القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية دانا وماسه الفصل الاول حتى الفصل التاسع بقلم عادل عبدالله حصريه وجديده

 رواية دانا وماسه الفصل الاول حتى الفصل التاسع بقلم عادل عبدالله حصريه وجديده 

رواية دانا وماسه الفصل الاول حتى الفصل التاسع بقلم عادل عبدالله حصريه وجديده 

1
بابا نزل وماما كانت پتبكي وانا ودانة اختي كنا واقفين علي جنب خايفين اوي ومرعوبين ! 
ماما بدأت تلم هدومها وكانت هتمشي وتسيبنا لوحدنا ، جريت عليها انا واختي دانة وقولتلها : رايحة فين يا ماما ؟
ماما : خليكي قاعدة انتي واختك لحد لما ابوكي يرجع .
: انتي هتسبينا ورايحة فين ؟!
قالت : رايحة عند اهلي خلاص مش هينفع اكمل مع الرجل ده ، انا تعبت وجبت اخري منه خلاص .
: خدينا معاكي يا ماما متسبناش لوحدنا .
: لا خليكم هنا ابوكم كلها شوية و يرجع خليكم قاعدين معاه .
: لا احنا عاوزين نروح معاكي .
: قولت خليكم هنا مع  ابوكم .ومحدش يلعب في البوتاجاز او الكهرباء لحد ما يرجع  .
بكينا انا ودانة ومسكنا في هدوم ماما علشان متسبناش وتمشي وفضلنا نترجاها تاخدنا معاها .
: طيب تعالوا معايا وامري لله  .

نزلنا انا ودانة مع ماما وروحنا عند تيتا .
اول ما دخلنا عند تيتا ماما اترمت في حضڼ تيتا و قعدت تبكي وتيتا تحاول تهديها وانا ودانة قعدنا علي السرير وماما قعدت تحكي لتيتا علي اللي كل اللي حصل بينها وبين بابا .

[[system-code:ad:autoads]]

تيتا : طيب خلاص معلش يا حبيبتي لما ييجي هنا هخلي ابوكي يشد عليه ويربيه علشان ميزعلكيش تاني .
ماما : لا لا خلاص انا مش ممكن ارجعله ابدا . وهي دي اول مرة يعمل كده ؟؟!!  ده انسان ژبالة ومش ممكن اعيش معاه ولا يوم واحد بعد كده .
تيتا : معلش يا رحمة انتي لما تقعدي هنا كام يوم هيعرف قيمتك وهيتعدل معاكي بعد كده .
: لا مستحيل . وهي دي اول مرة يا ماما !!! خلاص انا لازم اتطلق منه .
: طيب والبنتين يا حبيبتي ذنبهم ايه ؟
: مش عارفة بقي .
:  بصي ده بيتك وهناك بيتك بردو اقعدي كام يوم لما اعصابك تهدي وبعدين نبقي نتكلم .

وقعدنا عند تيتا وكانت تيتا كل شوية تقولي يا دانة وتقول لأختي يا ماسة !! وكمان جدو وكل الناس كانت بتتلخبط بيني وبين دانة اختي  لأننا تؤام وشبه بعض بالظبط !!! 
الوحيدين اللي بيعرفونا من بعض ماما وبابا بس وساعات بردو بيتلخبطوا !!

بعد كام يوم بابا حاول يصالح ماما علشان نرجع البيت لكن ماما أصرت علي الطلاق !!
ولما كانوا بيتفقوا علي اجراءات  الطلاق حصلت حاجة كانت صدمة ليا انا واختي في الوقت ده ، 
[[system-code:ad:autoads]]ماما قالت لبابا انها متنازلة عن حضانتي انا واختي وانها موافقة اننا نعيش معاه !!!!! 
و كان رد بابا أغرب لما قالها انتي عاوزة تسيبي العيال علشان تتجوزي براحتك واتدبس انا فيهم !!!! انا كمان متنازل لكي عن حضانتهم !!!!!
قالتله يعني مش هتاخد عيالك ؟!! 
بابا قالها عيالك عندك انا كفاية اصرف عليهم من بعيد انما انا هربيهم لوحدي ازاي !!! الاطفال محتاجين واحدة ست تراعيهم محتاجين ام !!!!

كنت واقفة انا و دانة ورا باب الأوضة وسامعين كلامهم و هما بيهربوا من مسئوليتنا هما الاتنين !!!! 
انا ودانة كنا حضنين بعض و بنبكي جامد اوي في اللحظة اللي مفيش فيها حد فاضلنا او حاسس بينا انا واختي وكلهم مشغولين في الطلاق و في كل حد فيهم هياخد ايه ويسيب ايه !!!!!

قعدت انا ودانة و ماما عند تيتا بعد الطلاق .
ماما اشتغلت بعد الطلاق وكانت بترجع كل يوم اخر النهار تقعد معايا انا و دانة وتاخدنا في حضنها وتقعد تتكلم وتلعب معانا .
وبعد كام شهر كانت خطوبة ماما !!! كنا لسه صغيرين انا واختي بس كنا فاهمين انها هتتجوز وتمشي من بيت جدتي !! لكن كنا عارفين اننا اكيد هنروح معاها في شقتها الجديدة .
كان اصعب يوم في حياتي قبل فرحها بكام يوم لما سمعتها وهي بتتكلم مع تيتا وبتقولها انا وحازم هنقضي شهر العسل وهسيبلك ماسة ودانة ، وبعد شهر العسل اتفقت مع حازم اننا هناخد بنت واحدة معانا في الشقة وهسيبلك البنت التانية .
تيتا قالتلها ماشي يا حبيبتي اهم حاجة مصلحتك .
ماما قالتلها انا اتفقت مع حازم اننا هناخد دانة تعيش معانا لأنها اخدت علي حازم بسرعة وماسة هتخليها عندك يا ماما وخدي بالك منها ،  واهي هتسليكي انتي وبابا .
تيتا قالتلها حاضر يا حبيبتي اهم حاجة سعادتك ربنا يهنيكي .
ماما وتيتا معرفوش اني سمعتهم ، دموعي كانت نازلة من عينيا ومش قادرة اسيطر علي اعصابي .
كان فعلا اصعب يوم في حياتي !! روحت جريت وقولت لدانة علي اللي سمعته هي كمان بكت لما عرفت ان ماما هتسيبنا شهر وبعدين فرحت لما عرفت انها هتروح تقعد معاها ، لكن دانة حزنت تاني لما عرفت اني مش هروح معاها عند ماما !!!
رغم ان عمرنا في الوقت ده كان اقل من خمس سنين لكن كنا مش متخيلين اننا نفترق انا وهي ابدا مهما كان السبب .
من يوم ما اتولدنا كنا مع بعض في كل حاجة بنلعب مع بعض وبناكل مع بعض كل حاجة بنعملها سوا حتي هدومنا كنا بنلبسها مع بعض ومن كتر الشبه بينا كان الكل مش بيعرفنا من بعض .
ماما اتجوزت و قعدت انا ودانة مع بعض عند تيتا شهر وكانت تيتا بتجيبلنا كل اللي نفسنا فيه ، زي ما يكون كانت حاسة بالمأساة اللي هنعيشها في حياتنا بسبب ابونا وامنا .
عدا شهر العسل بسرعة و جت ماما مع حازم جوزها علشان ياخدوا دانة .
اليوم ده كان اصعب من كل الايام  اللي قبله لأني لأول مرة هفترق عن اختي تؤامتي اللي عمرنا ما افترقنا قبل كده .
اخدوا دانة ومشيوا وحسيت انهم اخدوا روحي مني !!
قعدت حزينة ورفضت الاكل والشرب وكل حاجة !!!
ولأول مرة أحس بالوحدة ، ورغم أني تيتا وجدو بيعاملوني حلو اوي لكنهم كبار اوي مش بعرف اتكلم والعب معاهم زي ما كنت بلعب واتكلم مع دانة وماما وبابا !!!
عدت الايام ورغم صغر سني لكن  كنت كل يوم بحاول اعود نفسي علي حياتي الجديدة ، اتعود علي غياب اختي وغياب ماما وبابا . واحاول اتعود علي حياتي مع جدو وتيتا .
وكانوا كل اسبوع ماما تجيب دانة عندنا وتقضي معانا طول اليوم نلعب ونتكلم ونضحك انا و هي وتحكيلي علي حياتها مع ماما وجوزها .
وفي نهاية اليوم يعدي حازم علينا وياخد ماما ودانة ويمشوا .
وهما ماشيين كنت بحس ان روحي بعد ما رجعت بتضيع مني تاني  .
عدت فترة اطول وبدأت اتعود علي حياتي الجديدة خصوصا لما بدأت الدراسة وبدأت انشغل بالدروس والمذاكرة .
كانت تيتا بتوديني المدرسة وترجع تاخدني وقت خروج المدرسة . لكن كان مليش اصحاب خالص .
خصوصا ان جدتي كانت پتخاف عليا اوي وتقولي متتكلميش مع حد وتكرر تحذيرها ليا كل يوم اني مش اكلم حد ولا جوه المدرسة ولا برة المدرسة .
بدأت اكون شخصية منغلقة علي نفسي مليش اصحاب ابدا .
بعكس اختي دانة اللي كانت ماما مش فاضيه لها خصوصا لما حملت وولدت وانشغلت بالطفل الجديد ، كانت دانة لها اصحاب كتير في المدرسة وبرة المدرسة .
وبدأت ماما مع مرور الوقت وانشغالها بجوزها وابنها الجديد تقل في زيارتي هي ودانة .
ومن صعوبةاحساسي بالوحدة وافتقادي لوجود أمي فكرت أن لما دانة تيجي عندنا ابدل هدومي معاها واروح مع ماما كأن انا دانة أختي واسيب دانة مع تيتا وجدو .
2
ومن صعوبةاحساسي بالوحدة وافتقادي لوجود أمي فكرت أن لما دانة تيجي عندنا ابدل هدومي معاها واروح مع ماما كأن انا دانة أختي واسيب دانة مع تيتا وجدو .
وبدأت هنا فكرة أن انا ودانة نبدل شخصياتنا مع بعض دون ان يلاحظ ذلك الاخرين .
طلبت من دانة اننا نبدل ملابسنا وتقعد هي مع تيتا وانا امشي مع ماما  ، وبعد الحاح شديد مني دانة وافقت وبدلنا هدومنا مع بعض و ماما لما جت تمشي سلمت علي دانة علي اساس انها انا وبعدين اخدتني معاها ومشينا مع جوزها حازم .
روحت مع ماما بيتها عند حازم وحاولت امثل قدامها ان انا دانة .
وتاني يوم الصبح ماما صحيتني علشان اروح المدرسة .
روحت المدرسة وقابلت دانة هناك 
قالتلي : انا زهقت من تيتا يا ماسة ،  القاعدة هناك رخمة اوي انا هرجع لماما تاني بعد المدرسة .
قولتلها : في حد عرف اننا بدلنا ؟
: لأ .
: طيب يا دانة سبيني والنبي مع ماما شوية .
: لأ انا زهقت من تيتا كل شوية تقولي ذاكري .
: والنبي يا دانة علشان خاطري نفسي اقعد مع ماما شوية .
: ييييييه .ما تقولي لماما تخليكي  تيجي تعيشي معانا احسن .
: مش هترضي . جوزها قالها بنت واحدة هتعيش معانا بس .
: طيب يا ماسة هسيبك النهاردة وامري لله وبكره كل واحدة ترجع بيتها تاني .
فرحت اوي انها وافقت تسيبني مع ماما يوم كمان .
بعد المدرسة كنت مش عارفة اروح ازاي لأني مش عارفة البيت كويس !!  سألت دانة هي بتروح ازاي وهي وصفتلي بالظبط .
دانة راحت عند تيتا وانا روحت بس أتأخرت شوية لحد ما وصلت عند ماما لأني سألت كتير وانا ماشية وكنت مش عارفة البيت  .
الغريبة ان ماما مش لاحظت ان انا اتأخرت !! رغم ان تيتا لما كنت بتأخر ٥ دقايق بس كانت بتزعق كتير .
ماما جابت الاكل وقعدت اكلت وبعدين دخلت اذاكر .
ماما بصت لي باستغراب وقالتلي : اول مرة يا دانة تذاكري لوحدك من غير ما اقولك .
ولما قعدت تتكلم معايا شوية قالتلي : انتي مش دانة ، انتي ماسة . 
قولتلها : لأ يا ماما .
قالتلي : والله انتي ماسة . ليه عملتي كده ؟ وفين اختك ؟ 
: اختي راحت عند تيتا وانا جيت هنا .
: ليه عملتوا كده ؟
: انا اللي قولتلها كده .
: ليه ؟ 
: نفسي اقعد معاكي يا ماما زي كل بنت ما بتقعد مع امها .
شوفت عيون ماما دمعت وحضنتني وباستني وقالتلي : ما انا واختك بنيجي نقضي معاكي يوم كل اسبوع .
قولتلها : لأ يا ماما انا بحبك اوي و  عاوزة اقعد معاكي علطول .
قالتلي : طيب ادخلي كملي مذاكرتك  دلوقتي ونبقي نتكلم بعدين .
ولما رجع حازم جوزها من الشغل بالليل كنت انا لسه صاحية بس عملت نفسي نايمة .
قعدوا يتعشوا وبعدين ماما كلمته وقالتله  : شوفت يا حازم ايه اللي حصل النهاردة ؟ 
حازم : ايه اللي حصل ؟
: ماسة ودانة بدلوا هما الاتنين وماسة جت هنا ودانة راحت عند جدتها !
: وليه عملوا كده ؟ 
: ماسة قالتلي اني وحشاها ونفسها تعيش معايا زي اي بنت لما بتعيش مع امها .
: ودانة هترضي تعيش عند جدتها ؟
: اكيد لأ ، انا كنت عاوزة اقولك اخلي البنتين معنا هنا .
: انتي اكيد بتهزري .
: لأ بتكلم جد يا حازم ، وفيها ايه ؟!
: بصي يا رحمة انتي تحمدي ربنا اني مستحمل بنت من بناتك علشان خاطرك انما الاتنين مع بعض مش هينفع .
وبعدها سمعتهم هما الاتنين بيتخانقوا بصوت عالي وانا كنت خاېفة اوي و عاملة نفسي نايمة  .
بعدها صوتهم سكت وماما جت تبص عليا شافتني عاملة نفسي نايمة ، دخلت هي وحازم اوضتهم بعدها خرجت علشان ادخل الحمام سمعتهم بيتكلموا بصوت مش واضح و ماما كانت بتصرخ عرفت انه كان بيضربها !! كنت عاوزة اخبط علي الباب علشان اقوله يسيبها لكن خۏفت يضربني انا كمان !! بعد كده سمعتهم بيضحكوا !!  اطمنت وعرفت انهم اتصالحوا وانه وافق اني اعيش معاهم ، لكن الصبح ماما  صحتني من النوم وودتني المدرسة و قالتلي اني لازم اروح اقعد مع تيتا زي ما اتفقنا وهددتني لو عملت كده تاني مش هتيجي تشوفني ابدا  .
اضطريت اني ارجع اعيش مع تيتا تاني ورجعت دانة عند ماما .
استمرت حياتي عند تيتا زي ما هي كل يوم تيتا توديني المدرسة الصبح ولما ارجع تعملي اكل وتقولي ادخلي ذاكري ، وافضل اذاكر طول اليوم وتيتا قاعدة مع جدي او بتتفرج علي التليفزيون وانا قاعدة لوحدي ومفيش عندي اصحاب خالص !!!
ورغم ان انا ودانة في نفس المدرسة لكن دانة كانوا صحباتها مع الوقت كتروا اكتر مني بكتير ، انا كان ليا واحدة بس صحبتي غير دانة اسمها ريتاج ، انما اختي دانة كان كل البنات اصحابها .
و فضلنا كده سنة بعد سنة نكبر وتيتا كانت بتبقي فرحانة اوي لما النتيجة تظهر وتعرف اني طلعت الاولي علي الفصل وعلي المدرسة .
وفي سنة ستة ابتدائي طلعت الاولي علي المحافظة و اتعملي تكريم في المحافظة وفي الادارة وفي المدرسة .
و كانت اول مرة أشوف في عيون اختي دانة نظرة غيرة في عيونها .
ورغم فرحتي بالنتيجة والتكريم لكن حزن دانة لأنها كانت مش من الاوائل زعلني جدا ، وكان نفسي تتكرم معايا .
لما دخلنا مدرسة الاعدادي كل واحدة فينا كانت في فصل ، مع الوقت لاحظت ان دانة صحباتها مش كويسين علطول ضحك وهزار بصوت عالي مع الولاد في المدرسة وفي الشارع كمان !!  ولما خۏفت علي اختي كلمتها وقولتلها : ابعدي يا دانة عن صحباتك الجداد دول علشان مش كويسين .
قالتلي : مش كويسين ازاي ؟
: بيضحكوا بصوت عالي وبيهزروا بطريقة مش حلوة مع الولاد في المدرسة وفي الشارع كمان .
: طيب ودي فيها ايه ؟
: انا مش مرتاحة لهم وحاسة انهم غيرنا وتربيتهم غير تربياتنا .
: وهو انتي هتعملي عليا وصية يا ماسة !!!
: مش قصدي يا دانة يا حبيبتي ، انا لاحظت حاجة وقولتلك لأني بحبك .
: وهو انتي علشان طلعتي الاولي هتعملي فيها بقي البنت المحترمة اللي فاهمة الصح والغلط وانا بقي اختك المستهترة الفاشلة !!!
: مش قصدي يا دانة ، انا اقصد ..
: خلاص خلاص ، عموما ماما عارفة صحباتي كلهم وبتشوفهم بيعملوا ايه وبيضحكوا ويهزروا بصوت عالي قدامها ومش اعترضت . خلي نصيحتك لنفسك .
3
مرت الايام وكل ما تمر كانت دانة شخصيتها بتختلف عني كتير .
صحيح كنا لسه بنحب بعض وكنت من حبي لها بحاول انصحها لكن رغم حبها ليا كانت مش بتسمع كلامي و بتغير مني علشان متفوقة عنها واهلي كلهم بيحبوني .
و كنت بطلب منها تيجي تذاكر معايا عند تيتا لكنها كانت مش بتحب المذاكرة وبتهرب من مذاكرتها معايا ، حتي لما كانت احيانا تيجي عند تيتا كانت بتقول لماما انا رايحة اذاكر مع ماسة وتفضل قاعدة تكلم صحباتها و تلعب في الموبايل طول الوقت .
مش هنكر ان انا كمان كنت احيانا بغير منها علشان عندها اصحاب كتير وانا كان مش ليا اصحاب الا ريتاج بس .
وفي امتحانات الشهادية الاعدادية طلعت الاولي علي المدرسة و دانة يادوب جابت درجة تدخلها ثانوية عامة !! 
تيتا وجدو كانوا بيشجعوني اوي علي المذاكرة و كانوا بيقولولي عاوزينك تبقي دكتورة او مهندسة .      
وفي تانية ثانوي جدو ماټ !! حزنت عليه اوي لأني كنت بعتبره ابويا . وبقيت عايشة مع تيتا لوحدنا .
واثناء امتحانات تانية ثانوي حصل موقف غريب اوي !!
خرجت من الامتحان و مشيت مع ريتاج و احنا ماشيين لقيت شاب راكب موتوسكل بيكلمني !!!
افتكرته بيعاكس زي ما شباب كتير بتعاكسني لكن لقيته وقف قدامي وبيقولي انتي مش عاوزة تردي ليه ؟ انتي لسه زعلانة مني ؟؟!! 
طبعا انا كنت ببص عليه في ذهول ومش فاهمة ازاي يكلمني بالجرأة دي !!
لكن لما ركزت مع كلامه فهمت انه بيكلمني وهو فاكر اني اختي دانة !!!
كانت صدمة ليا لأني فهمت من كلامه انه يعرفها وبيكلمها !!!
طبعا انا مش رديت عليه و جريت من قدامه انا وريتاج .
ولما روحت البيت اتصلت بدانة وقولتلها تعالي ضروري عاوزاكي .
بمجرد ما دخلت دانة دخلنا اوضتي وقفلت الباب و سألتها : انتي بتكلمي شباب يا دانة ؟؟ 
قالتلي : لأ طبعا ، ايه اللي انتي بتقوليه ده عيب طبعا .
: انتي كدابة لأن الولد اللي بتكلميه كان فاكرني انا انتي وكان عاوز يكلمني النهاردة  !!
: ولد مين ؟ انا معرفش ولاد .
: بردو بتكدبي !! الولد اللي معاه موتوسكل ! لو هتكدبي اكدبي علي اي حد تاني انما انا لأ .
: ده خالد اخو صحبتي .
: وبتكلميه ليه ؟
: ده تلاقيه كان عاوز يسألني علي أخته .
: بردو بتكدبي !! لأ ده بيكلمك انتي ، حتي بأمارة انتي زعلانه منه وكان عاوز يصالحك  !!
: بصراحة هو اخو صحبتي ومعجب بيا وبيحبني .
: وبتكلميه ليه ؟ انتي مش عارفه ان كده عيب .
: بصراحه انا كمان بحبه !!
: بتحبيه ايه يا مچنونة انتي  ، ده عيل هايف ملوش لزمة وانتي وراكي ثانوية عامة السنة الجاية وبعد كده هتدخلي الجامعة وقدامك مستقبل  وده شكله كدة مش متعلم وملوش مستقبل ومش محترم كمان .
: اسكتي يا ماسة علشان مزعلش منك ، الحب ميعرفش الحاجات دي !! انا بحبه ومش قادرة ابعد عنه .
: حب ايه يا دانة دا انتي لسه عندك ١٦ سنة !! لسه بدري علي الكلام ده .
: هو ده االي حصل ، انا بحبه وخلاص .
: لو قولتي كده تاني انا هقول لتيتا وهقول لماما كمان . ولازم متكلميش الولد ده تاني .
: تاني يا ماسة ؟!! عاوزة تعملي وصية عليا !! 
: يا حبيبتي انا خاېفة عليكي .
: مټخافيش عليا انا مش صغيرة .
: طيب دي اخر مرة هقولها لو كلمتي الولد ده تاني انا هقول لتيتا ولماما .
: طيب يا ماسة مش هكلمه تاني . بس والنبي بلاش تقولي لماما .
خلصت الاجازة و بدأنا الدراسة في اهم سنة في حياتنا . وطلبت منها انها تذاكر معايا لكن دانة اتهربت مني بحجة انها ادبي وان انا علمي .  
قولتلها حتي نذاكر المواد المشتركة مع بعض لكنها رفضت بردو بحجة انها هتذاكر كل المواد مع اصحابها .
من اول يوم دراسة وانا كل اهتمامي بمذاكرتي وعملت جدول ونظمت اوقات الدروس والمذاكرة . وكتت بخرج من الدرس بجري علي البيت علشان اروح اذاكر ومضيعش وقت .
وبعد اسبوعين من الدراسة روحت الدرس مع صحباتي وبمجرد ما دخلت المدرس قالي : انتي مش هتحضري معايا تاني !!!!!
انا اټصدمت وقولتله : ليه يا مستر انا عملت ايه ؟
قالي : انتي كنتي فين البارح الساعة ٩ بالليل ؟
: كنت في البيت .
: لا مكنتيش في البيت ، انتي كنتي بتتصرمحي مع عيل صايع وشوفتك وانتي ماشية معاه في شارع ضلمة .
: لا يا مستر محصلش والله كنت في البيت .
: يعني قليلة الادب وكدابة كمان !!!  اطلعي بره ومتحضريش معايا تاني .
( عرفت انه اللي شافها دانة اختي لكن انكسفت اقول قدام زمايلي ان اللي شافها كانت اختي ) قولتله : انا اسفة يا مستر ده ابن خالتي وكنت رايحة معاه عند خالتي وكان بيوصلني علشان الدتيا ليل .
: بصي يا ماسة انا مدرس ليا سمعتي والطلبة بتوعي بيطلعوا الاوائل لو اتكرر الموقف ده تاني مش عاوز اشوفك هنا تاني ، انتي فاهمة ؟؟
: حاضر يا مستر . 
وقعدت في الدرس وانا مكسوفة ومحرجة اوي من زمايلي ، وبعد ما المستر خلص شرح الدرس بدأ يسأل كنت انا اكتر بنت بجاوب معاه .
المستر قالي : طيب ما انتي ما شاء الله شاطرة ومتفوقة اهو !! لزمتها ايه بقي التصرفات الغلط دي ؟؟!! 
قولتله : انا اسفة يا مستر والله حضرتك فهمت غلط بس .
قالي : اتمني .
رجعت البيت وانا زعلانة ازاي دانة لسة بتعمل كده !!
ده بالشكل ده هتضيع نفسها وهتضيعني انا كمان معاها !!
قولت لازم اقول لماما علشان توضع لها حد وتبطل تعمل كده تاني .
روحت لماما  وكانت دانة مش هناك ، سألت عليها ماما قالتلي انها في الدرس ، وكان حازم جوزها هناك ، استنيت لما قعدت انا وماما لوحدنا وقولتلها علي كل حاجة .
الغريبة ان حازم جوزها كان واقف ورا الباب علشان يسمع كلامنا .
نزلت من هناك وروحت البيت ودخلت اذاكر وبعد حوالي ساعة دانة اتصلت بيا وهي بټعيط وقعدت تزعق وكانت زعلانة اني قولت لماما علي اللي حصل .
دانة خاصمتني وفضلنا شهور مش بنتكلم وانا حاولت اصالحها اكتر من مرة لكنها رفضت تكلمني .
وفضلنا مش بنتكلم لحد ما بدأت الامتحانات وكنت بطمن عليها من ماما لحد ما دانة كلمتني في يوم  وقالتلي : انا واقعة في مشكلة كبيرة اوي يا ماسة وانتي اللي هتنجديني .
: خير يا دانة في ايه ؟
: انا مش مذاكرة الجغراقيا خالص يا ماسة وانتي طول عمرك شاطرة في الجغرافيا وبتجيبي الدرجة النهائية ويوم امتحان الجغرافيا انتي مش عندك امتحانات .
: ايوه .
: كنت عاوزاكي تمتحني الجغرافيا مكاني .
: بتقولي ايه ؟؟ مش ممكن طبعا .
: علشان خاطري يا ماسة انا كده هعيد السنة .
: مينفعش ، اولا انا معرفش المنهج عندك ، ثانيا مينفعش اعمل كده ، ده لو انكشفت انا وانتي هنسقط وهنتحرم من الامتحانات . وهيضيع مستقبلنا احنا الاتنين .
: علشان خاطري يا ماسة انا عارفة انتي لو مسكتي الكتاب يوم واحد هتدخلي وتقفلي المادة . ومفيش حد هيلاحظ ان انتي اللي ډخلتي الامتحان مكاني .
الحلقة الرابعة 
: علشان خاطري يا ماسة انا عارفة انتي لو مسكتي الكتاب يوم واحد هتدخلي وتقفلي المادة . ومفيش حد هيلاحظ ان انتي اللي ډخلتي الامتحان مكاني .
: لأ انا خاېفة .
: مټخافيش يا ماسة ، ده انا لما ببصلك بحس اني ببص في المرايا مستحيل حد هيكشفك .
وفي النهاية دخلت الامتحان مكانها وامتحنت من غير ما حد يحس .
وده كان سبب في نجاحها وفي نفس الوقت أثر الوقت اللي ضيعته في اني مش قدرت اقفل المادة اللي امتحنتها بعدها .
ظهرت نتيجة الثانوية العامة وطلعت الاولي علي المدرسة والادارة ودخلت كلية الطب ، وكمان دانة نجحت لكن مجموعها كان قليل و دخلت معهد .
دانة شالت لي جميل اني دخلت الامتحان مكانها ورجعت علاقتي بيها تاني و رجعت تاني تيجي تقعد معايا عند تيتا واحيانا انا اروح اقعد معاها شوية عند ماما .
وفي يوم دانة كلمتني واتفقنا اني هروحلها اقعد معاها شوية .
روحتلها وقعدت معاها في اوضتها وماما كانت مش موجودة .
كان عندي صداع شديد وقولت لدانة انا عاوزة اشرب قهوة قالتلي طيب اخلص التليفون اللي معايا واقوم اعملك .
ولما دانة طولت في المكالمة وانا قولتلها تاني علي القهوة قالتلي قومي اعملي لنفسك واعمليلي معاكي .     بقلم / عادل عبد الله 
قومت دخلت المطبخ وبدأت اعمل القهوة وفجأة لقيت حازم جوز ماما بيحضني من ورايا وبيقولي وحشتيني اوي ميعادنا النهاردة يا دوندون !!!
لفيت وروحت ضړباه بالقلم علي وشه .
بص لي في ذهول واتلخبط في الكلام و قالي : ايه ده  !!! انا بهزر معاكي يا ماسة .
بصيت عليه باحتقار وخرجت من المطبخ ودخلت اوضة دانة .
حازم دخل ورايا بسرعة اوضة دانة وقالي : انتي بتعملي كده ليه ؟! انا بهزر معاكي   .
: لأ انت كنت فاكرني دانة .
: لأ انا عارف انك ماسة وحبيت اهزر معاكي .
دانة قفلت تليفونها بسرعة ووشها اتغير وقالت : هو في ايه ؟
حازم قالها : انا لسه راجع من الشغل و كنت بهزر مع اختك بس هي مش قابلة مني هزار معرفش ليه .
دانة : مالك يا ماسة ؟ عمو حازم بيهزر معاكي ، انتي قفشتي ليه 
سكت ومش رضيت اتكلم لحد ما خرج حازم من الاوضة .
قومت قفلت الباب بسرعة ومسكت دانة وقولتلها : هو الراجل ده بيعمل معاكي حاجة ؟
قالتلي : حاجة ايه مش فاهمة ؟
: لأ انتي فاهمة ،  بيعمل معاكي حاجة قلة ادب ؟؟؟
: انتي اټجننتي يا ماسة !! انتي فاكراني ايه !!!! وبعدين ده جوز ماما يعني في مقام ابويا ازاي تقولي كده ؟!!
: انتي مرتبكة ليه كده ؟؟ انتي كدابة يا دانة .
: انا مش بكدب وبطلي اسلوبك ده معايا .
روحت ضړباها بالقلم علي وشها وقولتلها الراجل ده عمل معاكي ايه ؟
: معملش حاجة .
: انتي كدابة . ده دخل المطبخ عليا  وكان فاكر  ان انا انتي وحضني من ورايا وبيقول وحشتيني يا دوندون ميعادنا النهاردة !!! ده معناه ايه ؟
: ما هو قالك كان بيهزر معاكي !!       بقلم / عادل عبد الله 
: لأ بلاش استعباط ، لو مش قولتي الحقيقة هقول لماما .
: هتقولي لماما ايه ؟
: هقولها اللي حصل والكلام اللي قاله .
: لا لا لا اوعي يا ماسة ، اوعي يا مچنونة .
: طيب قولي الرجل ده بيعمل معاكي ايه ؟
: بيهزر معايا بس .
: وبيحضنك ؟؟!!
: ايوه بهزار يعني .
: بيقولك ميعادنا النهاردة يقصد ايه ؟ 
: معرفش يمكن كان هيتكلم في اي حاجة ، مش عارفة . 
: انتي كدابة بردو مفيش فايدة انا هقول لماما اول لما تيجي .
: لا والنبي اوعي تقوليلها .
: طيب احكيلي بينك وبينه ايه بالتفصيل ولو كدبتي هعرف ويبقي لازم اقول لماما .
: طيب خلاص خلاص هقولك بس اوعي يا ماسة تقولي لماما او لحد .
: ماشي مش هقول  .
: احلفي يا ماسة .
: حلفت ، قولي بقي بس من غير كدب .
: انا في ليلة كنت نايمة و حسيت بحاجة ماشية علي جسمي كنت فاكرة اني بحلم لحد ما فوقت وحسيت بايد حازم وهو بيحسس علي جسمي !!!
اتعدلت وقومت مڤزوعة وقولتله : انت بتعمل ايه ؟
قالي : باب الاوضة كان مفتوح ولقيتك عريانة دخلت اغطيكي من البرد .
قولتله : شكرا يا عمو حازم بس لو سمحت متعملش كده تاني .
: امتي حصل كده ؟   بقلم / عادل عبد الله 
: بعد ما هو سمعنا وانتي بتقولي لماما لما المدرس شافني وانا ماشية مع خالد اخو صحبتي بالليل في شارع ضلمة .
: يبقي الحيوان طمع فيكي ، كملي وبعدين ؟ 
: بعد كده لاحظت ان حازم مركز معايا وبيتفرج عليا وانا ماشية في الشقة و مع كل حركة الاقيه بيتفرج عليا !!!
: و مقولتيش لماما ليه ؟
: خۏفت .
: علي الاقل كنتي البسي هدوم واسعة ومقفولة ؟
: معنديش ، كل هدومي زي ما انتي شايفة كده ، انا متعودة علي كده من زمان وكنت معتبرة حازم زي ابويا ، عمري ما فكرت انه هيبصلي .
فكرت اقول لماما لكن خۏفت تحصل مشكلة كبيرة وابقي انا سببها .
لحد ما في ليلة دخلت نمت كالعادة وانا غرقانة في النوم حسيت بحد جمبي
قومت مڤزوعة لقيته موجود و كان 
الحلقة الخامسة 
لحد ما في ليلة دخلت نمت كالعادة وانا غرقانة في النوم حسيت بحد  بيقلعني هدومي !!!!
قومت مڤزوعة لقيته علي السرير معايا و كان عريان ....
حاولت اقاومه لكنه كتفني حاولت اصړخ لكنه كتم بوئي .
حاولت كتير امنعه لكنه كان اقوي مني وقدر يعمل اللي هو عاوزه !!!!!
: يا وقعة سودا !!!! وسبتيه يعمل  اللي هو عاوزه ؟ 
: ڠصب عني مقدرتش عليه .
: كنتي ضربتيه بأي حاجة علي دماغه .
: معرفتش .
: ده انتي روحتي في داهية ، ضيعك ابن الكل....ب ، كملي وبعدين ؟ 
قعدت ابكي لكنه فضل يقولي انه بيحبني وكلام كتير مكنتش سامعه منه ولا كلمة . 
وقبل ما يخرج من الاوضة قالي اوعي تجيبي سيرة لأمك علشان امك لو عرفت ممكن تموتك خوف من الڤضيحة ، ولو مش موتتك هتبقي ڤضيحة ليكي انتي وامك وعموما  مټخافيش ده هيبقي سر بيني وبينك  .
: كنتي لازم تقوليلها .
: خۏفت اقولها ټموتني .
: كنتي لازم تقوليلها علشان الجبان ده ياخد جزاؤه .
: انا فكرت اني اقول لماما لكن خۏفت من الڤضيحة اللي هتحصل ومش عارفة كمان كانت هتعمل فيا ايه يمكن فعلا كانت موتتني .
فكرت في الاخر اني مش هتكلم لكن قررت اني مش هتعامل ابدا معاه واحذر منه واقفل بعد كده الباب قبل ما انام بالمفتاح .
فضلت ايام مش بتكلم معاه خالص لحد ما في يوم هو كان بيقول انه عيان و بعدين ماما دخلت نامت بدري  وهو قعد لوحده في الريسبشن بيتفرج علي التليفزيون وانا خرجت من اوضتي عملت شاي هو ناداني وانا مش رديت عليه قام قالي : انتي لسه زعلانة مني ؟ 
مردتش عليه !!
قالي : طيب خلاص حقك عليا سامحيني بس بلاش تخاصميني علشان محدش يلاحظ حاجة .
بردو مردتش عليه !!
قالي : ارجوكي سامحيني علفكرة انا عيان بسببك .
قولتله : ربنا ياخدك .
: طيب ماشي بس المهم مش تخاصميني .
: انت ضيعتني .
: كل شئ يتصلح انا هعملك عملية وكأن مفيش حاجة حصلت .
: بتتكلم جد ؟؟
: ايوه طبعا بس المهم بلاش تخاصميني .
: وهتعملي العملية امتي ؟
: وقت ما تحبي . بس ارجوكي اعمليلي قهوة دلوقتي دماغي ھتنفجر من الصداع .
: وعملتيله القهوة ؟؟
: ايوه علشان يعملي العمليه .
: وبعدين كملي شكله عمل مصېبة تانية . 
: دخلت عملتله القهوة وخرجت من المطبخ وهو كان دخل اوضتي وحط منشط جنسي في الشاي .
: اديته القهوة ودخلت اشرب الشاي .
: لما شوفتيه خارج من اوضتك كنتي لازم تعرفي انه حط حاجة في الشاي .
: كنت هعرف منين يا ماسة ؟!!
: بالعقل كده انتي في المطبخ ايه اللي هيدخله اوضتك الا لو في حاجة في نيته .
: وبعد ما شربت الشاي بنص ساعة بدأت احس ان جسمي بيسخن !!!
قفلت الباب علشان انام لكن جسمي كان سخن وحاسة بحر شديد قومت فتحت الباب والشباك .
: يخربيتك فتحتي الباب وانتي عارفة ان امك نايمة ومخوفتيش منه ؟ 
: لما قالي انه هيعملي العملية اطمنت انه حس بغلطته .
: وبعدين ؟ 
: بعد شوية دخل هو وقعد جنبي وحاول معايا تاني كنت عاوزة امنعه لكن لقيت نفسي بتجاوب معاه ڠصب عني وفضل معايا لحد قبل الفجر !!
روحت ضړباها بالقلم وقولتلها : اه يا فاج...رة يا بنت الكل...ب .
قعدت دانة ټعيط فصعبت عليا وبدأت اهديها وقولتلها : ازاي تسمحيله يعمل كده تاني ؟؟؟
قالتلي : ڠصب عني مكنتش حاسة بنفسي .
قولتلها : كملي .
قالتلي : طول الوقت ده كنت حاسة اني بحلم ومش قادرة اصحي من الحلم ده .
لما صحيت الصبح وافتكرت اللي حصل بالليل كنت ھموت نفسي مش عارفة ازاي اعمل كده !!
رجعت تاني اخاصمه ومش اكلمه .
: تخاصميه ايه !! كنتي لازم تموتيه . كملي حصل ايه تاني ؟
:  بعد يومين انتهز فرصة ان ماما نزلت ولقيته داخل اوضتي ولما منعته قالي انه بيحبني وعاوز يتمتع معايا لحد ما اعمل العملية !!!
: شوفتي الوس...خ استحلي الموضوع علشان شافك هبلة .
: كنت اعمل طيب ؟؟!! ما انا قولتله  ان مستحيل اسمحله يعمل كده تاني . لقيته بيطلع موبايله وبيفرجني علي فيديو كان مصوره وهو معايا !!!!!!!
: هار اسود !!!! ڤضحتنا بقيت بجلاجل !!! يا مصيبتنا السودا !! انتي ضعتي خلاص وضيعتينا كلنا .
دانة قامت وكانت عاوزة ټموت نفسها لولا اني مسكتها !!!
قولتلها : كملي قولي كل اللي حصل ؟
: صړخت في وشه هو ازاي يعمل كده ؟؟!! قالي انه هيحتفظ بيه علشان يفكره بذكرياته معايا !!!
حاولت اخد منه الموبايل علشان امسحه قالي امسحيه براحتك انا مسجله علي اكتر من فلاشة علشان لو واحدة ضاعت الاقي التانية .
بعد كده بقي يذلني بالقيديو ده وبعد ما حاولت امنعه كتير بقيت خلاص مش قادرة امنعه واستمرينا علي كده لحد دلوقتي .
قولتلها : انا لازم اطلعله .
قالتلي : هتعملي ايه يا ماسة ؟
: لو طولت اموته هموته .
: لأ استني هتودي نفسك في داهية !!
: خلاص احنا كده كده روحنا في داهية .
: استني نفكر بهدوء الاول نشوف هنعمل ايه .
: هدوء ايه !! منك لله انتي وهو !!! فضحتينا يا دانة .
: انا هطلع اموته واموت نفسي .
وفي الوقت ده سمعنا صوت ماما رجعت البيت ......
الحلقة السادسه
: استني يا ماسة نفكر بهدوء الاول نشوف هنعمل ايه .
: هدوء ايه !! منك لله انتي وهو !!! فضحتينا يا دانة .
: انا هطلع اموته واموت نفسي .
وفي الوقت ده سمعنا صوت ماما رجعت البيت .
دانة قالتلي والنبي يا ماسة اسكتي دلوقتي ومتقوليش لماما .
قعدت مكاني ومش عارفة اعمل ايه في المصېبة اللي حطتنا فيها دانة.
ماما دخلت وسلمت عليا وقعدت تسألني عاملة ايه وتيتا عاملة والكلام ده وبعد كده دخلت المطبح وفضلت انا ودانة قاعدين .
قولت لدانة بصي انتي مبدئيا مينفعش تقعدي في البيت ده يوم واحد بعد كده . وبعدين نشوف هنعمل ايه مع الكل..ب  ده .
قالتلي : وهروح فين يا ماسة ؟
: تيجي تعيشي معايا .
: عند تيتا ؟
: ايوه .
: اكيد ماما هتسأل عن السبب اللي خلاني اسيبها واروح عند تيتا معاكي بعد كل السنين دي !!!
: هنقولها اي حاجة .
: زي ايه ؟
: مثلا نقولها ان انتي عاوزة تجيبي تقدير كويس في المعهد علشان تبقي معيده في المعهد واننا اتفقنا تيجي تقعدي معايا علشان الجو عند تيتا هدوء وهيساعدك علي التفرغ للمذاكرة .
وفعلا ناديت علي ماما وقولنلها علي الفكرة دي وماما كانت مستغربة الفكرة لكن في النهاية قالتنا انها موافقة علي سبيل التجربة و انها نفسها تكون دانة متفوقة زيي .
انا و دانة بدأنا نجمع هدومها وكتبها وشوية دخل حازم جوز ماما وهو مضطرب وقال لدانة : مالك يا دانة انتي عاوزة تمشي ليه ؟
بصيت له باحتقار وقولتله : اخرج بره يا سا....فل بدل ما اعلي صوتي واسمع ماما وتعرف اللي انت عملته .
خرج حازم بهدوء وكملنا انا ودانة تجميع كتبها و هدومها .
وفعلا اخدت دانة وروحنا عند تيتا اللي اتفاجئت بأن دانة هتيجي تقعد معانا !!
واتفقت مع دانة انها تهتم بمذاكرتها وتنسي الموضوع ده مؤقتا .
وبعد كام يوم حازم اتصل بدانة وانا طلبت منها انها تفتح الاسكبير علشان اسمع المكالمة  
قالها : مشيتي ليه يا دودون ؟
قالتله : علشان زهقت منك ومن قرفك .
: هو انا كنت زعلتك في حاجة ؟
: انت بتسأل بعد كل اللي عملته ده !!! روح منك لله .
: يعني هو ذنبي اني بحبك .
:انت تبعد عني خالص ومش عاوزة اشوفك تاني .
عارفة يا دوندون انا كل ما اشتاق اليكي بتفرج علي الفيديو بتاعنا .
: طيب ابعد عني بقي .
اخدت منها التليفون وقولتله : انت قصدك ايه ؟؟ قصدك تهددها بالفيديو ؟؟ 
: اهلا ازيك يا دكتورة ، انتي عرفتي موضوع الفيديو كمان ؟؟!! 
: انا عرفت كل حاجة وخلي بالك احنا مش خايفين من الفيديو بتاعك .
: قصدك بتاعي انا واختك .
: بردو ميهمناش .لو عاوز تنشره انشره برحتك وانا هوديك في داهية .
: ده انتي مستبيعة بقي يا دكتورة !!
: احسبها زي ما تحسبها ، واعمل حسابك لو حاولت تذلها و تبتزها تاني  انا هاخدها وهنقدم فيك بلاغ ونقول كل حاجة .
: ياااه !! ده انتي قلبك جامد اوي .
: اكتر مما تتخيل ويلا بقي غور في داهية مش عاوزين نسمع صوتك النجس تاني .
: يعني انا اللي نجس واختك انتي اللي طاهرة ؟
: يلا غور في داهية .
وقفلت التليفون في وشه ، ودانة اڼهارت من البكا وقعدت اطبطب عليها واخدتها في حضڼي لحد ما هديت وبعدين قولتلها : ولا يهمك منه مش هيقدر يعمل حاجة .
قالتلي : انا خاېفة اوي ليفضحني .
: بقولك مټخافيش ده جبان مش هيقدر يعلم حاجة خصوصا بعد كلامه له .
: يعني تفتكري هيسيبني في حالي ؟
: ايوه اكيد ، ولو فكر يضايقك او يهددك تاني يبقي لازم نقدم فيه بلاغ وتقولي انه اغتصبك وصورك وبيهددك .
: ما انا كده هتفضح يا ماسة !!
: لأ لما تقولي انه اغتصبك اي حد هيعرف انك مظلومة ، وبعدين انتي مش هتكدبي !! مش هو فعلا اغتصبك اول مرة ؟
: ايوه .
: يبقي خلاص مفيش خوف وانا جنبك ان شاء الله .
وعدت ايام وبدأت دانة تهتم بمذاكرتها وكانت ماما تتصل وتسأل عليها وتقولها انها مرتاحة معايا وبعد اكتر من شهرين وكنا بدأنا نطمن ان حازم جوز ماما بعد خلاص عن دانة وشالها من دماغة رجعت في مرة من الجامعة و دخلت الاوضة لقيت دانة كانت بتكلمه في التليفون !!!
اول لما شافتني اتلخبطت وراحت شتماه وقفلت معاه !!
ولما سألتها قالتلي انه اتصل تاني وبيهددها بالفيديو اللي معاه !! 
قولتلها : يبقي لازم نروح نقدم فيه بلاغ باللي حصل !!
: بلاش يا ماسة انا كده هتفضح .
: لا انتي ملكيش ذنب هو اغتصبك ڠصب عنك .
: لو الموضوع ده اتعرف هتبقي سيرتي علي كل لسان و اكيد عمري ما هتجوز ابدا .
: لأ ده بيتهيألك ، ده هو اللي هيتسجن ويمكن كمان يتعدم .
: مين هيتجوز واحدة كان ليها ڤضيحة زي كده ؟!! ومتنسيش ان انتي كمان الڤضيحة هتطولك .
: انا مش خاېفة لأننا علي حق وعلفكرة لو مش جيتي معايا هروح لوحدي هقدم بلاغ واحكي كل اللي حصلك .
: و ماما ؟؟ انتي متخيلة هيحصلها ايه ؟؟
: ماما دي هي السبب في كل البلاوي اللي احنا فيها دي هي وبابا .
: يعني انتي مصممة ؟؟
: اكيد .
: طيب بكره عندي اجازة من الكلية اول لما ترجعي هنروح سوا نعمل البلاغ اكون حتي رتبت الكلام اللي هقوله .
: مش محتاجة ترتبي كلام ، انتي هتقولي اللي حصل بالظبط .
: طيب معلش يا ماسة خليها بكره .
: حاضر يا دانة .
قعدنا اكلنا مع تيتا وكل واحدة مننا مسكت كتاب وبدأنا نذاكر لكن كنت ملاحظة ان دانة سرحانة علطول مش بتذاكر !! 
كنت عذراها لأني عارفة أكيد هي بتفكر ازاي هتواجه الموقف الصعب ده !! وازاي هتواجه الناس !! وازاي هتواجه ماما بالذات !!
دانة قفلت الكتاب ونامت وبعدها بحوالي ساعة نمت .
ولما صحيت الصبح الساعة ٦ علشان اجهز نفسي وانزل للجامعة فوجئت ان دانة مش موجودة علي سريرها !!!
قولت يمكن دخلت الحمام لكن لقيتها مش موجودة في الشقة كلها !!!
صحيت تيتا وسألتها عليها قالتلي انها متعرفش حاجة عنها و اتصلنا علطول بماما نسألها عليها لكن ماما اټصدمت لما عرفت ان دانة خرجت من البيت باليل ومحدش يعرف عنها حاجة !! 
بدأت ماما تصرخ وحازم جوزها صحي من النوم علي صړاخها وسمعت صوته بيقولها : في ايه ؟؟ في حد ماټ ؟ قالتله : دانة مش باتت في البيت مع اختها البارح ومحدش يعرف هي فين ؟؟
حازم اخد التليفون من ماما وسألني ايه االي حصل ؟ اڼهارت وشتمته وقولتله انت السبب وقفلت التليفون في وشه .
نزلت علطول وروحت قسم الشرطة وقدمت بلاغ وحكيت للظابط كل اللي دانة قالته ليا .
الظابط قالي لازم اختك تكون موجودة علشان الطب الشرعي يكشف عليها ويثبت اذا كان كلامك حقيقي ولا لأ .
قولتله : وافرض حصلها حاجة ولا ماټت ولا طفشت حقها يضيع ؟؟ 
قالي : انا هعمل محضر بكلامك واتهامك للشخص ده ، وهنعمله استدعاء ونواجهه وفي نفس الوقت هنبحث عن اختك ونشوفها راحت فين .
سألنا كل قرايبنا وكل اصحابها عنها لكنها اختفت كأنها فص ملح وداب !!!
بابا اخيرا ظهر بعد ما كان مش بيسأل عننا الا كل سنة او سنتين مرة ، واتهم امي انها السبب في اللي حصل لدانة وكان عاوز ينتقم من جوزها حازم لكنه كان محپوس وبيتحقق معاه في الوقت ده .
ومرت ايام واسابيع ودانة لسه مختفية ومحدش يعرف عنها حاجة
الحلقة السابعة
ومرت ايام واسابيع ودانة لسه مختفية ومحدش يعرف عنها حاجة .
بحثنا عنها في كل مكان ، في المستشفيات ، في اقسام الشرطة اختفت نهائيا !!!
عملنا اعلانات عنها انها مفقودة للبحث عنها ولكن مفيش نتيجة !!
مر الوقت اسبوع ورا اسبوع وشهر ورا شهر وبمرور الوقت بدأنا نفقد الأمل في ظهورها .
حازم خرج براءة لعدم ثبوت الجناية ضده بسبب اختفاء دانة . 
وماما اطلقت منه بعد ما حاولت  تقتله بسبب اللي عمله ، وجت بعد طلاقها هي واولادها الصغيرين تعيش معانا انا وتيتا .
اختفاء دانة سبب چرح فينا كلنا وتعبنا وكنا بنتعالج من شدة الألم النفسي ، خصوصا انا لأن دانا انا كنت بحسها انها نصي التاني مش بس اختي . يمكن يكون علشان احنا تؤام او لسبب تاني معرفوش . 
ورغم ان شخصية دانة اختلفت كتير عن شخصيتي بسبب اننا اتربينا في جو مختلف الا ان حبي لها مختلفش ولا قل ابدا .
كتر كلام الناس علينا بسبب ڤضيحة دانة مع جوز امها واضطرينا اننا نسيب المنطقة ونمشي علشان نعيش في مكان تاني بعيد .
مرت السنين وفي يوم اتفاجئت بزميلي مروان في الجامعة بيعترفلي انه بيحبني !!
كنت هتطير من الفرحة لأني كنت معجبة به جدا من اول ما شوفته وكل زميلاتي في الجامعة كانوا معجبين به .
كانت شخصيتة محترمة ومهذبة جدا ومتواضع بالرغم من انه من أسرة غنية جدا ومعاه عربية حديثة موديل السنة لكن تواضعه واخلاقه تحس انه انسان بسيط .
ارتبطت بمروان عاطفيا وفي خلال فترة قليلة حبيته جدا .
وبعد فترة مروان طلب مني انه يتقدم لأهلي علشان يخطبني .
اتلخبطت ومكنتش عارفة اعمل ايه !!  مستواه المادي اعلي من مستوانا بكتير لكن كنت عارفة ان الموضوع ده مش هيأثر فيه .
لكن المشكلة الحقيقية اني كنت خاېفة احكيله عن اسرتي المفككة و المصېبة الكبيرة كانت في ڤضيحة اختي دانة مش عارفة احكيله اللي حصل ولا اخبي عليه ؟؟ 
ولو خبيت عليه وعرف بعد كده هتبقي کاړثة !! 
ده غير بابا اللي تقريبا ناسينا ومشغول بمراته وعياله منها !! 
قولت لمروان نأجل موضوع الخطوبة لبعد التخرج .
مروان اندهش جدا وقالي اول مرة اشوف البنت هي اللي عاوزة تأجل الخطوبة !! دايما البنت بتبقي مستعجلة علي الخطوبة .
قولتله بضحك هو انت فاكر انا اي بنت ولا ايه ؟؟ البنات التافهة بس اللي بتعمل كده انما انا يابني دكتورة . وقعدنا نضحك انا وهو .
خلصت الكليه وبقيت في سنة الامتياز ومروان قالي خلاص كده ملكيش حجة حددي معاد مع بابا علشان اجي اقابله .
كنت انا قبلها عرفته ان بابا وماما منفصلين علشان مش يتفاجئ .
وبقي موضوع اختي دانة هو اللي معذبني ومش عارفة اعمل فيه ايه ؟
حبه ملك قلبي و مش هتصور اني هكمل حياتي من غيره .
خاېفة اقوله الحقيقة اخسره واضيع حبي بايديا . وخاېفة اكدب عليه يعرف الحقيقة في اي وقت ويفقد الثقة فيا ويسيبني .
وبعد تفكير كتير قررت اني اقوله نص الحقيقة واخبي عنه نصها التاني .
قولتله : علفكرة انا عندي اخت تؤأم .
قالي : اول مرة تقوليلي ان ليكي اخت تؤام !! 
: اصلها ماټت الله يرحمها .
: انا اسف ، الله يرحمها . ماټت امتي ؟
: من اكتر من خمس سنين .
: اكيد انتي اكتر واحدة زعلتي عليها .
: فعلا انا كنت ھموت علشانها .
: انا اعرف ان التؤام بيكونوا مرتبطين ببعض اوي .
: احنا فعلا كنا مرتبطين ببعض اوي رغم اننا اتريينا بعيد عن بعض .
: غريبة اوي !!! اول مرة اشوف تؤام ويتربوا بعيد عن بعض .
: انا اتربيت في بيت تيتا بعد انفصال بابا وماما ولما ماما اتجوزت اخدت اختي معاها وسابتني اعيش مع تيتا .
: بس انا اسف مامتك حرام عليها تفرقكم بالشكل ده وانتوا تؤأم .
: الله يسامحها انا عن نفسي مسمحاها .
: لكن اختك الله يرحمها ماټت صغيرة !! كانت مريضة ولا حاډثة ؟
: حصلها حاډثة ، وعلشان كده صدمتي فيها كانت مفاجأة ونفسيتي تعبت جدا بعدها .
: الله يرحمها ، قوليلي بقي هقابل باباكي امتي علشان اخطبك ؟ 
: انا هكلم بابا النهاردة ان شاء الله .
روحت البيت واتصلت ببابا وقولتله وفعلا حددت معاه ميعاد وقابل مروان .
وحددنا ميعاد الخطوبة وتمت الخطوبة وكنت اسعد واحدة في الدنيا في اليوم ده .
الشئ الوحيد اللي ضايقني هو اهل مروان علشان اغنيا جدا  و متكبرين خصوصا اخوه مازن الاصغر منه بسنة تقريبا متكبر جدا جدا .
لكن انا كان المهم بالنسبالي هو مروان نفسه اللي حبيته من قلبي وعلشانه كنت ممكن اتحمل اي حاجة في الدنيا .
مرت شهور قليلة واتخرجنا وحددنا ميعاد الزفاف .
المشكلة اللي واجهتني وكانت ممكن تفرق بينا ان اهل مروان صمموا اننا نتجوز ونعيش معاهم في الفيلا لأنهم مش عاوزين اولادهم مروان ومازن يبعدوا عنهم  !!
دا انا كنت هتحمل اهل مروان في الزيارات بالعاقية علشانه  ، ازاي هقدر اعيش معاهم ؟؟؟؟؟
حاولت اقنع مروان ان يكون لنا بيت لوحدنا حتي لو شقة صغيرة لكنه قالي ان الموضوع ده بالذات والده ووالدته مصممين عليه بشكل لا يحتمل النقاش !!
وافقت وامري لله و بدأت احاول اني اتقرب لهم علشان اقدر اعيش معاهم بدون مشاكل .
كنت فاكرة اننا ممكن نقضي شهر العسل في شرم الشيخ مثلا او الغردقة او يمكن في الساحل الشمالي لكني اتفاجئت لما عرفت اننا هنقضي شهر العسل في فرنسا !!!
كتبنا الكتاب وسافرنا وقضيت اجمل ايام عمري وكأني كنت بحلم اجمل حلم ممكن تحلمه اي بنت في الدنيا .
ورجعنا بعد شهر العسل علشان ابدأ حياتي الجديدة مع مروان في الفيلا مع اهله .
الفيلا كانت عبارة عن ثلاثة ادوار الاول منهم عبارة عن بهو كبير لاستقبال الضيوف ونهايته سفرة كبيرة تتسع لاستقبال اكتر من عشرين شخص .وباقي الطابق الارضي غرف مغلقة كل منها تحتوي مكتبة كبيرة .
اما الطابق الثاني فكان لغرف النوم بملحقاتها اما الطابق الثالث فمهجور تقريبا ،  ويحيط بالفيلا جنينة كبيرة من جميع الجهات ماعدا جانب واحد يوجد به حمام سباحة وصالة رياضية بجواره .
بعد رجوعي من السفر مباشرة حاولت اتقرب من اهل مروان ، بدأت مع مامته اللي كان واضح انها في منتصف الاربعينات لكنها بتحاول تتظاهر انها في العشرينات !!
وناديتها ب ماما  اتفاجئت بيها بتثور علبا وبتقولي : ايه الاسلوب البلدي ده ؟! حاولي تنسي البيئة اللي انتي جاية منها وتتعودي علي اسلوبنا في التعامل و الكلام .
طبعا انا حسيت ان كلامها واسلوبها مهين ليا لكني اتحملت كلامها وقولتلها : ان شاء الله يا طنط هحاول اكون عند حسن ظنك . قالتلي باسلوب معتقدش كل واحد حسب ما اتربي . 
لما قعدت مع مروان قولتله : والنبي يا حبيبي خلي مامتك تخف عني  شوية علشان كلامها معايا عڼيف اوي .
قالي : ايه اللي حصل ؟ 
حكيتله الحوار اللي دار بينا رد وقالي : ماما طيبة اوي مع الوقت هتقربوا من بعض وهتلاقيها لطيفة معاكي جدا . لما تتاديها قوليلها يا دكتورة .
بصراحة استغربت كلامه وخصوصا كلمة لطيفة دي انا مستحيل اتوقعها منها باسلوبها معايا ده !!
اما والد مروان صحيح كان متكبر ولكنه بطريقة اقل حدة من مراته ، هو كان في سن الخمسين تقريبا لكنه رياضي وتحس من شكله انه في اواخر التلاتينات ،  من شكله تحس انه باشا ابن باشا لكن اسلوبه مهذب جدا ولطيف فعلا ، فهمت ان مروان ورث من والده اسلوبه واخلاقه .
اما مازن اخو مروان ده بقي حكايته حكاية !!
الحلقة الثامنة
اما مازن اخو مروان ده بقي حكايته حكاية !! متكبر جدا وحاسس انه احسن من الناس كلها سبحان الله نفس خفة ډم مامته بالظبط !!! رغم انه وسيم ورياضي لكن تقل دمه كفاية يخلي اي حد مش يقعد معاه اكتر من دقيقتين !! وتحس كده انه صايع بس بيمثل علي اهله انه محترم ، علطول مش موجود في البيت ومش بيرجع كل يوم الا متأخر .
معرفش مازن ده دخل كلية هندسة ازاي  و بقي مهندس !!! 
مرت ايام وانا بحاول اتقرب من ام مروان وابو مروان لكن مع الوقت فهمت ان  كل محاولاتي دي كانت غلط وبدأت اتعامل معاهم بنفس اسلوبهم .
بدأت اتعامل مع الشغالين بكبر  قدامهم و بدأت اتعامل مع مامت مروان ومازن بلا مبالاة وكبر اما ابو مروان كنت بتعامل معاه احسن شوية علشان اسلوبه المهذب .
كان بالنسبالي اني اعيش في فيلا و  حمام السباحة ده حلم كنت بحلمه ومش مصدقة انه اتحقق .
كل يوم الصبح كنت بصحي بدري قبل ما اي حد يصحي وانزل حمام السباحة علشان محدش يشوفني بالمايوه .
بعد كده كنت ادخل اصحي مروان ونفطر و ننزل نروح المستشفي .
وفي يوم وانا خارجة من حمام السباحة شوفت مازن كان واقف في شباك اوضته وبيتفرج عليا !!
كنت ھموت من الكسوف ولفيت جسمي بسرعة ودخلت الفيلا جري . 
كنت متضايقة اوي منه ازاي يسمح لنفسه انه يقف يتفرج عليا بالشكل ده !! ده انا مرات اخوه !! 
فكرت اقوله او اقول لمامته علشان ميعملش كده تاني لكن اكيد كان هينكر وكنت في النهاية هطلع انا الغلطانة !! 
وفكرت اقول لمروان لكن كنت هسبب مشكلة كبيرة او يمكن ميصدقنيش وكمان هزرع في قلبه الشك !! في الاخر قررت اني هسكت ومش هقول لحد و مش هنزل حمام السباحة تاني !!
لما عاملت مامت مروان بكبر كانت النتيجة ايجابية وبدأت تتعامل معايا احسن من الاول كتير  !!
اتعجبت من امر بعض البشر اللي كل ما تتعامل معاهم بتواضع يشوفوك صغير ولما تتعامل معاهم بكبر يشوفوك حاجة كبيرة !!!!!!
اما مازن بقي بيتعامل معايا بحذر واحترام اكتر وخصوصا بعد ما شوفته وهو بيتفرج عليا في حمام السباحة .
وفي يوم لقيت مروان بيقولي ان والده هيجهز شقة كبيرة في مكان متميز جدا علشان نعملها عيادة لينا انا الاتنين .
طبعا كنت هطير من السعادة احلامي بتتحقق حلم ورا التاني وربنا بيعوضني عن اللي شوفته في طفولتي لما اتربيت يتيمة ام واب وهما الاتنين عايشين !!! وبعيد عن اختي التؤام بعد ما فرقت بينا ماما الله يسامحها !!! 
طبعا روحت وشوفت العيادة ومكانها ومساحتها كنت مبهورة جدا ، ده غير لما عرفت ان كل تجهيزات العيادة هتيجي من بره .
سألت مروان ازاي هتكون عيادتنا احنا الاتنين واحنا نفس التخصص ؟
قالي ممكن نعمل نظام شفت كل واحد فينا ٣ ساعات .
الفكرة عجبتني جدا لأني كنت عاوزة فرصة اثبت فيها نفسي .
واثناء تجهيز العيادة شعرت بتعب شديد جدا وشكيت بنسبة كبيرة اني حامل ، كنت عاوزة اعملها مفاجأة لمروان بعد ما اتأكد ، لكن اتسرعت وقولتله لأني كنت عاوزة افرحه خصوصا انه لمح لي بعد مرور سنتين علي جوازنا  انه عاوز يعمل تحاليل ليا وليه علشان يعرف سبب تأخر الحمل .
مروان كان هيطير من الفرحة وراح جري قال لمامته وباباه و كلهم فرحوا جدا . قولت لمروان كنا لازم نتأكد الاول قبل ما نقولهم .
قالي عيب يا دكتورة هو صحيح مش تخصصنا لكن كل الاعراض بتقول انك حامل .
كانت الصدمة لما حللت وعرفت اني مش حامل !!
زعلنا جدا انا ومروان وباباه لكن مامته الوحيدة اللي ظهر عليها انها فرحانة !!  وبعدها بدأت تطلب مني اني اعمل تحاليل علشان نعرف سبب تأخر الحمل .
انا كنت رافضة مبدأ اننا نعمل التحاليل دي لأني كنت خاېفة يكون  السبب عندي انا ومروان يسيبني  ويضيع الحلم الجميل اللي عايشة فيه مع الانسان الوحيد اللي حبيته .
صممت علي موقفي ورفضت ولما مروان شاف رفضي وتصميمي قالي خلاص زي ما تحبي انا اهم حاجة عندي انتي وسعادتك .
فتحنا العيادة وشوفت اسمي منور علي العمارة اللي فيها العيادة في ارقي مكان مكنتش عمري احلم بيه .
واكتشفت ان مازن اخو مروان له مكتب هندسي في نفس العمارة !!
فتحنا العيادة وكل يوم كتت ارجع من المستشفي علي العيادة وييجي بعدها ب ٣ ساعات يستلم مروان العيادة ويروح بعدي ب ٣ ساعات .
مرت فترة والعيادة تقريبا مش بيدخلها مرضي الا عدد قليل جدا !!
وفي يوم عربيتي كانت بتتصلح والمفروض ان مروان هييجي ياخدني ويروحني البيت لكنه اتأخر وقالي انه هيتأخر و  ان مازن اخوه في المكتب وهيروح دلوقتي وطلب مني اروح معاه !! 
بعدها بدقايق نزل مازن وقالي :  انا هستناكي تحت في العربية لحد ما تنزلي .
قولتله : مش عاوزة اتعبك اتفضل انت وانا هقعد شوية وبعدين هركب اي حاجة .
قالي : مش انتي هتروحي دلوقتي ؟؟
قولتله : ايوه .
قالي : طيب يلا انا مستنيكي تحت .
نزل مازن وانا بكلم نفسي وبقول انا مش عارفة ازاي البني ادم ده متحمل نفسه بالرخامة دي !!!
نزلت وامري لله وركبت معاه وكانت المسافة حوالي نص ساعة .
عدا ربع ساعة تقريبا بدون ولا كلمة مني ولا منه ، بعد كده طلع سېجارة وكنت اول مرة اشوفه بېدخن ، وطلع الولاعة علشان يولعها وهو سايق لكن الولاعة وقعت منه !! هدا العربية خالص ونزل يجيب الولاعة وخبط راسه في رجلي !!!! 
ولما بصيت له باستنكار قالي سوري مش قصدي .
قولتله : اوكي حصل خير .
قالي : علفكرة بالمناسبة انا كمان مكنش قصدي اني اشوفك وانتي في البسين انا كنت واقف عادي ومعرفش انك تحت .
قولتله : انا عارفة انه مش قصدك اكيد ، وهو في رجل محترم هيبص علي مرات اخوه ؟!!!
قالي : لا طبعا مستحيل . بس بعدها انا لاحظت انك مش بتنزلي البسين خالص .
قولتله : عادي بس علشان متعرضش لموقف محرج تاني .
قالي : لا انا عاوزك تاخدي راحتك ، انا كده كده مش بقعد في الفيلا كتير وعلطول بره ونادرا لما بقعد زي ما شوفتيني كده .
وصلنا الفيلا و سبحان الله عدت النص ساعة كأنها شهر من تقل ډم ورخامة الانسان ده .
لكن كنت مضطرة اتحمله علشان خاطر مروان طبعا .
بعد يومين وانا في العيادة وكنت قاعدة فاضية مفيش مرضي لقيت السكرتيرة بتقولي بشمهندس مازن عاوز يقابل حضرتك يا دكتورة قولتلها خليه يتفضل .
دخل مازن وحاول يضحك ويهزر معايا وقالي انا شايف ان مفيش مرضي قولت انفعكم انا .
ضحكت وقعدنا نتكلم خمس دقايق وبعدين قالي مش غريبة يا دكتورة يبقي مكتب اخو جوزك بينك وبينه امتار بسيطة و عمرك ما شوفتيه !!
قولتله : مجتش فرصة بس .
قالي : واهي الفرصة جت دلوقتي وانتي قاعدة فاضية تعالي شوفي المكتب وبعدين عاوز اخد رأيك في ديكوراته حلوة ولا اجددها .
كنت مترددة اني اطلع معاه لكن في النهاية وافقت وخرجت معاه وقولت للسكرتيرة اي حد يسأل عليا انا عشر دقايق وجاية .....
الحلقة 9
ضحكت وقعدنا نتكلم خمس دقايق وبعدين قالي مش غريبة يا دكتورة يبقي مكتب اخو جوزك بينك وبينه امتار بسيطة و عمرك ما شوفتيه !!
قولتله : مجتش فرصة بس .
قالي : واهي الفرصة جت دلوقتي وانتي قاعدة فاضية تعالي شوفي المكتب وبعدين عاوز اخد رأيك في ديكوراته حلوة ولا اجددها .
كنت مترددة اني اطلع معاه لكن في النهاية وافقت وخرجت معاه وقولت للسكرتيرة اي حد يسأل عليا انا عشر دقايق وجاية .
طلعت مع مازن مكتبه اټصدمت !!!!! مكتبه كانت ديكوراته مدهشة وذوقه عالي جدا  .
قولتله : تغير ايه في الديكورات ؟ دي جميلة اوي مش محتاجة تغيير ابدا.
قالي : يعني من رأيك مغيرش حاجة ؟
: لأ طبعا ده اللي عمله فنان وذوقه حلو جدا .
: علفكرة انا اللي عامل كل حاجة .
: بجد تحفة انت ذوقك حلو جدا في الديكور .
: فعلا كله بيقولي ان ذوقي حلو في الديكور لكن مروان اخويا ذوقه يجنن في الستات .
اول ما قال الكلمة اټصدمت وجسمي اترعش من الخۏف .
قولتله : تقصد ايه ؟ 
: دي الحقيقة مروان عرف يختار صح  ، بصراحة انتي تجنني انا عرفت بنات حلوين كتير انما انتي حاجة تانية خالص كل حاجة فيكي تجنن عينيكي شعرك شفايفك .....
: اخرص خالص متكملش .
وقومت حاولت امشي لكن لقيته مسك دراعي وبيشدني .قولتله انت اټجننت !!!  أنت ايه اللي بتعمله ده ؟؟!! 
حاول يمسكني ويتحرش بيا لكني ضړبته بالقلم وجريت وقدرت انزل من مكتبه بسرعة .
دخلت عيادتي وانا حاسة اني في كابوس مش مصدقة اللي حصل منه !!!
عمري ما كنت اتوقع انه يعمل كده او يفكر فيا بالطريقة دي ابدا .
بعد اللي حصل ده انا مستحيل اعيش في نفس الفيلا ابدا وهو موجود فيها . انا اخاڤ علي نفسي منه اوي .
بعد حوالي ساعة وصل مروان علشان يستلم العيادة وياخد الشفت بتاعه ، والمفروض اني كنت همشي علشان اروح لكن كنت متضايقة اوي من اللي حصل فقولت لمروان انا هروح عند ماما وتيتا اقعد معاهم كام يوم .
مروان : فجأة كده ؟؟ مش المفروض كنتي قولتيلي قبلها ؟!! 
: معلش بقي كنت لسه مترددة بس فعلا لقيتهم وحشوني اوي وعاوزة اشوفهم وكمان محتاجة اغير جو .
: محتاجة تغيري جو ؟؟؟؟ في حاجة مضايقاكي يا ماسة وانتي مخبية عني ؟؟؟
: لا ابدا مفيش .
: لا شكلك متغير وكلامك وراه حاجة وانا لازم اعرف اللي مضايقك .
: صدقني مفيش .
: طيب براحتك روحي عند تيتا بس بكره هستناكي تروحي البيت .
: لا عاوزة اقعد كام يوم هناك .
: بردو مش هتقولي ايه اللي مضايقك ؟ 
: صدقني مفيش .
: طيب روحي وسلمي علي تيتا وماما وهطمن عليكي في الفون .
مشيت وروحت عند تيتا وقعدت هناك كام يوم مع تيتا وماما وكل يوم مازن يتصل علشان يعتذر ويبعتلي رسائل واتس باعتذاره وبيطلب مني اني اسامحه ومقولش لمروان وانه مش عارف اتهور كده ازاي وانه زعلان من نفسه و تصرفه ، وكلام كتير بنفس المعني !!
طلبت من مروان انه ياخد شقة بعيد عن الفيلا لكن مروان قالي انه مستحيل يعمل كده لأن باباه ومامته مستحيل يوافقوا !!
كان لازم ارجع الفيلا مفيش بديل تاني خصوصا لما مازن اعتذر كتير جدا وحس بغلطته .
لما رجعت الفيلا اتعاملت مع الجميع نفس المعاملة ماعدا مازن الا تقريبا كنت مش بكلمه ابدا و مش بكون انا وهو في مكان واحد ابدا .
وفضلنا كده فترة طويلة اكتر من سنتين والامور بدأت تكون طبيعية جدا و رجعت اتعامل مع مازن وبصراحة بقي بيعاملني باحترام جدا .
لحد ما في وانا نايمة تعبانه ومش روحت الشغل ومروان قالي انه هيمشي وبعد نص ساعة وكنت نايمة في اوضتي حسيت بحد نايم ورايا علي السرير وبيلمسني !!! صحيت وانا مخضۏضة بتلف ورايا لقيت مازن .....
يتبع




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close