القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية قصيرة القامة طويلة اللسان الفصل السابع بقلم شيماء صبحي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية قصيرة القامة طويلة اللسان الفصل السابع بقلم شيماء صبحي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 

رواية قصيرة القامة طويلة اللسان الفصل السابع بقلم شيماء صبحي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

قفل هادي المكالمه الي كانت مع الشخص دا واتفق معاه انهم هيتقابلو النهارده بالليل والشخص دا قاله انه هيبعتله عربيه خاصة تاخدة من مكانه   ...

  وقف يبق هادي علي اصحابه شافهم شغالين ولاكن خالد كان واقف في ركن لوحده  وباين عليه الحزن ...

هادي قرب منه ومسكه من دماغه وقال" انت بق شايل مني ! 

خالد سكت ومردش عليه فهادي قال" انا طول عمري بعاملك زي اخويا وعمري ماعتبرتك خادم زي ما بتقول لان انا لو تنك زي مبتقول عليا كدا اكيد  مكنتش هصاحبكوا وأعتبركوا أكتر من أخواتي ! 


خالد بص في الارض بخجل وهادي قال" ارفع راسك كدا وبصلي علشان انا متضايق منك" 

الشباب انتبهو علي كلام هادي وشاورو لخالد يصالحو وخالد بص لهادي وقال" انا مش قصدي ازعلك بس انا كنت مخنوق شويه" 

هادي بإستغراب" ومخنوق بق من ايه! 

خالد بص لقمر الي قاعده ومركزه في الدفتر الي في ايدها ورجع بص لهادي وقال" مفيش يا صاحبي انا اسف اني قولتك الكلام دا وعارف اني غلطان ! 


هادي ضحك وقال" وانا بق مسامحك علشان انت عيل واطي !

خالد بصله بغيظ وهادي ضحك وقال" ايوا واطي علشان فكرت اني ممكن ازعل منك! 


خالد بصله بصدمة وقال" يعني انت مش زعلان مني! 

هادي" انا مبزعلش من عيال صغيره ويلا بق روح كمل شغلك ولما تكون متضايق ابق فضفضلي ! 

خالد ابتسم وهز راسه ورجع يشتغل وهوا بيضحك" 

والشباب فرحوا انهم اتصالحوا وقالو لخالد" عرفت ان هادي جدع  ومش زي مكنت فاكر   والله دا احسن واحد في عيلة الجارحي كلها !!! 

خالد ضحك وهز راسه وهو بيقول" انا اكيد مش قصدي اقول كدا عليه بس هوا عادي بيحصل دايما مع اي اصحاب! 

محمد وسعيد" قصدك اخوات"  خالد ابتسم وقال" احنا  فعلا  احنا اخوات" 


عبدالله كان متابع الي حصل وابتسم علي صداقتهم و قرب من قمر وقال بابتسامه"  قمر بقول ايه الشباب اتصالحوا" 

قمر بصت عليهم وقالت" بتتكلم بجد!

عبدالله" ايوا والله بس تعرفي هادي دا طلع جدع جدا مش زي مكنا متوقعين!

قمر بتساؤل " جدع  ازاي يعني !

عبدالله لاحظ انها بتتغير لما بتيجي سيره هادي فقال بضحك" قصدي ان طلع صاحب صاحبه بجد وصالح خالد علشان عرف انه كان غلطان! 

قمر ابتسمت وبصت لـ هادي بابتسامه لما لاقته بيهزر مع اصحابه وبيضحك  ولاكن الي خلاها بصت بضيق لما لقت ساندي بتقرب من هادي وبتمسكه من دراعه بدلع  فعبدالله   ابتسم لما شاف ساندي ورجع  بسرعه لشغله  وهوا عيونه عليها !! 

ساندي" هادي انت هتخلص شغل امتي !! 

هادي بصلها وقال" لسا بدري علي ما الشغل يخلص ولو سمحتي روحي عند ماما دلوقت علشان هدومك متتبهدلش! 

ساندي بصت عليه بابتسامه وقالت" ماشي وقربت من  خده با"سته وهيا بتقول " ماشي يابيبي هستناك! 

قمر كانت متابعه كل الي بيحصل واول مشافت الي حصل لفت وشها بصدمة وهيا متفجأه من الي ساندي عملته والي عصبها أكتر ان ازاي هادي يسمحلها تعمل حاجه زي دي وقفت بضيق ومشيت والي لاحظ غضبها كان عبدالله والي اتضايق هوا كمان لما شاف ساندي عملت كدا! 

اما هادي كان بيتعامل عادي  وبيبتسم ومش واخد باله من العيون الي كانت بتابعهم وكانت غيرانه من الي حصل  '


 اما قمر كانت ماشية وهيا متعصبه ولاكنها وقفت وهيا بتقول لنفسها بغيظ" وانتي مالك ما تبو"سه براحتها انتي مالك متضايقه ليه!!

ولا تكوني فعلا حبتيه ؟؟ لا كدا فوقي مفيش الكلام دا !! دا واحد بيشوف اشكال والوان وبعدين انتي ضامنه هو هيفضل هنا ولا هيمشي " لا يا قمر فوقي كدا انتي عيشتي عمرك كله قويه ومفيش اي حاجة في الدنيا بتهز مشاعرك!! 


خلصت كلامها الي قالته ولاكن كانت لسا متضايقه وفضلت تلف شويه في المنطقة لحدما رجعت تاني للورشه ولاقت ان ساندي كل شويه تروح عند هادي وتتكلم معاه وتقعد تهزر معاه وهوا بيهزر معاها وكان الموضوع عادي!! 

قربت قمر من الورشه وهيا بتنادي علي عبدالله بضيق " 

انتبه هادي ليها وبصلها ولاكنها مبصتلوش وتجاهلته فاتضايق لانه كان مفكر ان علاقته بيها اتحسنت وانها بدات تعامله كويس ولاكن قمر كانت بتكلم عبدالله وبتطلب منه يهتم هوا بالورشه وهيا هتطلع علشان تعبانه!! 

خالد قرب منها  بقلق وقال" مالك ياقمر تعبانه في ايه! 

قمر بصت لهادي بصه سريعه ولاحظت انه مركز معاها فقالت لخالد" مفيش بس مصدعه شويه هطلع ارتاح وعبدالله معاكوا لو احتاجتو اي حاجة" 

خالد" طيب محتاجة علاج اجبهولك من اي صيدليه هنا!

قمر ابتسمت وبصت ليه بشكر " شكرا يا خالد انا كويسه هرتاح شويه بس وبإذن الله هكون احسن" 

خالد هز راسه بابتسامه ورجع علي شغله وقمر اكدت علي عبدالله وبصت علي هادي ومشيت من غير ما تقول اي حاجه" 

اما هادي كان متابعها لحدما دخلت البيت وكان مستغرب حالتها الي اتغيرت فجأه وقلق لتكون فعلا تعبانه ولاكنه مقدرش يتحرك من الورشه علشان ميلفتش النظر ليه خصوصا انه  عيلته موجودين معاها ! 

 وبعد ساعه كان شايف عيلته قاعدين قدام البيت وهيا لسا منزلتش  فقرب من البيت و مقدرش يفضل مكانه اكتر من كدا فطلع شقتها وهوا مستغرب مالها وليه متغيره معاه!  بقلم شيماء صبحي 

قمر كانت قعده قدام التلفزيون  و كل شويه بتفكتر شكل ساندي وهيا بتبو"س هادي من خده فبتقول بعصبيه" دي بنت مش متربيه صحيح مهيا احنبيه يعني الكفر كله!!  

سمعت صوت خبط علي الباب قامت تفتح واتفجأت بيه واقف قدامها قالت بضيق" انت ايه الي جابك هنا! 

هادي استغرب طريقتها معاه فرفع حاجبه بصدمه  وقال" نعم !! 

قمر بعدت عينيها عنه وقالت" قصدي فيه حاجه حصلت ولا ايه! 

هادي بص عليها لاقاها مش عايزه تبصله في وشه فقال بغيظ" انتي كويسه اهو امال بتقولي تعبانه ليه! 

قمر بغيظ" وانت مالك بق تعبانه ولا مش تعبانه اتفضل انزل شوف شغلك" 

هادي قرب منها وهوا بيقول" انتي بتزعقي لي دلوقت" 

قمر اتصدمت من جرأته فأنه يقرب منها كدا ! 

 فقالت بتوتر'

قمر" انت بتقرب كدا ليه بقولك اطلع بره!! 

هادي برفض" لا مش هطلع ولو عايزه تصرخي  براحتك" 

قمر بلعت ريقها بتوتر من قربه ليها وهيا عماله ترجع لورا وهوا همس جمب خدها وقال" انا قولت اعمل الي عليا  واطلع اطمن عليكي! 

قمر حست بانسحاب انفاسها من قربه ليها فقالت بصوت ضعيف" اطلع برا!! 

هادي بص علي شكلها لاقي وشها احمر ومخطوف قال بضحك" مكنتش متوقع انك كدا!! 

قمر بصدمه" كدا ازاي! 

هادي قرب منها تاني ولاكن المره دي قال" قصدي بتتكسفي يعني! 

قمر زفته بغضب وقالت" انزل تحت ومتطلعش هنا تاني  ومتنساش نفسك" 

هادي ابتسم وهوا بيبص علي شفا"يفها الي بتعض فيها بتوتر '

وهيا لاحظت نظراته ليها فخرجته برا وقفلت الباب وهيا حاطه ايديها علي قلبها بصدمه وهيا مش مصدقه ان قلبها يدق بالطريقه دي واستغربت انها فعلا بتخجل عادي لانها فعلا  كانت فاكره انها معندهاش مشاعر من كتر مكانت بترفض اي حد يقرب منها بس اشمعنا هادي الي قرب منها كدا من غير متضربه او تدي اي رد فعل يعير عن غضبها !! 

كانت بتسأل نفسها وهيا مش مستوعبه لسا انه فعلا كان هنا وان الموقف دا حصل بجد!!!

________

خلص اليوم وكله روح علشان يرتاح ولاكن هادي قالهم انه هيروح مشوار وهيرجع واتحرك علشان يروح يقابل الشخص دا "

واول ما خرج علي الطريق كانت العربيه مستنياه ركب فيها ولقي ان الشخص دا موجود وقال" اهلا يا بشمهندس ازاي حالك !

هادي بصله وقال" اهلا بيك  ياسيادة اللواء  انا بخير الحمدلله! 

اللواء"  يارب دايما بخير " احنا هنأجل كلامنا دلوقت لحدما نوصل لمبني المخابرات علشان تعرف كل الي محتاجه منك! 

هادي هز راسه وفعلا فضلوا ساكتين لحدما وصلوا لمبني المخابرات المصريه" 

دخل هادي جمب اللوا   لحدما وصلوا عند المكتب الخاص باللواء حمدي و

اول ما وصلوا المكتب قعد اللوا علي المكتب وطلب من هادي يقعد !

 هادي  قعد ولاكنه كان قاعد ساكت لحدما اللواء فتح اللاب توب وشغل  فيديوا  لشخص نفس شكل هادي ولاكن كان بيتكلم اجنبي فقال هادي بصدمة" مين دا يسيداة اللوا وليه شبهي كدا كأنه أنا 

اللواء " اهدي يا هادي خليني أشرحلك" 

هادي قعد فعلا وبدأ يسمع كلام اللواء " بقلم شيماء صبحي 

اللواء " انت طبعا مستغرب التشابه الكبير  الي بينك وبين  الشخص دا  فانا هشرحلك كل حاجه بس عايزك تسمعني للاخر بدون مقاطعه !

هادي هز راسه بالموافقه وبدأ اللوا حمدي يكمل كلامه" دا يبق ابن رئيس المافيا الروسيه  واحنا من فتره كنا بنبحث عنه لانه  الشخص   الوحيد  الي هيحلنا مشكله كبيره بس للاسف الشاب دا سافر من فتره لجزيره يقضي فيها رحلة ترفيهيه ولحد دلوقت لسا مرجعش وابوه هيتجنن لأختفائه واحنا حاولنا بكذا طريقه نبحث عنه بطريقتنا ولاكن موصلناش لحاجه وبالصدفه لما شوفت صورك في الاخبار علشان المشكله الي حصلت لعيلتك بصراحه اتفجأت من الشبه الكبير الي بينه وبينك وطبعا كنا بذلنا مجهود علشان نوصلك وكويس انك وافقت لانك هتقدملنا خدمه مش هننسهالك" 

هادي بص للوا وقال" انا وافقت علشان سبب واحد وانا شرحتوهلك في الموبايل !!

اللواء " وانا عند  وعدي ليك ومش بس القصر الي هيرجع لعيلتك    لأ انا هرجعلكم كل حاجه زي الاول ومستعد ان ادفع كل الديون الي متراكمه علي والدك!!!! 

هادي اتصدم من كلام اللواء وقال" وانا اي هيا مهمتي! 

اللواء ابتسم وقال وهوا بيعرض صوره لشخص وبيقول" دا المقدم شادي  كان في مهمه في  روسيا   بيقبض علي رئيس مافيا مصري هرب علي روسيا    ولان عليه اكتر من حكم كان لازم يتنفذ فكنا متضرين نبعت حد يقبض عليه هناك ولان  المقدم شادي كان هوا المسؤل عن القضيه دي فسافر هو وفريقه لروسيا ولاكنه للاسف اتعمله كمين هناك'

 وللاسف لحد دلوقت مفيش اي اخبار عنه  ولا عن بقيت الفريق ! 

واحنا معندناش حل غير اننا نبعتك علي اساس انك مارك ودا يبق اسم الشاب ابن رئيس المافيا الروسيه ودا برضوا نفس الشخص الي المجرم مستخبي عنده! 

وانت املنا فاننا نقبض علي المجرم دا ويرجع مصر وينطبق الحكم  عليه وفي نفس الوقت نعرف مكان  المقدم شادي وفريقه  ونرجعهم مصر بأمان وطبعا اتفقنا هيتم وقت ما المهمه تخلص! 

هادي" انا محتاج وقت افكر كويس لان عيلتي دلوقت مش لاقيين مكان يقعدوا فيه ولازم علي الاقل قبل ما اسافر يكونوا عايشين في بيت ويكونوا  هنا في امان! 

اللواء " انا معنديش مانع ارجع القصر لعيلتك ولاكن لازم تنفذ كل طلباتنا وبطريقتك بق تعرفهم انك هتسافر علي الأقل شهرين! 

هادي هز راسه بالموافقه وقال" أنا موافقك علي طلبك يا سيادة اللواء! 

اللوا ابتسم وقال" روح بلغ عيلتك بالخبر الحلو دا وهاتهم وروحوا علي القصر ! 

هادي  خرج من مكتب اللواء وهوا بيفكر في كل الي حصل ولاكنه مكنش قدامه حل تاني غير انه يضحي  بنفسه علشان خاطر عيلته!!! 

يتبع" 

تفتكروا هادي   اخد القرار الصح  في حل مشكلة عيلته !!! 

وياتري هيبعد ازاي وهيقول لعيلته وأصحابه ايه  وياتري هينجح فعلا في المهمه الي هيدخلها دي  وهيكون قد المسؤليه واي رد فعل  قمر  لما تعرف انه هيسافر !! 

وعايزه اعرف  توقعاتكوا في البارت الي جاي ومتنسوش تصلوا علي النبي وتذكروا الله 🥰❤️


الفصل التامن من هنا


بداية الرواية من هنا


 🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close