expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية اغتصاب بالتراضي الفصل السابع بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية اغتصاب بالتراضي الفصل السابع بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


رواية اغتصاب بالتراضي الفصل السابع بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


حق"ي الشرع"ي وخدته انتي مراتي سواء قبلتي او رفضتي فانت مراتي

 زين وهو يرمي المنشفه على الس"رير وينظر له بغضب ويقرب لها كلامك ده محسسني ان انا اغت"صبتك انتي مراتي

وارمي البتاع ده من ايدك عشان هيع"ورك يا حلوه قصده على المس"دس

وهي كانت ماسكه المس"دس بايديها بته"دد زين  بالق"تل لو مطلقهاش

وايديها كانت بترتعش وكانت خايفه وبترجع لورا

زين يضحك علي رعشه أيدها وبقولها  تمام موت"يني وهو يقترب منها انا قدامك اهو يلا يا شاطره وريني هتعرفي ولا تيجي اعلمك الاول وهو يج"ذبها من وسطها ويلف ايدي الاثنين على وس"طها


يمنى وص"وتها يع"لى  وهي تبتعد عنه وتفلت من يده

بلاش تقرب يا زين صدقني والله هتجنن واعملها بلاش تختبر صبري معاك وطلقني 

زين وهو يرتدي ملابسه بدون اهتمام لكلامها حاضر هشوف الموضوع ده بعدين

 يمني بعصبيه هو ايه اللي هتشوف الموضوع ده بعدين وهي تحذف المس"دس من ايديها بقول لك طلقني انا ما بحبكش ما بحبكش 

زين بعصبيه .. مش بمزاجك الطلاق ده بمزاجي انا لما اشبع منك الاول ابقى اطلقك وهو ينظر لها بش"هوه

يمني حبيت تعصب زين قالتله 

خلي عندك د"م وطل"قني ا انا ما بحبكش مش طايقاك يا اخي

انا بحب كريم 

ولسه ما كملتش كلامها اتفاجئت بق"لم نازل على وشها وقعت علي السرير  من شده القلم 

زين قرب منها وحط ايده في رقبتها وض"غط عليها جامد ما بقتش قادره تتنفس 

واقرب على ودانها وقال لها لو سمعت اسم كريم  لسانك بينطقه هق"طع لك لسانك وادفن"ك بالحياه

هي كانت بتكح على اخيرها مش قادره تتنفس

شال ايده من  رقبتها وجذبها من ش"عرها  وقال لها

 انت مراتي ومكتوبه على اسمي وانا لما يجي لي مزاجك اطلقك هطلقك  فاهمه ولا مش فاهمه اخر مره اسمع اسم راجل تاني لسانك بينطق ني

يمنى بدموع انت بتوج"عني  سيب شعري 

زين ..زعق لها بصوت عالي وقال لها تردي وتقولي حاضر

يمني حاضر حاضر سيب شعري 

زين ساب  شعرها وبدا يكمل ملابسه وهي قعدت على السرير كانت بتبكي بص عليها وقال لها مش عايزه اسمع صوت وقومي غيري ه هدومك عشان المحامي تحت عشان هيفتح الوصيه

وتلبسي حاجه كويسه يا ويلك لو لبست لبس قصير او حته من جس"مك بانت

بس يمنى ما ردتش ولا قالت اي حاجه وعدم الرد ده بيعصب زين اتعصب عليها وهو يح"دف الفازه في الارض ما بترديش ليه

يمني بفزع حاضر  وقامت جري تبدل ملابسها 

بعد لحظات  بسيطه هي خرجت وكانت لبست وهي تنظر للارض انا جاهزه زين نظر ليها وهي كانت حاطه وشها في الارض لسه

زين شيلي الروج اللي على شفايفك  ولمي شعرك المفرود  

والفستان ده كمان غيريه 

يمني .. ليه كل ده ما انا لبسي كويس كده

زين من غير كلام نفذي اللي انا قلته انا مراتي ما تلبسش كده

يمني ..بس يازين

زين. بعصبيه انا قلت ايه

يمني ..حاضر. زين استني هنا يمني نعم 

زين انا نازل تحت مستنيكي ما تتاخريش كل اللي انا قلت عليه يتنفذ  بالحرف 

واحنا تحت تقعدي وشك في الارض ممنوع عينيك تفضلي حاجه جايه وانتي فاهمه قصدي كويس

يا ويلك يا يمنى لو عينيك جت على كريم بس صدقيني همنعك تشوفي تاني خالص

يمني سكتت شويه ما ردتش زين ما سمعتش ردك يمنى بقله حيله حاضر ياابن عمي 

زين وهو يضع يده على خدها شاطره بس انا دلوقتي جوزك

وسابها في الاوضه ونزل

طبعا المحامي كان مستنيه تحت ندى الشغاله وقال لها خبطي ا على كريم في اوضته تقولي له ينزل عشان المحامي تحت واسيل كمان 

الشغاله ..حاضر يابيه 

ونزل هو المحامي كان قاعد مع عمته الهام في الصاله بتاعه الفيلا


نزل سلم عليهم وسلم على عمته عمته امال فين يمنى

زين  ..نازله ورايا وهو ينظر للمحامي الاوراق جاهزه وكل حاجه جاهزه

المحامي كل حاجه جاهزه يا زين بيه بس تجمعوا انتوا

زين الشغاله بتنادي لكريم والاسيل ويمنى نازله ورايا وعمتي موجوده اهي

 الشغاله كانت راحت لاوضه كريم وفضلت تخبط وما حدش رد بس الاوضه بابها كان مفتوح ففتحت الاوضه ودخلت تشوفه

ما لقيتهوش في عرفت ان هو مش موجود في الاوضه راحت الاوضه اسيل فضلت تخبط ما حدش برده بيرد بس الاوضه كانت مقفوله والباب كان مقفول فضلت تخبط كثير ما حدش رد 

طبعا كريم جوه في الاوضه بتاعه اسيل بس اسيل كانت فاقده الوعي لان كريم كان حاطط لهم منوم في القهوه

اول ما بابا الاوضه خبط بتاع اسيل كريم ارتبك بس طبعا ما ردش ولا فتح واستغل فرصه انك شغاله بطلي تخبط وبعدت عن الباب وفتح الباب وخرج من اوضه  اسيل وقفل الباب وراها ومشي   على اوضته عشان الامر يبان طبيعي جدا

بس يمنى هي كمان كانت خارجه من اوضتها وشافتها وقفت استغربت شويه وكانت لسه هتنتده عليه بس خافت من زين يسمعها وهي طبعا كانت هتتجنن وتعرف كريم كان في اوضه  اسيل بيعمل ايه ففكرت انها تروح لكريم اوضته تسأله 


الشغاله  كانت جت وقالت ازين  كريم بيه مش موجود في اوضته الاوضه بتاعته فاضيه واسيل اوضتها مقفوله من جوه ومهما خبط ما حدش بيرد 

زين بعصيبه هو لعب عيال ولا ايه هو راح فين

الهام اهدي يا زين وانا هطلع اشوفه هو فين ويمكن اسيل نايمه واصحيها واجي

زين ..لا خليكي انتي ياعمتي انا هطلع انا 

وبالفعل زين طلع هو من الاول بدا باوضه كريم كانت يمني  في طريقها لاوضه كريم بس اول ما سمعت صوت  خبطات على السلم 

غيري طريقها على طول كانها نازله تحت 

وفعلا لقت زين في وشها

يمني بتوتر رايح فين...

زين عصبيه هشوف سعاده البيه فين فاكرنا شغالين عنده

وطبعا صوت زين كان عالي

كريم خرج من اوضته على صوت زين

كريم انا موجود ومستنيكم التاخير من عندكم انتم وهو ينظر ليمني زين لاحظ نظرته ليمني شاور وقالها انزلي تحت

يمني حاضر ونزلت عند المحامي وعمتها 

عمتها الهام اول ما شافتها حضنتها وقالت لها تعالي اقعدي جنبي عامله ايه دلوقتي يا حبيبتي

يمنى انا عايزه اطلقي يا عمتي

وطبعا المحامي قاعد وسمع الكلام ده

الهام اهدي يا يمنى بس لما نفتح الوصيه ونشوفها ايه

يمنى اكيد بابا كاتب كل حاجه باسمي وما لهوش اولاد غيري انا عايزه اتطلق وهدي لزين مبلغ كبير عشان يطلقني

المحامي هنا تدخله قال اهدي يا يمنى وكل حاجه هتتحل نفتح الوصيه بس ونشوف اللي فيها وبعد كده ابقي اعملي اللي انتي عايزاه

يمنى .. حاضر لما اشوف اخرتها مع زين

زين فوق قرب من ودان  كريم وقال له اخر مره اشوفك بتبص لمراتي كده علشان دي اخر مره هصبره عليك

ومش من قدامه راح يخبط على اوضه اسيل وكريم ضحك ونزل على تحت

سلم على عمته وعلى المحامي وجاي يسلم على يمني بس يمنى ما مدتش ايديها خافت من زين

كريم وهو يجلس على الكرسي وينظرل ليمنى للدرجه دي

بس يمنى ما نطقتش ولا قالت حاجه خايفه من زين

عمتو الهام اتدخلت في الكلام وقالت له خلاص يا كريم خلي اليوم يعدي المحامي عنده شغل ثاني غيرنا 

كريم ..حاضر يا عمتي بس انتم كلكم عارفين ان انا كنت بحب يمنى وما زلت بحبها يعني انا اولى بيها من زين

يمنى وهي تنظر لي بس برده ما نطقتش هي كانت بتنظر ليه وتنظر على السلم علشان زين 

الهام وانت اللي سبتها يا كريم واسكت بقى وقفل على الموضوع مش وقته الكلام ده

ثم عليت صوتها وقالت ما تيلا يا زين المحامي مستعجل وكلنا مستعجلين عشان خاطر نعرف ايه اللي في الوصيه

زين كان طالعه بيخبط على اخته بس لقى باب الاوضه مفتوح مش زي مش شغاله قالت ان الباب مقفول ما هو كريم خرج بقى خبط عليها قبل ما ندخل بس ما كانش فيه رد

دخل الاوضه يدور عليها ما لقهاش

بس سمع صوت ميه في الحمام دخل خبط على باب الحمام وقال اسيل 

 ردت عليه ايوه يازين انا هنا 

زين بعصبيه سايبه باب الاوضه مفتوح ليه

اسيل ..مش عارفه نسيت معلشي وصوتها كان باين عليه التعب

زين هو طبعا بيكلمها من ورا الباب انتي فيك حاجه انتي كويسه مالك انادي لك عمتك انادي لك يمنى

اسيل لا انا كويسه انا دايخه شويه بس في حاجه

زين الف سلامه عليك المحامي تحت وعايزين نفتح الوصيه لو هتقدري تنزلي تمام مش هتقدري ناجلها ليوم ثاني

اسيل لا انا تمام هغير ملابسي  وانزل وراك على طول

زين تمام وعلى مهلك انا تحت مستنياك زين وهو خارج من الاوضه لاحظ بقعه د"م على السرير 

هو خارج من الاوضه وقفل الباب وراه

ونزل على تحت عينه اول ما جت جت على يمنى قعد جنبها وقال لها المحامي ابدا فتح الوصيه اسيل نازله ورايا

هنا المحامي فتح الوصيه علي صوت  جايه من بره بيقول استني 

؟؟؟؟؟؟

 بحبكم في الله



الفصل التامن من هنا




بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close