القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية تربية حواري الفصل الثاني عشر بقلم ولاء حامد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية تربية حواري الفصل الثاني عشر بقلم ولاء حامد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية تربية حواري الفصل الثاني عشر بقلم ولاء حامد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

وفجاءه وهما قاعدين منتظرين الباب خبط 

هدي لسه هاتقوم راشد شدها 

راشد بهدوء: خليكي يا هدي وانا هافتح مهو عيب لما يبقى 2 رجاله طوال عراض موجودين وانتي تقومي تفتحي 

هدي بهزه رأس: متأخذنيش بقى مربوكه يلا ربنا يعدي اليوم على خير

قطب بإطمئنان: متقلقيش حور بنت حلال وربنا ان شاء الله هايكتبلها الخير 


هدي بتنهيده وهي باصه على صوره عامر: يارب يسعدك يا بنتي ويكتبلك في كل خطوه سلامه


وفعلا قام راشد وفتح الباب 

همام بإستغراب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مش داه بيت الاسطى عامر الله يرحمه 

راشد بهدوء: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ايوه هو 

همام على نفس استغرابه: طيب الجماعه عندهم خبر بمجينا


راشد بتفهم: ايوه طبعا اتفضلوا يا الف اهلا وسهلا 

ووسع ليهم الطريق 


دخل همام وجبل وثريا وجميله 

شاورلهم همام على الصالون ودخل الكل واستقروا بس لسه علامات الدهشه على الوشوش مين دول

قطب بتفهم لحيرتهم وقطع الصمت مره واحده 

قطب: نورتنا يا حاج يا مراحب يا حاج انا الحاج قطب وداه اخويا الحاج راشد خلان حور 

همام بإبتسامه عريضه وهو بيبص لمراته: يا ألف مرحبا بيك يا حاج


دخلت هدي وسلمت على الكل بس ما استريحتش لثريا حست انها متكبره وجايه تستعرض نفسها وفلوسها ودهبها واللي لبساه بكميات مبالغ فيها اوي 

ثريا لابسه عبايه خليجي سودا ولابسه كرسي جابر شكله ضخم جدا ولابسه في ايدها اليمين معصم دهب وكفه بخمس خواتم كبار وايدها الشمال لابسه غوايش بومبيه حجمها كبير جدا 

هدي بترحيب: نورتونا والله نورتي يا أم جبل

ثريا من طرطيف مناخيره: ميرسي

هدي بصتلها بإستغراب وسكتت

همام بص على ابنه اللي قاعد مش على بعضه وعينه كل شويه تروح على الباب اللي مفتوح 

همام: أومال فين عروستنا يا حاج راشد

راشد بتفهم وتعقل: دقايق وجايه قومي يا أم حور استعجليها اُمال


هزت هدي راسها: من عنيا يا اخويا بالاذن يا جماعه

راحت بسرعه لاوضه بنتها ودخلت 

هدي بإستغراب: في إيه يا بت متشهلي شويه اومال الناس خللوا من القعده يلا مادام خلصتي 

حور بتردد: مش عارفه يا أما رجليا مش شيلاني وجسمي متلج 


هدي بحنان ضمتها لحضنها: اهدي يا ضنايا معلش كلنا كنا كده بتحسي إنك مخضوضه استعيذي بالله من الشيطان الرجيم وان شاء الله ربنا ييسرلك كل أمر عسير يلا عشان الناس 

اخدت حور نفس طويل وطلعته مره واحده: يلا يا أما 

مشيت ببطئ مع أمها 

دخلت هدي وهي مرفوعه الراس وبصت لبنتها: بنتي حور 

قطب وراشد بصولها بإبتسامه 

حور كانت لابسه دريس بيبي بلو فيه شغل فضي بسيط وليه حزام من الوسط وعليه طرحه اوف وايت ومش حاطه أي مكياج لأنها جميله طبيعي 

قطب بفخر: تعالي يا قلب خالك اقعدي جمبي

حور بهدوء: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الجميع في صوت واحد وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

همام بإبتسامه رضى وبص بطرف عينه لابنه وغمزله

ثريا بتقييم وبصه قرف ولوية بوق

جميله بإبتسامه هبله 

جبل بعيون بتطلع قلوب 


قطعت هدي وصلت التأمل في حور يلا يا جماعه بسم الله لقمه كده على ما اوسم عشان يبقى عيش وملح 

همام بشكر: تسلمي ياست أم حور والله ما ليه لزوم

هدي ببساطه: ياندامه ليه كده يا حاج داه انتوا بيت الكرم عيب عليك يلا يلا وبصت لاخواتها يلا ياحاج ولا دي عزومه مركبيه

راشد وقطب: لا ازاي ياأم حور بيت الحاج عامر الله يرحمه طول عمره بيت الكرم وكل حاره المغربي تشهد بكده 

راشد وهو بيقوم: يلا يا حاج همام يلا يا جماعه بسم الله 

قام الكل وقعدوا على السفره اللي مرصوص عليها ما لذ وطاب 

قعد قطب على رأس السفره بحكم انه الأخ الكبير وجمبه اخوه راشد وقصاده الحاج همام وجمبه مراته وبعدها ابنه وفي الاخر بنته

وجمب راشد قعدت هدي وجمبها حور في وش جبل 


همام بمدح: تسلم ايدك يا ست أم حور الأكل ماشاء الله جميل بجد الواحد مايشبعش منه مهما كل


هدي بإبتسامه فخر وبصت على حور: لا يا حاج اشكر اللي عمل ورحمه المرحوم عامر ألف رحمه ونور تنزل عليه دي عمايل حور 

جبل ابتسامته وسعت وبقت من الودن للودن

ثريا لوت بوقها وسكتت

جميله : واااو بجد يا حور انتي فعلا أكلك تحفه بجد بليززززز لما تتجوزي انتي وأبيه جبل ابقى علميني


حور كانت بتاكل وشرقت لحد ما عنيها دمعت


أمها ناولتها كوبايه مايه 

هدي بفزعه: بسم الله الرحمن الرحيم مالك يا ضنايا اهدي وخدي نفس 

حور هديت وبدئت تتنفس وهي مغمضه عنيها

هدي : ايووووه خدي نفس خدي اشربي بق ميه يبل ريقك 


حور عضت على شفايفها علشان تكتم الضحكه من اللي بيحصل حواليها 

مر الأكل مرور الكرام 

والكل غسل ايده ورجعوا مكانهم في الصالون 

وحور قعدت جمب خالها وهدي اتولت مهمه لم السفره 


قعد الجميع يريحوا من الاكل اللي كبس على انفاسهم من كتر ما أكلوا 


وخلال دقايق كانت هدى داخله بصنيه عليها شاي بالنعناع 

قعد الكل واستقر واتكلم همام بهدوء ورزانه

همام: بص يا حاج قطب ويا حاج راشد انا طالب ايد الانسه حور لجبل ابني واللي تطلبوه عنينا ليكم حور هاتكون زيها زي جميله بنتي


قطب بهدوء ورزانه: يسعدني طبعا ياحاج همام وربك والحق ومتأخذنيش حور في مقام بنتي وانتا عارف الخال والد قبل ما تنورونا بخطوتكم الغاليه دي انا كلمت كذا حد من معارفي وسألت واتطقست عليكم ومسمعتش عنكم الا كل سمع طيب وخير 

همام: الله يكرمك يا حاج يبقى نقول على بركة الله ونتفق 

قطب: الشرع والأصول يا حاج إننا نسأل صاحبة الشأن 

واتلفت لاخته وبنتها اللي قاعدين جمب بعض 

هااا يا عروسه ايه رائيك ولا محتاجه وقت تصلي استخاره


حور بهدوء شديد غير معتاده عليه: لا صليت يا خالي 

جبل بلهفه مقدرش يداريها: طيب ايه رائيك موافقه


حور خدت نفس طويل وهي مش عارفه تحسم قرارها خصوصا انها فعلا صلت استخاره ومستريحتش داه قلبها اتقبض ولحد دلوقتي قبضه قلبها بتزيد بس بصت لكل الوشوش اللي حواليها والفرحه اللي مرسومه على وش أمها محبتش تكسر خاطرهم اكتفت انها بصت لخالها وهزت رأسها 

قطب بتفهم لوضع حور على أنه خجل: يبقى على بركة الله يا حاج نتفق

مر الوقت ما بين الاتفاقات المعتاده على المهر كام والشبكه قد إيه والجهاز لحد ما قال همام: يبقى على بركة الله نقراء الفاتحه مادام كلنا كده متفقين 


قطب: على بركة الله 

قاطعهم راشد: بس في حاجه يا جماعه معلش اختي مرا هجاله وهي وبنتها 2 ولايه مينفعش ابنك كل يوم والتاني داخل خارج لمجرد دبله حطها في ايدها واحنا هنا في حاره الكل باصص على كله لامؤاخذه يعني يا حاج دي الأصول ولا ايه 


جبل بصله بذهول وبص لابوه انه يتكلم

همام قطع حرب النظرات بعد ما فهم المغزى من كلام راشد: يبقى ان شاء الله الجمعه الجايه اللي من وراها يبقى خطوبه وكتب كتاب ونشوف الميعاد المناسب ننزل نجيب الشبكه ونقبض المهر ان شاء الله يوم الكتابه

راشد وقطب بتنهيده ارتياح 


قطب : على بركة الله نقراء الفاتحه


الكل رفع ايده يقراء الفاتحه بس حور شارده مع نفسها وقبضه قلبها بتزيد مش بتقل قطع شرودها 

صوت زغروده عاليه من هدي 

واتكررت مره واتنين وتلاته لحد ما الجيران خبطوا على الباب فتحت هدي والفرحه مش سيعاها والضحكه اللي فارقتها من يوم وفاه عامر رجعت تاني بفرحتها بجواز حور

أم عبده : خير يا أم حور الزغاريد طالعه من عندكم كسره كسره متفرحينا معاكي يا اختي


هدي بفرحه: قرينا فاتحه حور وكتب كتابها بمشيئة الموالى عز وجل الجمعه الجايه اللي من وراها 

رقعت أم عبده زغروده عاليه وفجاءه الحاره كلها بقت تزغرد والصوت سمع من كل بيت وكل شباك أو بلكونه والكل بقى يهني ويبارك 


في اوضه الجلوس الكل بيبارك معادا ثريا اللي قاعده على مراجل من نار مش طايقه حور ولا طايقه اللي بيحصل بس عارفه ان همام مبيهزرش وفعلا لو عملت حاجه هايرمي عليها اليمين 

ثريا لنفسها: مااااشي اصبري بكره اخلي ضحكتك دي دموع ندم وكسره مهو مش انا اللي حته عيله زيك تعلم عليا وبسخريه كملت أصل يا عين أمك متعرفيش جبل أنا اكتر واحده عارفاه وعارفه مداخله وعارفه ازاي اجيبك تحت رجلي 

قطع شرودها هموت جوزها وهو بيقوم 

همام بفرحه: طيب يلا احنا يا جماعه الوقت اتأخر وعلى اتفاقنا ان شاء الله يوم الجمعه اللي جايه هاننزل نشتري الشبكه ونخلص كل التجهيزات اتحرك همام وزوجته وبنته ومعاه راشد وقطب وجبل وقف مع حور

جبل بفرحه ظاهره: اظن اقدر اخد رقم تليفونك انا دلوقتي بقيت خطيبي


حور بهدوء: مينفعش انتا لسه يا دوب قاري فاتحتي بعد اسبوعين تقدر تاخد الرقم ونتكلم 


جبل بإحباط : وهي هاتفرق كام يوم 


حور بهزه راس: اه هاتفرق الحلال ليه طعم تاني وانا مبحبش اعمل حاجه مش مقتنعه بيها 

جبل بتنهيده : تمام تمام ماشي يلا مع السلامه

حور : الله يسلمك 

مشي الكل واترمت حور على الكنبه وراها ورجعت رأسها لورا وغمضت عنيها 

بس هدى قطعت خلوتها مع نفسها 

هدي بضحكه وفرحه هاتنط من وشها: الف مبروك يا ضنايا ياااااه داه اليوم اللي بتمناه من يوم ما شيلتك حتة لحمه حمرا يارب اديني العمر والبسك الفستان الأبيض والطرحه بإيديها وخلصت كلامها وشدت حور لحضنها


حور بتنهيده طويله: ربنا يديكي طوله العمر والصحه يا غاليه دانا عايشه في الدنيا بحسك وعشانك


هدي ببصة تأني على وش حور: مالك يا ضنايا من وقت ما طلعتي من اوضتك لحد دلوقتي وانتي متغيره مالك قلبي اتوغوش من سكوتك وسهمتك طول القعده مش شايفه الفرحه ولا حساها فيكي


حور بإرهاق: ولا حاجه بس مش عارفه من وقت ما صليت وانا قلبي مقبوض وكل مادا القبضه دي بتزيد مش عارفه سببها


هدي : عين ايوه والله عين وصابتك ما الكل باصصلنا في عيشتنا وفي جوازتك والنبي ومن نبى النبي نبي من النجمه لاجيب بخور وعين العفريت وابخر البيت خلي العين دي تروح استني استني 

وقامت منطوره ودخلت جوه بسرعه ورجعت 

حور بتبص على اللي في ايد أمها بإستغراب: إيه داه يا أما

هدي : اسكتي بس وانا هافهمك 

حور بذهول: ايه داه يا اما بجد 

هدي بملل: هاعملك عروسه تحوش العين عنك وانا ولعت على الفحم على ما اخلص 

حور قامت :عروسه ايه وسخام البرك ايه يا أما اخرها هانمشي بشغل حدارجه بدارجه استعيذي بالله يا أما 

هدي وهي بتشدها اترزعي بقى خلينا اخلص 

حور بتعب :يا هدي الله يباركلك عيب عليكي اللي بتعمليه داه 

هدي شدتها وقعدتها على الكرسي : اترزعي بقى زمان الفحم سخن ودخلت جابت طبق فبه الفحم وكيس مربوط

وعملت عروسه وجابت ابره رقيتك من كل عين شافتك ولا صلتش على النبي من عين ثريا وشكت الدبوس في العروسه لا من عين ثريا ثريا ثريا ومع كل مره تخرم العروسه ومن عين سهير سهير سهير سهير سهير سهير ومن أم خالد ومن عين نعمه لا نعمه بالذات عينها صفرا نعمه نعمه نعمه نعمه نعمه نعمه ومع كل مره بخرم في العروسه وفضلت لحد ما ذكرت الحاره كلها كان العروسه اتهرت من كتر الخروم ومسكت العروسه وولعتها وبخرت بيها حور ورمت شابه على البخور ورمت باقي العروسه فيها لحد ما اتحرقت خالص 

هدي بشهقه: عين والنبي عين انا قولت دي عين شوفي شوفي يابت العين في الفحم قد إيه 


حور بكزه سنان: عين إيه بس يا أما الله يباركلك سيبيني ادخل انام الله يخليكي 

وسابتها ودخلت اوضتها واترمت على السرير وبنحاول تفكر في اي حاجه تشغل دماغها عن التفكير

ومره واحده قامت منطوره على رنت تليفونها وبصت واتصدمت

يا ترى حور اتصدمت لييييه 

ها ليييييه

أستغفر الله العظيم واتوب إليه


الفصل الثالث عشر من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺






تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close