اوعي لسانك يترجم اللي شافه عينك وينطقه دي الأصول كنا لما نقف في البلكونه وحد فاتح شباكه ولا بلكونته قدامنا لو جيت ارفع عيني امي تقولي اوعي عينك تنتهك حرمه بيوت الناس الأولي لك والثانيه عليك والثالثه تقذف بها في نار جهنم اوعي النظره تسرقك وتستحلي كشف ستر بيوت الناس

من يومها ومنين ما اروح عيني متترفعش في بيت حد ومهما حصل او سمعت او شوفت منطقش وكأنه لم يكن واتعودت منين ما اشوف بيت فاتح شباكه ولا بابه عيني تنزل الأرض اصل البيوت ليها حرمه والحرمه ليها حرمانيه واحترام فهماني

شذا بإقتناع: فهماكي عندك حق ولا يهمك 

دار الحوار بينهم غافلين عن العيون المراقبه معيون الصقر 

يونس بفخر من كل كلمه طلعت من لسان حور وزادت اقتناعه ويقينه انها ضلعه الناقص ومش هاتكون لحظ غيره لانه اتخلق ليها وهي اتخلقت ومازن اللي سمع الكلام وضحك على عفويه شذا واتصدم من عقل حور اللي ميكس متناقض لسان زي الكرباج وشكل جمالي يغري الزاهد وعقل حكيم شعره شاب في فهم الدنيا 

يا ترى مصير يونس ايه....؟

وحور هتعمل ايه ...؟

وايه حكايتك يا مازن ....؟

البارت الثاني والأربعون  🌹🌹🌹😘❤️

مازن مستغرب من شخصيه حور بالرغم من انه عارف انها مولوده ومتربيه في حاره وشغاله وسط فئه صعبه من الناس الا انه اكتشف ان عقلها أكبر من سنها وخبرتها في الحياه كبيره جدا شخصيه مذهله وهي دي فعلا اللي تليق بيونس اللباد فعلا نصين بيكملوا بعض

شذا بتبص ورا حور على اللي واقف وعنيه مركزه معاهم وعلى النحيه التانيه اللي واقف وسارح ومثبت عينيه على حور ومشالهاش: ايه الحكايه 

حور بكشه حواجب وعدم فهم: حكايه ايه

شذا وهي بتشاور براسها على الوشوش الغريبه اللي في الورشه: حكايه دول مين دول

حور فهمت عليها من غير ما تبص حتى وردت ببرود :واحد بيتعلم الميكانيكا والتاني صاحبه وجايه يزوره نش قصه هي يعني

شذا برفعه حواجب وعدم اقتناع: لا والله

حور على نفس : اه والله وانا هاكدب عليكي ليه

شذا بهمس: اصل الحليوه اللي واقف على يمينك عينه متشالتش من عليكي وشويه كمان وهاتطلع قلوب غمزت بعنيها وهي بتخبط حور على كتفها شكلنا هانلبس الفستان الجديد ونقول مبروك قريب

حور بقبضه قلب وعصبيه اتحكمت فيها: مفيش الكلام داه وشيلي الموضوع داه من دماغك انا لا فاضيه لجواز ولا لحب ولا لكلام فاضي ملهوش تلاتين الف لازمه انا في رقبتي مصالح ناس وبيوت مفتوحه 

شذا بتناحه: طيب منتي اتخطبتي واتكتب كتابك مره وكنت على وشك الجواز 

حور بوجع في صدرها وكأن سكينه بتنحر في قلبها اخدت نفس طويل: وعلشان جربت وعارفه اللي فيها بقولك اهو لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين وانا اتلسعت مره فمش من العقل اني احط ايدي في نفس النار تاني 

شذا: بس واضح انه 

قبل ما تكمل كلامها قاطعتها حور بحسم: ولا واضح ولا مواضحش شذا اقفلي السيره دي وقضينا من ام الموال داه 

شذا بإستغراب من موقف حور الحاد: خلاص خلاص ايه مصدقتي اتفتحتي في وشي خلاص يا ست هاقوم اروح انا 

حور حست انها زودتها شويه مع شذا اخدت نفس طويل تهدي بيه نفسها: مش قولتي هاتتغدي مع هدى انهارده 

شذا بخنقه من أسلوب حور الحاد: لاء خلاص يا دوب اللحق اروح بقى عشان متأخرش

حور بإبتسامه بسيطه ومكر: طيب براحتك اصلي تقريبا كده كنت شايفه هدى جايبه من على السطح دكر بط دكر وز مركزتش الصراحه والبارح كانت جايبه كرنبايه وصايه وحمزه ملوخية خضرا يلا مش مشكله بقى عشان متتأخريش 

شذا بتمني: خلاص بقى هاسبقك انا وانتي حصليني ماشي متتأخريش خدت شنطتها وطلعت من الورشه حور بإبتسامه واسعه نورت وشها بقت تخبط كف بكف :والله ما ليكي حل مجنونه من يومك هاتطلعي لمين ان ما طلع لأمه وأبوه هايقولوا منين جابوه وانتي ماشاء الله عيله خُلل

مشيت شذا ومازن واقف مرسوم على وشه ضحكه هبله ويونس واقف عنيه ثابته على حور اللي اخدت اخدت بالها من نظره كل واحد فيهم ومع ذلك مشيت من مكانها رجعت تكمل شغل وتجاهلت نظرات يونس العاشقه ونظرات مازن الهبله وكأنهم هوا 

بعد وقت مازن استأذن علشان يمشي وفعلا ركب عربيته واتحرك علشان ينفذ التعديل المطلوب على التصميمات اللي بلغه بيها

يونس طول الوقت بيحاول يسغل اي موقف يجمعه بحور وهي بتتعامل ببرود جليدي غير طبيعي ويونس وصل لأقصى درجات التحمل معاها 

انتهي اليوم وانتهي معاه صبر يونس اللي حرفيا بقى مشتت من كتر الغموض والبرود اللي حوالين حور 

ركب عربيته واتحرك على بيته وهو شارد ولكن لفت نظره 

*****************حور خلصت اليوم ما بين الشد والجذب وركبت عربيتها في طريقها للبيت وكعاده كل يوم تشرد بعقلها طول الطريق ولنفسها كعاده كل يوم: وبعدين يا دنيا وخداني لفين كل طريق مليان وجع قلب منين ما تلفت الاقي الهم ورايا ورايا ورايا ماضي اسمه جبل وقدامي شبح محاوط حياتي اسمه يونس وفي جمبي ياسر واللي بقى ملازمني زي ضلي و النحيه التانيه امي اللي كلامها برغم عفويته الا انه زي السكينه التلمه بتعذب في الجسم بالبطيئ يارب دبرني وحلها من عندك نفسي ارتاح والله معايزه غير الراحه وبس اااه يا بنت عامر كانت مدسوسلك في انهي جبانه اللي طلع على غفله عمال يلف همومه حوالين رقبتك يارب اااااه يارب 

واخيرا وبعد معاناه كل يوم وصلت البيت ودخلت وخي عارفه ان فيه كارثه مستنياها جوه حسمت أمرها ودخلت البيت لقيت شذا قاعده هي وهدي في الصاله 

حور بإبتسامه: سلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

هدي بحنان امومي: وعليكم السلام يا ضنايا 

حور بهزه راس: مفيش فايده ورايا ورايا يا بنتي ارحميني

شذا بترقصه حواجب: يا بنتي دانا فاكهة حياتك تنكري إني بدخلي مكان بحوله 380 درجه 

حور بسخريه :اعرف ان 360 فى عشرين درجه زياده 

شذا بضحك: نحن نختلف عن الآخرون المهم يلا بسرعه كده طسي وشك بشويه ميه واغسلي ايدكي مش مهم تغيري دلوقتي انا بقالي ساعتين قاعده بشم وبطني بتعزف مقطوعه بيهوفن من الجوع يلا يا حور اخلصي

حور بذهول: طيب يا مفجوعه اصبري اللي صبرك ساعتين يصبرك كمان ربع ساعه استحمي وناكل على نضافه

شذا بقلبه وش: طيب منا بقولك اغسلي ايديكي اهو

حور بنفخه زقت شذا بهزار: غوري يابت كتك القرف وسابتها ودخلت اوضتها استحمت وصلت المغرب وطلعت اجتمعوا في وقت جميل كله ضحك وهزار وشذا اللي دايما تحط الماتش بتاعها في اي مكان وكفيله تغيره من كآبه لفرح وضحك ومر الوقت ومشيت شذا من البيت بعد توديع حار من هدي وحور 

دخلت حور بعد ما قفلت باب المدخل الحديد وقعدت على الكنبه :والله البت شذا دي ما ليها كتالوج 

هدي بضحك: والله قلبها ابيض اللي دايما يتكلم داه اغلب بني أدام لانه مبيعرفش يشيل جواه واللي في قلبه على لسانه يبقي عفوي وعلى طبيعته 

حور بتأكيد: فعلا والله ياأما هي فعلا كده تحسيها هبله وغلبانه 

هدي: ربنا يسعدكم يا ضنايا يلا خلينا نرتاح الوقت اتأخر وانتي بتقومي لشغلك من النجمه

حور بهزه راس بسيطه: عندك حق يلا تصبحي على خير 

وكل واحده منهم دخلت لاوضتها 

***************

جبل حاله بقى حال كل يوم سهر بره لنص الليل ويرجع يعتكف في اوضته وأبوه واخته محدش بقى فاهم ماله 

رجع زي عادته كل يوم وأول ما دخل لقي في وشه همام مستنيه

همام بحده وصوت صارم: حمد الله على السلامة يا بيه 

جبل : الله يسلمك في حاجه

همام بنفاذ صبر: والله المفروض السؤال دام يتسأل ليك في ايه إيه اللي صابك وغيرك بالشكل داه كل يوم سهر لنص الليل وبقيت واحد تاني انا معرفهوش 

جبل بنفخه: يووووه بقى كل يوم نفس الاسطوانه مش هانخلص منها ولا إيه هو انا بنت خايف عليها كفايه عليك جميله يا حاج وطلعني من دماغك انا راجل يعني لو سهرت ولا بت بره البيت محدش هانتكلم عليا سيبني بقى اعيش حياتي واعيش سني مأجرمتش يعني لما حبيت اشوف الدنيا 

همام بتعقل: معترضتش انا معترض على الأسلوب مش الوضع بقيت بتتعامل ببلطجه بقى لسانك سفيه وغلاط بيقت مهمل في شغلك بقيت مستهتر في حياتك عايز توصل لأيه بتتمرد على حياتك اللي فاتت تمام معاك مش معترض بس اتمرد بالعقل مش بالغلط شوف الغلط فين وصلحه قوي شخصيتك بس بالاصول اعرف الصح فين واعمله مش ماشي أعمى ورا شله بلطجيه 

جبل بصوت عالي : والله انا حر حياتي وانا حر فيها ومادام انا شايف داه ااضح يبقى محدش ليه عندي حاجه اغير حياتي بالشكل اللي يريحني ويرضيني انا مش حد تاني كفايه بقي جبل اللي بقى ماشي زي الأعمى في ضلكم ومنساق زي البهايم بينك وبين مراتك سيبوني في حالي بقى 

رمي كلامه ودخل اوضته ورز الباب واره بشده رجت الحيطان 

همام اترمى على الكنبه مصدوم ومهموم من حال ابنه هو صحيح غلط بس كان بيحاول بكل الطرق يحافظ على بيته هو معترف بغلطه بس يعمل إيه ابنه بيضيع من بين ايديه 

غمض عنيه بوجع وفرك وشه بكفه ايده حلها من عندك يارب اللهم اني وكلتك أمري فأنت خير وكيل ودبرلي أمري فإني لا أُحسن التدبير

**********************يونس حسن بعربيه ماشيه وراه وكانها بتراقبه فضل متابعها في المرايه شويه واتحرك في طريق غير طيقه لقى ان العربيه لسه ماشيه وراه لف تاني ورجع لطريق بيته: يا ترى في إيه أنا مفيش بيني وبين حد عداء اصلا علشان جو الأفلام اللي بيحصل داه

كمل طريقه وعينه متابعه المرايه لحد ما وصل اخيرا تحت العماره منزلش من عربيته على طول استني دقايقه وبعدها نزل وهو ما بين نارين يطلع شقته على طول وبين انه يروح للعربيه اللي واقفه على بعد مترين تلاته منه وهو بين نارين حسم الحيره دي نزول اخر شخص يتوقع في يوم انه يراقبه اصلا

يونس بصدمه: انتا

ياسر بسخريه: ايه شوفت عفريت لصدمتك دي

يونس بتعقل: لاء خالص بس مستغرب ماشي ورايا وجو اكشن بتاع أفلام مش غريبه يعني

ياسر بحده: لاء مش غريبه لما الاقيك بتحوم حوالين بنت عمي يبقى مش غريبه 

يونس اخيرا قدر يفهم تصرف ياسر: اااه هو الموضوع كده يعني يا عم كنت وفرت على نفسك وعليا الله دي كلها وجيتلي دوغري 

ياسر: قصدك إيه 

يونس بهدوء :اتفضل معايا شقتي هنا مينفعش نتكلم في الشارع كده 

ياسر بتردد: ممكن نقعد في اي كافيه او قهوه مش إشكال 

يونس بعتاب: ليه قالولك اني بخيل ياراجل داحنا واكلين عيش وملح مع بعض متخافش المنطقه كلها مليانه كاميرات وكمل بهزار متخافش على عمرك دانا المفروض اللي اخاف منك بعد جو الاكشن داه 

ياسر بإبتسامه بسيطه زرعت بوادر أمل: ان كان كده ماشي 

طلع الاثنين في الاسانسير وفتح يونس شقته بترحاب: اتفضل البيت نور 

دخل ياسر وعنيه بفضول بتتحرك في الشقه

شقه كبيره ألوانها هاديه ومريحه الفرش مودرن مكمل المظهر الجمالي ليها 

يونس انتظر اللحظات اللي بيتأمل ياسر الشقه 

وقعد ياسر على الانتريه في الكنبه اللي في وشه على طول 

ياسر بمدح: شقتك حلوه وشيك شكلك صارف ومكلف اووي فيها

يونس بهزه راس خفيفه: يعني جبتها في الرخص وساكن فيها عشان قريبه من شغلي

ياسر فجاءه في لحظه: عايز ايه من حور 

يونس بمشاعر صادقه: بحبها وعايز اتجوزها 

ياسر بصدمه اترسمت على ملامحه أثارت الفضول القاتل ليونس: مالك اتصدمت ليه انا مش نيتي شر ولا انا راجل صغير ولا ليا في جو الستات واللعب بمشاعر البنات تقدر تسأل مين هو يونس اللباد 

ياسر على نفس صدمته بس قدر يتمالك أعصابه: انتا قولتلها الكلام داه

يونس برفض: لاء للأسف حور عامله زي اللغز عنيها حزينه مطفيه حاسس انها بتخبي حاجه ورا صوتها العالي وعصبيها بحاول بكل الطرق اني اقدر اخترق حصونها سيبت شغلي وحالي ومالي وجيت وراها علشان اكون قريب منها يمكن تحس بمشاعري بس للأسف حاسس اني رجعت لنقطه الصفر تاني 

ياسر بيسمعه وهو مصدوم من كم المشاعر اللي بيكنها لحور جواه لدرجه انه قدر يقراء كل اللي جواها من عنيها اخد نفس طويل وخرجت بكل الهموم اللي جواه : ياااه للدرجه دي بتحبها

يونس بهدوء: اه ومش عيب اني اعترف العيب اني اخبي وابقى جبان انا طول عمري صريح ودوغري ولو حسيت من حور ولو بندعة امل هاروح أتقدم لها من بكره 

ياسر بتعقل: وحور بردوا بتحبك 

يونس بصله بصدمه وعنين ثابته عليه مبتتحركش: عرفت منين هي اللي قالتلك

ياسر بهزه رأس: لاء انا عارف حور كويس ازي تقدر تقول متربيين مع بعض عرفت من لمعة عنيها عرفت من ضحكتها اللي بتظهر ثواني وتختفي علشان محدش ياخد باله عرفت من النظرات اللي بتسرقها ليك وانتا مشغول 

يونس بلهفه: متأكد من كلامك داه

ياسر: زي ما انا متأكد اني قاعد قدامك 

يونس بفرحه ولمعه ظهرت من الأمل اللي اتولد وبداء يكبر جواه: لو كلامك صح يبقى حددلي ميعاد مع والدتها ووالدك علشان أتقدم فيه 

ياسر سكتت للحظات وهو متردد ما بين اه يكشف سر حور وما بين انه يسيبه على عماه وحور تقوله بنفسها بس هو واثق ان حور مش هاتنطق وخايف في الوقت نفسه انه حور تتعلق بيه اكتر من كده ولما يعرف يكسر قلبها فاق من شروده على هزه يونس

ياسر: ها بتقول ايه

يونس: بقالي ساعه بكلمك روحت فين

ياسر بوجع اترسم على وشه: مينفعش

يونس بصدمه: ليه انا طالب الحلال وجاي البيت من بابه يبقى ايه اللي يقل نفعه

ياسر: حور مش هاترضى

يونس بحيره: انتا لسه من شويه كنت بتقول انها بتكن ليا مشاعر وانها بتحبني يبقى ايه السبب 

ياسر بتعب: السبب مملكهوش لوحدي حور أساسه حور مش هاترضى لا بيك ولا بغيرك

يونس بحيره اكبر: ليه اكيد في سبب والواضح انك تعرفه ومتردد خايف مش عارف بصراحه أيهما أقرب

ياسر :الاثنين 

يونس: خايف من ايه مني مستحيل انا اكتر واحد ممكن يكون سند حور اخر واحد ممكن تخاف على حور منه فهمني من فضلك

ياسر بحسم: تمام بس اقسم بالله العلي العظيم لو كلمه طلعت من بوقك هاتبقى كتبت موتك وانا شري ربنا يكفيك طريقه لاني بعدها لا هابقى باقي ولا باكي على شيئ

يونس بحده: اولا انا مبتهددش ثانيا انا راجل بفهم في الأصول وعذرك انك متعرفنيش بس مسير الأيام تعرفك مين هو يونس اللباد كويس اوووي 

ياسر ببوادر اطمئنان اخد نفس طويل وكأنه بيستعد لحرب طويله جايه: تمام بس بعد ما تسمع لو انسحبت ياريت الكلام يموت ويندفن بين حيطان المكان داه وتترحم عليه 

يونس بخوف وقبضه قلب: ربنا شاهد ومطلع في ايه بقى انا قلبي قرب يقف من كلامك المبهم داه

ياسر بألم: حور أطلقت لان اللي كان كاتب كتابه عليها اغتصبها ورفضت تكمل معاه واصرت على الطلاق بالرغم من إنها عارفه عواقب الموضوع داه ممكن يعمل فيها إيه ويوصلها لأيه لان حور ابيه ونفسها عزيزه عليها وكرامتها وكبريائها غالي اوي تاج فوق راسها 

يونس بصدمه لجمته وفقدت الاحساس حتى عن الدمعه اللي نزلت من عينه 

ياسر بصله بعد ما خلص كلامه وقدر وجعه: لو عايز تنسحب مفيش مشكله بس ياريت تبعد تماما عن محيط حور معنديش استعداد انها تتعلق بيك اكتر من كده وينكسر قلبها لان المره دي كسرتها مهيبقاش منها قومه مره تانيه 

يونس بصله بحده: انا مش بني آدم سطحي علشان احكم على شرف بنت من نقطتين دم ولا يفرق معايا حاجه زي كده انا مصدوم من الوجع اللي هي متحملاه انها اللي حصلها عمره ما يعيبها ولا ينقصها شيئ هى كانت متجوزه يعني لا مغتصبه ولا زانيه هي كانت زوجه واللي حصل يعد اغتصاب زوجي وللأسف مشرع في القانون الفرق الوحيد هوهو الاشهار ما بين عقد القران والدخول 

ياسر بعيون بتلمع بالدموع الا انه رفض انها حتى تتحرر من سجنها : للأسف الناس متعرفش داه الناس ليها الظاهر وبس والظاهر انها أطلقت وهي بنت بنوت والباقي مدفون ما بينها وبين أمها وما بينه وبين اهله لانه لو اتعرف هاتبقى مصيبه هاتعمل حور وسمعتها وشرفها ومش هي لوحدها لاء داه هي وأبوها الله يرحمه وأمها والعيله كلها

يونس بتركيز: اومال انتا عرفت منين لما الموضوع مدفون ما بينهم وبين بعض

ياسر بتنهيده وجع: متسألش كتير في حاجات الأفضل إننا منتكلمش فيها في الوقت الحالي 

يونس بإصرار: من حقي اعرف اظن الشخص مش هايكون بصعوبه اللي فات 

ياسر بتأكيد :اكيد طبعا فكر للحظات بسيطه وخاف يجيب سيره أمها او طلبها علشان مينزلش من مكانه حور من طليقها 

يونس بصدمه: إيه هز رأسه كأنه بيحاول يستوعب ليه وازاي اصلا يتفاخر بحاجه زي كده داه بني آدم قذر وحقير 

ياسر بتأكيد: هز فعلا كلب وواطي عيل ماشي بكلمه أمه ملهوش شخصيه وجبان واتنهد تنهيده طويله بس كأنها نار طالعه من جوفه شوفته كذا مره بينهم على حور بعد الطلاق واخر مره روحتلهم وهزقته وحور مشيت وانا روحتله بيته ضربته وهزقته وسط اهله وناسه ولما سأل انا بأي صفه بتكلم قولتله اني ابن عمها وخطيبها 

يونس بتبرقه عنين :خطيبها انتا خطيبها بجد

ياسر بنفخه: لاء طبعا اسمع للأخر الله يسترك

يونس بهزه راس والنار شبت بين ضلوعه

ياسر كمل: لقيته بيبجح انه طلقها علشان دخل عليها وكلام زي الزفت في حقها رنيته العلقه المتينه وروحت لحور طلبت ايدها ورفضت زي ما قولتلك حور عنيده وابيه وكرامتها غاليه اوي رفضت مع ان اي واحده تاني كانت ماهتصدق وتلاقيها فرضه حتى لو جوازه شنه وتطلق وراسها مرفوعه بس حور غير رفضت لأننا اخوات لأننا أولاد عم لأننا متربين مع بعض

يونس بصدمه: هو في ناس بجد بالبدايه دي بتتباهي بكسره بنت المفروض انه امانها المفروض انه جوزها يعني كان المفروض هو اللي يحيمها بس اللي اعرفه ان حور قويه مش ضعيفه ازاي وكيف وفين قدر عليها بشخصيه حور اللي اعرفها مستحيل تروح معاه مكان مقفول 

ياسر بهزه راس كتأكيد على كلامه: فعلا اتعمل عليها فيلم من أمه وخدرتها علشان يقدروا عليها

يونس حس انه مش قادر يستوعب كل الصدمات اللي بيسمعها معقول في ناس بالشر داه بجد بتخبط وتدبر وتدمر بقلب ميت

ياسر استوعب صدمه يونس: متتصدمش اوس كده الدنيا ياما شايله في جوفها بلاوي المهم قرارك ايه 

يونس.....

........؟

ياترى يونس قرر إيه وياترى اللي جاي شايل ايه

ويونس هايتقدم لحور ولا هاينسحب

وحور هاتقبل ولا هاترفض

البارت الثالث والأربعون ♥️♥️🌹🌹😘

ياسر استوعب صدمه يونس: متتصدمش اوي كده الدنيا ياما شايله في جوفها بلاوي المهم قرارك ايه 

يونس بحسم :انا سبق وقولتله انا مش راجل صغير ولا أما عيل في كلمتي وانا لسه عند كلمتي خالي ميعاد من والدتها ووالدك

ياسر بفرحه وابتسامه مقدرش يخبيها بانت على وشه على طول: يبقى على بركة الله بكره وحور في الشغل انا هاعدي على مرات عمي في البيت واديها خبر الأول قبل ابويا لأنها الاحق 

يونس بتفكير : تمام يبقى على بركة الله انا منتظرك ومنتظر ردك

ياسر :طيب ممكن رقمك علشان نبقى على تواصل 

يونس بتأكيد: اكيد طبعا اديني تليفونك اسيفلك الرقم 

نازله ياسر التليفون وكتب الرقم وسجله بنفسه 

يونس رجع التليفون لياسر :يبقى كده مع بعض على تليفون وعلى تواصل مع بعض 

ياسر :ان شاء الله خير وشكلك كده فعلا ابن ناس وراجل بجد يا بشمهندس

يونس بإبتسامه :يونس بس احنا هانبقى نسايب واخوات ان شاء الله 

ياسر بتأكيد على كلامه: اكيد طبعا يزيدني شرف ان يبقى ليا اخ زيك 

يونس: الشرف ليا بجد لأنك فعلا اخ جدع كفايه وقفتك مع حور وخوفك عليها في عز محنتها 

ياسر بتوضيح: داه فرض مش مجرد واجب حور تبقى اختي قبل ما تكون بنت عمي اتولد واتربت على أيدي وانا اتربيت على ايد الاسطي عامر 

يونس بفضول: شكل عمك داه حكايه زي حكايات الأساطير الكبير والصغير دايما يتباهي بإسم عامر 

ياسر ريح ضهره على الكنبه وابتسم: عامر داه اسم على مسمى كان دايما عامر بالخير والحب وعلى فكره هو كان مهندس بردوا

يونس بصدمه: نعم داه بجد ولا بتهزر

ياسر بضحكه: لا بجد والله كان مهندس ميكانيكا خريج كلية هندسه الميكانيكا عنده عشق هوس او بالمعنى الأصح كل ما هو مقفول كان لازم يفتحه ويعرفه مسمار مسمار يفكه ويرجعه زي ما كان تمام كان عقله سابق سنه كان حكيم في رأيه وقرراته وحور ورثت منه العقل والحكمه ربى حور على الأصول طلعها بنت بلد جدعه مش بقول كده علشان بنت عمي لا خالص علشان هي فعلا تربيه ابوها وابتسم وعنيه لمعت بفخر بس عليها دماغ يالهووووي سم مصفي يا ويله يا سواد ليله وايامه اللي يفكر يحط عليها ويأذيها دماغ شغاله مبتقفش 

يونس بحيره: طيب لما هي كده ليه مجابتش حقها من طليقها على اللي عمله فيها 

ياسر بسخريه: ومين قالك انها محابتش حقها اولا حور سكتت علشان الفضايح لان الموضوع مش هين بس حور فيها ميزه بتنتقم بالعقل وببرود دي خربت بيت ابوه ومن غير ما حد يمسك عليها غلطه 

يونس بفضول رهيب: إزاي مع اني اعرف انها متعرضتش ليهم أصلا 

ياسر بسخريه: يا بني حور لو زعقت ترتاح وتطمن انها فشت غلها انما اللي يرعبك بجد سكاتها اعرف انه وراه مصيبه متدبره ومتكلفه

يونس بتوضيح: ((( الرجل الصامت شخص يفكر والمرآه الصامته ابليس يدبر)))

ياسر بنفس السخريه: يا ابني حور في الإنتقام ابليس يبقى حاطط صورتها في الصاله وبيصبح ويمسي عليها

يونس بلهفه: لا بجد شوقتني اعرف عملت ايه 

ياسر بضحكه: اتفقت مع تاجر من تجار السوق الكبار كان حبيب ابوها الله يرحمه وبدل ما كان مجرد تاجر بقى ملك السوق وطبعا حور شريكته النص بالنص

يونس بذهول :ازاي 

ياسر: ولا حاجه بدل ما كان مجرد تاجر فاتح محل أدوات منزليه خلته مستورد رئيسي من الشركه الأم والتعامل مع المصنع مباشر بعد ما عملت بطاقه استيراد وعملت اعتماد بنكي علشان يوفرولها دولار بحكم انها مستورد

يونس بعيون مبرقه: يا الله ايه الدماغ دي

ياسر بضحك هيستيري: اومال لو عرفت انها بيتتني انا وابويا وامي على البورش ليليه كامله 

يونس بصدمه: نععععععععم🌹ياسر بهزه راس كتأكيد: اينعم 

يونس وفضوله وحيرته زادت أضعاف مضاعفه: لاء إزاي داه شكل حور دي حكايه وقصه وروايه ومجلدات شامله

ياسر بإبتسامه ورجع بدماغه لورا واتنهد تنهيده طويله: بعد وفات عمي امي ملت دماغ ابويا ان لينا حق ومستحق وورث في عمي الله يرحمه واقنعت ابويا انه يتجوز مرات عمي كيف وازاي معرفش وعرفت كمان تقنعني اني اتجوز حور وقد كان وطبينا على بيت عمي زي القضا المستعجل وامي وابويا فتحوا الموضوع على طول مع ان عمي مكانش ليه كتير ميت داه كان يادوب اسبوع وتحت ضغط ابويا قعدنا في بيت عمي اسبوع وامي مبهدله حور وأمها وممرمطاهم والاغرب كان سكات حور وهدوئها وبرودها لحد ما بعتتلي رساله من تليفون امي انها عايزاني روحت اشوف امي عايزه إيه لقيت حور بتقولي أمك في الاوضه جوه ودخلت لقيت امي مغمي عليها وقبل ما اتكلم لقيتها بتسلم بالزهريه على رأسي وحط ايده على أثر التعويره اللي في راسه ومفوقتش الا وانا في المستشفي وبعدها على القسم قالت اني اتحرشت بيها وحاولت اعتدي عليها والجيران شهدوا وفوجئت انها مبصماني انا وابويا وامي على كميه وصولات امانه تخلينا نقضي الباقي من عمرنا في السجن منطلعش الا على القبر 

يونس وبوقه مفتوح من الصدمه: لا داه بجد ولا خيال

ياسر بسخريه: لا بجد الجد كمان اصبر على رزقك دي مطلعتناش كده لا دي اخدت ورث ابوها اللي ابويا كان حاطط ايده عليه ودهب امي وحسرتها عليه وعملتلنا محضر عدم تعرض ولما ابويا حب يعمل فهلوي عليها وبعتت سمسار يتمن البيت والمحلات وابويا عطاه قرشين علشان يقول ان سعرهم ميجبش عُشر حقهم فضلت تبعتله في سمساره وكععته دم قلبه لحد ما تعب وقال إن الله حق وسابهم في الاخر يتمنوه بما يرضى الله

يونس بضحك: يا نهاااار ابيض يا جدع هو في كده بجد طيب وازاي رجعتوا تاني سمن على عسل 

ياسر بندم بأن في صوته: الغافل بيجيله يوم ويفوق وانا فوقت لما عرفت انها طبت ساكته وراحت المستشفى وقتها شوفت عمي وافتكرت حور اللي اتربت على أيدي افتكرت عمي اللي كان دايما ينصحني اللي كان دايما ياخدني معاه الجامع محستش الا وانا قدام قبره وببكي بحرقه كأني اتيتمت دلوقتي كان ابويا بجد مكانش عمي وبعدها حلفت ميت يمين ارجع اخوها وضهرها وسندها وابويا كمان فاق وعرف ان الله حق

يونس بتفهم: ودلوقتي كمان بقى ليك اخ تاني اسمه يونس 

ياسر بإبتسامه :شرف ليا يلا اسيبك انا بقى عطلتك كتير

يونس: عيب متقولش كده احنا الكلام خدنا وحتى مجبتلكش حاجه تشربها

ياسر: الجايات كتير يلا اسيبك ترتاح بكره إجازه الورشه 

يونس بتفهم: تمام ربنا معاك 

مشي ياسر ويونس في حيره والف حاجه جات في دماغه شخصيه حور اللي اخيرا قدر يفهم ويفك شفراتها اتنهد بتعب ودخل الحمام خد شاور وغير هدومه واتوضى صلى العشاء وصلى صلاه استخاره وحس براحه عجيبه

**********************مرت الأيام على وضعها ويوم السبت حور نزلت الورشه وياسر استني لما اتأكد انها وصلت الورشه وراح بيت عمه وبعادته المعتاده ايده على الجرس مشلهاش

هدي من جوه بعصبيه من صوت الجرس اللي مش عايز يقف: يووووه اصطبر ياللي على الباب يوه هو انا قاعده مقطوعه وراه

ياسر من بره بضحك وهو سامع زعيق هدي وبردوا مشالش ايده 

فتحت هدي بعصبيه لقيت ياسر في وشها: ياض مش ناوي تبطل عوايدك المأندله دي إلهي يشندلك يا ابن نعيمه 

ياسر بضحك: بعينك يا ام حور 

هدي بصتله بإستغراب: خير جاي على وش الصبح ليه وعينك بتلمع والضحكه في حنكك من الودن للودن 

ياسر بضحك: طيب ينفع من على الباب 

هدي وسعتله ودخل وسابت باب المدخل مفتوح قعد ياسر واستريح

هدي بأمل : عينك بتلمع ليه وسكتت شويه : لاء اوعي تقول حور وافقت صح

ياسر بنفي هز رأسه : لاء بس تقدري تقولي العوض جه لحور وربنا بيحبها ودعاكي استجاب في ساعه اجابه كان مفتوحله أبواب السما السبعه

هدي قعدت على الكنبه اللي قدامه بلهفه: كيف يعني ياض

ياسر بعبوث طفولي: كل الشحط داه تقوليه ياض في دينك ينفع

هدي بزعيق: هاتكبر عليا ولا إيه اكمن شنبك خط في وشك

ياسر بصدمه: شنبي بقى خليه النحل اللي في وشي دي كلها تقوليلي خط الله سامحك طيب والله عيب على الشنب اللي يقف عليه الصقر داه والدقن دي كلها 

هدي بشخطه: اخلص بقى وقول وفرحني اللا الواحد بيتنشق على فرحه 

ياسر بإبتسامه: في عريس متقدم لحور وحاجه كده ايه اللهم بارك 

هدي بفرحه: يعني عريس كده ملو هدومه وقيمه وسيما ياض يا ياسر

ياسر: مهندس وابن ناس ومن عيله وشاريها وانتي كمان شوفته 

هدي : انا شوفته فين يا حسره وهو انا بطلع من باب البيت منا على حطت ايدك وحور الله يسترها هي اللي بتستقضي حوايج البيت 

ياسر :فاكر لما بنتك تعبت ورجعت الشغل على طول انتي جيبتيلها الاكل هناك

هدي بتذكر: افتكرلها العافيه ايوه 

فاكره الراجل اللي قعد كل معانا صاحب العربيه اللي كانت بتتصلح هو داه العريس

هدي بفرحه: اللهم صلي على النبي داه شاب طول بعرض يشرح القلب ويطلع من القلب الحزين شوكه 

ياسر: طالب ايد حور وطلب مني اخدله ميعاد منك انتي وابويا 

هدي فرحتها مكانتش ساعه الدنيا وفي لحظه انطفت 

ياسر بإستغراب : مالك يا مرات عم وشك قلب ليه بعد ما كان منور 

هدي بتردد: هو جاي لحور وهو عارف انها بت بنوت مش يعني اقصد

ياسر بسرعه: فاهم قصدك ومتعتليش هم 

هدي بحوف: قصدك إيه 

ياسر اخد نفس طويل وهو بيستعد للي جاي: يعني العريس عارف وقابل

هدي بشهقه وخبطه على صدها: يالهووووي يا فضيحتي يا جرستي عرف منين يا ابني انطق الله يسترك 

ياسر :اهدي يا مرات عم مش كده اولا اسمعيني للأخر وبعدين ابقي عددي براحتك 

هدي بخوف : قول قول يا جلاب المصايب 

ياسر بهزه راس: مفيش فايده مشاء الله لسانك انتي وبنتك نفس النوعيه 

هدي بشهقه: وماله لساني بقى يا نعمه اسم الله

ياسر بسرعه: خلاص خلاص الله يسترك متفتحيش خليني اقول اللي عندي انا من فتره كده عربيتي عطلت🌹

..وروحت الورشه عند حور عشان اصلحها وهناك شوفته عينه على حور وعينه بتلمع الله وكيلك انا اتوغوشت مين داه وبيعمل ايه وحاسس انه وشه مهواش غريب عليا فضلت مركز معاه عينه على طول على حور سألت حور عليه قالتلي انه جاي يتعلم وكلام مدخلش ذمتي ببصله روحتله وسألته اذا كان شوفته قبل كده وفكرني بروحه فضلت لابد في الورشه كل يوم اروحلها بس شكله ابن ناس حتى اللبس اللي لابسه برند

هدي بعدم فهم: ايه

ياسر بكشه وش: اقصد يعني انه غالي 

هدي بشخطه: متقول غالي يا اخويا وبلاش عوجت لسان الله يمسي ابوك بالخير كان بيربط الكلسون تحت الجلبيه بحبل اللا يسقط منه

ياسر بضحك: خلاص يا هدي شردتي البيت كله الله يعينه اللي يقع تحت ايدك تجرسيه اموت واعرف عارفه تاريخ البلد كلها بيت بيت وانتي اصلا مبتطلعيش من البيت

هدي برفعه حاجب: يبقى تتعدل يا اخويا وبلاش تعوج لسانك وبلدك يا ابن عابد اوضتين وصاله ومنفدين على بعض المهم يا اخويا ما علينا كمل

ياسر بهدوء: لما لقيته كده شكيت وخفت تكون نيته السوء مع حور فضلت لابدله في الدره لحد ما قطرته من قيمه كام يوم وسألته دوغري عايز ايه من حور والراجل شهاده حق راجل بجد قعدنا واتكلمنا قالي عايز اتجوزها كنت عارف رد حور قولتله مينفعش وحور مهترضاش قالي ليه قولتله هي حره بس بيني وبينك حسيت ان حور كمان مياله ليه اصل شوفت في عينها لمعه ليه بجد وغصب عنها عينها بتخطف النظره سرقه قولت ليه لاء أصر على طلبه حلفته على كتاب الله أن اللي هيتقال يندفن في حيطان المكان ووافق وحكيتله اللي حصل ووافق ولا فرق معاه وطلع جدع ابن حلال

هدي بخوف: ما يمكن يا ابني طمعان فيها ولا ياخدها يبهدلها 

ياسر بإطمئنان: متخافيش الجدع راجل وابن حلال وكمان هو مرتاح داه عنده شقه في المسله اللهم بارك تخشلها في 4 ولا 5 مليون ومهندس وعنده شغله وشهادة حق يا مرات عم الواد عشقان ومش هايطلع حور من ضلمتها الا عشقه داه ساب شغله وحاله وماله وراح وراها عشان بس يملي عينه منها هااا قولتي إيه 

هدي بفرحه مخلوطه بخوف وقلق: طيب وحور انتا ادرى الناس بيها دي لا هتوافق ولا هاتسمع من حد وهي متعرفش انه عارف وقابل ومش هاتنطق ولا تحكي لو على رقبتها 

ياسر اتنقل ليه نفس خوف وقلق هدي: طيب والعمل داه عريس ميترفضش 

هدي بحيره: والله منا عارفه يا ابني شور عليا طيب اعمل ايه مهو على يدك يوم ما ضغت عليها ترجع للي الله يسامحه بقى جبل طبت ساكته وسكنت المستشفى 

ياسر بتنهيده وتفكير: بصي احنا نحدد الميعاد وانتي بلغيها في يومها ومتعرفيهاش مين العريس لحد ما ييجي ويتكلموا ونشوف 

هدي بطاعه: ماشي يا ابني حدد معاه ميعاد وقول لابوك وبلغني 

ياسر: ماشي انا هحاول اخليه يوم إجازتها يعني الجمعه الجايه على طول عشان تبقى حور في البيت ومتتحججش

هدي بقله حيله: ماشي يا ابني

ياسر :يبقى على بركه الله يلا اسيبك انا بقى وأرواح اشوف شغلي انا قولت اعدي عليكي قبل ما اروح عشان تبقى راسيه معايا على الفوله 

هدي :ماشي يا ابني روح ربنا ينور طريقك

مشي ياسر وهدي قاعده في حيره 

مرت الأيام ويونس بيعامل حور معامله مختلفه خصوصا بعد ما ياسر اتصل بيه وبلغه بالميعاد واتفقوا على كل حاجه وبلغه الحوار اللي دار بينه وبين مرات عمه وحور مستغربه من النظره الجديده اللي بتشوفها في عنين يونس 

وصلنا لليوم المنشود هدي قامت من النجمه وحور نايمه نضفت البيت كله وجابته عاليه واطيه ومسحته وخلته فله وشغلت التلفزيون على قناه المجد للقرآن الكريم 

وفرشت البيت وبدئت تجهز ضيافه الناس اللي جايه كل داه وحور نايمه في بحور العسل

مر الوقت بسرعه وصحيت حور على خطبة الجمعه لأنها صحيت صلت الفجر في اوضتها ونامت تاني ومن تعبها محستش باللي أمها بتعمله بره الاوضه طلعت وهي بتتاوب وحاطه ايدها على بوقها وخلصت نادت على أمها بصوت عالي : يا هدي انتي يا ولسه روحتي فين 

طلعت من المطبخ وهي بتنشف ايديها في فوطه :يصباح الفل يا ضنايا 

حور بخضه ورفعه حاجب ونزلت التاني : يصباح الفل ويا ضنايا في جمله واحده مالك يا وليه فيكي ايه دانا بقوم من النوم مسروعه من صريخك في سرسور ودنيولما اقوم ايه كدش اللي شبه طبق المش طسي وشك اللي العماص مسفسف عليه وفي الاخر انزلي يا معدوله هاتي وهاتي وهاتي وهاتي فين امي يا وليه انتي عملتي في هدي إيه 

هدي بشخطه: مالك يا بت في ايه بياره طافحه فتحت مسدت 

حور بضحكه: ايوه كده وهزت رأسها بهبل وهي مغمضه عنيها كده حمد الله على السلامة رجعت هدهد الجناين 

هدي بقلبه وش : يادي النيله في ام الإسم المعقرب داه 

حور بمناغشه: يصباح الورد على عيونك يا قمر ومسكت هدي من خدودها وباستها 

هدي وهي بتزق ايديها: يابت سيبي وشي 

حور قعدت على الكنبه وربعت رجليها: مالك يا هدي سمعاني من ساعه عماله تكركبي 

هدي بخوف وعنيها بتزوغ في كل مكان: ها ابدا اصل حسيت البيت مترب كده ومعفر قولت اقوم انفض الفرش واهويه وكنست البيت وسيقته وفرشته 

حور وهي بتتلفت حواليها: امممم دي ولا تنضيفه العيد ماعلينا اومال بقالك ساعه بتكربي في الحلل ليه الفطار مش محتاج داه كله 

هدي بتردد: يوه لاهو انا مقولتلكيش 

حور ببرود وهي مبرقه عنيها وبتهز راسها: لا مقولتليش في ايه 

هدي بهدوء: اصل ايه ياسر ابن عمك كلمني وقالي ايه بقى يا مرات عم انا جاي انا وابويا نتغدا معاكم اصل اكلك وحشني اوووي وعازم ناس صحابه وكملت بصُعبانيه وانتي عارفه ياسر كان حبيب المرحوم الله يرحمه دغالي عليا داه متربي على أيدي محبتش اكسفه 

حور بعدم اقتناع: ليه وبيت عمي صغير ولا مرات عمي مبتعرفش تطبخ 

هدي : لا داه ولا داه ربنا يجعل بيتهم عامر بس الراجل استقصدني ارده خايب يعني

حور برفعه حاجب ومغمضه نص عين: أما الحوار داه آخره ايه اصل من أمته عابد بييجي هنا ومن اكتهوياسر هايجيب رجاله في بيت في حريم معهومش راجل 

هدي بخوف من ذكاء بنتها : يووووه في ايه يابت انا قولتلك اللي حصل وانا ايش دراني يعني يا اختي أما اقوم اكمل اللي ورايا بلا خوتت دماغ وسابتها ودخلت المطبخ جري قبل ما حور تمسكها وتقررها 

حور فضلت قاعده على الكنبه شويه وهي محتاره ومش مقتنعه دخلت المطبخ وهي بتبص لأمها بجمب عينها اللي مرفعتش عينها فيها وكملت اللي بتعمله وهي خايفه من حور ورد فعلها بس هي نفسها تفرح بيها ااااه بس لو مكانتش عنديه ودماغه جزمه قالتها هدي بحرقه جواها من سكات 

حور عملت فنجان قهوه على السبرتايه لان البوتاجاز كل عيونه مشغوله وطلعت على اوضتها خدت التليفون وفتحت شباك الصاله وشدت الستاره وقعدت تشرب القهوه بمزاج ورنت على ياسر اللي شاف الموبايل وعمله صامت ومردش عليها كررت المكالمه كذا مره وبردوا مفيش رد

حور بملل : امممم شكل الموضوع فيه إنا يا تري ايه حكايتك يا ابن عابد انتا وهدي شكلكم كده مطبخينها سوا عليا وانا اللي هاكلها في الاخر الصبر الصبر 

خلصت القهوه وهدي حطت الفطار لحور 

حور: مش هتاكلي معايا ولا إيه 

هدي: بالهنا انتي سبقتك وكمان بنقنق كده في المطبخ عشان اللي على النار ميتحرقش

حور بغموض: ماشي

دخلت هدي جري المطبخ وهي حاطه ايدها على قلبها: عديها على خير يارب ويهديكي يا حور يا بنت بطني ومتلقبيش الدنيا 

مر الوقت بسرعه وأذن صلاة المغرب ومر بعدها نص ساعه والباب خبط 

هدي بصت على حور بغيظ: قومي يا بنتي غيري هدومك كده واللبسي

حور بشك: ليه هو اللي جاي حد غريب عمي وابن عمي ولنا لابسه عبايه بكم وطرحه 

هدي بكزه سنان: حوووور اسمعي الكمله

حور بشك زاد عن حده: امااا إيه العباره 

قبل ما ترد هدي رن الجرس تاني: قومي غيري عقبال ما افتح الباب يلا يا بت

حور فضلت قاعده مكانها متحركتش 

عابد من المدخل اتحمحم: يارب يا ساتر 

دخل عابد وسلم على حور بحب صادق وحراره وحور سلمت ببرود ودخل ياسر وراه واللي بص لحور بصدمه من لبسها وبص لمرات عمه وبلع ريقه بصعوبه وهدي رفعت كتافها بقله حيله 

قعدوا كلهم بيصوا لبعض وحور مرقباهم بعنين ولا عنين الصقر 

حور بمكر: ايه يا أما مش هاتحطي الغدا اللي واقفه من صباحيه ربنا تعملي فيه

ياسر ببرود: اصبري يا بنت عمي مالك كده مسروعه على الأكل الواحد ياخد نفسه 

حور بخبث: وماله خد نفسك على أقل اقل اقل من مهلك اصل الطريق هنا يقطع النفس 

دقايق مرت على أحر من الجمر وخبط الباب مره تانيه 

واللي قام ياسر نزل سلالم المدخل و فتح الباب الحديد ودخل بالضيف اوضه الصالون وكانت هدي خدت بنتها لاوضتها علشان مينفعش يقعدوا وسط رجاله اغراب 

هدي بمحايله: علشان خاطري يا حور ورحمه ابوكي وغلاوته في قلبك غيري هدومك دي 

حور بحده :أما في إيه 

هدي بمحايله واستعطاف: بصي غيري ووالله هاتفهمي ورحمه ابوكي لو كان غالي عليكي 

حور اتنهدت وسكتت على مضض 

هدي طلعت وهي بتحط ايدها على قلبها وبتاخد نفسها : يارب يهديكي يا حور يا بنت بطني قادر يا كريم 

استقبل ياسر يونس وعرفه بابوه ورحب بيه ترحال حار 

يونس وهو بيميل على ياسر: اومال فين أهل البيت مشفتش لا حور ولا مامتها

ياسر وهو بيكتم ضحكته: ربنا يستر شكل ليلتك عنب

يونس بحيره: ليه 

ياسر: اصل حور لحد هذه اللحظه متعرفش ان في عريس متقدم ولا تعرف انه انتا من الأساس انا جيت لقيتها لابسه عبايه ومتظيره بطرحه ولا أجده بياعه اوطه في الشادر

يونس بإستغراب: بتهزر ولا بتتكلم جد

ياسر بضحكه مكتومه: وحياتك جد الجد ادعي معايا ربنا يستر

يونس بصله بإستغراب وسكت 

لحظات مرت ودخلت هدي سملت وهي شايله صنيه عصير : اتفضل يا ابني

يونس بإحترام: تسلم ايدين حضرتك

دقايق وطلعت ودخلت اوضه حور اللي كانت خلصت لبس: ها يا ضنايا خلصتي

حور بهدوء مقلق: اه خلصت 

هدي سحبتها من ايدها ودخلت اوضه الصالون 

عابد : ادخلي يا بنتي مفيش حد غريب

حور رفعت رأسها وكانت الصدمه 

يونس قاعد على كنبه الصالون جمب ياسر لابس بنطلون جينز هافان وقميص كابتشينو وعليه بليزر جراي فاتح 

حور كانت لابسه دريس كافيه في ورد كشمير وليه حزام اسود من الوسط ولابسه بندانه سودا وطرحه بني غامق 

حور قعدت بهدوء وبتبص للكل بترقب

قطع نظراتها هدي: يلا يا جماعه نأكل لقمه علشان يبقى عيش وملح 

حور بهدوء وبرود خوف ياسر لانه اكتر واحد عارف سكات حور يعني كارثه جايه في الطريق 

اتحركوا وقعدوا والكل بياكل في صمت تام مفيش غير صوت المعالق وخلص الكل وغسلوا ايديهم ورجعوا على اوضه الصالون تاني 

هدي من القلق مشالتش السفره ولا باقي الأكل ودخلت معاهم بصنيه الشاي اللي كانت مجهزاها على النار من قبل الأكل : هنا وشفا

يونس بود: تسلم ايدكي 

قعد الكل ويونس رفع رأسه بشموخ وبص لعابد: يا حاج عابد انا جاي ويشرفني اني اطلب ايد بنت اخوك حور وكل طلباتكم أوامر لو حصل نصيب هاجيب اهلي ونتفق علشان دي الأصول 

حور :....

يا تري حور هتوافق ولا هاترفض ورد فعلها إيه 

يا تري جبل هايعرف ولا لاء

يا تري اللي جاي مخبي إيه 

البارت الرابع والأربعين 😘😘

قعد الكل ويونس رفع رأسه بشموخ وبص لعابد: يا حاج عابد انا جاي ويشرفني اني اطلب ايد بنت اخوك حور وكل طلباتكم أوامر لو حصل نصيب هاجيب اهلي ونتفق علشان دي الأصول 

حور بصدمه من الكلام واللي كانت حاسه ان جاي جاي نظرات يونس لمعه عينه اسلوبه قربه اللي كانت بتحاول طول الوقت تهرب منه واضح في عنيه العشق بس أمته وازاي وكيف اتلم على ياسر وأمها انه ياخد ميعاد وهي اخر من يعلم الكل عارف انه جاي ما عدا هي الكل مستعد دورت بعنيها وسط الوشوش كل منتظر اجابتها على أحر من الجمر أمها مترقبه يونس متحفز ومستعد ياسر مترقب عمها نظراته عليها اخدت نفس طويل تهدي بيه الحرب اللي جواها والبركان اللي على وشك الانفجار ولبست قناع من تلج عليه: انا اسفه يا بشمهندس طلبك مرفوض 

صمت رهيب وصدمه بعد كلامها ترمي الابره تسمع صوتها مفيش غير صوت نفسهم العالي اللي واضح وضوح الشمس في كبد النهار 

يونس بهدوء لانه كان متوقع رد حور: ليه

حور بنفس البرود: هو ايه اللي ليه حضرتك طلبت طلب واجابته بأه او لاء ودي حريه شخصيه

يونس: اكيد بس ليه لاء احب اعرف إيه اسباب رفضك ليا 

حور بهدوء مغلف بجليد: احب احتفظ بيها لنفسي وبكرر الرد مره تانيه طلبك مرفوض يا بشمهندس

خيبه امل اترسمت على كل الوشوش المتحمسه الا يونس 

عابد بعدم اقتناع: ليه يا حور في حاجه وصلتك عن البشمهندس تعيبه دانا سألت بنفسي ووصيت طوب الأرض واللهم بارك يا بنتي سمعته زي البرلنت مهندس وابن ناس وعيله ويشرف البيت اللي يخطي عتبته والراجل شاري وداخل البيت من بابه 

حور بهدوء: والله داه قراري وظن الكل عارف لما بقول آه مبوضحش أسباب ولما برفض بردوا بحتفظ بالأسباب 

اللي حواليه ليه حق النصيحه وانا عليا حق القرار لاني انا وحدي اللي هاتحمل وبتحمل عقبات وتبعات ونتايج القرار داه لوحدي

عابد هز رأسه بقله حيله وابتسم ابتسامه بسيطه لكن ملحوظه: كأني شايف عامر قدامي داه كلام عامر نفس الطبع ونفس اللسان لكن ليكي عليا حق النصيحه خدي وقتك وفكري ابوكي رحمه الله عليه عمره ما كان متسرع طول عمره حكيم في قرراته يفكر مره واتنين وعشره

حور بتعب من المجادله: اظن انا قولت قراري و

وقامت منطوره من على كرسيها: البيت بيتكم معلش الوقت أتاخر ومحتاجه اريح وأنام عندي شغل من بكره بدري 

رمت كلامها وطلعت من الأوضه بخطوات ثابته وبراس مرفوعه لحد ما اختفت عن العيون 

هدي بوجع من رفض حور وعابد هز رأسه بقله حيله 

وياسر بص ليونس اللي في عنيه نظره غريبه وكأن الكلام داه مكانش ليه من الأساس 

يونس وقف وهو بيهندم البليزر: أستأذن انا ولينا كلام تاني ان شاء الله 

هدي ببوادر أمل: ان شاء الله 

عابد قام مع ياسر والكل استأذن وفضي البيت على هدي وحور 

عابد ركب العربيه 

ياسر : ثواني يا حاج وراجعلك 

عابد بهزة راس :ماشي متعوقش بس 

ياسر: لا ثواني 

واتحرك ليونس اللي كان منتظره

ياسر بتعب: اممم ازي الحال بقى هاتعمل ايه 

يونس بهدوء مميت: من البدايه انا كنت واثق ومتوقع رفض حور يعني داه شيء مصدمنيش بالعكس خالص

ياسر بعدم استيعاب:طيب لما انتا متوقع رفضها اصريت ليه تيجي تتقدم دلوقتي

يونس وعنيه ثابته في الفراغ: لأني لازم أأكد لحور اني شاري مهما ان كانت الأسباب والرفض داه شيئ مرفوض بالنسبه ليا حور ليونس ويونس لحور فاهمني حور هي الضلع الناقص مني هي اللي بتكلمني سيب الباقي للوقت يتكفل بيه

ياسر بصدمه: مجمع الا لما وفق نفس الدماغ الجزم الله يعينكم على بعض طيب وناوي على ايه واديك شوفت رد فعلها وكلامها وحور مش بسهوله تغير كلامها 

يونس بتفكير: متقلقش انا زي ما قولتلك كنت متوقع رد فعلها سيب الباقي للأيام لاني سبق وقولتله وبكررها تاني حور نصي اللي بيكلمني ضلعي الناقص وانا مش بستسلم بسهوله ولا بغير قراري ولا كلامي

ياسر: ربنا معاك ولو احتاجت مساعده انا في الخدمه 

يونس بتقدير: قد القول صدقني ولو احتجت اي تدخل منك مش هاتردد لحظه 

ياسر :ماشي يلا اسيبك الحاج زمانه لزق في كرسي العربيه

يونس بإبتسامه بسيطه: يلا مع السلامه 

مشي الاثنين وكل واحد منهم في وادي يونس في بيفكر الف مره في الثانيه ازاي يقدر يغير قرار حور وهو عارف حد اليقين ان رفض حور مش لشخصه انما بسبب اللي حصلها اللي بشخصيه حور لا هاتقدر تخبيه ولا هاتقدر تحكي فيه يعني بتدفنه لوحدها وبتتحمل نتيجته بس ازاي وكيف يقدر يعرفها انه عارف وقابل وشاري لأنها مغلطتش 

**************************❤️حور دخلت اوضتها واتحركت زي الإنسان الآلي غيرت هدومها وصلت العشاء ورقدت على السرير بهدوء وكأن شيئ لم يكن 

هدي دخلت ورزعت الباب بعصبيه وحور متحركتش من مكانها 

هدي بعصبيه ونرفزه جديده عليها تماما: يا برودك يا دي البت دخلتي ونمتي ولا على بالك 

حور قعدت على السرير وبصت لأمها بهدوء: خير يا أما على المسا 

هدي بعصبيه: رفضتي ليه الجدع جاي وشاري وداخل البيت من بابه 

حور بهدوء بالرغم من الوجع اللي جواه: اظن انتي عارفه السبب مش محتاجين نحكي في المحكي 

هدي اخدت نفس طويل وخرجت بتنهيده: اه وبعدين هاتفضلي طول العمر مترهبنه لحد أمته لحد ما شعر راسك يشيك وضهرك يأتب واسنانك تقع وتتلفتي تلاقي نفسك في الدنيا بطولك من غير لا سند ولا ونيس ولا جليس ياخد بحسك فيها 

حور بوجع: عندك حل 

هدي بتردد: اقعدي معاه واتكلمي معاه وشوفي ميته ايه وسكتت شويه وكملت بتردد وخوف مش يمكن يطلع ابن أصول ويوافق ويكمل وهو راضي

حور بسخريه: اممم وايه كمان ونعيش في تبات ونبات وأخلف صبيان وبنات

هدي بأمل: وليه لاء

حور :عشان داه كلام حواديت حاجه كده زي قصه ابو زيد الهلالي الناس هنا غابه يا أما محدش بيرحم حد انتي اخر حدودك في الدنيا وعرفتك بيها هي عتبه البيت وحيطانه انما الناس سعرانه مينفعش هاقوله إيه اصلي اللي كانزكاتب كتابي دخل عليا قبل الفرح هايشوف اني رخيصه وسمحت بدأه وكنت راضيه 

هاسكت واسيبه على عماه وليله الدخله يكتشف طيب مهو ممكن يطلب ابن ستين في سبعين ويفضحني ويخلي اللي ما يشتري يتفرج عليا يبقى وقتها ازي الحال بقى 

هدي بتروي: انتي بتقدري البلا قبل وقوعه ليه 

حور بحده : عشان اتعودت اني قبل ما رجلي اليمين تخطي الشمال تخون مينفعش امشي في طريق واقول زي ما تيجي تيجي مش في الموضوع داه داه عرض وشرف وسمعه بين الناس لنا مش هاسمح انها تتمس ولا هاسمح ان في يوم حد يعيب في ابويا حتى لو كان في قبره 

هدي بلجلجه: طيب هو يعني انتي ممكن يعني وسكتت شويه

حور بصتلها بتركيز: ايه ممكن أيه كملي

هدي بتردد: يعني تعملي العمليه اللي بيعملوها دي ويعني انتي مكانش بمزاجك فيعني مش هايبقى حرام

حور قامت من على السرير منطوره بعصبيه: وترضهالي ترضيها عليا ابداء معاه بغش وبكدب وخداع اللي اتعملته منك ومن ابويا ان الحياه الزوجيه بناء مينفعش ابني على اطلال الماضي عسان هايتهد علشان ابني لازم انضف الماضي كله واحفر لأساس قوق ومتين عشان يعيش ميفعش اغش في الأساس عشان هايتهد على دماغي انا مش شمال ولا زانيه عشان اروح اتداري في عمله وسخه زي دي🌹هدي بصتلها وجواها الف حيره وحيره : طيب مهو 

قبل ما تكمل قاطعتها حور بعصبيه: أماااااا الكلام خلاص خلص وقرارك قولته والكلام وخلص سيبيني بقى أرتاح ولا مش هاتسكتي الا لما اسكن قبره المره دي النوبه اللي فاتت سكنت المستشفى النوبه دي هايبقى قبري

هدي سكتت خوف من عصبيه حور عليها مش منها وطلعت من الاوضه موجوعه على اللي صاب بنتها من غير ذنب 

طلعت واتوضت وصلت العشاء وصلت ركعتين قضاء حاجه وفضلت تدعي لحور بصلاح الحال وافتكرت اللي عمله جبل وانه السبب في كل حاجه وحشه وفي لحظه غضب وحرقه: روح يا جبل يا ابن ثريا ربنا يسقيك من كاسك ويقلقل راحتك زي ما قليت راحت بنتي ويذوقك المرار اللي ذاقته أضعاف مضاعفه بحق ما خزنت الأمانه والثقه ورديت البيت اللي اتفتحلك بالغدر والكسر والخيانه وبحق بنتي اللي دبلت وانكسرت ومش عارفه تجبر وروحها

خلصت صلاتها ودعائها وتضرعها لله وقامت تنضف البيت والمطبخ كالعاده 

حور خلصت كلامها مع أمها اللي استنزف الباقي من طاقتها وروحها واستهلك نفسيتها اللي بقت صفر وتحت الصفر وحور من نار شب بين قلبها وعقلها كالعاده 

قبلها: اديله فرصه ليه بتحكمي من غير تفكير من أمته متسرعه

عقلها: لان الكلام هنا محسوم الرجاله كلها تفكير واحد دايما بيدور على واحده يكون أول راجل في حياتها

قلبها: بس هو فعلا اول راجل في حياتك 

عقلها بسخريه: وجبل نسيته كان ايه مش كان جوزها كان مكتوب على اسمها ومكتوبه على اسمه مش بقت زوجه قولا وفعلا ولا نسيت 

قلبها: بس غصب مش بمزاجها متنكريش اني بحس بيه وبدق لما يقرب 

عقلها: منتا بردوا كنت بتدق لما جبل يقرب 

قلبها: بس كنت بتقبض وبنبها لما كان بيقرب مكنتش مرتاح ليه كنت حاسس بالغدر منه وحذرت ومحدش خد بكلامي

عقلها: لان اللي حصل كان غير متوقع اتاخدنا على خوانه

قلبها: يبقى فكري بالتروي وهدوء بلاش تتسرعي

عقلها: تفكر في ايه في كلام أمها انها تبداء حساه بغش وكذب وتدليس وخداع ولا انها تحكيله وممكن يفضحها

قلبها: انها تعرف معدنه والرجال مواقف

عقلها بسخريه: اه مواقف لس في مواقف دايما بيفكر بعقل الراجل الشرقي اللي عايز البكر مش ال ..

قلبها: بلاش انتا اديها فرصه سيبلي المجال مره 

عقلها: في دي مينفعش مش هين والله ما سهل عليا بس لازم هنا اتحكم واسيطر لازم تعرف اللي جاي الناس وحشه ولو طلع غير ما انتا حاسس ومتوقع مفيش مجال للرجوع وهايطول الكل بأذي الحي والميت محدش هايرتاح♥️قلبها سكت

وعقلها كسب

حور بحسم: انا صح مينفعش ولأول مره من سنين تنزل دموعها مينفعش لازم افضل على موقفي يمكن لو الوقت غير الوقت كان جايز يكون فيه فرصه بالوقت لاء والف لاء موضوع وخلص مش نهايه الكون ومسحت دموعها بعنف وحست أمرها انا مش ضعيفه انا قويه انا ورايا ناس متعلقه في رقبتي انا اقوي من اني اتكسر انا اقوي من الضعف 

ومسكت مذكراتها وفتحت صفحه فيها 

(((( انا الاصيله الابيه من انت لتجعلني محنيه الظهر متدليه الظفيره ومكسروه القامه 


انا الاصيله بنت الأصول 


طبعي من الخيل لو تقدر تطول 


سلسالي من نسلي الأصول تلاقيه 


لا في يوم قبلت الخسيس ولا أرضى بيه


مهره حرنانه ولا يقدر يروضني خيال


ولا يكسر عزتي لا سرج ولا لجام


الأصل في الدم غالب مهما حاول الزمن يداريه 


بطبعي شامخه مهما حاولوا يحطوا على ضهري ما 


يلاقي الا ونفسه تحت الرجول والتراب مواريه 


هيبتي حاضره قبل ما رجلي تدب انا الاصيله بنت 


الأصول وفي وكل وقت تسد وقت الحاجه تلاقي بنت الأصول ست ووقت الضيقه تلاقي عفيه بألف راجل تهد كل حجره في طريقي او مطب لا في يوم خفت ولا نخيت ولا يقدر عليا إلا رب العالمين))))

ختمت كلامها بتنهيده ألم طويله قفلت الدفتر ورجعته مكانه 

وانسحبت لسريها وحاولت بكل الطرق تفصل عقلها عن كل الأحداث اللي بتحصل حواليه 


مر سواد الليل ومعاه سواد الأفكار وكل واحد شارد في عالم والكوت والكل تايه في الدنيا بيسعى فيها والكل بيدور على مصلحته ما بين خير وشر 


مرت أيام على حالها حور دفنت نفسها في شغلها ورفضت انها تسمع اي كلمه من اي حد خالص والكل حاول مره والف ويونس كان خلص مدته في الورشه واضطر انه يرجع لمكتبه وشغله ولكن قلبه وعقله مع حوريته ولكن وقت الشغل لازم يفصل عن كل حاجه دي مصالح ناس وأرواح ناس متعلقه بين ايديه وبيوت ناس متعلقه في رقبته وقرر انه لازم يغير قرار حور لانه رافض كلمه لاء 

مرت أيام وموضوع يونس متفتحش تاني كأن الكل استسلم قدام اصرار حور على قرارها ورفضوا القطعه لسماع اي محاوله لإقناعها 

وفي يوم حور في عزه انشغالها او دفنت نفسها في الشغل كالعاده عدت شذا وهدير ونرمين وهويدا ويارا وهاله على حور في الورشه 

حور بإستغراب :متجمعين عند النبي 

الكل في صوت واحد: عليه الصلاه والسلام 

كلهم بصوا لبعض ومش عارفين يبدأو الكلام إزاي

حور بصتلهم بنص عين: اممم خير اطرشوا اللي في جوفكم مره واحد بلاش بصه الحرميه في وش بعض دي 

شذا بضحكه ومرح كالعاده: بصي بقى يا ست حلويات احنا طهقانين وزهقانين وطالع عفاريت الكونين علينا ومفحوتين فقولنا ايه نلم بعض كده بربطه المعلم ونطلع مع بعض نصيع في وادي الريان 

حور بشك: وادي الريان اشمعنى 

نرمين بمكر: انتي هاتدخليلنا افايه بنقول طهقاين هانروح فين المجاورين نترحم على المراحيم ايه يا اخت الله يسترك يلا خلى الواحد يغسل روحه كده بدل الهم اللي كابس على مرواح الواحده مننا يا اختي داه ايه داه

حور بصدمه: والله يعني لأمين بعض كده وجايين ليا عشان تتفسحوا طيب متروحوا حد حايشكم ولا انا معلقه مفتاح الطريق في الجديله 

هويدا بتروي: يا حور عايزين نتلم زي زمان ايه الصعب في طلبنا يعني يا اه يا لا

حور بتفكير حست انها فعلا محتاجه الخروجه دي تطلعها من اللي هي فيه : تمام هاكلم هدي ابلغها واغير هدومي واخلي حد من العمال يقفل الورشه 

شذا بهزه راس : ماشي يا رياسه بس بسرعه الله يكرمك 

حور طلعت تليفونها وبلغت أمها بالخروجه والغريبه ان أمها وافقت بسهوله غيرت هدومها وخدت شنطتها ونزلت نادت على سبارس وبلغته يقفل الورشه

واتحركت مع البنات على وادي الريان طول الطريق وحور حاسه بحاجه غريبه نظرات البنات لبعض ابتسامهتم المتداريه وصلت عند الشلال الرئيسي وكانت الصدمه من نصيب حور 

يا تري حور شافت ايه هناك صدمها...؟

يا ترى موقف حور اللي جاي إيه ...؟

يا ترى اللي جاي مخبي ايه تاني....؟


تربيه حواري البارت الخامس والأربعين ♥️♥️♥️

"


 اللهم من اعتز بك فلن يذل ومن اهتدى بك فلن يضل ومن استكثر بك فلن يقل ومن استقوى بك فلن يضعف ومن استغنى بك فلن يفتقر ومن استنصر بك فلن يخذل ومن استعان بك فلن يغلب ومن توكل عليك فلن يخيب ومن جعلك ملاذه فلن يضيع ومن اعتصم بك فقد هدي إلى صراط مستقيم اللهم فكن لنا وليا ونصيرا وكن لنا معينا ومجيرا إنك كنت بنا بصيرا "


طول الطريق وحور حاسه بحاجه غريبه نظرات البنات لبعض ابتسامهتم المتداريه وصلت عند الشلال الرئيسي وكانت الصدمه من نصيب حور لقيت المكان كله مليان إضاءات على الأرض ونور ومعمول زي عمدان خشب متوصل بيها نور وكأنها ماشيه في ممشى خاص بيها أتلفت حواليها ملقتش ولا بنت من البنات حواليها واكتشفت انها لوحدها فضلت دقايق تتأمل في المكان وتحاول تفهم في إيه 

ولكن قطع تأملها صوت اغنيه اشتغلت بصوت عالي وكأنه دي جي


((وراك، أنا والزمن طويل

أنا مش حسيبك مستحيـل

قول عليّ مجنون، قول عليّ موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

حتقول لي إمشي مش همشي

حتجيب لي حد يقول لي إمشي ما بمشيش

أنا غصب عني ما بنامش

وبقيت خلاص من غير هواك مش عارف أعيش

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

إعند وبرضه حتشتاق لي

دي حاجات لا يمكن تدخل عقلي دي ما تجيش

ما هو مستحيل متهيئ لي

حد اتعمل له ده كله ليه ما يحبنيش

(قول عليّ مجنون (قول) قول عليّ موهوم (ما تقول

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(حتقول لي إمشي (مش همشي

(حتجب لي حد يقول لي إمشي (ما بمشيش

(أنا غصب عني (ما بنامش

(وبقيت خلاص من غير هواك (مش عارف أعيش

قول عليّ مجنون، قول عليّ موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (ما تقول

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم

(قول عليّ مجنون (مجنون) قول عليّ موهوم (موهوم

خذها كلمة مني ومن الآخر هتحن في يوم))

حور بتسمع الاغنيه بذهول وعقلها واقف ومش مستوعب ولا مترجم اي حاجه من اللي بيحصل حواليها خلصت الاغنيه وظهر يونس لابس تيشرت اسود نص كم وبنطلون كحلي وابتسامه جميله تخطف القلب قبل العين مرسومه على وشه : قولتلك المره اللي فاتت انا مش بقبل الرفض حبيت اتقدملك من أول وجديد بس بطريقه مختلفه لأنك بجد مختلفه لأنك تستحقي 

حور بصدمه بتبصله ومش مستوعبه : ليه 

يونس بعدم فهم: ليه إيه 

حور بهدوء شديد: ليه انا ليه مصمم عليا مع ان في بنات أشكال وألوان حواليك ليه تكلف نفسك وتتعب نفسك بالشكل داه كله مع واحده رفضتك

يونس اخدت نفس طويل: اللي اقدر اقولهولك انس شايفك نصي التاني اللي بيكملني شايفك ضلعي شايفك ام عيالي شايف نفسي ابوكي واخوكي وصاحبك والباقي وعد هاقوله لما تبقى حلالي لاني مقتنع حد اليقين (( ان من تعجل شيئ قبل أوانه عوقب بحرمانه)) وانا معنديش استعداد اتحرم منك انا براعي ربنا فيكي في النظره قبل الكلمه انا اتبعت الأصول لما حسيت بمشاعر دخلت البيت من بابه لاني راجل والأصول واحده مش أتنين وانا مش حرامي اللف على بنات الناس وانط من الشبابيك

كانت الصدمه من نصيب حور كلامه لمسها حسته بجد الصدق باين في عيونه قبل لسانه كلامه مش مترتب بس صادق طالع عفوي ولكن بظروف حور غير كان الصمت حليفها للحظات 

يونس بإبتسامه: حور تقبلي تتجوزيني وتشاركيني حياتي ووعد وعهد يشهد عليه ربنا اكون امانه وحمايتك وسندك 

طلع ياسر وهدي ونرمين وشذا وهدير وهاله وهويدا وياره من أماكنهم والكل بيبص بفرحه مرسومه ومتوقعين رد حور بالقبول بعد كل التعب والمجهود الجبار داه 

حور:

***************جبل قاعد في في اوضته فاتح اللاب على صور خطوبته هو وحور وأيده بتمشي على ملامح حور بحب وندم قطع تأمله صوت تليفونه سحبه من على الكومودينو اللي جمبه ورد بسرعه اول ما شاف الرقم

جبل بسرعه ولهفه: خير يا سيكو في جديد

سيكو : ايوه يا برنس المزه اللي بلغتني اقطرها خطوبتها انهارده 

جبل قام منطور من مكانه: انتا بتقول ايه انتا مجنون حور مش لحد غيرى ولا هاتتكتب على اسم راجل تاني بعدي 

سيكو ببرود: اهدا على روحك يا شبح انا مال امي انا ببلغك 

جبل بعصبيه: عرفت منين

سيكو: قطرتها هي واصحابها وهي طالعه من الورشه وراحت معاهم وادي الريان و هناك كانت خطوبتها ا

دانا حتى صورتهم تحب افراجك الصور

جبل بغصبيه: ابعت

سيكو: كله بحسابه يا برنس

جبل :ابعت واللي عايزه خده اخلص 

قفل معاه وكأنه على جمر من نار لحد ما سيكو بعتله صور لحور وهي وسط أمها وابن عمها هو مش هايتوه عنه فاكر شكله كويس اوي لما ضربه في قلب بيته واصحابها هو عارفهم واحده واحده نار شبت في قلبه ومفيش حاجه هاتهديها الا رجوع حور ليه لازم ترجعلي حور ليه وبس فضل يبص على الصور ومع كل صوره النار تقيد وتزيد طلع من البيت بسرعه جنونيه ساق عربيته زي المجنون وهو مش محدد طريقه من انهي اتجاه ومفيش غير صوره حور وهي قدام خطيبها زي ما هو فاكر قدام عينيه محسش الا وهو واقف قدام بيت خاله عاصم رن الجرس بجنون وايده التانيه بتخبط على الباب بجنون

عاصم فتح بعصبيه: في ايه في حد عاقل يرن بالشكل داه ولا المخبرين 

جبل بعيون بتقدح شر ونار : هي فين 

عاصم بصله وكش وشه :مين

جبل زقه بإيده وبعلو صوته: يا ثريا يا مدااام 

ثريا في اوضتها سمعت صوت جبل ابتسمت والفرحه بثت مش سيعاها نزلت جري بلهفه: جبل حبيبي وحشتني كده كل الفتره دي متسألش عليا

جبل بصلها بغضب وبصوت عالي: حبيبك انتي ملكيش حبيب غير نفسك وبس محدش تاني حبيبك انتي متعرفش غير نفسك وبس انتي وبس

ثريا بخوف من منظر جبل وعصبيته اللي لأول مره تعرفها وتشوفها: مالك يا حبيبي فيك ايه انا ماما حبيبتك انا اكتر واحده بتحبك

جبل ضحك بسخريه مريره: ااااه عارف انا العروسه اللعبه اللي كنتي بتستقوي بيها ابنك اللي كان بين ايدك شوخشيخه تلعبي بيها وقت ما تحبي انا بكرهك

ثريا بصتله بصدمه وعين مبرقه: إيه 

جبل بشماته: وجعتك اه والله الكلمه دي طالعه من قلب انا بكرهك انتي متستحقيش حد يحبك ومفيش اصلا حد بيحبك انتي شر يا ثريا انتي خراب ودمار على كل اللي حواليك 

عاصم بصدمه من جبل:مالك يا ابني فيك إيه صوتك موجوع منتا مش هاتيجي في انصاص الليالي تقول الكلام داه والشكل داه الا اذا كان وجعك كبير اوووووي 

جبل بسخريه ومراره: انا مدبوح وهي السبب وشاور على ثريا بقرف وكره واضح للأعمي 

عاصم بخوف عليه :من إيه سلامت قلبك من كل شر 

جبل بوجع: دبحتني بسكينه بارده صعب عليها تشوفني مرتاح صعب عليها تسيبني في حالي

اميره بحنان امومي: طيب استعيذ بالله من الشيطان الرجيم واقعد وقولنا مالك

جبل بتهكم: عايزه تقوليلي انك مش شمتانه وفرحانه عايزه تقوليلي انك قلبك على ابن الست اللي دمرت حياتكم 

اميره بصدق: اللهم لا شماته يا ابني انا عندي اللي زيك واخاف يترد فيه أمك بتحصد زرعت ايدها العيال ملهاش ذنب اقعد وقولي مالك 

عاصم شده من دراعه وزقه لجوه البيت 

قعد جبل وجمبه عاصم وقدامه اميره وثريا واقفه على الباب منهاره ومحدش سأل فيها ولا عبرها

عاصم: أهداء كده وقولي مالك

جبل اتنهد بوجع ودموعه نزلت: اتخطبت انهارده خطوبتها

عاصم بعدم فهم: مين دي وايه علاقتها بأمك

جبل بوجع: حور مراتي 

اميره بعدم فهم لأنها متعرفش اللي حصل :هو إنتا متجوز انا اعرف انك كنت خاطب

جبل بص لأمه بكسره: كنت كاتب كتابي وشيطانها دمرني ودمرها وقام منطور زي المجنون مسكها من كتافها وبقى يهزها بجنون انتي السبب انتي الشيطان اللي في حياتي اني اللي ضيعتيها من أيدي 

عاصم قام وشد اخته من ايد ابنها: يا ابني اهدا انتا عامل زي الطور الهايج وواخد في وشك ومحدش هامك فهمني الله لايسيئك 

جبل بسخريه: يعني انتا مش عارف هي عملت ايه في حياتي

عاصم قعد على الكرسي: متحملهاش الغلط لوحدها لان للأسف الغلط مشترك كان لازن تقول لاء ولاء بالقزي كمان بس انتا لاء خفت من ماما يا ننوس عين ماما عترف المثل اللي بيقولك عيني فيه انتا كان نفسك فيها يمكن علشان تملكها يمكن علشان متحسش نفسها كبيره عليك 

جبل بصدمه :انا عمري ما فكرت كده

عاصم بسخريه: تنكر ان البت كانت احسن منك ارجل منك بت بميت راجل انتا فشلت تكون واحد منهم بنت واقفه وسط رجاله وفي مجال لامم الحشاشين والضريبه اه فيه محترمين بس فيه زباله ومع ذلك الكل يجي لحد عندها ويفرمل يخاف يتنفس انما انتا لو حد شخط فيك تخاف وتكش وتقعد تعيط بنت برغم عملتك،الوسخه انتا وأمك الا إنها لا اتهزت ولا اتكسرت وقالت لاء بالغرم من صعوبه الموقف عليها ولسان الناس اللي مش هايرحمها بس بت دمها حر ابيه عزيزه النفس لا بقيت ولا بكت عليك بالعكس رمتك من ورا ضهرها وكملت عادي وانتا اللي محروق اوي عليها 

جبل بوجع: والله العظيم بحبها ونفسي تديني فرصه واحده بس وانا هاعوضها 

عاصم بسخريه: للأسف بالشخصية اللي اعرفها عن البنت دي مالكش حتى تنتوفه فرصه علشان كده يا ابني نصيحه اب سيبها في حالها يمكن ربنا يعوضها عنك خير سيبها للراجل اللي يعوضها عن اللي عملته فيها ويجبر كسرتها اصل اللي انتا عملته مهواش هين يا ابني دي نصيحه اب لابنه وانتا حر بس افتكر ان البت دي مهياش سهله يعني هاتضرب هاتضرب بس الفرق ان ضربتك في الهوا وضربتها هي في مقتل واظن انك شوفت داه بعينك مره واتنين 

جبل بصلهم بوجع وساب الكل وطلع من المكان موجوع ركب عربيته وساق وهو تايهه مش عارف يعمل ايه يسمع كلام خاله ويسيبها بس هو بيحبها معترف بغلطه وندم ليه مش عايزه تديله فرصه ربنا بيغفر ليه هي مش عايزه تغفر ليه قلبها قاسي ازاي قدرت تشوف راجل تاني غيرها معقول في حد تاني هياخدها منه الفكره في حد ذاتها وجعته محسش الا وهو واقف قدام القهوه اللي بقى بيقعد فيها مع شلته الجديده اللي كلهم بلطجيه وعيال صايعه واخداها بالدراع نزل من العربيه وهو تايهه قعد وسطيهم شارد 

مزجانجي: ايه يا ابو الجبال مالك شايل طاجن ستك وقاعد زي اللي زرعها بطيخ طلعت لفت 

ضحك الكل من التشبيه

جبل بصله ونفخ وسكت

مزجانجي بإستغراب: لاء عليا الطلاق فيك حاجه مالك يا راجل فضفض خلي قلبك يرتاح ويمكن تلاقي الحل

جبل ببوادر أمل: تفتكر

مزجانجي بمكر: جرب مش هاتخسر مش بيقولك يوضع سره في أضعف خلقه مع اني مش أضعف ولا حاجه بس جايز يبقى عندي الحل 

جبل بتردد للحظات سكت وهو بيفكر 

مزجانجي بخبث: إيه يا كبير الكلام صعب ولا هانشدوه بكماشه

جبل : لاء بس مش عارف ابداء منين 

مزجانجي: من الحته اللي تعجبك

جبل بتفكير حسم أمره: وحكاله كل حاجه من اول حبه لحور لحد خطوبتها لغيره بما فيها اللي عمله فيها بأس أمه 

مزجانجي بسخريه: امممم ولا حاجه هي االي مكبره الموضوع من مفيش انتا لا عملت حاجه عيب ولا حرام انتا كنت جوزها والراجل مننا ليه احتياجات وهي المفروض كانت تلبيها مش مراتك 

جبل بتوضيح: بس الناس متعرفش غير إننا كاتبين الكتاب بس وداه حصل قبل الفرح

مزجانجي: وفيها إيه يعني طيب منتا كانت نيتك خير وطلبت تكمل الفرح يبقى فيها إيه يعني 

جبل: انا عايز حل يرجعها لية

مزجانجي بخبث: طلبك عندي يا كبير

جبل باهتمام وانصات: قول بسرعه الله يخليك

مزجانجي بطمع: كله بتمنه

جبل بلهفه: اللي عايزه هاديهولك

مزجانجي: يبقى استبينا بص يا معلم انتا بتقول ان محدش يعرف غير أمها وابن عمها وأهل بيتكم صح 

جبل: ايوه 

مزجانجي: ومدام ابن عمها مش العريس يبقى فكس لما عرف الفوله اصل مفيش راجل هايرضى على روحه ياخد مرا معيوبه وغيره سبقه ليها 

جبل : مش عارف

مزجانجي بنفاذ صبر: مهو يا أذكى اخواتك لو كان قبل كان زمانه العريس وانتا بتقول انه راجل غريب وشكله مش من الحته ولا البلد صح

جبل :ايوه،مزجانجي :يبقى اللي فيها انك تروح للراجل داه وترسيه على الدور بس مش زي ما هو تعرفه انه كان بمزاجها وشويه تحابيش تخليه ميطقش يبص في وشها وهي اكيد مقلتلهوش على اللي فيها والا كان طفش ومش بعيد تكون عملت عمليه من إياهم فاهمني

جبل : ايوه فاهم طيب مهو ممكن ميصدقش 

مزجانجي: لو ما وافقش يبقى تدخل عليها ني بالتقيل 

جبل بعدم فهم: اللي هو ايه بقى 

مزجانجي :هاقولك

******************

مشي جبل من عند خاله وعاصم بيبص لثريا بأرف وغضب: عاجبك اللي عملتيه واللي وصله ابنك نفسي اعرف انتي جنس ملتك إيه أنا احترت فيكي ماشيه للشر والخراب منين ما تروحي 

ثريا بصتله بدموع وسكتت متكلمتش 

اميره بمحاوله للفهم: في ايه يا عاصم فهمني في إيه شكل الحوار كبير أصله إيه اللي هايجيبه دلوقتي والشكل داه وهو منهار بالشكل داه وعصبي بطريقه صعبه 

عاصم بسخريه وتهكم: البركه في أمه 

أميره بذهول : ليه عملت إيه وصله للحاله دي

عاصم: الهانم وزت ابنها يدخل على البت قبل الفرح عشان تكسر عينها عشان كانت متخانقه معاها ومش بس كده لاء دي البت حملت وسقطت روحها وطلبت الطلاق 

أميره بشهقه: يالهوووي انتا بتقول ايه يا عاصم 

عاصم بتهكم: لاء والهانم مكفهاش لاء راحت فضحت البت عند امها وبتعايرهم بعملتهم الوسخه وعرفتها السر اللي بنتها مرضيتش تحكيه

أميره: يالهوووي وابو البت سكت لما عرف مهو أمها اكيد مش هاتسكت وتحكي لأبوها 

عاصم بوجع: البت يتيمه ابوها ميت 

أميره بدموع بصت لثريا بكره: يالهووي يا ثريا دانتي شيطان وأذاكي مسابش حد في حاله حتى عيالك وبنات الناس وكملت بحرقه يا شيخه ربنا يحرق قلبك بحق كل قلب حرقتيه على اعز ما عنده 

ومشيت من قدامهم ودموعها غلباها

عاصم بوجع: يارب تكوني كده ارتاحتي ابنك وكرهك وجوزك وطلقك وبنتك ورمت طوبتك خليكي كده بقى الحسره تاكل في قلبك وروحك لحد اخر يوم في عمرك 

وسابها ودخل ورا مراته اللي دخلت اوضت بنتهم لقيها واخده بنتهم في حضنها وبتعيط بحرقه 

عاصم بإستعاب لموقف مراته: اهدي يا أميره كفايه كده

أميره بإنهيار: أختك دي إيه مخافتش وهي عندها بت انا اقسم بالله خايفه على روحي وعيالي منها لتأذيني وتأذيهم تاني

عاصم بشر :اقسم بالله المره دي ادفنها بالحيا ومتخافيش ثريا شوكتها اتكسرت وخلاص مبقاش ليها حد يدافع عنها ولا فلوس تتقوي وتجبر بيها همام طلعها بالهدمه اللي عليها اطمني وطمني قلبك 

أميره هزت رأسها وسكتت

ثريا بصت للمكان وطلعت اوضتها وهي منهاره من العياط

يا ترى حور هاتواقف المره دي على جبل ولا لاء ...؟

يا ترى مزجانجي بيفكر في ايه ....؟

يا ترى جبل هاينفذ ولا لاء ...؟

يا ترى جبل هايصدق لو عرف ولا لاء ...؟

يا ترى اللي جاي مخبي إيه تاني ..؟


تكملة الرواية من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close