القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية عشق من الطبقة المخملية الفصل السادس والسابع بقلم همس كاتبة حصريه وجديده

 رواية عشق من الطبقة المخملية الفصل السادس والسابع بقلم همس كاتبة حصريه وجديده 

رواية عشق من الطبقة المخملية الفصل السادس والسابع بقلم همس كاتبة حصريه وجديده 

هايدي بحب سيف
روز پصدمة نعم ! انتي اټجننتي بتحبي سيف لااااا اكيد انتي تعبانه يا هايدي 
هايدي بدموع انا حاسة انه هو الوحيد الي بيهتم بيا و بيعاملني كويس 
روز بغيرة انتي غبية سيف ده صاحب جوزك المقرب عايزة تخوني قاسم يا هايدي  
هايدي منا هطلق منه 
روز و انتي فاكرة لو اطلقتي منه سيف هيحبك فوقي يغبية سيف همه الوحيد مصلحة صاحبه كل ده عشان قعد معاكي شوية لحقتي تحبيه انتي اكيد تعبانة الفترة دي 
هايدي بدموع معاكي حق انا محدش بيحبني ولا حد بيهتم بيا انتي عارفه حتى اهلي مش بيهتمو بيا بابا جوزني لقاسم ڠصب عني عشان يقدر هو و ماما يسافرو و يشتغلو من غير ما يشيلو همي ده حتى بقاله اكتر من ست شهور ما كمنيش بالموبايل و قاسم هههه قاسم فاكر كل الدنيا بالفلوس عمره ما اهتم بيا او حسسني اني زي بقية الستات انا محدش بيسأل عليا يا روز كل ما بشوف اهتمام من اي حد بتعلق فيه بس ع الفاضي 
روز بدموع صدقيني يا هايدي هيجي يوم و تحبي فيه بجد يبقا حد كويس و يحبك و يعوضك عن كل حاجة 
[[system-code:ad:autoads]]هايدي بضحكت ۏجع ومين الي هيحبني انا الكل فاكرني ست مغرورة و متكبرة وهمها الوحيد هو الفلوس بس محدش عارف انه ده قناع بداري فيه النقص الي انا عيشاه ما يغركيش شكلي و اغلى البراندات الي بلبسها و افخم الاماكن الي بروحها كل ده ولا حاجة انا خسړت الحاجة الي كل الناس بتدور عليها وهي سعادتي انا ببص للناس بالشارع بقول يا ريتني بنت عادية بس الاقي حد يحبني و احبه كل الي احنا فيه ده كدب الفلوس عمرها ما تعمل ناس 
روز بدموع ما تقهريش نفسك يا هايدي انتي لازم تتغيري لازم تعيشي حياتك زي ما انتي عايزة 
هايدي بتمسح دموعها خلاص يا روز انا نكدت عليكي اسفة هروح انا باي
رحلت هايدي و روز تنظر لأثرها بدموع 
حملت موبايلها 
روز بدموع الو هايدي تعبانه جدا ارجوكي ساعديها هي اتظلمت اوي احنا كدة هنكسرها اكتر ارجوكي ساعديها تخرج من الي هيا فيه 
و قفلت الموبايل و جلست تبكي پقهر 
روز سامحيني يا هايدي سامحيني يا حببتي
كان وقت الغدا 
و قاسم و نور و هايدي و رانية جالسين سويا 
رانية بفرح عندي ليك خبر يجنن با قاسم 
[[system-code:ad:autoads]]قاسم ايه هو 
رانية اخوك مالك هيكون هنا الليلة 
قاسم توقف عن تناول الطعام و نظر لها نظرة غير مفهومة و عاد ليكمل تناول طعامه مجددا 
هايدي نظرت له بتمعن 
رانية مالك يا قاسم  
قاسم ببرود ولا حاجة عن اذنكم 
و رحل 
رانية نظرت له بحزن و قامت هي التانية 
نور نظرت له ثم نظرت لهايدي 
نور في ايه هو مش بيحب اخوه  
هايدي بتعب واضح لا بيحبه بس كان بينهم كم مشكلة زمان ان شاء الله هيحلوها 
نور باستغراب ومالك وشك اصفر انتي تعبانة  
هايدي اه شوية هطلع انام 
نور بقلق تعالي اوصلك لاوضتك 
و فعلا وصلتها لاوضتها و هايدي كان واضح انها تعبانة جدا 
نور يا لهوي اعمل ايه البنت تعبانة لازم اقول لقاسم
و ذهبت الى غرفة المكتب الخاصة بقاسم 
نور بقلق هايدي تعبانة 
قاسم بعصبية وانا مالي فيها 
نور پغضب يعني ايييه مالك دي مراتك حرام عليك دي عيانه واضح انها تعبانة جدا 
قاسم مسك نور من ايدها و طردها خارج المكتب و قفل الباب في وجهها 
نور پصدمة ايه
---
الكائن ده يا ربي لا احساس ولا ضمير احسن حاجة اقول لطنط سعاد تتصل بالدكتور
بعد ساعة 
اتت دكتورة و فحصت هايدي 
الدكتورة انا كتبتلها على شوية ادوية و فيتامينات لانها الظاهر مش بتاكل كويس لازم تتغذى لانه مناعتها ضعيفة 
نور تمام يا دكتورة شكرا لحضرتك
ذهبت الدكتور و وصلتها سعاد 
نور هايدي انتي سامعاني  
هايدي بتعب اه 
نور انتي لازم تهتمي بنفسك اكتر و تاخدي الادوية 
هايدي ما تقلقيش عليا شوية و هتحسن 
نور هعملك كوباية شاي تعدل مزاجك 
هايدي بابتسامة اوك 
و ذهبت نور و فضلت هايدي تبص بأثرها بابتسامة 
هايدي يا ريت لو عندي اخت كان زمانها اعز اصحابي
مر اليوم و اتى الليل 
كان قاسم يعمل على اللابتوب 
و نور وهايدي و رانية بيتكلمو 
دلف شاب وسيم جدا و من الواضح انه في بداية العشرينات 
مالك ماما 
رانية بسعادة و دموع مالك حبيبي 
وذهبت لاحتضانه 
مالك وحشتيني يا ست الستات 
رانية وانت وحشتني يحبيبي 
مالك ذهب لقاسم 
مالك بابتسامة ازيك يا قاسم 
[[system-code:ad:autoads]]قاسم ببرود كويس الحمدلله على السلامة 
مالك بابتسامة مش هننسا الي فات يا قاسم و تاخد اخوك بحضنك 
قاسم نظر له بتمعن 
قاسم بابتسامة هننسا 
وحضنو بعض 
كانت هايدي تنظر لهم بابتسامة 
ونور واقفة بدون اي رد فعل 
مالك ازيك يا هايدي 
وسلم عليها 
هايدي بابتسامة كويسة وحشتنا يا مالك 
مالك پصدمة انت متأكد يا قاسم انه دي هايدي منصور 
رانية بس يا ولا
مالك نظر لنور بنظرة غير مفهومة 
مالك مش تعرفنا يا قاسم 
قاسم ببرود نور هانم مراتي 
مالك بابتسامة جانبية و نظرات غير مفهومة اهلا 
وسلم عليها 
نور بنفس الابتسامة و النظرات تشرفت 
كانت هايدي متابعة نظراتهم لبعض باستغراب شديد
جلسو سويا ليتناولو العشاء
رانية انتو مش هتروحو شهر العسل يا قاسم 
قاسم هنروح بكرا الصبح 
رانية بابتسامة حلو اوي 
مالك كان ينظر لنور و هي تبادله النظرات وكأنهم يتحدثون بعيونهم 
و هايدي كانت الشك ماليها
هايدي يا ترى ليه هم بيبصو لبعض كدة معقول بيعرفو بعض من قبل او في حاجة بينهم واضح اوي نظرات مالك لنور انا حاسة انه في حاجة بتحصل
[[system-code:ad:autoads]]في احد المطاعم 
روز انت عارف هايدي جاتلي امبارح بتقولي ايه  
سيف باستغراب ايه 
روز پغضب انها بتحبك 
سيف پصدمة نعم يختي 
روز شوفت اخر عمايلك 
سيف بابتسامة ومالك متنرفزة كدة عادي يعني هايدي تعبانة الفترة دي و ماشية ورا قلبها 
روز بس احنا لازم نعمل حاجة هايدي صعبانة عليا يا سيف هي لازم تطلق من قاسم و تعيش حياتها 
سيف روز احنا كل ما هنقعد مع بعض هنتكلم عن هايدي  
روز باستغراب ليه يعني 
سيف حط ايده على ايدها مش هنتكلم عن نفسنا 
روز بسعادة و هدوء نتكلم 
سيف من غير مقدمات يا روز انا معجب فيكي 
روز ابتسمت بخجل 
سيف ايه رأيك نرتبط الفترة دي و نتعرف على بعض اكتر 
روز بسعادة موافقة 
سيف بفرح بجد يعني انتي بتبادليني نفس الشعور 
روز بخجل اه حاسة اني معجبة بيك و انه الي بينا اكتر من صداقة 
سيف شدد على ايديها بسعادة 
في الجناح الخاص بقاسم ونور 
نور كانت بتجهز بشنطة السفر 
نورهو احنا هنقعد كام يوم 
قاسم اسبوع او اتنين او عشرة حسب الموود 
نور والله  
قاسم ببرود اه والله 
نور بملل طب رايحين على فين 
قاسم مالكيش دعوة 
نور بتوتر لا لازم اعرف
قاسم على المالديف 
نور بسعادة ده بجد هنروح الماديف 
و بدأت تتنطط كأنها طفله صغيرة
عند مريم 
مريم حبيبي انا معاك على طول كلها كام يوم و تبقى كويس 
يحيى اوعك تسيبيني يا مريم انا ما اقدرش اعيش من غيرك 
مريم مش هسيبك 
يحيى نور كلمتك  
مريم اه و كمان ادتني اجازة و فلوس عشان افضل معاك 
يحيى كتر خيرها بس انا لازم اردلها كل جنيه ادتهولي هي تعبت معانا كتير 
مريم نور حنونة
---
و قلبها علينا دايما بس حظها بالدنيا مش زي ما هيا عايزة 
يحيى كانت عايزة ايه يعني ده قاسم باشا اتجوزها و انتي عارفة مين قاسم باشا يعني فلوس و فلل و عربيات اخر موديل 
مريم بحزن مش كل حاجة فلوس يا يحيى 
وسرحت مع نفسها شوية 
مريم يا ترى انتي مرتاحة يا نور 
في اليوم التالي 
كان موعد سفر نور وقاسم 
جهزت نور حقائب السفر ثم ذهبت لجناح هايدي 
نور هايدي احنا مسافرين كمان شوية 
هايدي بتعب توصلو بالسلامة 
نور خدي بالك من نفسك ولو حابة روحي الكام يوم دول قضيهم مع صاحبتك 
هايدي لا انا هفضل هنا ما تقلقيش عليا طنط رانية موجودة 
نور طيب بس خودي الادوية ما تنسيهاش 
و ذهبت 
هايدي لنفسها انا حاسة انك بنت كويسة يا نور بس مش عارفة ايه الي بينك و بين مالك 
بارت ٧
سافر قاسم و نور الى المالديف 
وصلو الفندق 
دلفت نور و هي تنظر للسويت باعجاب شديد
نور المكان ده تحفة الله بص الورد في كل مكان ازاي 
وقفزت على السرير 
قاسم بس بقا انا جاي مع بنت اختي  
[[system-code:ad:autoads]]نور نظرت له بطرف عينها وقالت جعانة عايزة شاورما 
قاسم كمان ساعة موعد الغدا 
نور بتريقة ده حتى الاكل بمواعيد طب عايزة سناكس ع الاقل 
قاسم بنرفزة عندك في التلاجة اطفحي 
نور نظرت له وقالت بصوت واطي قليل زوق
في مصر 
هايدي مالك هو انت نقلت هنا على طول  
مالك اه 
هايدي و الجامعة 
مالك هنا برضو هكمل السنتين الي فاضلينلي هنا 
هايدي انت ونور نفس العمر صح  
مالك اه انا زيك كدة استغربت اوي 
هايدي يعني هتدرسو مع بعض 
مالك مش عارف لو هدرس بنفس الجامعة بس انتي ليه بتسألي كتير  
هايدي بتوتر ها لا مافيش حاجة
بعد وقت ذهبت هايدي الى روز 
هايدي انا عرفت حاجة لازم اقولك عليها 
روز ايه قولي 
هايدي امبارح جيه مالك اخو قاسم من السفر 
روز مني عارفة يا بنتي شوفت ع الفيس الاخبار 
هايدي مهو مش ده المهم بقولك مالك كان بيبص لنور نظرات غريبة و هي كمان ومن الواضح انهم عارفين بعض من قبل و في بينهم حاجة 
روز پصدمة انتي بتقولي ايه 
هايدي والله زي ما بقولك انا كنت هقول لقاسم بس خۏفت اوي وبعدين مستحيل يصدقني قوليلي اعمل ايه 
[[system-code:ad:autoads]]روز ولا حاجة يا هايدي احنا مش اتفقنا انك هتتغيري ما تعمليش مشاكل معاهم خلاص سيبيهم يحلو مشاكلهم و خليكي انتي برة الموضوع ده 
هايدي بتفكير عندك حق 
روز انتي فكري انك لازم تطلقي من قاسم اول ما يرجع و تبدأي حياتك من الصفر 
هايدي بحماس انا هعمل كدة فعلا
عند قاسم 
قاسم تعالى نخرج شوية 
نور يلا 
خرجو كانو يتمشو على الشاطىء 
نور الجو حلو اوي من زمان ما خرجت كدة 
قاسم باستغراب ليه انتي سافرتي قبل كدة 
نور ها لا انا بتكلم عن مصر ممكن اسألك سؤال 
قاسم اممم 
نور هو انت ليه كدة 
قاسم كدة ازاي 
نور يعني على طول عصبي و عملي مش بتحب الهزار و الضحك انت ليه على طول بالشغل ليه مش بتهتم بالعيلة مثلا 
قاسم عشان ما فيش حاجة تستاهل اهتم بيها اكتر من الشغل العيلة الي بتقولي عليها دي احنا عيلة بالاسم بس كل واحد فينا بدنيا من بعد مو ت بابا و كل واحد راح لطريقه انا مسكت شغل بابا و كبرته بعد ما الشركة افلست و تعبت اوي عشان احقق كل النجاح و الثروة دي امي سابتنا و سافرت بقت بتهتم بالفلوس و البس و و الشغل و نسيت ان عندها اولاد اصلا و اخويا كان طايش و عايز يعيش شبابه
---
و بعد ما د مر الدنيا بطيشه سافر يتعلم من سنتين 
نور بدموع بس ده ما ينمعش انكو اتصالحتو دلوقتي ما تخسرش عيلتك بعد ما لاقتها صدقني هتندم انتو شكلكو حلو اوي مع بعض 
قاسم بابتسامة طب ليه بټعيطي 
نور بتمسح دموعها مش عارفة 
قاسم ضحك و حضنها و هي بادلته الحضن
في المساء بعد جولة سياحية رائعة عاد. قاسم و نور الى جناحهم 
نور اليوم ده كان يجنن 
قاسم كان يفك ازار قميصه اه 
نور بصوت واطي بارد 
قاسم سمعتك 
و رمى عليها القميص
نور بس بقا
بعد وقت 
نور كانت ترتدي فستان صيفي قصير بحمالات رفيعة و جلست على السرير بملل 
و قاسم استلقى بجانبها كي ينام 
نور قربت منه وقالت انت هتنام 
قاسم امم 
نور لا انا زهقانة تعال نخرج
قاسم استدار نحوها وقال باستغراب احنا كنا فين من ساعة  
نور خارجين 
قاسم نامي 
نور مش عايزة 
قاسم مسكها پعنف و قال ما تعصبينيش 
نور بدموع اه ايدي 
قاسم بقولك ايه انا عايز انام لو ما نمتيش هعمل حاجة مش هتعجبك
نور خلاص نام
في اليوم التالي 
[[system-code:ad:autoads]]استيقظت نور و لم تجد قاسم 
نور راح فين ده 
بدلت هدومها و لبست فستان ربيعي طويل و نزلت لاسفل 
كانت تمشي متجهة لخارج الفندق و لكن توقفت عندما رأت قاسم جالس مع فتاه شقراء و يتحدث معها 
نور بغيرة و دموع مين دي الي قاعدة معاه و سابني من الصبح عشان يقعد معاها 
اتعصبت جدا و خرجت متجهة الى الشاطىء 
جلست تبكي بشدة
مر اكثر من ساعة 
استغرب قاسم من تأخر نور 
صعد قاسم للجناح و لم يجدها 
قاسم پغضب راحت فين دي 
و اتصل بها و جد ان موبايلها بالجناح 
عمل مكالمة اخرى 
قاسم پغضب شديد مدام نور اقلبو عليها الدنيا
في القصر 
هايدي كانت قاعدة حزينة في الجنينة 
مالك هايدي انتي تعبانة 
هايدي بتمسح دموعها لا ابدا 
مالك انتي زعلانة انه قاسم سافر مع نور 
هايدي بالعكس انا مبسوطة اوي ليهم ع الاقل هما الاتنين هيبقو مبسوطين مع بعض 
مالك طب ليه بټعيطي 
هايدي عشان حاسة اني وحيده و ماليش حد 
مالك ما تقوليش كدة انا بعتبرك زي اختي الكبيرة يا هايدي احنا كلنا بنحبك بس انتي شايفة حال العيلة كلنا بنحاول نصلح من نفسنا و انتي كمان حاولي 
[[system-code:ad:autoads]]هايدي بدموع انا كلمت المحامي انا خلاص عايزة اطلق من قاسم 
مالك و انتي شايفة كدة هتبقي مبسوطة  
هايدي ع الاقل هو هيبقا مبسوط 
مالك انا شايف انك انتي و قاسم جوازكم و طلاقكم واحد بالنسباله عشان كدة الطلاق يمكن يكون الحل ليكي و يخرجك من الي انتي فيه هتكوني حرة 
هايدي بس بابا مش هيسكت 
مالك ما تقلقيش قاسم هيكلمه و بعدين مصلحتك و راحتك اهم من الكل 
هايدي مسحت دموعها وقالت انا هطلع اخد الدوا
عند قاسم 
الحارس هي قاعدة قدام البحر يا باشا و اهو اللوكيشن و الظاهر انها بټعيط يفندم
قاسم خلاص روحو شوفو شغلكم
ذهب قاسم لمكان نور 
قاسم بتعملي ايه هنا 
نور مسحت دموعها بسرعة وقالت پغضب وانت مالك و لاحقني لهنا ليه 
قاسم مسك ايدها پعنف وقال انا صبري ليه حدود انطقي مالك  
نور بدموع وانت من امتا يعني بتهتم بمشاعر حد 
قاسم خد نفس عميق 
قاسم طيب امسحي دموعك و يلا عشان نفطر 
نور نظرت له باستحقار ومشت قدامه وهو لحقها
في القصر
هايدي بتكلم روز بالموبايل انا مش طايقة القصر انا عايزة اخرج 
روز اسفة يا حببتي والله اخويا مصطفى هيسافر هو و مراته و عايزة اودعهم 
هايدي ولا يهمك يا روز 
وقفلت معاها 
هايدي هنزل لوحدي 
و غيرت هدومها لهدوم اقل من عادية بالنسبه لهايدي هانم زمان 
و خرجت من غير ما حد يشوفها 
كانت تتمشى بالشارع
---
ثم جلست على احد المقاعد و شافت عربية بتبع غزل البنات 
بصت بسرحان على شاب ماسك ايد حبيبته و بيشتريلها منه 
شالت عنيها عنهم و بصت قدامها و سرحت 
بعد شوية اتخضت كان نفس الشاب بيقدملها عود عليه غزل البنات ومعاه نفس البنت 
الشاب ممكن تقبلي ده مني 
هايدي بابتسامة مين حضرتك 
الشاب انا حمادة و دي جيهان خطيبتي شفناكي بتبصي علينا فحبينا نديكي ده 
هايدي خدت من ايده و كانت فرحانة كأنها طفلة 
البنت انتي حلوة اوي يمدام ربنا يسعد قلبك و تلاقي حد كويس يحبك وانتي تحبيه زي انا و حمادة 
ذهبو من امامها 
وهي بصت لأثرهم بابتسامة
في المساء 
دلفت نور الجناح بدلت ملابسها ثم جلست حزينة 
تبعها قاسم و مجرد ان رأته يدخل حتى مسكت احد الكتب و مثلت القراءة 
قاسم بدل ملابسه 
قاسم مش هتقولي مالك 
نور لا 
قرب منها و اخذ الكتاب وضعه جانبا ثم احاطت يداه خصرها وقربها اليه 
نور بتوتر سيبني 
قاسم طب بصي في عنيا 
نظرت نور لعنيه 
و ذابت فيها و هو اخذ يتابع نظراتها و دموعها التي تجمعت 
[[system-code:ad:autoads]]قربها منه اكثر وقال ليه زعلانه 
نور بدموع مين البنت الي كنت معاها الصبح 
قاسم بابتسامة زي ما توقعت دي اماندا بوش مديرة الفرع بتاعنا في امريكا 
نور بانفعال وايه الي بينك وبينها جاية للشهر العسل بتاعنا 
قاسم دي صدفة يا هبله التقيت بيها وانا نازل اطلب القهوة بتاعتي فقعدت تشرحلي عن وضع الشركة شوية 
نور مازالت بين احضانه رفعت يداها كي تمسح دموعها 
قاسم نور انا لو عايز اعمل الي ببالك اقدر و انتي عارفة ده و مش هخاف من حاجة 
نور بحزن منا عارفة 
قاسم بس انا لا يمكن ازعل اجمل بنت شوفتها بحياتي 
نظرت له نور پصدمة 
و هو استغل صډمتها و انقض على شفتاها 
بعد ثواني نور ارتخت بين يده و بادلته القبلة 
مرت بضع دقائق حتى حمل قاسم نور بين يده و اتجه لسريرهم 
وكانت اول ليله بحياتهم الزوجية
في القصر 
مالك هما سافرو دلوقتي مش هنقدر نتحرك ولا باي خطوة 
المتصل  
مالك لا انا عامل حسابي من كله و هنوصل للي عايزينه باسرع وقت .. يتبع


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close