القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية_أول_من_لمسني الفصل الثاني بقلم فاطمه احمد ابو جلباب حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية_أول_من_لمسني الفصل الثاني بقلم فاطمه احمد ابو جلباب حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية_أول_من_لمسني الفصل الثاني بقلم فاطمه احمد ابو جلباب حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

لتقوم وعد بدفعه بعيداً عنها وهي لا تقبل وجوده ولا قربه وتذهب مسرعه خارخ الغرفه باكيه لتجلس وهي تعلم أن لا أحد سيقدر على أخذ مكان حبيبها نادر


راضي:يجلس بجانبه ويمسك بيدها لتنتفض وعد بخوف قائله مش قادره يا راضي لو سمحت متقربش مني سابني لوحدي شويه


راضي:أهدي يا وعد ممكن تهدي 

انا مكنتش هقرب منك انا بس كنت بطمنك أنا فاهم يا حبيبتي أنك مش قادره تعملي كده و ده طبيعي لأنك بنت و محدش لمسك قبل كده بس مع الوقت هتتعودي 


و أقترب منها ووضع قبله على جبينها ثم قال لها:ميهونش عليا أشوف دموعك وكمان بسببي وصدقيني خدي الوقت اللي انت عيزاه عشان تقدري تقربي مني وانتي مطمنه


ادخلي نامي في اوضتنا و انا هنام هنا

تصبحي على خير يا احلي وعد أتحقق في حياتي وحب حياتي


دخلت وعد غرفه النوم مصدومه ولا تتحدث تحاول أدراك عشق راضي لها وهي تفكر لماذا وقع عليه الذنب أن يكون معها وهي لا تحبه


ظلت وعد مستيقظه طيلة الليل تبكي من ألمها وتتذكر أيامها مع حبيبها وكيف جعلها ان تضيع من يده بكل سهوله


لم تدرك وعد بمرور الوقت الي أن أضاءت الشمس المكان و طرق راضي غرفة النوم


لم تسمعه وعد فكانت غارقه في أفكارها إلي أن فتح راضي باب الغرفة ونظر لها ووجدها تمسح دموعها


فأقترب منها راضي وهو خائف عليها 


تكملة الرواية من هنا


بداية الرواية من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close